 نصوص أدبية

محور مائل (1): الفضيحة

شوقي مسلمانيالفضيحة

لكي تمرّ، يجب

أن ينفضحوا جميعاً.

**

وينحدر

ويفقد أكثر

ومرّاتٍ الحماقةُ فخرُ صناعة 

النباهةُ دونها مناعة

الطريقُ جلّها حظّ

**

يعلمُ ولا يعلم، يحلمُ ولا يحلم

يلمسُ ولا يلمس، يبتعدُ ولا يبتعد

يقف ولا يقف

**

أطوارٌ

لكلِّ فصلٍ

مِنَ الفصولِ الأربعة

طوْرُ الشتاءِ: الريّ، طورُ الربيعِ: الخضرة 

طورُ الصيفِ: الكرَم، طورُ الخريف: التيه

**

ينتفضُ ولا ينتفض، يمرُّ ولا يمرّ 

تلالُ أكاذيب، تلالُ طائفيّة، تلالُ مذهبيّة

تلالُ شوفينيّة وتلالُ خوف 

**

في كلِّ اتّجاهٍ

عابرُ سبيلٍ أو قاطعُ طريق

مصلحٌ إجتماعيّ 

يائسٌ، باحثٌ، مستخفٌّ، متثاقل

صيّادُ فِرّ، صيّادُ سرغوس

قلِق، ومِنَ الكلِّ: يمامةٌ، نورس، بطّة 

فلامنكو، سمرمر، وحيدُ القرن، تمساح 

ابنُ آوى، كوالا، أناكوندا، نعجة، ريم، دينغو

 شجرةُ صفصاف، شجرةُ كينا، شجرةُ صنوبر

شجرةُ أرز، شجرةُ ملّول، شجرة أكاسيا

نعناعٌ، صعترٌ، رشاد

سمكةُ سلطان إبراهيم، أسدُ البحر

فيلُ البحر، حصانُ البحر، قنفذُ البحر 

بعوضة، نملُ اللهب، نملٌ أبيض 

وجهُه شفَق، وجهه مخلب  

وجهُه رجلٌ صالح  أو إمرأة صالح

وجهُه مُكُر، وجهُه طيبة، وجهُه ألم 

**

قطرةً قطرةً صارَ البحرُ، وقطرةً قطرةً يجفُّ.  

**

يقدرُ، يصعدُ، يُوهَبُ

يُسلَب، يَتخيَّرُ ولا يتخيَّر

شجونٌ يخطّها المطرُ

فوقَ زجاجِ النافذةِ

كلُّ خطوةٍ أثر

لا يطفو، لا يرسخ 

يرحلُ، لا يرحلُ، يرجعُ

لا يرجع

بلادُه مجروحة

انكسارُ الكلِّ، ليس فيها بلاد

أحبّةٌ ليس لهم أحبّة

حركةٌ تورِّث حركةً

شساعةٌ تورِّثُ شساعة

موتٌ يورِّث موتاً

والآخرُ

في محلٍّ آخر

والعقلُ رِقّة. 

**

لديه وجهةُ نظر، وليستْ له جهة

لديه عادةٌ غير صحيّة: كثيراً شرّاً

لا يتمهّل، كثيرٌ غيابُه

أكثر ما التفتَ إلى أصنام. 

**

حِكمةٌ هي أفق

كلُّ أفقٍ عالَم

كلُّ عالَمٍ مجرّة

يكرِّرُ أنّه أكثر ما يكون مطمئنّاً

عندما يكون وحده

المفارقةُ أنّ الحدودَ لا حدودَ لها

يخرجُ ـ يدخل ويدخلُ ـ يخرج

الجَمَالُ هو أن يُفسِح قلبٌ للقلب 

القلبُ شساعةٌ فيها زهور

فيها شجرُ جوز، بندق، سرو

الجَمالُ روحٌ تمسُّها روحٌ

كلامٌ هذا الصمت  

عيونٌ تَرى ولا تسمع

آذانٌ تَسمع ولا ترى

أكثر المسير لا يصل

وأكثر النقلِ بلا عقل. 

**

يكرُّ، يفرُّ، حرٌّ، يعلمُ، يجهلُ، يعملُ، يأمل 

المتردّدُ عاقِبتُه وخِيْمة، المتواني وخِيمةٌ عاقِبتُه 

المستعجلُ وخِيمةٌ عاقِبتُه، الصمتُ الزائدُ عاقِبتُه وخِيمة 

عاقِبةُ الصبرِ الزائدِ وخِيمة، رؤيةُ نصفِ الكأس وخِيمةٌ عاقِبتُها 

عاقِبةُ التشدّدِ وخِيمة، الغفلةُ عاقِبتُها وخِيمة 

عاقِبةُ الخيانةِ وخِيمة، المذهبيّةُ كثيرةٌ، العنصريّةُ كثيرة، وكان وحل. 

 

شوقي مسلماني

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4786 المصادف: 2019-10-13 03:18:37