 نصوص أدبية

تائه

عبد اللطيف الصافيفي المستقبل البعيد

في دروبه الملتوية

احلم

بوردة لازوردية

تحرسها ظلال الاشجار

في حقول الامنيات

حيث تجمعت الطيور

ودَّعت أقفاصها إلى غير رجعة

ثم أقامت أعشاشها

فوق رؤوس الفزاعات

أهدتها ساعة المغيب

لأسراب الفراشات

غير آبهة بهواجس الغيب

وأساطير الأولين

افردت أجنحتها الملونة

لسنابل الفجر

التي لا تهزها الرياح

وانطلقت مبتهلة

في رحلة طويلة

مذهلة

بحثا عن حكمة ضائعة

في سراب اليقين

عن دندنة دامعة

بين أنات الطواحين

***

عبد اللطيف الصافي- كلميم - المغرب

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4809 المصادف: 2019-11-05 07:08:19