 نصوص أدبية

في مديح الانوثة

سعد جاسمكلُّ نهدٍ

نهرٌ من حليبٍ وعسل

وكلُّ نهدٍ إلهٌ هَيْمانٌ

حينَ تجنُّ الرغبةُ فيهِ

ويتعالى الشبقُ الكوكبي

في فضائهِ النبيذيِّ الباذخ

تصيرُ الأُنثى تفاحتَهُ المُشتهاة

وآيتَهُ العشقيةَ التي يُرتّلُها

في نشيدِ إنشادهِ السحري

وفي مزاميرهِ التي تعبقُ شبقاً

وترانيمَ لذّةٍ وصهيلْ

ويُصبحُ ليلُ الرغباتِ المخمورةِ

مجنوناً حدَّ الشهقةِ

وطويلاً حيثُ لا مدىً لحريقهِ

وخارجاً عن المتنِ والهامشِ

وفضاءِ النصِّ

وشهوةِ القصيدة : الأُنثى

التي تتجلّى وتتعالى

حينَ ابنُ اللهِ وطفلُهُ

يداعبُ حلمتَها النارية

بأصابعهِ الحافيةِ كقمرٍ متشرد

ويمتصُّ ويبوسُ ويلعقُ

ويرضعُ نبعَ رغائبها

لحظتَها ...

ينكسرُ الوزنُ

ويختبلُ الايقاعُ

وتميدُ الارضُ

ويشتعلُ العالمُ

***

سعد جاسم

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (24)

This comment was minimized by the moderator on the site

القصيدة جميلة.
لفت انتباهي عبارة ابن الله وطفله.
لا بد أنها ليست عبارة دينية و لكن تدل على تكريم العاطفة البشرية.
أن تعزو القصيدة للرغبة صفة ابن الله هو أنسنة للغريزة.
فابن الله منزه عن الضغائن و الأحقاد و النوايا الشريرة و الإغواء.
و هو إنما يبحث عن فتح أفق جديد للتواصل مع نفسه و للتصالح مع غيره.
المهم إن القصيدة علبة من الصور المبتكرة و الدافئة.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الاديب المبدع : د. صالح الرزوق
سلاماً ومحبّة
عيد مبارك

هالات من الشكر لك على قراءتك العميقة وتأويلك لبعض ثيمات النص
فرحي شاسع باشاراتك النقدية المكثّفة

دمتَ بعافية وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الذي اتمنى ان يكون عيده مباركا المبدع سعد جاسم . نص يقفز بقوة على اسوار الابداع ليتجاوزها الى ما هو اعلى منها

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وصديقي الشاعر والحكيم الكبير : د. ريكان ابراهيم
سلامي واشتياقي لك
كل الايام والاعوام وانت ابهى وأروع

شكراً جميلاً لك على انطباعك الرائع عن قصيدتي
إبقَ بخير وصحة وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

يداعبُ حلمتَها النارية
بأصابعهِ الحافيةِ كقمرٍ متشرد
ـــــــــ
عجيبٌ نعتك الأصابع بكونها حافية
وعجيبٌ تشبيهك الأصابع بالقمر المتشرد !
ــــــــ
ورداتي

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

العامري السامي
الشاعر النعناعي العاطر شعراً وحضوراً وبهاء
سلامي وتهنئتي بعيد سعيد

بهجتي كبيرة بما اعجبك من انزياحات وصور شعرية في قصيدتي
لكَ الشكر والمحبة

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

سعد جاسم... الشاعر الجميل الشفاف... عيدك سعيد ومبارك ان شاء الله ولك مني تحية بحجم اشتياقي.... في هذا النص وجهان... الوجه الايروتيكي للرجل(( ابن الله)) والثاني هو الوجه الطفولي(( وطفله)) :
حينَ ابنُ اللهِ وطفلُهُ
يداعبُ حلمتَها النارية

وهذه الصورة المركبة تبين الانثى في ضمير سعد جاسم (( الام ، الزوجه ، الحبيبة، العشيقة....)) حيث يركز الشاعر على تفصيلة (( النهد )) كمصدر للحياة والرغبة معا... ولعمري لايوجد دافع للاستمرار في الحياة والسعي من اجلها كالرغبة... مايميز هذا النص هو التناسق الزمني للصيرورة والخلق والحياة... ففي بداية النص يقدم سعد جاسم الحليب (( الرحمة البقاء الامومة))

كلُّ نهدٍ
نهرٌ من حليبٍ وعسل

ثم يدلف الى عالم الانثى الساحر ليقدم (( ابن الله)) على (( طفله))

حينَ ابنُ اللهِ وطفلُهُ
حتى لو كانت الاشارة الى انهما الشخص نفسه ... الى انها تبقى اشارة جميلة ان الرجل في حضن الانثى ... طفل كبير. لك الحب والاعجاب الدائم.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وصديقي الشاعر والناقد المبدع : د. احمد ف فرهود
سلامي ومحبتي
شكراً عميقاً لك على تهنئتك الجميلة
كل الايام والاعوام وأنت ترفل بالصحة والعافية والابداع

لإنطباعك الذوقي العالي خصوصيته وفرادته ...حيث انك استطعت وبرؤية الاديب والمتلقي الحاذق
تلمّس بعض ابعاد النص .... وكم ابهجتني انتباهتك المهمة التي قلت فيها :
{ مايميز هذا النص هو التناسق الزمني للصيرورة والخلق والحياة... ففي بداية النص يقدم سعد جاسم الحليب (( الرحمة البقاء الامومة))
كلُّ نهدٍ
نهرٌ من حليبٍ وعسل
ثم يدلف الى عالم الانثى الساحر ليقدم (( ابن الله)) على (( طفله))
حينَ ابنُ اللهِ وطفلُهُ
حتى لو كانت الاشارة الى انهما الشخص نفسه ... الى انها تبقى اشارة جميلة ان الرجل في حضن الانثى ... طفل كبير }
ولاأُخفي اعجابي وفرحي باشارتك الجوهرية التالية :
{ في هذا النص وجهان... الوجه الايروتيكي للرجل(( ابن الله)) والثاني هو الوجه الطفولي(( وطفله)) :
حينَ ابنُ اللهِ وطفلُهُ
يداعبُ حلمتَها النارية }

حقاُ انها قراءة مكتنزة ومكثّفة ورصينة
اشكرك جداً .. وأتمناك بابداع وسلام
محبّات صديقي

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

حينَ ابنُ اللهِ وطفلُهُ
يداعبُ حلمتَها النارية
بأصابعهِ الحافيةِ كقمرٍ متشرد

الشاعر البابلي المبدع سعد جاسم
ودّاً ودّا

كل عيد وأنت بخير أخي الحبيب سعد

اعتقد ان وصف هذا النص الشعري بـ ( الإيروتيكي ) تحصيل حاصل فهو كذلك
ولكنني أميل الى تسميته بالنص ( الوصالي ) وذلك لأن (ايروتيك) تحيل الى جذر اغريقي
في التسمية وليس هذا ما يمنعني من استعماله ولكن الوصالي ألطف وألصق بالعربية .

لا يكون النص الإبداعي ( وصالياً ) دون أن يكون مجازياً فمن دون المجاز تصبح القصيدة
قصيدة شبقية والشبق أقل قيمة من الوصال والقيمة هنا مطلقة وليست محصورة بجانب واحد .

النص الوصالي هو نص صوفي حسي بينما النص الصوفي هو في الحقيقة نص وصالي
معنوي .
في النص الوصالي هناك تصعيد للرغبة( رغبة عناق الآخر والتوحد به )
كأن هناك رغبة في العَـلَـيان ومعانقة المطلقيات
أو كأنه رفع الغريزي في العلاقة الى افق المقدس .

في نص سعد الوصالي هذا وكما قلت في تعليقي هذا فإن النص الإبداعي الوصالي يحتوي
جانباً صوفياً وهذا الجانب يحتوي بالضرورة على شطح وفي هذا النص هناك شطح وصالي .

النص الوصالي بحاجة الى ان يلتفت اليه الشعراء نقداً وإبداعاً فإن فيه تهذيباً للتعبير وعبوراً
من العادي الى الممتع ومن الممتع الى رحابة المطلق وفي النص الوصالي تجاوز للتعبير البوحي
الخام المباشر على صعيد اللغة الى أفق المجاز التعبيري في أجمل تجلياته الشعرية .

دمت في أحسن حال أخي سعد .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الخصيبي المبدع جمال مصطفى
سلاماً ومحبّة

شكراً عميقاً لك على تهنئتك النبيلة
عيدك سعيد ومبارك أخي الغالي جمال
وأتمناك دائماً بصحة وشاعرية وابداع

ان ماهو لافت ومثير للاهتمام في معظم قراءاتك وتعليقاتك عن نصوصي ؛
هو اجتراحك لاصطلاحات وتسميات
تكاد ان تكون خاصة ومبتكرة ومختلفة وجديدة ... وقد اثار انتباهي واهتمامي في تعلقك هذا
هو اجتراحك لمصطلح { النص الوصالي } بدلاً عن النص الايروتيكي
وأعتقد ان هذا الاجتراح الاصطلاحي هو تأكيد وتعبير لايقبل الشك عن مدى عمق وعيك الشعري أولاً
والنقدي ثانياً ... وكم كانت رائعة مقولتك التالية :
{ في نص سعد الوصالي هذا وكما قلت في تعليقي هذا فإن النص الإبداعي الوصالي يحتوي
جانباً صوفياً وهذا الجانب يحتوي بالضرورة على شطح وفي هذا النص هناك شطح وصالي . }

غبطي كبيرة بكل كلمة من كلمات انطباعك الرائع
دمتَ لنا مناراً نستضيء باشراقتك ورؤاك أخي الحبيب جمال

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الرقيق الشاعر والهايكوي المجدد سعد جاسم

محبتي

لحظتَها ...
ينكسرُ الوزنُ
ويختبلُ الايقاعُ
وتميدُ الارضُ
ويشتعلُ العالمُ


نتطلع واياك الى صنج الغمامات السابحة في ينابيع الاقواس المباركة.. كالصاعد
عتبات الشرفات الرخيمة.. نازعين احذية الاتجاه.. طمعا بكمائن الياقوت.. علنا
نقطف من طعم النار فاكهة الالفة المبشرة بقيامة الغضار المغموس بالحليب والعسل
المنسكب في مشاغل مديح انثى

عيد مبارك وكل عام وانت من عواده

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

طارق الحلفي
شاعر الرهافة والحكمة والجمال
سلامي وتهنئتي بعيد مبارك

قراءتك المتوهجة : نص على نصي
واضاءتك العميقة : محايثة لينابيع الرؤية والرؤيا
مااجمل وأبهى : أن { نقطف من طعم النار فاكهة الالفة المبشرة بقيامة الغضار المغموس بالحليب والعسل
المنسكب في مشاغل مديح انثى }

اتمنى ان تكون كل ايامك واعوامك اعياد ومباهج ومسرّات أخي ابا فرات العذب

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتجدد القدير
ومضة شعرية جسورة ومقتدرة في منصات رؤيتها التعبيرية والفكرية . بأنها تتناول الايروتيكية بمعايير جديدة . اي انها تسمو بها الى القدسية . طالما حلب من حلمة الانثى ابن الله وطفله ( السيد المسح ومريم العذراء ). بهذا الشكل الجسور تنظر الى الموروثات الدينية . تكسر الوزن والايقاع في الموروثات الدينية بالنظرة المتفحصة بالواقعية الموضوعية , وليس ترتيدها مثل الببغاوات . لذلك ترقي بها الى السمو وليس الى ان ترتقي بها الى الخرافة الضحلة والسخيفة . مدهش في خلق الفكر والخيال الذي يستند على رؤية هادفة ورصينة . حتى في التناول الايروتيكي الجميل .
وشهوةِ القصيدة : الأُنثى

التي تتجلّى وتتعالى

حينَ ابنُ اللهِ وطفلُهُ

يداعبُ حلمتَها النارية

بأصابعهِ الحافيةِ كقمرٍ متشرد

ويمتصُّ ويبوسُ ويلعقُ

ويرضعُ نبعَ رغائبها
تحياتي وعيد مبارك بالخير والصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبد الله
اخي وصديقي المبدع المثابر
سلاماً ومحبّة
أتمنى لك وللعائلة الكريمة عيداً سعيداً ومباركاً

وافر الشكر والامتنان لك على كل كلمة من كلمات تعليقك النبيل
دمتَ بخير وعافية وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المُبدع

سعد. جاسم.

أسعد الله أيّامك وأعاده عليك بهجةً وألقاً وإبداعا

(((. النص الوصالي هو نص صوفي حسي بينما النص الصوفي هو في الحقيقة نص وصالي
معنوي .
في النص الوصالي هناك تصعيد للرغبة( رغبة عناق الآخر والتوحد به )
كأن هناك رغبة في العَـلَـيان ومعانقة المطلقيات
أو كأنه رفع الغريزي في العلاقة الى افق المقدس .))))

لم أجدْ ما يوازي نصّك البديع نقداً سوى العباراتِ

أعلاه. والمقبوسة من تعليق صديقنا المشترك.

(جمال مصطفى )فلقد أبْدَعَ حقاً بما شرح وإجترح

مأخوذًا بنصّك الأخّاذ .

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر المبدع والحكيم النبيل د. مصطفى علي
وافر الشكر والمحبّة لك على تهنئتك الرهيفة
كل الاعوام وأنت ترفل بالعافية والشاعرية والسلام

أشكرك جداً على توافق وجهة نظرك مع انطباعات وانتباهات الاخ العزيز الشاعر المبدع جمال مصطفى
والشكر موصول بكل احتفاء ومحبة واجلال لأخي المبدع ابي نديم ... لأنه دائماً يُضيء نصوصنا بوجهات نظره ورؤاه المتوهجة
والتي انا شخصياً اعتبرها دروساً نقدية بالغة الاهمية في قراءة واضاءة نتاجاتنا بما يضيف لها من وعيه الشعري والنقدي والجمالي
الذي يشبهه إسماً وروحاً وشاعرية
تحياتي ومحبتي اخي العزيز ابا الجيداء

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر سعد جاسم قصيدة مترفة النزعة والتوق حينَ ابنُ اللهِ وطفلُهُ

يداعبُ حلمتَها النارية

بأصابعهِ الحافيةِ كقمرٍ متشرد

ويمتصُّ ويبوسُ ويلعقُ

ويرضعُ نبعَ رغائبها

لحظتَها ...

ينكسرُ الوزنُ

ويختبلُ الايقاعُ

وتميدُ الارضُ

ويشتعلُ العالمُ دمتم بخير وصحة ووله

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الاديب المبدع د. وليد العرفي
سلاماً ومحبّة
شكراً جميلاً لك على انطباعك المُكثّف
دمتَ بصحو وشاعرية وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الملهم سعد جاسم

حينَ ابنُ اللهِ وطفلُهُ
يداعبُ حلمتَها النارية
بأصابعهِ الحافيةِ كقمرٍ متشرد
ويمتصُّ ويبوسُ ويلعقُ
ويرضعُ نبعَ رغائبها

في هذا النص المدهش نرى استعارات وتشبيهات من البديع بما ينم عن تمرد على
الشكليات والصيغ المعروفة والمتوارثة سواء ثقافيا أو شعريا. هذا النص مكتوب
للنخبة وليس للقراء العاديين الذين لن تصل مخيلتهم لما يريده الشاعر من المعاني
التي بطّنها في الكلمات.
دمت بأبداع وتألق أخي سعد وعيد أضحى مبارك عليك

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر المبدع : د. عادل الحنظل
سلاماً ومحبّة
وعيد اضحى بهي ومبارك عليك وعلى عائلتك ومحبيك

دائماً تتحفني بانتباهاتك واشاراتك المختلفة والمتميزة بجوهرها العميق
ولاتتصور مدى ابتهاجي بوجهة نظرك التي انارت نصي بالكثير الكثيف
وقد تجلّى ذلك بمقولتك الرائعة :
{ في هذا النص المدهش نرى استعارات وتشبيهات من البديع بما ينم عن تمرد على
الشكليات والصيغ المعروفة والمتوارثة سواء ثقافيا أو شعريا. هذا النص مكتوب
للنخبة وليس للقراء العاديين الذين لن تصل مخيلتهم لما يريده الشاعر من المعاني
التي بطّنها في الكلمات }

لكَ الشكر والورد وامنياتي بالصحة والعافية والابداع اخي الكريم

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الهايكو المبدع سعد جاسم

كل عام وانت ترفل بالفرح والسعادة والابداع
انت وكل من تحب منذ فترة طويلة لم اتابع
للأسف الشديد بسبب كورونا وغزوها التتري
لنا في عقر دارنا .....
نص اكثر من رائع مبدعنا واستاذنا

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

رند الربيعي
الشاعرة المبدعة
سلامات رند الوردة
لقد اوحشنا غيابك الشعري المتميز
يامَنْ كنتُ اراهن على موهبتك ومثابرتك الرائعة

كل الايام والاعوام وأنت ترفلين بالصحة والألق والشاعرية
اوووف ياالهي : اللعنة على كورونا وكوفيد وكل كافات القسوة والاوبئة والظلم والظلام والطغيان
في كل مكان من عالمنا الطاعن بالدم والقهر والجنون

شكراً لانطباعك ايتها الرند المبدعة
اتمنى لك المزيد من العافية والشاعرية
وياريت تتحفيني بين آونة واخرى بجديدك
ابقي بخير وألق وأمل

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز سعد يرجى مراسلتي على ايميلي الشخصي dr.waleedalarfy@gmail.com

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الاديب المبدع : د. وليد
مساؤك ورد وعافية
شكراً لدعوتك النبيلة للمراسلة
مو تدلل عيوني ... هذه بالعراقي الفصيح هاهاهاها

سعد جاسم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5079 المصادف: 2020-08-01 05:42:43