 نصوص أدبية

أنا شاعر الرسول

ريكان ابراهيمبانت سعاد فصارت وصمةَ الزَّمنِ

                          كأن غير سعادٍ فيه لم تبِنِ

وأنَّ مَنْ لمْ تَصُنْ عهداً لصاحبِها

                  غريبةُ الطبعِ والأخلاقِ والسُّنَنِ

هل كان كعبٌ بريئاً حين أوردَها

                    مثال قُبحٍ على مُخضرَّةِ الدِّمَنِ

أم أنَّهُ نَدمٌ تُرجى شفاعتُهُ

                       لدى نبيٍّ كثيرِ العفوِ والمِنَنِ

أم جاهليةُ شعرٍ تبتدي غَزلاً

                     وتنتهي حِكَماً من شاعرٍ لسِنِ

وقبل كعبٍ قريشٌ حين ألجأَها

               كُرهُ الرسولِ إلى الويلاتِ والمِحَنِ

من عنكبوتٍ بنَتْ بيتاً، ونائحةٍ

            باضَتْ بدا مُعجِزٌ يعصى على الفِطَنِ

وثانيَ اثنينِ إذ في الغارِ صاحبُهُ

                    يشكو فيسألَ فيه صَبْرَ مُمتَحنِ

أضِفْ إليها "ألمْ نشرحْ" فموقِعُها

                   كموقعِ الغيثِ من هَطّالةِ المُزَنِ

وفي البُراقِ الذي أسرى به، صُوَرٌ

                 تحكي العَلاقةَ بين الروحِ والبدَنِ

ما قالَ: فاكتب بلِ اقرأُ، حين أطلَقها

               أنابَ عن عينهِ المسموعَ في العَلنِ

إذ كانت العربُ الأُولى بلا قَلَمٍ

                         لكنَّها لم تكُن يوماً بلا أُذُنِ

                     ***

قد كنتُ قبل رسولِ اللهِ في قَلقٍ

                أُمسي وأصبحُ من سُهدٍ إلى شَجنِ

كمرتَقٍ جبلاً أو مُمْتطٍ زلقاً

                  أو راكبٍ موجَ بحرٍ غيرَ مُؤتَمنِ

حتى بدا ليَ في نومي يُعلّمُني

                 وَضوءَ روحي من الآثامِ والدَّرنِ

وخاطَ لي ثوْبَ إيمانٍ وتَبْصرةٍ

                           لبسْتُهُ فأراني هيبةَ الكَفَنِ

                       ***

يا سيدي يا رسولَ الله لي شرَفٌ

                 أنّي على العَهْدِ لم أنكُثْ ولم أَخُنِ

يا سيدي كان لي أهلٌ ولي وطنٌ

              فصرتَ أكرمَ من أهلي ومن وطني

لو انَّ ما في الفلا من شاجرٍ قلمٌ

                  والبحرَ حبرٌ ونورُ البدر يُوقِدُني

لما وَفيتُ لكم مَدحاً ولا نفَدتْ

                    قصائدي، أنتَ تُغريها فتكتبُني

                ***

جمعتُ ما قيلَ من شِعرٍ بمدحِكمُ

                   وكلَّ ما جاءَ من طيرٍ على فَننِ

فلم أجدْ خَيرَ قولٍ من خطابكُم:

                       يا أيها الناسُ إن الله أرسلني

                    ***

طيّرتُ زاجلَ أفراحي بمبعثِكمْ

                    فراحَ ينشرُ أخباري وينشرنُي

فيا نبيّاً أباحَ السُّعد في لغتي

                 بهِ نسيتُ على باب الهُدى حَزَني

إنّي غدوتُ كمجنونِ الهوى بِكمُ

                    فلا تردُّ جِماحي سطوة الرَّسَنِ

توَثّنَ الحُبُّ في قلبي لشخصِكمُ

                 حتى خشيتُ على قلبي من الوَثنِ

هيفاءُ مقبلةً، ردفاءُ مُدبرةً

                  قصيدتي فيك فاسمعها لتسمعني

لثغاءُ في غنَجٍ إلّا إذا ذكرَتْ

                     مُحمّداً تستحي منهُ فتُحرجَني

فيا مدينةَ علمٍ لا نفادَ له

                 ويا شواطيءُ تَرسو عندها سُفُني

يا مُبتدا جُمْلتي في منتهي خبري

                   بكَ اكتملتُ فأغلى فضلْكَم ثمني

؟

***

د. ريكان إبراهيم

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (16)

This comment was minimized by the moderator on the site

فيا نبيّاً أباحَ السُّعد في لغتي

بهِ نسيتُ على باب الهُدى حَزَني

إنّي غدوتُ كمجنونِ الهوى بِكمُ

فلا تردُّ جِماحي سطوة الرَّسَنِ

توَثّنَ الحُبُّ في قلبي لشخصِكمُ

حتى خشيتُ على قلبي من الوَثنِ

هيفاءُ مقبلةً، ردفاءُ مُدبرةً

قصيدتي فيك فاسمعها لتسمعني

لثغاءُ في غنَجٍ إلّا إذا ذكرَتْ

مُحمّداً تستحي منهُ فتُحرجَني

فيا مدينةَ علمٍ لا نفادَ له

ويا شواطيءُ تَرسو عندها سُفُني

يا مُبتدا جُمْلتي في منتهي خبري

بكَ اكتملتُ فأغلى فضلْكَم ثمني

د. ريكان ابراهيم الشاعر القدير وجدا ، مساء الخير ، تحياتي على الدوام ..

بداية أحييك على هذي القصيدة الأصيلة المشبعة والفائضة بحب الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم ..

كعادتك ، تكتب بقوة ، وتجذبنا بقوة ، القصيدة وصلت حد الكمال ، فماذا أقول ؟؟
لن اقول إلا ادهشتني وبكثرة يا د ريكان. ليس غريبا عليك هذا التميز والتألق في الشعر ..

إذ كانت العربُ الأُولى بلا قَلَمٍ

لكنَّها لم تكُن يوماً بلا أُذُنِ

هذا البيت الشعري لوحده ومضة شعرية قوية وجميلة جدا ناهيك عن باقي الابيات في القصيدة ..

بوركت يا د. ريكان ، تقبل مروري ، لك مني ارق التحيات والسلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي للشاعرة المتميزة الحافرة بازميلها الصلد في حجر الابداع الشعري العربي. لاحظي معي قدرتك على انتقاء مطايب الذبيح في المنقود امامك شعرا او نثرا . صرت منشدا لمعرفة المزيد عن هذا التميز الذي لديك . تحياتي

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

دكتورنا والشاعر الكبير
ان الله يحب من يشاء ويلهم ويبارك بمن يشاء ولوازم " من يشاء " هي اننا بجب انً نحب أهل الله واهل بيت رسوله الكريم . لوحتك السابقه عن سيدنا علي عليه السلام وهذه اللوحه وجميع اعمالك هي من الإلهام الخاص. فقط أردت التنبيه . ادامك الله وأعزك وشكرا للمثقف

عراقي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المظفر الرائع عراقي .تحية إكبار وإجلال لرقة ذوقك وسمو خلقك . انت وانا والملايين من المؤمنين نقف اجلالا لسيد الكائنات محمد ولعلي أمير المؤمنين بعد الله العزيز الجبار. اكرر تحيتي

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الفذ د.ريكان ابراهيم...
تحية و احترام...
ابتداء أهنئك على هذه القصيدة الكبيرة في مدح خير
البرية..و عن هذا البيت :

حتى بدا ليَ في نومي يُعلّمُني
وَضوءَ روحي من الآثامِ والدَّرنِ

أقول باركك الله لأني فهمت منه أنك
قد حظيت برؤيا خير الأنام..اقول هذا ان
لم أخطأ في قراءة او تفسير هذا البيت.

دمت شاعرا للرسول.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الغالي الشاعر المبدع الدكتور المهندس حسين يوسف الزويد الجبوري المحترم .انا سعيد برضاك عن قصيدتي . لقد صدقت في حدسك. لا تقطع عني تواصلك

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الابحار في المعنى وسبر غور الصورة والتقاط التاريخ فنيا في صياغة جديدة حيث نجد أنفسنا امام حدث مر بِنَا لكننا نحياه بصيغة اخرى انتفاعا معه من جديد
حييت اخي الدكتور ريكان ابراهيم
قُصي عسكر

قُصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع الرائع وصاحب الكلمات الحنونة الدكتور قصي الشيخ عسكر . انا اتابع ما تتحفنا به من روائع القص والقصيد . يفوتني احيانا ان اعلق عليها لغفلة مني او لسوء حظ عندي. اشكر لك تعليقك الناقد الصادق لقصيدتي.

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع

ريكان ابراهيم

ما قالَ: فاكتب بلِ اقرأُ، حين أطلَقها
أنابَ عن عينهِ المسموعَ في العَلنِ
إذ كانت العربُ الأُولى بلا قَلَمٍ
لكنَّها لم تكُن يوماً بلا أُذُنِ

نعم هي أُمّةٌ أدركت الأنغام بالسماع فموسقت

كلامها قبل ان تتعلّم فكَّ حرفٍ في خطاب .

لهذا كان و سيبقى الشعر ديوان العرب

بل أنّ اللغة العربيّة هي أجمل قصيدة في الوجود .

عن المولد النبوي أقول :

كان إحياء المولد النبوي من الطقوس العرفانيّة

والروحانيّة البديعة التي تقام على أنغام الدفوف

والمدائح والتهاليل بأجمل القصائد وأعذبها

و بصوت العظيم ( وليد الفلوجي) و غيره من أهْلِ

العرفان في مساجد الأنبار في عهدِ الطفولةِ والصبا

و حين إنتقلنا الى بغداد للدراسةِ شهدنا ذات الطقوس

في مدينة الأعظميّة الجميلة حيث يرتدي الصبيةُ

والصبايا الملابس البيضاء المطرزة بأكاليل الزهور مثل

سرب الملائكة .

و اليوم صرنا نسمع من ينادي بإنّ الإحتفال. بميلاد

الهادي الأمين. هو بِدْعةٌ و ضلالة و كأنّنا أُمّةٌ بلا ذاكرة

و بلا روح. و لا يحق لها الإبتهاج والسرور بخير رموزها

اعوذ بالله من الجهل والجهلاء

دُمْتَ مبدعا

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الملهم مصطفى علي .اشكر لك التعليق على القصيدة كما اشكر لك ربطك الموفق بينها وبين علائق تاريخية الحدث .بالمناسبة اعزيك بوفاة وليد ابراهيم يرحمه الله .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الشاعر الكبير الدكتور ريكان إبراهيم،
قصيدة رائعة مرصعة بتلميحات إلى الشعر العربي الأصيل، وأحداث التاريخ الإسلامي الجليل، وأعجب ما فيها تلك القوافي التي تهبط بدقة وإتقان في مكانها المُمهَّد كنوارس جميلة متتابعة عائدة إلى موطنها بعد موسم الهجرة.
تمنياتي لكم بموصول الصحة والهناء، وموصول الإبداع والعطاء.
محبكم: علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الاديب المبدع علي القاسمي . اتابع منذ فترة كتاباتك وقصصك وانا معجب بما تكتبه .اخي علي في بلد تقيم وهل لديك عمل مطبوع يمكنني الحصول عليه . مع شكري

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر العلم القلم دكتور اريكان ابراهيم المحترم
ما قالَ: فاكتب بلِ اقرأُ، حين أطلَقها
أنابَ عن عينهِ المسموعَ في العَلنِ
إذ كانت العربُ الأُولى بلا قَلَمٍ
لكنَّها لم تكُن يوماً بلا أُذُنِ
...........................
حالنا اليوم حال موقع افرأ في كتاب القرآن
في صفخاته الاخيرة
ابحث عن إقرأ تجدها قد وضعت في غياهب جب

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر المفلق الدكتور إبراهيم ريكان
أشكرك على كريم اهتمامك. أقيم في المغرب العزيز، ولي أكثر من خمسين عملاً مطبوعاً، ويمكن الاطلاع على الأعمال الأدبية منها في موقع على الشابكة (الإنترنت) هو:
(أصدقاء الدكتور علي القاسمي).
مع جزيل شكري وصادق مودتي واحترامي.
محبكم : علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الدكتور ريكان إبراهيم
حُييت وبوركت نبع أصالة وابداع مع كل التقدير والاعتزاز.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع بحق عبد الاله الياسري . سمعت عن ماضيك الشعري الرائع الشي الكثير من احد الاصدقاء افرحني ذلك والله يا عبد الاله. سعدت برضاك عن قصيدتي واشكر لك عدم نسياني.

د.ريكان ابراهيم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4756 المصادف: 2019-09-13 11:21:13