 نصوص أدبية

مؤبد ألعزلة

فلاح الشابندرتعارفنا... وظلي

.........

مسراتُ العزلة

الجنون فكرةً....

...............

في الحجر الحجري ما الذي يمكن

أن يطرأ... سوى قلب يتمرن قفز الموانع

في سوح  ميدان الصمت والفراغ

..............

سماء الرغبة

طائرتي ألورقية....!

................

الحجر الحجري

مرايا في معتقل الوقت

اشتقت وجهي...!؟

...............

تجوال أن ترسو صامتا

وحده المطر  يتجول......

............

عكازُ.... ذاك هو الساقْ

...............

سألني مرة والى الابد

في زنزانة السؤال...؟

..............

كُورونا... صلبت العالم على عمودِها....!؟

***

فلاح الشابندر

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الرمز القدير
الشاعر ملهم في الخلق والابتكار في الرمز والصورة التصويرية في ضوئيتها الفسيحة المشعة . شاعر ينحت الكلمات ويصنع منها اشكال تصويرية بالرمزية الدالة . شاعر يتعامل باقل المفردات , لكن خلفيتها تحمل معاني مختلفة في الدلالة والايحاء والرمز . لذلك يستلهم مهارته الاحترافية في خلق الصورة الرمزية بضويئها الفسيحة . لذلك اجد كأنه لم يشبع جهده في الشعر الرمزي الدال بخلق صورة تصويرية مشعة في اشعاعها الخلاق والباهر . لذلك اتجه في ابتكار وخلق ثنائية في نحت الصورة الرمزية المركبة في ثنائية التصوير , لكن على شاشة واحدة . لذلك نجد تداخل في خلق الصورتين بعرض واحد . رغم ان المقاطع هي نتيجة افعال الحجر المنزلي وقسوة هذا الحجز او الاعتقال المنزلي بفعل عدوى وباء كورونا . التي حصرت الناس في السجن المنزلي هذه قسوة ووحشية في الوباء كورونا , الذي صلب العالم على عمود الجنون . واصبح هو السائح الاوحد الذي يتجول وحده , كأنه الجبروت الطاغي الاعظم والاوحد وسقطت كل الجبروتات الاخرى . فهوي القوي الاوحد لا شركاً له . لذلك خلق سايكولوجية العزلة والوحشة . لذلك جاءت بهذا التأثير الخارجي والداخلي ليخلق ثنائية الصورة المركبة . في رمزيتها الدالة والبليغة . وكما ان الملهم الشابندر في خلق الصورة الرمزية الدالة . لذلك برع في خلق هذه الثنائية التي تعتمد على خلفية واسعة المدى في افقها الشاسع . في التوازن بين مركبات ثنائية الصورة في ضوئيتها الدالة . مثلاً عنوان القصيدة ( مؤبد العزلة ) المؤبد هذا المغضوب عليه بالقهر والوحشة الابدية . والعزلة . تدل على وحشة الروح في عالم مهجور بالوحشة . هذه الوحدة كأنها سجن ابدي لتنهش الروح والجسد بالقهر والحرمان في عزلة موحشة عن العالم الخارجي . لذا خلق لدينا . الوحشة . العزلة وتغطية الصورة الشعرية بالسجن المؤبد .
سماء الرغبة

طائرتي ألورقية....!
سماء الرغبة : يسترجع زمن الماضي ( فلاش باك ) للصبا في سماء الرغبة في شفافيتها العذبة في رغباتها البسيطة , التي تبعث الفرح والابتهاج في روح الصبي .
طائرتي الورقية : الطائرات الورقية التي تحلق في الفضاء بكل نشوة واشتهاء , في لعبة الطفولة المفضلة في صنع الطائرات الورقية وتحليق بها الى الاعالي مع صيحات الفرح والابتهاج في القلوب الغضة . كأن الشاعر يحرث في الانزياح الى زمن الصبا والطفولة الاولى , ليزيل عن روحه وجدانه ثقل المناخ الثقيل الذي خلقه وباء كورونا , في الاعتقال المجنون والسريالي , كأنه يعود بنا الى العصر الحجري والكهوف المعزولة والموحشة
تحياتي بالصحة والعافية ايها الاخ العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الشابندر القدير
الحجر اشبه مايكون استرجاع لشريط الحياة
، محاورة الذات واستدعاء الماضي بكل تفاصيله ومن ثم غربلة الواقع لنصل لحصيلة ان الحياة تفقد معناها ونحن اسرى فكرة أو خوف وقلق
تحياتي وحفظك الله واحبتك من كل بلاء
مع الاحترام

د هناء القاضي
This comment was minimized by the moderator on the site

منصة النقد المنجز القدير
الاستاذ جمعه عبد الله
حياك اخي الكريم
قوة حدسية نافذة تكشف قيمة تعلو قيمة متواليه معرفية في النص وما حوله ....
الاثر و المؤثر في صورة حالنا تعج في المتناقضات ولا تكفي الا ان تحجزنا دائرة حجر شارفت عل الموت لكن هناك ارادة لا ندريها تدافع عن الحياة نخن قوامها
اتمنى لك حجر فكريا مبدعا بصحة نفسية
مبدعة
تحياتي والف شكر

فلاح الشابندر
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الشاعرة القديرة
د. هناء القاضي
ان نعرف كم هي المحاجر حين ذاك
وافضلهما ان نعي العبور الى رحابة المدى
تحياتي الخالصة بسلامة والامان
سيدتي الغالية

فلاح الشابندر
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5062 المصادف: 2020-07-15 05:35:25