 نصوص أدبية

نِسْوَةُ الْمَدَى

جمال امحاول...مِنْ بين السبايا نِسوة

يُجَرْجِرنَ ما تبقى منَ الحزن

...في قبضةِ أكبرِ السرايا

نسوةُ المدى بين الأسْرَى،

...جُلِبنَ من المدار

تٌزَفُّ منْ بينهن،

غِيدٌ حِسان

...كعرائسَ مكبلاتٍ بأغلالِ العشق

تُزف واحدةٌ تلوَا الأخرى

كقُبلةِ مَلَكٍ هاروتِي

...عاد من ذنبه المُغتَفَر

قابَ شكلُ قلوبهنَّ كصلْدٍ،

لم يشقُّه نَهْرُ الصداءِ المعفرِ

...كشقِّ الأنفُسِ في الأجسادِ المتلبِّدةِ بالموت

واحدةٌ منهن

قد تحوَّلتْ بنفسها إلى طاووس

...كحيلةٍ لتتحررَ من رِقِّها وتُشْكلَ الأمرَ عويصًا

طلبتْ لنفسها قصرًا أعلى،

من جبلِ الصقيعِ الشفاف

... في مهبِّ التيّارِ منَ الرياح المعصرات

من سردابِ الأسر

ذلك السحرُ يُحدِّثها بضرْبِ الرملِ خطًّا

وما تُخفيه أحرفُ الكف

...في خطوط الأحدَاث المعوقات

للمرةِ الألف

تجتمعُ نِسوةُ المدى

...على اجْتثاثِ جذعِ سبايا الإستواء

المكيدةُ تجري

بفضفاضِ التمتمات

حولَ آيَةِ الوجعِ السَّامي

الذي

.كوى قلباً، امْتدتِ العينُ إليه

...في صمتٍ، توارتْ وجوهٌ خجولة

تراختْ ملامحُ البحر

والشمسُ بقفطانها الذهبي

تُذوِّبُ القصر

...على حدباتِ ريشِ الطاووس

وتجري لُجَّةُ العطرِ بين أرجُل السبايا

ليستحمْن وينتفضْن

ليتوشحْن بمناديلِ السحاب

ويَختفِين في الأفق

حتى تستفيقَ شعلةُ الحرية

...من أسرِالظلام

***

جمال امْحاول - المغرب

1997/07/12

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4794 المصادف: 2019-10-21 01:25:52