 نصوص أدبية

للبحر حكايات أخرى

جمال مرسي يَقُولُ لِيَ البَحرُ :

أَقبِلْ أَيَا ابْنَ الحَيَاةِ إِلَيّْ .

و خَبِّئْ دُمُوعَكَ يَا شَاعِرَ الوَجدِ فِي رَاحَتَيّْ .

سَأَبْسُطُ مَوجِي إِلَيكَ

فَبُح بِالَّذِي ضَجَّ قَلبُكَ مِنْهُ

فَخَبَّأْتَهُ عَن عُيُونِ النُّجُومِ

و جِئتَ لِتُلقِيَهُ ـ قَبلَ أَن تَعلَمَ اليَاسَمِينَةُ ـ فِيّْ .

تَعَالَ لِحِضنِي

فَحِضنِيَ خَازِنُ أَسرَارِكَ الأَزَلِيّْ .

و دَعكَ مِن الغَانِيَاتِ

فَفِي حِضنِهِنَّ نِصَالُ الظُّنُونِ

و مَهمَا فَرَشْتَ لَهُنَّ الوَرِيدَ وُرُوداً

فَلَستَ بِجَانٍ سِوَى الشَّوكِ

يَنخُزُ جُرحَ القَصِيدَةِ

يُهرِقُ دَمعَ الحُرُوفِ عَلَى الوَرَقِ المَرمَرِيّْ .

و أَنتَ كَمَا قَد عَرَفتُكَ

كَالنَّسرِ لَا تَرتَضِي غَيرَ أَوْجِ الجِبَالْ .

و أَنتَ الطَلِيقُ بِدُنيَا الخَيَالْ .

و فِي كُلِّ وَادٍ تَهِيمُ لِتَنثُرَ عِطرَ الجَمَالْ .

فَلَيسَ سِوَايَ حَبِيباً يُهَيِّئُ كُلَّ الَّذِي تَبتَغِيهِ

لِكَي مَا تُحَلِّقُ دُونَ قُيُودٍ

و دُونَ نِصَالْ .

أَنَا يَا صَدِيقِي الصَّديِقُ الوَفِيّْ .

أَلَمْ تَرَ مَا بَينَ مَوجِي وشَطِّيَ مُنذُ قَدِيمِ الزَّمَانِ

مِنَ العِشقِ والوَلَهِ القُدُسِيّْ ؟

و مَا بَينَ أَشرِعَتِي والنَّوَارِسِ

مِن أُلفَةٍ لَن تَرَاهَا

و لَو عِشتَ مِلْيُونَ عَامٍ

بِعَالَمِكَ الهَمَجِيّْ .

و مَا بَينَ شَمسِ الغُرُوبِ وبَينِي

تُشَاغِلُ قَبلَ التَّوَحُّدِ عَيْنِي

و تَلثُمُ خَدَّيَّ ،

تُذكِي أُوَارَ الصَّبَابَةِ فِي شَفَتَيّْ .

كَأَنَّا حَبِيبَانِ لَم يَستَفِيقَا مِنَ السُّكْرِ

مِن مَشرِقِ النُّورِ

حَتَّى يَحِينَ الرَّحِيلْ .

و تَخلَعَ فَوقِي رِدَاءَ الأَصِيلْ

فَأَستُرُهَا بَينَ جَفنَيَّ ،

أَحنُو عَلَيهَا

فَتَحنُو عَلَيّْ .

و حِينَ يُطِلُّ الصَّباحُ عَلَيَّ بِوَجهٍ ضَحُوكٍ

و تُشرِقُ بَينَ أَصَابِعِهِ فِي سَمَائِي

أَرَاهَا عَلَى عَرشِهَا كَالأَمِيرَاتِ

تَنظُرُ نَحوِي بِطَرفٍ خَفِيّْ .

أَنَا يَا صَدِيقِي أَثورُ وأَهدَأُ

لَكِنَّنِي لاَ أَخُونْ .

و إِنِّي أَرَى فِيكَ نَفسِي

إِذَا مَا فَرِحتُ

و إِمَّا حَزِنْتُ

و إِمَّا تَمَرَّدْتُ حَدَّ الجُنُونْ .

سَأُعطِيكَ مِنِّي المِدَادَ

و مِن نَخلِيَ المُشرَئِبِّ القَلَمْ .

و مِن شَاطِئِي وَرَقَ الأُمنِيَاتِ

و مِن صَوتِ مَوْجِي

شَجِيَّ النَّغَمْ

فَإِنِّي .. كَمَا قَد عَلِمتَ .. السَّخِيّْ .

سَأُعطِيكَ دِفئِي

و طُهرِي

و عُمقِي

فَغُصْ فِيَّ ،

و اقْطِفْ مِنَ الدُّرِّ مَا شِئتَ

كَي مَا تُطَوِّقُ جِيدَ القَصِيدَةِ ،

تُلبِسُهَا تَاجَهَا اللَّيلَكِيّْ .

فَخَلِّدْ بِشِعرِكَ قِصَّةَ طِفلٍ

أَتَى مُنذُ خَمسِينَ بَحراً وفَاصِلَتَيْنِ

يُصَرِّخُ ،

يَبكِي

عَلَى لُعبَةٍ سَلَبَتْهَا شَقِيقَتُهُ

كَسَّرَتْهَا

فَلَم يَنتَصِفْ لِمَدَامِعِهِ أَبَوَاهْ

و لَكِنَّمَا وَبَّخَاهْ

فَأَهدَيْتُهُ نَورَساً كَانَ يَلهُو بِأُفقِي

فَطَارَ بِهِ لِلفَضَاءِ البَعِيدْ .

و عَادَ إِلَيَّ وقَد مَرَّ عُمرٌ

بِثَوبٍ جَدِيدْ .

عَلَى شَعرِهِ يَضحَكُ اليَاسَمِينُ

و تَبكِي عَلَى شَفَتَيهِ الوُرُودْ .

فَكَانَ ..

بِرَغمِ التَّجَاعِيدِ

رَغمِ الخَرِيفِ الَّذِي اْمتَدَّ فِي كِبرِيَاءٍ إِلَيهِ

كَمَا أبْصَرَتْهُ عُيُونِيَ

ذَاتَ الصَّبِيِّ الشَّقِيّْ .

نَظَرتُ لِعَيْنَيهِ أَسأَلُ عَن ذَا الغِيَابِ الطَّوِيلْ .

فَقَالَ : حَدِيثٌ يَطُولْ .

و عُمرٌ تَدَحرَجَ بَينَ الفُصُولْ .

فَكَيفَ سَأَشرَحُ يَا بَحرُ مَا نَاءَ عَن حَملِهِ

طِفلُكَ الآدَمِيّْ .

و كَيفَ أُقَدِّمُ بَينَ يَدَيْكَ اْعتِذَارِي

و ذَنبُ اْغتِرَابِيَ لَمَّا يَزَلْ عَالِقاً فِي إِزَارِي

فَيَا كَم جَعَلْتُ المَرَافِئَ دَارِي

و كَم لَفَظِتْنِي

فَعُدتُ كَمَا قَد تَعَلَّمتُ مِنكَ

الأَبِيَّ الأَبِيّْ .

و لَم تُغرِنِي كُلُّ هَذِي البِلَادِ

الَّتِي قَد نَزَلتُ

بِرَغمِ سَنَاهَا

و لَا حَوَّلَت وِجهَتِي عَن بِلادِيَ

رَغمَ لَظَاهَا

و لَم تُنْسِنِي نِيلَهَا الحُرَّ

كَلاَّ ،

و لَا ذَرَّةً مِن ثَرَاهَا العَصِيّْ .

و يَا كَم عَشِقْتُ

و كَم رَاوَدَتْنِي الجَمِيلاتُ عَن حُسنِهِنَّ

و لَكِنَّنِي اْختَرتُ أَنبَلَهُنَّ

فَأَسكَنْتُهَا فِي الضُّلُوعْ .

هُوَ الحُبُّ يَا بَحرُ إمَّا تَمَلَّكَنَا

لَيسَ مِنهُ هُرُوبٌ

و مَا مِن رُجُوعْ .

هُوَ الحُبُّ يَجمَعُ غَرباً بِشَرقٍ

و شَرقاً بِغَربْ .

فَيَا لَيتَ ،

يَا لَيتَ كُلَّ اْمرِئٍ سَارَ فَوقَ التُّرابِ يُحِبّْ .

و لَكِنَّ قَابِيلَ كَادَ

فَلَم يَستَطِع أَنْ يُوَاريَ جِسم أَخِيهْ ,

و أِخوَةَ يُوسُفَ كَادُوا فَأَلقَوْهُ فِي الجُبِّ فَرداً

(وجَاؤُوا أَبَاهُم عِشَاءً ...)

فَيَا لَدُمُوعِ أَبِيهْ .

كَذَا شَاءَ رَبُّكَ لِلَّناسِ أَن تَتَغَيَّرَ،

لِلأَرضِ أَن تَلبَسَ الحُزنَ .. يَا بَحرُ .. ثَوْباً

تَلَطَّخَ بِالدَّمِ

تَخلَعَ ثَوبَ السَّلَامِ النَّقِيّْ

***

يُحَدِّثُنِي البَحرُ حَتَّى يَحِينَ الغُرُوبُ

أُوَدِّعُهُ ثُمَّ أَمضِي

و أَترُكُهُ كَي يُحَدِّثَ غَيرِي

أَحَادِيثَ تغرى .

***

شعر : د. جمال مرسي

11/9/2014م

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (49)

This comment was minimized by the moderator on the site

د.جمال مرسي
قصيدة رائعة . هناك قصيدة الضدين برزت بشكل واضح وجميل . حضنها وحضن الغانيات مثلا . الشاعر مرسي شاعر لعوب في فنية الشعر فهو ما أن يغريك بشيء من السهولة والخطابية حتى يرتفع بك عاليا . تحياتي

د.ريكان
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الراقي د. ريكان
ما أروع هذه القراءة التي وضحت لي أسلوبي في الكتابة و في المراوغة في فن الشعر بين الصعود و الهبوط و السهولة والخطابية إلى الارتقاء عاليا.. شرف كبير لقصيدتي ان تشرف صاحبها بالقراءة ( ربما لأول مرة) فلا تحرم أخاك زوراتك الهادف و المفيدة
شكرا لسموك

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

قال الله تعالى : (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ) ..
وقال سبحانه : (أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْر ) ..
وقال جلّ علاه : (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاس ) ..
وقال تعالى : ( قل لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي ) ..
*
وردت كلمة البحر في القرآن الكريم في اثنتين وثلاثين آية ، ودلالاته لا تتعدى أربع دلالات هي : الدلالة على وحدانية الله تعالى / الدلالة على نعم الله تعالى / الدلالة على صدق الأنبياء / الدلالة على بعض المعاني المتفرقة كالسكون إليه والتفكّر به والتأمل عنده واتخاذه نافذة للمناجاة ..
*
أنا من عشاق البحر ..
حدث يوما أن سألتني سيدة الزنبق والسفرجل والقرنفل والياسمين إينانا : لماذا تحبّ السباحة في البحر ؟
أجبتها : لأنه يُخفي دموعي بين رذاذ أمواجه ..

*

التوطئة أعلاه أردت منها مدخلا لهذه القصيدة التي أعتبرها إحدى أهمّ القصائد التي تناولت البحر ..
فالبحر في قصيدة أخي وصديقي الشاعر الكبير د . جمال مرسي تندرج ضمن الدلالة الرابعة أي دلالة التأمل والإفضاء بما يعتمر في نفس الشاعر .. القصيدة أنسنت البحرَ وجعلت منه حكيما ..






*

عظمة البحر هي التي أغوت الأدباء بولوجه واتخاذه رمزا ومادة لأعمالهم ـ كالشاعر الأمريكي والت ويتمان صاحب ديوانه " أوراق العشب " وأرنست همنغواي صاحب الشيخ والبحر أو كهرمان ملفل صاحب رواية موبي ديك ، أو الروائي العربي حنا مينه الذي كان بحق أشهر الروائيين العرب في الكتابة عن عالم البحر ..

*

عمر صداقتي الحميمة بالشاعر الكبير د . جمال مرسي أكثر من ربع قرن ، لذا أزعم أنني أعرفه معرفة عميقة .. ومن خلال هذه المعرفة ، أقول إنه في قصيدته البوانورامية هذه ، قد توقف عند البحر لا ليتأمّل عظمته ، إنما ليبثّ إليه شكواه التي هي شكوى اليابسة وأهلها ـ وتحديدا : المارقين من أهلها ، والبحر قد فتح ذراعيه له :
(سَأَبْسُطُ مَوجِي إِلَيكَ
فَبُح بِالَّذِي ضَجَّ قَلبُكَ مِنْهُ )

فتح له ذراعيه لأنه عرف أن الشاعر من الذين آمنوا :

( و أَنتَ كَمَا قَد عَرَفتُكَ
كَالنَّسرِ لا تَرتَضِي غَيرَ أَوْجِ الجِبَالْ .
و أَنتَ الطَلِيقُ بِدُنيَا الخَيَالْ .
و فِي كُلِّ وَادٍ تَهِيمُ لِتَنثُرَ عِطرَ الجَمَالْ )
أعلاه توظيف للآية الكريمة ( والشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل واد يهيمون وأنهم يقولون مالا يفعلون إلآ الذين آمنوا وعملوا الصالحات ) الشاعر هنا من الذين آمنوا ـ وكما يتضح ذلك من جملة " تهيم لتنثر عطر الجمال " ... عطر الجمال وليس الضلال .. ( وأنا ـ والله ـ أعرف تماما أن أبا رامي من الذين يعملون الصالحات حتى في عمله كطبيب ) ..

القصيدة كُتِبت بمداد صوفيّ :

(كَأَنَّا حَبِيبَانِ لَم يَستَفِيقَا مِنَ السُّكْرِ
مِن مَشرِقِ النُّورِ
حَتَّى يَحِينَ الرَّحِيلْ .
و تَخلَعَ فَوقِي رِدَاءَ الأَصِيلْ
فَأَستُرُهَا بَينَ جَفنَيَّ ،
أَحنُو عَلَيهَا
فَتَحنُو عَلَيّْ )

ويتأكد هذا العشق الصوفي من خلال التماهي الذي يكشف عنه هذا المقطع :

( أَنَا يَا صَدِيقِي أَثورُ وأَهدَأُ
لَكِنَّنِي لاَ أَخُونْ .
و إِنِّي أَرَى فِيكَ نَفسِي
إِذَا مَا فَرِحتُ
و إِمَّا حَزِنْتُ
و إِمَّا تَمَرَّدْتُ حَدَّ الجُنُونْ ) ..

لكن هذا العشق الصوفي يتضمن في داخله عشقا أرضيا حسيّا ، هو عشق الشاعر لحبيبته زوجه الجليلة " أم رامي " :

(و يَا كَم عَشِقْتُ
و كَم رَاوَدَتْنِي الجَمِيلاتُ عَن حُسنِهِنَّ
و لَكِنَّنِي اْختَرتُ أَنبَلَهُنَّ
فَأَسكَنْتُهَا فِي الضُّلُوعْ ) ..

*
قلت إن الشاعر لجأ الى البحر ليبثّ إليه شكواه التي هي شكوى اليابسة وأهلها ـ وتحديدا المارقين من أهلها ، وهذا ما يفصح عنه قوله :

(يَا لَيتَ كُلَّ اْمرِئٍ سَارَ فَوقَ التُّرابِ يُحِبّْ .
و لَكِنَّ قَابِيلَ كَادَ
فَلَم يَستَطِع أَنْ يُوَاريَ جِسم أَخِيهْ ,
و أِخوَةَ يُوسُفَ كَادُوا فَأَلقَوْهُ فِي الجُبِّ فَرداً
(وجَاؤُوا أَبَاهُم عِشَاءً ...)
فَيَا لَدُمُوعِ أَبِيهْ .
كَذَا شَاءَ رَبُّكَ لِلَّناسِ أَن تَتَغَيَّرَ،
لِلأَرضِ أَن تَلبَسَ الحُزنَ .. يَا بَحرُ .. ثَوْباً
تَلَطَّخَ بِالدَّمِ
تَخلَعَ ثَوبَ السَّلَامِ النَّقِيّْ )

*

صديقي الحبيب أبا رامي ، دمت كبيرا في شعرك .. كبيرا في عشقك .. وكبيرا في تقاك ومكارم أخلاقك ..

تحياتي للإبن النجيب رامي ، ولسيدتي الأخت الجليلة أم رامي وجميع آل بيتك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي و أخي و رفيق رحلة ربع قرن من الألق أبا الشيماء الغالي
ما أسعدني بك شاعرا و ما أشد فخري بك ناقدا أيضا جمعتنا عبر هذا الفضاء الفسيح مساحات كثيرة من الحوارات و المشاركات و القراءات و لست أنسى ( بل أحفظها في صميم القلب ) قراءتك النقدية الواعية لقصيدتي أنهار لا تعرف الخوف .
ولا يمكن أن أنسى أن أرواحنا تلاقت قبل أن تلتقي أجسادنا و أدعو الله عز و جل أن يكون ذلك قريبا كي أملي العين من رؤيتك و أشنف الأذن بعذب صوتك الذي طالما أسعدني هاتفيا خلال رحلة غربتي أنا أيضا .
للبحر حكايات أخرى و كثيرة معي يا صديقي الوفي و لكن ربما كانت هذه واحدة من تلك الحكايات .. أنا عاشق متيم للبحر .. بيني و بينه أحاديث و أحاديث و هو كما قلت في قصيدتي ( خازن أسراري الأزلي )
أما قراءتك النقدية الوافية للقصيدة فقد زادتها ألقا و بهاءً جعلني أباهي بها أمام أصدقائي .. أصبت كبد الحقيقة يا صديقي في كل ما قلت فكنت أروع مما أتصور. أشكرك من صميم القلب
أما الطرلاد الذي يحوي درر دواوينك فأنا الأشد أسفا و الأكثر خسارة أنه لم يصلني للآن و لكني سأتتبعه بأمر الله و إن شاء الله يصل
كل كلمات الشكر لا توفيك حقك صديقي الشاعر و الناقد الكبير و لا يسعني في نهاية كلامي إلا أن أطبع قبلة على جبينك و أخرى على جبين حرفك الذي زين قصيدتي
محبتي و بنفسجاتي التي لا تعرف الذبول أهديكها

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

دمت مشرقا مبدعا كبيرا يا حبيب للبحر حكايات وانت كل البحور الهادرة شعرا وابداعا سلمت لنا

ثروت سليم
This comment was minimized by the moderator on the site

الحبيب الغالي مهندس الشعر صديقي م. ثروت سليم
مرورك على قصيدتي تكرلايم كبير لها و أنت من أنت في عالم القصيدة
كل الشكر لك يا غالي
و دمت لأخيك بكل الخير و الألق

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

/
أما أنا فأحتمي بقصيدتك بحثا عن بحر يسر إليه الناظرين ،المنفلتين تلقاء الرؤى العميقة ،هروبا من جور الحياة وعبث المتصعلكين ،،
قصيدة قرأتها منذ زمن ،ولازلت أتلذذ تفاصيلها وتجلياتها وامتداداتها وعنفوانها ،فلك كل احترامي وتقديري وكثير محبتي دكتورنا الحبيب أبا رامي الغالي..

كمال مغيش أبو سلمى
This comment was minimized by the moderator on the site

الحبيب الغالي كمال أبو سلمى
نعم يا صديقي .. أنا مثلك ألجأ للبحر هروبا إليه أو هروبا عبره إلى فضاءات أرحب من عالمنا الضيق الذي عاثت فيه الحروب و الشحناء و البغضاء فسادا
القادم أحلى إن شاء الله يا صديقي فلا تقلق و سلم الأمر لصاحب الأمر عز و جل
مساؤك و صباحك و كل أوقاتك الخير و الرضا
و سلامي لأنس و أخوته
و لك محبتي التي تعلم

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة رائعة تجسد السموق والشاعرية الفذة لشاعر مصر الكبير الذي يمتح من بحور الشعر ذررا خالدة تمتع وتفيد وتظل بهاء يتوج الإبداع العربي

نبيلة حماني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المتألقة دائما و أميرة القصيدة النثرية نبيلة حماني
ما أسعدني بهذا المرور العاطر و برأيك فيما كتبت و شهادتك لي شرف كبير و وسام أضعه على صدري
دمت متألقة و شكرا لك من القلب

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

لك المجد والفخر اخي الشاعر المبدع ، فقد أحسنت في تشخيص الجماد واستنطقت البحر في صورة بديعة ، وزادني إعجاباً تعليق الشعراء البارعين وعلى رأسهم العظيم الشعار يحيى السماوي والشاعرة المجيدة نبيلة حماني والرائع الشاعر ثروت سليم ... سلمت أيها الشاعر المبدع فلك كل العز والفخر وللقصيد والشعر دوام البهاء والخلود ... وتقبل محبتي .. جمال يونس

جمال يونس
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الغالي و رفيق رحلة الغربة الطويلة و أستاذي و معلمي و أول مستمعيَّ جمال يونس
لا أنسى جلساتنا الندية في عيادتي في حفر الباطن و نحن نتبادل أطراف الحديث و نقرأ الشعر و نغوص في اللغة و أنت علم من أعلامها
أنت بتشريفك لي هنا قلت الكثير و الكثير .. قلت أن الحب في الله و لله أدوم من كل شيء.
بوركت يا صديقي و ابن بلدي و جمعني الله بك دوما على الخير
محبك

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

وماذا عساي اقول بعد ما قاله الادباء الكبار لعلي أزاحمهم بكلام بسيط في حق اخي الحبيب جمال هذه القصيدة الرائعة الفريدة تعبيرا مباشرا للبحر عما يحاول الشاعر اخفاؤه عنا فيبديه للبحر ليلتقطه الغواصون من الادباء الافاضل و يعيدوه الى الاذهان كل بطريقته رائعة من روائعك اخي جمال و زدنا زادك الله من فضله و نعيمه .

اسماعيل محمد صباح
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب أبامحمد.. إسماعيل صباح
استهل بقولي.. والله زماااان يا صديقي
أوحشتني و أوحشتني حرفك الشجي يا صديقي
أما مرورك فهو شرف كبير لي و تاج على رأسي
حياك ربي و جزاك عني كل الخير

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

فَغُصْ فِيَّ ،
و اقْطِفْ مِنَ الدُّرِّ مَا شِئتَ
كَي مَا تُطَوِّقُ جِيدَ القَصِيدَةِ ،
تُلبِسُهَا تَاجَهَا اللَّيلَكِيّْ .
فَخَلِّدْ بِشِعرِكَ قِصَّةَ طِفلٍ
أَتَى مُنذُ خَمسِينَ بَحراً وفَاصِلَتَيْنِ
يُصَرِّخُ ،
يَبكِي
عَلَى لُعبَةٍ سَلَبَتْهَا شَقِيقَتُهُ
كَسَّرَتْهَا
فَلَم يَنتَصِفْ لِمَدَامِعِهِ أَبَوَاهْ
و لَكِنَّمَا وَبَّخَاهْ

نص بأجنحة اتخذ من الروح فضاء

فايز أبوجيش
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع فايز أبو جايش
مرورك على القصيدة شرف لها و لصاحبها .. فشكرا لك من صميم القلب
و يسعدني رأيك دوما يا صديقي
محبتي و تقديري

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

الله على روعة وجمال القصيدة..سلمت يمينكم شاعرنا الجليل..وقفت على شاطئ شعرك كغواص يدرك قيمة اللؤلؤ..دمت شاعرا متميزا وأستاذا مبدعا..أرق التحايا لشخصكم الكريم راجية الله لكم العمر المديد لتمتع قراءك بروائع شعرك دكتور/جمال مرسي

أماني شبكة
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدعة المتألقة أماني شبكة
ما أسعدني بهذا المرور العذب على شاطئ القصيدة و على رأيك الذي أسعدني .
شكرا لك أديبتنا و إعلاميتنا الراقية و يطيب لي دائما هذا المرور الجميل
شكرا لك سيدتي و دمتِ و أسرتك بكل الخير و السعادة

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

كلمات منتقاة بدقة وكأن كل كلمة هي درة في عقد وكأن واسطة العقد هو البحر
البحر الذي طالما تغنى به وله الشعراء ولكن هنا أرى أغنية البحر تختلف كثيرا
فهي أغنية اللقاء الحميم وبث الشوق وإماطة الستار عن الأسرار للبحر وحده
حتى رأيت البحر والشاعر صنوين لا ينفصلان وكان الخيط الذي يربطهما هو الشعر
الشعر المعبر عن مكنون النفس والعاكس لمشاعر الشاعر وهو يبث البحر شكواه ونجواه وحبه وحزنه وأشواقه بأسلوب سلس لا يمل منه القارئ ولا يكل منه السامع .. وللخيال الخصب دور بارز في إظهار تلك العاطفة الجياشة ..التي حملت الشاعر من شطٍ لشطٍ في غربته وحنينه لوطنه فجعل البحر صندوقا لأسراره التي قد لا يسمعها منه الأصدقاء
هنا نقول أن الشاعر استخدم أسلوب الحكي الشعري ولقد تفوق على نفسه لأنه أمتعنا وأقنعنا وجذب انتباهنا حتى كدنا نرى الكلمات كمشهد سنيمائي فيه اللون والصوت والحركة .. هنا اكتملت القصيدة كلوحة فنية بعناصرها المطلوبة ومشهد سنيمائي بإخراج متقن .. هكذا يكون الشعر .. إذا أراد مسؤولو التعليم أن يرتقوا بالعملية التعليمية أن يتختاروا تلك النصوص للتدريس .. هكذا عهدتك دكتور جمال مرسي في قصائدك الفريدة
سلمت يداك

فوزية شاهين
This comment was minimized by the moderator on the site

لله درك يا خنساء الشعر فوزية شاهين
ما أجمل هذا الغوص في بحر القصيدة و هذا التحليل الجميل الذي أضفى على القصيدة ألقا و زادها جمالا
كل كلمات الشكر لا توفيك حقك فأنت قامة كبيرة شاعرتنا المتميزة
مع خالص التقدير و الاحترام

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

سعدت مع هذه الخواطر والأحاسيس التي فاض بها بحر شعرك وبيانك الراقي استاذي الشاعر د.جمال مرسي . شكرا على هذا البوح الجميل . مودتي .

عبد الإله اغتامي
This comment was minimized by the moderator on the site

و أنا سعيد أكثر بمرورك على قصيدتي أخي الشاعر المغربي الكبير عبد الإله إغتامي
شكرا لك من القلب طيب مرورك و كلماتك الرائعة
و دمت لأخيك بكل الخير

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

هو ذا الشعر العربي الأصيل بألفاظه الرّقيقة
ومعانيه الدّقيقة وأسلوبه الجميل وحُسْن انسجامه...
ما ضاق بابٌ للشّعر والأدب إلّا وكانت لنا في مصر
الحبيبة فضاءاتٌ بلا حدود....
تحيّتي لمبدع هذه القصيدة طلّاعَ لواء الشّعر
والإبداع العربي د. جمال مرسي ...ولكم في هذا الصّرح الثقافي الأعلى ( صحيفة المثقف) مودّتي وتقديري وإعجابي.

غاندي يوسف سعد (سوريا)
This comment was minimized by the moderator on the site

أسعد الله صباحك و جميع أوقاتك بكل الخير أخي المبدع القدير غاندي يوسف سعد
شهادتك تاج على رأسي و وسام على صدري لي أن أباهي بها بين الناس فأنت الشاعر لاالي أحببت شعره و شرفني و أسعدني قراءة معظم أشعاره بل و التقديم لأحد دواوينه
مرورك أسعدني جدا شاعرنا الجميل
فلك الشكر
و لله الحمد و الفضل و المنة لأنكم من أصدقائي المقربين

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

للبحر مع الشعراء اسرار واسرار وقد عبر شاعرنا القدير هنا فى قصيدتة الرائعة عن مكنون بذاتة يطلع البحر علية فيناجية وكأنة يسمع ويرة ويحس
وقد استخدم اسلوب الحكى فى الشعر فامتعنا بحكاياتة للبحر الذى استمع الية وانصت بل وجاولة فى بعض المواقف
تحية حب وتقدير لشاعر مصر والعرب القدير والصديق الحميم والاستاذ الجليل صاحب الحرف الهادف والفكر النافع والخلق الرفيع
فعندما تذكر الابداع والجمال فانك تذكر الشاعر د جمال مرسى
دمت الارقى والاجمل والاحب الى قلبى استاذى الخلوق
سامحنى ان تجرأت وعلقت على كلماتك وليس لمثلى الا ان يتعلم
على مصطفى ؛
....

على مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي سعادة العميد الشاعر و الشاعر العميد
أنت هنا بقلبك و روحك و حسك الشعري و الأدبي
ما أسعدني بهذا التواصل الفخم من شاعر بحجم علي مصطفى و ما أسعدني بمرورك و رأيك الذي يثلج الصدر
بورلاكت بوركت شاعرنا الكبير
و دمت لأخيك بكل الود

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

قرأت حكايات بحرك د.جمال ، فأغرقني البحر في شعريته الآسرة بين جميل العبارة وألم الإشارة ... وحياً من واقع عربي مرير، وأملٍ في جعل الحبّ عنوانا للإنسان ...
هو مضمون يعبر عن تجربة شاعر خبر رسالة الشعر الإنسانية ، وفي لبوس لغوي قارب الصورة في بنائها ومعناها حتى جعلها تنضح بتوقيع خاص ينضاف لبحر المتقارب في هدوء متموج منساب بين أوتاده وأسبابه...
كما دل النص على سعة التوظيف المعرفي والثقافي قرآنا وتراثا، منح الدكتور جمال إلماما بأهم قضايا الإنسان ، وهي الحب كمقابل للصراع بين الإخوة سواء الدموية أو الإنسانية .. وهي صفة للتدافع الذي هو لغير الله ، مما يجعل من الحب نزوعا نحو الشر الذي حل بعالمنا المعاصر ففرق وشرد وقتل واغتال وهلم توصيفا ...
نص على كثير من الغنى ،يفتح بابة التأويل الشعري على مصراعيه، وهي ميزة النص الإنساني.
دمت شاعرا متميزا أخي د.جمال

إدريس زايدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر و الناقد المغربي الكبير إدريس زايدي
كم أنا محظوظ اليوم أن تمر بقصيدتي قامات و قامات لها في الشعر و النقد باع طويل
و أنت من هذه القامات يا صديقي .. فقراءتك لقصيدتي و تحليلك لها جاء ليضفي عليها ألقا خاصا و يزيدها تأنقا لاو روعة
فلله درك من شاعر و ناقد أعتز به على المستويين الإنساني و الأدبي
محبتي تهلمها يا صديقي فلك المحبة الكبيرة

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر العربى الكبير الدكتور جمال مرسى يكتب الجمال شعرا وينشد الحب أدبا وفكرا ويشدو بأعذب الألحان على غصون البيان الساحرة .حقا هى قصيدة مورقة بالإبهار والإمتاع والدهشة . أنت يا دكتور بحق شمس مشرقة فى سماوات الإبداع والأدب والخيال . دمت فخرا وشرفا لنا وللشعر العربى .. خالص تقديرى وأطيب أمنياتى بمزيد من التألق والروعة والإشراق.

سامح يوسف
This comment was minimized by the moderator on the site

أسعدك ربي في الدارين أخي المبدع القدير سامح يوسف
أما ما قلته في حقي فإنني أتمنى أن أكون عند واحد من عمئة منه .. فما أنا إلا شاعر ما زال يتلمس طريقه في درب الشعر الشاق و الطويل و كل ما أتمناه و أدعو الله به أن أستطيع أن أقدم ما يرضي الذائقة و ما يقنعني أنا شخصيا قبل أن يطرق قلوب الآخرين
بوركت أيها الرجل الشهم و الصديق الجميل و لك /؛بة خالصة من أخ يحبك في الله

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
القصيدة تمددت شرقاً وغرباً في حكاياتها كثيرة للبحر , حكيات تغري بأن ترفع ثوب الحياة الخارجي , وتبقى عارية لتكشف حقيقة ما يحمله صندوق الدنيا او الوجود . في الصراع المتعدد الاوجه والالوان والاتجاهات والمحطات والتداعيات . لذلك يشكو همومه للبحر , في مضارب الحياة المتشتة بالتنافر والتناقض والازدواجية المتقلبة والمتنافرة في الحياة والوجود , وما تحمل من اصفاد وقيود تتطاول على الحياة والوجود , في صراعات يختلط بها الحابل بالنابل وليس لها نهايات , وانما تتجدد وتتشكل في اشكال متنوعة في كل عصر وعهد . وتمتدد على كل الافاق كتتمدد النار في الهشيم على كل الضفاف في تجاعيد الحياة الكثيرة ليس لها عد وحصر . متقلبة , مترجحة متموجة , تتموج بكل لالوان حسب المناخ والطقوس . في البلاد المنهكة بالنفاقات وصراعات الى حد الجنون . قصيدة تملك رؤيا وموقف من مجريات الحياة والواقع بهذه الصور التعبيرية الدالة في كنة الصراع الدائر بين قطبين لا يكمن لهما التلاقي , بل التقاطع على طول الخط . في هذا الكشف الضوئي المسلط بالايحاءات والمغزى الدال , في المضامين الوجود التي تنقلب على وجهين حسب المناخ والتضاريس , لكنه يبقى صراع أزلي لا يمكن ان يخفت ويذوب فهو كالزئبق يتلون حسب الطقوس . قصيدة تنزف بجراحها وهمومها للبحر . لانها لم تجد السامع والصاغي سوى البحر , فهو قبلة البوح والكشف , فهو الامين الصادق الحافظ الاسرار . فهو يشعر المرء به بدفئ الحميمة , بين الروح والبحر . ولا يمكن البحر ان يتجنى على الصداقة والوفاء , فهو الصديق والاليف , وهو المرفئ والرحيل . ان القضايا البوح الحسية والوجدانية كثيرة لايمكن حصر . لذلك سأوجزها باختصار دون الدخول في التفاصيل .
كشف وجدانية الروح بصدق الاعتراف الى البحر
الحب وما يحمل من خير ونقيضه . الاغراء والغواية . الفتنة والنبل . اللعب والوفاء , الخيانة والعهد . العشق السريع والدائم
رحلة الحياة ومضامينها بين النور والظلام .
الحزن والفرح
الغياب والوجود
الهروب والرجوع
السلم والحرب
لكن تبق حقائق لايمكن تجاوزها والصلح معها , وهي اكبر عثرات وعيوب الوجود ولا يمكن التصالح والغفران معها . مثلما يقال سبق السيف العذل . هل يمكن لقابيل ان يعترف بجرمه وخطيئته بقتل شقيقه ويقوم في مراسيم الدفن ؟ لانه اصبح جزء من صراع الخير والشر . هل يمكن ان يتصالحوا ؟
كما لا يمكن لاخوة يوسف ان يعترفوا بجريمتهم الى ابيهم بدفع شقيقهم في الجب , سوى ذرف دموع التماسيح البلاستيكية , بدجل والنفاق. لان هذه الصفاف اصبحت من شرور العالم والوجود .
تحياتي بالعام الجديد بالخير والصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أما أنت ناقدنا القدير الكبير شعرا و نقدا و خلقا جمعة عبد الله فقد فاجأتني حقا بهذه القراءة النقدية الرائعة التي غاصت في أعماق النص حتى خلت أنني أستطيع حقا أن أكتب شيئا طيبا يروق للآخرين و يسر الناظرين .
قراءتك النقدية توغلت في القصيدة برفق و بحب فأخرجت لي أنا شخصيا ما غاب عني و ما يغيب عن معظمنا و نحن نكتب
نعم يا صديقي إن القصيدة .. كما تفضلت .. هي قبس من (رحلة الحياة ومضامينها بين النور والظلام .
الحزن والفرح
الغياب والوجود
الهروب والرجوع
السلم والحرب )
و صدقا قلتَ إن الحياة لا يمكن أن تروق لأصحابها إلا لو تخلص هذا الإنسان الذي خلق هلوعا ، جزوعا و أنانيا ، طماعا و قاتلا و مسالما .. إلا لو تخلص من كل ما ينغص الحياة و يفسد مضامينها التي من أجلها أوجده الله على ظهر الأرض لإعمارها لا لإفسادها و لعبادته لا للشرك به ( و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون ) . و عبادة لله عز وجل و توحيده هي التي ستخلصه من كل الشرور الدنيوية أملا في يوم لقاء ربه العظيم حيث النعيم المقيم بصحبة الأنبياء و الشهداء و الصديقين و الصالحين و حسن أولئك رفيقا .
اللهم أتمم علينا نورك و اجعلنا من هؤلاء الذين ينعمون بجناتك و يمتعنا بمتعة النظر لوجهك الكريم .
بارك الله لي فيك أخي الناقد الرائع جمعة عبد الله و حفظك و سدد خطاك . و أرجو ألا تحرمني زياراتك و نقدك في أي عمل أنشره فأنا و الله أستأنس بالنقد و لا أستنكف أو أستكبر عليه
تحياتي و محبتي

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جمعة مباركة بإذن الله
حبيبي الغالي المحترم الشاعر القدير
وللبحر حكايات أخرى
بداية
أنت للبحر احتواء
ومن نبضك وُلِد الاهتداء
تعددت الحكايات
تدفقت المشاعر ما بين تلاطم أمواجه وهدوئها رقيقة قوية عاشقة ندية متصوفة تقية
سبحت بنا غواصا محترفا تُخرجُ ما بنا من آهات وآلام وآمال وأمنيات مخاطبا البحر ورسمت لنا من خلال المشهد لوحة فنية جميلة جمالها قلبك واسمك وسمتك ، فالحب مرساها والقنديل منارها.
كل الحب والسعادة بهذا النص وبجد بجد بجد
سكر زيادة
تحياتي

محمد عاطف
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الأشم الشاعر و اللغوي القدير محمد عاطف
ما أسعدني بك إنسانا و شاعرا
أما مرورك و تحفيزك لي برد كهذا فهو لعمري لمن دواعي سروري و امتناني
نعم يا صديقي .. تعددت حكايات البحر و لهذا تركته ليحكي لغيري حكايات أخرى غير التي كنا نتناولها أنا و هو على أمل أن أعود له مجددا بحكايات جديدة فقصص حياتنا لا تنتهي و لا نجد أكثر من البحر كتما لأسرارنا و لذا نبوح له و يبوح لنا
شكرا لأنك هنا بكل ألقك و قلبك و روحك

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

-يَا لَيتَ كُلَّ اْمرِئٍ سَارَ فَوقَ التُّرابِ يُحِبّْ -....هذا الشطر يكفي أن يكون كونا تتناسله العواطف المحبة قصائدا تغري المطر بالانسكاب ...رائع دائما شاعنار القدير .د.جمال مرسي

عبد الكريم شقرة
This comment was minimized by the moderator on the site

الحبيب الغالي عبد الكريم شقرة الشاعر الفذ
ما أجمل مرورك على ىبحري و حكاياتي معه
نعم يا صديقي يا ليت كل امرئ سار فوق التراب يحب
لو حدث هذا لما كان هناك أحقاد و لا حسد و لا حروب و لا قتل و لا دمار
و لكنها الحياة بكل تفاصيلها ىو صعوباتها حتى يرث الله الأرض و من عليها
بوركت من صديق وفي
و شكرا لك طيب المرور

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

حَدِّثُنِي البَحرُ حَتَّى يَحِينَ الغُرُوبُ

أُوَدِّعُهُ ثُمَّ أَمضِي

و أَترُكُهُ كَي يُحَدِّثَ غَيرِي

أَحَادِيثَ تغرى .------------------رائع أتركه كي يحدث غيري

حوارية الشاعر الكبير والبحر----الذي كل ما فيه يحكي

للشعراء المرهفين والمفكرين المتعظين بإيحاء ما يبصرون

وهل كالبحر من بائه بما يحتوي من عبر ومواعظ

إلى رائه برائحة التعايش المتناسق ما بين المتضاد

حيث العظمة التي تفوق بقدرة الله وتناسقها البديع
من سطحه إلى عمقه
أحسنت الحوار بأفكار ريقة والبحر يتسع ويعزفها

تحياتي والتقدير استاذنا وشاعرنا الكبير
تحياتي والتقدير

غالية أبوستة
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الكبير و السيدة الفاضلة التي أكن لها كل تقدير و احترام و لشعرها كل حب لأنها شاعرة بالفطرة و صاحبة قضية أستاذتي غالية أبو ستة
شكرا لك من كل قلبي طيب مرورك
حفظك ربي و بارك فيك و في حرفك الندي الذي زينت به صدر قصيدتي
شكرا لك
و تقبلي خالص الود و التقدير

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

تبعدنا المسافات فتجمعنا موائد الكلمات
وما أسعدني بهذا اللقاء وقراءة ما خطه مدادكم البهي
وأن كنت تناولتها سابقا و تفاعلت معها كثيرا هذه الباذخة لكنها ما زالت تشع جمالا ً وبهاء
فشكرا لأنك أتيت بها لأمتع ناظري فبحرك أستاذي الفاضل أبا رامي مليء بجواهر الأدب الرفيع

أسعد الله قلبك في الدارين
دمت ودام مدادك الراقي الأنيق
تحياتي و بيادر الياسمين

صباح الحكيم
This comment was minimized by the moderator on the site

يااااه
هكذا نطقتها أول ما رأيت اسمك مزينا صفحة قصيدتي شاعرتنا القديرة و مترجمتنا المثقفة صباح الحكيم
نعم سيدتي .. تبعدنا المسافات إلا أن الحرف يأبى إلا أن يجمعنا مرة أخرى لنلتقي على ضفاف الحرف
بالأمس القريب كان لي لقاء في إذاعة سقيفة المواسم الأردنية عن الشعر الذي تمت ترجمته لي و ذكرتك بخير لأنك كنت واحدة ممن ترجموا بعض شعري للغة الفرنسية
أنت شخصية لا تُنسى يا أ. صباح أختا و صديقة و رفيقة حرف على مدار سنوات طويلة من الشعر و الترجمة في عالم المنتديات
تحياتي و تقديري لك و لأسرتك الطيبة

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر حقيقي .. لغة ورؤية.. والقصيدة بديعة ودالة على شعرية هادئة ورائقة في آن .. وتحتاج بالطبع إلى قراءة فنية واعية .. كل التحية والتقدير

محمد الدسوقي
This comment was minimized by the moderator on the site

الحبيب الغالي ناقدنا الكبير محمد الدسوقي
شهادتك بحقي و بحق شعري شرف كبير لي و تكريم كبير لما أكتب
مجرد إطلالتك و قراءتك لنصي هذا شرف كبير
فدمت لأخيك بكل الحب و أنتظر أن تجمعنا لقاءات و لقاءات
مع خالص الود و التقدير

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

عندما تلتقي عبقرية اللغة وشاعرية العربي يكون لمؤشر م/ع حضور
لفهم م/ع يرجع للرابط:
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/meemain
*
حديث البحر
أَنَا يَا صَدِيقِي الصَّديِقُ الوَفِيّْ.
أَلَمْ تَرَ مَا بَينَ مَوجِي وشَطِّيَ مُنذُ قَدِيمِ الزَّمَانِ
مِنَ العِشقِ والوَلَهِ القُدُسِيّْ؟
و مَا بَينَ أَشرِعَتِي والنَّوَارِسِ مِن أُلفَةٍ لَن تَرَاهَا
3 2 3 2* 3 2* 3* 1
3* 1 3 2* 3* 2 3* 1 3* 1 3 2* 3 1
3* 2* 3* 1 3* 1 3* 1
3 2* 3* 1 3 2* 3 1 3* 2* 3* 2* 3 2
م/ ع = 21/ 13 = 1.6
رومانسية تشرح النفس فينخفض المؤشر
------------------
حديث الشاعر
كَذَا شَاءَ رَبُّكَ لِلَّناسِ أَن تَتَغَيَّرَ،
لِلأَرضِ أَن تَلبَسَ الحُزنَ .. يَا بَحرُ .. ثَوْباً
تَلَطَّخَ بِالدَّمِ
تَخلَعَ ثَوبَ السَّلَامِ النَّقِيّْ
3 2 3* 1 3* 2 3* 1 3* 1 1
2* 2* 3* 2* 3* 2* 3 2* 3* 2*
3* 1 3* 1 1
2* 1 3* 2* 3 2* 3*
م/ع = 20/ 5= 4.0
ألم يقبض النفس فيرتفع المؤشر
-----------------
والموضوع أفضل تنسيقا على الرابط:
http://arood.com/vb/showthread.php?t=8297

خشان خشان
This comment was minimized by the moderator on the site

الله الله عليك أستاذنا الشاعر الكبير و العروضي العلم خشان خشان
أهلا بك و بهذه الإطلالة النقدية العروضية التي تدور في فلك العروض الرقمي الذي أتمنى أن أتقنه كما علمتنيه و لكنني تلميذ كسول لم أواصل الدروس فرسبت فيه على ما يبدو و لكن لا بأس من تكرار المحاولة مرات و مرات
شكرا لك طيب مرورك و رأيك الجميل و ملاحظتك التي أبديتها لي على الخاص و التي رأيتها و رأيت أنك على صواب فيها بحق و لكني لما عدت للنسخة الجديدة من القصيدة بعد تنقيحها وجدتني كنت قد صححتها و لكنها عجلة النشر هنا جعلتني أنشر النسخة القديمة فوقعت في هذا الخطأ اللغوي الذي لفتَّ نظري إليه ( فليس سوايَ حبيبا / و الصحيح فليس سواي حبيبٌ )
و القصيدة مسجلة بصوتي على اليوتيوب من مدة طويلة بالتصحيح و ليس بما هديتني إلأيه هنا
شكرا لك يا غالي
و دمت متألقا كعادتك

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

هذه القصيدة العذبة الشجية للشاعر الكبير جمال مرسي، وقد تشرفت بالكتابة والمناقشة لعالمه الشعري مرات عديدة، وهنا في هذه القصيدة، نجد فكرة قد يظنها البعض تقليدية، من خلال هذه الحوارية بين الذات الشاعرة والبحر ولكنها في الحقيقة فكرة جديدة، لأن البحر يناجي الشاعر، ويحاوره، ليس كإنسان، وإنما كمصدر إلهام وإبداع، وعلامة على الحكمة والنضج، وهو ما أبانه الشاعر بقوله:
أَنَا يَا صَدِيقِي أَثورُ وأَهدَأُ

لَكِنَّنِي لاَ أَخُونْ .

و إِنِّي أَرَى فِيكَ نَفسِي

إِذَا مَا فَرِحتُ

و إِمَّا حَزِنْتُ

و إِمَّا تَمَرَّدْتُ حَدَّ الجُنُونْ .

البحر حكيم، البحر زاهد، البحر يتوحد مع الذات الشاعرة، فيرى فيها نفسه، وترى فيه نفسها، البحر عنوان للبراءة والصفاء وأيضا الوفاء، وحتى لو فرح أو حزن أو تمرد فهو عنوان على الحكمة.
ويقول شاعرنا على لسان البحر:

سَأُعطِيكَ مِنِّي المِدَادَ

و مِن نَخلِيَ المُشرَئِبِّ القَلَمْ .

و مِن شَاطِئِي وَرَقَ الأُمنِيَاتِ

و مِن صَوتِ مَوْجِي

شَجِيَّ النَّغَمْ

يثبت المقطع السابق أن البحر مصدر للإلهام الشعري، مثلما هو مصدر للحكمة والمناجاة والبوح، وتصبح أمواجه مدادا، وشاطئه أوراقا يخط عليها الشاعر قصائده، المغموسة بماء البحر الذي هو حبرها، أما الموج فهو النغم الشعري الذي يعني وزنا وقافية. ليصبح البحر في النهاية قصيدة مترنمة على لسان الشاعر، وأيضا الشاعر هو المعبر عن البحر وحكمته.
القصيدة بديعة، والتجربة فريدة، وفيها ملامح جمالية يضيق المجال عن التفصيل فيها، ولكن نشير إشارات، أبرزها: التناص بالقرآن والمقدس والأنبياء، والصور والأخيلة الفياضة بالجمال والجديدة في الصياغة، والمفردات الساحرة والتراكيب الجديدة.
وأدعو شاعرنا إلى المزيد من الالتحام من الطبيعة، وأيضا الناس، ومستجدات قضايا الوطن والأمة، فهي تحتاج لشاعريته الفذة.

د. مصطفى عطية جمعة / أستاذ جامعي ( الكويت)
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي المبدع الكبير د. مصطفى عطية جمعة
ما أسعدني بك و بتحليلك الجميل للقصيدة أيها الناقد المتمكن و الروائي القدير الذي فازت رواياته ىو أعماله النقدية بجوائز عالمية عدة
شرف كبير لي أن تزورني هنا و أن تتناول القصيدة ( على ضيق الوقت عندك ) و أن تبدي ملاحظاتك القيمة في نهاية القراءة و ثق يا صديقي أنني لا أنأى بنفسي عن الوطن و عن التفاعل مع أحداثه و قصائدي كلها وطن أسكنه و يسكنني حتى و إن ألبستها مرات ثوبا غزليا و حتى إن كنت مراوغا بذكاء فطري كما أشار لذلك شاعرنا الكبير د. ريكان
شكرا لك من القلب
و لا تحرمني زياراتك الجميلة هنا و في الفيس و في القناديل فأنت ممن أعتد بهم و برأيهم و قبل ذلك بصداقتهم
محبتي

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

ــــ
سـلام مـن الله و ود ،
الله الله الله ...!!
تقديم آه لو تعلمون حالي و مكاني تاريخ كتابة نصكم هذا ؛ لضحتكم قليلا و بكيتم كثيرا و أبعد الله عنكم كل حزن و بكاء وضيق ...آمين )
نص إنموذج لنصوص ما بعد الحداثة ؛
لا سيما أيكولوجيا مع الحفاظ على الثابت :
( وجعلنا من الماء كل شيء حي ) وتكفل بذلك كل من المطلع و القفلفة و أشياء الطبيعة الأخرى في ثنايا النص ــــــــــ1
النص بدأ بما قاله البحر ؛ بتقنية الديالوج تارة و المونولوج تارة أخرى ، و سيميائيا يكملان بعضهما في هذا التركيب اللغوي و هذا يعني مع و بالماء نحيا و نبوح أكثر وتقترب الذات من الذات إلى الآخر ـــــــــــــ2
و أكثر من تناص تناص ذكي ما زالت تختفي وراء الأنساق اللغوية ؛ لتفسر خطاب البحر على أنه برعم من نوع أيكولوجي جديد يزيد ما في جمال الحكاية الأصل ؛ تناص مع النص القرآني الكريم ، والشعر القديم و أساطير الجمال و الوفاء والشموخ و روايات و حكايات لكتاب كبار كالشيخ و البحر على سبيل المثال لا الحصر ؛ الأمر الذي يفتح البحر و النص على التأويل ـــــــــــ3
التقنية البوليفية كانت موظفة بدقة و عناية ؛ فهو نص يدرس شعريا في هذا التوظيف ـــــــــــــــــ
ثمة نورانية روحانية تضيء هذه النص تمثلت في منظومة القيم الإيجابية كالإيمان و الوفاء و الإخلاص و الحب و حب الآخر ( فبطل هذا النص لا يخون تحت أي ظرف كان ؛ فطوبى له )ــــــــــ4
تقنية السردية الشعرية لا سيما الحوارية وظفت بفارق ــــــــــــــــــ5
تنويه : هي مجموعة ملحوظات سريعة لدراسة أكاديمية أوسع بحوله تعالى ....
و ثمة ما يقال ...
نص محكم مشتغل عليه وفيه الفارق والدهشة لا ريب ...
أنعم بكم و أكرم ...!!
مـودتي و مـحبتي

عوض بديوي
This comment was minimized by the moderator on the site

على ما يبدو أنني جد محظوظ حين نشرت هنا في المثقف إذا شرفني بالحضور و بالقراءة لي قامات كبيرة و بتحليل القصيدة نقاد أجلاء منهم أنت أيها الصديق الجميل عوض بديوي
أعلم يا صديقي أنك كنت تكتب ردك هذا و أنت ملازم للفراش فألف ألف سلامة عليك قبل كل شيء و لكنك أيضا لم تنس في غمرة فحوصاتك الطبية أن تكون بالجوار و أن تقرأ بتمعن فتحلل بتمعن
فلله درك
بوركت و بورك يراعك و حفظك ربي داعما لنا و أخا ودودا
مع خالص دعواتي و تمنياتي بالشفاء العاجل

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

في البدء نستطيع القول:

من حقنا كقراء، أن نعيد تشكيل النصوص من جديد،وأن نعطي للنص فاعليته و للشاعر مكانته ،سواء أكان هذا النص يتعلق بالمكان أو عبر عن التجربة الإنسانية المشتركة.فالنص الشعري يشكلنا من جهة ،ونسعى لتشكيله من جهة أخرى في علاقة تبادلية ، فهو بوصفه أداة اتصالية" تتدخل في تشكيل هذا القائل،مثلما تتدخل في تشكيل المتلقي،و من هنا،فإن النص يصبح مهما و خطيرا في الدرجة نفسها ،و لن نتمكن من ملامسة خطر النص و أهميته إلا من خلال تشريحه تشريحا نصوصيا بهدف فهمه أولا ثم تفسيره بعد ذلك عن طريق فك رموزه و عناصره الجمالية وربط الداخل النصي بالخارج النصي،لإعادة صياغته من جديد ،لأن النص المكاني المتجدد لا ينتهي مع كل قراءة ،و لا يستنفذ محتواه من الوهلة الأولى.

البحر عند معظم الشعراء ، هو ملجأ الحلم و الحقيقة ، و مادة تضاف إلى التشكيل الشعري للخروج بدلالات جديدة و متجددة،لأنه رمز للرحلة و المغامرة و البحث السندبادي ،و هو رمز للاتساع و اللانهاية و العظمة و السر اللامنتهي،و الحياة و الحب و اللقاء الجميل...،يلجأ إليه الشاعر ليصل الآخر ،وهذا الآخر غالبا ما يكون قلب أنثى ، علّ الرسالة تصل إليها ،و علّ البحر يعطي الشاعر الجواب الذي يبحث عنه منذ زمن بعيد، فالبحر رسول الشاعر الذي أرسله ، و هو الذي يعلم سر الفاتنة ،تصادق معه و جعله إنسانا واعيا يدرك ما يعانيه ،فلم يجد الشاعر ملاذا غير البحر حتى أنسن جمال مرسي البحر ،وذهب إليه يبثه شكواه،والبحر يحثه وبعث في قلبه الطمأنينة

أَقبِلْ أَيَا ابْنَ الحَيَاةِ إِلَيّْ .
و خَبِّئْ دُمُوعَكَ يَا شَاعِرَ الوَجدِ فِي رَاحَتَيّْ .
سَأَبْسُطُ مَوجِي إِلَيكَ
فَبُح بِالَّذِي ضَجَّ قَلبُكَ مِنْهُ
تَعَالَ لِحِضنِي
فَحِضنِيَ خَازِنُ أَسرَارِكَ الأَزَلِيّْ .

نرى أن الشاعر يخاطب البحر في صورة الإنسان في عمق اتساعها وهدوئها وثورتها

أَنَا يَا صَدِيقِي أَثورُ وأَهدَأُ
لَكِنَّنِي لاَ أَخُونْ .
و إِنِّي أَرَى فِيكَ نَفسِي
إِذَا مَا فَرِحتُ
و إِمَّا حَزِنْتُ

فالشاعر أضاف إلى البحر صفات حية إلى حد الاندماج والحلول الصوفي ففي السكر ينسى الصوفي ويتسنى اغترابه، ويذوب في المحبوب فلا يستفيق،وهذا من مقامات المشاهدة عند الصوفية،وهذا فناء في المحبوب، فبعد وصوله إلى حالة الفناء والسكر، فإذا به يطير مشدودا إلى أعلى ،حيث مصدر النور والبهاء،ويرحل في الملكوت.فيقول:

كَأَنَّا حَبِيبَانِ لَم يَستَفِيقَا مِنَ السُّكْرِ
مِن مَشرِقِ النُّورِ
حَتَّى يَحِينَ الرَّحِيلْ

عبدالبر علواني
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4873 المصادف: 2020-01-08 02:32:14