 نصوص أدبية

شظايا مأساوية

عامر كامل السامرائيثلاث قصائد مجرية

للشاعر المجري: جورج پَتري

ترجمة: عامر كامل السامرّائي

***

شظايا مأساوية

لم يبقَ إلا الزئير

وحتى الزئير ما عاد إلا هسيساً

من حناجر لفها القيح

 ثم سريعاً تلعثم الصمت

طوال الليل، وطول النهار

 

ظُهراً ظننا

وما زلنا عند الظُهر نعتقد

تلكمُ الحجارة ستهتز راقصةً

وستبدأ الهراواتُ تُغني

وتتلألأ الأبراج البالية لامعةً

مثل حلي الذهبِ

وستُنبتُ عُقف الأسلاك الصدئة

بتلات أليفة

 

عند الظهر ظننا

لكننا بين الظهر والظهر قد خسرنا

وبين الظهر والظهر قد سُلبنا

 وصادروا بين الظهر والظهر

ذلك الأحمق مطلبُنا

انتزعوه منا

ظهراً

لِصق عيني وضعوا

الحديد المتوهج

كالشمس.

**

هكذا

هكذا بلا ذاكرةٍ

أَعيشُ أنا بفرحٍ

لا أَعْرِفُ مَنْ قَالَ

وماذا قَالَ،

وأقلُّ ما يُهمُّني، فيمَنْ قَالَ

يتسَاقَطُ في حوض صدِئٍ

يتسَاقَطُ، يتسَاقَطُ المَطَرُ

***

طَرْتُ

وسَافرتُ في رحلاتٍ كثيرة

معَ خُطوطِ الخَيالِ الجَوّيَّة

وَخُطوطُ البَلْقَانِ

وَزُرتُ الكثير مِن البُلدانِ

وبَقيَتْ لي أَمنيَّة وحيدة

أَنْ أَطيرَ على مَتْنِ

الخُطوطِ الفَرَنْسيَّةِ

لا يَهمُّ إِلى ايَن

فقط بعيداً عَنْ هُنَا.

***

 

....................

* إيكاروس أو ما يقابله بالعربي (عباس ابن فرناس) (المترجم)

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (16)

This comment was minimized by the moderator on the site

هكذا

هكذا بلا ذاكرةٍ

أَعيشُ أنا بفرحٍ

لا أَعْرِفُ مَنْ قَالَ

وماذا قَالَ،

وأقلُّ ما يُهمُّني، فيمَنْ قَالَ

يتسَاقَطُ في حوض صدِئٍ

يتسَاقَطُ، يتسَاقَطُ المَطَرُ
--------
شكراً لك لأنك تجعلنا نقرأ الأدب العالمي من خلال الترجمة الأنيقة التي تقدمها لنا
نهارك جوري أستاذ عامر

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

وسَافرتُ في رحلاتٍ كثيرة

معَ خُطوطِ الخَيالِ الجَوّيَّة

وَخُطوطُ البَلْقَانِ

وَزُرتُ الكثير مِن البُلدانِ

وبَقيَتْ لي أَمنيَّة وحيدة

أَنْ أَطيرَ على مَتْنِ

الخُطوطِ الفَرَنْسيَّةِ

لا يَهمُّ إِلى ايَن

فقط بعيداً عَنْ هُنَا.
ـــــــــ
أحلام الشعراء كم هي بسيطة ولكنها في نفس الوقت توكيد على أن العمق في البساطة والصدق ،،
أجمل التحيات لك ولجهدك في نقل المعارف من ثقافات أخرى

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع سامي العامري

كلما يكبر الظلم ويضيق بنا الوطن، تصغر بالمقابل أحلامنا التي في يوم منا ستكون أكبر حجماً من شمس الحرية..

شكرأ للطف مرورك وتعليقك الجميل...

ودمت بصحة وخير وعطاء مستمر

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة المبدعة ذكرى لعيبي

أشكرك على مرورك العطر على ترجماتي ولطف حروف تعليقاتك.

وعسى أن تكوني بصحة وعافية وعطاء لا ينضب

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

كأني قد شاهدت ـ عبر القراءة ـ مشهد يومٍ عقِب ثورة لم تنجح ، أو انتفاضة فشلت في هذا المقطع :

( لم يبقَ إلا الزئير
وحتى الزئير ما عاد إلا هسيساً
من حناجر لفها القيح
ثم سريعاً تلعثم الصمت
طوال الليل، وطول النهار

ظُهراً ظننا
وما زلنا عند الظُهر نعتقد
تلكمُ الحجارة ستهتز راقصةً
وستبدأ الهراواتُ تُغني
وتتلألأ الأبراج البالية لامعةً
مثل حلي الذهبِ
وستُنبتُ عُقف الأسلاك الصدئة
بتلات أليفة )

*
وفي هذا المقطع :

( عند الظهر ظننا
لكننا بين الظهر والظهر قد خسرنا
وبين الظهر والظهر قد سُلبنا
وصادروا بين الظهر والظهر
ذلك الأحمق مطلبُنا
انتزعوه منا
ظهراً
لِصق عيني وضعوا
الحديد المتوهج
كالشمس )

تأكد لي أن مشاهدتي لم ضربا بالرمل أو قراءة في فنجان ، فالشاعر يتحدث عن يوم تضمّن نهارين وليلا واحدا : يوم امتد من الظهر الى ظهر اليوم التالي حيث تم قمع الإنتفاضة / الثورة ..

*

هنا تجسيد رائع لـ " نعمة النسيان " :

( هكذا بلا ذاكرةٍ
أَعيشُ أنا بفرحٍ
لا أَعْرِفُ مَنْ قَالَ
وماذا قَالَ،
وأقلُّ ما يُهمُّني، فيمَنْ قَالَ
يتسَاقَطُ في حوض صدِئٍ
يتسَاقَطُ، يتسَاقَطُ المَطَرُ )

مثل هذا الموقف تمنيته كثيرا يوم علمت بموت الطيبة أمي وأنا في الغربة ، ولم يكن بمستطاعي دخول العراق لأقول لها : تصبحين على جنة .. أتذكر أنني كتبت يومها نصي الطويل ( شاهدة قبر من رخام الكلمات ) ومن بين ما قلت فيه :

أغيثوني ..
أريد أوراقا من ماء
لأكتب فيها كلمات من جمر

وكتبت متمنيا البلادة أو النسيان :

أنا بحاجة الى صبر الرمال على العطش
وتجلّد بغلٍ جبليّ
أو :
بلادة خروف ..
ولا مبالاة حمار

*

في هذا النص :

وسَافرتُ في رحلاتٍ كثيرة
معَ خُطوطِ الخَيالِ الجَوّيَّة
وَخُطوطُ البَلْقَانِ
وَزُرتُ الكثير مِن البُلدانِ
وبَقيَتْ لي أَمنيَّة وحيدة
أَنْ أَطيرَ على مَتْنِ
الخُطوطِ الفَرَنْسيَّةِ
لا يَهمُّ إِلى ايَن
فقط بعيداً عَنْ هُنَا.

تذكرت أعظم أمنياتي في الزمن المرّ : أمنية أن أنجح في الهرب من العراق بحثا عن وطنٍ مستعار ـ أيّ وطن كان يتسع لخيمة أغفو فيها بأمان دون الخوف من زوار نصف الليل ـ ماعدا الكيان الصهيوني طبعا .

*

صديقي الأديب المترجم القدير : ها أنا أطلّ عليك في قلبي لأقول لك : شكرا جزيلا و : قبلة لجبينك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز جداً الشاعر الكبير الأخ الحبيب يحيى السماوي

صدقت في مشاهدتك ولم تكن ابدآ ضرباً في الرمل...نعم فالشاعر يتحدث عن ثورة تم قمعها بيومين، وهو يتحدث هنا عن ثورة 1956، التي سحقها الجيش السوفييتي وتم بعدها إعدام رئيس الوزراء...

أما عن نعمة النسيان فأقول لك إنني مررت بنفس ما مر عليك فقد توفى والدي ولم أستطع السفر للعراق لكي أول له نم بسلام فنحن والوطن سنكون بخير كما كنت تتمنى..
أسأل الله أن يرحم جميع موتانا وموتى المسلمين..

أما القصيدة المعنونة إيكاروس، فقد كنت حقاً أتمنى لو أنني أستطيع الطيران والهروب من العراق آنذاك مع جميع من أحب. وبالنهاية تحقق الحلم ولكنا أصبحنا موزعين على أربع قارات في العالم..

أستاذي الفاضل قبلات على جبينك مع خالص مودتي وشكري الجزيل على تعليقاتك السخية والمهمة

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
مدهش في الترجمة والاختيار لقصائد كأنها تحاكي واقعنا المزري والمرير . وهذه القصيدة : الشظايا المأساوية , هي جزء من الحزن والتوجس الانساني . بحيث حتى الزئير الذي يمثل عنفوان الرجولة والغضب والقوة. والذي ارتبط بزئير الاسد الذي يرعب حيوانات الغابة , يتحول الى هسيس , هذا يدل على حجم الالم والمعاناة والحزن . على حجم الاضطهاد النفسي والفكري . الاضطهاد الذي يغلف الحياة عموماً , وليس بعيداً الارهاب الفكري . بحيث يريد ان يتخلص من الواقع , ان يسافر في خطوط الخيال الجوية , ليسة متعة وسياحة , او التشوق الى المعالم . وانما التخلص من الشرنقة الاضطهاد الملتفة حوله وتخنقه . وبالمناسبة ( ايكاروس ) عندما صنع ريش الطيران , ليس للاختبار ذكائه الصناعي ومقدرة في اختراعه الجديد . وانما الهروب من السجن هو وابنه . لذلك كان الهروب مع ابنه من سجن في ( كريت ) جنوب اليونان , الى صقلية جنوب ايطاليا , ولكن ابنه سقط في البحر لانه لم يسمع ارشادات والده الذي وصل بسلام
وسَافرتُ في رحلاتٍ كثيرة

معَ خُطوطِ الخَيالِ الجَوّيَّة

وَخُطوطُ البَلْقَانِ

وَزُرتُ الكثير مِن البُلدانِ

وبَقيَتْ لي أَمنيَّة وحيدة

أَنْ أَطيرَ على مَتْنِ

الخُطوطِ الفَرَنْسيَّةِ

لا يَهمُّ إِلى ايَن

فقط بعيداً عَنْ هُنَا.
ترجمة بشفافية مدهشة
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

النقاد الجاد والمبدع الأخ العزيز جمعة عبد الله

جزيل الشكر على تعليقاتك وتحليلك السديد. وهذا إن دل على شيء فانما يدل على سعة إطلاعك وثقفافتك..

دمت بصحة وعافية وعطاء مستمر

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير عامر كامل السامرائي

مودتي

القصائد فيها الكثير من الظلال.. ومتخمة بالدلالات التي يختبئ فيها حَجَلُ
الكلام.. استطعت ان تضفرها ببراعة لتفتح فتنزع قفازاتها.. لتستعرضها بمشارف
السنابل الآيلة للحصاد..

دمت بابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتفرد في رمزيات تعليقاته وشاعرية ردوده العزيز طارق الحلفي

أشكرك على هذا الترميز الشفيف الذي يمنح افق الترجمة آفاق جديدة..

مع خالص مودتي ودمت بصحة وعطاء مستمر

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي عامر المبدع .ان شاعرك يستحق جهدك .اجمل ما عند هذا الشاعر هو قدرته على اسقط الخيارات بعد ان يفاضل بينها . واعتقد بانه لو لم يكن المترجم بمستواك لضاعت علينا فرصة الوصول الى اعماق هذا الشاعر

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق د. ريكان ابراهيم

تسعدني جداً بتعليقاتك واعجابك بالترجمة، وهذا لطف منك وشهادة أعتز بها كثيراً..

دمت بخير وعافية وعطاء مستمر

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المبدع.

عامر السامرّائي

لقد تقمّص عامر روح شاعره وراح يعصرها

نبيذاً يسكرُنا و يبكينا معاً .

ملاحظة بسيطة :

وصادروا بين الظهر والظهر
ذلك الأحمق مطلبُنا
انتزعوه منا

العبارة لا تخلو من إرتباكٍ قد يحتاج إيضاحا

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع والمتألق دوماً العزيز مصطفى علي

شكراً لإطرائك الجميل ورضاك عن الترجمة..

أما عن ملاحظتك القيمة فمعك الحق فللوهلة الأولى تبدو وكأنها مرتبكة بسبب كلمة "الأحمق" وهذه الكلمة جاءت بالحقيقة تهكمية فكل المطالب التي يسعى إليها المتظاهرين هي "حمقاء" بالنسبة للحكومة الفاسدة والنظام القمعي.. فالشاعر هنا يتحدث بلغة الحكومة ليس إلا..

أتمنى أن أكون قد وفقت في إيضاح الإشكالية هذه..

ودمت بخير وعافية وعطاء مستمر

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

لم يمضي على قراءتي لــ جورج بتري سوى بضعة نصوص
لكنها منحتني افادة على انه شاعر يمتلك قدرا كبيرا من الأهمية..

إن قراءة بتري هي قراءة الحياة..
انه يسبح في تيار مذهل من الطاقة والقدرة ..الصور التي يتناولها
قادرة على ان توصل العنف بالشفقة ، والفكاهة بالقدر المحتوم !
تناول موضوعة الثورة لا يحتاج الى الغاز ، قدر ما يحتاج الى مهارة
فنية خاصة بوصف الموضعات ..
المترجم القدير الحبيب عامر أخذ بناصية تلك النصوص
بحجم قوتها و تدفقها وجعلها طيّعة مرنة .. وهذا لعمري جهد متميز
يحسب له بكل جوانب النص الفنية و اللغوية على حد سواء.

حياكم الله أخي الحبيب
المبدع عامر السامرائي

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الغالي أبا أحمد

أشكرك على جميل إطلاعك على نصوص ترجماتي، ولطف تعليقاتك..

جورج بتري شاعر ثوري بكل معنى الكلمة، وله طريقة مميزة في إيصال ما يريد أن يعبر عنه، لذلك كانت الرقابة تقمع صوته بطرق كثيرة..


أحييك اليوم من مسقط رأس الشاعر جورج بتري في بودابست

ودمت بخير وعافية وعطاء دائم أخي الحبيب

عامر السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4879 المصادف: 2020-01-14 04:11:32