 نصوص أدبية

الجسر الأخير

صحيفة المثقفيا أخوتي!

شدوا الرحالْ...

لم تبقَ إلا ساعتانِ ونعبر الجسر الأخيرْ...

لا!.. لن نموتَ على الرمالْ

مادام في أعماقنا شيءٌ صغير

أقوى من الموت الملفع بالظلامْ،

شيءٌ صغيرْ

للنور يحدونا، لدنيا لا تنامْ

إلا على فرش يوشحها اخضرارْ

كالحلم يرفل في جفون الأبرياءْ

ألساكبين الشمس في قلب النهار

يا اخوتي الأحرار، يارسلَ الصباحْ

شدوا معي!

لم تبقَ إلا ساعتانِ ونعبر الجسر الأخيرْ

وعلى خطانا والرجاءْ

آلافُ آلافِ الرجالِ سيعبرونْ...

للعالم الورديِّ، آلافُ الرجالِ سيعبرونْ...

عرباتُهم للشمس تعدو في مراحْ،

للرابيات الخضرِ في أرض المحبة والأخاءْ،

أرض الرخاءْ...

حيث الصدور الرحبة السمحاءُ تحتضن الصدورْ...

فتموت – والفجر المنيرْ

كالطفل يبسم للسفوح الحالماتْ -،

يا أخوتي الأحرار، آلافُ الجراح الدامياتْ.

***

شعر: أ. د. حسن البياتي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4837 المصادف: 2019-12-03 01:54:06