 نصوص أدبية

ترنيمــة الجيـــاع

سيروان ياملكي"نامي جياعَ الشـَّـعب نامــــــي حَرَسَــتـْكِ آلِهَـة ُالطـَّعــــامِ"

نامــي فشــيطـــانُ المَجــــــــــاعَةِ يَسـْــتـَفِـزُّكِ لِلقيــــــــــام

خيــرٌ لِبَطْنِكِ إن خــــــوتْ في النَّـوم مِن مَغـَص ِالتـُّـخــــام

نامـــي فقـــد أَذَنَ المُــــــــــؤَذِّنُ مُعْـلِنــاً.. دَهْـرَ الصِّيــــــام

والشـــَّـمـسُ نـارتْ مـَغـْـرِبــاً والشـَّـرقُ عـادَ إلـى الظـَّــلام

نـامـــــــي علـــى أمـــلٍ ذوى أو كـادَ مــن طـولِ الأوام (1)

واسْـــتـَفـْرِشـي وَجـَـعَ الحَـيـــارى وارقــُدي فـوقَ الضِّـرام

وتوسَّـــدي جَمْــــرَ الأســـى وتلحَّــفـي ظـُلـَلَ الحِمــــــام(2)

نامي فـَـيُمـســـي الكــوخُ والـــقصـرُ المُــنيفُ علــى وِئــام

تهْـــدا البَـــــــداوَة ُوالحَضـــــارَةُ إنْ خَـلـدْتِ إلى المَنــــــام

فـالنـَّــــــومُ مِـــن آلاءِ ربـِّــــــكِ للعِبــــادِ ولِلسَّــــــــــوام(3)

نامــي فلســـــتِ أقــــلَّ.. مِـــن عبـــدٍ فقيـــرٍ مُسْـتضــــــام

يــا "خيــرَ أُمَّـــةٍ اخْـرِجَــــــتْ للنــاسِ" مِـن بيـنِ الأنـــــام

                           ***

"نـامي جيـاعَ الشَّــــعبِ نامي" فالخـَطـْبُ ليـسَ من الجـِسام

نامـي فــإنْ وَلـّــى زمـــــــــــانُ الخُبْــزِ كالبَــدْرِ التـَّمــــــام

فـلـرُبَّمـا قـُــرْصُ الرَّغيــــــــــفِ يَصيرُ أكبَـــرَ فـي المَنــام

يُنســـــيـكِ آلامَ الطـَّــــــــوى ويُصَبـِّرُ  المُهَـجَ الظـَّوامـي(4)

مـا راحــمٌ مِثــــلُ الكـَــــرى شـَـدُّ البُطـونِ على الحِـــزام(5)

نامــي سَـــيُنحَرُ كـُلُّ مَــــــن يَصْـحو غــداً دونَ اجْـتِـرام(6)

نامــي لكـــي لاتــوصَمــــــي مــن عاذِلِيــكِ بالاتـِّـهــــــــام

نامــي فـَــرِزقـُـــكِ وافـــــــرٌ مـن كـُلِّ أصْـنـــافِ الطـَّعــام

فــفــُطــــورُنــــا وغــداؤنــــــا وعشــاؤنا.. طَـبْـخُ الكـَــلام

نـامــي فـَـرُبَّ شــــــــــجاعَـــةٍ فـي أنْ نـَـلوذَ بـِالانـْهـِـــزام

نامــي فـــإنَّ النـَّـومَ يُـبـْــــــــــرِئُ كـُـلَّ داءٍ أو سَـــــــــــقام

يُـغـْـنيــكِ عــــن جَـدَلٍ يَجُـــــرُّكِ لاشْــــتِـبــاكٍ واحْـتـِــــدام

يَحمـي جـَوانِحـــَـكِ الرِّقــــــاقَ من التـَّـكسُّــرِ في التِحـــــام

نامـــي فتــسْـــتغـْـني جيــــاعُكِ.. عن كوارِثِ الاصْطِـــدام

ولأنــْتِ أدرى بـالســِّـــــياطِ وَوقـْعـِـــها فـــــــــوقَ الأدام(7)

فـَـلطـالما للحَــرْبِ كـُنـــــــــــتِ مَطيـَّــةً.. بعَصـا اللِــــزام

نامــــي فــإنَّ النـَّـومَ فـَــــــنٌّ.. مِــن أفـانيــنِ السـَّــــــــــلام

                             ***

"نامــي جيـاعَ الشـَّـعبِ نامــي" إنَّ البـِـلادَ لـَـفي انـْتـِظـــام

نامي ومـن خَمـْرِ الســِّــــياسـَـــةِ أتـْرِعـي كأسَ المُـــدام(8)

صَهْبـاءَ تـُسْــفـَـكُ من دِمـائـكِ واصْـفِـقـي جـامـاً بـِجـــام(9)

تيهــي اخْـتيــــالاً وارْفـُـلــــــي بـِغـُـلـُوِ أبطـــالٍ قـِـــزام(10)

كـُــلُّ الزَّرائـــبِ بـُلـِّطـَــــــتْ وَغـَــدَتْ سـُجوناً من رُخـام!

وَتحـوَلتْ مِنــــك ِالنـُّـفــــــــوسُ إلى زَرائـِـبَ للنـِّظــــــــام

بِنِجـادِهـا كـُـلُّ السـُّـــــــــــيوفِ وبالكِنـانـَةِ والسِّـــــــهام(11)

طـُمِـرَتْ مـع المُســــــــتنقعاتِ وجُـنـْدِ وَعْيـكِ والرَّوامـــي

وَصَـفـَتْ ذِئابـُكِ تَسـْـتَــلـِــــــــــذُّ بِلَحْمِنـا حتـّى العِظــــــــام

بالـرُّوح ِوالــدَّمِّ اهْتـُفـــــــــي لابـْن ِالعقيدَةِ والإمـامـــــــــي

وإذا سـُــــــــحِقـْتِ فـَهللـّـــــي بنعـالِ قائـدِكِ الهُمـــــــــــــام

لينـــــامَ فــــــي أحلامِــــــــهِ متوســِّــــداً حشـْـــدَ العِظــــام

نامـي علـى البـَــــــلوى ولا تـَسـْـتـَنـْهـِجي نـَهْجَ  الحُســـــام

فالـنـَّومُ يجـلوْ وعـْيـَنـــــــــــــا فـي غِمـْـدِهِ بعــدَ انـْـثِـلام(12)

                               ***

"نامي جيــاعَ الشــَّـعبِ نامـي" العـَـدلُ مُنـْـتــَجَعُ الكـِـــــرام

نامي  فأمْـنـُـكِ مُسْــــــتـَـتِبٌ والقـَضــــا.. بيـــدِ اللِئــــــــــام

نامي يَصُــنـْـكِ النـَّومُ مــــــــن شـَـرِّ العـَـدالةِ في احْـتِكــــام

قاضــيكِ مُتـَّهـَـــمٌ وحــــــــــاجـِبـُهُ وشَــرْعُـكِ والمُحامــــي

إلاكِ أنـــتِ.. فمـــا لِنــــــــائِمَــةٍ مـَضَـــتْ أيُّ اتــِّهـــــــــام

كم تـَصْـغـُرُ الأوطــــــانُ.. إنْ عـَـزَّ الدَّنــيُّ وذُلَّ ســـــــــام

ما بالـُـكِ الأخيــارُ نَعـْــــــــــلٌ.. في الحَضـــيرَةِ لِلبـِهــــــام

نامــي ولا تـَـتـَـمَـلْمَـلــــــــي لا تـُوقِظــي رَكـْـبَ النـِّيــــــام

وَلـتـَنـْعَمــي برَغيـفِ خَـــــــــوفِكِ واشْــــبَعي طيبَ المَنــام

نامــي قـد انـْدَلـَعَ السـَّــــــــلامُ وطـارَ بـِـيضُـكِ مـن حَمـــام

نامي "مُجيعُ الشـَّــعبِ" عـاهَدَنـا علـى العيــش ِالـــزُّؤام(13)

نامــي "إلــهُ الحــربِ" أنـْـــــهى حَفـْـرَ لـَحـْـدٍ للسَّـــــــ     ــلام

                             ***

"نامي جياعَ الشــــــَّعبِ نامــي" النـَّومُ خيـرٌ مــن كلامـــي

نامـــي فمـــــا التـّاريــــــخُ إلّا أنــتِ مــن جُــــثـَثٍ وهــــام

وكـأنَّ أرْضَـــــكِ للبـَـــلاءِ ولِلبَــــلاءِ على انـْسجــــــــــــام

وكـأنـَمـا دُنـْـيـــــاكِ مـــــن نَكَـــدٍ علـى نَكَـــدٍ مُـقــــــــــــام

مــــاذا جَـنـيــتِ مـــــــن الأوائـــلِ والجَبــابـِرَةِ العِظــــام؟!

غيـرَ الأذى صَــكـّاً.. بميــــــــراثِ العـَــداوَةِ والخِصــــــام

وبحِبْــرِ قلبـِكِ تـُكـْـتـَبُ الأمجـــادُ سِـفـْــــراً في الخِتـــام (14)

وإذِ الوِســـــامُ لِقــــاتـــِــــلٍ.. ودِمـاكِ في وَهَــجِ الوِســــــام

نامــي وحتـّـى فــي منــــــــــامـِـكِ لا تســــيري للأمــــــام

فالحُـلــمُ رِجْــسٌ والغِنـــــــا والحُــبُّ فــي زِنـَــةِ الحَـــــرام

وأوامِــرُ السُّــــــــــــلطانِ ألّا تـَحْـلـُمــي أو تـُستَــهامـــــــي

مـا ضــامَ ضَيـــمٌ نـائِمــــاً.. نامــي إذاً كـي لا تـُضـامـــــي

واسْـتحْـمِدي زَمَنَ الصـَّريــفـَـةِ والزَّريبَــةِ والهـَــــــوام(15)

وابـْـكي "علـى نَغَـم ِالبَعــــــــوضِ كأنـَّـهُ سـَـجَعُ الحَمــــام"

وتـَرَحَّمــي ذاكَ الزَّمــــــــــــــانَ وأهلَــــــهُ والقـلـــــبُ دام

في اللـحْـدِ (كـاوا) يكتـــــــوي بمُصـابـِنا وَبَنــو عَمــامي(16)

و(حَـلبْجَــةُ) الثـَّـكلى حُـطـــــامٌ أنَّ في رِئـَـــــة ِالحُطـــام(17)

والنـَّخــلُ مـَذْبـوحٌ يَـلـــوبُ كما (الحُسـينُ) على الرَّغــام(18)

وصَحــائفُ الأنْفــالِ فـــــي وجْــدانِنـا.. غيــرُ الكَـــلام (19)

                             ***

"نامـي جياعَ الشـَّــــعبِ نامي" ودَعـي شـُرورَ الإنـْـتِـقــــام

نامي فمـا جَـــدوى نـُهـــــــــوضِـكِ حيـنَ آلَ إلى انـْـقِســام!

فالنـَّـاسُ يَتـّحِـدونَ عـِنـْــــــــدَ المَـوْتِ.. أو عِنـْدَ المَنــــــــام

نامـي تـُريحي الســــّــاهِريـــــنَ على الشـَّـكيمَةِ واللِجــــــام

أوْلـى لِصـــاح ٍأن يَنـــــــــــــامَ إذا رَخَى حَبْـلَ الزِّمــــــــام

نامـــــــي ولا تتــــأرَّقــــــــي فالخــــيرُ عَـمَّ لِألـفِ عـــــام

أغْـنــى البَواصِــرَ بـالعَمــــــى وَهَـدى البَصائـِـــرَ لِلتـَّعامي

أجْــداثــُنا قـــد رُمِّمَــــــــتْ.. أحيــــاؤنا هُـمْ كــالرِّمـــام(20)

أضْـغانـُنـــا بَـلغـــتْ غَضـــارَة ُخِصْـبِها خَطـَرَ التـَّـنامــــي

بالـــوِدِّ نذبَـــحُ أهْلنــــــــا.. بـِمُــدى المَحـَبـَّــةِ والـوِئــــــــام

فالحَـمْـــــدُ لِـلـّـــهِ الـّــــذي فـَطـَــرَ الحـَــــلالَ من الحَـــرام

لِـيُريــكِ أنَّ النـَّفـْــسَ قـــــــد جُبـِلـَـتْ.. علـى شـَـرِّ الأثــــام

                            ***

"نامـي جيـاعَ الشـــَّعب نامي" هـذا الوِفــاقُ إلـى انـْـفِـصـام

نامـي يـَذُدْ عنــكِ المُنـــــــــــــاضِـلُ والمُجاهِدُ والحَرامـــي

وقبــائـِلٌ شــتـّى تـَـشـُـــــــــــقُّ الأزْرَ فـاضِـحَـة َالمَــرامــي

والظـّـامِئُــــونَ لِهـَـــــــــدْمِ دارِكِ من أُبـــاةٍ أو طَـغــام (21)

فـَمِـنَ الرِّقـابِ يـَجـُرُّ أهــــلـُـكِ.. والغـَـريبُ من الخـُطام(22)

وأعـَفُّ مَــنْ فيهـِـمْ خـَــلا بـِـكِ غـانِـماً.. فـُـرَصَ الـزِّحـــام

"نامي شَــــــذاة َالطـُّـهْرِ نـــامـي دُرَّة ً بيـــنَ الرُّكـــــام"(23)

كالعَقْرُبــاءِ أراكِ حُـبْـــــــــلــى والنـَّزيـفُ بـِـلا فِطــــام (24)

الخيــرُ يُفـْــرِدُ إنْ يَـلــِــدْ.. والشـَّـــرُّ يُرضِــعُ بالتـُّـــؤام (25)

نامي حَمــاكِ الـــرَّبُّ مــن لـَـدْغ ِالحُمــاةِ علــى الــــــــدَّوام

نـَذروكِ قـُرْبـانـاً سَـميـــــــــــــنـاً تـَحْـتَ أقــدامِ الإمـــــــــام

فوَلائِمُ الأبطـالِ شعـــــــــــبٌ.. فـوقَ مائـِـدةِ الطـَّعـــــــــــام

نامي فما شِــعْري سـِــــــــوى نـَكـأٍ يَجـُـدُّ بِلا التِـئــــــام (26)

نامـي فلـن يَـلـتـــامَ جـُــــــــــرْحٌ بالتـَّعـــــاتـُبِ والمَـــــــلام

إنْ تعذ ُلـي قلبــاً صَـــــــلاكِ توَجُّعــــــاً بـِلهيــــــبِ ذام (27)

لا تـَغـْـفِــري حِقـــداً.. يَهـُـــــــدُّ الــدّارَ يـــا (دارَ السَّــــلام)

"نامي إليــكِ تَحيـّـتـــــــــــي*وعلـيكِ نائِمـَـةً سلامـــــــــي"

                                ***

سيروان ياملكي

.............

* الأبيات بين القوسين الصغيرين هي لشاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري.

1- ذوى: يبس أو ذبل. الأوام: العطش الشديد.

2- الظُلل: الظلال. الحِمام: الموت.

3- الآلاء: النعم. السوام: الماشية والإبل.

4- الطوى: الجوع. الظواميء: العِطاش.

5- الكرى: النوم.

6- الإجترام: الذنب.

7- الأدام: الجلد المدبوغ.

8- أترع: ملأ.

9- الصهباء: الخمر. الجام: الكأس.

10- تاه: اختال. رفل: تكبر وتبختر في مشيه.

11- النِجاد: حمائل السيف. الكنانة: جعبة السهام.

12- جلى, يجلو: صقل يصقل.

13- الزؤام: أو الموت الزؤام، أي الموت الكريه والمرير.

14- السفر: الكتاب الكبير.

15- الهـــــــوام: حشرة صغيرة تألف العفن والرطوبة والظلام.

16- كاوا الحداد: هو أحد اشهر الأبطال في الاسطورة الكردية. وتكتب باللغة الكوردية (كاوه) وللضرورة كتبت بالألف.

17- حلبجـــــــة: مدينة في كردستان العراق قصفت بغاز الخردل في 17 -3- 1988.

18- الرغام: التراب. لاب يلوب: عطش يعطش, أو حام حول الماء وتعذر عليه الحصول.

19- الأنفال: الجريمة التي راح ضحيتها 100 الف كردي بريء عام 87- 1988.

20- الأجداث: القبور. الرمام: البلى أو ما بلي من العظام.

21- الطغام: الأوغاد أو سفلة القوم.

22- الخطام: الأنف.

23- الشذاة: المسك.

24- العقرباء: أنثى العقرب.

25- التــــؤام: جمع توأمة  كما أن التوأم جمعه توائم.

26- نكأ الجرح: قشره قبل أن يبرأ.

27- العــــــــذل: اللوم أوالعتب. صلا, يصلي: أحرق, يُحرق.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (16)

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المُبدع

سيروان. نامـي فــإنْ وَلـّــى زمـــــــــــانُ الخُبْــزِ كالبَــدْرِ التـَّمــــــام
فـلـرُبَّمـا قـُــرْصُ الرَّغيــــــــــفِ يَصيرُ أكبَـــرَ فـي المَنــام
يُنســـــيـكِ آلامَ الطـَّــــــــوى ويُصَبـِّرُ المُهَـجَ الظـَّوامـي(4)
مـا راحــمٌ مِثــــلُ الكـَــــرى شـَـدُّ البُطـونِ على الحِـــزام(5)

جِئْتَ تُحاكي الجواهري فتفوّقْتَ عليهِ.

النُخَبُ. السياسيّة. في الشمال. والغرب. والجنوب

غارقةٌ. جميعها في مستنقع. الفساد ونهب المال العام

وتخريب. وحدة البلاد. و نفوس العباد .

(فالـنـَّومُ يجـلوْ وعـْيـَنـــــــــــــا فـي غِمـْـدِهِ بعــدَ انـْـثِـلامِ).

صورةٌ. بديعةٌ وتوصيف دقيق .


نامـــــــي ولا تتــــأرَّقــــــــي فالخــــيرُ عَـمَّ لِألـفِ عـــــام
أغْـنــى البَواصِــرَ بـالعَمــــــى وَهَـدى البَصائـِـــرَ لِلتـَّعامي)

البيت الاخير. يفيض بلاغةً من جِناسٍ و طِباق

لو إستبْدلْتَ (أغنى ) بِ ( أبلى ) رُبَّما أدقُّ

خالص الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الأستاذ مصطفى علي المحترم

تحية ود من القلب..
حاشا يا سيدي حاشا وألف ألف حاشا أن أصل إلى أذيال بيت واحد، بل صدى حرف واحد من أحرف الجواهري الكبير.
إمتناني وشكري الجزيلين لمروركم البالغ الكرم والأدب والنصح سيدي الفاضل
سآخذ بعين الإعتبار نصحكم البلاغي مع الممنونية.
تفضلوا بقبول وافر تقديري واحترامي.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المحترم والثائر على الأوضاع المترهلة سيروان ياملكي أسعد الله صباحك
ترنيمة الجياع هي ثورة الجياع الباحثين عن الخبز والأمن والإستقرار والسلم ورد
الإعتبار فثورة سبارتيكس أكبر دليل في تاريخ الا‘نسانية وثورة العبيد من الجياع
ومهما نامت الأمة فلابد من غفوة قد تطيح بعروش الظلم والإستبداد والإقصاء
قصيدتك الميمية معبرة عن شريحة كبيرة من الجياع الصامتين الذين يجوب أنينهم
السهول والبوادي في ظل الفساد المستشري في جسد الأمة
لغة القصيدة سلسة وألفاظها ليست بالألفظ الجزلة فلماذا كلفت نفسك عناء الشرح
القامويسي لعدد كبير من مفردانها .
دام لك الشعر مطاوعا أيها العزيز تحية تليق ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الأستاذ تواتيت نصر الدين المحترم
تحية ود ومحبة..
تشكراتي الجزيلة لمداخلتكم الوطنية الجزلة المفعمة بصدق ما نمر به من واقع موغل بالكذب والتمثيل والبهلوانيات ووحل الساسة والسياسة.
أما شرح بعض المفردات فهو للفائدة فحسب سيدي الكريم.
لكم كل الشكر والإمتنان لفيض كرم المرور على تواضع نصنا.
مع خالص التقدير.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر سيروان مالكي
أعجبتني القصيدة
وهي تذكرنا بقصيدة الجواهري ( نامي جياع الشعب نامي)
والتي اقتبست منها أبياتا وضعتها بين قوسين
كان الأجدر بك أن تشير إلى قائلها في الهامش وتذكر أنها لشاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري
حسب ما هو متبع

علي حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الأستاذ علي حسين المبجل

تحية ود ومحبة وإعجاب..
نعم أستاذي الجليل (ولا يخفى عليكم) إن (ترنيمة الجياع) هي قصيدة معارضة لـ(تنويمة الجياع) للكبير محمد مهدي الجواهري.
إمتناني وشكري الكبيرين لملاحظتكم الكريمة ولمروركم الأكرم سيدي الأديب.
وبودي إن سمح أستاذنا الأديب الجليل (ماجد الغرباوي) أن يوعز لهيئة التحرير الموقرة إضافة الملاحظة القيمة التي تفضلتم بها إلى هامش القصيدة كما يلي (مع جزيل الشكر للمثقف الغراء): الأبيات بين القوسين الصغيرين هي لشاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري.
ختاما لكم خالص تقديري واحترامي وإعجابي سيدي.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ سيروان . لماذا تجايل وتحاكي وتناغي شاعرا كبيرا مثل الجواهري وانت شاعر مجيد في قصيدة عصماء له وانت قادر على مثلها . لقد ولى زمن المحاكاة و المناهجة مع الود لك وللجواهري

د. ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الأديب الدكتور ريكان ابراهيم المحترم
تحية ود ومحبة..
أود قبل الإجابة على إستفسارك الكريم أن أسطر لكم من القلب على صفحات المثقف الغراء شكري وامتناني لكرم مروركم.
وبما أني رجل كلاسيكي الهوى عراقي الدمى لا ينتمي لعصر الحدائة وما بعدها إنما عشقي الكبير للجواهري العظيم وإعجابي اللايوصف برائعته الفذة (ترنيمة الجياع) دفعاني لذاك ليس إلّا سيدي.
تقبلوا فائق شكري وتقديري وجل احترامي.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر سيروان ياملكي
تحية عطرة وباقات ورد

هذه الترنيمة السلسة المنسابة كالمياه العذبة والرقيقة كالنسيم إنما تعبر عن الوجع الجماعي وجع الفقراء في عالمنا المتوحش. الفقر أصبح قضية كل الشعوب بسبب توحش الأنياء وجشعهم المنفلت الذي ليس له حدود.
قصيدة جميلة ومعبرة.
تحياتي ومودتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الأستاذ حسين فاعور الساعدي المحترم
تحية ود ومحبة..
مرور محب كريم سيدي الفاضل أديب مشرف برفعة ذائقته الأدبية على فقير حرفي المتواضع.
فشكري وامتناني الكبيرين لكم مع خالص الود.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

الفنان والملحن الموسيقي والشاعر القدير
قصيدة الجياع الثانية في ملهمتها الشعرية والوطنية . وقد كشفت في معلقتها مصائب الجياع واهوال الوطن في حقب سياسية مظلمة وباطشة في التنكيل . في الانتهاك , حتى تحرم المواطن من استنشاق الهواء , قبل ان تدعه ينام على الجوع والقهر الحياتي . قصيدة تدفقت على الايقاع الموسيقي الرخيم , في سمفونية الوطن والجياع الموسيقية . وقد تلألأت في الصياغة الشعرية والرؤية والموقف . وتسلقت في هديرها الشعري في اعالي بلاغة الشعر . وقد رسمت لوحة المحنة العراقية لجياع الشعب وهم يشدون البطون والحزم . ينامون على سلب الوطن في وضح النهار . ينامون على تقديس الاصنام الجديدة المزيفة , التي سلبتهم وحرمتهم من كل شيء . ينامون على خواء البطون والطغاة في تخمة ونعيم . ينامون على الموت والدمار . ولكن الى متى النوم ياجياع الوطن ؟ متى نرى ثورة المظلوم على الطالم بالقصاص العادل لقتلة الشعب والوطن
نـامـــــــي علـــى أمـــلٍ ذوى أو كـادَ مــن طـولِ الأوام (1)

واسْـــتـَفـْرِشـي وَجـَـعَ الحَـيـــارى وارقــُدي فـوقَ الضِّـرام

وتوسَّـــدي جَمْــــرَ الأســـى وتلحَّــفـي ظـُلـَلَ الحِمــــــام(2)

نامي فـَـيُمـســـي الكــوخُ والـــقصـرُ المُــنيفُ علــى وِئــام

تهْـــدا البَـــــــداوَة ُوالحَضـــــارَةُ إنْ خَـلـدْتِ إلى المَنــــــام

فـالنـَّــــــومُ مِـــن آلاءِ ربـِّــــــكِ للعِبــــادِ ولِلسَّــــــــــوام(3)

نامــي فلســـــتِ أقــــلَّ.. مِـــن عبـــدٍ فقيـــرٍ مُسْـتضــــــام

يــا "خيــرَ أُمَّـــةٍ اخْـرِجَــــــتْ للنــاسِ" مِـن بيـنِ الأنـــــام
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الأديب الناقد الكبير جمعة عبدالله المبجل
تحية محبة وود من القلب..
ديمة مرورك أمطرتني فرحا رغم فقر ملكتي الشعرية سيدي الأديب فشكرا لسماحة كرمك.
تفضل بقبول وافر احترامي وتقديري وزاخر محبتي لشخصك الأديب.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

الفنان الموسيقار والملحن
الشاعر المبدع / سيروان يا ملكي

إن جياع الشعب بحاجة إلى دعم ومساندة لتنهض من سباتها الطويل !
والسؤال المهم يا أستاذي الجليل هو :
من يوقظ هذه الجياع النائمة من سباتها أو غفلتها ؟! ولماذا نلومها؟

قديما كان في العراق شعراء وأحزاب سياسية وطنية تدافع عن حقوق الفقراء والكادحين والجياع وتحرضهم على النضال من أجل تحقيق المكاسب الوطنية والمهنية والنقابية والحقوق المدنية والمعيشية .
لم يبق اليوم في الساحة إلا الأحزاب والتيارات الفاسدة التي نهبت الخيرات والثروات وكنزت الذهب والفضة وهربت الدولارات !
الأحزاب الفاسدة العميلة ، الفاسدون الذين جاءوا على ظهر دبابات المحتل الأمريكي من عرب وكورد .

إذا كان الجياع والفقراء والمحرومون في العراق ينشدون الخلاص من نير الظلم والفاقة والعوز والجور الذي حل بهم ما عليهم إلا أن :
- يطردوا المحتل وينتفظوا ضد سفارة المحتل الذي سبب خراب بلدهم ودمره وأعاده عقودا إلى الوراء من أجل مصلحة الكيان الصهيوني العنصري الغاصب .
- أن يوقفوا كل التدخلات الخارجية والعبث بشؤون بلدهم مهما كان مصدرها (( شرقها وغربها شمالها وجنوبها )) لأن القرارات السيادية والمصيرية في العراق ليست بيد الشعب العراقي بل يقررها ويتلاعب بها المحتلون الأمريكان ودول الجوار الشرقية والغربية.
أما جارنا الشمالي فيعتبر العراق الحديقة الخلفية له فقواته العسكرية ودباباته وطائراته الحربية
تمرح وتلعب في إقليم كردستان وموظفوا السفارة الأمريكية في بغداد يتفرجون ويضحكون لأن جارنا الشمالي المدلل حليفهم في - الناتو - !!! .
بإختصار شديد يا سيدي الجليل :-
العراق بلد أنتقل من نظام دكتاتوري فاشي إستخدم القهر والقمع والتعذيب والسلاح الكيمياوي ضد شعبه إلى بلد محتل مستباح فاقد السيادة والقرار يلعب به الأمريكان وبلدان الجوار كرة قدم والكرة تنتقل مرة هنا ومرة هناك وكثير من الناس يتفرجون على هذه المهزلة التراجيدي - كوميدي .

سيدي الفنان الموسيقار والشاعر الوطني والإنساني المبدع شكرا لك وأنت تحرض الفقراء والجياع والكادحين على الإستيقاظ من هذا السبات الطويل ولكن هؤلاء بحاجة أيضا إلى - كاوه الحداد - ليوقظهم ويشعل نار ثورتهم .
فمن أين نأتي - بكاوه الحداد - ؟!

دمت بألق وعطاء دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

أالأستاذ الأديب حسين السوداني المحترم

تحايا زاخرة بالود..
لا يختلف أثنان يحملان حسا وطنيا ومحبة صادقة للعراق على ما تفضلت وتكرمت به علي أستاذي في تعليقك المفعم بالمحبة للوطن.
العيب سيدي الجليل ليس في المستعمر ولا في الصهيونية ولا في إيران ولا في دول الجوار شرقا غربا شمالا جنوبا بل العيب كل العيب فينا فمن يرضى من العراقيين أن يكون ولاؤه لغير العراق فهو خائن وليس عراقيا. كما أن زحاف النص وعلته لا تأتيان من خارج النص.
و لو قدر لنا أن نجئ (بكاوه) الحداد فلدينا يا سيدي ألف ألف (ضُحاكٍ) وألف ألف حجاج هنا وألف ألف حجاج هناك.
كل الشكر والإمتنان موصولا بالمحبة لشخصك الأديب ولأدب حرفك البهي وسخاء مرورك الأكرم سيدي.

سيروان ياملكي
This comment was minimized by the moderator on the site

قرأت قصيدتك اليوم وقرءتها بالامس، ومن غير اللائق ان اقولْ اني استمتع اكثر بقراءتها مرة اخرى، هل يجوز لي ان استمتع بمعاناة الجياع؟ هذا من جهة ومن جهة اخرى ما جاء فيها يشير الى ان كاتبها هو غارق في معاناة شديدة، هل يجوز لي ان اشكر المعاناة التي إصابتك وجعلتك تكتب ما كتبت.
قصيدة رائعة واكثر من ذلك.

د يوسف الشكرجب
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكبير وأستاذي د. الشكرجي يوسف المحترم

تحية تلميذ محب لأستاذه الجليل
شرف أن أحوز رضاك بترنيمة الجياع كلما تمر بها سيدي ولا رضا أمنع وأمتع وأوقع من رضا أستاذي.
شكري وامتناني وتقديري العالي لمرورك الكريم سيدي.

سيروان ياملكي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5045 المصادف: 2020-06-28 03:35:49