 نصوص أدبية

قصائد مُغتَصبة

ريكان ابراهيمأمسِ استفقتُ على صُراخ قصائدٍ

                  في وجهِ مغتصبٍ بكارةَ صدقِها

ورأيتُ كيف تُدافعُ الكلماتُ عن

                 أعراضِها وتموتُ صَرعى حَقِّها

كانت تُقاتِلُ بالقوافي ظالمًا

                     وبحرقة المظلومِ صانِعَ رِقِّها

وقفَتْ مُضمّخَة الثيابِ بطُهرِها

                   من أَخمصِ القدمينِ حتى عُنقِها

لفّت مآزرها على أوساطها

                 وحمَت ضفائرُها مواطنَ عِشقها

فلمحتُ في حُزنٍ شتيتَ جموعها

                    ونفضتُ عنها ما أحاقَ بفَرقِها

ربّتُ بالأيدي على أكتافِها

                        وتركتُها تدنو بكاملِ شوقِها

شاهدتُ أدمُعَها تسيلُ حرائقًا

                  والخطبُ أيبسَ أحرفًا في حَلقِها

ورأيتُ قومًا لا تجفُّ لهاتُهم

                     عن لوكِ خائنةِ الكلامِ ونُطقِها

جمعًا من الشعراء مات ضَميرُهم

                 في ذبحِ صادقةِ الحروفِ وشَنقِها

جعلوا قصائدهم وسيلةَ عيشِهم

                  في الموبقاتِ فرِزقُهم من رِزقِها

إنَّ القصائِد كالنساءِ، يَصونُها

                     شرَفٌ وتفضحُها دناءةُ خُلْقِها

أو كالزجاجِ، خدوشُهُ لا تَمّحي

                         مهما تفنّنَ مَاهرٌ في رَتْقِها

فإذا زَنت حَقّت عقوبةُ جَلدِها

                  وإذا اعتدت صحَّ القرارُ بحَرقِها

ما أشبه الحالين؛ حال قصيدةٍ

                 تزني، وحالَ رخيصةٍ في فُسْقِها

           ***

د.ريكان إبراهيم

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (25)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي. المُبدع

ريكان

كانت تُقاتِلُ بالقوافي ظالمًا
وبحرقة المظلومِ صانِعَ رِقِّها

لا أدري لماذا كُلّما قرأتُ قصيدةً لريكان

تذكّرتُ الجواهري و المتنبي معاً مع إنّهُ لا يقلّدهما

لكن يُزاحمهما .

دمت مبدعاً

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

العلم القلم الشاعر الدكتور ريكان ابراهيم المحترم
تحية و محبة و سلام
..............
إنَّ القصائِد كالنساءِ، يَصونُها
شرَفٌ وتفضحُها دناءةُ خُلْقِها
أو كالزجاجِ، خدوشُهُ لا تَمّحي
مهما تفنّنَ مَاهرٌ في رَتْقِها
فإذا زَنت حَقّت عقوبةُ جَلدِها
وإذا اعتدت صحَّ القرارُ بحَرقِها
ما أشبه الحالين؛ حال قصيدةٍ
تزني، وحالَ رخيصةٍ في فُسْقِها
............................
كلشي انكسر يَنْجِبِرْ
بس الشرف بلور
من ينكسر يطّشر أو ينّثر
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
دمتم بتمام العافية

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الأديب الجهبذ عبد الرضا حمد جاسم . شكرا لرضاك والف احتفاء برأيك .دمت مبدعا

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

" جمعًا من الشعراء مات ضَميرُهم
في ذبحِ صادقةِ الحروفِ وشَنقِها
جعلوا قصائدَهمْ وسيلةَ عيشِهم
في الموبقاتِ فرِزقُهم من رِزقِها"
...................

ما أكثرَ (الشعراءَ) حينَ تعدُّهمْ
لكنَّهـمْ في النائبـاتِ (هـروبُ)

يسترزقونَ على صفيرِ حروفِهمْ
وحروفُهمْ عندَ السباقِ نُضـوبُ

إنّي شَمَمْتُ ومِنْ صُداحِكَ غَضبةً
مِنْ جَمْرِها جـَمْعُ الرَخيصِ يـذوبُ
.................................

"إنَّ القصائِد كالنساءِ، يَصونُها
شرَفٌ وتفضحُها دناءةُ خُلْقِها
أو كالزجاجِ، خدوشُهُ لا تَمّحي
مهما تفنّنَ مَاهرٌ في رَتْقِها"
..............................................

ما أروعَ التشـبيهَ حـينَ يصــوغُهُ
مَنْ أدمنَ الصهواتِ مِنْ فرسانِها

هذي القصائدُ طوعُ فارسِها الذي
ركبَ الأصائلَ شـدَّ مِنْ أرسـانِها

ريكانُ مَنْ نسجَ الفرائدَ لاجِماً
فيها الجَموحَ فزادَ في أثمانِها
............
تقديري، مع فيضٍ من المحبة
عبد الستار

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الملهم دائما الرائع عبد الستار نور علي . ماذا ابقيت لاخيك فيك . والله يا عبد الستار اشعرتني انك بابياتك اكملتني. لقد سترت عورتي الشعرية ستر الله عورتك يوم لا ظل الا ظله. اللهم اطل عمر عبد الستار اخي .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الشاعر د. ريكان ابراهيم،
عفواً فلست انا سوى نبض من نبضات الآخرين. وأنت الشاعر الكامل الأوصاف. حفظكم الرب الجليل، وأمدكم بنعمة الصحة والعمر الطويل والإبداع المشهود.

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما اسهل الحرف وما اطوعه بين يديك، يأتمر بأمرك ويسير حيث تسير... ثم يطير حيث تطير في خيالاتك ورؤاك ومعانيك السامية. انك حقا كما قال القدماء تغرف من بحر...
دمت ودام ثراء ابداعك...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ المبدع د. عادل صالح . هل الرسالة موجهة الي ام الى اخينا المبدع عبد الستار ؟ تحياتي اليك

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا القدير الدكتور ريكان ابراهيم
آسف لهذا الخطأ في توجيه تعليقي الذي هو موجه اليك بالطبع، وعذرا لأخينا المبدع عبد الستار نور علي.
دمت ودام ثراؤك...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

مهنة نحت القوافي، لا تشبه صانع الأسلحة..
لكن لكليهما جدوى
فهل ستصيبنا العدوى
من هذه النار
حتى نطوف بها مدائننا الغبار ؟ !

حُسام الشعر
الأستاذ الدكتور ريكان ابراهيم

والله أوجعت قلبي، قبل وبعد ( الريوك ).
فلا صدى هنا في غرفتي
غير صوت قصيدتك العنقاء.

أحييك أخي ما حييت

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المجلي الملهم زياد السامرائي. اسعدني إعجابك بقصائد مغتصبة تستغيث بي وبك وبالشرفاء من الشعراء. ان اراءك اوسمة وتيجان. دمت للابداع

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

ماذا نقول أكثر، القصيدة تتحدث عن نفسها لكل قارئ ذي بيان. أجمل ما فعلت انك شبهت القصيدة بالمرأة بحيث تصبح عارا
لمن لا يصونها. صياغة بديعة دكتور ريكان وهذا ليس غريبا لمعلم مثلك. أحسنت.
دمت بسلام وأمان.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الملهم عادل الحنظل ايها الاصيل الراقي . أراؤك مبعث سروري. انها تصدر عن صدق ورؤية ثاقبة في ما تقرأ . دمت مبدعا .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الادهاش د. ريكان إبراهيم

مودتي

تزيل وبجراءة المثقل بمحاريث الشعر وحقوله كل لبس.. لتقف عند ما
يستنهض الشعر وما يجب ان يسكب في جراره من عسل القول واقومه
بلا مواربة او استمهال.. وبلا حيادية او استطالة.. متكئا بثقلك على حكمة
النصال في لهيب المعركة..

دمت بصحة وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الغالي المبدع دوما طارق الحلفي . هل قرأت تغزل مصطفى علي بدوام شعرك وحسد صلعته لضفائر ذؤاباتك؟ اشكرك رضاك عن شرف القصائد المغتصبة .دمت مبدعا .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعا من الشعراء مات ضميرهم في ذبح صادقة الحروف وشنقها
جعلوا قصائدهم وسيلة عيشهم في الموبقات فرزقهم من رزقها
إن القصائد كالنساء يصونها شرف ويفضحها دنائة خلقها

نعم اخي الشاعر المتجدد دائما د. ريكان وانت شاهد على العصر .. ومن لم يكن شاهداً ، حتى لو كان مبدعاً ، فمكانه وشعره في اسواق لا تبيع ولا تشتري سوى المتهافت من الكلمات ، طالما ان الشاعر وهو عصارة إختلاجات الواقع المعاش المحتدم بالآلام ولا مجال للفرح على جنازة .. الشاعر ليس طبالا وليس عازفاً لحن الشذوذ ، انه انسان يستشعر ، وقصائده ليست للبيع في اسواق النخاسة ، والشعر ليس تسطيراً للموبقات وإيحاءات للفجور.. الشعر هو خلجات النفس الأنسانية قبل ان يكون طافحاً بالبذاءات .. انت شاهد العصر كما ارى ، احييك واشد يدي الى يديك اخي الحبيب .. دمت بألف خير .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

اهلا بأخي الشاعر الكبير د.جودت صالح العاني. حسن رأيك بما أنشره وسام على صدري . ارجو ان لا تبتعد عن استمرارك في نشر روائعك .دم سالما معافى مبدعا .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

القصائد طوع يديك أستاذنا الكبير الشاعر الدكتور ريكان ابراهيم ، ما أروع قولك:
وقفَتْ مُضمّخَة الثيابِ بطُهرِها

من أَخمصِ القدمينِ حتى عُنقِها

لفّت مآزرها على أوساطها

وحمَت ضفائرُها مواطنَ عِشقها
أحييك شاعرا مُفلّقا يطيرُ في سماء الشعر طيران النسور فوق وادي الغزلان ، غزلان القصائد فلا تفوتهُ منها القافزات والنافرات ثقةً وجمالاً، أحييك ثانيةً ودمت بخير.

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

عبد الفتاح المطلبي الجهبذ النحرير في خلقه ونثره وشعره . والله ان تعليقك وحده قصيدة تتمشى بيننا في ابهة وخيلاء. دم سالما مبدعا .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الدكتور ريكان ابراهيم
أحسنت وأجدت نسجاً ونوعاً.وللشعر أهله ومريدوه.
تحيتي وغبطتي بموهبتك الشعرية الخلاقة.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع عبد الإله الياسري . يا مبدعا سحر الجميع بشعره
كل المدائح في سواك نفاق

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

شاهدتُ أدمُعَها تسيلُ حرائقًا
والخطبُ أيبسَ أحرفًا في حَلقِها
ورأيتُ قومًا لا تجفُّ لهاتُهم
عن لوكِ خائنةِ الكلامِ ونُطقِها


الشاعر المبدع والمتألق الدكتور ريكان ابراهيم

فهذه القصيدة قد اوجعتني...

لك كل محبتي

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع عامر السامرائي. اشكرك واقدر فيك رضاك واتمنى لك المستقيل اللامع تحت ظل صحة وتوفيق

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

( جمعًا من الشعراء مات ضَميرُهم
في ذبحِ صادقةِ الحروفِ وشَنقِها
جعلوا قصائدهم وسيلةَ عيشِهم
في الموبقاتِ فرِزقُهم من رِزقِها )

نعم اخي الشاعر الكبير
هذا الجمع من الشعراء من موتى الضمير هم - تاريخياً - سبب خراب الأمم والذمم
وكذلك فانهم سبب خراب الشعر الحقيقي

شكراً لك اخي د. ريكان العزيز لأنك ذكرتنا بهذه الحقيقة
تحياتي ومحبتي

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

سعد جاسم المبدع دائما وأخي وصديقي الحبيب . اشكرك على رضاك عن اخيك .انا اتابعك باستمرار لانك مهم من سنين وستبقى .

د.ريكان ابراهيم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4794 المصادف: 2019-10-21 01:29:04