 نصوص أدبية

الشَّيْطانُ حَىٌّ

عبد الناصر الجوهريسُمِعَ الصُّراخُ لمنْ يُحاصرُ في الجوارِ،

وما انتفضنا للهَوَاشمِ،

أو أغثْنا صَرْخةً،

أو صَرْختينْ

كذبَ الرُّواةُ لكى نكذِّب كلَّ عينْ

هل فرَّتُ الأعْرابُ مِنْ هول النِّزال،

فأورثتْ فينا المذاهبُ،

أمْ ستثأر مِنْ "حُنينْ"؟

هل كان في التَّاريخ فلْسفةٌ لحقِّينْ

يوم التقى السَّيفان عُدْنا،

ما انْتهينا،

كيف صرْنا أُمَّتينْ؟

هل فرَّتُ الأعْرابُ أمْ جاءتْ هنا؛

لتميلَ لو مالتْ لإحْدى الكفَّتينْ

مات القصيدُ على "الفُرات"،

وكان مكْتوفَ اليدينْ

وتكرَّستْ فينا الضَّحايا

من قبائل "حضرموت" إلى بلاد "الرَّافدينْ"

بعناكِ يا بغْدادُ - عمدًا - مثلنا بعنا "الحُسينْ "

في كربلاء  الموتُ أسقى رملها

بدماء نسل الأكرمينْ

مَنْ حرَّف التَّاريخَ مَنْ؟

من يُبْترُ الهاماتِ مَنْ؟

مَنْ أعلن التَّوريثَ منْ؟

مَنْ أعلن التَّحكيم بعد  الهجرتينْ؟

لم يعْطنا شرَفَ القتال بخوْذةٍ،

أو خوْذتينْ

فترحَّموا شاخ الصَّهيلُ،

ومات سيُّدنا "الحُسينْ"

و"القُدْسُ" أهدوا - في فهارس هٌدْنةٍ - مُفْتاحَها؛

لو ردَّ أصْحابُ الثَّرى 

مُسْتوطنينْ

فدعوا اقتتالاً  طائفيًّا ليس يشْغلُ عاقلًا

فلمنْ نسدِّدُ كلَّ دينْ؟

والأرْضُ عهْدُ المشْرقينْ

والأرضُ عهْدُ المغْربينْ

ويُقالُ في بلْداننا

الشَّيطانُ حىٌّ في اقتتال المذْهبينْ.

***

شعر: عبدالناصر الجوهري - مصر

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر عبد الناصر الجوهري قصيدة تنم على استشراف وجعنا وجرحنا المفتوح عبر تاريخنا دام حبرك

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أشكرك أيها الراقي، خالص مودتي لمرورك ، ودامت ثقافتك المضيئة لي، وتفاعلك مع النص

عبدالناصر الجوهري
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي عبدالناصر الجوهري،

"كيف صرْنا أُمَّتينْ؟"
يا لها من صرخة تدوي في المدى، من قلب ثائر غيور
دام صوتك عاليا أخي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

محبتي وتقديري لمرورك ، أتمنى أن يلتئم الجرح العربي، وأتنمنى أن ينمحي هذا الاقتتال, شكرًا لك ، خاص مودتي

عبدالناصر الجوهري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر عبد الناصر الجوهري
تحية عطرة
الجهل هو من جعلنا امتين. الجهل هو الذي قتل الحسين وولى يزيد. الجهل هو الذي يجعل من اوطاننا مزارع لزعماء أغبياء. الجهل هو من يجعلنا أمة مستهلكة غير منتجة.
قصيدتك جميلة سلسة ومؤثرة.
تحياتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

خالص تحياتي لك ولحرفك المعطر، وأضفت إلى نصي دلالات جديدة ، أنت الأجمل بمرورك الراقي. دمت لي.

عبدالناصر الجوهري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع
قصيدة تعزف في الجراحات العربية وانهزاميتها بالعار والشنار . هذا الوجع المؤلم لواقعنا العربي المزري والمرير . فأن الشيطان حي وبيده الصولجان , وهو الرب الاعلى يسجد ويعبد ويصلي له . حتى نتهشم ونتحطم ونتدمر اكثر في هذا الجحيم الذي هو على شفى الهاوية .
فدعوا اقتتالاً طائفيًّا ليس يشْغلُ عاقلًا

فلمنْ نسدِّدُ كلَّ دينْ؟

والأرْضُ عهْدُ المشْرقينْ

والأرضُ عهْدُ المغْربينْ

ويُقالُ في بلْداننا

الشَّيطانُ حىٌّ في اقتتال المذْهبينْ.
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي ، لحرفك الذي منحني قراءة جديدة للنص ، ومرورك الراقي ، دمت لي وللشعر العربي.

عبدالناصر الجوهري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5007 المصادف: 2020-05-21 04:23:46