 نصوص أدبية

يا وطني لكَ التحيـة

الهام زكي خابطيا وطني لكَ التحية

لكَ الفجرُ السنـي وليالٍ قمريـة

لكَ البهاءُ المشـرقُ

والحياةُ الزاهيةُ الأبيـة

يا وطني ألفُ تحيـة

لرايةٍ ترفـرفُ

فـوقَ روحِ الشهـداء

لفـداكَ راحتْ ضحيـة

يا وطناً يسكـنُ فينـا

فـي مجلسنا ، فـي مآكلنـا

فـي حاضرنـا وماضينـا

وصـوتٌ كصـوتِ الناي

مـن عمـقِ الرافديـن

يشجينـا

ودمعُ الحنينِ رقـراقٌ

فـي مآقينـا

وعشتارُ ما فتئَت تسـألُ

كيف عبثَ الطغـاةُ

فـي أراضينـا

ما جـاءَ حاكمٌ باسمِكَ يحمينـا

بل ذئابـهُ تطاردنـا وتؤذينـا

مذبوحـةٌ فيكَ

أطيافُ الحريـة

و العـدلُ فـي المدافـنِ

أو ساكـنُ البريـة

هـا قـد صحونـا

على نـواحٍ وعويـلٍ

وهجـرةٍ ظالمـةٍ قسريـة

مـن بيتنا سُـرقَ الفجـرُ

وبسمـةُ الشمسِ الذهبيـة

و رعشـةُ خـوفٍ

فـي قلوبنـا تناسلت

مـن جحيمِ الطائفيـة

ورغـمَ كلَّ الأذيـة

يا وطني لكَ التحيـة

لكَ المجـدُ المعبقُ بالخلـودِ

والثباتُ المسلـحُ

بالصمـودِ

فـي وجـهِ الطغـاة ِ

أولادُ الـزنـا

والمواخيـرَ السلفيـة

يا وطني

لكَ ألفُ تحيـة وتحيـة

***

إلهام زكي خابط

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
قصيدة تنهل من عشق الوطن بهذا الحب الطافح للشهداء للوطن , لعبق التاريخ . حق ان شهداء الوطن هم نجوم تلألأ في سماء الوطن . وهم خالدون . مهما حاولوا كسر راية الوطن , من العقليات الظلامية والطائفية , فهم خائبون ومندحرون بالخسة والعار . رغم الخسارات والشهداء , لكن آجلاً أم عاجلاً سيرفع الوطن شموخه بكل كبرياء فسلام للوطن الحي الذي لايموت .
لكَ المجـدُ المعبقُ بالخلـودِ

والثباتُ المسلـحُ

بالصمـودِ

فـي وجـهِ الطغـاة ِ

أولادُ الـزنـا

والمواخيـرَ السلفيـة

يا وطني

لكَ ألفُ تحيـة وتحيـة
ملاحظة : اعجبني هذا التنقيح من قصبيدة ( يا وطني لك التحية ) من ديوانكم الشعري ( رقصات النسيم )
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الجميل جمعة عبد الله المحترم
تحية طيبة
حينما يخرج الكلام من القلب أو بالاحرى من حرقة القلب ومن وجع الروح يصل الى القلوب الجريحة بدون استئذان
فالوطن عزيزي علينا مهما طالت الغربة
شكري وامتناني الكبيرين لمرورك الجميل وكلامك الأجمل
دمت بخير
إلهام

إلهام زكي خابط
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4793 المصادف: 2019-10-20 01:39:13