 نصوص أدبية

قلوب تمشي على الارض

 سعد جاسم(نورسٌ حكيم)

وحدي ... هنااااااك

حيثُ السماءُ قريبةٌ ونظيفة

وحيثُ الأعالي بلا ضغائن

وبلا رصاص

وحيث لا حمقى

ولا مخبرون

ولا مفخخون

وحيثُ لا حفّارو قبورٍ

في قلوبِ الإمهات

*

وحدي ... هنااااك

مثل نورسٍ حكيمٍ

وناصعٍ

ولكنني محتشدٌ

بروحي الزاهدة

***

(قلوب تمشي على الارض)

إِخوتي البعيدونَ

كانوا سبعةَ قلوبٍ

تمشي على الأَرضِ

لكنني لمْ أَفتقدْ منهم

سوى واحدٍ

وكانَ قدْ ماتْ

في حربِ الثمانِ سنواتْ

إلّا أَنني كنتُ ومازلتُ أَبكي

ولاأَدري هل أَنا أَبكي عليهِ

لأَنَّهُ قُتلَ في حربٍ مُضحكةٍ

وليسَ لها معنى؟

أَمْ أَبكي لأَنني

وحيدٌ

مثل طائرٍ

في متاهة ؟

***

(وحشة الوحيد)

أَنا الآنَ

(وحيدٌ مثل الله)

كما قال صديقي الشعري

(محمد الماغوط)

الذي عاشَ حياتَهُ

أَعزلاً وحزيناً

بعدَ أَن اختطفَ الموتُ القاسي

حبيبتَهُ الشاعرة النادرة

مثل ايقونةٍ خالدة

*

وأَنا الآنَ

أَشعرُ أَنني سأموتُ

في ايَّةِ لحظةٍ

بسببِ وحشةِ غيابكِ الفوضوي

ولذا سأَذهبُ الى أَقربِ حانةٍ

في هذهِ المدينةِ المجنونةِ

لأَشربَ نبيذاً عسلياً

نخبَ حضوركِ المؤجل

حتى اشعالٍ آخر

***

سعد جاسم

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (33)

This comment was minimized by the moderator on the site

النورس الحكيم الاستاذ سعد جاسم المحترم
ما أجملها من نصوص تمشي العين لها وتقتفي اثرها لتطالعها بشغفٍ، لتطرب بها الروحُ.
دمت مبدعا ومتميزًا دوما وأبدًا.
مودّتي وتقديري

يوسف جزراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأب والاديب الرائع : يوسف جزراوي
سلاماً ومحبّة

شكراً لذائقتك الخصبة
شكراً لمشاعرك النبيلة

دمتَ بعافية وشاعرية ونقاء

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

وحدي ... هنااااااك

حيثُ السماءُ قريبةٌ ونظيفة

وحيثُ الأعالي بلا ضغائن

وبلا رصاص

وحيث لا حمقى

ولا مخبرون

ولا مفخخون

أمنية الشاعر في عالم يسوده الأمن والأمان بعيدا عن الحروب وما تجلبه من خراب ودمار عبّر عنها الشاعر بهذا التشبيه الرائع فرسم لنا لوحة رائعة ـــ نورس محلّق في الأعالي في سماء صافية خالية من سحب الحرائق، التي تخلّفها الحروب
أخي العزيز رائد أدب الطفل الشاعر المبدع سعد جاسم
ما يميزك عن الشعراء الآخرين هو هذه المقدرة في اختيار المواضيع وتوظيف ما هو بسيط في استحضار ما هو مهم وكبير
وما نشرته اليوم هو تأكيد لما أقول وبرهان جليّ جديد يضاف إلى مئات البراهين ، كما نطقت بذلك قصائدك السابقة
أحييك من أعماقي وأبارك ما سطّره يراعك الرهيف
مع احترامي وتقديري الكبيرين

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الكبير : جميل حسين الساعدي
سلاماً ومحبّة

فرحي غامر وشاسع بمعرفتك ورؤيتك العميقة لتجربتي الشعرية
حيث أنني - كما أَنت- سعيت وسأبقى اسعى من اجل ان يكون لي صوتي الشعري الخاص
وهاأنت تُ قلدني تاج المقدرة والتميّز والبرهان

كل الشكر لك اخي الساعدي المبدع لأنك تشاطرني الامنية بالعيش في امن وامان
وهذا هو حلمنا الابدي من اجل خلاصنا وخلاص بلادنا وشعبنا المظلوم

ابق بخير وعافية وابداع
خالص الود والاعتزاز

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

أَنا الآنَ

(وحيدٌ مثل الله)

كما قال صديقي الشعري

(محمد الماغوط)

الذي عاشَ حياتَهُ

أَعزلاً وحزيناً

بعدَ أَن اختطفَ الموتُ القاسي

حبيبتَهُ الشاعرة النادرة

مثل ايقونةٍ خالدة
---------------
لعمرك الفرح وراحة البال إن شاء الله
مبدع كالعادة وكأنك تبوح ما بدواخلنا
اعتزازي واحترامي أيها السعد

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخت والصديقة العزيزة : ذكرى لعيبي
شاعرة وساردة الوجع الجنوبي
سلاماً ومحبّة
هالات من الشكر وباقات من الزهر لك على كلماتك الصادقة
ومشاعرك الناصعة ...فرحي كبير بحضورك البهي

دمتِ بخير وصحة وشاعرية وبوح نبيل

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير سعد جاسم

في شعرك حكمة ووضوح فهو شعر هادف
وجميل

علي حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي العزيز علي حسين
سلاماً ومحبّة
شكراً عميقاً لك على إنطباعك الرائع
اتمناكً دائماً بخير وسلام

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

ولذا سأَذهبُ الى أَقربِ حانةٍ
في هذهِ المدينةِ المجنونةِ
لأَشربَ نبيذاً عسلياً
نخبَ حضوركِ المؤجل
حتى اشعالٍ آخر

الشاعر البابلي الرهيف سعد جاسم
ودّاً ودّا

ببياضٍ بريء مجنح كنورس حكيم يعلن سعد جاسم انه لا يريد الهبوط الى
وحل الضغائن ولهذا يبقى محلقاً في العزلة .
هذه النصوص تعكس اشمئزاز الشاعر من انحدار القيم وطغيان الموت وفداحة الفقدان .
إنها نصوص تجتذب القارىء لأنها نصوص حقيقية لا مبالغة فيها ولا عنتريات ,
نصوص مترعة بالدفء البشري والعاطفة الإيجابية , هذه نصوص تقاتل شراسة
الوحشة بنقاء الأعزل .
ردّاً على عالمٍ يعصف به الموت بشتى أشكاله يجابه الشاعر العالم بتفوحات الباطن
لأنها الرد الأبلغ على التصحر المتفشي في كل تفاصيل علاقاتنا البشرية الآن .

دمت أبيض الروح أخي سعد .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال مصطفى
الشاعر الرائي
سلاماً ومحبّة

كل قراءة لك في نصوصي هي كشف ورؤية وخلاصة تضيف للنصوص
قيمة وعمقاً وأبعاداً مكتنزة بجواهر الشعر واشراقاته واسراره وفضاءاته المفتوحة ابداً

كم كانت مهمة وجوهرية مقولتك التالية :
{ هذه النصوص تعكس اشمئزاز الشاعر من انحدار القيم وطغيان الموت وفداحة الفقدان .
إنها نصوص تجتذب القارىء لأنها نصوص حقيقية لا مبالغة فيها ولا عنتريات ,
نصوص مترعة بالدفء البشري والعاطفة الإيجابية , هذه نصوص تقاتل شراسة
الوحشة بنقاء الأعزل . }

وافر الشكر والامتنان لك اخي الشاعر المبدع جمال
دمتَ لنا مناراً شعرياً نستضيء به دائماً

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

وأَنا الآنَ

أَشعرُ أَنني سأموتُ
في ايَّةِ لحظةٍ
بسببِ وحشةِ غيابكِ الفوضوي
ولذا سأَذهبُ الى أَقربِ حانةٍ
في هذهِ المدينةِ المجنونةِ
لأَشربَ نبيذاً عسلياً
نخبَ حضوركِ المؤجل
حتى اشعالٍ آخر

الشاعر الجميل المطبوع سعد جاسم
المشاعر السامية لا تقترب من الارض، بل هي فوق، فوق كل شيء آخر.
هذه النصوص فيها من البراءة والنقاء الكثير، التسامي فوق الضغائن،
والحزن على ثمين النفس المفقود. أحتشادك بروحك الزاهدة هو خير ما تفعل.
دمت شاعرا ملهما أخي سعد

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشارع المبدع : د. عادل الحنظل
سلاماً ومحبّة

دائماً تُضيء نصوصي بإنطباعاتك ورؤاك المتعددة الابعاد والانتباهات الذكية
وها أنا اقتنص من انطباعك عن نصوصي ؛ هذه الانتباهة اللافتة :

{ هذه النصوص فيها من البراءة والنقاء الكثير، التسامي فوق الضغائن،
والحزن على ثمين النفس المفقود. أحتشادك بروحك الزاهدة هو خير ما تفعل. }

شكراً جميلاً لك على كل كلمة في تعليقك الرصين
دمتَ بعافية وشاعرية وتواصل مستديم معنا أخي الشاعر الكريم

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

عفواً اخي الغالي د. عادل
أقصد الشاعر ... وليس الشارع
العتب على النظر والكيبورد الاحمق
تحياتي واعتذاري

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

والله ما رأيت في موقع أو كتاب أو صحيفة عنوانا لقصيدة كاتبها سعد جاسم إلآ وقلت في قرارة نفسي أنني سأقرأ شعرا جميلا عذبا عاطرا يغسلني من تعني ويملأ قارورة ذائقتي الأدبية برحيق الشعر الحقيقي .

لنلاحظ هذا النص الحزين كيف يفيض عذوبة ورقة رغم أساه :

إِخوتي البعيدونَ

كانوا سبعةَ قلوبٍ

تمشي على الأَرضِ

لكنني لمْ أَفتقدْ منهم

سوى واحدٍ

وكانَ قدْ ماتْ

في حربِ الثمانِ سنواتْ

إلّا أَنني كنتُ ومازلتُ أَبكي

ولاأَدري هل أَنا أَبكي عليهِ

لأَنَّهُ قُتلَ في حربٍ مُضحكةٍ

وليسَ لها معنى؟

أَمْ أَبكي لأَنني

وحيدٌ

مثل طائرٍ

في متاهة ؟

***

يا سعد ... يا ابن جاسم ، يا سعد الجميل : شعرك جميل كوجهك ، جميل كقلبك ، جميل جمال العشق فيك .
لي يقين أن قلبك الطفل لن يشيخ أبدا بإذن الله .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

السماوي يحيى
ابانا في الشعر والحب والجمال
سلاماً ومحبّة
صباحاتك ومساءاتك قرنفل ورازقي وجوري وقهوة عابقة بالهال والهيل

يحقُّ لي ان ابتهج وأتباهى بذائقتك ؛ ذائقة الشاعر العارف وبكلماتك الباذخة
التي قلتها عني وعن قصائدي وووووو ...انها حقاً عبطة غامرة

كم انت انسان وشاعر حقيقي
وكم أنت أب وأخ وصديقي مكتنز بالحنو والطيبة والصفاء

دمتَ لنا ذخراً شعرياً تغمرنا دائماً بكل هذا الجمال والالق
إبقَ معافى وبهياً ايها السماوي الكبير

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتجدد القدير
تملك موهبة فذة في صوغ الصورة الشعرية الباذخة في الجمال بالفكرة والرؤية في دلالاتها البليغة . المعمقة بالبصيرة الفسيحة في الافاق الشاسعة , الرؤية التي تتزاحم فيها واقع المكان والزمان في وحدة عضوية متحدة في روحها وجسمها . لترسم لوحة الواقع الحقيقية , هذه الرؤية تملك الحصافة في العقل والمنطق , وتملك البصيرة بسعة الالم والوجع في داخلها في الحزن الذي يحيط المكان بكل جوانبه , واقع مزري ومأساوي لا يوصف ولا تستطيع الكلمات ان تحدد حجم المعاناة . هذه القدرة الفذة التي يسطرها عطاءك الشعري , الذي يشطر الجمال شطرين , شطر للصياغة الصورة الشعرية , والشطر الاخر للرؤية الشعرية الدالة , بدذلك تخلق الجمال بوحدة مكوناته , التي تجعلها تلامس الاحاسيس المرهفة , تلامس جراح الوجدان لنوائب ومصائب الواقع المرير . وكما تحمل الاشمئزاز والسخط للعقليات المتحجرة التي دمرت كل شيء جميل , وتحول الواقع الى حطام مبعثر . استهجان بالقيم الحجرية المنحرفة عن جادة الصواب . والتي تفتح الابواب على مصراعيها للهموم والاشجان ان تتكون غابة كثيفة , والانسان المسحوق يمشي بخوف وسط هذه الغابة الكثيفة بالمليئة بغيوم السموم والغربان السوداء والذئاب الادمية الوحشية المفترسة . لذلك اللغة الشعرية لغة الحكيم البصير . ليس فيها خطاب ناري , وانما خطاب مليء بالعقل والبصيرة . يلامس حجم المعاناة وحجم الجراح النازفة . تكشف خارطة الاهوال بالمآسي , في هذه الفوضى المكانية التي انحرفت الى الجنون السريالي . لذك جعل الحكيم ينطق بصوت النورس بهذه الشفافية الانسانية الرقيقة , والنوارس خلقت للجمال وتغريد العذب . ورغم انها تعيش في عالم جمالي نقي لا شوائب ولا رصاص غدر , ولا دموع واحزان , ولا امهات تفجع بلفذات اكبادها , ولا لغة الحروب المدمرة يعلنها الحمقى والمجانين , حتى حفار القبور في اجازة طويلة طالما الحياة تعيش عالماً جميلاً نقياً في انسانيته . هذا نورس الحكيم يشفق ويحزن على حالتنا المزرية حالة الجحيم والمعاناة وسفك الدماء ويد الاغتيال الطويلة بكاتم الصوت , يغتال نوارس الارض الجميلة . ليترك المكان للغربان الوحشية , في هذا البلد المهجور بالحطام . لا يعرف معنى الفرح , فأنه حضوره مؤجل كحضور غودو المؤجل
وأَنا الآنَ

أَشعرُ أَنني سأموتُ

في ايَّةِ لحظةٍ

بسببِ وحشةِ غيابكِ الفوضوي

ولذا سأَذهبُ الى أَقربِ حانةٍ

في هذهِ المدينةِ المجنونةِ

لأَشربَ نبيذاً عسلياً

نخبَ حضوركِ المؤجل

حتى اشعالٍ آخر
اقول بحق انت في الشعر : طير السعد اسم على مسمى
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبد الله
الناقد والمترجم المثابر
سلاماً ومحبّة

مايميز قراءاتك الانطباعية والذوقية ... وكذلك تعليقاتك االدائمة
التي تتناول فيها اكثر قصائدنا ونصوصنا هنا وهناك؛ هي انها نصوص على نصوص
وهي محاكاة مفعمة بالانتباهات والرؤى والاشارات المهمة
لننظر الى انتباهتك التالية :
{ اللغة الشعرية لغة الحكيم البصير . ليس فيها خطاب ناري , وانما خطاب مليء بالعقل والبصيرة .
يلامس حجم المعاناة وحجم الجراح النازفة . تكشف خارطة الاهوال بالمآسي ,
في هذه الفوضى المكانية التي انحرفت الى الجنون السريالي }

نعم اخي جمعه : انا شديد الاهتمام والعناية باللغة الشعرية وشعرية اللغة
حيث اسعى جاهداً لتقطير لغتي من اجل الحصول على نداها ورحيقها في اقصى اشراقهما وعذوبتهما
المطعمة بهالات الالم والامل ... ولابالغ اذا قلت ان الاشتغال على اللغة واحد من اكثر اهتماماتي في العملية الشعرية

وافر الشكر والورد لك اخي ابا سلام الحبيب
دمت بخير وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الحبيب الرقيق الهايكوي الشاعر المجدد سعد


تمنحنا لحظة التموضع عند يقظة العراقة ورحم الرحمة.. مباغتا إيانا
بكبرياء الانتصار على صغائر الأمور ببهاء الزهد..

ولكنني محتشدٌ
بروحي الزاهدة


موثقا تاج الابهة المكتنز بجبين الرفعة وبروق البسالة..

وحيثُ الأعالي بلا ضغائن


انه حديث عن الشؤون التي تتوسد رخام اليقظة.. ومعدن الاصالة..
وخطى المباركة..

وحيدٌ
مثل طائرٍ
في متاهة؟


ناسجا بهو الحنين بجمرات النبوءة.. ومفتتحًا حاشية الوحدة بأهداب الاشتعال

لأَشربَ نبيذاً عسلياً
نخبَ حضوركِ المؤجل
حتى اشعالٍ آخر


لكل زهرة من باقتك هذه ومضها.. كطرف سيل من فيض
يعتصم بهمس المظاردة..

ابق بخير ابدا

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

طارق الحلفي
شاعر العذوبة والحكمة والرؤى القزحية
سلاماً ومحبّة

لانطباعاتك فرادتها وغوايتها وأجنحتها المحلّقة في اعالي الشاعرية
وفراديس الارواح وطقوس الكتابة واسرارها العجائبية

ساحرة هي انثيالاتك التي تسقي بها حقول وبساتين وبراري نصوصنا وقلوبنا واحلامنا المتوهجة
رغم الخراب والاوبئة والمجهول

فيض من التشكرات والامنيات لك بالعافية والحضور والالق
دمت بشاعرية ورهافة اخي ابا فرات العذب

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الهرب في عرف المرهفين على نوعين اما أفقي وذلك كثير إذ تهرب الأرواح حاملة الجسد إلى مكان آخر وربما زمان آخر يظنه الهارب خيرا من دياره وقد يكون عموديا كما فعل سعد جاسم إذ مضى بوجدانه الحي الى سماء صافية نجيبة لتحضن روحه وربما لتربت على كتفه مواسية وتضمد جراح الروح
قصيدة جميلة جديرة بسعد جاسم

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذتنا الاديبة المبدعة : سميّة العبيدي
تحياتي واعتزازي
قراءتك المكثّفة لنصوصي امتازت بخاصيتين لافتتين :
اولهما : قوة الوعي الشعري في تأويل النصوص
ثانيهما : عمق الذائقة الشعرية في التلقي ومتعة قراءة النص

فرحي كبير بانطباعك الرائع
دمت معافاة ودائمة العطاء

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ والصديق الحميم
الشاعر المرهف / سعد جاسم

أيها القلب الزاهد الجميل الذي يمشي في منفاه وحيدا .
أيها الوحيد مثل نورس حكيم لقد أبكيت فؤادي الضائع في متاهته.

محبتي ومودتي لك أخي الغالي - سعد -.
دمت بألق وعطاء دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر والمترجم المبدع : حسين السوداني
سلاماً ومحبّة

أنت ايضاً نورس حكيم وشاعر راءٍ
ولقلبك دروبه وأراضيه ومنافيه

سلامتك من البكاء والضياع في المتاهات
اتابع تراجمك الرائعة باهتمام وعناية
دمت بعافية وابداع اخي الحبيب - حسين -
تحياتي وعناقي

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وحبيبي المبدع سعد جاسم . ثلاث مرات لثلاث حالات .كثير عليك هكذا يا حبيبي . مرة في الافاق تطارد النوارس ومرة في اااعماق بدون التي اجلت مجيئها ومرة كائن ارضي يرثي اخاه في ميتة لم يتفق مع احد عليها . كل ذلك قلوب وتمشي على الارض . يا سعداه وا جاسماه

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

د ريكان ابراهيم
اخي وحبيبي الشاعر والحكيم الكبير
لكَ المحبة ..وعلى روحك النورانية السلام

نعم ياصديقي لنا كشعراء وعشاق ومجانين حالات وحالات
وأجمل مافينا اننا حقاً قلوب تمشي على الارض
طبعاً : اعني الحقيقيين والنبلاء منا ...وليس سود ومرضى القلوب والادعياء مرتزقة الازمنة كلها
سلامتك من الآآآآه صديقي الانسان الانسان والشاعر الشاعر
اشتياقي وعناقي

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المُبدع.

سعد جاسم.

ولذا سأَذهبُ الى أَقربِ حانةٍ
في هذهِ المدينةِ المجنونةِ
لأَشربَ نبيذاً عسلياً
نخبَ حضوركِ المؤجل
حتى اشعالٍ آخر

يُعَتّقُ. لُغَتَهُ في دِنانِ. الروح. وزِقاقِ. الوجدان. ثمّ يعطّرها

برحيق. الخيال و ندى. التجربة ودموعها. ثمَّ. يقدّمها

نبيذاً مُعتّقاً. خالصاً. للشاربين.

خالص. الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

د. مصطفى علي
الشاعر الروح والاخضر القلب
سلامي ومحبتي

كذلك أنتَ واحد من امراء الكلام وسدنة اللغة ومُعتّقي دنان حروفها
ولذا فأن قصائدك مكتنزة بماء الشعر وكرومه ونبيذه اللذيذ

نخبك صرفاً ودهاقاً ياابا الجيداء الشاعر المبدع
كُن بعافية واشراق

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الحبيب سعد جاسم... الشاعر الشفاف المرهف... تحية وقبلة واشتياق.... مايميز هذا النص عن باقي نصوص سعد جاسم هو المكان... في معظم نصوص سعد جاسم يتقاسم الشاعر مكانان... الغربة ... والوطن..... وفي كل هذه النصوص يمشي الشاعر بازدواجية اللاوعي حيث يضع خطوة تلي الخطوة في محطات الغربة وروحه تضع في ذات اللحظة الخطوة تلي الخطوة في ربوع الوطن... عينه تتكحل بجمال الدنيا في غربة باردة ... وذاكرته ترفل بحنين نازف باك في ربوع الوطن... انها المقارنة الدائمة في شعر سعد جاسم... ماعاش لحظة جميلة في الغربة الا وكانت موشحة بذكرى نازفة في الوطن ... ...... ولكن في هذا النص نبتت لسعد جاسم جناحان.... لقد اكتفى من الغربة والوطن.... انه يحلق فوقهما حيث الحياة التي يحلم ويريد.... انه القرار باختيار العيش في الاعالي... في الذات.... حبي واعجابي الدائم

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وصديقي الشاعر والناقد اللمّاح : احمد فاضل فرهود
تحياتي وعناقي

تفاجئني دائماً بإنتباهاتك ولمحاتك الرؤية والنقدية الرصينة
حيث انك وبوعي شعري عال وبذائقتك مدرّبة تغور عميقاً في ينابيع وعيون النصوص
حتى تمسك بجواهر ثيماتها وشفراتها وقناديل اشراقاتها وجمالياتها

كم كانت مهمة ورائعة انتباهتك لثيمة المكان في نصوصي
وكذلك استقراءك لحالة الاختلاف بين نصوصي السابقة ونصي هذا
وقد اثارت انتباهي ملاحظتك النقدية المهمة التالية :
في هذا النص نبت لسعد جاسم جناحان.... لقد اكتفى من الغربة والوطن....
انه يحلق فوقهما حيث الحياة التي يحلم ويريد.... انه القرار باختيار العيش في الاعالي... في الذات .

لروحك النقية محبتي
نحن بإنتظار ابداعاتك الجديدةل صديقي
دمتَ بعافية وسلام

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة شفافة بومض طفولي ولعل جمالها في تلك العفوية

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

د. وليد العرفي : الشاعر والناقد المبدع
لك المحبّة والسلام

شكراً جميلاً لانطباعك المكثّف والرائع عن قصيدتي
احييك مبدعاً ومثابراً

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر المتالق سعد جاسم...
تحية و تقدير...
ايها السعد تحلق بنا عاليا
لتهبط بنا الى أقرب حانة
في المدينة المجنونة.
و ما احلاه من جنون.
دمت بسعادة و هناء.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

أَخي الشاعر الاصيل : د. حسين يوسف الزويد
سلاماً ومحبّة
يليق بك التحليق معي عزيزي ابا كهلان الغالي
شكراً لك على كلماتك ومشاعرك الرائعة

اتمناك دائماً بصحة وشاعرية
نحن بإنتظار قصائدك الجميلة
دمت بعافية وبهجة دائمتين

سعد جاسم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5059 المصادف: 2020-07-12 04:51:11