 نصوص أدبية

قيد الوباء كوارث

صحيفة المثقفأهراؤه ملأى1

لسبع

فللكوارث

وجهها البشع

للمنتمى للعقل

رجع أيَّ رجع

فللقضاء رجاله

وللنماء رجاله

ورجاء لص أيَّ نفع

يا للطعام

في فم الأغوال نافلة

وفي فم المحروم رقع

لا تأمنن وسيلة

ما لم تكن لله جدواها

للجوع

في فم الأطفال آها

من يدري منبع شرها

ويدرك منتهاها

رقد الجنون

على الجفون

وعلى المشارف

لا تشتري جرحاً

وليس في يدك المناشف

لله في شأن الورى

شأن ... شؤون

في زمن الوباء

قد تستحيل الكبرياء

الى هباء

ف " تشيل " أمّ جرحها

وينزُّ منها الموت

وعلى مهود صغارها

ينتحر الرجاء

وتغلق من دنف منها

على يأس جفون

من قبل

أن يُنهي

مهمته

وينحسر

الوباء

***

سمية العبيدي

.......................

1- إشارة الى نبي الله يوسف

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (5)

This comment was minimized by the moderator on the site

أختي االغالية الاديبة سمية العبيدي عليك سلام الله..
نصك الشعري مواكب للحدث وهو يحمل في طياته الحس الانساني المغلف بالرحمة والمحبة ..
هو نص واقعي يطوي بداخله فيضا من المشاعر الادبية الجميلة ..وقد كتب بلغة رقيقة شفافة
مع تمنياتي لك سيدتي الفاضلة بالعافية والصحة

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا استاذ رحظاني ما يؤلم نقص استعاداتنا للازمات والكوارث وبطء التفكير بالحلول .

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اسفة استاذ رحماني على خطءي .

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

لا تشتري جرحاً
وليس في يدك المناشف
-------
أبدعتِ صديقتي
محبتي دائماً

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

سرني مرورك صديقتي دمت بخير وابعد الله عنك وعن اولادك وعنا وعن كل خلقه كورونا واخواتها .

سمية العبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4955 المصادف: 2020-03-30 05:03:05