 نصوص أدبية

حلي من حصى - هايكو

صحيفة المثقفللشاعر التشيكي : بتر بتشيجك

ترجمة: حسين السوداني

Špěrky z oblázků

حلي من حصى

- 1 -

Dva otazníky

bělostný krk labutě

v zrcadle řeky

علامتا إستفهام

عنق البجعة الناصع البياض

في مرآة النهر

- 2 -

Chvění listí stromů

mezi kousky nebe

křídla kořenů

حفيف أوراق الأشجار

بين قطع السماء

أجنحة الجذور

- 3 -

Stačí jen vánek

a phone se i skála

v zrcadle řeky

يكفي النسيم فقط

ليحرك الصخرة أيضا

في مرآة النهر

- 4 -

Vše je naopak

listí padá k oblakům

vidím to v řece

كل شيء بالمقلوب

الأوراق تسقط على الغيوم

أرى ذلك في النهر

- 5 -

Oslepen třpytem

míjím zcela lhostejně

krásu temnoty

معميا ببريق باهر

أتخطى غير مكترثا

جمال العتمة

- 6 -

Na špičce stromu

sedí racek - tak lehkost

od země k nebi !

على قمة الشجرة

يجلس نورس - هكذا خفة

! من الأرض حتى السماء

- 7 -

Nebe je pyšné

celý den se  prohlíží

v hladině řeky

السماء بفخر

تنظر طول النهار

في سطح النهر

- 8 -

Zdánlivě ztuhlá

pod zasněženým ledem

dál řeka teče

تجمدت بجلاء

تحت الجليد  المغطى بالثلج

مازال النهر يجري

- 9 -

Tak tiše rampouch

jen po kapkách přiznává

že ledy tají

صامتة هكذا الجليدية المتدلية

تعترف قطرة قطرة

أن الجليد يذوب

- 10 -

Na modrý rybník

přiletěly labutě

bílé obláčky

حطت البجعات

على بركة السمك الزرقاء

سحب بيضاء

- 11 -

Šedá volavka

Na horizontu vody

stojící hůlka

مالك الحزين الرمادي

على أفق الماء

عصا واقفة

- 12 -

Tak čisté nebe

i zemi zametl vítr

uklizeno

هكذا سماء نظيفة

الريح أيضا كنست الأرض

إنتهى التنظيف

- 13 -

V nebi před bouří

biče blesků práskají

čehy nebo hot ?

في السماء قبل العاصفة الرعدية

أسواط البروق تطقطق

ذات الشمال أم ذات اليمين ؟

- 14 -

Paprsky slunce

v mrazu vykřesávají

jiskry na sněhu

أشعة الشمس

تقدح شرارات في الصقيع

وتسقطها على الثلج

- 15 -

Halenka noci

přehozená přes krajinu

jaký striptýz po ránu !

ثوب الليل الفضفاض

ملقى على منظر الريف الطبيعي

! يا له من تعري في الصباح

- 16 -

Nad řekou vážka

odnese obraz z hladiny

proud nebo křídla?

يعسوب فوق النهر

يبعد صورة عن سطح الماء

التيار أم الأجنحة ؟

- 17 -

Slunce zakryly

nebem letící mraky

I můj stín mizí

سحب طائرة في السماء

غطت الشمس

حتى ظلي إختفى

- 18 -

Obloha bliká

ale blesky jsou němé

vzdálená bouře

السماء تومض

لكن البروق خرساء

عاصفة رعدية بعيدة

- 19 -

Je letní ráno

hvězdy spadly do trávy

svítí v kapkách rosy

صباح صيفي

النجوم سقطت على العشب

تضيء في قطرات الندى

- 20 -

Průzračná voda

na dně horské bystřiny

šperky z oblázků

ماء رقراق

في قعر جداول الماء الجبلية

حلي من حصى

***

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (20)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والمترجم الصديق حسين السوداني

محبتي

يكفي النسيم فقط
ليحرك الصخرة أيضا
في مرآة النهر

يضع الشاعر ليرات قلادة هايكواته المبللة بالماء كتوهج
تويجات زهرة مبللة على حافة صخرة تطل على بركة
ماء في يوم صاف مهدهدًا كل شيء حوله بثرثرة عينية
وابتسامة نبضه..

ماء رقراق
في قعر جداول الماء الجبلية
حلي من حصى

اجدت الاختيار وابدعت في الترجمة

دمت القًا

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي المترجم القدر وينبوع الثقافة المتدفق حسين السوداني
باقة جديدة ذات ألوان زاهية من الهايكو
أضفتها لنا
وأنا أشكرك عبلى مداخلتك السابقة والتي
أوضحت فيها الآفات والطفيليات التي تطاولت على الشعر والأدب
إنه واقعنا المتردي وحالة الإنحطاط والإفتقار إلى القيم الإنسانية والأخلاقية في السياسة والشعر والأدب
وقد صورها الجواهري في البيت الرائع
تطاولَ القاع حتى استقعرت قممٌ
واستأسد الشرّ حتى استنوقَ الرشدُ

علي حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

السماء بفخر
تنظر طول النهار
في سطح النهر

الشاعر والمترجم البارع حسين السوداني
ودّاً ودّا

هايكو جميل بحق .
هذا هو الهايكو الأصيل بلا إضافات ويبدو لي ان الهايكو ثابت
قالباً وروحاً لأنه مرآة الطبيعة والطبيعة الأصلية لا تتغير فما شاهده هذا الشاعر
كان ما يشبهه في زمن باشو , مجسات الشعراء فقط هي التي تختلف فتنتقي من الطبيعة ما تراه
جميلاً .
هايكو المدينة هو الذي تغيّر قليلاً واقترب من السينريو , أما هايكو الريف والطبيعة
خارج المدن فما يزال ينبض بسحر الطبيعة النقية .
ملاحظات صغيرة لا تؤثر في صلب الترجمة :

أتخطى غير مكترثا , الصحيح أن يكون ما بعد غير مجروراً : غير مكترثٍ .

يا له من تعري في الصباح , يا له من تعرٍّ في الصباح !

ماء رقراق
في قعر جداول الماء الجبلية
حلي من حصى

أعتقد ان كلمة الماء بعد الجداول زائدة أو يمكن الإستغناء عنها
فعبارة ماء رقراق تشير اليها وحذف الماء الثانية
لترشيق الهايكو وهذا مجرد اقتراح ووجهة نظر لا غير .
شكراً من القلب على كل ما تتحفنا به من هايكو وقصائد ما كنّا لنقرأها لولاك .

دمت في أحسن حال أخي حسين ودام إبداعك .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المرهف العذب
الصديق العزيز / طارق الحلفي

شكرا لك أخي الحبيب - طارق - على سحر مرورك وتعليقك المزدان بالشعر والمحبة والصداقة.

سعيد أنا بمرورك هذا وبهجتي كبيرة أن ترجمتي المتواضعة لهذه الهايكوات قد أعجبتك ونالت رضاك.

دمت بألق وعطاء دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والمثقف المبدع
الأخ العزيز / علي حسين

تسعدني دائما متابعتك وتعليقاتك الجادة على ترجماتي المتواضعة .
إن إستحسانك ورضاك عن نتاجاتي وترجماتي المتواضعة هذه يدفعني ويحفزني على البحث والمواصلة في ترجمة ما هو جاد ومفيد.

أما بخصوص ردي السابق على تعليقك الجميل فأقول بإختصار شديد:
الغرور والتكبر والنرجسية تقتل صاحبها لأنه في نهاية المطاف سينكشف على حقيقته العارية .

شكرا لك على كل كلمة في تعليقك الجميل.
دمت للشعر الجاد والهايكو الجميل.

دمت برعاية الله وحفظه وبألق وبصحة جيدة .

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
باقة متلألأة باللؤلؤ الهايكوي البريق في ضيائه . واعتقد انها بهذا الاختيار الجمالي , في باقة هايكوية تفتح شذى الروح من ثقل الحياة في زمن كورونا . وتنعش الروح في نسائم عليلة من عطر جمال الطبيعة في حلتها النرجسية العذبة في الشفافية المرهفة . هذه الاختيارات تدل على الحس الجمالي للايب والمترجم , الذي يملك خزين معرفي واسع في صياغات الهايكو ومسمياته المتنوعة . ويملك مهارة الترجمة الفذة . لذلك اخذتنا في رحلة سياحية مدهشة نطوف بنا في جمال الطبيعة وسحرها البراق . وقدمتها الى القارئ في زهرة متفتحة وفواحة بعطرها الجميل والنرجسي الزاهر .
يكفي النسيم فقط

ليحرك الصخرة أيضا

في مرآة النهر
------------------------------------
على قمة الشجرة

يجلس نورس - هكذا خفة

! من الأرض حتى السماء
----------------------------------
يعسوب فوق النهر

يبعد صورة عن سطح الماء

التيار أم الأجنحة ؟
تحياتي ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر التجريبي المجدد
عاشق الهايكو ومترجمه القدير

أخي وصديقي الحميم / أبا نديم

إن تعليقاتك الجادة والمهمة تسعدني دائما لأنها تنير لي الزوايا والتلاع المظلمة في تضاريس ترجمتي المتواضعة وتعينني على الوقوف بعد كل عثرة وكبوة نحوية .
فألف شكر لك على أريج مرورك وعلى تعليقك الجاد هذا على باقة هايكوات الشاعر التشيكي - بتر بتشيجك - التي حرصت على ترجمتها كهايكو نقي من الطبيعة التشيكية الجميلة التي أعرفها جيدا لأني تجولت في غاباتها وعرفت أسماء أغلب أشجارها وصعدت بعض جبالها ونزلت إلى وديانها وتسكعت في سهوبها ومروجها وسهولها وجلست لأستراح عند برك أسماكها وجلست عند ضفاف أنهارها وأطعمت بيدي بجعاتها الجميلة.
أما بخصوص ملاحظاتك على الأغلاط النحوية وكلمة ( الماء ) الزائدة في الهايكو الأخير فتفسيري لذلك هو :-
1 - أعرف أن الإستثناء ب ( غير ، وسوى ) مستثناهما مخفوض دائما بالإضافة ولكنني إجتهدت قليلا وقست أداة الإستثناء ( غير ) على قياس أداة الإستثناء ( إلا ) فرسمت ( مكترثا ) مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. كقولنا :
قام القوم إلا زيدا.
إلا : أداة إستثناء حرف مبني لا محل له من الإعراب.
وأنت تعرف أن للإستثناء - بإلا - صور ثلاث:
1- التام الموجب 2 - التام المنفي 3 - المتفرغ
فالتام الموجب : أن يكون مثبتا ( لم يسبق بنفي أو نهي أو إستفهام ) وحكم الاستثناء من هذا النوع وجوب نصبه .
ومنه قوله تعالى ؛؛ فشربوا منه إلا قليلا منهم ؛؛ البقرة 249
وأدوات الإستثناء هي ( إلا ، غير ، سوى ، خلا ، عدا ، حاشا ، ما عدا وما خلا ).
2 - نعم أنت صحيح ( من تعر ) وليس من تعري سأصلحها هكذا وشكرا لك على تنبيهي .

3 - أما لماذا تكررت كلمة الماء في الهايكو الأخير فالسبب هو :
في جمهورية التشيك يوجد نوعان من الجداول لذلك توجد في اللغة التشيكية كلمتان مختلفتان للتعبير عن هذه الجداول .
- الكلمة العامة أو الشائعة للجدول هي : potok
وهذا النوع من الجداول موجود في أماكن مختلفة وماءه ليس بالضرورة أن يكون صافيا ورقراقا بل بالعكس أغلب هذه الجداول يكون ماءها كدرا لا تستطيع أن ترى قعرها ناهيك عن الحصى .
- أما الجداول التي تتواجد عند الجبال فلا نطلق عليها في اللغة التشيكية كلمة ; potok ; بل نسميها ؛ bystřina; جدول المياه الجبلية ونجمعها ؛ bystřiny وهي الكلمة التي جاءت بالهايكو الأخير ومعناها : ( جداول الماء الجبلية ) لتمييزها عن الجداول الأخرى وهي التي نرى بسهولة قعرها والحصى فيها.
لذلك فضلت أنا تكرار كلمة الماء للتميز فقط وأنا في المسودة كنت ترجمتها مثلما تفضل أنت أي هكذا :
ماء رقراق
في قعر الجداول الجبلية
حلي من حصى

شكرا ثانية صديقي وأخي الحبيب على كل حرف كتبته في تعليقك الجاد والمهم.

دمت بألق وعطاء دائم

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

صامتة هكذا الجليدية المتدلية
تعترف قطرة قطرة
أن الجليد يذوب
- 10 -
Na modrý rybník
přiletěly labutě
bílé obláčky
حطت البجعات
على بركة السمك الزرقاء
سحب بيضاء
- 11 -
Šedá volavka
Na horizontu vody
stojící hůlka
مالك الحزين الرمادي
على أفق الماء
عصا واقفة

الاديب والمترجم القدير طاب يومكم
حصى
لكنها
كريمة
ياله من عقد فريد من الاحجار الكريمة تلالات بالابداع
خصوصا انها لوحة ربانية خالصة
ساهمت برسمها مقومات الطبيعة الخالصة
فبدت بسيطة رقراقة كالماء الزلال
لقطاتها مدهشة تنعش المتلقي
ترجمة واختيار لايعلى عليهما
فقط عندي ملحوظة بخصوص
المتدلية الجليدية فلو كتبتموها الدلاة الجليدية تكون اكثر جمالية وشاعرية
وهذا مجرد راي
دام حرفكم ودمتم بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الناقد والمترجم المبدع
الأخ والصديق / جمعة عبدالله

تعليقك الجميل المفيد والشامل أضاف لنقاء وصفاء الطبيعة في هذه الهايكوات عذوبة وجمالا وعطرا.

فشكرا لك من القلب أيها الصديق الحميم على هذا المرور البهي والإطراء والإعجاب في ترجمتي المتواضعة لهذه الهايكوات.
غمرتني البهجة لأن ترجمتي البسيطة لهذه الهايكوات قد أعجبتك ونالت رضاك وإستحسانك.

دمت صديقا لي وللهايكو الجميل وللشعر العذب.
دمت بألق وعطاء دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح صيفي
النجوم سقطت على العشب
تضيء في قطرات الندى

الشاعر والمترجم القدير حسين السوداني
تحية الود والاعتزاز

باقة جميلة من الهايكو خطتها يد شاعر خبر الطبيعة الخلابة واجاد صياغة تجلياتها في هذه المجموعة ونقلها الينا مترجم خبر هو الآخر هذه الطبيعة واجاد نقل نبضها ببراعة لا تقل عن مبدعها الأصلي.
فشكرا ليراعك أستاذ حسين.

(ملاحظة جانبية بسيطة حول "غير" واعراب ما بعدها التي أشار اليها الشاعر والناقد الصديق جمال مصطفى. اود الإشارة الى ان ملاحظة الأخ جمال صحيحة تماما ولا يمكن اعراب ما بعد غير الا مجرور بالإضافة والسبب هو اختلافها عن أداة الاستثناء "الا" رغم اشتراكهما بالقيام بالاستثناء لأن الأخيرة حرف لا محل له من الاعراب اما غير فهي اسم يعرب حسب محله ولا بد ان يكون ما بعده مضافا اليه.)

دمت بكل خير وابداع وتألق...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

- 1 -

علامتا إستفهام
عنق البجعة الناصع البياض
في مرآة النهر

- 9 -

صامتة هكذا الجليدية المتدلية
تعترف قطرة قطرة
أن الجليد يذوب

أخي المترجم المائز حسين سوداني
أجمل التحايا

اختياراتك رائعةٌ كلها، وترجمة رائقة. لكنني توقفت عند الهايكو رقم 1 والهايكو رقم 9 لأنني لمست فيهما جمالًا استثنائيًا. خصوصًا الانزياح في الاعتراف قطرةً قطرة... تعبير شعري بامتياز

بوركت الجهود

مودة وورد

نزار سرطاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة والمترجمة البارعة
السيدة المحترمة / مريم لطفي

سيدتي العارفة بسمات وخصائص وأسرار الهايكو والمبدعة في ترجمته عن اللغة الإنجليزية إلى لغتنا العربية الجميلة شكرا لك بل ألف شكر على زيارتك البهية لريف هذه الهايكوات وللطبيعة الفطرية التي تهادت وتداعت فيها عوالم وأجواء هذه الهايكوات ،
وعلى أريج تعليقك الجميل المفيد.

بهجتي كبيرة وفرحتي أكبر أن ترجمتي المتواضعة لهذه الهايكوات قد أعجبتك ونالت رضاك.
ويبدو لي أنك تقرأين وتفهمين هذه الهايكوات باللغة التشيكية أيضا !

أما بخصوص مقترحك الجميل الذي سبق لنا وأن تناولناه في تعليقات وردود سابقة بيننا حين تناولت بالشرح والتفسير لكلمة ( icicle ) الإنجليزية التي يقابلها كلمة ( rampouch ) التشيكية فهو مقترح وجيه وصحيح ويوضح الهايكو ويضفي عليه جمالية أكثر لكن هنا بصيغة المفرد ( الدلة الجليدية ) وليس الجمع ( الدلاة الجليدية ).

وعليه فأن الصيغة الأجمل لهذا الهايكو ستكون هكذا :
صامتة هكذا الدلة الجليدية
تعترف قطرة قطرة
أن الجليد يذوب

شكرا لك سيدتي الكريمة على مقترحك الجميل هذا وعلى كل كلمة في تعليقك .

دمت للهايكو المدهش والشعر العذب.
دمت بألق وعطاء دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم والمترجم الأديب القدير حسين السوداني،

هي لوحات مبعثرة في الطبيعة، تنتظر من يبصر إليها ليتفتق جمالها. هي لآلئ خام صقلتها عين الشاعر والمترجم لترصع ذائقتنا. وكما الطبيعة تبدو بديهية، وذلك في رأيي منتهى الجمال وأقصاه، فطرية الصورة والإنطباع بما سبقت رؤيته (déjà vu). اختيارك بديع أخي حسين، وترجمتك تحمل الجوهرة بحرص وعناية إلينا، خوفا عليها من خدش النسائم وتلوث الهواء.

رائع هذا المنجز، دام عطاؤك ودمت في صحة وعافية.

يكفي النسيم فقط
ليحرك الصخرة أيضا
في مرآة النهر

كل شيء بالمقلوب
الأوراق تسقط على الغيوم
أرى ذلك في النهر

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والمترجم القدير
الدكتور عادل صالح الزبيدي

تحية المودة والإحترام

حين يعلق مترجم خبير بترجمة الشعر والهايكو والسنيريو فأن تعليقه له أهمية إستثنائية وطعم آخر.

شكرا لك أيها الدكتور العزيز على بهاء مرورك على ترجمتي المتواضعة وعلى كل كلمة في تعليقك المفيد وعلى الإطراء الجميل وأن ترجمتي البسيطة قد نالت أعجابك ورضاك .

أما بخصوص ملاحظة أخي - جمال مصطفى - الخاصة بمستثنى ( غير ، وسوى ) فهو بالتأكيد دائما مجرورا بالإضافة لا إعتراض على ذلك أبدا . وملاحظة أخي - جمال - سليمة لا غبار عليها.
وأنا كتبت ذلك لأخي جمال هكذا :-
(( أعرف أن الاستثناء ب ( غير ، وسوى ) مستثناهما مخفوض دائما بالإضافة )).
أما بخصوص إجتهادي بقياسه على مستثنى ( إلا ) منصوبا فهو إجتهاد غير صائب وكان المفروض أن أشير لذلك في تعليقي لأخي - جمال - .

شكرا لك أخي الدكتور العزيز على لفت إنتباهي لذلك.

دمت بألق وعطاء دائم

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير والمترجم البارع
الأستاذ نزار سرطاوي

أخي الشاعر المبدع الباحث دوما عن الجمال الإستثنائي والإنزياحات الشعرية المدهشة شكرا لك على بهاء وروعة حضورك في مروج وغابات وسهوب ووديان هذه الهايكوات التي أراد شاعرها - بتر بتشيجك - أن تكون الناطقة الرسمية بإسم الريف والطبيعة الخلابة البكر للجمهورية التشيكية.

أنت تعرف جيدا أن شاعر الهايكو هو مصور اللحظة أو ((اللقطة )) الاستثنائية في مفارقتها الخاصة بها وفي زمنها التاريخي الذي لا يتكرر !
عدسة شاعر الهايكو وكاميرته هما عيناه المفرطتا الحساسية بالتقاط الصورة الطبيعية وتأطيرها بزمنها الخاص بها.
إختياراتك للهايكوات في تعليقك الجميل تدلل على معرفتك الجيدة بالهايكو الجميل والمعبر .

مودتي ومحبتي واحترامي لك .
دمت للشعر العذب والترجمة الجادة والهايكو المدهش

دمت بألق وعطاء أدبي دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المرهف الجميل
الأخ العزيز / ياسين الخراساني

لا أبالغ إذا قلت لك أن أجمل ما قرأت من هايكو شرقي خاص بالوطن العربي هو من المملكة المغربية لسببين جوهرين :
أولهما موضوعي وذلك بسبب من تنوع جغرافية وتضاريس المغرب من جبال الأطلس والوديان وجداول المياه والتنوع البيئي والبيولوجي .
وثانيا السبب الذاتي بوجود أعداد كبيرة من الشابات والشباب الذين يهتمون بوعي متقدم ومتطور بالهايكو وبفهم الهايكو ومعرفة خصائصه وصفاته وتقنياته .
يكتبون الهايكو ويعتنون به ، ووجود مهرجانات أدبية خاصة بشعر الهايكو ومؤسسات أدبية ترعى ذلك.
وكانت زميلتنا السيدة المغربية المحترمة الفاضلة - مريم لحلو - سيدة الهايكو العربي أفضل من كتبت الهايكو ونشرته في - صحيفة المثقف - ولكن للأسف الشديد لم نعد نقرأ لها شيئا منذ أمد طويل.

لا أقول ذلك أخي - ياسين - مجاملة لك لأنك من المغرب بل هذه الحقيقة التي أعرفها .
أنا سعيد جدا أنك قرأت ترجمتي المتواضعة لهايكوات الشاعر التشيكي - بتر بتشيجك - وعبرت في تعليقك الجميل عن فهمك للهايكو وتحدثت عن اللوحات المبعثرة في الطبيعة التي تنتظر من يبصر إليها ليتفتق جمالها . وهذا هو الفهم الصحيح للهايكو.
وكذلك تحدثت عن العلاقة بين (( فطرية الصورة والإنطباع بما سبق رؤيته ؛ déjá vu ; )).
أي ما يطلق عليه بالإنجليزية ؛ already seen ;

لهذا كله إسمح لي أن أرهف قلبي وأعلمه الكلام ليشكرك بلسانه وليس بلساني فقط على هذا التعليق الجميل ومرورك البهي الأجمل على ريف هذه الهايكوات التي ترجمتها.

دمت للشعر العذب والهايكو المدهش.
دمت بألق وعطاء دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المُبدع

حسين السوداني

أتردّدُ. كثيراً. قبل التعليقِ على الهايكو لقلّةِ معرفتي

بتقنياتهِ والتي بدأتُ أتفهّمها تدريجيا من خلال تعليقات

المتمرّسين بهذا الفن الجديد نوعمّا على ذائقتي .

حينَ. قرأتُ هذه الباقة الجميلة من الومضات

ألفيْتُ شاعرَها جُرْفِ النهْرِ ساهماً و مُحدّقاً طويلاً

في. المِرءاة ( سطح الماء ). راصداً. بعدسة. البصر

والبصيرة. معاً. صُوراً و ظلالاً لكلِّ ماحوله من أشياءٍ

( عُنُق البجعةِ الذي بدا كعلامة إستفهامٍ مُضاعفة )

( الصخرة. الراقصة على انغام النسيم وهو يداعبُ

سطح الماء )

( أوراق الشجر تتساقطُ على السماء بدل الارض )

( مالك الحزين واقفٌ على ساقٍ واحدةٍ مِثْلَ عصا واقفة )

ثُمّ يحُدّقٌ عميقًا ليرى. حُليّاً وجواهراً تتلألأ في قاع
النهْرِ فيا لَجمال. الحَصى .

ملاحظة :

في السماء قبل العاصفة الرعدية
أسواط البروق تطقطق
ذات الشمال أم ذات اليمين ؟

الطقطقة. تعني اصوات وهي من صفات الرعود

وليس البُروق .

وهناك. صورة او ومضة. لم افهمها. :

تجمدت بجلاء
تحت الجليد المغطى بالثلج
مازال النهر يجري

خالص الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

ثوب الليل الفضفاض
ملقى على منظر الريف الطبيعي
! يا له من تعري في الصباح

ماء رقراق
في قعر جداول الماء الجبلية
حلي من حصى

المترجم الحاذق الاستاذ حسين السوداني
مجموعة نصوص هايكو جميلة وبديعة حقا. رغم جهلي بلغة الشاعر ولكني متيقن انك نقلت الصور بحرفية عالية وهذا واضح في جمال المبنى اللغوي. اختيارك موفق فهذا هو الهايكو الصحيح الذي يتغزل بالطبيعة ويناغي صورها بعيدا عن التزويق غير الضروري.
دمت مبدعا

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الشاعر البارع
الأخ العزيز / مصطفى علي

إن الشعراء المرهفون العذبون مثلك يا سعادة الدكتور العزيز هم أكثر الناس حبا وتعلقا بالصور الجمالية ومشاهد الطبيعة الفطرية التي تلتقطها عدسات عيونهم بمهارة فائقة وتؤطرها بزمنها اللحظي .

تعليقك الجميل يشير الى فهمك الجيد ودرايتك الواضحة بهذا النوع من الشعر لكن تواضعك الجم هو الذي ألقى برداء عدم المعرفة على أكتاف هذه الهايكوات الريفية للطبيعة التشيكية.
فشكرا من القلب لك أيها الدكتور الشاعر الشاعر على مرورك البهي وعلى كل كلمة في تعليقك الذي زرع البهجة في قلبي .
أما بخصوص ملاحظاتك وإستفساراتك فجوابي :-

1 - البروق والرعود :
نعم أنت محق الرعود هي مصدر الصوت والبروق تشكل أسواطا تخطف الأبصار .
ولكن في هذا الهايكو الشاعر لا يقول أن البروق هي مصدر الصوت (( الطقطقة )) بل السوط ( الأسواط ) التي تشكلها البروق هي مصدر الطقطقة !!!
ولمزيد من التوضيح والشرح تخيل وتصور معي :
أن الشاعر يمسك بيده بهذه البروق ( السياط ) ويضرب بها خيول الغيوم على مؤخراتها ذات الشمال وذات اليمن فالسياط التي هي البروق تصدر أصواتا (تطقطق ).
في اللغة التشيكية السطر الأخير من الهايكو (( ذات الشمال وذات اليمين )) عبارة مأخوذة عن(( تعبير خاص )) بالحوذي الذي يضرب الخيول بالسوط ( البرق ) مرة في اليسار ومرة في اليمين لتسير العربة !!! أتمنى أن يكون شرحي واضحا ووافيا وتوضحت لك صورة ومشهد هذا الهايكو.

2 - في وسط أوربا أو قلب أوربا حيث تقع جمهورية التشيك وشمالها أي ألمانيا وبعدها البلدان الأسكندنافية وغيرها من البلدان التي يسقط فيها الثلج يميز الناس في فصل الشتاء بشكل جلي وواضح بين ثلاثة أشياء :
- الثلج
- الجليد
- الصقيع
في بلداننا الشرقية التي لا يسقط فيها الثلج تتداخل فيها هذه الأسماء عند بعض الناس أحيانا .

والهايكو هذا الذي تستفسر عن معناه جمع الجليد والثلج ولم يتطرق إلى الصقيع في مشهد أو صورة طبيعية تحصل عندنا كل شتاء والصورة هكذا:
تجمدت بجلاء :
يعني ( الدنيا ) أو الجو تجمد بشكل واضح .

الأنهار أيضا: تتجمد عندنا كل شتاء ولكن حسبما تعرف يتجمد سطح النهر فقط وتبقى درجة حرارة الماء تحت الجليد 4 درجة مئوية وهذه ظاهرة طبيعية معروفة لذلك يبقى النهر جاريا تحت الجليد والسمك لا يموت بل نفتح حفرا في الجليد ونصطاد السمك في الشتاء المنجمد !!
أما الثلج في هذا الهايكو فكان يهطل من السماء على الجليد يعني إلتقط الشاعر هذه الصورة :

بين الجليد ( الذي هو سطح النهر المتجمد ) والثلج الذي هطل فوقه والنهر الذي ظل يجري تحت الجليد والثلج في صورة أو مشهد هايكوي واحد.

دمت للشعر العذب والهايكو المدهش.
دمت بألق وعطاء دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الشاعر الشاعر
الأخ العزيز / عادل الحنظل

إنه لشرف كبير أن يحظى أيها الدكتور العزيز والشاعر البارع ريف جمهورية التشيك بهذه الزيارة الكريمة وأن تفرح قراها ومروجها وسهولها وجبالها ووديانها بطلتك هذه لتنظر بعينيك إلى جواهر جداولها الجبلية الصافية الماء والى الطبيعة البكر العارية في الصباح التي ألقت ثوب الليل الفضفاض جانبا .
أن ترى كل ذلك في ترجمتي المتواضعة لهايكوات الشاعر التشيكي - بتر بتشيجك - التي حرصت على أن لا أخدش حرير قمصانها لذلك أرهفت أناملي وقلبي ومسامعي وأنا أمسك بحرير هذه الهايكوات أثناء الترجمة .

سعيد أنا حقا ، وبهجتي كبيرة أن شاعرا بارع بقامة الدكتور العزيز - عادل الحنظل - قد زار ريف ترجمتي البسيطة الفطرية المتواضعة فلك كل الشكر من أعماق قلبي على كرم زيارتك وعلى تعليقك الجميل المفيد الذي يدلل بوضوح تام على فهمك الصحيح لما يجب أن يكون عليه الهايكو باعتباره الطفل الشرعي وإبن الطبيعة البكر وليس تزويقا وخيالا وحكايات عن السلاطين وشرحا لتجارب حب فاشلة !!!
شكرا لك أخي الدكتور الشاعر على الإطراء وأنا فرح أن ترجمتي أعجبتك ونالت إستحسانك ورضاك.

دمت للشعر العذب والهايكو المدهش.
دمت بألق وعطاء دائم.

حسين السوداني
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5049 المصادف: 2020-07-02 03:31:56