 نصوص أدبية

خيال الظـل

صحيفة المثقفأبحثُ عن خيالْ

يقبلني

ظلاً من الظلالْ

لأنني

فقدتُ ـ يومَ قبَّلتْ كفي أكفَّ أرخصِ الرجالْ ـ

هُـويتي الأصيلهْ

فـأنكرتني أميَ القبيلهْ

و لمْ يعدْ في سلتي الهاربةِ الثمارْ

سوى بقيةٍ، حثالةٍ من النِّثارْ

منَّتْ به على ندوب جبهتي الكليلهْ

ريــحٌ أتتْ، موبوءةَ الذراتِ،

من حظيرةٍ نافقةِ البغالْ ...

لكنني

ما زلتُ، رغمَ زلتي

و خيبتي وضلَّتي،

أبحثُ عن خيالْ،

يقْبلني،

يجعلني

ظلاً من الظلالْ.

***

 شعر: أ. د. حسن البياتي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

عميقة المعنى قصيدتك ، في زمن التلاشي لا نملك الا ان نلجأ الى الخيال بعد ان ضاقت سبل الحقيقة حتى تحشرج الحرف في لغة القصائد
دام لك الابداع استاذ

آلاء محمود
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدعة آلاء محمود
شكراً على اطلالتك الجميلة التي زينت (خيال الظل) بعمق أعمق. لك محبتي الابداعية.

أ. د. حسن البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الرائع د. حسن البياتي. انا أقرأ لك من ايام المعلم الجديد . بوركت ورائعة قصيدتك

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع د. ريكان ابراهيم... شكراً على اطلالتك واهتمامك الكريم ... لك محبتي

أ. د. حسن البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والشاعر القدير
صياغة شعرية عميقة في الدلالة والايحاء والمغزى . تحمل أطنان من الهموم والاشجان , عن الواقع المر . الذي جعلنا ان نبحث في الخيال والوهم . عن ظلٍ يقينى مرارة الفصول . بعدما فقدنا كل شيء . وفرغت احلامنا من كل شيء . الهوية . القبيلة . الوطن . الحياة بثمارها . جهد العمر الذي ضاع بالتي واللتيا . رغم هذه المعاناة والخيبة , نملك الاصرار في البقاء والديمومة . ونظل نبحث في الخيال عن ظلٍ يقينا متاعب الفصول
لكنني

ما زلتُ، رغمَ زلتي

و خيبتي وضلَّتي،

أبحثُ عن خيالْ،

يقْبلني،

يجعلني

ظلاً من الظلالْ.
ودمت في صحة وعافية ايها الصديق العزيز

جمعة عبدالله .
This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب المبدع والناقد الرصين الأستاذ جمعة عبد الله، الصديق الذي لا يغيب عن الذاكرة رغم قسوة الظروف بكل تشعباتها... شكراً لك على اطلالتك الكريمة التي أغنيت بها – كعادتك - النص الشعري المتواضع. لك محبتي واسلم.

أ. د. حسن البياتي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4761 المصادف: 2019-09-18 03:54:21