 نصوص أدبية

ومضات من ثورة تشرين

عادل الحنظلوجَدَتْ في برّاد المشفى

نورَ إله وجسمَ نبي

أمُّ شهيد

*

منتقلا بين محطاتِ الموت

كنحلةٍ تجذبُها الازهار

التُكتُكْ

*

فراشاتٌ تداوي جراحَ الورد

يخطفُها دبّور

من ضفةٍ أخرى

*

قدسيّةُ الأحجارٍ المغطاةِ بالحنّاء

سقَطَتْ

لمّا اعتلاها قَتَلَة

*

دخانٌ برائحةِ الموت

يخرجُ من رأسِ شهيد

الحرّية

*

أعزل

لا يُشهرُ الّا صرخةَ ضيم

فيُقتَل

*

لا يسقطُ نحو الأرض

قوسُ قزح

دمُ الثوّار

*

تُنبِتُ في الخريف

أزهارا يبّسَها الصيف

الثورة

*

تحتَ نصبِ جواد

ألافُ الأعوام

في صرخةِ ثائر

*

أشفقتُ على هولاكو

حين فجّرَتْ رأسَ غرير

قذيفةُ غاز

*

نظروا الى السماء

لا شيءَ تغيّر

وُلِدَتْ ثورة

*

سراديبُ رياء

غطّتها

مئذنةٌ وقبّة

*

مثلَ مُتحفٍ لاجيالٍ تأتي

ستعرضُ دماءَ الثائرين

أوراقُ الشجر

في سوح التحرير

***

عادل الحنظل

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (11)

This comment was minimized by the moderator on the site

هذا النص الشعري ، الهايكو ، امتاز بكثافته في التعبير عن الحدث الهام الذي يتفاعل في وجدان الشاعر، عبر عنه الدكتور عادل حنظل اروع وأعمق تعبير في صوره الشعرية ، ك وجدت في براد المشفى نور إله وجسم نبي، ام شهيد، وايضاً، سراديب رياء غطتها مئذنة وقبة، وقد تُقرأ أيضاً، مئذنةٌ وقبةٌ غطتهما سراديب رياء، ابدعت وبورك قلمك، ندى محبتي ولهف محبتي لصديقي وأخي الشاعر الرائع عادل.

صالح البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الاساذ صالح البياتي

يسرني ان النصوص لامست مشاعرك الوطنية النبيلة.
مهما نصف ونكتب فاننا لا نوفي الشبان الابطال حقهم. انهم يبذلون دمائهم كي يجعلوا حياة الاخرين
أسعد. هذه ثورة لم يعرف العراق مثلها وستغير وحهه للافضل.

دمت بسلام وأمان

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

يا لهذه المرثية التي تعري ازدواجية الموت..وترسم لوحة لمدارات زمن اغرقته تعاويذ دجالي السياسات المؤطرين بأسماء الله
نعم
قدسيّةُ الأحجارٍ المغطاةِ بالحنّاء
سقَطَتْ
لمّا اعتلاها قَتَلَة
انه والله نص اقوى من الف منشور
اجدت شاعرنا الكريم

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

انه نص ينسج سوح العراق بمغزل الطاعون .!ها انا أرى كل ما يحدث فينا، انها صرخة عرت التعاويذ وبخور ساسة النحيب.
قدسيّةُ الأحجارٍ المغطاةِ بالحنّاء
سقَطَتْ
لمّا اعتلاها قَتَلَة
*
دخانٌ برائحةِ الموت
يخرجُ من رأسِ شهيد
الحرّية
ان النص ابلغ من الف منشور انه نص محرض
دمت شاعرا مبدعا استاذنا الكريم عادل ..تقبل مودتي

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع الاخ ناصر

ابتلينا بالافاقين والادعياء وأصحاب اختراعات المقدس الذي دمر البلد واحال حياة الناس الى سعير.

ممتن منك لاضافاتك الجميلة على النصوص. نحن نعطي ما يوصف باضعف الايمان قياسا بالدماء التي تسيل.
ليس لدينا سوى القلم نعبر فيه عن مأساة حطمت شعبا ودمرت بلدا.

دمت بسلام وأمان، وشاعرية

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع

د. عادل الحنظل


قدسيّةُ الأحجارٍ المغطاةِ بالحنّاء
سقَطَتْ
لمّا اعتلاها قَتَلَة

هذه الومضة لخّصت ثمّ. رفعت ورقة التوت عن عورة

الواقع الزنيم .

لنا أملٌ بثورة الفتية الأحرار

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحيتي لك شاعرنا الملهم دكتور مصطفى

أصبح في العراق بفضل المقدسين الجدد كل شيء مقدس الا تراب الوطن ودماء الناس.
كلنا نعرف انهم أفاقون وهم انفسهم موقنون من دجلهم لكن غباوتهم تصور لهم ان الناس سذج.

هذه ثورة شباب مباركة سوف تغير الوطن نحو الاحسن، ما بأيدينا سوى ان نشاركهم بالذي نستطيع.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الدكتور المبدع عادل الحنظل

ومضات انسانية تمسح جبين الوطن
ترفرف, حتى تصل آخر أنفاس الحنين
اليوم ، لا يشبه بقية التاريخ
نحن بحاجة الى بعضنا البعض، لنقف سوية مع شباب الثورة
قلبا و قالبا.

بوركت أخي المبدع الشاعر عادل الحنظل
ودام تألقك.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر القدير أخي زياد

كما يقولون نحن لا نكتب عن الوطن بل الوطن يكتبنا.
تفاعلنا مع الثورة لا يتعدى ازهاق المشاعر وهذا لا يساوي شيئا اما ازهاق الارواح هناك على الارض.
كما تفضلت، تكاتفنا يساهم ولو بشيء ضئيل كي يشعر الشباب الثائرون انهم ليسوا وحدهم.

دمت بسلام أخي زياد

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
ومضات شعرية بليغة الصياغة والمعنى والتعبير الدال في مدلولتها العميقة , تحمل صياغة تسجيلية في الوصف والتصوير في الرؤيا الكاملة في المعنى والمشهد العميق في الرؤية والموقف الوطني الاصيل . حقاً هذه الومضات تنوعت اشكالها واصنافها , بعضها هايكوية , وبعضها ينتمي الى القصيدة الثلاثية . وبعضها الى صنف الومضة الشعرية ببريقها الوهاج في الصياغة والتعبير الملهم . لذلك سأختار من بعض المقاطع الهايكوية الجميلة , والاجمل في رؤيتها التعبيرية الدالة . في شغافها الوطني البليغ في الايحاء والمغزى .
وجَدَتْ في برّاد المشفى

نورَ إله وجسمَ نبي

أمُّ شهيد
------------------
منتقلا بين محطاتِ الموت

كنحلةٍ تجذبُها الازهار

التُكتُكْ
-----------------------
دخانٌ برائحةِ الموت

يخرجُ من رأسِ شهيد

الحرّية
-----------------------------
لا يسقطُ نحو الأرض

قوسُ قزح

دمُ الثوّار
تحياتي الى روحك الوطنية النزيهة بحب الوطن ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الناقد الجميل والمثابر أخي الاستاذ جمعة عبدالله
ارى فيك اديبا وناقدا وثائرا لا تكل في مساندة المنتفضين.
كما اني بغاية السرور ان هذه الخرزات لامست حسك الثوري فاسبغت عليها من لطيف الكلام، واختيارك لبعضها كرم منك.
نشاهد مايفعله القتلة بالابرياء في وطننا ونبكي بصمت، ربما تصبح كلماتنا مصدر عزاء لنا لابتعادنا عن تراب بلدنا.
كل التبجيل والتقدير لحماسك الوطني
دمت بسلام وأمان

عادل الحنظل
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4840 المصادف: 2019-12-06 01:04:54