 نصوص أدبية

اعتراف

جميل حسين الساعديآن َ يــا فاتنتـــــي أن تعـــــــــرفي  

                 مِـــنْ فمي بعضَ الذي لا تعرفينـَــهْ   

فاسمعــي منّي اعترافــاتي التـــي

                 غُيّبـتْ في القلْــبِ أعواما ً سجينـــهْ    

واعذرينـــي إنْ تفوّهــتُ الـــــذي

                 يؤلـــم ُ النفــــــسَ فلا تحتملينـــــــهْ  

مِـــنْ زمــانٍ والهوى ينشُــــرني

                 كوريقـــاتِ الخريـــفِ المُستكينــــهْ

باحثا ً عــن مرفئ ٍ يحضننـــــي

                عن يد ٍ تبلغنــي الشـاطي أمينــهْ(1)

إنَّ ماســـاتي كمأســــــــاةِ الذي

                 خذلتْـــهُ وَسَـــطَ البحْـرِ سفينـــــــــه

النهــــاراتُ ســـرابٌ خــــأدع ٌ

                 والأمـــاسي كُلّــها كانتْ حزينــــــهْ

ضقْتُ ذرْعـا ً بأحاسيسـي التي

                 حُجـِــزَتْ في قبضـةِ الهمّ رهينـــــهْ

قبل أن ألقـــاك ِ فــي أُمســــية ٍ

                 لمْ أكُــــنْ أتقنُ فــي الشعـرِ مكينـَــهْ

بعْدهــا أصبح َ شعــــري نغما ً

                 ســـــاريا ً تنشــــــدُهُ كلّ المدينـــــهْ

فحـت ِ فــي روضــته ِ ريحانة ً

             نرجســــــا ً، أزْهــرت ِ فيــــهِ ياسمينهْ

وتألقـــــــتِ كأبهــى نجْـمـــــة ٍ

              فـــــي سمـــا شعري فنوّرت ِ جبينـــهْ

أصبح َ العشْـقُ صراطي والذي

              يجحـــــدُ العشْــق َ فلنْ يعــرفَ دِيْـنــهْ

عندما أحْببتِنــي أنْسيتِـنـــــــي

              عُمُــــرِي الماضي فلمْ أحسِـبْ سنينــهْ

أنــــا مولــــود ٌ جـــــديدٌ كلّـهُ

              لهــــفة ٌ أنّــــكِ حُبّـــا ً تُـرضعينـــــــهْ

تهبيــن َ الدفْءَ والأمـــنَ لــهُ

              وكـــأمّ ٍ باشتيــــــاق ٍ تحضنينــــهْ(2)

كلّ شــــئ ٍ إنْ تغيبــي واجـم ٌ

               فـــــي عيونــي , فوق َ ما تعتقدينَــــهْ

تعْتريني رجفــة ٌ فـي جَسَـدي

              قلقــا ً تهـــربُ مِـــنْ نفســــي السكينهْ

          ***

جميل حسين الساعدي

.......................

(1) الشاطي: الشاطئ , ويجوز في الشعر استخدام الإثنين

(2) الدفء  الهمزة تكون فوق حرف الفاء، لكن ّفي الحاسوب الذي استخدمه، يتعذر وضعها فوق حرف الفاء

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (31)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الرائع الساعدي الف ود
اذهلتني بهذا الأحساس الفياض ،لقد غلبتني جودتها ورقي إحساس شاعرها
حتى لم استطع ان اقطع عينة بيت شعر من القصيدة للتدليل على جودتها ،فقد كانت متماسكه
وجاءت بسيطة هادئة توشوش بأذن من يقرأها هامسة بطيب عطرها
دمت مبدعاً

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر المبدع ناصر الثعالبي
رغم أنّك شاعر فكرة
إلا أنّ أحاسيسك ومشاعرك في تدفق لا تنقطع
وتعليقك هذا الجميل خيرشاهد على ما أقول
دمت مبدعا
مع خالص ودي واحترامي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المُبدع.

جميل الساعدي.

وتألقـــــــتِ كأبهــى نجْـمـــــة ٍ
فـــــي سمـــا شعري فنوّرت ِ جبينـــهْ
أصبح َ العشْـقُ صراطي والذي
يجحـــــدُ العشْــق َ فلنْ يعــرفَ دِيْـنــهْ

لم ولن يتنازل. الساعدي عن سهله الممتنع. و كأنّ

الأسلوب قَدَرٌ ( و هو حقاً كذلك ) الساعدي. يغرفُ

من البحرِ. ولا ينحتُ. حَجَراً

ملاحظة. بسيطة. :


عندما أحْببتِنــي أنْسيتِـنـــــــي
عُمُــــرِي الماضي فلمْ

هل عندما أداة شرطَ جازمة ؟؟؟ مجرّد. إستفسار.

للتعلّمِ. وليس. للتعليم. إذ معرفتي. بالعربيّة. محدودة

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

إستدراك. عزيزي. الساعدي.


إهملْ. ملاحظتي رجاءًا. فلقد. أخطأْتُ

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر المبدع مصطفى علي
شكرا جزيلا على عبارات الثناء والإطراء
التي هي دليل ذوقك الأدبي الرفيع واطلاعك الواسع وخبرتك في عالم الشعر
سألتني عن عندما
عندما حالها حال حينما ، ليس أداة شرط جازمة
تقول
عند حلول الطلام أكونُ في الدار
أو عندما يحلّ الظلام أكونُ في الدار
رأيتك عند جسر الرصافة


أصلها من: عِندَ + ما
عِندَ: ظرف مكان و ظرف زمان.
ـ عِندَ: ظرف مكان : المفتاحُ عِندَ علّيٍ.
ـ عِندَ: ظرف زمان: أزورك عِندَ الغروب
وهنا في حالة (عندما): تكون (عِندَ) ظرف زمان، وليس ظرفَ مكان.
وخلاصة القول : هو أن حينما وعندما تدلان على الظرفية الزمانية
فالاصل هو : عند .. حين
أما ما المتصلة بهما فهي مصدرية وفي حالة حين هي زائدة فضلا عن كونها مصدرية.


مودتي مع عاطر التحايا

.

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي مصطفى
إستدراكك وصلني بعد أن أجبت على سؤالك مع الأسف

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

آن َ يــا فاتنتـــــي أن تعـــــــــرفي

مِـــنْ فمي بعضَ الذي لا تعرفينـَــهْ

فاسمعــي منّي اعترافــاتي التـــي

غُيّبـتْ في القلْــبِ أعواما ً سجينـــهْ
ما أجمل و أعذب ما قلت أخي الشاعر
القدير جميل حسين الساعدي
كلمات تنبع من قلب شفه الوجد
و أضناه الوله.
دمت و دامت عذوبتك.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

أنــــا مولــــود ٌ جـــــديدٌ كلّـهُ
لهــــفة ٌ أنّــــكِ حُبّـــا ً تُـرضعينـــــــهْ
تهبيــن َ الدفْءَ والأمـــنَ لــهُ
وكـــأمّ ٍ باشتيــــــاق ٍ تحضنينــــهْ
كلّ شــــئ ٍ إنْ تغيبــي واجـم ٌ
فـــــي عيونــي , فوق َ ما تعتقدينَــــهْ
تعْتريني رجفــة ٌ فـي جَسَـدي
قلقــا ً تهـــربُ مِـــنْ نفســــي السكينهْ


الشاعر البهي الساعدي الجميل
قصيدة رائعة مليئة بالمشاعر والأحساس المرهف كما عودتنا.

دمت أخي الحبيب جميل بصحة وعافية وعطاء مستمر

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الساعدي جميل حسين شاعر العذوبة
ودّاً ودّا

إذا سأل قارىء : مَـن هو الشاعر الذي ينطبق عليه وصف : شاعر السهل الممتنع
فالجواب هو : قليلون هم الشعراء الذين ينطبق عليهم هذا الوصف , والساعدي
واحدٌ من هؤلاء , السهل الممتنع مصطلح يشير الى صياغة تعتمد وضوح المعاني حتى يظن
غير المتمرس انه قادر على الإتيان بمثلها وحين يحاول ذلك يعجز وينفضح ولكن
الساعدي شاعر شعره عذب أيضاً وهذه ميزة اخرى فشاعر مثل أحمد مطر شاعر ينطبق
على شعره السياسي مصطلح السهل الممتنع ولكن لا يمكن ان نقول ان شعره السياسي عذب .

وتألقـــــــتِ كأبهــى نجْـمـــــة ٍ
فـــــي سمـــا شعري فنوّرت ِ جبينـــهْ

أصبح َ العشْـقُ صراطي والذي
يجحـــــدُ العشْــق َ فلنْ يعــرفَ دِيْـنــهْ

دمت في صحة وعذوبة وسهل ممتنع أيها الساعدي

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الرومانسية القدير
براعة مدهشة في الفيضان الرومانسي العذب والشفاف . يشد القارئ الى مناخه بكل تلهف مرهف , في الاحساس الانساني العذب الى الارتوى من فواحة العشق والغرام . اى فيضانه المتدفق في الحب والالهام , الى فواحة العشق بعطرها ورياحينها في البستان الرومانسي . لاشك ان الشاعر يمتلك خصوصية رومانسية متفردة في اسلوبيتها النقية في الحس الانساني , في تدفق المشاعر الى الاريج الرومانسي العذب . ان شاعر مختلف في الرومانس والغزل عن المؤلف , الذي يغري القارئ الى الاغراء والغواية الى الجسد , انه يعزف الى الاغراء والغواية الى الروح في فواحة الرومانسي النقي والصادق في احساسه الداخلي . بالصور الشعرية التي تترنم على الايقاع والنغم الشعري , في موسيقى عذبة تعزف على اوتار الاحساس الوجداني في فواحة الرومانس , الذي يجعله يخفق في الاعالي مع الحب والغرام , الذي يعطي قيمة انسانية مضافة في الحب والهوى . ان يجعل من نجمة الحب والغرام , قمراً يضيء درب العشق , في التألق , الذي يجعل الحياة غنية وثرية في معرفة دواخل وجدانها الداخلي , وتسير على الصراط المستقيم , في الاشتياق والتألق والدفئ . ان يجعل لغة الاحساس تنطق بنفسها ولنفسها , في لغة الشعر . التي تسمعه المدينة ( هذا البيت الشعري اضحكني , وعادني الى ذلك الزمن الطيب , عندما تقرأ قصيدة تنتشر في ارجاء مدينة الثورة , يتناقلها الشباب . ها سمعت قصيدة جميل / وكنت منذ يافعة شبابك معروف في مدينتا بأنك شاعر موهب وانت طالب في المدرسة الاعدادية . فليس غريباً ان تنشأ اتجاه متفرد بك في الشأن الرومانسي الجميل / مع الاسف لو كنت في اي بلد اخر . لكنت من القامات الشعرية الكبيرة في الاعلام والنشر . لا اقول في الوسط الثقافي والادبي فانت معروف والكل يشهد لك بأنك شاعر موهوب . لو احتضنك اي حزب او مؤسسة حكومية , لكنت بمثابة خليفة الجواهري . لذلك ظلمك المجتمع بالاهمال والحرمان ) لذلك اعتقد ان شعرك السهل العذب , لانه يتلمس لغة الوجدان والاحساس
قبل أن ألقـــاك ِ فــي أُمســــية ٍ

لمْ أكُــــنْ أتقنُ فــي الشعـرِ مكينـَــهْ

بعْدهــا أصبح َ شعــــري نغما ً

ســـــاريا ً تنشــــــدُهُ كلّ المدينـــــهْ
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الرهيف الكبير جميل حسين الساعدي

كيف نُخرج الساعدي من عرينه !
مرهف الحسّ و القلب هذا رنينه :
طعم ربيع، شمس سابحة الظل
يزف الروح عصفور وهذا قرينه

دمت مبدعا متالقا

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الغريد يعسوب الشعر جميل حسين الساعدي

مودتي

عندما أحْببتِنــي أنْسيتِـنـــــــي
عُمُــــرِي الماضي فلمْ أحسِـبْ سنينــهْ

تروض الكتابة باتزان فترققها بوداعة المغفرة.. مفسرًا عبقها وموزعا مراتبها بتجميع جواهرها
المتلفتة لعشق يتلألأ كجموح سؤال مغموس ببهاء الترف.. مقطرًا عسلًا من البهجة.. ومثخنا
بنعمة المديح في مهرجان الاعتراف..

دمت بكامل العافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

إنَّ ماســـاتي كمأســــــــاةِ الذي

خذلتْـــهُ وَسَـــطَ البحْـرِ سفينـــــــــهْ
ــــــــــ

أنــــا مولــــود ٌ جـــــديدٌ كلّـهُ

لهــــفة ٌ أنّــــكِ حُبّـــا ً تُـرضعينـــــــهْ
ــــــــــــــــــــــ
هكذا يستنطق الشاعر الشاهق بالسهل الممتنع والمتفرد به الساعدي جميل
وهكذا أيضاً يتلهف القاريء لاستكشاف عوالم مخبوءة بين سطور الشاعر، عوالم هنية فرحة ومكابرة في ذات الوقت
وجلُّ قصائد الشاعر الساعدي لا تني تتحدث بلغة العاشق الذي يتقن أفانين الحب وتضاريسه إتقانَ الريح للأفق

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

[ من زمانٍ والهوى ] انشودتي
تتجلى في مداراتي الحزينَهْ

[ أصبح الحبُّ صراطي ] مُلزَمًا
امشيهِ في ليلٍ واحلامي سجينَهْ

انّ ماساتكَ يا صاحي غدَتْ
مضرب الامثالِ في دنيا مَهينَهْ

وجميلٌ شاعرٌ في طبعهِ
[ خَذَلتهُ وسَط البحرِ السفينَهْ ]

خالص ودّي عاطر باطيب التحايا لك شاعري الجميل جميل حسين الساعدي

دمتَ في الق

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي جمال مصطفى
سررت جدا حين تحدثنا مع بعضنا البعض عبر الهاتف هذا المساء
كل شئ كان صدفة
وكما قيل :
ربّ صدفةٍ خيرٌمن ميعاد
ألوقت متأخر
لذا أجلت ردي على تعليقك إلى يوم غد

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرالبهي د.حسين يوسف الزويد
أفرجني مرورك الكريم وعباراتك الجميلة الرائقة التي زينت بها القصيدة فزدتها بهاء وألقا
فألفشكر لكل حرف خطه قلمك الرهيف
مودتي واحترامي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر المبدع والمترجم الحاذقعامر السامرائي
شكرا لمشاعرك النبيلة وأنت تدبج القصيدة بكلماتك العطرة
فيفوح العطر من كل حرف من أبياتها
دام عطاؤك
ودمت بخير وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المبدع الرهيف كامل زياد السامرائي
أشكر لك على كلمات الإطراءوالثناء
التي زينت بها القصيدة فماست أبياتها ابتهاجا
دمت للإبداع
مع كلّ الود والإحترام

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر للأخ الشاعر زياد كامل السامرائي
عن خطأي في كتابة اسمه الكريم

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر البهي جمال مصطفى
لا أخفي عليك حقيقة
وهي كوني أنتظر بلهفة تعليقاتك لتميزها بعمق النظرة في استشفاف مواطن الجمال في النص
ولسعة الرؤية ، التي لا تترك شارد أو واردةإلا وسلطت عليها الصوء الكشّاف
وها أنت أخي العزيز قد أعطيت القصيدة حقّها وكذلك صاحبها
فأنا مسرور بكل كلمة سطرتها في تقييمك للقصيدة
دمت شاعرا مميزا
كل الود والإعتزاز

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الشاعر الفذ والمترجم البارع جمعة عبدالله
لقد سالت دموعي وأنا أقرأ تعليقك فأيقظت الذكريات النائمة
كانت لنا ذكريات جميلة في مدينة الثورة ، التي أنجبت خيرة الشعراء والفنانين، المدينة المناضلة
نعم أخي كانت قصائدنا تنتشر في المدينة المليونية من أقصاها إلى أقصاها بعد أيام من قراءتها انتشار النار في الهشيم
والمهرجان الشعري الذي أقيم في ثانوية قتيبة ، التي كنت طالبا فيها ، كان له صداه الكبير ، فقد ساهم فيه طليعة شعراء المدينة
وقد فزت فيه بالمرتبة الأولى وكان تسلسل الفائزين كالتالي:
الفائز الأول: جميل حسين الساعدي
الفائز الثاني مزعل كنبار الشمسي
الفائز الثالث بنوان سكر اللامي
الفائز الرابع خزعل الماجدي
وقد أخبرني الأخ الشاعر والباحث خزعل الماجدي حين التقيت به في برلين بأن تسلسله هو ثالث مكرر وليس الرابع
وهو مقيم الآن في هولندا وقد أصدر كتبا وبحوثا عديدة
كنت وقتها أحاكي في شعري أسلوب الجواهري
حتى لقبت بالجواهري الصغير
كنت أنا وكوكبة من شعراء المدينة المعروفين نمضي أماسينا في المقهى المقابل لمطعم ( جاوي) عند الفلكة ثورة داخل ، ومن الأصدقاء الذين يحضرون في ذلك المقهى الشاعر الشعبي عريان السيد خلف والشاعر ناظم السماوي وشاكر السماوي والشاعر جاسم التميمي والشاعر الشعبي كريم راضي العماري . كنا رغم اختلف توجهاتنا الفكرية أصدقاء يحترم بعضنا البعض ونتبادل الزيارت فيما بيننا ، فقد كنت أكرر زياراتي إلى الصديق المرحوم عريان السيد خلف في داره الواقعة في حيّ الأكراد ، وفي آخر زيارة له في داره أعارني كتاب بعنوان ( الحلاج) للمؤلف المصري محمد طه باقي سرزر( آمل أن أكون ذكرت اسم المؤلف صحيحا
الحديث أخي جمعة ذو شجون ولا يتسع المجال هنا لسرد كل شئ
أشكرك من أعماقي على هذا التعليق الجميل , فهو توثيق لمرحلة من مراحل حياتنا , وأنت ابن مدينة الثورة الأدرى بعلنها وخفاياها
دمت أخا ‘عزيزا أصيلا
اعتزازي ومودتي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المائز طارق الحلفي
اعتزازي بكل كلمة خطها قلمك الرهيف
لقد ازدانت قصيدتي بما أضفيت عليها من بهاءوحمال عباراتك المضمخة بعبير المودة والعابقة بشذى الشعر
دمت مبدعا متميزا أخي طارق
وأسبغ الله عليك نعمة الصحة والعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرالبهي سامي العامري
لقدفاح العطر من أبيات القصيدة حين سكبت عليها قارورة عطرك
وتراقصت كلماتها فرحا لإيقاعك كلماتك النابضة بروح الشعر والمشعة بهاء وجمالا
دمت شاعرا نبيلا
لك مني عاطر التحايا وصادق الودّ

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

ذكريات الأمس هذي صغتــهـــــا
لكمُ شعرا وإنّ الشعـــــــرَ زِينـــــهْ

عشتها مختلفاتٍ يـــــــــا عطـــــا
فهْــيَ شتّى مُفرحــــــاتٍ وحزينـهْ


وإذا مــا ضاق صدري واشتكــــى
أنظمُ الشعر ففــي الشعرسكينــــهْ

لك شكري واحترامي يا عطــــا
يا كريم الأصلِ في دنيــا هجينهْ

الشاعر المائز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
تقبل مني هذه الأبيا ت جوابا على أبياتك الرائعة
مع خالص الود وعاطر التحايا

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

{ قبل أن ألقـــاك ِ فــي أُمســــية ٍ
لمْ أكُــــنْ أتقنُ فــي الشعـرِ مكينـَــهْ
بعْدهــا أصبح َ شعــــري نغما ً
ســـــاريا ً تنشــــــدُهُ كلّ المدينـــــهْ
فحـت ِ فــي روضــته ِ ريحانة ً
نرجســــــا ً، أزْهــرت ِ فيــــهِ ياسمينهْ
وتألقـــــــتِ كأبهــى نجْـمـــــة ٍ
فـــــي سمـــا شعري فنوّرت ِ جبينـــهْ
أصبح َ العشْـقُ صراطي والذي
يجحـــــدُ العشْــق َ فلنْ يعــرفَ دِيْـنــهْ }

اخي الشاعر الكبير : جميل الساعدي
سلاماً ومحبّة

قصيدتك الاعترافية : مكتنزة بالبوح الحقيقي والذكريات
ومشاعر العشق في اقصى تجلياته

والرائع في قصيدتك هذه كما في معظم قصائدك التي سبق لنا قراءتها هنا وهناك
هو جزالتها وحلاوتها وقوة وصدق عواطفك فيها

وقصيدتك الرائعة هذه هي اغنية صادحة قد لحنت نفسها بنفسها
والخاسرون هم الملحنون والمغنون المشغولون بالعادي والمستهلك وحتى الرديء من الكلام

احييك شاعراً متوهجاً تتحفنا دائماً بالجميل الجميل
دمتَ بشاعرية وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز رائد أدب الطفل الشاعر المبدع المجدد سعد جاسم
كلي اعتزاز بهذه القراءة ، التي تكشف لي عن قدرتك المتميزة في الغوص والنفاذ إلى أعماق النص
فأنا هنا أحسّ بحصور ك ليس كشاعر فحسب بل كناقد من الطراز الرفيع
أخي العزيز
يقول الشاعر العربي القديم:
لا عارَ في أدبي إن لمْ ينل رتبا*** وإنما العارُ في قومي وفي بلدي
الوسط الفني موبوء فهو في معظمه تجاري يقوم على الدعاية والإشهار وليس على مقاييس النوعية والجودة
والعلاقات تلعب دورا كبيرا في هذا الوسط
فالأغنية العربية في تدهور مستمر
بسبب المتطفلين الذين أقحموا أنفسهم عالم الغناء ، وهم لا يمتلكون الأهلية الفنية لكنهم وجدوا من يتبناهم ويلحن لهم
أشكرك جدا أخي سعد
لك مني أجمل المني مع عاطر التحايا

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

آسف جدا للخطأ الطباعي
قصدت:
لكَ منّي أجمل المنى مع عاطر التحايا

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذ جميل اسمح لي بسؤال
لماذا اختفى الكثير من فيديواتك في اليوتوب

قارئ
This comment was minimized by the moderator on the site

الحقيقة جميعها ما عدا فيديو واحد

وشكرا

قارئ
This comment was minimized by the moderator on the site

السيد القارئ الكريم
نعم صحيح ما ذكرته وأنا فوجئت بالأمر
الفيديوات عملها أحد المعجبين بأشعاري وهو من بلد عربي شقيق . أنا لا أعرفه
تعرفت عليه عن طريق الصدفة قبل ثمانية أعوام وكانت لديه قناة فعمل الفيديوات وأهداها لي
لكن قبل مدة اختفى معظمها فاتصلت به عن السبب , فقال إنني أخشى أن يعترض اليوتوب على بعض القطع الموسيقية وهي لموسيقيين معروفين
فقلت له ولتحذف الفيديوات الأخرى
هذا كل ما في الأمر
وشكرا لاهتمامك
مع خاتحياتي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

آسف للخطأ الطباعي الذي وقع سهوا
قصدت :
مع خالص تحياتي

جميل حسين الساعدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4925 المصادف: 2020-02-29 05:21:56