 نصوص أدبية

العراق هنا.. لا ينام

جاسم العبيديالى ارواح شهداء انتفاضة تشرين

 (1)

ارقدوا بسلام

الشهداء ضحايا ينامون فوق تراب الوطن

ومن قال ان دماء الضحايا

كقطرة ماء

**

اشعلوا ناركم

صوتكم طالع

نازل

النار تلسع اصواتكم حين يطبق صمت المساء

والقذائف

والساسة الجبناء

عند اقدامكم 

يشهدون

ان امواتكم تتنائر اجسادهم في الخلاء

انها المجزرة

انهم ..........

    يسرقون الوطن

يالهم من كلاب

الشباب عرايا

تتناثر احلامهم في الزحام

(2)

ازيز رصاص

سراويل سود، واقنعة

ثمن لا يصدق

ان الضحايا تطارد عند المنام

**

ساعة الاحتضار

                 ساعة الاعتذار

انصتوا للصراخ

انهم استباحوا دمي

 ونجلس وجها لوجه

نقبل اقدامهم طائعين

................... يالها من رزايا

**

رصاص يحط على كل وجه

رصاص

دخل الراس حيا ....

وصار بلون الدماء

         رماد تطاير في المقبرة

وانتم تجزون مثل الخراف

ادخلوا المجزرة

فالشهادات مزقها الجهل

واحترقت في الفضاء

فما بالكم

الشهادات حبر على ورق

كالنفايات طارت بها الريح

حيث تشاء

**

اشعلوا ارضكم غضبا

القذائف نهرمن الدم

تمدد في جوفكم

اه ....ايتها الريح

لا تشغلي صمتنا

كلنا خارجون حفاة

....كلنا في البلاء سواء

**

ماتريد الجموع

دولة حرة ، امة تتظاهر،

لا خوف من مواجهة الاحتلال

العراق طليق الجناح

والسراويل سود تطاردنا في الظلام

المسافات فينا تشظت

واقدامنا في الدروب

قيام

وطن ضائع وشعب يضام

**

العراق هنا صامد

والعراق هنا .....لا ينام

***

جاسم العبيدي

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4784 المصادف: 2019-10-11 00:56:05