 نصوص أدبية

في مملكة العتمات يزهر الحرف

مالكة عسالمن مملكة العتمات 

أقبل بنداه الحريري

 و في جرحي

تدلى غيمةً ساحرة

  وفي دمقس النقاء  لَفّني

زفني إلى الفردوس 

 شحرورة صداحة

كان حد الحلم بهيا

لينا حد الرخاوة

حدّ الحق صاحيا

هو الحرف في مملكة العتمات

يزهر

 متسللا من هلاليات التباريح

أغلقَ ثغر العزلة

 واقتحم بيوت الأحزان

ليدهس حدائق  العتمات

 وفي كهْفي يشعل شمعة

والفراشات تحُفّ قلبي بالبياض 

في عنق الروح تعلق قلادة  البهاء

وكناري المحبوس في أقفاص التيه

يشدو فيروز الأغنيات

بعبير الكلمات ينطلق نحو الانعتاق ..

ونبيذ الألم المختمَرُ منذ أعوام

 يذروه في المهب قشات

والكيان المثقل  بالغياب

 يتنصل من قيوده

ليعبُر فسحة الانطواء

 يرمم الزوايا المحترَقة

 ويعيد قلاعي المسلوبة

أعوام.. وأعوام  انسربت قحطا

تُسامر فيها الروح الجفاف

والذات المتهبَةُ بورم الجور

 في معتقل  الإبهام تقارع الدجى

ومساءات الانشطار

 تنقر صدري بدبوس الاحتراق

وحدث... وحد ث

أن زُلزلت الأرض زلزالها

فأخرجت النفس أثقالها

حين ربُّك أوحى لها

أن تمسك الحرف القزحي

وترحل في عروق الكون

 إلى أبراجها الشاهقة

تداعب حلمة الضياء

مبشورة الطوى

 مملوءة المحتوى

 وهناك        

 تصلي في معبدها البهي

***

مالكة عسال

10/10/2010

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

هو الحرف في مملكة العتمات

يزهر

متسللا من هلاليات التباريح
**
رغم الظلام الذي يطوق الأنسان في كثير من الأحيان فإن الحرف
يبقى ملاذا وشهقة تنبلج من خلالها أنوار الروح .
نص جميل قادنا إلى مملكة عتماتك حيث يزهر الحرف ويعبق
عطره . تحية تليق أستاذة مالكة ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

أختي مالكة عسال،
نص طلائعي كما كلماته، يحطم القيود ويمنح الإنعتاق. استرسال سلس في التعبير والبوح. أنرت كل العتمات بكلماتك، فلك خالص التحايا وجزيل الشكر.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
هكذا تحملون الحزن والالم والمعاناة العربية في زمن الغزو والاستباحة والانتهاك . وتصوغون الحرف الشعري في نصاعة بريقه المتوهج بالرؤيا والموقف والدال والبليغ . ولكم ميزة في اسلوبيتكم الشعرية , تحويل الحزن والاشجان عزيمة لمواصلة الطريق بالتحدي والصمود . في الدلالة العميقة , بأن الارض تنتمي الى شعب عريق في دروب النضال , عريق في الحب والحياة . لذلك من حقوقه الشرعية المطالبة بحقوقه في حق الحياة والارض والحرية والخبز والجمال والحب. من حقه ان يحلم في طموحه الشرعي . هذه هي جمالية حرفكم الشعري ان يصلي في معبده النزيه والبهي . للحب والحياة
أن تمسك الحرف القزحي

وترحل في عروق الكون

إلى أبراجها الشاهقة

تداعب حلمة الضياء

مبشورة الطوى

مملوءة المحتوى

وهناك

تصلي في معبدها البهي
تحياتي لكم وكل عام وانتم بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الفاضل جمعة تثلج صدري بتعقيبك المميز،فليس غريبا عنكم وضع النصوص في المشرحة، وعصرها حتى تستقطر رحيقها الدسم، مسرورة جدا سيدي بإطلالتك البهية التي أضافت للنص الكثير ..تقديري الوارف

مالكة عسال
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي ياسين حين تتوجع الروح،ويتألم القلب، وتتناوب الجراح، لانجد غير البوح يبدد الضيم، فنتخذ من الحرف ملاذنا الفاتن نستأجر به من غدر الزمن، وتقلب الأيام تحتي عميقة سيدي

مالكة عسال
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الرائع تواتيت، لاأعتبر البتة الحالة المدنية بمفردها هي ما تحقق الأخوة ؛ بل وأيضا قداس الأدب بحرفه الشاهق، وكلمته النبيلة النافذة حتى الجذور، والمواقف الحرة الساعية إلى المجد، والمشاعر الرقيقة التي توحد بين القريب والبعيد، يوحد بين الأدباء تحت لواء المحبة والأخوة والتضامن ..محبتي الساطعة

مالكة عسال
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5009 المصادف: 2020-05-23 03:34:13