 نصوص أدبية

قصائدي

صحيفة المثقفسفن تبحر للمجهول

قصائدي

تحمل في جذوتها أُفول

ترحل والغيظ شراع

والمجذاف

من وهم مجدول

كلمات تترى الكلمات

أفكار من حمأ مسنون

ومشاعر

تزهر في العتمة

تتفتح مثل الأصداف

عن لؤلؤة في الأعماق

قد يحظى بها شار أو مفتون

أو تستأثر ببريقها

منون بعد منون

سفني

شاحبة المرساة

شدت في ليل

بالقسوة مأهول

لا طرب يسمع راكبها

لا رقص

لا ضحك مقبول

أوزان الشعر مبعثرة

نجوم ثكلتها نجوم

وقلائد ما عادت " موضة "

و وشاح كسحته  الومضة

وطيور

نسيت نغمتها

عشقت صوت غرابٍ

لا حظيت بالحب

ولا

لحقت بالمزنة مزجاة

مطرا ... عطرا ... وغيوم

سفن ترحل للمجهول

وأنا نسي منسيٌّ

ما بين الدفة والحيزوم

***

سمية العبيدي / بغداد

27/6/2020

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الفاضلة الشاعرة المحترمة سمية العبيدي سلا م الله عليك ما تعاقب الليل والنهار
لقد اسعدتني هذه الطلة البهية .. عربية حلوة تترقرق كالفراتين .. احساس صاف كانه روح شلال
ما اروعك سيدتي الكريمة اذ تقولين:
كلمات تترى الكلمات

أفكار من حمأ مسنون

ومشاعر

تزهر في العتمة

تتفتح مثل الأصداف

عن لؤلؤة في الأعماق..
لحقت بالمزنة مزجاة

مطرا ... عطرا ... وغيوم

سفن ترحل للمجهول

وأنا نسي منسيٌّ

ما بين الدفة والحيزوم
حفظك الله ورعاك.. ودمت متالقة

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

اشكر لكم مروركم الكريم بنصي المتواضع دمتم وبورك جهدكم استاذ قدور المحترم سمي

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ المحترمة والشاعرة المتألقة والمربية العظيمة سمية العبيدي
أسعد الله صباحك بالخير والمسرات
ستبقى قصائدك ما بقي الوطن رغم المكابدة فهي الأوكسجين الذي
يدفع فيك الحياة والأمل رغم تلوث المحيط بالغبار والنفايات وكل هذا
لا يجدي مع المطر والنور الذي يعيد للحياة براءتها وعذريتها

أوزان الشعر مبعثرة

نجوم ثكلتها نجوم

وقلائد ما عادت " موضة "

و وشاح كسحته الومضة

وطيور

نسيت نغمتها

عشقت صوت غرابٍ

لا حظيت بالحب

ولا

لحقت بالمزنة مزجاة

مطرا ... عطرا ... وغيوم

سفن ترحل للمجهول

وأنا نسي منسيٌّ

ما بين الدفة والحيزوم

***
تحية تليق ..ودمت في رعاية الله وحفظه

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

بارك الله فيك استاذ تواتيت مايوءسفني حقا عدم بلوغ قصائدي اسماع الناس فقلوبهم وأظن الإهمال سببا في ذلك كذلك النقاد المأجورين. دمت بخير وعافية

سمية العبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5045 المصادف: 2020-06-28 03:27:20