 نصوص أدبية

جميل

عبد اللطيف الصافيالْبَحْرُ صَامِتٌ هَذَا الْمَسَاء

وَ الْمَوْجُ مُسْتَلْقٍ عَلَى غَيْرِ عَادَتِهِ

يَنْظُرُ فِي الْفَرَاغِ

يَحْتَسِي ضَبَابًا عَابِراً بِلَا طَعْمٍ

الصَّيَّادُونَ عَالِقُونَ فِي شِبَاكِهِمْ

يُقَدِّمُونَ سِيقَانَهُمْ وَلِيمَةً لِأَعْشَابِ الْبَحْرِ

وَيُغَنُّونَ مُبْتَهِجِينَ

يَا طَيْرْ بِحَقْ السَّمَا الْعَالِي" ..

*تْلِمْ شَمْلِي وتَجْمَعْنِي بِالْغَالِي".

أَمَّا أَنَا

فَأَجْلِسُ الْقُرْفُصَاءَ

عَلَى صَخْرَةٍ صَمَّاءَ

أُرَاقِبُ الرَّمْلَ

يَزْحَفُ بِبُطْءٍ نَحْوَ الْمَاءِ

وَأَنْتَظِرُ مَدَّ الْبَحْرِ مَتَى يَغْمُرُنِي

يَتْرُكُ زَبَدَهُ

قُبُلَاتٍ مُشْتَعِلَةٍ عَلَى خُدُودِي

تُقْبِلُ عَلَيْهَا حُورِيَاتُ الْبَحْرِ

تَصْنَعْنَ مِنْهَا تَمَائِمَ لِأَعْرَاسِهِنَّ الْقَادِمَةَ

أَوْ مَآتِمَ لِأَحْلَامِهِنَّ الْمَوْؤُودَةَ

ثُمَّ تَلْقِينَ بِي لِلْمَوْجِ

أَطْفُو كَكُتْلَةِ نَارٍ عَائِمَة

يَنْشَقُّ قَلْبِي عَنْ حُلْمٍ جَمِيلٍ

أَحْرِقُ كُلَّ رَسَائِلَ عِشْقِي الْقَدِيمَة

أَتْلُو آيَاتٍ مِنْ سِفْرِ التَّكْوِينِ

وَسُورَةَ مَرْيَمٍ

ثُمَّ أغُوصُ عَمِيقاً فِي حُلْمِي

وَحِينَ يَنْبُتُ الْمَحارُ بَيْنِ ضُلُوعِي

تَهُبِّينَ كَعَاصِفَةٍ فِي دَمِي

كَأَنَّنَا نُولَدُ مَعاً مِنْ جَدِيدْ

حِينَئِذٍ

يَعْلُو صَوْتُ الْبَحْرِ الْهَادِرِ

يَسْحَبُ الصَّيَّادُونَ شِبَاكَهُمْ وَهُمْ يُغَنُّونَ

"الْبَحْرُ طَبْعُهُ الْكَرَمُ وَعَزِيمَتِي حَدِيدْ"*

***

عبد اللطيف الصافي /كلميم – المغرب

.......................

* من أغاني البحر الفلسيطينية

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي عبد اللطيف الصافي،
نص بهيج مليء بوصف يكسر الحواجز بين الداخل الذاتي والخارج البحري، ويرتكز على مرجعيات قوية: أغاني البحر، عنوان الرواية المتمردة "وَلِيمَةً لِأَعْشَابِ الْبَحْرِ" ...
نصك جميل كما عنوانه.
رافقتك السلامة والعافية أستاذي القدير.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

ممتن لمرورك البهي استاذ ياسين..

عبد اللطيف الصافي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5015 المصادف: 2020-05-29 05:24:22