 نصوص أدبية

عراق..

جميلة بلطي عطريفي الساحات العامرة

يتوسد الليل كتف النهار

تعتلي العنادل ظهر الخمائل

تدون بالصوت الأهازيج الثائرة

يضج في حنجرة البقاء هتاف

تلتف اليد باليد

تطل من الأفق البعيد أطياف

أولئك على ضفة النهر الغامر

يضخون ريح الجدود

يزرعون في كل قلب بذرة من صمود

والجموع في الساحة العامرة

تغني...تهزج باسمك يا عراق

عراق

عراق

لا شيء فيك يوقف توالي الفصول

لا قانون يكبح إطلالة الشمس

أو يأمر القمر بالأفول

في سهلك تنبت بذور الحياة

ترفع في وجه الخريف الجاحد كمشة خضرة

تطوقه بسنابل مثقلات

ربيبة دجلة والفرات

يشتد غيضه

يكور جمعه

يضرب ...يضرب

والثرى يستقبل هطل الخير

يزوق أرضك يا عراق

في حضنك يزهر اللوز

يمد النخيل أعناقه الباسقة

يبتسم للضفاف

وتهتف بغداد الحضارة

كفى ...انتهى

عدت أنا الغيداء

عدت يا شموخ الكون

يا سيدا يطوي دهور البين

عدنا...انت وانا

ورود على خدود الصبايا

ابتسامة نصر في شفاه البرايا

ها شمسك تشرق على غير عادة

ترسم في كل شبر من ثراك شعار السيادة

تقبل صبحك يا عراق.

***

بقلمي: جميلة بلطي عطوي - تونس

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4811 المصادف: 2019-11-07 08:07:15