 نصوص أدبية

تـسـع صفحات أخرى

يحيى السماويمن مشروع كتاب

تضامنا مع التكاتك ضد المصفحات  


 

(1) مـجـرّد افـتـراض

هَـبْ أنَّ أحـفـادَ " أبـي روغـالَ "

سـوفَ يـهـدمـون كـعـبـةَ الـثـورةِ فـي بـغـدادنـا

ويَـدرزونَ بـالــرصـاصِ الـحَـيِّ والـحِـرابْ (*)

*

صـدورَ أبـنـاءِ  " عـلـيٍّ " و" أبـي الـصِـدّيـقِ "

و" الـخـطّـابْ "

*

و" مـريـمَ " الـطـاهـرةِ الـثـيـابْ

*

وأنـهـمْ  سـيـحـرقـون الـعـشـبَ فـي حـقـولـنـا

ويُـقـحِـلـونَ جـدولَ الــشــبـابْ ( **)

*

فـهـلْ ســـيــنـجـحـونَ فـي  زحـزحـةِ الـجـبـالِ

والـنَّـيْـلِ مـن الــســحـابْ ؟

*

هَــبْ أنـهـمْ

سَـــيــنـجـحـونَ فـي افــتـتـاحِ غـابـةٍ مـن الـزنـازيـنِ

وفـي  تـغـيـيـرِ مـجـرى الـنـهـرِ

والـدروبِ نـحـو سـاحـةِ الـتـحـريـر والـجـسـرِ

وفـي تـغـيـيـرِ أفـواجِ الـمـنـافـقـيـنَ بـالأغـرابْ

*

فـهـل  سـيـنـجـحـونَ فـي تـغـيـيـرِ أوقـاتِ طـلـوعِ  الـشـمـسِ والـنـجـمِ

وفـي تـغـيـيـرِ مـجـرى  الـقـدَرِ الـمـحـتـومِ

والـقِــبـلــةِ فـي الـمـحـرابْ ؟

***

(*) الدرْز: موضع الخياطة..  مصدر الفعل دَرَزَ: خاط

(**) القحل: اليبس والجدب / والمراد هنا: القضاء على شباب الثورة السلمية

***

(2) الـحـتـم

(الى روح الإعلامي الشهيد أحمد عبد الصمد الذي اغتاله  مجرمو الأحزاب الحاكمة في البصرة ، وجميع شهداء ثورة الشباب السلمية)

***

خَـسِـئَ الأوغـادُ أصـحـابُ الـلـثـامِ الـسَّـفَـلـةْ

*

كـلُّـهـمْ "  أبـرهـةُ الـضـلِّـيـلُ  " و " الـشِّـمْــرُ "

ونـخّـاسُ الـخـطـايـا  " حَـرْمَـلـةْ "

*

نـارُهـمْ سـوف تُـحـيـلُ الـطـيـنَ فـخّـاراً

وتُـجْـلـي ذَهَـبَ الـعَـزمِ الـذي يـطـوي كـتـابَ الـمـرحـلـةْ

*

حـتْـمُـهـمْ بـعـد  قـصـورِ الـحُـكـمِ:

قـاعُ الـمـزبَـلـةْ

*

عـلَّـمـتـنـا بـذرةُ  الـقـمـحِ:

إذا تُـدفـنُ

تـغـدو سُــنـبـلـةْ

*

وبـأنَّ الـمـقـصـلـةْ

*

فـي الـغـدِ الآتـي

سـتـجـتـثُّ رؤوسَ الـقـتـلـةْ

***

(3) حـقـيـقـة

وضع الـسـروج على ظهـور الـتـيـوس

لا يجعـل مـنـهـا خـيـولاً أصـيـلـة

*

الـلـجـامُ لا يـلـيـق بـالـخِـراف  ..

ولا الـمـخـالـبُ بـالـضـفـادع

***

(4) اخـتـلاف

أيهـا  الـمـارقـون

نـحـن مـخـتـلـفـان:

أنـتـم تـريـدون حـذف  "  راء " الـعـراق ..

ونـحـن  نـريـد حـذف الـنـقـطـة

مـن تـحـتِ  جـيـم " الـجُّـب "

***

(5) إيـمـان

آمـنـتُ

بـالـشـعـبِ الـذي يُـحـاكِـمُ الـحُـكّـامْ

*

الـلابـسـيـنَ فـوق فـروةِ الـذئـابِ

جُـبَّـةَ الإمـامْ

*

فـيُـنـزل الـعـقـابَ بـالـمـارقِ والـعـمـيـلِ والـدجّـالِ

والـلـصِّ الـذي اسـتـحـوذَ فـي مـرعـى الـفـراتـيـنِ

عـلـى الأنـعـامْ

*

أمـنـتُ بـالـســلامْ

*

تـصـنـعـهُ لـعـلـعـةُ الـرصـاصِ

لا بـلاغـةُ الـكـلامْ

*

مـا دامَ أنَّ  هـادري دمـائـنـا

قـد شـهـروا الـحـسـامْ

***

(6) انـتـخاب

نـحـن لــســنـا " ســقـراط " ..

فـلـمـاذا شــربـنـا  سـمَّ الـحـبـرِ الـبـنـفـسـجـيِّ

مـن تـلـقـاءِ أصـابـعـنـا    !

***

(7) الـذنـبُ ذنـب الـشـهـداء

الـذنـبُ ذنـبُ الـشـهـداء  ..

هـم يـعـرفـونَ أنَّ الـقـنّـاصـيـن يـريـدون بـرصـاصِـهـم

قـتـل الـعَـلـمِ الـعـراقـي  ..

فـلـمـاذا  وضَـعـوهُ عـلـى صـدورهـم مـن

جـهـة الـقـلـب؟

***

(8) تـمـاثـل

لا فـرقَ بـيـن الـشـحّـاذِ  الـجـالـس عـلـى الـرصـيـف

وبـيـنَ الـخـلـيـفـةِ الـجـالـس عـلـى كـرسـيّ الـعـرش

فـكـلاهـمـا  يـجـلـسُ عــلـى عـجـيـزتـه ..

الـفـرقُ   فـقـط بـيـن

خـشـبِ كـرسـيِّ الـعـرشِ وحـجـارةِ الـرصـيـف  !

***

(9) الـذيـن .. الـذيـن ..

الـذيـن وعـدونـا بـفـاكـهـةِ الـفـرح فـأتـخـمـونـا  بـزقُّـوم الـحـزن ..

الـذيـن ملـؤوا سـاحـاتـنـا بـالـمُـلـثّـمـيـن  ..

وشـوارعـنـا بـالـنـفـايـات  ..

ومـقـاهـيـنـا بـالـعـاطـلـيـن عـن الـعـمـل ..

وجـدرانَ  الـبـيـوتِ بـلافِــتـاتِ الـحِـداد ..

ومـصـارفَ وبـنـوكَ الـعـالـم بـدولاراتـهـم :

مـا الـذي نـقـولـه لـهـم

غـيـرَ مـا تـقـولـهُ الـمـطـرقـةُ لـلأصـنـام

والـمـنـجـلُ لـلأشــواكِ

والـنـعـلُ لـلـعـقـرب؟

***

يحيى السماوي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (45)

This comment was minimized by the moderator on the site

أنها ليست قصيده ...! انها لوحات اسطورية كتبت بلوعة الناس وتعطشهم للحرية. تصدرها لغة محرضة فدائية . تستنهض الخذلان في مواجهة صادمه ،وترمي الافتراضات يقينا ، وتشد العزم لخائر القوى، انها الدعوة لثورة الوعي بتراتيل الفقراء

آمنت
بـالـشـعـبِ الـذي يُـحـاكِـمُ الـحُـكّـامْ
*
الـلابـسـيـنَ فـوق فـروةِ الـذئـابِ
جُـبَّـةَ الإمـامْ
*
فـيُـنـزل الـعـقـابَ بـالـمـارقِ والـعـمـيـلِ والـدجّـالِ
والـلـصِّ الـذي اسـتـحـوذَ فـي مـرعـى الـفـراتـيـنِ
عـلـى الأنـعـامْ
*
أمـنـتُ بـالـســلامْ
*
تـصـنـعـهُ لـعـلـعـةُ الـرصـاصِ
لا بـلاغـةُ الـكـلامْ
*
مـا دامَ أنَّ هـادري دمـائـنـا
قـد شـهـروا الـحـسـامْ

صديقي السماوي ابدعت والله...فقد غسلت كلماتك ادران التردد
دمت اخي

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر الطبقي المبدع الثعالبي ناصر : تحاياي النقية نقاء عرق جباه الشغيلة ، ومحبتي الراسخة رسوخ " منجل صويحب " في ضمير الحقول ..

هؤلاء المجرمون لا تنحصر جريمتهم في أنهم قتلة ، إنما وفي كونهم خونة ..
على رأي مؤسس الديانو البوذية غوتاما بوذا : " الشيء المحزن في الخيانة ، أنها لا تأتي أبداً من أعدائنا " ..
لو دققنا هوية ميليشيات الأحزاب الحاكمة لوجدنا أفرادها من أبناء جلدتنا ، وخطابهم المعلن يزعم بالدفاع عن الوطن والشعب العراقيين ، بينما أفعالهم الإجرامية تتهدد الوطن والشعب العراقيين ـ لذا فعقابهم يجب أن يكون مضاعفا ..

المقرف يا صديقي ، أنّ هؤلاء الجبناء الخونة قد توهّموا سلمية الثورة انعكاسا لضعف الشباب ـ مما يوجب معالجتهم بالطريقة التي يعالج فيها القرويّ العقرب بنعله ..

دمت نديم قلبي ورفيق نبضه ، ودام إبداعك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الكبير الكثير يحيى السماوي . في هذه القصيدة الممفصلة يبرز شيء مهم . صحيح انه مطروق لكن ليس بهذه الدقة .اقصد به هنا تسهيل المستحيل والصعب جدا وتصعيب السهل .مثال على ذلك .. تستطيع يا فلان ان تقتلني لكن لن تستطيع ان تقتل حبي لوطني .سر نجاحها بشروق عند السماوي هو اسنادها الى مفارقات تاريخية مثلما حدث له مع ابرهة . ممفصلات القصيدة تجعلها قريبة الشبه من قصائد الصورة واحيانا الومضة . بعيدا الان عن شكلنة القصيدة فالذي يهمنا هو ان الكميات التي يصدرها السماوى الى السوق العربية من الابداع كل مرة يكي عيشة مدينة كاملة لسنة . بوركت يا يحيى

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الكبير شعراً ومشاعرَ ووطنية وعراقة د . ريكان ابراهيم : لك من قلبي أمة من التحايا ووطن محبة على سعة عمري ..

تعلّمتُ من تجربة حياتي كقرويّ ، أنّ الكلب المسعور يزداد نباحاً ـ وقد يعضّ طرف دشداشتي وربما شسع نعلي ـ إذا لم ألقمه حجراً وأتبعه بثانٍ ..
الأمر نفسه بالنسبة لكلاب " الطرف الثالث " ـ وهو الإسم الحركي لميليشيات المجاهدين الزور ـ فقد استمرؤوا صدور الشباب العارية فتمادوا في غيّهم وإجرامهم مستغلين كونهم عُزّلاً لا يحملون غير الأعلام واللافتات الورقية ..

أبوح لك بأمر سيدي : صحيح أنني أحبّ وأقدس السيد المسيح عليه السلام ، لكنني لا أؤمن بقوله : " من ضرب خدك الأيمن فحوّل إليه الخذ الأيسر ، ومن أخذ رداءك فأعطه إزارك " ..
الذي أؤمن به : مَنْ أراد أن يضرب خدّك ،إبترْ يده قبل أن يضربك بها ، ومن أخذ رداءك إجعل من جلده إزارا لك " ..

لقد خسر الشعب في هذه التظاهرات السلمية أكثر من ستمئة شهيد وأكثر من عشرين ألف جريح ـ وهو عدد لم تسفر عن مثله الثورة الفرنسية عند اقتحام الباستيل وقلاع باريس ـ ولا أعتقد أن حصون ميليشيات الأحزاب الحاكمة أكثر تحصينا من سجن الباستيل وقصور وقلاع لويس السادس عشر ..

جد عذراً لجنوني العاقل ، فقد سئمت من تعقّلي المجنون ياصديقي .

محبتي وشوقي وتمنياتي بالغد المرتجى .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

لا يمكن للمصفحة ان تزرع وردة و لا ان تحرس ارواحا حرة.
المصفحات للتصفيح. للتستر. لحجب نور الشمس و الحقيقة عمن يحتمي بها.
اتمنى ان تنزاح هذه الغمامة و ان يكون الغد افضل و دون مصفحات و لا غيره.
مجرد شمس و هواء و بيت مزروع بالورود.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الأديب الكبير د . صالح الرزوق : لك من حديقة قلبي بتلة من زهور نبضه ، ومن عينيّ نافذة شوق على امتداد الأفق ..

أؤيدك تماما .. وتأكيذا على إيماني بقولك أهديك هذا المقطع من قصيدة كتبتها قبل نحو ربع قرن ـ وأعتقد أنها منشورة في مجموعتي ( عيناك لي وطن ومنفى ) :

أحلم لو أني سأشاهد أخر مشهدِ قتلٍ يصبح فيه الفقرُ قتيلْ

حيث يكون الحب مياهاً والضحكة قنديلْ

//

أحلم أنّ الرشاشات سنصنع منها آنيـة الأزهارْ
أو شيئاً أثرياً للتذكارْ

*

ولكن ياصديقي ، كيف نقنع الذئاب بالتخلي عن أنيابها ، و الأبالسة أن يكونوا ملائكة ؟

أتمنى نفس أمنيتك ، ولكن " ما كلّ ما يتمنى المرء يدركه " حسب قول شيخنا المتنبي العظيم ..

شكرا وتبجيلا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الطَّودُ الشامخ الشاعر الوطني المرهف الأستاذ يحيى السماوي

بوركت، ما أبلغ ما كتبت وما أعظم ما صورته كلمات هذه القصائد التي تشبه الحِكَم..

هَــبْ أنـهـمْ
سَـــيــنـجـحـونَ فـي افــتـتـاحِ غـابـةٍ مـن الـزنـازيـنِ
وفـي تـغـيـيـرِ مـجـرى الـنـهـرِ
والـدروبِ نـحـو سـاحـةِ الـتـحـريـر والـجـسـرِ
وفـي تـغـيـيـرِ أفـواجِ الـمـنـافـقـيـنَ بـالأغـرابْ

*
فـهـل سـيـنـجـحـونَ فـي تـغـيـيـرِ أوقـاتِ طـلـوعِ الـشـمـسِ والـنـجـمِ
وفـي تـغـيـيـرِ مـجـرى الـقـدَرِ الـمـحـتـومِ
والـقِــبـلــةِ فـي الـمـحـرابْ ؟


لا أدري كيف ذكرتي هذه الأبيات بقصيدة الشاعر اليوناني يانيس ريتسوس والتي ترجمتها هكذا:

يمكنك أن تمسك بي - هكذا قال.
يمكنك أن تسجنني
أو أن تقتلني
ولكن هل يمكنك أن تمسك بذلك الطير؟
أو بالهواء الذي أُخفيه
تحت أظفري؟


دمت سيدي بصحة وعافية وشموخ وعطاء دائم

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأديب المترجم القدير عامر السامرائي : تحية مَنْ توضّأ بعرق جباه الكادحين وصلى صلاة استسقاء النصر لثورة أحرار العراق ..

ما أجمل إطلالتك في هذا الليل الأسترالي ، وإنارتك ظلمته بقنديل شاعر اليونان العظيم يانيس ريتسوس ـ الشاعر التقدمي الأممي الذي أرعب طواغيت أثينا بقصيدته الخالدة " أبيتافيوس " عن شهداء تظاهرة عمال التبغ ـ هذه القصيدة التي غدت بمثابة نشيد أممي عندما لحنها الموسيقار الشهير ميكيس ثيودوراكيس ـ مؤلف موسيقى فيلم زوربا اليوناني ..

أزعم أن ليانيس ريتسوس أثره في الشعر النضالي و الثوري العراقي والعربي وخصوصا في السبعينيات الميلادية ـ قد لا يقل عن أثر بابلو نيرودا ولوركا وماكايوفسكي ولويس أراغون ( بالمناسبة : لويس أراغون ـ شاعر فرنسا النوبلي العظيم ـ هو الذي قاد حملة عالمية لإطلاق سراح يانيس ريتسوس عندما اعتقله النظام العسكري اليوناني ) .. ( بالمناسبة أيضا : يانيس ريتسوس يماثل فيدريكو غارسيا لوركا في ممارسة التمثيل ـ ويقينا أنك تعرف ذلك أكثر مني )

من فوائد حضوري حفل توزيع جوائز البابطين في الكويت بمناسبة فوز مجموعتي ( نقوش على جذع نخلة ) بجائزة البابطين لأفضل ديوان شعر : فائدة إهدائي من قبل مكتبة البايطين للشعر ، مجموعة كتب مهمة منها دواوين يانيس ريتسوس : ( سوناتا في ظل القمر ) و ( اللذة الأولى ) و ( ايروتيكا ) و ( يوميات المنفى ) ..

شكرا لشروق شمسك في ليلي ، وودا يقفوه شوقٌ مسبوق بمحبتي وامتناني .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الحبيب الأحب شاعر العرب الكبير أستاذنا يحيى السماوي.. سماوي الحب والحرف أنت تسعة نصوص بل تسع نجمات في سماء الوطن الغالي وصل نورهن لي هنا من عندك لقارة إفريقيا دمت علما شامخا مجددا مجيدا مع أسمى تحياتي
ثروت سليم

الشاعر ثروت سليم
This comment was minimized by the moderator on the site

ماااا اروعك وابلغ حروفك استاذ يحيى الأصيل السامق

حازم الشمري
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع الجميل د . حازم الشمري : وددت تأجيل تحاياي ريثما ألتقيك في بغداد الأسبوع بعد القادم فأكتب تحياتي بالقبلات على رأسك ومن ثم نحجّ معا الى ساحة التحرير ، حتى إذا أنهينا الطواف بين نصب الحرية وساحة الطيران ، ورمي سبع وردات على المتظاهرين من قمة جبل أحد الثورة : نذهب معا لنكمل مراسم الحج بلقاء الحبيب د . عبد الجبار ..

محبتي وحميم الشوق ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الشاعر العربي الكبير أ . ثروت سليم : محبتي المترامية الود الشاسعة الشوق ..

أين علقم مدادي من شهد مدادك ياصديقي !

زهوٌ لي أن أكون وتداً من أوتاد خيمة إبداعك ..

دمت سادنا جليلا في محراب المحبة ، وذائدا عن الجمال في زمن القبح هذا ..

إكليل قبلات بفم المحبة لرأسك الأشم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أراها معلقةَ الثورة ، صاغتها دررٌ منهلها النقاء ، تبوح بحتمية إنهزام الظلام ، ما اوسع قلبك منبتاً للإصرار ، وما أسطع كلماتك نوراً يبشر الثوار بالإنتصار ، يا لبعد نظرك في رؤية مصير المجرمين.

مراد العادلي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الأديب العذب مراد العادلي : لك من بستان عمري شجرة محبة فرعها بين يديك وأصلها في قلبي ..

لا أتذكر من القائل : " إن ّ الحياة في غابة أفضل من الحياة في دولة بدون قانون " .. لكنني أتذكر جيدا أننا في الإنتفاضة الجماهيرية عام 1991 إستطعنا بمسدس صديء بضع بنادق ، هزيمة مئات الجلادين في السماوة ، ولسبب جوهري هو أنّ الجلادين والعملاء وعديمي الوطنية : جبناء ، سرعان ما يتحولون الى خراف مستكينة تستجدي العفو ، وهي التي كانت تمارس ذئبيتها قبل الثورة ..

لن أكون مجانبا الصواب لو قلت إنّ جميع أفراد عصابات القمع التي قتلت وجرحت وخطفت أحرار الإنتفاضة ، ستغدو أكثر جبناً من الجبن نفسه لو عرفوا أن المنتفضين سيحملون السلاح ـ ولي ما يثبت ذلك حين توجهت تظاهرة ببضعة عشرات الآلاف نحو المنطقة الخضراء ، فهرب المارقون رغم أن المتظاهرين كانوا عزّلاً من أيّ سلاح ولو سكين مطبخ أو " توثية " كالتي يستخدمها رعاة الجاموس والأبقار !

شكرا صديقي وودا وامتنانا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

نفحات اخرى من انتفاضة تشرين يتحفنا بها شاعرنا الجميل المرهف يحيى السماوي

أنا على يقين ان قلمك لن يجف لمساندة اولئك الشباب الثائرين على الاوضاع البائسة

الـذنـبُ ذنـبُ الـشـهـداء ..
هـم يـعـرفـونَ أنَّ الـقـنّـاصـيـن يـريـدون بـرصـاصِـهـم
قـتـل الـعَـلـمِ الـعـراقـي ..
فـلـمـاذا وضَـعـوهُ عـلـى صـدورهـم مـن
جـهـة الـقـلـب؟

ذكرتني هذه الومضة المقطوعة بالمثل الدارج: ضربني واشتكا وسبقني بالبكا.
ولكن صدقت، هم يريدون قتل العراق فيقتلون رموزه المطالبة بالحرية.

منذ ثلاثة ايام وانا مفجوع لقتل البصري الحر أحمد عبدالصمد الذي أغتيل غدرا

خَـسِـئَ الأوغـادُ أصـحـابُ الـلـثـامِ الـسَّـفَـلـةْ
*
كـلُّـهـمْ " أبـرهـةُ الـضـلِّـيـلُ " و " الـشِّـمْــرُ "
ونـخّـاسُ الـخـطـايـا " حَـرْمَـلـةْ "
*
نـارُهـمْ سـوف تُـحـيـلُ الـطـيـنَ فـخّـاراً
وتُـجْـلـي ذَهَـبَ الـعَـزمِ الـذي يـطـوي كـتـابَ الـمـرحـلـةْ
*
حـتْـمُـهـمْ بـعـد قـصـورِ الـحُـكـمِ:
قـاعُ الـمـزبَـلـةْ
*
عـلَّـمـتـنـا بـذرةُ الـقـمـحِ:
إذا تُـدفـنُ
تـغـدو سُــنـبـلـةْ
*
وبـأنَّ الـمـقـصـلـةْ
*
فـي الـغـدِ الآتـي
سـتـجـتـثُّ رؤوسَ الـقـتـلـةْ

احيي فيك هذا الدفق الوطني الغيور
مع المحبة والتقدير

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الشاعر والأكاديمي القدير أ . د . عادل الحنظل : أنيخ بين يديك قافلة تحاياي المثقلة الهوادج بيواقيت المحبة ولآلئ التبجيل ..

أنا مثلك ـ والله ـ مفجوع بالإعلامي الحرّ الشهيد أحمد عبد الصمد ، بل والإعلام الحر والشجاعة قد فُجِعتا به .. إنه من ذلك النوع الذي قال عنه توفيق الحكيم : " رب شهيد مجيد له من التأثير والنفوذ فى ضمير الشعوب ما ليس لملك جبارٍ من الملوك " ..

مايؤاسينا ، أنّه ـ وبقية الشهداء ـ قد غادروا الحياة الفانية وأقاموا حيث الخلود والفردوس الأعلى بإذنه ـ وكما قال شاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري :

ودم الشهيد مخضبا وثيابهُ

تطوى وفي يوم الحساب ستنشرُ


*

لقد أثبتت الحياة أنّ الأسود ـ لأنها شجاعةـ : تأتي من الأمام .. أما الكلاب فإنها تأتي من الخلف دائما ـ ودليلي : القتلة الملثمون ..

شكرا جزيلا وقبلة بفم المحبة والتجلّة لرأسك .

بارك الله بك ولك ومنك وفيك وإليك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ان اصرار السماويّ على تدوين تأريخه الشعري،
وهو تاريخ كل عراقي شهم شريف،
بامجاد العزيمة والنضال والتصدي والثورة
التي يفخر طينها بتنانير فؤاده
ضد الطغمة الفاسدة التي عمى الله بصرها و بصيرتها.
سيكون هذا الكتاب "ان شاء الله" ملحمة شعرية متكاملة
تجمع في ملامحها نضال أمة وعناوين شهادة ..
خيالات و واقعية
رمزية، قص ، حكم ، أمثال شعبية و مواعظ.. والى كل ما يدعم الملحمة من حوادث و بطولات.

حياكم الله سيدي الكبير الشاعر المبدع
يحيى السماوي

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع زياد كامل السامرائي : لحقولك مني ما يليق بشاعريتك ومشاعرك من أمطار التحايا وخضرة محبةٍ هي والربيع توأمان لا ينفصلان ..

للروائية والمؤلفة المسرحية الأمريكية الروسية الأصل " آين راند " قول جميل نصه : " لا يمكن للحرية الفكرية أن توجد بدون حرية سياسية ، ولا يمكن للحرية السياسية أن توجد بدون حرية اقتصادية "
لكن هذا القول سيبقى ناقصا ـ بل وسيغدو هراءً إذا لا توجد حكومة نزيهة وقيادة كفوءة ذات مصداقية وطنية .
بقدر تعلق الأمر بالمعضلة العراقية الراهنة ، فإن سببها الجوهري يتمثل بعدم وجود قيادة وطنية نزيهة / عادلة / وكفوءة ـ ولا أدلّ على ذلك من حفاة الأمس القريب الذين أصبحوا أباطرة مال في غفلة من الشرف ـ وبالتالي فإن الحرية القكرية والسياسية والإقتصادية لن تتحققا إلآ بإزالة الطبقة السياسية التي تبوّأت مقاليد السلطة منذ عام 2003 حتى الان ، وهذا ما أصرّ شباب الانتفاضة ـ ومن ورائهم الشعب العراقي ـ على تحقيقه ، وإلآ فالغد سيكون أكثر عتمة ونزيف دمٍ مما نحن عليه الان ..

هل سينجح المنتفضون في تحقيق ذلك ؟
أعتقد أنهم سينجحون إذا واصلوا الصمود ـ وأظنهم صامدين وسيصمدون ولسبب جوهري هو أنهم أوفياء لا للشعب فحسب ، إنما : ولرفاقهم الشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل الشعب والوطن العراقيين .

شكرا لشدّك أزري ، وشكرا لك عراقيا أصيلا ، وشكرا لك شاعرا مهموما بهموم العراق .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شيخ شباب الشعر الكبير يحيى السماوي

محبتي

يزدحم بهوك بالعاشقين.. يملأون قربهم بعطر قصائدك.. ليوزعوها في ساحات النضال مياهاً..
في الحين الذي تترك الساقطين من اوغاد السلطة على رخام العراء لتجدلهم.. دون مهادنة.. مصوباً
سوط حصارنا لهم حتى السقوط..

دمت بصحة وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر الممطر إبداعا ودهشة ، الطبقي الجميل طارق الحلفي : أهديك من حديقة قلبي أشذى زهور التحايا وأعمق المحبة وأصدق الود ..

للسياسي البروسي الألماني ـ الملقب برجل الحديد والدم ـ أوتو فون بسمارك قول أظنه صحيحا ، نصّه : " يكثر الكذب قبل الإنتخابات وفي الحرب وبعد الصيد " ..

لو تفحّصنا هذا القول لوجدناه ينطبق على ساسة الصدفة في عراق اليوم ، فهم يتملّقون الشعب ـ بل ويستجدون صوت أيّ عراقي ـ خلال الإنتخابات ، ويطنبون في وعودهم الكاذبة ... وكذلك خلال الحرب : فهم يتحدثون عن انتصاراتٍ لا وجود لها إلآ في أناشيد الإذاعة وفي خطاباتهم المرتبكة ( قطعا أنك ـ وكل الشعب ـ تتذكر كذب ساستنا في الأيام الأولى من فتحهم الأبواب لداعش ـ حيث كانوا يطنبون عن بطولات جنرالاتهم في الوقت الذي كان فيه جنرالاتهم ، وبخاصة جنرالات الدمج ـ قد خلعوا بدلاتهم العسكرية واستعاروا الدشاديش فدخلوا أربيل مذعورين مرتعبين ـ قبل أن تصدر المرجعية فتواها بالجهاد الكفائي ، فيلتحق العراقيون بالنجباء من القادة العسكريين ليطردوا داعش ) ..
وأما عن كذبهم بعد الصيد فيكفي ثبوته بحديثهم الكاذب عن محاربة الفساد بعد أن تحقق لهم تهريب صيدهم الثمين : " صيد " مئات مليارات الدولارات التي هرّبوها الى الخارج ..

*

صديقي العاشق الجميل ، أسألك ـ وأسأل كل الأحبة القراء وأسأل نفسي أيضا : جميعنا نعرف قيس بن الملوح ، وجميل بن معمر ، وتوبة الحميري وروميو وجوليت ، وليلى العامرية ، وبثينة ، وليلى الأخيلية ـ ولكن : مَنْ بنا يعرف أسماء الملوك الذين عاشوا آنذاك ؟
ألا يعني هذا أنّ العشاق أكثر خلودا من الملوك والأباطرة والخلفاء والسلاطين ؟
عشتَ ياصديقي العاشق الجميل ، وعاش كل العشاق الصعاليك النجباء ، والخزي لكل الملوك والخلفاء والسلاطين الذين لم يعشقوا إلآ كراسي السلطة ومفاتيح بيوت المال والذهب والفضة والدولار .

قبلاتي بفم المحبة والشوق .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

السماوي الكبير
اتقان فذ في معالم الصورة الشعرية , في روعة التوثيق والتصوير الدال على الاحدث الجارفة والجارية , التي قلبت موازين والمعادلة , في ثورة الشباب . هذا التصوير في اعماق الاحساس المتفجر من عمق الحدث الجاري , في التحري عن دوافعه وتداعياته الظاهرية والخلفية . لذلك يكون التصوير ليس كمادة صامته , وانما ناطقة باعلى صوتها . وتفجر السؤال الملتهب بسخونة الاحداث ( لماذا وكيف ؟ ) . هذا الرصد في الاحساس الوجداني , في عمق الاحساس الوطني المتفجر . على خلفية الاحداث الجارية والمتسارعة , في حريق الوطن . نجد هناك تقف مترادفات متناقضة ومتقاطعة من قطب الصراع في العراق بين ( الثورة . الشباب . الامل . الطموح . اشراقة العراق ) يقابلها القطب المضاد ( القتل . الاغتيال . النذالة . ولية المخانيث . اللصوصية . العمالة والذيلة . هدم العراق ) ينتج من القطب الاول اخضرار سنابل القمح في انتصار الثورة . وينتج من القطب الثاني . المقصلة للقتلة واللصوص وتنظيف العراق من عفونتهم وخساستهم الخسيسة . هذه محسوسات الصورة الشعرية . بما تحمل من تصوير ناطق . الذي يأخذنا الى السؤال لماذا تسلب وتهدر الحياة بهذه الطريقة المجانية والوحشية ؟ . وكيف يكون الحال بعد ذلك ؟ هذا توثيق لحدث بالتصوير الشعري . لكي يخلق الاثر المشحون بالتأثر المثير الضاغط في نفس القارئ او المتلقي . في الرؤية والموقف وليس الوقوف على التل , وانما النزول من التل . هذا الاحساس الجمالي الذي تخلقه الصور الشعرية الناطقة بعمق الدلالة. وهي ليس من اجل جمالية الصياغة الشعرية فقط , وانما تتعدى ذلك الى الاحساس الوطني . ان تفجر الساكن والراكد والصامت . لذلك يحرث السماوي الى حالة الجذب الى الواقع وتداعياته . وهذا شأن الشعراء الكبار في التحريك هواجس الوجدان واحساسه للشعب ووضعه في مجريات الواقع الساخن . بهدف ان يملك رؤية وموقف . بأن العراق مسلوب ومخطوف من شراذم الذئاب الوحشية في جبة الامام . التي تعمل على تحطيم وهلاك العراق . بأن لابد ان يطال العقاب والحساب , لكل عميل ومارق ودجال ولص . من اجل ان يعم الامان والسلام .
لابد ان اشير الى الابهار الشعري الجمالي في الصورة . في هذين الصورتين الناطقة بألف صوت وصوت .
1 - الثورة وحدت اطياف ومكونات العراق حولها , وهذا انعطاف تاريخي بالغ الدلالة , لم يشهده العراق من قبل .
صـدورَ أبـنـاءِ " عـلـيٍّ " و" أبـي الـصِـدّيـقِ "

و" الـخـطّـابْ "

*

و" مـريـمَ " الـطـاهـرةِ الـثـيـابْ
2 - التساؤل المر بالعلقم بين موقفين , الاول يسمو بالمجد , والثاني يسمو بالتخاذل والندم . الاول تجرع الفيلسوف سقراط السم , ليس جبناً من الموت , وكان هروبه من السجن سهل جداً بمساعدة حراس السجن الذين فتحوا الباب وحثوه على الهروب , لكنه امتنع . من اجل تثبيت موقف خلده بعد ذلك التاريخ . يعني نفس موقف الامام الحسين في استشهاده , اثبت للعالم خلوده من اجل الثبات على المبادي والقيم التي نادى بها , والشعب العراقي تجرع سم الحبر البنفسجي , ليلوك الندم والعار وعض الاصابع , لكنه سجل موقف مخزي بالعار في التاريخ
(6) انـتـخاب

نـحـن لــســنـا " ســقـراط " ..

فـلـمـاذا شــربـنـا سـمَّ الـحـبـرِ الـبـنـفـسـجـيِّ

مـن تـلـقـاءِ أصـابـعـنـا !
هذه خلابة الابهار الجمالي في الصورة الشعرية. التي تحمل رؤية وموقف
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا سلام الحبيب ، أخي وصديقي الناقد الفذ والرائي الجميل جمعة عبد الله : ...................................................................
.....................................................................................................................................................
......................................................................................................................................................


تعمّدتُ أن أترك فسحة بيضاء في بداية ردّي على تعليقك / رؤاك النقدية ... فسحة بيضاء تتسع لسطور عديدة ، لتكتب أنت فيها عن محبتي لك واعتزازي بك ، فوالله لي يقين بأنّ قلبك يعرف حجم محبتي لك ، فاسأله سيدي ..

*

تحضرني حادثة ، سبق وقرأتها قبل سنين كثيرة ، مفادها أنه بعد الحرب العالمية الثانية ، وخروج بريطانيا منتصرة بقيادة ونستون تشرشل ، هجم مواطن من مواطني مدينة لندن على رئيس الوزراء تشرشل وصاح به : أيها الأحمق المغفل ... فألقت الشرطة القبض عليه ... فاحتجّ نواب البرلمان على تشرشل قائلين له : كيف تعتقل المواطنلمجرد أنه عبّر عن رأيه فوصفك بالأحمق المغفّل ؟
أجابهم تشرشل : الشرطة لم تعتقله لأنه شتمني وفضح حمقي وغفلتي ، بل اعتقلته لأنه كشف سرّاً من أسرار حكومتي ..

*

تشرشل ـ حسب الموسوعة البريطانية ، يُعتبر أهمّ وأشهر ساسة بريطانيا عبر التاريخ ـ ليس لأنه حقق النصر لبريطانيا في الحرب العالمية الثانية ، وليس لأنه أديب كبير حاز جائزة نوبل للآداب فحسب ، إنما ولأنه احترم رأي الشعب البريطاني عندما قال له الناخبون : نحن نحتاجك وقت الحرب ، أما وقت السلم فإننا نحتاج غيرك .... وفعلاً :: اعتزل السياسة وفسح المجال للشعب ليختار غيره في تشكيل الحكومة ..
*
ساستنا ليس فيهم مَنْ هو جدير بأن يشغل منصب ساعي بريد في مكتب تشرشل ... وملايين العراقيين خرجوا بتظاهرات مليونية منذ شهور وحتى اليوم تطالبهم بمغادرة السلطة وتجريد ميليشياتهم من السلاح ـ بل وتطالبهم بحلّ أحزابهم ، ومع ذلك فهم يواصلون تشبثهم بالسلطة !
*
ما أأعمق سؤالك الإنكاري : " لماذا تسلب وتهدر الحياة بهذه الطريقة المجانية والوحشية ؟ "

وما أصدق استنتاجك للمشهد العراقي الراهن في قولك : " الثورة وحدت اطياف ومكونات العراق حولها ، وهذا انعطاف تاريخي بالغ الدلالة لم يشهده العراق من قبل " ..

صدقتَ في رؤاك واستنتاجك ، وأصبتَ في تشخيص الهدف الذي أهدف اليه في نصوصي المتواضعةهذه بقولك إنها " توثيق لحدث بالتصوير الشعري . لكي يخلق الاثر المشحون بالتأثر المثير الضاغط في نفس القارئ او المتلقي "
نعم سيدي : هدفي ـ والله ـ توثيق مرحلة جديرة بالتوثيق ، فعسى أن يوفقني الله في ذلك .

شكرا وشكرا وشكرا صديقي الناقد الكبير والرائي الجميل أبا سلام .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صفحاتُك التسعُ التي حُمِلتْ لنا
حَمَلتْ وحقّكَ نشر عطرٍ زاكِ

من ضَوعِ اينانا وهذا وسمُها
ومضاتُ شعرٍ فوق لحنٍ باكِ

لأخي ابي شيماء فيها قد شدا
وطني يسيرُ بموحلٍ وشِراكِ

فالمَ يبقى في الزمان مضيّعًا
والحرُّ يشكو من خبيثٍ شاكِ


خالص ودّي يرفل بأطيب التحايا لك شاعري الكبير
الاديب السامق الاستاذ يحيى السماوي مع اطيب الامنيات
موصولة بالدعاء .

دمت مشرقًا

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الجليل الكبير شعرا ومشاعر ومكارم أخلاق الحاج عطا الحاج يوسف منصور :

مني وإينانا : مُـنـى الـنُّـسـاكِ

لك يا صديقي المُشتكى والشاكي

//

نشكو اليك الصبرَ جفَّ نميرهُ

وأتى على الإصباحِ ليلُ هلاكِ

//

فعسى الغد المأمولُ يُشمِسُ عـمـرَنـا

من بعدِ طولٍ رزيـئـةٍ وبـواكِ

*

شكراً صديقي واشتياقَ مُـتـيّـمٍ

لشذاكَ يا نهرَ الطيوبِ الـذاكي

*
يقينا أنك ستلتمس العذر لركاكة رباعيتي ، فأنا ـ والله ـ لا أجيد الإرتجال ياسيدي ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ يحيى السماوي المحترم

تحية الأنوار والإبداع

الشعراء يكتبون بنجيع الثورة الجماهيرية المشرقة
وبمداد التوثب والإيمان بتطلعات الإنسان الواعد بغدٍ أروع

الشعراء يكتبون فيعبرون عن نبيض القلوب الحالمة بصيرورةٍ أبهى

الشعراء يتقدمون يحملون مشاعل الوطن رغم حندس الرؤى والتصورات ودوامس التحديات

الشعراء لسان حال أنياط قلب إرادة نكون

وهذه القصيدة المنوِّرة المثوِّرة هي الدليل والبرهان

دمت بأجزل وأنبل عطاء

خالص الود والتقدير

د.صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الأديب والشاعر القدير د . صادق السامرائي : لك من قلبي تحاياه ومحبته ووده الحميم ..

القلم بدون المداد ليس أكثر من " عُصَيّة " ... والقديل بدون سراج ليس أكثر من وعاء زيت .. وأمّا الأدب بدون انتماء للإنسان فليس أكثر من ترفٍ لفظي ..

صحيح أن طه حسين عرّف الأدب بأنه " فن جميل يُتوسَّل باللغة " .. لكن الأصحّ أن الأدب هو أسلوب من أساليب " التطهير " حسب قول أرسطو ـ وليس " المتعة " حسب رأي الناقد الروماني القديم " هوراس " أو بعض النقدة المتأخرين والمعاصرين المنادين بـ " الأدب للأدب " ..

شخصيا ، وعلى افتراض أنني أديب ـ وهو مجرد افتراض لا غير ـ فإن وظيفة الأدب عندي هي : المساهمة في إضافة وردة جديدة الى حديقة المحبة الكونية ، أو اقتلاع شوكة فيها إفساحا في المجال لنمو وردة جديدة مكانها ... وظيفته إضاءة المعتم والإنتصار للمحبة الكونية .. للإنسان وللكرامة المتأصلة فيه ..

ولأن الثورة ـ أي ثورة بالمفهوم الفلسفي لمعنى الثورة ـ هي فعلٌ إنساني جبّار يهدف الى الإنتقال من الواقع كما هو كائن ، الى ما يجب أن يكون عليه ، فقد انحزت الى كل الثورات التي ثارت ضد الظلم والقهر والإحتلال والفساد ، وسأبقى منحازا إليها بمعزل عن انتمائها القومي والمذهبي والعرقي ـ فكيف إذا كانت هذه الثورة عراقية وتهدف الى ردم مستنقع الفساد وإقامة نظام العدل والمساواة والوطنية والنزاهة ..

أنا كأنت تماما ياصديقي الشاعر الأديب .. أعني : أنا مثلك ، أتضامن مع الصعاليك الشرفاء في حربهم العادلة ضد الأباطرة السفلة .

محبتي وجزيل شكري وامتناني .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الكبير

يحيى السماوي

خَـسِـئَ الأوغـادُ أصـحـابُ الـلـثـامِ الـسَّـفَـلـةْ
*
كـلُّـهـمْ " أبـرهـةُ الـضـلِّـيـلُ " و " الـشِّـمْــرُ "
ونـخّـاسُ الـخـطـايـا " حَـرْمَـلـةْ "

لو تَعِبتْ كل الصقور والنسور فلن يتعبَ

السماوي من التحليق بنا عالياً مُدوّناً أنغامه

و قوافيه على ألواح السماوةِ والسماوات العُلا

وثيقة عهدٍ مع الصادقين حتى تشرق الشمس .

يقولُ أحد الحكماء :،

لا تسألْ عمّن كتبوا قوانين الشعوب

ولْتسْألْ عمّن كتبوا أغانيها

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا جيداء الحبيب ، الشاعر الماهر المبهر مصطفى علي ، بعد السلام عليك وتقبيل رأسك بفم المحبة والشوق ، أقول صادقا صدق قلبك النابض محبة كونية : قول الحكيم الذي استشهدتَ به " لا تسألْ عمّن كتبوا قوانين الشعوب ولْتسْألْ عمّن كتبوا أغانيها " قد ذكّرني بأصدقاء وأحبة ، ورسم أمامي خارطة الوجع العراقي ..فوددت أن أحدثك عنهم جميعا لكنني حرتُ بمن أبتدئ ممن كتبوا أغاني شعبنا .. وما الذي أحدّثك عنهم وأنت أعرف بهم مني .. ؟

أأحدثك عن صديقي ورفيقي الشاعر الغنائي الكبير كاظم الركابي شاعر أغنيات " يا نجمة " و " كون السلف ينشال " و " يامدلولة اشبكه بعمري " و " ما أبدلك والنبي " و " كصيت المودة " وغيرها من أغانٍ سجّلت أهم مراحل الحداثة في الأغنية العراقية ـ هذا الشاعر الفارع كنخلة والحائز ميداليات في المصارعة وكمال الأجسام قبل أن يذوي جسده فيموت عليلا دون أن تذكره له الدولة ولو بعلبة بنسلين ؟
أم أحدثك عن الشريد الذي كان يكتفي بوجبة أو وجبتين من الطعام يوميا شاعر الأغنية الرقيق جبار الغزي الذي وجدوه ميتا على رصيف من أرصفة بغداد في المربعة ( أشعر بالأسف وتأنيب الضمير لأنني كنت أشعر بالضجر حين يزورني أحيانا في شقتي في الحيدرخانة وقد تعتعه ذاك الذي كنّا نسميه " ماء السباع " ـ أقصد الماء الذي يجعلنا خرافا حين نشرب منه أكثر من نصف لتر ) ..

أم أحدثك عن صديقي شاعر الأغنية الكبير زامل سعيد فتاح ، ذلك المعلم الأنيق الرقيق أحد مؤلفي أجمل أغاني السبعينيات كأغاني " المكيّر " التي شكّلت الإنطلاقة الكبيرة للمطرب الكبير ياس خضر ، وأغنيات " جذاب دولبني الوكت " و " شكول عليك " و " جذاب دولبني الوكت " و " هذا آنا وهذاك انت " و " تكبر فرحتي بعيني " وغيرها من أغنيات تفيض إنسانية أسهمت في نقل الأغنية العراقية الرتابة والجمود ... هذا أيضا قد مات منسيّا ولم يكن راتبه التقاعدي كمعلم يكفي لشراء أدويته ياصديقي ..

أم أحدثك عن شاعر الأغنية " زهير الدجيلي " مؤلف جميع أغنيات برنامج " إفتح ياسمسم " وأغنية " يا طيور الطايرة " فقد توفي في آذار عام 2016 بعد معاناة مع مرض السرطان ولم تسأل عنه حكومتنا مع أنه كان قد ناضل ضد نظام صدام أكثر مما ناضله ثلاثة أرباع أعضاء برلماننا ـ غير الموقر ـ بما فيهم رئيسه الحالي والسابق ( لا أقصد نضاله حين كان مسؤول محلية الحزب الشيوعي في الناصرية ، ولا أقصد نضاله في بغداد والذي أفضى به سجينا في نقرة السلمان ـ إنما أقصد نضاله حين كنا نعمل معا في إذاعة صوت الشعب العراقي المعارضة لنظام صدام في وقت كانت في مخابرات النظام في أوج بطشها وقوتها ) ..

عمن أحدثك يا أبا جيداء .. أأحدثك عن صديقي ورفيقي في صحيفة طريق الشعب ، الشاعر الغنائي الكبير ذياب كزار ـ الشهير باسم " أبو سرحان " مؤلف أغاني " أمشي وأكول وصلت والكنطرة بعيدة " و " يبنادم " و غيرهما من أغنيات أسست للحداثة في الأغنية العراقية ... هذا الشاعر المناضل كان من سجناء نقرة السلمان ، ومن الذين قاتلوا في لبنان ، وقد اختطفته قوات سمير جعجع العميلة لإسرائيل وانتهى به الأمر مجهول المصير ـ ولم يكلف نظامنا الجديد عناء السؤال عنه !

أم أحدثك عن صديقي الشاعر الغنائي الكبير مؤلف نحو أربعمئة أغنية كاظم الرويعي الذي مات فقيرا معدما في عمّان !

أم أحدثك عن صديقي الشاعر غازي ثجيل الذي أعدمه النظام السابق إعداما بشعا بعد أن قصّ لسانه لمجرد أنه أطلق نكتة عن صدام ـ ولم تشفع له الأغاني التي كتبها عن مهزلة القادسية والقائد الأوحد !

أم أحدثك عن شاعر الأناشيد الثورية التقدمية الأخ والصديق زاهد محمد مؤلف أغنية " هربجي كرد وعرب رمز النضال " والأغنية الشهيرة والتي كتبها حين كان سجينا في نقرة السلمان :
( سالم حزبنه.. ماهمته الصدمات .. سالم حزبنه
يخسه اليضدنا.. والشعب حي مامات.. يخسه اليضدنه
واحنه المشينه.. عالجسر وسط النار .. احنه المشينه
نحفر بدينه .. كَبرك يالاستعمار.. نحفر بدينه
امشي نزوره .. وانكَرة السلمان .. امشي نزوره
رمز البطوله .. شامخ عله السجّان .. رمز البطوله )


فهذا الشاعر المناضل مات غريبا في لندن ودُفِن فيها ( رحمه الله كان قد عمل معنا كمذيع في إذاعة صوت الشعب العراقي المعارضة للنظام السابق ) ... فهل كثير على حكومتنا نقل جثمانه من لندفن ليُدفن في الوطن الذي ناضل من أجله كل العمر ؟

**

الحديث ذو شجون ، فالتمس عذرا لإطنابي أبا جيداء الحبيب .

شكرا صديقي الشاعر الشاعر والإنسان الإنسان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

عذرا ، أقصد " من لندن " في شبه جملة " من لندفن "

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشاعر يحيى السماوي
ودّاً ودّا

ها هو كتابك ينمو ويترعرع في حضن الثورة والدليل حضور الشهيد أحمد عبد الصمد ,
قصائد السماوي في هذا الديوان المكرس لثورة تشرين يواكب الأحداث ويتفاعل معها .
ليس غريباً على السماوي هذا النهج فهو سليل مدرسة طريق الشعب .

( الـلابـسـيـنَ فـوق فـروةِ الـذئـابِ

جُـبَّـةَ الإمـامْ )

دمت في صحة وإبداع يا أبا الشيماء وثورة هي حتى إزاحة السراق والذيول والقتلة .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الكبير خلقا و شعرا
أيها العربي الوطني العراقي الثاذر من أجل الحق
قرأت صفحاتك التسع هذا الصبح للمرة الثانية و كنت قد قرأتها بالأمس و لكني أردت أن تكون فاتحة قراءاتي لهذا اليوم دفقة من دفقات السماوي تعطيني جرعة أمل فإذا بي أقرأ رصاصات في وجه الظلم و العدوان.. رصاصات ضد من يقفون عكس إرادة الشعوب في العيش الكريم. ثورة العراق التي قدمت مئات الشهداء لم و لن تكون الأخيرة في هذا العالم الذي يموج و يضطرب.
في لحظة من لحظات اليأس كفرت بمضمون الثورة /أي ثورة و لكني عدت من جديد لأسأل نفسي الضعيفة : إلام تظل الشعوب ترزح تحت نير الظلم و نيران الظالمين.
أنت بكل صفحاتك التي تفتحها لنا كل عدة أيام تعطينا الأمل أن الحياة لم تزل مستمرة طالما كان فيها نبض سماوي نوراني
بوركت يا أبا الشيماء.. أيها القيمة و القامة

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الحبيب الشاعر الكبير د . جمال مرسي : السلام على الجمع في مفردك ، ورحمة رب الجمع والمفرد ورحمته وبركاته ..

صدّقني يا أبا رامي الجليل أنني مثلك قد تلبّستني حالات قنوط أوشكت فيها أن أصدّق ما قاله نجيب محفوظ : " إن الثورات يدبّرها الدهاة وينفذها الشجعان ثم يكسبها الجبناء " ... حدث هذا الشعور حين أسفرت ثورات الربيع العربي عن خريف دموي ..
أما وقد انتفضت شبيبة العراق مُشرعين صدورهم العارية للرصاص المخاتل ، مطالبين بإطلاق سراح الوطن من قبضة باعة السيادة الوطنية ولصوص المال العام ، وبقيادة وطنية تمثّل تطلعاتهم ، فقد عاد لي تفاؤلي الجميل يا سيدي .

دمت وشماً ضوئيا في ليل عمري .. ودام بهاؤك أخي وصديقي الشاعر الكبير .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا بصديقي ناحت الـ " جمال " بإزميل الإبداع ، الـ " مصطفى " للشعر دهشة وتجديدا في بنيته الداخلية ، وممرحبا ومحبة ..

أقول صادقا وربي : إنّ كل شهيد من شهداء الإنتفاضة / الثورة الشبابية قد تسبب في إطفاء نجمة من نجوم سماء عمري .. فوالله إنني كنت صادقا كل الصدق في قولي :

نجوم سمائي انطفأت شهيدا بعد شهيد

ونخلة إثر نخلة تساقطت أشجار بستان عمري

*

صديقي الحميم : تبجيلي لهذه الإنتفاضة / الثورة ليس لأنني ـ كأب ـ أحب الشباب ، ولو أقلّ من حبي لابني الشاب علي ـ ولكن لأن نجاح هذه الثورة سيحقق حلمي بتغيير المعادلة التافهة التي تنص على أن : " الشعوب على دين ملوكهم " .. لتغدو : " الملوك على دين شعوبهم " .

دمت نهرا ضفتاه العافية والإبداع .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

عـلَّـمـتـنـا بـذرةُ الـقـمـحِ:

إذا تُـدفـنُ

تـغـدو سُــنـبـلـةْ
----
نعم كما سنابلكَ أخي السماوي الكبير ، سنابل شعرك التي بفضلها لن يجوع الشعر..
كن بصحة وخير

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وشعرا وقلبا وبتلة نبض من حديقة قلبي سيدتي الأخت الشاعرة القديرة ذكرى لعيبي ..

من المؤسف ، بل والمخزي أنّ الذين وجّهوا ـ وما زالوا يوجّهون ـ رصاص بنادقهم نحو صدور شباب الإنتفاضة ورؤوس الأدباء والإعلاميين ، يجهلون أن الثورة السلمية إنما قامت من أجلهم أيضا لإنقاذهم من عبوديتهم للساسة الفاسدين سارقي ثروات أبنائهم ..
هؤلاء المجرمون ينطبق عليهم قول العظيم جيفارا : " ما يؤلم الإنسان هو أن يموت على يد الذين يقاتل من أجلهم " !

لا غادر قوس قزح المسرة قلبك ، ولا نضب مداد إبداعك .
دعائي لك بتمام الصحة والعافية وكمال الرغد والحبور .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شيخنا السماوي يحيى
بلا شك يشهدُ لكَ المطرُ بأنكَ سفرُ المسافات التي تحضنُ الشعر وتغني للطيور
دمتم بتألق وإشرق بهي أخي الحبيب

حسن رحيم الخرساني
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بالذي له في قلبي مئذنة ودّ ومحراب محبة أخي وصديقي الشاعر الفذ والغارس الجميل لزهور الدهشة في حديقة الشعر الشاعر الشاعر حسن رحيم الخرساني ، وتجلّة وشوقا حميما ..

بمثل مرور نهر رضاك في سطوري القاحلة ، تتناسل الأشجار في صحراء أبجديتي سيدي ، فشكرا ما بقيتْ شحمة مقلتي طرية ندية .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بوركت واحسنت أيها المبدع احييك على هذا النص الجميل غزوان ياقوت العراقي

غزوان ياقوت العراقي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومطر تحايا سحّاً وتسكابا ، ومحبة متجددة بصديقي الشاعر المبدع غزوان ياقوت العراقي وشوقي النابض ودّا حميما ..

بارك الله بك وملأ حقول شاعريتك بالمزيد من بيادر الإبداع .
كل عراق وأنت بخير ومسرة صديقي البعيد القريب .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

هي ملحمة الرصد التي تجمع دقائق الأحداث وخلجات النفس البشرية المغموسة بحب الوطن الذي لا يعلو عليه خيار.. هي ملحمة الفصل أو الفرز بين منحيين: إما البقاء في رحاب الوطن أو اختيار الرحيل إلى حيث الولاء .. نص ملحمي يغوص في اعماق اليم العراقي ولا يرتوي أو يروي طفحان موج الرفض القاطع للمهانة والذل، فكيف للكبرياء أن يخنع أو يركع ؟
صديقي الشاعر الكبير المبجل يحيى السماوي أحييك من كل قلبي لعزمك تأطير الأحداث وإدخالها صفحات التاريخ المشرق لشعب العراق العظيم وهو يخط بسواعد شبانه وشاباته وكادحيه وعموم شيوخه ملاحم الفجر الذي بانت خيوطه واضحة لكي ينعم العراق وشعب العراق بالأمن والأمان والأسنقرار كمثل شعوب العالم .
لدي ملاحظة اخي الشاعر الحبيب : وأنا لست ضيعاً او متخصصاً في اللغة العربية التي اعشقها ... هل يمكن القول / نحن مختلفان / ؟
مع خالص ودي وتقديري ، ودمت أخاً وصديقاً حميما .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الجليل الشاعر القدير د . جودت صالح : لك من قلبي المحبة كلها والودّ كله يقفوهما دعائي الحميم بالنعمى والرغد وتمام الصحة والسرور .

للشاعر والروائي الفلبيني " خوسيه ريزال " أحد أهم مقاومي الإحتلال الاسباني في القرن التاسع عشر ، قول عن التاريخ نصه : " كل شخص يكتب التاريخ حسبما يناسبه " .. هذا القول يفسّر التناقض بين التاريخ الذي يكتبه المنتصر والتاريخ الذي يكتبه المهزوم .
فهو لا يتضمن الحقيقة لأن كاتب التاريخ غير حيادي وبالتالي فهو يناقض الوقائع والحياة أحيانا ..
على العكس من ذلك ، يقول العظيم جيفارا : " إن الحياة كلمة وموقف ، الجبناء لا يكتبون التاريخ ، التاريخ يكتبه من عشق الوطن وقاد ثورة الحق وأحب الفقراء "

ولو دققنا شباب الإنتفاضة / الثورة السلمية ، لوجدنا أن هؤلاء الشباب هم عشاق حقيقيون للوطن ـ لدرجة أنهم رفعوا شعار " نريد وطن " كما أنهم يحبون الفقراء ، وأحسنوا القيادة ، فكانوا قادة أنفسهم وليسوا تابعين لحزب أو فئة .. لذا وجَبَ عليّ ـ باعتباري شاهداً ـ أن أسجل ماشاهدت وما سمعت وما قرأت عن هؤلاء الأحرار الشجعان ، وأرى أن شهادتي هذه تأخذ شكل الواجب الوطني والأخلاقي ـ فعسى أن أوفّق في ذلك ياصديقي .
*
بالنسبة للقول " نحن مختلفان " فالإستخدام صحيح تماما سيدي فالجملة مبتدأ وخبر موقعهما الرفع وجوبا .. لكن : لو كان بعد الضمير " نحن " اسم معرف يبيّن مَنْ " نحن " كقولنا : نحن المتنازعَيْن مختلفان ، فسيكون هذا الإسم ـ المتنازعين ـ مفعولا به لفعل الإختصاص المقدر ، ويبقى " مختلفان " خبرا للمبتدأ " نحن " ..
أما إذا كان سؤالك يتعلق بفقه اللغة لكون الضمير " نحن " يدل على الجمع ، بينما مختلفان يدل على المثنى ، فالجملة صحيحة أيضا ، والشاهد ما ورد في القرآن الكريم في سورة ص : (وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ ، إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُدَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَىبَ عْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ )
نلاحظ أنّ كلمة " خصمان " هي خبر لمبتدأ محذوف تقديره " نحن " ..
وقد يأتي الضمير نحن دالاً على مفرد كقول الله تعالى : ( ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإيّاهم ) فالضمير " نحن " في الآية يدل على مفرد هو الله تعالى . أو كقوله تعالى ( نحن نقصّ عليك أحسن القصص ) .

شكرا وقبلة بفم المحبة لرأسك صديقي الشاعر المبدع الجليل .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أيهـا الـمـارقـون

نـحـن مـخـتـلـفـان:

أنـتـم تـريـدون حـذف " راء " الـعـراق ..

ونـحـن نـريـد حـذف الـنـقـطـة

مـن تـحـتِ جـيـم " الـجُّـب "
ـــــــــــــــــ
شاعرنا الكبير والبليغ يحيى السماوي المحترم
لقد اتحفتا والله بتلك الصفحات البهية والرائعة ، لقد أرادوا حذف الراء من عراقنا العظيم كي يكون مثلهم وشبيههم بالفسق والمجون والنهب والسلب

فـهـل سـيـنـجـحـونَ فـي تـغـيـيـرِ أوقـاتِ طـلـوعِ الـشـمـسِ والـنـجـمِ

وفـي تـغـيـيـرِ مـجـرى الـقـدَرِ الـمـحـتـومِ

والـقِــبـلــةِ فـي الـمـحـرابْ ؟
ـــــــــــــــ
تحياتي
إلهام

إلهام زكي خابط
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بسيدتي الأخت الشاعرة المبدعة إلهام زكي خابط ومحبتي الناضة ودّاً وتبجيلا ..
طابت أيامك وتطيّبت ببهائك وإبداعك الأيام ..

لأنهم " عاقّون " فقد أرادوا حذف حرف الألف من " عراق " الله ـ فلا عجب في تماديهم في غيّهم أخيّتي الجليلة ـ بل العجب كل العجب أن يكون العاقّ آمراً بالمعروف ويعمل به فهو ممن خصّهم الله ببئس المصير كما جاء في الحديث الشريف الذي نُقِل عن سفيان الثوري ـ رضي الله عنه ـ أن النبي " ص " قال : ( لا يدخل الجنة عاقّ ) ..

شكرا لشروق شمسك في صباحي الغائم .

دمت أختا جليلة وشاعرة مبدعة .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر العربي الكبير يحيى السماوي ، سلام من الله يكلّلكَ وأشعارك الكريستالية ، تحية وتقدير ..

لم يترك السماوي الكبير قرنة من ثورة تشرين المجيدة ، إلا وكان له بصمة عربية وعراقية أصيلة ، بصمة صاغت أنين قلبه ونايات روحه ومشاحيف فكره وأهوار حواسه ..
تلك هي الثورة بأمّ عينها ، فروحك اللبون تدرّ حليب الشعر في أثداء الثورة ، من يشاطر الأرض همومها الا شاعرها البار ؟ ، من يقتسم تمر الجرح في الحرب سوى نخلها الباسق ؟ ..
واكبتَ قلب الثورة مسافة شهيد وخطوة وجع ورمشة آهٍ ودمعة عَلم وتنهيدة حضارة ، والفارق بين العصافير والقفّاصين ، ثورة أجنحة ومقاليع دموية ..


وضع الـسـروج على ظهـور الـتـيـوس

لا يجعـل مـنـهـا خـيـولاً أصـيـلـة

*

الـلـجـامُ لا يـلـيـق بـالـخِـراف ..

ولا الـمـخـالـبُ بـالـضـفـادع


***

حقًا تنحني لك جباه الأوراق ، ورؤوس الأقلام ، فالحبر وان نفد وقوده فصار مدقعًا ، استعرت أبهرك لتمسح بكوثره ، نزف العراق وحزن الفرات ..

تقبل مروري المتواضع ، أشعارك تفجّر حقلاً كاملا من ألغام الوطنية في وجه الوحوش ، دمت وغنمت وهنئت ، احترامي وكل السلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الإبنة / الأخت / والصديقة الشاعرة المُبهرة فاتن عبد السلام بلان : لك مني المحبة والتبجيل من قبلُ ومن بعدُ .. ولك عليّ الفضل والمِنّة يقفوهما بخور عرفاني بجميل فضلك لما فضتِ به على صحراء أبجديتي من أمطار وينابيع ..

من سوءات هذا العصر القميء ، أنّ التيوس قد تأسّدت ، واللصوص صاروا نواطير ، والقتلة قضاة ، فلا غرابة لو أضحى الأخرس منشداً ، والدعيّ أصيلا ، وانبرى القبحُ يُعيب الجمال .. فصدق القائل : " أصبحنا لا نعرف بأيّ مكان يختبئ السيّئون فالجميع يتحدث بمثالية " .. وأول أولئك المتحدثون هم حملة مفاتيح بيوت المال وحملة البنادق والمسدسات كاتمة الصوت والملثمون !

ولأنه عصر قميء حقا ، فقد ثار الصعاليك الطيبون ضد الأباطرة الأشرار ، بغية إعادة الإعتبار للعصر ..
*
أشكر لك نبضك ومدادك ، ورشدك وسدادك ، فتقبلي من حقول قلبي بيدر نبض أيتها الشاعرة المرهفة ، والناسجة الماهرة لحرير الإبداع .
كل سماوة وأنا الشاكر فضلك ..
وكل سويداء وأنت بالخير كله والمسرة كلها والإبداع كله .

يحيى السماوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4878 المصادف: 2020-01-13 02:56:48