 نصوص أدبية

صراط الآآآآه

خيرة مباركيكمؤذن برئة  الفجر

يشاكس حرائق السّماء

وبحمّى المساء

تطفئ زمنك بشهوة الفصول

هذه وعودك الثكلى

أسجّيها على صراط الآآآآآآآه

غيمة .. غيمة

حسبتُكَ ترياقي بحبر قصائدي

 لكنك تاريخٌ جديدٌ في سجلات الرّاحلين

اصطفيتُك خصبَ كثرةٍ في دمي

ولحنُ الليل يحملك نخبَ هوى

نافلة في حمية الأرصفة المتغيرة

تركع في سجاد ملعثم الدعاء

تقضمه الأوردة الحالمة بحُنوّ النهر..

ما كنت واهمة بجنون التفاحة

وبتول النرجس تتوضّأ بِبَرَدي ..

تشدو بجمارك شهقة مباغتة، اغتابها المارّون

بجنتي العاصية

يا لفجري الذي خانه الرهبان؟!!

 يا لذكراك وأنتَ تفطمني بصدى لحظاتك النيّئة

ستتهاوى تحت أقدام القوارير ..

بعد ليلة هامسة ..!!

تلعق الأمل البعيد  بنأيي..

فهذه ليلتي أنعيها للريح

وأهاجسُ الرّصيفَ بالوداع .

***

خيرة مباركي. تونس

من ديوان مخاض الأشرعة

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة خيرة مباركي
ماأروع كلماتك عندما تعبر عن الآهات وتعبر المسافات
حيث تتجلى خيوط النور زاهية بالمعنى .
تقبلي تحياتي ودمت في رعاية الله وحفظه

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

هو رقيك وروعة إحساسك أستاذنا المبدع القدير تواتيت نصر الدين. كل تقديري واعتزازي بمداخلتك الراقية وذوقك الجميل. شهادة أعتز بها كثيرا وأفخر. خالص ودي وأجمل الورد

Khira Mbarki
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4811 المصادف: 2019-11-07 08:08:56