 نصوص أدبية

إنّي أحبُّ إذاً أنا موجودُ

1197 جميل حسين الساعديإنّــي أحبُّ بلا حـــدودٍ حلــــوتي

                      فسعادتــــي أنْ لا تكــون حدودُ 

أنا في الطبيعـة ِ كالطيور، رفيقتي

                      حريّتــــي، وعـدوّيَ التقييــــــدُ

في داخلي وَلَـــعُ النوارسِ، حبّها

                       للبحــــرِ، بلْ حبّي يكادُ يزيـــدُ

ما مِـنْ جديـــد ٍ يستثيرُ مشاعري

                        إلاّ هــــواكِ فإنّـــهُ تجــــــديدُ

أنت ِ البدايــةُ والنهايـــةُ والهوى

                        قـــدري وإنّي الميّتُ المولــودُ

أنا إنْ صعـدتُ إلى النجوم ِ مسافراً

                        فإليكِ مهمــا قدْ بعـدتُ أعــودُ

بكِ قــدْ تآلفــت المشــاعرُ كُلّهـــا

                        وتوحّـــدتْ وعقيدتـي التوحيدُ

 مــا عادَ للأشـواك ِ ذكـرٌ في فمي

                         إنَّ الطـــريق َ زنابقٌ وورودُ

أدركتُ مُــذْ غَرَقَــتْ جميعُ مراكبي

                          إنّــي أحـبُّ إذا ً أنا مــوجودُ

                             ***

جميل حسين الساعدي

...........................

* قصيدة من مجموعتي الشعرية ( طقوس) الصادرة عن دار غريب ـ القاهرة

   

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (22)

This comment was minimized by the moderator on the site

شعرُ الوجدان يكاد يكون الغالب في جسد الشعر وكأن الشعر ذلك الصمام الذي تتنفسُ منه العاطفةُ ويصرخُ من منفذه الوجدان لذلك أشعر أن جماليات الشعر تكون وجبةً شعوريةً دسمة في شعر الوجدان ، أستاذنا الشاعر أراك وأنت تتكلم وتتنفس شعرا وجدانيا يحيلني هذا إلى استنتاج أن تجربتك الوجدانية في هذا العالم كانت وستظل من أهم تجاربك الحياتية ، أقرأ وأقول يا الله إن الرجل ليتنفس الشعر :
في داخلي وَلَـــعُ النوارسِ، حبّها

للبحــــرِ، بلْ حبّي يكادُ يزيـــدُ

ما مِـنْ جديـــد ٍ يستثيرُ مشاعري

إلاّ هــــواكِ فإنّـــهُ تجــــــديدُ
أحييك أستاذنا الشاعر المتجدد مثل شجر الربيع شعرا وجمالاً، دمت بخير.

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

القاص والشاعر المتالق على الدوام عبد الفتاح المطلبي
للشعر الوجداني القدح المُعلّى في تأريخ الأدب العربي ، ويطلق عليه النقاد والمهتمون بالشعر وأغراضه تسمية ( الشعر الغنائي) ، لأنّ÷ يُنشدُ ويُترنّمُ به بمصاحبة آلة موسيقية فالعواطف من فرح وحزن وحب تجد فيه متنفسا للتعبير عن نفسها ، فهذا اللون من الشعر يركز على عواطف وأحاسيس الشاعر الذاتية,
والمتتبع اتاريخ الشعر الوجداني( الغنائي) عند العرب ن يجد أنّ الغزل هو الغالب عليه وحين يتغزل الشاعر ويظهر مكنونات قلبه فإنّ شعره يتدفق جمالا ورقة وعذوبة . لقد ظلّ الشعر الوجداني إلى يومنا هذا هو الوسيلة الامثل للتعبير عن عواطف الشعراء, ولم يقتصر الشعر الوجداني على الغزل بل شمل أغراضا اخرى مثل الحماسة والفخر والمديح والرثاء والهجاء وكذلك الحكمة والزهد
وعلى ضوء ما ذكرت فإنّ ما تفضلت به من وصف لمضامين شعري واسلوبي في التعبير عن عواطفي جاء متناغما ومنسجما تماما مع واقع الحال
لقد أنصفتني أخي عبد الفتاح بتعليقك الذي يعكس ذوقك الادبي والفني الراقي ونظرتك العميقة الفاحصة في استشفاف مواطن الجمال في النص
دمت مبدعا متألقا
مع خالص ودي وامتناني

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الغرام جميل حسين الساعدي...
محبتي و اعتزازي...

ما مِـنْ جديـــد ٍ يستثيرُ مشاعري
إلاّ هــــواكِ فإنّـــهُ تجــــــديدُ

أخي جميل أسمح بمحاولة مجاراتك لأقول...

أنا لست أأتي بالجديد على الهوى
ان قلت أنك منيتي و تشوقي
قرأت القصيدة و شعرت انها قصيدة
نزارية قبانية.
دمت بهناء و غرام.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

أدركتُ مُــذْ غَرَقَــتْ جميعُ مراكبي

إنّــي أحـبُّ إذا ً أنا مــوجودُ

الشاعر العذب جميل الساعدي
ودّاً ودّا

المشاعر الإيجابية المتدفقة في هذه القصيدة تجعل منها بلسماً يشفي النفس
من ادران المشاعر السلبية والتمزق .
الغناء الوجداني يزكّي الباطن وينقل عدواه البهيّة الى القارىء .
كأن غبطةً ما تنزل كغيمة ماطرة على قارىء هذه القصيدة فيغتسل منتشياً .
دمت في صحة وعذوبة وقصائد أخي جميل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المتألق المبدع حسين يوسف الزويد
قبل كلّ شئ اشكرك على البيت الجميل الذي زيّنت به القصيدة
نزار قباني التقيت به في برلين
وهو الذي نعتني بالصديق اللدود
وقد استمع إلى بعض أشعاري في في احدى الجلسات الخاصةالجميلة في برلين وابدى إعجابه واندهاشه وامتدحني كثيرا
وفي نفس تلك الأمسية الخاصة قرأ قصيدته
لا تطلبي مني حسابَ حياتي
إنّ الحسابَ يطولُ يا مولاتي
إلى أن وصل الى البيت:
وكتبتُ شعراً لا يشابهُ سحره
إلا كلام الله في التوراةِ
فقاطعته وقلت له لو كنت في مكانك لقلت غير هذا
فردّ علي ماذا ستقول ؟
فارتجلت هذا البيت:
وكتبت شعرا لا يفسّر لغزهُ
إلأ رجوع الروح للأمواتِ
وكنت أقصد إن إحياء الأموات أكثر إعجازا من سحر الكلام
وقد جرى بيننا حوار طويل لايتسع المجال هنا لذكره
شكرا لك أخي العزيز على جميل العبارات
ودمت بخير وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المتألق والناقد المميز جمال مصطفى
لقد أكرمتني غاية الإكرام بعباراتك ن التي حملتها صدق المشاعر والأحاسيس
والتي أجملت فيها تقييمك الرائع للقصيدة وكشفت مواطن الجمال فيها
بأسلوب شفاف يشعّ سحرا وجمالا
فبدت أكثر جمالا
ولا يأتي من جمال إلا الجمال
كلّ الود والتقدرير
ودمت سالما

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي المبدع

جميلٌ الساعدي

هذه القصيدة الوجدانيّة الغنائيّة العاطرة

تبدو نزاريّة المبنى والمعنى :

جميل لا يقلّد بل يُنافس و يزاحم

دمت مبدعا

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر المبدع المتألق مصطفى علي
افتقدتك يا ابن الطيّبين
القصيدة كما نوهت هي من مجموعتي الشعرية (طقوس) . وجميع قصائد المجموعة تتحدث عن الحب والعشق والجمال
وقبل هذه المجموعة صدرت لي مجموعة شعرية بعنوان ( أناشيد زورق) كانت هي الأخرى تتناول نفس الموضوع
وصاحب دار النشر وهي من الدور المعروفة والمرموقة في مصر ، أبدى رغبته في نشر قصائدي، التي امتدحها وفضّلها على قصائد
شاعرين مصريين معروفين نشر أشعارهما وهما، فاروق جويدة نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام وفاروق شوشة صاحب البرنامج المعروف
( لغتنا الجميلة)، الذي حصل على أكبر جائزة أدبية في مصر ، ألا وهي جائزة ( النيل)، ومما قاله لي إن الساحة الأدبية تشهد فراغا أدبيا فيما يتعلق
بالموضوع الذي طرحته في أشعارك واضاف بأنّ لي أسلوبا يختلف عن أسلوب الشعراء الآخرين وقد تطرق في حديثه وقتها للشاعر المبدع نزار قباني . والحقيقة أنني لا أقلد شاعرا . وهذا ما تفضلت به وأكدته بنفسك أخي مصطفى حين قلت: ( جميل لا يقلّد بل ينافس ويزاحم) . وأنا في بداية التسعينات من القرن المنصرم في لقاء مطول مع المرحوم الشاعر نزار قباني انتقدته لأنه ركز في معظم قصائده على جسد المرأة وقد قرأنا معا بعضا من أشعارنا في جلسة خاصة جمعتنا مع مجموعة من محبي الشعر والأدب من الأصدقاء ، فالفرق ما بيني وبين نزار هو مثل الفرق ما بين بشارة الخوري( الاخطل الصغير) ونزار . الموضوع يبدو أنه واحد لكن طريقة التعامل معه مختلفة فبشارة يتناوله من منظور جمالي رومانسي أما نزار فمن منظور حسي باستثناء عدد من قصائده التي كتبها في أواخر عمره.
عزيزي مصطفى أؤكد لك أنّ الكثير من القصائد التي نشرت في( المثقف) لزملائي من الشعراء تفوق بجماليتها وعذوبتها قصائد المعروفين من الشعراء، الذين جعلنا منهم أصناما
ألف شكر أيها المتألق شعرا
تحياتي المعطرة بأريج المودة والمضمخة بعبير الأخوة
ودمت سالما

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الرومانسية القدير
أنت تخلق شغاف ورؤية جديدة في منصات شعر الرومانس . تخلق منه ثوباً جديداً في الخلق والابتكار يتجاوز الرومانس المألوف والتقليدي . يتجاوز الغزل في الشعر العربي . تخلقه برؤية محببة تشتعل في الوجدان . ان تجربتك في الشعر الرومانس , جعلك تختار ارقى وارفع قيمة للرومانس في الشعر . وهي رومانس الحواس دون تكلف وتصنع . ودون بهرجة شكلية في التلاعب بالمفردات والصور , بشكل براق لكن خاوٍ من الحواس الوجدانية . انت تجعل الحب لا غالب ولا مغلوب . لا كما يفعل البعض في بهرجة الذات ( الانا ) . لذلك ان شعرك الرومانس , هي هبة نسائم ريح وجدانية , تهب بكل تدفق روحي . لذلك تنساب الى الاعمقاق بدفق ايقاعها وترنمها اللحني والغنائي . تتوغل الى اعماق القلب وجدان وتغسله بأريجها المحب والطيب . يعني اننا امام رؤية في الغزل والتغزل . بصفة محببة وانسانية , في تدفق شفاف . من هذه النغمات التي تصعد بالروح الى العلى . وتكشف معدن الروح الداخلية . لذلك اقول انت مفتون بمقولة ( لا يخرج من الطيب إلا الطيب ) والشجرة الطيبة في النماء والعطار , لا تخرج إلا الثمار الطيبة واللذيذة , في منصات الحب والعشق والجمال . بجمالية رؤية مغسولة بمطر الحب النقي . لذلك اقول انت رائد الرومانسية المحببة والطيبة , في شغافها الانساني العطر في اريج الربيع, بعبير الشوق والاشواق . وما احلى هذه البديهية في الحب والحياة في الوجود الحياتي والانساني ( أني احب إذاً أنا موجود ) يعني الوجود قرين للحب . والحب قرين للحياة . واذا اختفى الحب , تكون الحياة ميتة , جافة باشواكها الخشنة المددبة في أبرها الجارحة . لذا فأن جدلية الحياة هي الحب وغيرها هو الموت . لان الانسان اذا لم يغسل عقله ووجدانه وقلبه بالحب , يصبح بهيمة وحشية سائبة . لذلك اخذت هذه القصيدة وشغافها الى العلى . وفي احلى نغم وايقاع . الذي يجعل القلب يرقص وجدانياً في سليقته الجياشة في الحواس واريجها . هذه رمانسية الحب في الحواس الجياشة في عواطفها
مــا عادَ للأشـواك ِ ذكـرٌ في فمي

إنَّ الطـــريق َ زنابقٌ وورودُ

أدركتُ مُــذْ غَرَقَــتْ جميعُ مراكبي

إنّــي أحـبُّ إذا ً أنا مــوجودُ
ودمت بصحة وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز ابن مدينتي الصامدة التي قدمت آلاف الشهداء ضد حكم الطاغية والذي من رعبه وارتباكه غيّر اسمها فسمّاهاباسمه، بعد أن هتف أبناؤها في وجهه
ذلك الهتاف الخالد: ( الخاين شعبه انكص ايده) ، وسقط الصنم وبقيت المدينة ، مدينة الثورة التي أنجبت الأبطال والمبدعين , وقبل أيام قدمت المدينة كوكبة من الشهداء في وجه المفسدين المتحكمين بمقدرات البلد
هذه المدينة كانت وستبقى شوكة في أعين الطغاة والمفسدين
أخي الناقد الفذ والأديب الرفيع جمعة عبدالله ها أنت تتحفنا بأسلوبك الادبي وبكلماتك التي تشعّ سحرا وجمالا وبنظراتك النقدية الفاحصة والسابرة للأعماق لتكشف مواطن الجمال بكلّ وضوح وشفافية
سعادتي كبيرة وأنا اقرأ هذه القطعة الأدبية الساحرة ،و التي قدمتها لنا على هيئة ملاحظات نقدية ، وهذا ما يميزك كناقد ، يمزج اللغة الأدبية الراقية ، بكل ما فيها من رومانسية وجمال بالرؤيا النقدية بكل ما فيها من دقّة وموضوعية
لقد أدهشني وسحرتي تعليقك هذا ، وكأنّك قد نفذت إلى أعمق اعماقي
فلك مني ألف شكر
ودمت بخير وسلام

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

آسف للخطا الطباعي الذي وقع سهواّ

قصدتُ قدمت كوكبة من الشهداء في انتفاضتها ضد المفسدين المتنفذين بدلا من:
في وجه المفسدين المتحكمين

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي جمعة
نست أن أخبرك أنّ عنوان بريدي الألكتروني الذي كنت استخدمه قبل شهرين في مراسلاتي قد تغير إلى العنوان التالي:

jamil.alwain@gmx.de

للعلم مع الشكر

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

يعسوب الشعر جميل حسين الساعدي

مودتي

إنّــي أحبُّ بلا حـــدودٍ حلــــوتي
فسعادتــــي أنْ لا تكــون حدودُ

تُودِع حبك اللامحدود في مناقير الكون ليزهر كل مرة حباً.. انه الفوز
العظيم.. لأنه البوصلة التي تبلور ابدا ملحمة الخلود

دمت بصحة وعافية وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي جميل حسين .إضافة على ما قلته لك في تعليقاتي اقول لك انك شاعر رومانسي جمالي تتحرك في مساحة فوق الحس . انت صوت عراقي استطيع ان اقول لك بخبرتي غير المتواضعة هههههههههه انك اكبر من كل من قارنوك بهم.

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

أنا هنا في حضرة الشعر بأشفِّ معانيه مصحوباً بمقدرة مدهشة على العزف بأسلوب جديد حتى أحسستُ بأن الشاعر يجترح بحوراً شعرية لا عهد لي بها !
وبما أني أمر بفترة صمت وتأمل أحياناً فقد حضر إلى ذاكرتي بشكل مفاجيء تعبير للشاعر الألماني الرومانسي نوفاليس إذ يقول : الشعر يداوي الجروح التي يسببها العقل ..
وشعرك يا جميل شعر
ودمت في غبطة وسلام
مع أحر التحيات من خلالك إلى الصديق العريق الشاعر جمال مصطفى وللجميع

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي . ريكان
تعجبني صراحتك وانفعالاتك البريئة، التي تذكرني بعالم الأطفال
فالشعراء العظام كانوا أطفالا
عاشوا أطفالا وماتوا أطفالا
اللهم احشر ابراهيم ريكان وجميل حسين مع الأطفال بعيدا عن الكبار

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المميز طارق الحلفي
شكرا لعباراتك ذات الدلالات العميقة
التي زينت بها القصيدة
عابقة بعبير المحبة
وكأنك سكبت عليهاقارورة عطر
دمت مبدعا متألقا على الدوام
لك مني عاطر التحايامع خالص الود

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البهيّ سامي العامري
شكرا على هذاالتعليق الراقي العابق بأريج المودة والمضمخ بعبير الاخوّة
وقد أعجبني ما نقلته عن الشاعر نوفاليس
في الشعرمتنفس للمشاعر والاحاسيس في عالم الضغوطات المستمرة
فهو خيرُ مواسْ لنا في الأزمات
دمت مبدعا متألقا
مع عاطر تحياتي وخالص ودي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

السلام عليكم اخي جميل خبرني شلون صحتك هسه خلينا من الحب وسيرة الحب فحياة بلا حب وبلا شعر الحب عبارة عن كوكب خال من مقومات العيش على سطحه وكما عهدنا بك فانت شاعر العذوبة والجمال !
اولا ما اخبار صاحبنا العامري راهب برلين هل ما زال معتكفا على السطح يراقب النجوم وثانيا يقول عدنان الظاهر جئت الى برلين لكن لم التق العامري ولا الساعدي تدري اني ما اكعد راحة لذلك كصيتكم شويه .. طمني شلون صحتك وهل تتواصل مع العامري !

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر اوالأديب المتألق حمودي الكناني
سعيد جدا بمروك
وسؤلك عن صحتي
الحمد لله بخير
ولكن السنوات بدات تفعل فعلها وهذه هي سنة الحياة
وكما قال ابو العلاءالمعري:
تحطمنا الأيّامُ حتــــى كأننا *** زجاجٌ ولكن لا يُعادُ لها سبكُ
أما العامري فهو بخير ويسلم عليك
وقد زرته أول أمس
تمنياتي لك بكل خير
وبالصحة والعافية
مودتي واعتزازي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز والاعز الشاعر القدير جميل
تحية طيبة
عزيزي : ارسلت رسائل على ايميلك الجديد ولكن لم يصلني جواب
السؤال هل وصلتك الرسائل ام تاهت في الانترنت ؟ , فقد ارسلتها على هذا عنوانك الجديد
jamil.alwain@gmx.de
مع تحياتي بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

ألف شكر على الرسالة الجميلة
سيصلك ردي اليوم أو غدا

مع كل التقدير والإحترام

جميل حسين الساعدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4790 المصادف: 2019-10-17 02:11:57