 نصوص أدبية

العراق

طارق الحلفيمُتَجَمِّعَاً بَينَ اِرْتِعَاشِ الْقلبِ وَالذِكرى

وآهاتِ المَراثي والضَياعْ

كَنْتَ اختَصَرتَ مَسافةَ الصُّبحِ الْعَفِيفِ مُزنّراً

بعناقِ مَن وَلجَ اللهيبَ مُحَمحِماً

وبيان مَن بَلُغَت رؤاهُ شهادةً للمبصرين

لتعدّ من لَدُنِ الجراحِ قوائماً

للكاشفينَ عَزاءَهم

والواقفينَ اليكَ حّدَّ الانتظار

فلا تطعْ مَن أوقدوا فينا القِلى*

او تَستَديرَ الى سلالةِ إفْكِهِم

بنبوءةٍ مَنْ تُرَّهَاتِ حُروبِهِم

او مِن مكائدِ سِحرِهم

او ما تَدلّى مِن رَبابَةِ جَهلِهِم

كي يرفعوا ثوب المهانة مصحفاً

جهراً وكل رعاتها

"صُمٌّ ذوو اسماعٍ

بكمٌ ذوو اقوالٍ

عُميٌ ذوو ابصارٍ"*

2

سَقَطَ العَويلُ فلا تُرَمِّمَ ضائِعا

وتُخيطَ مِن اِرثِ الرَّمادِ صوامعا

عَلَّ العُبورَ الى الضِّفافِ الحانِياتِ مكيدةٌ

لكن مَعدنَكَ المُبَللُ بِالدماء

فَيضا يَفيضُ على تُخومِ الارجوان

كيما يُضرجَ صُبحَهُ

بِمديحِ غابٍ مِن أمانْ

قد كنتَ في نَصلِ الصباحِ وميضَهُ

فارفَع الى فَمِكَ النشيدَ وطُشَّنا

قَمحا على صَدرِ الزّمان

 3

إنّ عنوانَ البقاءِ...

طلقةٌ أخرى على راسِ خريفِ الارتباكْ

فالصبا ولّى

وما وَلّوا عَليهِ غيرُ أولادِ الذئابْ

كم خريفٍ طعمهُ العلقمُ والموتُ الزؤامْ

منذُ ان شدّوا على اُنثى الكلابْ

سَرجَ اِكسيرِ الاماني والخداع

مثقلٌ انتَ بمتراسِ البقاءْ

وهُمُ الديكُ الذي يَعلنُ في كل صباحْ

رَبنا زِدْ فَحشنا يُسراً لنَثري

سعةً في طمعِ الدنيا

وتِيهاً وغِوايةْ

**

طارق الحلفي

.............................

* القِلى: الحقد؛ البغضاء؛ الشحناء

** من قول للإمام علي وهو يخاطب أهل الكوفة

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (34)

This comment was minimized by the moderator on the site

رائع كعادتك وأنت تحلق بعيدا في سماوات الإلهام
ثم تعود إلى الأرض منشدا نشيد الثورة الشبابية
الشاعر المائز طارق الحلفي
قصيدة متناغمة في مضمونها وإيقاعاتها وصورها الشعرية
دمت مبدعا متألقا على الدوام

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الغريد الجميل جميل الساعدي

مودتي

شكرا اخي جميل لما سكبت من هدأة خرير الكلمات الفائحة
بتجليات الأضواء.. والعميقة بترف الحرص..

ادعوا من القلب ان تتجاوز الوعكة الصحية التي فيها
وان تعود الينا غرداُ كما عهدناك..

لك العافية كلها

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

سَقَطَ العَويلُ فلا تُرَمِّمَ ضائِعا

وتُخيطَ مِن اِرثِ الرَّمادِ صوامعا
------------------
صباحاتك جوري المبدع الحلفي
صور شعرية تتسابق وكأنها غزلان في مروجِ الوقت
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

يموه النت أحيانا رغائبنا.. فيتأخر او يتآخر نكاية.. فلا
يوصل تحية وددنا ان نرد بها على من حيّانا... فتباً له..

شكرا لك الرقيقة ذكرى لعيبي وانت تحضرين بوفود
من غزلان العبور الى مروج لَيلَك القصيدة..

لك مودتي

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل صديقي اللدود طارق الحلفي


قد كنتَ في نَصلِ الصباحِ وميضَهُ
فارفَع الى فَمِكَ النشيدَ وطُشَّنا
قَمحا على صَدرِ الزّمان

انك ياصاحبي تربط صورك الشعرية بحبل ثقة المستقبل ،محذرا من الوهم الذي ساد بطوباوية قيدت الانطلاق.
وها انت ترفع صوتك عاليا لتنشد مع النشيد الذي تطالب فيه. وكأني اراك تحضن سنابل القح التي طششتها على صدر الزمان. متباهيا بعودة الوعي
انا الاخر كتبت قصيدة باسم العراق! يا لهذا العراق الذي يؤرقنا
دمت بعافية وسعاده

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي اللدود الشاعر الجميل ناصر الثعالبي

محبتي

لم ولن يسقط المستقبل من رقاص الساعة الكونية حينما دوزناها
ذات مناجاة.. محرضين حيواتنا للاحتراق طمعا في نجاة الاخرين

يقينا !.. سأقرأ ما كتبت لهذا العراق الذي يؤرقنا..
والذي نتمنى ان ينجوا شبابه مما يبيت لهم

ابق ابدا بصحة وعافية وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشاعر ، المبدع المبدع ، والصديق الصديق طارق الحفي : أنا على وُضُوء ، فلن أحتاج دفع كفّارة يمين ، فالذي أقوله صادقا صدق حبك للعراق : قصيدتك هذه ليست أروع قصائدك فحسب ، إنما وأضافت لي دليلا جديدا على صدق رأي شيخ النقاد أ . د . عبد الرضا علي ـ أعني رأيه بما معناه أنّ الشاعر لايمكن أن يبدع في قصيدة النثر إلآ إذا تمكّن وأبدع في القصيدة الفراهيدية ..
*
رأيت شباب لاعراق الذين أضفيت صورتهم على العراق فكانوا هم الصورة والعراق انعكاس لها :

مُتَجَمِّعَاً بَينَ اِرْتِعَاشِ الْقلبِ وَالذِكرى
وآهاتِ المَراثي والضَياعْ
كَنْتَ اختَصَرتَ مَسافةَ الصُّبحِ الْعَفِيفِ مُزنّراً
بعناقِ مَن وَلجَ اللهيبَ مُحَمحِماً
وبيان مَن بَلُغَت رؤاهُ شهادةً للمبصرين
لتعدّ من لَدُنِ الجراحِ قوائماً

وسمعت نصحكم الحكيم لشباب الثورة ألآ يهادنوا وألآ يصدّقوا وعود المارقين حتى لو رفعوا المصاحف على رؤوسهم فخونة عليّ بن أبي طالب بالأمس لم ينقرضوا ، فأحفادهم قد ورثوا خيانة أولئك الآباء ومكرهم :

( فلا تطعْ مَن أوقدوا فينا القِلى*
او تَستَديرَ الى سلالةِ إفْكِهِم
بنبوءةٍ مَنْ تُرَّهَاتِ حُروبِهِم
او مِن مكائدِ سِحرِهم
او ما تَدلّى مِن رَبابَةِ جَهلِهِم
كي يرفعوا ثوب المهانة مصحفاً
جهراً وكل رعاتها
"صُمٌّ ذوو اسماعٍ
بكمٌ ذوو اقوالٍ
عُميٌ ذوو ابصارٍ )
*
بليغ تحذيرك هذا :

عَلَّ العُبورَ الى الضِّفافِ الحانِياتِ مكيدةٌ

أوافقك الرأي ، فوالله إن قيام عصابات مافيا السلطة بفتح منافذ الدخول الى المنطقة الخضراء ليس إلآ مكيدة لقمع المنتفضين برصاص ميليشياتهم ـ ومن حسن الحظ أن شباب الإنتفاضة على قدْر كبير من الوعي فأبوا مغادرة ساحاتهم وجبل أحد ثورتهم في المطعم التركي ..

*

أتعلم ياصديقي : إن جملتك الشعرية هذه وحدها بقصيدة :

فارفَع الى فَمِكَ النشيدَ وطُشَّنا
قَمحا على صَدرِ الزّمان



**

قبلة لرأسك الباسق بحجم إبداعك ..
وثانية لجبينك بحجم محبتي لك ..

شكرا أيها الصائغ الماهر لقلائد الشعر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شيخ شباب الشعر الكبير يحيى السماوي

محبتي

تلمس الكلمات فيخضب القلب.. وتتكوم حول غدران قصائدنا سوسنا من الوهج
وخفقا من الاشعة التي تحرر بها ما تدلى من انينا.. بل وتطلق فيه ما تداعى من
يأس اوقاتنا..
انك تجهز من اغطية حنانك دفئا يشمك كل عود تأخرت مواسم اخضراه..
وفصول تغريدة زهره.. ليهتف لجلال ابهة قراءتك.. وبما اوقظت مذراة
روحك من غناء بائت مديح شكر واعتزاز..

دمت بكامل العافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

طارق الحلفي المبدع .هناك سر في بحري الكامل والرمل هو انهما يبدوان سهلين لكنهما يحفران في السر قبرا للشاعر اذا لم يتمكن منهما .لذلك تنبه لهما جرير وابو العتاهية في الملاينة والمتنبي ودرويش في التشدد .في هذه القصيدة الذي اكل كيكة العرس هو طارق الحلفي .انا حسدتك ايها المارد من الحمأ اامسنون

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لرضاك عن القصيدة المجبول برائحة مطر المديح
المتبرعم بقلبي بستان شكر تظلله غدائر اشجار من التقدير
اخي ريكان إبراهيم الحبيب

ابق ابدا بصحة وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع طارق الحلفي ، مساء الخيرات والسعادة ، تحية وتقدير ..

فلا تطعْ مَن أوقدوا فينا القِلى*

او تَستَديرَ الى سلالةِ إفْكِهِم

بنبوءةٍ مَنْ تُرَّهَاتِ حُروبِهِم

او مِن مكائدِ سِحرِهم

او ما تَدلّى مِن رَبابَةِ جَهلِهِم

كي يرفعوا ثوب المهانة مصحفاً

جهراً وكل رعاتها

"صُمٌّ ذوو اسماعٍ

بكمٌ ذوو اقوالٍ

عُميٌ ذوو ابصارٍ"

مما لا شك فيه ، أن الحلفي يصوغ من جمرات الثورة قلادة شعر ، ويسكبها حروفًا وصورًا تضع أمام المجاز فخاخ الضوء ..

سلّتك النخيل ، تستحق مرتبة الشرف والعلو في الهوية العراقية ، تنقلّت بين حارات حروفك ، وأصيص سومر وبابل والفرات يرشح بعطر أمّنا العراق ..

قد كنتَ في نَصلِ الصباحِ وميضَهُ

فارفَع الى فَمِكَ النشيدَ وطُشَّنا

قَمحا على صَدرِ الزّمان


أبدعت وأجدت فأثمرت قصائدك داليات شمس وعناقيد حرية ، دمت عاطرًا بالشعر ، احترامي وكل السلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرة الحرف النبيل فاتن عبد السلام بلان

مودتي

لسرو كلماتك هذه التي راقت لي جدا " ... أن الحلفي يصوغ من جمرات الثورة قلادة
شعر، ويسكبها حروفًا وصورًا تضع أمام المجاز فخاخ الضوء".. ظلال تثمل اغصانها
بماء المودة.. وتتعرى اكوازها لتستحم بندى كلماتك الرقيقة..

شكرا فاتن لكل كلمة مفعمة بالإلفة شاغلت بها كلمات قصيدتي..

تقبلي تقديري لحضورك الباذخ

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المقتدر ومقتنص الشوارد الاستاذ طارق الحلفي

فارفَع الى فَمِكَ النشيدَ وطُشَّنا
قَمحا على صَدرِ الزّمان

هل المعاني تسير اليك أم انت تتجول بحثا عنها، لا ريب انها تاتيك وانت مرتاح

سَقَطَ العَويلُ فلا تُرَمِّمَ ضائِعا
وتُخيطَ مِن اِرثِ الرَّمادِ صوامعا

أحسنت واجدت، ودمت شاعرا مبهرا

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

تملأني بالإشارة.. وتعمدني بالعبارة المتميزة "هل المعاني تسير اليك أم انت
تتجول بحثا عنها، لا ريب انها تأتيك وانت مرتاح." فارفع الكلمات الموثقة بهذا الحضور
البهي.. والمعرق بالمقاصد النبيلة والمنقوعة بنبيذ البيان المعتق لحروفك..

شكرا اخي عادل على كل كلمة أضاءت مالم تتسع كلماتي لاضاءته..

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي. المُبدع البليغ.

طارق الحلفي.

قد كنتَ في نَصلِ الصباحِ وميضَهُ
فارفَع الى فَمِكَ النشيدَ وطُشَّنا
قَمحا على صَدرِ الزّمان

قد بذروا أرواحهم في في السوحِ فأينعت سنابلاً .

(عَلَّ العُبورَ الى الضِّفافِ الحانِياتِ مكيدةٌ)

صدقْتَ. لقد كانت مكيدةً دُبّرت بليل

لضربِ الساحةِ في مقتل

أبدعتّ وأحسنْت. وأجدْتَ

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الديباج مصطفى علي

محبتي

سأبرم حروف شكري ضفائرا.. لأعلقها على اصيص المودة المكتنزة
التي تضيء سلالمها تحت شبابيكك البهية..

شكرا لك أيها الحبيب شاعر الديباج مصطفى علي

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

لكن مَعدنَكَ المُبَللَ بِالدماء

فَيضاً يَفيضُ على تُخومِ الارجوان

كيما يُضرجَ صُبحَهُ

بِمديحِ غابٍ مِن أمانْ

الشاعر المبدع طارق الحلفي
ودّاً ودّا

هذه القصيدة من أجمل قصائد طارق صوراً وإيقاعاً وموسيقى .
كتب الشاعر الثلث الأول والثلث الثاني من قصيدته مستخدماً تفعيلة الكامل
ولكنه غير التفعيلة فكتب المقطع الثالث مستخدماً تفعيلة الرمل .
لو كانت (العراق ) قصيدتي لكتبت مقاطع أخرى وأخرى , أقول هذا لأن العنوان كبير
بل كبير جداً ومفتوح وهذا يعطي للشاعر أفقاً أوسع موضوعاً وشكلاً ولا اعتقد
ان الشاعر طارق الحلفي قد غابت عنه هذه الفكرة المغرية بالمزيد والمزيد من الغناء
الصداح الذي تجيده حنجرة طارق الحلفي .

قد كنتَ في نَصلِ الصباحِ وميضَهُ
فارفَع الى فَمِكَ النشيدَ ( وزدْ وزدْ )
فَيضاً يَفيضُ على تُخومِ الارجوان

دمت في صحة وإبداع أخي الحبيب طارق .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق الشاعر والناقد الألق جمال مصطفى

محبتي

لا تكتمل القصيدة إلا باكتمال حضور الصديق الالق جمال مصطفى..
فلا تتألق كلماتها إلا مخاصمة له او شادا لإزرها..
ولا تتقوم إلا وسلطان هواجسه يعابث عذارى صورها او يبدد
هواجس وقلق التباساتها..

شكرا اخي جمال لكل كلمة إستملحتها في القصيدة.. ولكل إمالة فاصلة
اقترحتها.. او نعمة معي تقاسمتها..

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

سَقَطَ العَويلُ فلا تُرَمِّمَ ضائِعا

وتُخيطَ مِن اِرثِ الرَّمادِ صوامعا

عَلَّ العُبورَ الى الضِّفافِ الحانِياتِ مكيدةٌ
ــــــــــ
سطورك الثلاثة هي بيت القصيد لديك إذا لم أجانب الحقيقة فهي تتسم بالرصانة وقوة التأثير العروضي وحسن اختيار اللفظة
ــــــــــ
سلام وتمنيات من قرنفل

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

لن يجانبك الصواب قط.. فحضورك هو بيت القصيد لأنه اضفى
معنى باذخاً من الموائمة بين مشارق الكلمات ومغاربها..

شكرا لك من القلب اخي سامي على كل طلمة شفيفة دونتها

تحية لك عبيرها حقلا من الياسمين

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعري الشاعر طارق الحلفي
سلام عليك
ماذا اقول عن القصيدة وقد سبقني تعليق شعرائنا
الكبار وفد ادلوا بآرائهم و افاضوا فيها يا شاعري
نورت واجدتَ ودمتَ في ألق .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الكلمة العطرة الحاج عطا الحاج يوسف منصور

مودتي

لم يسبقك قط من شعرائنا الكبار احد.. فانت كلهم وكلهم انت.. وحضورهم
هو حضورك وان فاجأك حضورهم المبكر فقد أكملت عافية عتبات الحضور
بحضورك الالق..

ارفع لك يدي تحية محبة

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

بعد ان صفرت الضوضاء حولي وشءت ان اكتب وجدت الاخوة والابناء قد سرقوا رصيدي من الاعجاب وما وقر في نفسي ولامس روحي من عباراتك وجملك
المفضلات عندي
سرقت الصديقة ذكرى
وتخيط من ارث الرماد صوامعا
وسرق الاستاذ السماوي فارفع الى فمك النشيد وطشنا قمحا على صدر الزمان
وغير ذلك كثير حفل بها النص وحتى البداية المطلع
متجمعا بين ارتعاش القلب والذكرى
دمت شاعرا كبيرا ومبدعا

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة القديرة سمية العبيدي

مودتي

تمهلت امام شكوى مودتك العاذلة.. فوجدتها مرفوعة بعافية الحضور..
ومواعيد البهاء.. وتمهل الاصغاء والصياغة..

شكرا لثريات كلماتك وبلوراتها المتلألئة

دمت بأحسن حال

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
شفافية شعرية تتهدى باريجها وحماسها الوطن في انتشى مزهوة بالفخر والتماهي . حقاً ثورة الشباب الاصيل , اختصرت ازمنة ارتعاش القلب والآهات والشقاء ولضياع , وحولته الى الامل والطموح الذي ينهض به العراق , وينطلق فيها الى نور الحرية والتحرر , ان ينطلق في وهج العزيمة والاصرار والتحدي . ولا تهزها راجيف الجبنا وعواء الكلاب ولا حقدهم , فقدت انطلقت قافلة الوطن الى النور الصباحي المشرق , ولتعيد الوطن المخطوف والمسلوب من اللصوص والذيول الطويلة , التي لا تخجل من ذيولها في حضرة خامئني . فقد انطلق القطار ليصل بأرادة الشعب الى محطته الاخيرة . محطة التحرير . لتزغرد الاناشيد بأسم الوطن . فأن زفة عرس الوطن سترف في الصباح على صياح ديك الصباح , ولا يهمه سروج انثى الكلاب والخنازير . فصباح ثورة الشباب سينطلق في الصباح .
قصيدة باذخة في ايقاعها المترنم على ايقاعات الوطن في لحنها العذب والشفاف. قصيدة باذخة في الصور الشعرية الدالة
منذُ ان شدّوا على اُنثى الكلابْ

سَرجَ اِكسيرِ الاماني والخداع

مثقلٌ انتَ بمتراسِ البقاءْ

وهُمُ الديكُ الذي يَعلنُ في كل صباحْ

رَبنا زِدْ فَحشنا يُسراً لنَثري

سعةً في طمعِ الدنيا

وتِيهاً وغِوايةْ
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جليلنا الكاتب والناقد المثابر جمعة عبد الله

مودتي

نصعد مدارج غضبنا وحقدنا مرة تلو مرة ضد أولاد...اللذين لن يكتفوا الا
بجثمان الشعب يدفن في قبر واحد خرافي وحدة متكاملة غير مجزأة..

ان الواحد منا ساخط بامتياز.. حتى ليكاد ان يخرج عن طوره وهو يراهم يستهينون
بدماء شباب كالورود.. فيتساءل أية ارحام ولدت هذه الفئة المشوهة الاخلاق؟؟..
بلا ذمة ولا ضمير.. كأن ارحام العراقيات لم يلدن الا هذه الفئة الباغية!!

لقد اخرجونا عن وقارنا لنشتمهم..

دمت ابدا بصحة وعافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

ربما يكون تقصيرنا مني أنى لم أقرأ لك من قبل
و لكني حين قرأت اليوم وجدتني أمام شاعر حقيقي يملك زمام القصيدة بتفعيلاتها و صورها المدهشة و ثورتها العارمة التي تتطلبها الحالة العراقية بل و العربية برمتها الآن.
دمت مبدعا متألقا أخي طارق الحلفي
هي الأولى و لن تكون الأخيرة بإذن الله

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشاعر د. جمال مرسي

مودتي

ليس لك ان تعتذر..
فانحناءة الغصن لا تعني انكساره.. بل تحية يستجمع فيها انشداه خضرته.. وذهول
ماءة... ليظل القاً.. منتظراً صباحات تستدعي شمسا من الفيض كحضورك..

شكرا على كل عرف ضمنته مداخلتك الطرية

لك من القلب بستان تحايا بأريج زهر القداح

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

ان كل من يمر على قصائد المبدع الشاعر الجميل
طارق الحلفي .. عليه ان يتوقف مليا على مهارته اللغوية
و سحره الوصفي المتاغمين بشكل كافي لجعل مقطوعته
موسيقى خافقة بالجمال..

في " العراق" يتجمع الشاعر :
مُتَجَمِّعَاً بَينَ اِرْتِعَاشِ الْقلبِ وَالذِكرى
وآهاتِ المَراثي والضَياعْ

وبعدها يطلق بيانه الصادح .. ومصباحه الكشّاف..

حياكم الله أخي الحبيب
ودمت بالق لا يضاهى

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

المجنح شعرا زياد كامل السامرائي

محبتي

لك متسع في القلب يا زياد وانت تمزج كلماتك بكين الالهة لتصنع منها
عصافيراً .. لا ترشد أحدا إلّاك الى بيدر من حروف الابداع

شكرا أيها الحبيب زياد على ما نثرته من سنابل في حقل قصيدتي

دم ابدا بصحة وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

سَقَطَ العَويلُ فلا تُرَمِّمَ ضائِعا
وتُخيطَ مِن اِرثِ الرَّمادِ صوامعا
عَلَّ العُبورَ الى الضِّفافِ الحانِياتِ مكيدةٌ
لكن مَعدنَكَ المُبَللُ بِالدماء
فَيضا يَفيضُ على تُخومِ الارجوان
كيما يُضرجَ صُبحَهُ
بِمديحِ غابٍ مِن أمانْ
قد كنتَ في نَصلِ الصباحِ وميضَهُ
فارفَع الى فَمِكَ النشيدَ وطُشَّنا
قَمحا على صَدرِ الزّمان

قرأت هذه الإعجوبة الشعرية وأحترت اي من المقاطع أحب إلى قلبي، فوجدتني في النهاية أنني أحببت قائلها، فمثلك أيها المبدع لا يمكن أن لا يجد له موضعاً في القلب.

شكراً لصفاء وردك، ودمت بصحة وعافية وشموخ دائم أخي الحبيب طارق الحلفي

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

المترجم الاديب القدير عامر كامل السامرائي

مودتي

شكرا اخي عامر على كلماتك الخضراء المنسابة غصونا خضراء من قلمك البهي
وهي تحمل اثمار روح ودودة.. ساطعة المعاني دافئة البوح..

تمنياتي لك بنهاية أسبوع اخضر ودافئ

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

{ لكن مَعدنَكَ المُبَللُ بِالدماء
فَيضا يَفيضُ على تُخومِ الارجوان
كيما يُضرجَ صُبحَهُ
بِمديحِ غابٍ مِن أمانْ
قد كنتَ في نَصلِ الصباحِ وميضَهُ
فارفَع الى فَمِكَ النشيدَ وطُشَّنا
قَمحا على صَدرِ الزّمان }

طارق الحلفي
شاعر الرهافة والحكمة والجمال
سلاماً ومحبّة

اغنية موجوعة تليق بعراقنا الجريح
تعال نحلم لعلَّ عراقنا ينهض كالفينيق
من رماد الفجائع والخراب

تعال نمنح شبابه الفقراء الثوار
باقات من ازهار الخلاص والفرح

دمتَ معافى وبهياً ياطارق أبواب الشعر

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الرقيق الشاعر والهايكوي المجدد سعد جاسم

مودتي

تعال نحلم لعلَّ عراقنا ينهض كالفينيق
من رماد الفجائع والخراب

تعال نمنح شبابه الفقراء الثوار
باقات من ازهار الخلاص والفرح

لنشيدك المعشق بالأمل.. والمتبصر بالتفاؤل عذوبة الصباحات المحملة برائحة المروج
أوان الربيع.. حين تحل الازهار ضفائرها لتنطلق منها ما تبيحه الارض من شهادات ما تختزنه
مخضبا بالخصب..

شكرا اخي سعد على حضورك المتميز

ابق بصحة وعافية

طارق الحلفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4880 المصادف: 2020-01-15 02:44:57