 نصوص أدبية

يداً بيد مع اللازَوَرْد

سامي العامريشــــــــــغلَتْهُ الكؤوسُ عمّا يليقُ

بفتىً مثلهِ ،،، وطـــــــالَ النقيقُ!

 

فجموعٌ شـــطَّتْ، وغالتْ جموعٌ

وفــــــريقٌ صلّى، وعابَ فــريقُ

 

يا صِحاباً، إسماً علـــى لا مُسمّى

 أتُرى لا يَلْوح منكم شـــــــــفيقُ؟

 

كم دفعتمْ فاتورةً عـــــــــــن تحايا

ونقاءٍ ولم يصحَّ صـــــــــــــــديقُ 

 

ما خـــــــــــــــلا ظلَّه البهيَّ وأنّى

يطأ الأضــــــــــلعَ النسيمُ الطليقُ؟

 

 لا زَوَرْدٌ مـــــــــــن السماء بلونٍ

شابَهُ الــــــــغيثُ وانتشاهُ البريقُ

 

دَبَّ في نهره الشجا فاشتهى الموتَ

فنادى كما روى لــــــــــــيْ غريقُ

 

دَبَّ في دمعتيهِ، فــــــــــي وجنتيهِ

في وســـــــــــــــاداته التي لا تفيقُ

 

في خفايا خــــــــــــفائه اللاّ مُسمّى

كإلهٍ أنساهُ سُــــــــــــــــــكْرٌ عميقُ

 

ليـــــس غيرَ الندوب في القلب خِلٌّ 

عنده اليومَ، والفراغُ شـــــــــــــقيقُ

 

عنده مِـــــــــــن مآزق الفكرِ ما لو

عشتموه عَشَّشَ فيكم حــــــــــريقُ !

 

 بُغيتي العَومُ كالضــــــــــياء ولكنْ

بَشَراً كونيَ اقتضــــــــــى ما يُعيقُ

 

ورأيتُ الســـــحابَ يخرج من نايٍ

وعصْــــــــــــفاً بركبِ ريـحٍ يَحيقُ

 

 قلت للريح ما وراءك؟ قــــــالت:

 دون لَفٍّ أو دورانٍ، عشــــــــيقُ !

 

قلتُ لفِّي حـــــــول البحار ودُوري

وغــــــــــــناءُ الدُوريِّ فيك لصيقُ

 

 قالتِ الشمسُ قد تذيب مســـــامي

قلتُ كــــــــلا، فذاك عصرٌ سحيقُ

 

أنــــــــــتِ أبهى وإنْ تريدي فإنّا

نُكمِل البعـــــــضَ والزفيرُ شهيقُ

  

ثُــــــــم عادت فاستدركتْ بسؤالٍ

هل كبا الحقدُ؟ قلتُ حقدي رشيقُ

 

كحنوٍّ علـــــــــــى الحياة وأدري 

كــــــان قد جفَّ مثلما جفَّ ريقُ

 

عبثاً وعيُنا انتهى مــــــثلَ خُرْجٍ

بثقوبٍ ينثالُ مـــــــــــنها الدقيقُ ؟

 

لا دقيقاً نرى وســــاءت موازينَ 

وفكراً كدرب نملٍ يضــــــــــيقُ

 

ولتفجير كــــــــلِّ أوكارِ  ضَيمي

ليــــس يكفي البارودُ والمنجنيقُ !

 

ليتَ حُبَّ الجميعِ صــــافٍ وعارٍ 

عن ثآليلِ مَـــــــن مضوا وحليقُ

 

كتماســــــــــيحَ قد علاها فَراشٌ

فاســـــتكانت والجلدُ بضٌّ رقيقُ !

***

سامي العامري - برلين

مايس ـــــ 2020

........................

إشارة :

 استخدمنا في القافية هنا حرفيْ الروي الياء والقاف فقط مع جواز استخدام الواو والقاف أيضاً وهذا يسميه  قدامى النقاد لزوم ما لا يلزم وقد تقصَّدناه بالطبع.    

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (32)

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المُبدع. المشاكس

سامي العامري.

قلت للريح ما وراءك؟ قــــــالت:
دون لَفٍّ أو دورانٍ، عشــــــــيقُ !

قلتُ لفِّي حـــــــول البحار ودُوري
وغــــــــــــناءُ الدُوريِّ فيك لصيقُ


أرى طوفاناً هادراً من لُجّة الأعماق . و فيضاناً كاسحاً

لخوافي. الباطن السحيق. هادِماً بل ناسفاً. كل سدود

الظاهرِ.السطحي و مظاهر الزيف والحذلقة والإدّعاء .

و علائق الأغيار و عوائقها .

لقد. شفَّ. و خفَّ. و رقَّ. ظاهره فلاح باطنه وتبدّت

روحُهُ. سافرةً مُشرقةً. دُونَ حجابٍ او نقاب .

قد تكون إعترافاتٍ لكن ليست لأحدٍ سوى. المُطلق .


ملاحظة: أتمنى على العزيز سامي أن يُعيدَ

صياغة هذا البيت الذي لا يرتقي لمستوى هذه

الجوهرة الحسناء. :

عنده مِـــــــــــن مآزق الفكرِ ما لو
عشتموه عَشَّشَ فيكم حــــــــــريقُ


خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أطيب تحايا الصباح
عزيزي الشاعر المبدع مصطفى علي

وشكراً على انطباعك النبيل وعندي رأي بصدد البيت المذكور رغم أنك لم تُشر إلى طبيعة اعتراضك
ولكني سأفترض أنك عنيتَ معنى البيت فأجيب:
البيت كما ترى يخاطب أشخاصاً محددين ذكرتُهم في مستهل القصيدة
وهم صحاب ليسوا حقيقيين ( إسماً على لا مسمّى ) فهم يتقوّلون على ( الراوي ) إذا جاز التعبير، إذ يحتسي الخمر دون أن يسألوا أنفسهم لماذا يتناول القزالقرط !
وشخصياً ( وأنا لا أحب مطلقاً التحدث في أمور شخصية ) دخلتُ المشافي عدة مرات في حياتي بسبب أزمات روحية ولهذا قلتُ لهم ما معناه : لو عشتم حالته لأعطيتموه الحق .
وما تراه غير جميل قد يراه البعض الآخر جميلاً
بل أنا أعتبر هذا البيت بيت القصيد !
والمتنبي يقول:
كفى بك داءً أن ترى الموت شافيا
وحســــــــبُ المنايا أن يكنَّ أمانيا
تمنياتي لك بالصحة والسرور

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة جميلة.
تصلح لكل زمان و مكان لانها عن الطبيعة البشرية. تتابع حالات الانسان بين الندم و الحزن و الغفران و الذنب و العتاب.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

محبة للأديب والمترجم الراقي صالح الرزوق
مع الشكر على جميل إطلالتك
وقراءتك البديعة
ودمتَ في سنىً وسناء

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع : سامي العامري تحية صباحية
ثمة مزاوجة ما بين القص والشعر في محاولة إجناسية لسردنة الشعر أو شعرنة السرد عبر استخدام تقنية الحوار أبدعت على الخفيف وانطلقت في فضاءاته محلقاً
قالتِ الشمسُ قد تذيب مســـــامي
قلتُ كــــــــلا، فذاك عصرٌ سحيقُ

أنــــــــــتِ أبهى وإنْ تريدي فإنّا
نُكمِل البعـــــــضَ والزفيرُ شهيقُ

ثُــــــــم عادت فاستدركتْ بسؤالٍ
هل كبا الحقدُ؟ قلتُ حقدي رشيقُ

كحنوٍّ علـــــــــــى الحياة وأدري
كــــــان قد جفَّ مثلما جفَّ ريقُ

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية مودة للشاعر والناقد البديع
د. وليد العرفي
ممنون على آرائك القيمة حول قصيدتي،
وبصدد الحوار في عدد من الأبيات
فرأيت من الجميل أن تتعدد الأصوات داخل القصيدة الواحدة
بل حتى من كنت أناديه وأتحدث عنه جعلته مُضبَّباً فتارة هو بَشَر وتارة هو ريح وهكذا !
ودمت في بهجة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي سامي العامري,
لم أكن من كبار عشاق الشعر العمودي وذلك لضعف في ذائقتي وليس لقلة جماليته طبعا، ولكن قصائد كهذه أخذت بيدي:

أنــــــــــتِ أبهى وإنْ تريدي فإنّا
نُكمِل البعـــــــضَ والزفيرُ شهيقُ

الحوار الشيق يهندس لمعمار البوح والكشف عن حالات الذات المتقلبة:

ثُــــــــم عادت فاستدركتْ بسؤالٍ
هل كبا الحقدُ؟ قلتُ حقدي رشيقُ

هي حقا قصيدة شامخة تناطح سحب البهاء الأعلى.
طاب نهارك أديبنا القدير.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشفيف
ياسين الخراساني
مودة وشكر على رائق حضورك
وبالنسبة للشعر العمودي فكما ترى قصيدتي عمودية الشكل
وتطمح أن تكون حداثية الرؤية
مع أطيب سلام

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ثُــــــــم عادت فاستدركتْ بسؤالٍ
هل كبا الحقدُ؟ قلتُ حقدي رشيقُ

سامي العامري الشاعر المبدع
ودّاً ودّا

لا يأخذ الشاعر سامي العامري بحر الخفيف مثقلاً بأصداءِ مَـن سبقه من الشعراء ,
بل يأخذه خفيفاً حقيقةً لا مجازاً , أعني يأخذه كأنه أول شاعر يكتب على الخفيف .
الصور والتعامل مع اللغة , الدعابة , انعدام التفاصح , ترك اللاوعي يقذف ما عنده بحرية ,
كسر التوقع عند القارىء , كل هذا وغيره يجده القارىء في هذه القصيدة وقد انعكس كل ما فيها
من زاوية يحبذها شاعر هذه القصيدة وليس من زاوية معيارية بمعنى ان الخاص في هذه القصيدة يطرد
العام , فليس العام في الشعر سوى تجويد وتنويع على أصداء الشعراء الآخرين في أحسن الأحوال , العام في الشعر العمودي
تحديداً مسكوكات مبذولة حتى لو تبارقت كالذهب يقتنيها كل راغب مكتفٍ بالنظم أمّا الإبداع فهو أن تملأ
البحر بمائك أنت . قصيدة العامري قصيدة وليست نظماً , النظم هو أن تترك ذاكرتك تأخذ مما قرأته
ونسيته في عنابر لا وعيك أو ما ادخره لك اللاوعي المجتر رطباً معلوكاً في حوصلته من بركات الـمراعي الشعرية ,
بينما الشعر هو في ان تترك مخيلتك تستعين بحدوسك وأشواقك وخلجانك الزرقاء من أجل اقتراح خلطة سحرية
أعني شعرية تحمل بصماتك الخاصة .
وما أندر القصائد مقارنةً بالمنظومات في مضمار ما يُسمى بـ : ( قصيدة الشطرين أو الشعر العمودي ) .

دمت في صحة وقصائد ونعناع يا سامي .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الأستاذ سامي العامري
عيدك مبارك
كنت اليوم عند الأخ الشاعر جميل حسين الساعدي
وقد كان معتكفا كعادته
منقطعا عن العالم
وقد أبلغني بإعجابه بقصيدتك
التي أعجبت أنا بها كذلك
وهو يخصّك وجميع الذين ينشرون في صحيفة المثقف بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الفطر المبارك
هو الآن متوقف عن الكتابة والتعليقات
تقبّل منّي ومنه أجمل التحيّات

الحارث النقشبندي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ العزيز
الحارث النقشبندي
أحلى تحيات الصباح
وعيد مبارك بالمثل
لك وللساعدي جميل الشاعر بهيج الحرف
وبالمناسبة شاعر لبنان الغرد إيليا أبو ماضي هو كذلك كتب قصيدته :
أَيَّ شيء في العيد أُهدي إِلَيكِ ...
كتبها على البحر الخفيف !
ومن المحتمل أن هذه الكلمات بصوت ناظم الغزالي هي التي زادت من تكيُّفي مع نغمة هذا البحر وتآلفي معه !!
شكراً على نبيل كلماتك
ورضاكما عن القصيدة
متمنياً للساعدي عودة سريعة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

مساءك سام عامر بالمسرة إ ما أسعفتني به البصيرة عن نصك أصبح جاهزاً ، فهلا تكرمت بالإيميل لإرسله لكم

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أطيب عبارات الود
للشاعر الجميل السمح وليد العرفي وهنا إيميلي :
samiameri50@gmail.com
تمنياتي بأحلى الأوقات مع الشكر الجزيل سلفاً

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق الشاعر سامي العامري

هذه القصيدة "تسونامي" يجرف معاه كل من يستحق أن يجرفه.
أكرر مع نفسي دائماً ك" لكي أعيش بتوازن يجب ان أتخلص ممن اذا احتاجوني تذكروني واذا احتجتهم لا أجدهم ".

دمت شامخاً أيها الصديق العزيز ولا تبالي بما يقولون

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح المسرة
للشاعر المبدع الصديق عامر السامرائي
تقول " لكي أعيش بتوازن يجب ان أتخلص ممن اذا احتاجوني تذكروني واذا احتجتهم لا أجدهم ".
تماماً وهذا هو الحل العقلاني الناجع
فأبوابهم لا تأتي منها الريح فقط وإنما العواصف المغبرة والصواعق المكفهرة كذلك !!
ودمت في هناءة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ليتَ حُبَّ الجميعِ صــــافٍ وعارٍ

عن ثآليلِ مَـــــــن مضوا وحليقُ



كتماســــــــــيحَ قد علاها فَراشٌ

فاســـــتكانت والجلدُ بضٌّ رقيقُ !
---
ليس هناك ما هو أجمل من الصفاء والنقاء كالازورد
للسرائر . تحية تليق أستاذ سامي العامري
ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

أرق تحايا الصباح
للمبدع والإنسان السمح الأستاذ تواتيت نصرالدين
نعم عزيزي ففي هذا الزمان يكون من المثالي أن يطمح الإنسان بسعادة ملموسة حقيقية
وإنما فقط الصفاء الروحي
وهو كذلك فنحن لا نريد أن نتمدد خارج أغطيتنا !!
كل الود

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز الشاعر الأديب سامي العامري،
تحية حارة لك على البعد، وأنت هناك في منفاك السحيق. أراك من بعيد تسهر الليل كله، لتصبَّ معاناتك في قصيدة مفلقة، تحمل أوجاع الغربة، والآم الخيبة، وأنت محاصر بندوب القلب، وثقوب الروح، وحرائق الفكر، وهجر الأصحاب، والأمل يحتضر بين ناظريك. تمنيتَ لو حلّقتَ مع الريح، ولكن لا مكان لمسافر على متنها.
تمنياتي لك بالصحة ، ودوام الإبداع.
محبكم: علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والناقد المفارِق جمال مصطفى
أطيب التحايا والأماني
تقول : ( الشعر هو في ان تترك مخيلتك تستعين بحدوسك وأشواقك وخلجانك الزرقاء من أجل اقتراح خلطة سحرية )

وهو كذلك فلو نظفنا أبواب الإدراك من بقع الماضي المخادعة وهي تلطخ جدران القلب و المخيلة فتصنع لوحات ركيكة فسيلوح كل شيء هكذا حياً خالداً متدفقاً .
وقد سبقني أحدهم بأنْ اقتبسَ مقولة لماريا ريلكا حيث يقول : لا تكتبْ شعراً إلا حينما تشعر بأنك ستموت إن لم تفعل ذلك ...
ـــــــ
سررتُ كثيراً بزاهي كلماتك .
محبة وكأس كيوي

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ولا يهم أستاذ د. علي القاسمي الروائي القدير والمثقف والإنسان الثر
فنحن أهلٌ للمعضلات ومرحى بها !
فلا بد أن وراءها حكمة وإن كانت مخفية كسِرٍّ
ولكننا كثيراً ما نعتمد على الحدس،
والحدس يقول: من خلال مطرقة الإبداع كل طرق الحرية ستُمَهَّد وستُعبّد ...
فرحتُ كثيراً بوهج حضورك

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
ايقاعات شعرية في انغامها العذبة في اللحن والموسيقى الحزينة . التي ترنمت على وجعها وضيمها الذي يشبه البارود ومناجيق النار , قذفتها في الصور الشعرية في تعابيرها العميقة . في اشتعال النار في الاحساس الوجداني والروحي في سردها الشفاف في البوح , بما تحمل الروح في الصراع الحياتي المتعدد الاطراف . قدمت لوحة حياتهة بريشة الوان الحزن والوجع الحياتي , وحلقت بعواطفك المتفجرة داخل الضلوع . والتي حلقت بها ومررت بمحطات الحياة المختلفة . لاشك ان فاتورة هذه المحطات الحياتية , كانت غالية الثمن والدفع في فاتورة حسابها المر والعسيراهلكت العمر والروح . وكشفت من خلال التحليق بالخيال الشعري خفايا الذات بوعي او دون وعي , لقد عصرت روحك وجهدك المضني لصياغة قطعة شعري ابحرت ببراعة مدهشة في البحر الخفيف وحلقت بشراعه في الاعالي . شعراً وصياغة وتعبيراً . رغم نشعر بالتذوق الشعري الراقي , لكن نشعر ايضاً بالوجع والحزن , من مطرها الحزين . كأنك كسرت الكأس لتطوف بالقصيدة في الاعالي .
ولتفجير كــــــــلِّ أوكارِ ضَيمي

ليــــس يكفي البارودُ والمنجنيقُ !



ليتَ حُبَّ الجميعِ صــــافٍ وعارٍ

عن ثآليلِ مَـــــــن مضوا وحليقُ



كتماســــــــــيحَ قد علاها فَراشٌ

فاســـــتكانت والجلدُ بضٌّ رقيقُ !
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أجمل السلام أستاذ جمعة عبد الله وأنت تشرع بفهم آخر للقصيدة
وفي عرفي أن الألم مصحوباً بالحراك والتجدد خيرٌ من الطمأنينة والسعادة مع الركود والخمول والكسل وأعتقد أن الكثيرين يشاركونني هذا الرأي.
فطالما نحن قادرون على التعبير وعلى العطاء فهذا يجلب الرضى وهذا هو المعيار فإنك بهذا تعيش مشاركاً وتتحرك في خضم الوجود وقلب الكون وإن كانت هذه المعادلة قاسية ...
فرحتُ بضياء يراعك ودامت لك الحروف الندية

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

أيُّ سامٍ من البديعِ تُريقُ
في كؤسٍٍ من سَكرةٍ لا تفيقُ

انتَ يا شاعري نبيُّ القوافي
حين تُدعى وللقصيدِ رحيقُ

[ انتَ ابهى ] اذا انتشيتَ بكأسٍ
[ وغناءُ الدوريُّ فيكَ لصيقُ ]

خالص ودّي شاعري السكسفون مع اطيب التحايا اهديها لك ايها السامي سامي العامري .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلاً بالشاعر العريق الحاج عطا
:
لســـتُ أدري وقد يضيع الطريقُ
أيُّنا الــــــــــــــوهمُ بيننا والحقيقُ

يا عطا الحاج يوسف اشتاق قلبي
لك واشــــــــتاقت الدُّنى والخليقُ ( مُذكَّر خليقة ) !

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

لا زَوَرْدٌ مـــــــــــن السماء بلونٍ

شابَهُ الــــــــغيثُ وانتشاهُ البريقُ



دَبَّ في نهره الشجا فاشتهى الموتَ

فنادى كما روى لــــــــــــيْ غريقُ



دَبَّ في دمعتيهِ، فــــــــــي وجنتيهِ

في وســـــــــــــــاداته التي لا تفيقُ



في خفايا خــــــــــــفائه اللاّ مُسمّى

كإلهٍ أنساهُ سُــــــــــــــــــكْرٌ عميقُ



ليـــــس غيرَ الندوب في القلب خِلٌّ

عنده اليومَ، والفراغُ شـــــــــــــقيقُ

نص جميل كجمال روحك.
أتمنى الا تُعدم الخلّان الاوفياء.
دمت صدّاحا

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية محبة للشاعر النضر عادل الحنظل
رضاك يبهج الروح
لعل المبدع هو من القلائل بين البشر القادر على العيش والعمل الإبتسام والإنتاج والعطاء دون أن يؤثر عليه كونه يحيا بدون خلان أوفياء !!

أعزُّ مكانٍ في الدنى سرجُ سابحٍ
وخير صديقٍ في الزمان كتابُ
ـــــــــ
خالص ودي

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الساحر سامي العامري

عبثاً وعيُنا انتهى مــــــثلَ خُرْجٍ
بثقوبٍ ينثالُ مـــــــــــنها الدقيقُ ؟

لا دقيقاً نرى وســــاءت موازينَ
وفكراً كدرب نملٍ يضــــــــــيقُ

ولتفجير كــــــــلِّ أوكارِ ضَيمي
ليــــس يكفي البارودُ والمنجنيقُ !

هلاّ أعطيتنا مما انت فيه من تسامي
بين فؤادك المنحوت من ضوء و بلور !

دمت متألقا بهيا

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أرق تحايا المساء للشاعر البديع
زياد كامل السامرائي
وقد سرّني تعاطيك الأنيق مع قصيدتي
وسلام من عبق الآس لرقتك ولطفك وشاعريتك

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الغرد العامري سامي

محبتي

رائحة عبقة تملأ الأجزاء المكشوفة من جسد القصيدة.. فتنهمر سوالف
العزلة المخضبة بمعنى البقاء.. والمهاجرة نحو ظلال الصمت الشجري
بلين وطراوة ورق النعناع..

تحية نعناعية مدثرة بالعافية رغم العزلة اللئيمة

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

مساء الليلك للشاعر الشاعر طارق الحلفي
يراعك الممدود كقوس قزح في فضاء المعنى
لا يكتب إلا ليستجير من فضول المحبين والغاباتِ المتهالكة على زند الأشياء ...
لك الود كله

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ سامي العامري سلام الله عليك ايها الشاعر المفلق..
انها قصيدة تتوقد جمالا وفنا .. عربية ساحرة .. صور اخاذة بروافد الشعور .. انني لو كنت في كامل صحتي لعلقت عليها بشئ من التفصيل ..
اخي سامي ارجو المعذرة..
شكرا على وقوفك الى جانبي
دمت في صحة وعافية

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز والرائع سامي
عزيزي انا قلق جداً على اخي الحبيب جميل لانه منذ فترة غائباً عن الحضور . وهذا مبعث القلق . ارجو منك ايها الصديق العزيز ايصال رسالتي الى اخي الحبيب جميل وتخبرني عن صحته اتمنى ان يكون بصحة وعافية وراحة بال . واشكرك جداً لهذا التكليف الاخوي , بحكم اخوتك وصداقتك بالاخ الحبيب جميل
وشكراً ودمت بخير وراحة بال . اعتقد ان هذه القصيدة اتعبتك جداً في صياغتها وعصرت جهدك لذلك خرجت لؤلؤة زاهية متوهجة بثريا الاضواء في الصياغة الشعرية الراقية . الحقيقة خلقت قصيدة تروي الظمأ
تحياتي

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5014 المصادف: 2020-05-28 02:55:28