 نصوص أدبية

حقول إينانا

يحيى السماويثـمـان عـشـرة عشبة

من حقول إينانا

***


 

 (1) فـراديـس

أنـا لـسـتُ فـي قـاعِ بـئـرٍ عـمـيـق

لِـتـمُـدَّ  إلـيَّ   ضـفـيـرتَـهـا   حَـبـلاً   ..

ولا فـي لُـجَّـةِ بـحـرٍ

فـتـرمـي إلـيَّ  قـمـيـصَ نـومِـهـا  طـوقَ نـجـاة ..

*

كـلُّ الـذي أريـدُهُ :

عُـمـرُ " نـوح "

لأكـمِلَ اكـتـشـافَ فـراديـسِ جـسـدهـا الـمـائـيِّ

قـبـل أنْ أشـربَـهُ قُـبـلـةً قُـبـلـة!

***

(2) إنـصـهـار

أوقِـفـي دمـي الـنـازفَ مـن جـسـدك

لأمـسـحَ دمـوعَـكِ الـنـازفـة مـن عـيـنـيَّ ..

*

دمي دمـوعٌ حـمـراء ..

ودمـوعي دمٌ أبـيـض  ..

*

دمُـكِ يـنـزفُ مـن جـسـدي ..

ودمـوعـي تُـذرَفُ مـن عـيـنـيـك ..

***

(3) بـوصـلـة

هـذ الـبـحـرُ الـهـائـجُ  كـيـف أعـبـرُهُ ؟

الـمـيـاهُ مـن لـهـيـبٍ

وزرقـي مـن وَرَق  !

*

بَـوْصَـلـتـي عـمـيـاء

ولـيـس مـن شـمـسٍ أو قـمـر  !

***

(4) عـطـش

إســقِـنـي شِــربَـةَ قُـبُـلاتٍ لا أظـمـأ بـعـدهـا  ..

ورغـيـفَ عـنـاقٍ يُـسـمِـنُ ويُـغـنـي عـن جـوع  ..

وانـسـجـي لـيْ مـن دفـئِـكِ ثـوبـاً يـسـتـرُ عـورةَ شـبـقـي

ويُـذيـبُ جـلـيـدَ الـوحـشـةِ الـمـتـجَـمِّـدَ فـي سـريـري  ..

فـ ( الـسـاعـةُ آتـيـةٌ لا ريـبَ فـيـهــا)

ســاعـةُ رســوِّ زورقِ رجـولـتـي فـي نـهـرِ أنـوثـتِـك !

***

(5)  ســبـب

لأنّ ثـغـرَكِ وطـنُ لـذّةٍ

فـقـد أصـبـح ثـغـري شـعـبـاً

مـن الـقُـبُـلات !

***

(6) تـهـيّـم

أنـتِ لـسـتِ خـمـراً   ..

فـلـمـاذا كـلَّـمـا  حـاولـتُ كـتـابـةَ اســمِـك  :

تـسـكـرُ  الـحـروفُ وتـتـدحـرجُ ســطـورُ الـورقـة ؟

*

أنـا لـسـتُ سَــمـكـةً  ..

فـلـمـاذا أمـوتُ إذا لا أغـرقُ

فـي نـهـرك ؟

****

(7) رباعيتان

(1)

لـكِ الألـقُ الـبـهـيُّ ولـيْ الـظِـلالُ

فـنـحـنُ مـعــاً صَــلاةٌ وابــتـهــالُ

 

ونـحـنُ إذانُ مِــئــذنـةٍ تــمـاهــى

بـهــا قـلــبــاً وأحـداقــاً " بـِـلالُ "

 

بَـلـغـتُ مـن الـنـدامَـةِ أنَّ قــلـبـي

بـهِ مـن صـخــرِ مـنـدمـةٍ جـبـالُ

 

تـبـاعَـدْنـا فـصـرتُ الـى مـحـاقٍ

وعـدتِ إلـيَّ فـاكـتـمـلَ الـهــلالُ

***

(2)

شـفـيـعـي  لـو جَـنـحـتُ عـن الـصَّـوابِ

جــنــونُ الــشــيـخِ لا نَــزَقُ الــشـــبـابِ

 

مَـحَـضـتُـكِ فـي الـهـوى قـلـبـاً وعــيـنـاً

وحـرفـاً ـ فـي الــصَّـبـابـةِ ـ لا يُـحـابـي

 

أنـامُ عـلـى عـلـى ســريــرٍ مـن هــيـامٍ

وبـيْ شــوقُ الـضـريـرِ الـى شِــهــابِ

 

لــئــنْ أنـجـيْــتِــنـي مـن جَـمــرِ يـومـي(*)

لأغــدوَ كــالـــصَّـــلاةِ مــن الـــثـــوابِ

***

إشارة الى قوله تعالى: (لَئِنْ أَنْجَانَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ) .

***

(8) اكتشاف

آخـرُ مـا اكـتـشـفـتُ فـي مـتـاهـةِ الـحـيـاهْ:

*

أنَّ الأسـى يُـمـكِـنُ أنْ يُـصـبـحَ نُـعـمـى ..

والـلـظـى مِـيـاهْ  !

*

فـكـلـمـا حـاصَـرَنـي الـحزنُ وسَــدَّتْ بـابَ كـهـفـي صـخـرةُ الـيـأسِ

وشَــبَّ فـي حـشـاشـتـي لـهـيـبُ الـ " آهْ "

*

يـصـيـرُ كـهـفـي روضـةً ..

والـلـيـلُ يـغـدو مُـشـمِـسـاً كـأنـهُ الـنـهـارُ فـي ضُـحـاهْ

*

حـيـن أصـيـحُ مـلءَ نـبـضـي : يـاحـبـيـبـي الـلـهْ

***

(9) قـسـم

أقـسـمُ

بـالــتـفـاحـةِ الـمُـقـدَّسَــةْ

*

وبـالـنـدى الـنـاضـحِ مـن زهـرتـهـا

والـلـذةِ الـمُـحْـتـَـبَـسَــةْ:

*

أنَّ طـقـوسـي كـلَّـهـا قـبـلـكِ كـانـتْ

نـزوةً مُـدّنَّـســةْ  !

***

(10) تـوبـة

تـائِـبـاً جـئـتُـكِ مـن يـومـي واْمــسـي

فامـلــئـي مـنـكِ بـمـاءِ الـعـفـوِ كأسـي

 

وانــســجـي لـيْ بُــردةً مــن  فــرَحٍ

تـسـتـرُ الـحُـزنَ الـذي عـاثَ بنـفـسـي

 

لَــبِــسَ الــلــيــلُ صــبـاحـي فــأنــا

بـيـن دَيـجـورَيـهِـمـا أغـدو وأُمـسـي

 

بـادَلـتْ طـيـشـاً بــنُــسْــكِ شـهـوتـي

ودُجـى كـهــفٍ بـأقــمـارٍ وشــمــسِ

 

شــاردُ  الــثـغــرِ  بـكـأسٍ مـاؤُهــا

عَـذبُـهُ يُـفـضـي الى عــلـقـمِ بـؤسِ

 

أرتــدي مـن نَــزَقٍ ثــوبَ هــوىً

فـأنـا مَـيْـتٌ وهـذا الـثـوبُ رِمـسي

 

لاذتِ الــسـاقُ بــنـجــمٍ ... إنــمــا

ظـلَّ في حُـفـرتِـهِ العـمـيـاءِ رأسـي

 

مُـدِّيْ لـيْ مــنــكِ يَـدَ الـعـفـوِ فـقـد

باتَ ضـوئيَّ الـنُّهى شـيـطانُ حِـسِّي  (*)

***

(*) النهى: العقل ـ كما في قوله تعالى (إنّ في ذلك لآياتٍ لأولي النهى)

***

(11)  قُـبّـة ومـئـذنـة

لِـطـول وقـوفِـهـا الـى جـانـبـي فـي حـربـي ضـدَّ ظـنـونـي :

صـارتْ مـئـذنـة !

*

لـطـول انـحـنـائـي عـلـى زهـرتـهـا لأرتـشـف الـنـدى :

صـرتُ قُـبّـةَ مـحـراب ..

*

(12) اعـتـراف

لـحـظـةً واحـدةً ..لا تـغـلـقـي الـهـاتـفَ

لـم  أخـتـمْ حـديـثي

و عـلـى حـنـجـرتـي  جـمـرُ جَـوابٍ

فـاسـقِــنـي مـاءَ الـســؤالْ

*

نـزقـي أضـحـى تُـقـىً مـن بـعـدِ طـيـشٍ

فـاحـفـظـي عـن ظـهـر  قـلـبـي

إنـمـا مـئـذنـتـي أنـتِ

وأنـي مـنـذ صـلّـيـتُ بـمـحـرابـكِ أصـبـحـتُ  "بـلالْ"

***

(13) حـلـم

حـلـمـتُ يـومـا

أنـنـي سـادِنُ  إيـنـانـا الـتـي كـانـتْ تـسـمـى نـخـلـة َ الـلـهِ بـبـسـتـانـي

وظِـلَّ  الـلـهْ

*

فـي جـسـدِ الـتـرابِ والـنـيـرانِ

والـمـيـاهْ

*

وحـيـنـمـا اسـتـيـقـظـتُ

كـانـت لـغـتـي

تـخـلـو مـن الـشـوكِ وجـمـرِ الـ " آهْ "

**

(14) قـبـلـة الـرحـمـة

طـلـقـةُ الـرحـمـةِ تُـنـهـي وَجَـعَ الـذبـحِ بـطـيـئـاً

فـيـكـونُ الـمـوتُ رحـمـةْ

*

وأنـا جَـفَّ فـمـي ـ أو كـاد  ..

بـعـضُ الـصَّـدِّ أقـسـى مـن سـعـيـرِ الـعَـطَـشِ الـوحـشـيِّ ..

والـكـوثـرُ قـد يُـصـبِـحُ عـنـد الـصَّـبِّ نـقـمـةْ

*

فـاسْــقِــنـي شِــربـَـةَ لــثــمٍ ..

ربـمـا تُـحـيـي ذبـيـحَ الـجـوعِ لُــقــمـةْ

*

وتُـعـيـدُ الـنـبـضَ لِـلـمُـخـتَـنِـقِ الأشــواقِ

مـن ريـحِ مَـلاكِ الـقـلـبِ : نــســمـةْ

*

فـاطـلـقـي مـن ثـغـرِكِ الـعـذبِ عـلـى ثـغـريَ يـا آسِــرتـي

قُـبـلـةَ رحـمـةْ

***

(15) تـفـاصـيـل

لـيـس عـرشُ الـقـيـصـرِ ولا  أمـلاكُ هـرون الـرشـيـد ..

فـالـذي أغـنـانـي عـن مـصـبـاح عـلاء الـديـن الـسـحـري : خِـدرُك  !

*

لـيـس الـمـطـرُ  ولا الـنـهـرُ والـيـنـبـوعُ ..

فـالـذي أعـاد الـرطـوبـةَ لـشـفـتـيَّ الـيـابـسـتـيـن

نـدى زهـرةِ الـلـوزِ فـي واديـكِ  الـسـومـريِّ   !

*

لـيـسَ وُضُـوئـي بـمـاءِ جـدولِ الـغـابـة

ولا اسـتـحـمـامـي فـي الـبـحـر ..

فـالـذي جَـعـلَ صَـلاتـي صـحـيـحـةً

تـيـمُّـمـي  بـتـرابـك  !

*

لـيـس بـسـاطُ الـريـح ولا أجـنـحةُ الــرّخ ..

فـالـذي حـلَّـقَ بـي فـي سـمـاواتـك : بـخـورُ  زفـيـرك   !

*

لـيـسـتِ الأدعـيـةُ ولا تـعـاويـذُ الـسَّـحـرة ..

فـالـذي طَـهَـرَنـي مـن شـيـطـانِ ظـنـونـي

مـلاكُ يـقـيـنـك !

*

لـيـسَ مـزمـارُ الـعـازفِ  ولا  نـايُ الـراعـي ..

فـالـذي أخـرجَ   ثـعـابـيـنَ الـحـزنِ مـن  جُـرَّةِ قـلـبـي

هـديـلـك ..

***

(16) قبر واحد لا يكفي

مـنـذ يـفـاعـةِ   خـيـمـتـي

حـتـى بـلـغـتُ مـن الـغـربـةِ   عِــتِـيّـا :

مُـتُّ عـشـراتِ الـمـرات  ..

لـذا فـجـثـمـانـي لـن يـكـفـيَـهُ  قـبـرٌ  واحـد !

***

(17) كأسٌ مـن رحـيـق الـجـنـون

سِــيّـانِ إنْ تـثـاءبـتِ الـشـمـسُ أو نـامَ الـقـمـر

فـشـعـاع ُ جـسـدِكِ الـمـائـيِّ كـفـيـلٌ

بـإضـاءة لـيـل كـوخـي !

*

لـيـسـتِ الـريـحُ ..

ولا الـجـزرُ والـمـدُّ ..

إنـمـا : لـؤلـؤ أنـوثـتـِـكِ ..

فـهـو الـذي حـرَّكَ الـمـاءَ الـرّاكـدَ فـي بـحـيـرة ِ رجـولـتـي

وحـرَّضَ أمـواجـَهـا عـلـى الـطـوفـان !

***

(18) تـمـيـمـة

لـيـس ربّـانـاً  جـديـراً بـالـيـواقـيـتِ وبـالـلـؤلـؤِ

إنْ  كـانَ يـخـافُ الـمـوجَ

أو يـخـشـى الـغَـرَقْ

*

أجَـديـرٌ بـجـلالِ الـلـيـلِ نـجـمٌ عـنـدمـا يـتـعـبُ

مـن طـول الأرَقْ ؟

***

يحيى السماوي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (44)

This comment was minimized by the moderator on the site

السماوي يحيىى .. السفان وطائر النورس معا
قل لي :كيف الم صورا تتقافز بين الثغر والدم والقبر والرحيق
ثمة ما يشي بالقصيدة وصاحبها ،انه الحب..الوطن الحبيبه المبدأ ،اراهم في سمو القصيدة يتداولون الحكم. يتناثرون مجرات مضيئة وغيوم واعدة بالبروق.دعني اتصور عذاباتك منذ دخلت خيمة الاختيار

مـنـذ يـفـاعـةِ خـيـمـتـي
حـتـى بـلـغـتُ مـن الـغـربـةِ عِــتِـيّـا :
مُـتُّ عـشـراتِ الـمـرات ..
لـذا فـجـثـمـانـي لـن يـكـفـيَـهُ قـبـرٌ واحـد !

أيها الموزع قسرا ...! ها انا اراك موحدا شامخا مثل نخيل بلادك

دعني ابادلك قبلات مودة صادقه
دمت اخي

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم صديقي شجرة الشعر الباسقة المشرقة الخضرة ، المطرّزة بعناقيد الإبداع الشاعر الطبقي المبدع الثعالبي ناسر .. نعم إنه الحب في أسمى تجلّياته : الحب الذي ماكان لويس أراغون يرى الفردزس لولا عيون إلزا .. الحب الذي غنى له لوركا فأسرج أبجديته قناديل في ليل الغجر .. الحب الذي بارك فيه قيس بن الملوح جنونه الحكيم فعاش عبر الأزمنة ـ بل والحب الذي ارتقى فيه يوسف سلمان يوسف المشنقة ليرى رؤوس جلاّديه تحت كعب حذائه ..

أنا كأنت أيها الطبقي الجميل أؤمن بما قاله الروائي البرازيلي باولو كويلو : " لنبحث عن الحب أولاً فكل شيء آخر سيأتي لاحقاً " ..

كل نبضة وأنت نديم قلبي ..
وكل تفتح وردة ونهر شعرك لا نهائي الضفاف .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صور في غاية الروعة ، هي الكتابة على الماء الممغنط بالحب والدفء والحياة لشعوب آثرت أن تستفيق من أغلالها ... سلمت وسلم مداد قلبك .

د. رحيم الغرباوي .
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الحميم الشاعر / الناقد / والأكاديمي القدير د . رحيم الغرباوي : تحاياي المترامية الود ، ومحبتي الشاسعة الشوق ..

رحم الله جبران خليل جبران القائل : " في الأمس أطعنا الملوك وحنينا رقابنا أمام الأباطرة ، لكننا اليوم نركع فقط أمام الحقيقة ، لا نتبع سوى الجمال ولا نطيع سوى الحب " ..

قلت لسيدة زهور الزنبق والسفرجل والياسمين وأنا على أعتاب سمائها الأولى قبل تسع سماوات : " وقوعي في أسرك : أعظم انتصاراتي " ..

تقول الحكاية : مرّ رجل بأعرابي، فسأله: : من أي قوم أنت؟ قال: : من قوم إذا أحبوا ماتوا. ... فقال الرجل : :أنت إذن من بني عُذْرَة. ..

وددت لو أنه قال : أنت سومريّ إذن .. أليس كذلك صديقي الشاعر السومري د . رحيم الغرباوي ؟

أيام قليلة وأضع في مزهرية رأسك باقة من زهور القبلات بإذن الله .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

اغرقتنا يا رجل في بحر حروفك ونبيذك المعتق ، اتدري يا شيخ نحن الان بحاجة الى ان نسكر في حريق هذا الكلم الآسر ، لا بأس أن افتتح يومي ببيان سحرك وصورك الوامضة ، صباحك محبات ابا الشيماء مشتاق لك كثيرا كثيرا

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي الأديب الفذ أبا علياء الكناني الجليل حمودي : محبتي التي يعرفها قلبك المضيء ، وحميم شوقي ..
إطلالتك ذكّرتني بقول جدّك الأعلى شاعر كنانة وفارسها وحكيمها " أبو مساحق بن قيس بن عبد الله الكناني " والذي انتقى أبو تمام بعض من شعره في ديوان الحماسة ، بيته الحكيم :
أبيتُ لنفسي الخسفََ لما رضوا به ودلّيتهم شتمي وما كنت مفحما

أنا يا صديقي بي من حقل جدّك الأعلى سنبلة : أقصد سنبلة إباء الخسف إلآ حين يكون تذللاً للمعشوق .

*
أبا علياء الحبيب ، الأسبوع بعد القادم سأهاتفك من كربلاء وسأنتظرك عند حبيبنا علي الخباز ( طبعا سأدعوك ـ كما في لقائنا الأخير ـ الى طعام الغداء في مضيف الحضرة العباسية هرباً من كرمك حين تولِم في بيتك العامر ـ كالوليمة التي انتقمتَ فيها من عشرات الأسماك مع أننا لم نكن أكثر من عشرة أنفار ) .

بي لك شوق كبير وربي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

لا اخي ابا الشيماء سأنتظرك في البيت اجعل غداءك عندي وحبذا لو تصطحب معك الخباز وصدقني اذا ما جيت ازعل عليك

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا علياء الحبيب ، مجيئي الى كربلاء مؤكّد ، وأرجو أن تؤكد لي أيضا مجيئك الى السماوة ..
كن بخير سيدي ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الكبير الغزير

يحيى السماوي.


ونـحـنُ إذانُ مِــئــذنـةٍ تــمـاهــى
بـهــا قـلــبــاً وأحـداقــاً " بـِـلالُ "

سرحتْ روحي فراشةً عطشى بين أعشابِ حقولك

حتى أسكرَها رحيق الحكمة و جمال الصورة و عذوبة

الأنغامِ و رهافة الحس وعمق الشعور .


دمْتَ مُحلّقا

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الشاعر المبهر صائغ تِبر القصيد وفضة البيان مصطفى علي : أحييك وأحييك سيدي ..

يقينا أنك تحبّ " تشاندرا موهان جاين " والذي اختار اسم " أوشو " قبل عام واحد من وفاته سنة 1990 ـ هذا الفيلسوف الهندي الملقب بـ " زوربا البوذي " ..
ويقينا أنك تؤمن بفلسفته في الحب والتي عبّر عنها في قوله : " السؤال الحقيقي ليس ما إذا كانت هناك حياة اخرى بعد الموت ، بل السؤال الحقيقي هو هل كنت على قيد الحياة قبل الموت ؟ " ..

أتساءل : كيف للمرء أن يعرف أنه على قيد الحياة إذا لم يعشق ولم يعرف الحب ؟

كتبت يوما ـ في كتابي ( مسبحة من خرز الكلمات ) :

إلهي أعطني قلباً لا يعرف الحبّ
ولكن :
لا تعاقبني إذا لا أؤمن بك
فالقلب الذي لا يعرف الحب
لن يعرف الإيمان

*

أبا جيداء الحبيب : دمت نافذة ضوئية في ليل الشعر سيدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

وزرقي من ورق.. طبعا المقصود في هذه القصيدة الممتازة و الجميلة جدا "زورقي".
في جعبة الشاعر السماوي صور مبتكرة تعتمد على التضاد الإيجابي الذي يضاعف من وضوح المعنى.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز الأديب الكبير د . صالح الرزوق : محبتي التي تعرف أيها الراهب الجليل في محراب الإبداع ..

بمثل رحيق رضاك عن أبجديتي ينتشي قلبي فرحاً ، ويُزيدني قناعة بغراسي وحصادي فأرضى عن رحلة زورقي الورقيّ في أنهار السطور ..

أضاءني قنديل بصيرتك في توصيفم لوجه من وجوه بنيتي الأسلوبية في قولك " التضاد الإيجابي " ..
حقا ياصديقي ، فنحن نعيش في عصر التضادّ اللامعقول ، عصر أصبحت فيه اللصوصية شطارة ، والسواطير وسيلة للتفاهم ، وأما القانون فمجرد ديباجة لا وجود له في الواقع ..

شكرا لحضورك المضيء .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

وأود ان أضيف ان التغزل المادي هنا يأخد مكانة روحية. فالحب يحتل موقع الطعام، و الرغبة بالتعبير الحسي عن العاطفة تأخذ مكان الرغبة بالسلطة و الجاه و الثروة.
انه ليبدو عاطفي و مجازي و له علاقة بالتعفف عن المكاسب الدنيوية.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

]إضافتك أشمستْ ظلمة النص ..

أقسم أنني فعلاً أنتهج المنهج الذي يفضي الى تشخيصك الدقيق : " انه ليبدو عاطفي و مجازي و له علاقة بالتعفف عن المكاسب الدنيوية " ..

صدقت ، وصدق الروائي الفرنسي الكسندر دوما الأب في قوله : " الحب الحقيقي يخلق رجلا أفضل بصرف النظر عن المرأة التي يحبها " ..

أعتقد أن ثقافة الحب هي السلاح الأمضى لتخليص الشعوب من ثقافة العنت والضغينة والجهاد المفخخ ..

دام مثلك معلّما لمثلي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الذي يقطر شهدا الجميل يحيى السمماوي

الحب عند الكهول ليس هو الحب عند الشباب، فهو يتسم بالهدوء والحكمة بلا اندفاع. وقد قيل
ان الحب دقتان: دقة قلب ودقة باب. وقد عبّرتَ عن كلا الدقتين باجمل الكلمات.
عندما يحب شاعر متمكن، أو حتى حين يتحسر على الحب، فانه يصطاد من اللغة أجمل كلماتها
ويضعها في صور شعرية أخاذة.

فـاسْــقِــنـي شِــربـَـةَ لــثــمٍ ..
ربـمـا تُـحـيـي ذبـيـحَ الـجـوعِ لُــقــمـةْ
*
وتُـعـيـدُ الـنـبـضَ لِـلـمُـخـتَـنِـقِ الأشــواقِ
مـن ريـحِ مَـلاكِ الـقـلـبِ : نــســمـةْ
*
فـاطـلـقـي مـن ثـغـرِكِ الـعـذبِ عـلـى ثـغـريَ يـا آسِــرتـي
قُـبـلـةَ رحـمـةْ

أي والله، ما أحوجنا الى قبلة رحمة.
هل ترانا كهولا نواسي بعضنا، ام هو الشوق الحقيقي لايام دفنها الزمان.

أتمنى لك اجمل امنية، ان تحظى في ليلة من حيث لا تحتسب بصاحبة التفاحة المقدسة!

دمت كبيرا

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر الشاعر أ . د . عادل الحنظل : لك من تحايا الكهف للقنديل ، ومحبة الصحراء للمطر ، وامتنان الفراشة للرحيق ..

أرجو ألآ أكون مبالغا في وصفي لحياتي ـ فوالله إنني أقول الحقيقة بالصدق كله : لقد عشت طفولة جميلة ـ أضفى عليها الفقر المزيد من الجمال والدِّعة ، إذ كانت دشداشة جديدة كل عام تجعلني أفيض فرحا ، وتكفيني للهو دمية أصنعها من الطين ... أما شبابي ، فلم أعشه باستثناء بدايات دراستي الجمعية ـ وأظنني عشت الشيخوخة وأنا في العشرين في زمن كانت فيه كلمة الحرية تقود الى أقرب مديرية أمن أو شعبة تحقيقات مرعبة ...
أما وقد عبرت سور الكهولة ، فقد عشتُ الشباب الذي لم أعشه من قبلُ ، لا وفق رأي أجاثا كريستي في قولها : " عالم الآثار هو الزوج الأفضل للمرأة، فكلما كبرت زاد اهتمامه بها " ولكن وفق الحكمة القائلة : " عمر الرجل كما يشعر و عمر المرأة كما تبدو " ..
هذا الشعور هو الذي أعاد الرطوبة الى طين عمري سيدي ـ بل هو الذي جعلني أكتب صادقا :

سألوكِ عن عمري وعن عملي ؟

حسناً أجيبيهم بلا وجَلِ

//

عمري من الأعوامِ ملهمتي

عدد ارتشافي منك من قُبَل

//

وصناعتي صيّادُ قافيةٍ

نصبَ الفخاخَ بروضة الغزلِ

*

لكن الغزل الذي أعنيه ، ليس كما قال اللورد بايرون بما معناه : " آه لو جمعت شفاه نساء العالم في شفة واحدة لقبلتها واسترحت " .

إنما بالمعنى الذي يفضي الى حقيقة أنّ المرأة قد تعجب كل الرجال ، لكن الله خلقها لتُسعِد رجلاً واحدا ، وبالتالي فعلى هذا " الرجل الواحد " الإرتقاء بحبه تلك المرأة الى مصاف التبجيل ( هذا ما قاله لي عشقائيل ـ مبعوث إينانا ذات سماء ياسيدي ) .

*
سألتني : " هل ترانا كهولا نواسي بعضنا، ام هو الشوق الحقيقي لايام دفنها الزمان " ..
جوابي : لا وربي ، فأنت في مقتبل الماء ، والماء لا يشيخ ..

شكرا ومحبة وتبجيلا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي وصديقي الحبيب شاعر العراق الأكبر أستاذ يحيى السماوي
ما أجملك وما أجمل قلمك وهو يغرّد شعرًا بفرادة وتميز وإبداع، ليضفي نورًا في عتمة الحياة. أنطرب دومًا بكثافة صورك الشعريّة وبلاغتها.
دمت شمًا
دمت نخلاً
دمت شعرًا
دمت كبيرًا للشعراء
دمت لأخيك

محبتي الأبديّة مع باقة من الشوق والدعاء

يوسف جزراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ضديقي الحميم الأديب المبدع العذب يوسف جزراوي : محبتي المخضبّة بحناء الودّ ، وشوقي النابض تبجيلا ..

للبابا شنودة الثالث رحمه الله قول جميل هو : " إزرع الحبّ في الأرض ، تصبح الأرض سماءً .. إنزع الحب من الأرض ، تصبح الأرض قبرا " ..

هذا القول ـ وأنا الشيعيُّ أبا عن جدّ عن أجداد ـ أؤمن به أكثر من ألف فتوى شيعية أو سنية تحرّض على العنف أو تنظر للحب بغير التقديس وترى في المحبة خنوعا ..

وفق إيماني هذا ، أصدرت فتواي لنفسي : يمكن لي أن أتقرّب الى الله بالحب تقرّب الناسك لله بالصلاة ..
لا أقصد بالحب تلك العلاقة بين الرجل والمرأة ، إنما بين الإنسان والإنسان ـ بل وحتى بين الإنسان والطبيعة .

دمت مسيّجا بسور من ملائكة لطف الله ورخيره العميم أخي وصديقي الأديب المبدع البهيّ .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي وصديقي الحبيب شاعر العراق الأكبر أستاذ يحيى السماوي
ما أجملك وما أجمل قلمك وهو يغرّد شعرًا بفرادة وتميز وإبداع، ليضفي نورًا في عتمة الحياة. أنطرب دومًا بكثافة صورك الشعريّة وبلاغتها.
دمت شمسًا
دمت نخلاً
دمت شعرًا 
دمت كبيرًا للشعراء
دمت لأخيك

محبتي الأبديّة مع باقة من الشوق والدعاء

يوسف جزراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ضديقي الحميم الأديب المبدع العذب يوسف جزراوي : محبتي المخضبّة بحناء الودّ ، وشوقي النابض تبجيلا ..

للبابا شنودة الثالث رحمه الله قول جميل هو : " إزرع الحبّ في الأرض ، تصبح الأرض سماءً .. إنزع الحب من الأرض ، تصبح الأرض قبرا " ..

هذا القول ـ وأنا الشيعيُّ أبا عن جدّ عن أجداد ـ أؤمن به أكثر من ألف فتوى شيعية أو سنية تحرّض على العنف أو تنظر للحب بغير التقديس وترى في المحبة خنوعا ..

وفق إيماني هذا ، أصدرت فتواي لنفسي : يمكن لي أن أتقرّب الى الله بالحب تقرّب الناسك لله بالصلاة ..
لا أقصد بالحب تلك العلاقة بين الرجل والمرأة ، إنما بين الإنسان والإنسان ـ بل وحتى بين الإنسان والطبيعة .

دمت مسيّجا بسور من ملائكة لطف الله ورخيره العميم أخي وصديقي الأديب المبدع البهيّ .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

لـيـس الـمـطـرُ ولا الـنـهـرُ والـيـنـبـوعُ ..
فـالـذي أعـاد الـرطـوبـةَ لـشـفـتـيَّ الـيـابـسـتـيـن
نـدى زهـرةِ الـلـوزِ فـي واديـكِ الـسـومـريِّ !

*
لـيـسَ وُضُـوئـي بـمـاءِ جـدولِ الـغـابـة
ولا اسـتـحـمـامـي فـي الـبـحـر ..
فـالـذي جَـعـلَ صَـلاتـي صـحـيـحـةً
تـيـمُّـمـي بـتـرابـك !


فهذه لعمري ليست بحقول وإنما جنان وبساتين عطرة يقطف منها المتيم ما يشاء..
نسأل الله أن يديم عليك نعمة العافية وأن تبقى ظلال حروفك الوفيرة دائمة الخضرة لكي نبقى نستظل بها..

لك مني خالص حبي ومودتي

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الأديب المترجم القدير عامر السامرائي : لك من مقلتيّ حميم الشوق ، ومن كروم نبضي زقّ رحيق يليق بمنزلتك في قلبي ..

تذكر أخبار الأولين أنه قيل لفقير إشتدّ به المرض : عليك بالحمية ( بقصد التقليل من تناول الطعام ) ..
فأجاب : هي سبب دائي ..
*
واقع حالنا ـ نحن العراقيين ـ كواقع حال ذلك الفقير المريض ياصديقي ، فولاة الأمر ينصحوننا بالصبر ، والمتفيقهون الزور مابرحوا يرون في الخروج على طاعة وليّ الأمر معصية .. فمن ذا يُقنع قيس بن الملوح بالصبر على ليلى ، أو يقنع توبة الحميري بالإنتظار ريثما يحلّ يوم القيامة فيلتقي ليلى الأخيلية ؟

ترى هل تراني مجانبا للحقيقة في قولي :

( إنّ المتضوّر جوعاً

لا يُحِبّ الطبخ على نار هادئة )

عذرا ، ليس المتضور جوعا فقط لا يطيق الإنتظار ، فالمشوق أيضا ـ فأنا مثلا لا أحبّ الإنتظار طويلا ، بل : أتمنى لقاءك الأسبوع القادم في بغداد ياصديقي ..

محبتي ونهر شكر ضفتاه الود والإمتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الكريم
دائما أقول:
للدين والروح والشرع قران
اما الشعر فله قران هو يحيى السماوي
ان شموخك الشعري سوف يظل نهجا أدبيا لنا وصرحا لا يطاله احد
تحياتي
قصي

قُصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

يحيى السماوي الشاعر الشاعر
ودّاً ودّا


لـكِ الألـقُ الـبـهـيُّ ولـيْ الـظِـلالُ
فـنـحـنُ مـعــاً صَــلاةٌ وابــتـهــالُ

ونـحـنُ أذانُ مِــئــذنـةٍ تــمـاهــى
بـهــا قـلــبــاً وأحـداقــاً " بـِـلالُ "

بَـلـغـتُ مـن الـنـدامَـةِ أنَّ قــلـبـي
بـهِ مـن صـخــرِ مـنـدمـةٍ جـبـالُ

تـبـاعَـدْنـا فـصـرتُ الـى مـحـاقٍ
وعـدتِ إلـيَّ فـاكـتـمـلَ الـهــلالُ

ما أجملها من رباعية لغةً وصوراً وموسيقى وكل شعر السماوي مموسق حتى شعره المنثور .
الموسيقى في شعر السماوي طاغية لا يزاحمها حتى المعنى على جماله , وهذا يجرّني الى أن
أسأل أبا الشيماء : شاع في سبعينيات القرن الماضي استخدام تفعيلة المتدارك ــ الخبب في شعر التفعيلة
عند الغالبية من شعراء العراق في ذلك الوقت وبما ان أبا الشيماء عاصر الشعر العراقي منذ نهاية
السبعينيات وحتى الآن فإنني أسأل مستفسراً : لم أقرأ قصيدة للسماوي (وجلُّ شعر السماوي كما يبدو لي
من قصيدة التفعيلة ) على الخبب ــ المتدارك وكذلك لم أقرأ للسماوي قصيدة تفعيلة استخدم فيها تفعيلة
المتقارب ؟ هل وراء ندرة هذين البحرين في شعر السماوي سبب ما أم ان السماوي يميل بقوة الى
التفعيلات الصادحة كتفعيلة الكامل ( متفاعلن ) وتفعيلة الرمل ( فاعلاتن ) أم ان كل ذلك جاء بعفوية
وبلا قصد ؟
دمت في صحة وشعر وموسيقى شعرية صادحة يا أبا الشيماء .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بصائغ قلائد الـ " جمال " لجيد الشعر الـ " مصطفى " للإبداع ومحبتي وشوقي ..

أزعم أنني طرقت في تجربتي الشعرية المتواضعة جميع بحور الشعر بدون استثناء .. ولأستاذي وأخي شيخ النقاد وعلاّمة موسيقى الشعر أ . د . عبد الرضا علي دراسة ثرة ـ الأحرى : وسام أكبر من صدري ـ عنوانها ( الإيقاع في شعر يحيى السماوي ) نُشِرت في كتاب ( تجلّيات الحنين ) واعتمدها دارسو تجربتي الشعرية من طلبة الدراسات العليا لنيل شهادتَيْ الماجستير والدكتوراه في جامعات عراقية وعربية وهندية وإيرانية ، كمرجع مهمّ ـ بل إن الباحث الإيراني " د . بهنام باقري " اعتمدها كأهم مرجع لبحثه الذي حاز به شهادة الدكتوراه بدرجة امتياز عن الموسيقى في شعري ..
في هذه الدراسة / الوسام أشار أستاذي الناقد الكبير أ . د . عبد الرضا علي الى استخدامي بحر المتقارب في أكثر من قصيدة منها مثلا قصيدة " أحلام مشروعة " في مجموعتي " هذه خيمتي فأين الوطن " ومنها :

أحلمُ من جيلينِ بحقلٍ من شجر الأفراحِ
بنورسةٍ وطيور كنارْ


ببساتين الأمةِ أنْ تخضرَّ وأنّ بيوت الضحكةِ لا تنهارْ


وقصيدة " هذيان متعقّل " ومنها :

تعرى في الليل بطولتنا
تخلع عنها البدلاتِ الرسمية ـ جلباب الإيمانْ

*
كذلك بحر المتقارب في مجموعتي ( نقوش على جذع نخلة ) كقصيدة ( إغنميني ) ومنها :

تعافيتُ من داءِ يأسي

ومن ظنّ أمسي

فجئت اليك أقود سفينة عمري
فلا تخسريني
أنا مترفٌ مترفٌ فاغنميني
*
كذلك قصيدة ( كأني أطالب بالمستحيل ) من مجموعتي ( فليلكِ لا كثيرهنّ ) :

تذكّرتُ ما قلتَ يومَ الرحيلْ

إليك عن الوهمِ ما الفائدةْ

من الأمة الواحدةْ

لساناً

وأمّا الخطى فاختلافُ السبيلْ

*

شكرا وشكرا ودعائي بتمام العافية وكمال النعمى ودوام الإبداع .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر / الناقد / والروائي الكبير د . قصي الشيخ عسكر : محبتي ومحبتي ، ودعائي بثوب عافية لا يبلى ..

لا أتذكّر من القائل : " أشكر لمن أنعم عليك وأنعم على من شكرك فإنّه لا بقاء للنعمة إذا كفرت بها ولا زوال لها إذا شكرت "

إنني ـ والله ـ لَشاكر فضلك ، وأذكر بفم العرفان جميلك ، وأحمد الله على رزقه لي بنعمة صداقتك ـ فأتمنى أن أستطيع التعبير عن منزلتك في قلبي ، ولكن اللغة لا تنجدني ، لذا أستعير قول الأخطل :

إنّ الكلامَ لفي الفؤاد وإنما

جُعِل اللسانُ على الفؤاد دليلا

أسأل الله أن يحلّ عقدة من لساني لأقول بين يديك ما في قلبي ، كما أسأله تعالى أن يجعلني جديرا بما تقلّدنيه من أوسمة حسن ظنك .

ها أنا أنحني لك محبة وشكرا وامتنانا سيدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

وأني لرأيت في جميع "خطب" إينانا للنجم الكبير يحيى السماويّ
جملة شعرية طويلة واحدة..

لكنها تتلون بخلق جديد في كل رمية من سهام لغته وفضاء قوس
تجاربه التي يصفّها صفّا ...

وبذلك يبرهن بلا ادنى شك على انه – لو سمح لي -
كنرد ... حيثما رميته يطالعك النقش !

إنه يحقق في هذه الجملة الشعرية الطويلة ما قاله مالارميه:
"خلق لغة جديدة داخل اللغة" .

ويجعلنا السماويّ داخل "مصفوفته" نعيش لذائذه و وهج زهده و خِزانة
تأملاته و مغامرات ما بعد الحكمة و التصوف !

حياكم الله شاعرنا المجيد

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع الجميل زياد كامل السامرائي : تحايا مبللة بندى الود ، ومحبة تمتد من قمة القلب حتى أخمص الروح ..

يقول المثل السائر : " مَنْ يحب الشجرة فإنه يحب جميع غصونها " .. فكيف إذا كان الحب يتعلق بفردوس وليس بشجرة أو بستان ياصديقي ؟ إذن لن يكفي العمر للكتابة عن الفردوس بجميع ما فيه من أنهار وأعناب وطيور ومن ثمارٍ البعيدة منها دانية ، وأما الدانية فأقرب من الأهداب للأجفان ..

أية مصادفة جميلة في ذكرك قول مالارميه : " "خلق لغة جديدة داخل اللغة"

قبل قليل كتبت في يومياتي :
( لو اجتمع كل شعراء الأمة من أجل إضافة حرف جديد للأبجدية ، فلن يستطيعوا ..
لكن بمقدور أي شاعر حقيقي ، إضافة الكثير من زهور المعاني الجديدة لكتاب المحبة الكونية ) .

*

قبلتان : الأولى لرأسك ..
والثانية لجبينك .
دمت ينبوع إبداع وحديقة محبة كونية .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير الرائد يحيى السماوي تحياتي لك وسلامي . لم افاجأ بهديل قصيدة ملحمة الحب .. الحب المتسامي الذي لم يكن مادياً ولا متهافتاً او مبتذلاً ، الحب القيمي القائم على الروحانيات والتجليات التي تعزز حقيقة الأنسانية في الأنسان .. دمت شاعراً كبيراً اخي العزيز السماوي ، بالصحة والعافية .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

حيّاك رب العزة والجلال ، وأعزّك بعز رعايته وجللك برضاه أخي الشاعر المبدع د . جودت صالح ، وبيّاك عين لطفه وتوفيقه ..

قال قائل : " التخصص الوحيد الذي لم ولن يُدرَّس في كل جامعات العالم هو الأخلاق والإنسانية ، فربما ينجح فيه الأميّ ويرسب العالِم أو الفيلسوف " ..

مأزقنا الوجودي سببه الإنفلات الأخلاقي واللا إنسانية ـ وخير مثال : المعضلة العراقية ، فهي وليدة لصوصية نواطير بيت مال الشعب ، ولا إنسانية ولاة الأمر الذين أفضى انفلاتهم الأخلاقي الى قسمة ضيزى : لهم النفط وللشعب الدخان والسخام ..

هذا الإنفلات اذا أصاب الحب فإنه سيهدم الروح حتى لو أفضى الى بناء الجسد .

شكرا سيدي الأخ والصديق الشاعر المبدع وودا وامتنانا لا نهائيين .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

معذرة استاذ يحيى
كتبت في تعليقي منذ نهاية السبعينيات وكنت أقصد منذ نهاية الستينيات .
دمت في أحسن حال يا ابا الشيماء

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم صديقي الحبيب ، فأنا حقا من جيل نهاية الستينيات الميلادية .. ( ولو أنني أتمنى أن أكون من جيل نهاية التسعينيات ـ كي أعيش أكثر ما يمكن فأرى العراق يخلو من الساسة السماسرة والمتاجرين بالمذهب والطائفة بعد ثلاثين أو أربعين سنة ) .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

السماوي الكبير
قصيدة ملهمة معلقة من معلقات الحب والعشق , في منصاتها وعتباتها المتنوعة , التي حلقت في اعلى الاعالي في الالهام في الشعر وصياغة القصيدة , في جمالية سحرية , انا اعتقد انها في عمق منصات الحلمية السحرية , التي يقابلها في الاتجاه الروائي المسمى : الواقعية السحرية , لان القصيدة تحلق في فضائيات العشق الالهامي في جماليته الفذة في مزامير وتراتيل الحب . بهذه المخيلة الشعرية الفذة , التي جعلت صورها التعبيرية تحلق في الابهار الجمالي الخلاق , في عمقه الغزير والكثيف . في الصياغة والتعبير الدال . انها تفتح كتاب الحب في لغته وابجديته الفذة في مروج الابهار . لغة دافئة ومعطر بعطر زهور الحب . اننا امام تمكن خلاق في عجن محسنات علم البديع , لتكون عطوراً وبخوراً للعشق , في صوغ قلائد ومسابح الحب بخرزها الضوئية . لتكون في حضرة السحر الجمالي . لذلك تكون القصيدة مشبعة بالقناديل الضوئية , التي تجعل من البستان اومن حقول ( اينانا ) في ابهار ضوئي مشع . او هالة ضوئية تنعش الروح في اكسير الحياة , في هالة التوحد في اعماق روح الحب , ليكون شعلة ضوئية تنير طريق الحياة . هذه الصور الدالة في التعابير تفتح مغاليق النفس بالانشراح والبهجة وتجعلها ترقص طرباً لمباهج العشق . ان يزغرد القلب نغماً وايقاعاً في آيات العشق. ان تجعل الروح في اعماق زهور الحب لترفل بجمالها الخصب في النماء والعشب الاخضر . يجعلنا ان نسكر في خمرة نبيذ الحب , هذا الادهاش الشعري الملهم في العشق . الذي يترنم على ابجدية الايقاعات النغمية في انشودة العشق , التي توقظ الاحاسيس وتحفزها بأن تطوف بروحانية قلبية صافية النقاء , كما نطوف حول الضريح المقدس . بهذه الضوئية الروحية حلقت الصور الشعرية في وصفها الدال في العمق البليغ . يعني بكل بساطة ان ان السماوي يحفز ان نقطف تفاحة العشق المقدسة . لذلك يطوف بنا في حقول ( اينانا ) كسادن وكحارس أمين . يجعلنا السماوي ان نحلق في الفضاء وفي اعلي السماء على بساط الحب وحولنا طيور وملائكة الحب ترفرف لنا , تأخذنا في بهجة المرح الروحي , الى هذه الحياة المشتهاة في فردوس العشق . فلا أدعية ولا تعاويذ ولا سحرة وشياطين مارقين , ولا الذين يملكون رثاثة العقل والقلب . فهم ممنوعين من دخول فردوس الجنة , وانما مصيرهم جهنم وبئس المصير . لانهم يفقدون خصلة الحب وهم اموات في الحياة . هذه مزامير كتاب الحب . ولكن لابد ان نقطف بعض فاكهة بستان العشق في المرامي المتنوعة . في الصور الشعرية المهلمة في الادهاش في الصياغة والتعبير .
1- الخلود في العشق :
كـلُّ الـذي أريـدُهُ :

عُـمـرُ " نـوح "

لأكـمِلَ اكـتـشـافَ فـراديـسِ جـسـدهـا الـمـائـيِّ

قـبـل أنْ أشـربَـهُ قُـبـلـةً قُـبـلـة!
2 - العطش العشقي :
إســقِـنـي شِــربَـةَ قُـبُـلاتٍ لا أظـمـأ بـعـدهـا ..

ورغـيـفَ عـنـاقٍ يُـسـمِـنُ ويُـغـنـي عـن جـوع ..

وانـسـجـي لـيْ مـن دفـئِـكِ ثـوبـاً يـسـتـرُ عـورةَ شـبـقـي
3 - التوحد في العشق :
لأنّ ثـغـرَكِ وطـنُ لـذّةٍ

فـقـد أصـبـح ثـغـري شـعـبـاً

مـن الـقُـبُـلات !
4 - خمرة العشق :
أنـتِ لـسـتِ خـمـراً ..

فـلـمـاذا كـلَّـمـا حـاولـتُ كـتـابـةَ اســمِـك :

تـسـكـرُ الـحـروفُ وتـتـدحـرجُ ســطـورُ الـورقـة ؟
5 - الاغراق في العشق :
لـحـظـةً واحـدةً ..لا تـغـلـقـي الـهـاتـفَ

لـم أخـتـمْ حـديـثي

و عـلـى حـنـجـرتـي جـمـرُ جَـوابٍ

فـاسـقِــنـي مـاءَ الـســؤالْ
6 - الحلم في العشق :
حـلـمـتُ يـومـا

أنـنـي سـادِنُ إيـنـانـا الـتـي كـانـتْ تـسـمـى نـخـلـة َ الـلـهِ بـبـسـتـانـي

وظِـلَّ الـلـهْ
7 - الاوريتيكية في العشق , قبلة الرحمة للحياة :
فـاطـلـقـي مـن ثـغـرِكِ الـعـذبِ عـلـى ثـغـريَ يـا آسِــرتـي

قُـبـلـةَ رحـمـةْ
تحياتي أبا الشيماء الكبير

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الناقد الفذ والرائي الجميل جمعة عبد الله : تحايا ولا أعطر ، ومحبة ولا أعمق ، وشوق العشب للربيع ..

مددتَ دلوَك فامتلأ بئر نصوصي اليابس نميراً عذبا ... وأسرجتَ قنديل بصيرتك فضاحكَ الألق بصري ، وشدَوتَ بحنجرتك رضاك عن بتلات نبضي ، فتخضّبتْ بالعبير ـ فما عساني أن أقول بين يديك غير ما يقوله المحبُّ الشكور للفاضل المتفضّل يا أبا سلام الحبيب !
*
الملامح السبعة التي أشرتَ إليها في نصوصي ، هي ـ والله ـ تشخيصُ العارفِ ، فالخلود في العشق هو مطمحي ـ ربما تعبيراً عن شغفي بقيس بم الملوح وتوبة الحميري أكثر من عُجبي بعمر بن أبي ربيعة .. والعطش العشقي لكوثر سيدة الندى واللياسمين إينانا ليس أقلّ من عطش الصحراء للمطر مع أنها ملأت أخاديد عمري بتسعة أنهار .. .. و التوحد في العشق كان شرطاً من شروط إيماني بأنّ الغمد لا يتسع لسيفين ... وأمّا خمرة العشق فهي وحدها التي تُثمِل العرفانيين ـ وحسبي أنهم قدوتي سيدي ... أما الإغراق في العشق ، فهو انعكاس للتماهي بين أي عاشق ومعشوق متّحِدين جسدا وروحا ، وهذا ما كتبته يوما على ضفة أول نهر من أنهار إينانا : " أريد الإبحار فيك حتى حدود الغرق " ... وبالنسبة للحلم في العشق ، فهو الملاذ الذي ألوذ به كلما حاصرتني ذئاب اليقظة في كهف غربتي ... وأمّا الإيروتيكية ، فوالله لم يستعذب جسدي فاكهة كالتي استعذبها في محرابها السومري ، ولا انتشت روحي كانتشائي ببخور رند فردوسها ..
*

أبا سلام : سلام الله عليك أيها الكبير نقدا ورؤىً ، ورحمته وبركاته ..

سأكون في العراق بعد بضعة أيام ، وسأطيل المكوث هناك ، فعسى أن تكون اليه رحلة منك فألتقيك لأعانقة بالمحبة كلها والشوق كله سيدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الكبير الكثير يحيى السماوي .اعرف انك شاعر كبير وانك امير ونك كبير وانك مكتمل الاداة وتحب الحياة .اعرف انك فاضل ومناضل ومقاتل . اعرف انك طموح وصريح وصريح . لكنك يجب ان تعرف ان طلباتك من اينانا كثرت وعناقيد الحاحك عليها ازدهرت .اقلها تريد عمر نوح . نوح كان يحتاج الالف لاكمال السفينة وامور الطوفان فلمن ولماذا تحتاجها انت .اتق الله يا حبيبي وخفف الوطء على بلاط اينانا ايها المبدع

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الجليل الشاعر الكبير د . ريكان ابراهيم : لك من قلبي المحبة والتبجيل ، ومن عيني شوق المحب الظميء الى سلافة مراياك ..

دعني أشكرك أولاً لغرسك وردة ابتسامة عذراء امتدت من قلبي حتى شفتيّ أيها البهيّ وجها وقلبا ..

*

يُقال ـ وأنا كاذب في قولي هذا : رأى رجلٌ وقورٌ صبيّاً يبكي بصوت خفيض ، فسأله هذا الوقور الجليل : علام بكاؤك يا صغيري ؟

أجاب الصبي : لقد ضاعت مني ورقة نقد من فئة عشرة دولارات ..

رقّ قلب الرجل ، فأخرج من جيبه عشرة دولارات وأعطاها للصبي ..

لكن الصبي بعد أن استلم ورقة العشرة دولارات ، صار بكاؤه صراخا وعويلا بعد أن كان بكاؤه همساً خفيضا ..

تعجب الرجل ، فقال له : لماذا هذا النحيب وقد عوّضتك ما فقدتَ ؟

قال الصبي : لأنني لو لم أفقد العشرة دولارات لأصبح عندي الان عشرون دولارا ..

*

أقول ـ وأنا صادق في قولي هذا : إنني ـ رغم امتلاء قواريري وصحون مائدتي بخمر إينانا الحلال وفاكهتها المقدسة ـ فإنني لم أبلّ ظمئي ولن أرتوي أو أشبع ـ ولا عجب ياسيدي ، فالقلب لا يشبع من النبض ، ولا ثمة عرفاني يكتفي بقارورة نسك ، فالأنهار التسعة التي شربتها قبلة قبلة قد زادتني عطشا ياسيدي .

*

وربي سأفيض فرحا لو ألتقيك ذات غد ـ فعسى أن يكون لي من الغد نصيب فألتقيك أيها الرائع المبهر شعرا ومشاعر ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

وانــســجـي لـيْ بُــردةً مــن فــرَحٍ

تـسـتـرُ الـحُـزنَ الـذي عـاثَ بنـفـسـي



لَــبِــسَ الــلــيــلُ صــبـاحـي فــأنــا

بـيـن دَيـجـورَيـهِـمـا أغـدو وأُمـسـي

فعلا انه تعبير صوري جميل عن الحزن المزمن فينا...شكرا لك لهذا الوصف الرائع الدقيق ايها الشاعر الكبير

ملاحظة بسيطة : أنـامُ عـلـى عـلـى ســريــرٍ مـن هــيـامٍ

وبـيْ شــوقُ الـضـريـرِ الـى شِــهــابِ

ان هناك خطأ في الوزن في البيت الشعري اعلاه لانك كررت (على) مرتين فيجب ان تكون (على) واحدة كي يستقيم الوزن...وانا متيقن ان سبب ذلك هو الطباعة او الاستعجال وهذا لا يقلل من شأنك ايها الشاعر المبدع.

تحياتي مع خالص الود والاحترام .

الشاعر والتشكيلي صالح الطائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الفنان التشكيلي والشاعر المبدع صالح الطائي : تحاياي ومحبتي القلبية ..

أبهجني رضاك عن حصادي ، وسرّني بزوغ قمر حسن ظنك في ليل سطوري ..

نعم سيدي ، فحرف الجرّ " على " قد تكرر سهواً ، إذ يبدو أنّ إصبعي ولوح الحاسوب قد استغفلاني ـ ولا عتبى عليهما ، فالعتبى على عينيّ وعلى كسلي ، فالمفروض بي تدقيق النص قبل إرساله ..
سأكتب لناطور حائط المثقف وعميد فلاحيه ـ أبي حيدر الغرباوي ماجد ، أنْ يمنّ عليّ فيحذف " على " المكرر في البيت من الرباعية الثانية :

أنـامُ عـلـى عـلـى ســريــرٍ مـن هــيـامٍ
وبـيْ شــوقُ الـضـريـرِ الـى شِــهــابِ

*

شكرا وودا ومحبة ، مع تمنياتي لك بقوس قزح ألوانه الرغد والصحة والإبداع والمسرة .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شيخ شباب الشعر الكبير يحيى السماوي

محبتي

لم تقل كيف التقيت آنانا.. ولكنك تقول كيف تريدها.. وكيف تريد ان تكون مرفوعا
لنعمتها.. فتقود اليها غزلانا من هذيان العاشق المعمد بغصة من حلف ان يرتدي
الأرض اختزنت فيها انانا غضارها الإلهي.. الذي لا ينقص الا ليزيد.. املا في
ان يبلغ اقصى أثره في عشقها.. ويستوعب مشيئتها نعمة.. كطبقات من احتفال
ميعادها المنبئ بالاعتراف بين يديها..

لتبق ابدا محاطا الصحة والعافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب نهر الشعر العذب الحلفي طارق : تحاياي ومحبتي ، يقفوهما شوقي الحميم ..

حتّمتُ على نفسي منذ تسعة أنهار ـ ولازلت أحتّم عليها ـ بذل قصارى أبجدية قلبي أن أجعل من نبضي مداداً لكتابة أغانٍ للعشاق ، ومناديل لجباه الكادحين ، وأرغفة محبة للفقراء ـ وأراجيح للأطفال ، فعسى أن أنجح في مسعاي ياصديقي ... عسى ياسيدي .

دمت مقيما أبديا في قلبي أخي وصديقي نهر الشعر العذب .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر العربي الكبير يحيى السماوي ، سلام عاطر بغيم الورد ورحيق المطر ، تحياتي وكل التقدير ..

لـحـظـةً واحـدةً ..لا تـغـلـقـي الـهـاتـفَ

لـم أخـتـمْ حـديـثي

و عـلـى حـنـجـرتـي جـمـرُ جَـوابٍ

فـاسـقِــنـي مـاءَ الـســؤالْ

*

نـزقـي أضـحـى تُـقـىً مـن بـعـدِ طـيـشٍ

فـاحـفـظـي عـن ظـهـر قـلـبـي

إنـمـا مـئـذنـتـي أنـتِ

وأنـي مـنـذ صـلّـيـتُ بـمـحـرابـكِ أصـبـحـتُ "بـلالْ


بأيّ مداد زلال تكتب أبها الشاعر الفريد ؟ وبأي اوراق الجنة تستر عورة المحابر ؟؟ وبأي حور فاتنات تستعين لتسكب دمع قلبك على بلاط اينانا ، ومشاعرك قرابين وحروفك معابد ؟؟
في ملاحم أشعارك لطالما كانت اينانا ملهمتك الرمزية والحكواتية ، التي تجمع ابتهالات نزفك في غربال الشعر ، ولطالما أبحرت بنا في عتيق عطرك وحداثة اسلوبك ، صدقًا أيها السماوي الكبير ، قرأت اينانا في الكثير من قصائدك ، ولكني هنا ، أجد اينانا مضفورة بالجمال أكثر ، ضفائرها بحناء الشمس ، ووجهها بطعم الحليب ، أراها عن كثب تغزل بين فكّي الرحى خيوط الشعر ، وتعجن الماء بقمح النار ، وتشعل فتائل الشمع بقبلة ريح وحضنة شتاء ، الله ما أجمل أشعارك الفينيقية التي توقظ سبات اللغة من صمت الرماد !!


حـلـمـتُ يـومـا

أنـنـي سـادِنُ إيـنـانـا الـتـي كـانـتْ تـسـمـى نـخـلـة َ الـلـهِ بـبـسـتـانـي

وظِـلَّ الـلـهْ

*

فـي جـسـدِ الـتـرابِ والـنـيـرانِ

والـمـيـاهْ

*

وحـيـنـمـا اسـتـيـقـظـتُ

كـانـت لـغـتـي

تـخـلـو مـن الـشـوكِ وجـمـرِ الـ " آهْ "

أنت تحلم بـ اينانا ، السماوي شاعر حرفه يسابق الضوء ، ويملأ بالشعر دنان الخمر ، ويزاوج عصا الروح بالسحر المحال ..

دمت فردوسًا من الشعر ، كل الاحترام والسلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الإبنة / الأخت / والصديقة الشاعرة المبدعة حدّ الإبهار فاتن عبد السلام بلان : أهدي بستانك حمائم تحاياي وفراشات ودي ، ومنديل محبة من حرير نبضي مخضّبا بندى الود والتبجيل ..

الصدقَ أقول : إنّ حجم الشعرية في تعليقك أكبر مما في نصوصي ..
وأمّا عطر مدادك فيكفي أنه جعل فضاء حجرتي يفيض عبيرا بعد أن كان حتى قبيل بضع آهات كما لو أنه ينزّ دخانا ..

*

قولان تركا بي أثراً كبيرا فاقتديت بهما .. الأول قول جان كوكتو : " الشاعر لا يخترع. إنما يستمع " ..
والثاني قول يفغيني يفتوشينكو : " الشعر هو فن تجسيد الظلال " ..
وفق هذين القولين ، دأبت على إصاخة سمعي لهديل الحمامة كلما تفيّأت ظلال شجرة العشق الضوئي ، فألتجئ للشعر لتجسيد الهديل والظلال معا ..
لا أظنني قد نجحت في التجسيد ـ لكنّ رضاك ومثلائك الأعزة ممن قرؤوني بعين الرضا ، قدّم لي الدليل بأنني لم أفشل ..

*

شكرا لك ما بقي قلبي نابضا ، ودعائي لك بالمزيد من قلائد الإبداع المائز أيتها الصائغة المرهفة المبدعة ليواقيت الشعر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

جنوني جُنّ من طول الغيابِ

على من ُ همُ خير الصِّحاب

وكل الطـُّرْق تدفعني إليهمْ

ففأسلك نحوهم طرُق الصواب

ولكنّ السماوي قد بدا لي

يحلق دائما فوق السحاب

ومَن يمنح المشتاق كأسا

تكاد تفيض من السرابِ

نورالدين صمود
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الشاعر والأكاديمي القدير أ . د . نور الدين صمود : تحاياي وودي ومحبتي ..

مرور نهرك في مفازات سطوري قد أعشبها ، فما عسى أن يقوله عصفور قلبي عن بيادرك ..

شكرا لك من قلبي ، ومحبة على سعة عمري ..
دمت برعاية الله وحفظه ، وأدام علك نعماءه وخير العميم سيدي .

يحيى السماوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4882 المصادف: 2020-01-17 01:59:47