 نصوص أدبية

العيدُ في زمن كورونا

نوري الوائليعيدٌ تهلُّ كما نهْواكَ يا عيدُ

                أمْ فيك أمرٌ به للبالِ تسْهيدُ

حالي لسَائلتي صَبْر ومُحْتَسب

             قدْ هَدّهُ بالنوى شوْقٌ وتشْريدُ

في وَحْشةِ الهجرِ نوْرُ العيدِ مُنْطفءٌ

             كانّـُه منْ رَمـادِ النـارِ مَوْقودُ

عيدُ الغريبِ غريبٌ نبعهُ شجنٌ

         مثلُ الزهورِ ولكنْ أرضها صيدُ

لم يعْرفِ الرَوحَ لم تعْرفْ مَلامِحَه

          هما الغريبانِ والمَلقى الموْاعيدُ

عنْد المَراغمِ حيْن اللهُ يُسْعفُه

              لمِا أتاهُ وفي شكْواهُ مَحْسودُ

في مُوْطنِ الأهْلِ يوْم العيدِ يُسعدُنا

            مثلُ النَخيلِ زَهتْ فيه العَناقيدُ

الأهْلُ للجارِ والزوّارِ مَائدة

             والدارُ لحْنٌ به تعلو الأغاريدُ

عنْد العِناقِ بهمْ دفْءُ الشتا سَكنٌ

           وفي شذى القُبلِ القنْديدُ والعودُ

اليومُ عيدٌ ولكنْ كيْف يُبهجُني

           والخلُّ عنّي نأى والدارُ مَنْكودُ

كمْ سَائلين هِلالَ العيدِ منْ بَطرٍ

           هلْ حَانَ فيكَ منَ التقليدِ تَجْديدُ

العيدُ آتٍ وعند الناسِ جَائحة

          فيها الوباءُ بحبلِ الموتِ مَعْقودُ

العيدُ يأتي فلا خلٌّ يُعانقهم

             ولا ذراعٌ منَ الأحْبابِ ممْدودُ

ولا صَلاةٌ بفجْرِالعيدِ تجْمعُهم

            ولا صَديقٌ ببابِ الدارِ مَنْشودُ

ولا صيام كما صَامَ التقا تبعوا

                كانّما الصوْم تقليدٌ وتعْويدُ

دوْرُ العبادةِ كالأطلالِ مُوحشة

        خوفاً من الداءِ عنْها العبدُ مرْدودُ

راموا الخروْجَ ضجوْراً منْ بيوتِهمُ

             كمَا يلوْذُ بغَـارِ اللّيثِ مَطرودُ

من كانَ ينْعمُ في أعيادِه أمِناً

               فاليوم يُدركُه رعبٌ وتهْديدُ

هزّ النفوسَ وباءٌ بُرْءَه أجلٌ

             به تَهاوتْ منَ الدنيا العواميدُ

جاءَ ابتلاءً يُفيق الخَلقَ إن فقهوا

           منَ الظلالةِ حيْن الظّلمُ مَعهودُ

سادَ الفَسادُ وطالَ الجوُرُ مُقتدراً

           والحقُّ عنْد نفاقِ الناسِ موْءودُ

قد سيّدوا جُهلاءَ القومِ مجْلسهمْ

          وصاحبُ العلمِ مغْبونٌ ومزْهودُ

مثلُ النجومِ نِفاقاً حينَ تسْمعهمْ

       بيْضُ السطوْحِ وفي أعْماقهمْ سُودُ

قَستْ قلوْبهمُ رغْم الهُدى علم

              حتّى كانّ فؤادَ المرْءِ جلمودُ

لم يضرعوا وسقامُ الموت آخذهم

            والناسُ بالداءِ معلولٌ وملحودُ

عاشوا الحياةَ غُزاةً في توافهِها

             وفي العطاءِ لهم أيْدٍ كما البيدُ

الخُلقُ والحلمُ عنْد البعْضِ منْقصةٌ

        والغدْرُ والمكْرُ والتزويْرُ محْمودُ

مثلُ العروْسِ زَهتْ هذي الحياةُ لهمْ

          والطبلُ فيْها هُمُ واللّحنُ والعودُ

كم يبلغ العيدَ قومٌ لا حَصَادَ لهمْ

         فالخيرُ فيه إلى الأبْرارِ مَحْصودُ

        ***

الطبيب نوري الوائلي - نيويورك

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (14)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر نوري الوائلي أعدت العزف على وجع عيد المتنبي ووجعه كان وجعا فرديا واما وجعك فوجع جمعي وشتان ما بين الدالية والعنقود مودتي الخالصة

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الفاضل الدكتور وليد العرفي
عظيم شكري وامتناني لشخصكم الكريم ومروركم على هذه السطور المتواضعة وتعليقكم الذي هو وسام على صدري وتاج على راسي .
كل عام وانتم بالف خير وعافية وامان

نوري الوائلي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية لائقة بكم د نوري الوائلي كتبت عن قصيدتكم ما تستحق غير أني لم أجد لكم عنواناً لأرسلها إليكم
مع المودة .

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

حياكم الله استاذي العزيز
عنواني

noori786@yahoo.com

وانا اعيش في نيويورك

مع خالص الدعاء

نوري الوائلي
This comment was minimized by the moderator on the site

د. نوري الوائلي،

لا يهتم لحزن الآخر إلا ذو قلب سليم،
وهذا حالك فلله درك سيدي
دمت معافى في أحسن حال.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ العزيز ياسين الخراساني
كل عام وانت بخير وعافية وامان
عيد سعيد عليكم باذن الله تعالى
شكرا لمروركم على هذه السطور المتواضعة

نوري الوائلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور نوري الوائلي
تحياتي الطيبة المعطرة
الغربة، غربة الروح والجسد هي غربتنا جميعا. قصيدتك جميلة تضاهي قصيدة المتنبي في العيد. المتنبي بحث عن مصلحة شخصية وخاب رجاؤه. اما انت فتبحث عن وطن.
كل عام وانت في وطنك وبين اهلك.

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ العزيز حسين الساعدي الفاضل
كل عام وانت بخير وعافية وعز
عيد سعيد عليكم يا رب
شكرا لكم لهذا التعقيب الجميل والكريم الذي لا ترقى له ابدا سطوري المتواضعة
مع خالص دعائي

نوري الوائلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
برعت الصياغة الشعرية في تصوير ووصف اجواء العيد بهذه المشاعر المرهفة . عيد في زمن الكورونا . في ظل الابتعاد الاجتماعي . في ظل العزل البيتي والحجر الصحي . في ظل ممنوع التجول وواحد يخاف من الاخر . فما شكل هذا العيد الغريب والزائر الثقيل . عيد الاغتراب والعزل . لقد تهدمت اركان العيد , وتحول الى غول يمشي في الشوارع والناس تهرب منه برعب وخوف
العيدُ يأتي فلا خلٌّ يُعانقهم

ولا كفٌّ منَ الأحْبابِ ممْدودُ

ولا صَلاةٌ بفجْرِالعيدِ تجْمعُهم

ولا صَديقٌ ببابِ الدارِ مَنْشودُ

ولا صيام كما صَامَ التقا تبعوا

كانّما الصوْم تقليدٌ وتعْويدُ

دوْرُ العبادةِ كالأطلالِ مُوحشة

خوفاً من الداءِ عنْها العبدُ مرْدودُ
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الفاضل جمعة عبد الله
ربي يحفظكم ويكرمكم بعيد سعيد بين اهلك ومن تحب يا رب
ويرزقك خير الدارين
ممنون لمرورك وتتويج هذه الكلمات البسيطة بفيض كرمك وحسن حرفك
دمت اخا عزيزا

نوري الوائلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور نوري الوائلي مساؤك سعيد وأسعد الله أيامك وأيام
كل المسلمين بخير . قصيدة لم تغادر أي صغيرة أو كبيرة
في زمن الكرونا مع اقتراب العيد الذي سيختلف حتما عن
بقية الأعياد الماضية
قصيدتك قوية في تعاطيها اللغوي الذي تنبجس منه المعاني
بغزارة لتجسد حقيقة الوباء وحقيقة الإنسان بعد بعد ه عن الله
وأخيه الإنسان . تقبل الله صيامكم وقيامكم
صح عيدك كل عام وأنتم بألف خير
ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ العزيز تواتيت نصر الدين حفظكم الله من كل وباء وبلاء ورزقكم خير الدارين
ربي يجعله عيد سعادة وفرحة وفرج عليكم وعلى المسلمين والانسانية من هذا الوباء
شكرا لمرورك الكريم

كل عام وانتم بالف خير

نوري الوائلي
This comment was minimized by the moderator on the site

جناب الدكتور المحترم
تحايا ومحبة
قرأتها هنا وسمعتها بصوت المبدعة حسناء بنعيسى فما ازددت إلا اعجابا بكلماتها ومضمونها وروح الشكوى التي تجول في أجوائها
تحياتي لك وتهنئة حارة بمناسبة عيد الفطر المبارك

صالح الطائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز صالح الطائي الفاضل
حفظكم الله تعالى وشكرا لمكروركم وتعقيبكم الجميل
كل عام انت والاسرة الكريمة بالف خير وعافية .
تفبل الله اعمالكم ورزقكم سعادة الدارين

مع خالص الدعاء

نوري الوائلي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5007 المصادف: 2020-05-21 04:22:17