 نصوص أدبية

رماد الأعياد

سامي العامريحياةٌ ليس من فخرٍ لنا فيها

ولا فخرٌ لها فينا

كأنَّ العيدَ يأتينا

وليس يَهمُّهُ غيرُ التشفِّي

باعتقاد الناسِ إنْ هُمْ مجَّدوا وطناً

وإنْ هُمْ لم يروا إلاّ المسلةَ شِرْعةً

وغناءَ سيدوريَّ دِينا!

ولكنْ عيديَ الأصفى

بأنْ أستأصلَ الضجرَ المعرِّشَ

في خلايا الناس عُرفا

وأنْ أدعو النسيم مشاغباً

ليهدهدَ الأسلاك فوق بيوتهم سعفا

وأُطلِقُني لثُكنة زاهدٍ

ينعى الحياة، حياتهُ

ويغيث يأسَ الربِّ، يشطرُهُ

فيمنحُ مهجتي نصفاً

ويعطي الكلَّ، دون تردُّدٍ نصفا

كذلك عيديَ الأندى

بأنْ أهوى

وأنْ أُردى

على إيقاع أيامٍ

تَناضَحَ كوزُها راحاً

وجبريلُ استدلَّ عليَّ،

حَطَّ على شبابيكي بمنطادٍ

تضاءل ثُم بات بحجم دوريٍّ يغرِّدني،

وتاراتٍ يَلوحُ بسيرة أخرى

يقاسمنى العشاء

وقبل أن يمضي

يحيلُ جوانحي من خفقةٍ بجناحه رعدا

وها هو ذا يجمِّعني كمنحوتاتِ حَشّاشٍ

لأحيا بين إزميلٍ ومطرقةٍ وسندانٍ لحين وفاتهِ

رغْدا

وقد غامرتُ كالغجري لا نبَطيةٌ عرفت عناويني

ولا صورٌ ولا صيدا

تقلِّبُني على نار كما ستقلِّب

(المسكَوف)

وقتَ العصر

فاتنةٌ تمد شِباكها حَذَراً

ولا ترضى بأدنى من أباطرة الهوى صيدا

وذاكرتي تبارحُ أسرَها

وتجيء بالأشواق، تحملُها لفاتنةٍ

على طبقٍ من الهذيانِ،

قلبي كلُّ تأريخي

وتأريخي نقيّاً عارياً يختضُّ حيث يموتْ

ويُخذَلُ مثلما الحَدَث الذي انتهكوه في بغدادَ،

مثلَ الليل في بيروتْ

***

سامي العامري - برلين

آب ـ 2020

.........................

* سيدوري: شخصية في ملحمة جلجامش وهي صاحبة الحانة

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (35)

This comment was minimized by the moderator on the site

وقد غامرتُ كالغجري لا نبَطيةٌ عرفت عناويني

ولا صورٌ ولا صيدا

تقلِّبُني على نار كما ستقلِّب

(المسكَوف)

وقتَ العصر

فاتنةٌ تمد شِباكها حَذَراً

ولا ترضى بأدنى من أباطرة الهوى صيدا

حين قرأتُ هذ المقطع الشعري الرائع ، وفيه يصف الشاعر تنقله وتغييره للأمكنة ، فيقارن حاله بحال الغجري ، تذكرت ( ديوان الغجر) أو ( أقصوصات الغجر الغنائية) Gypsy Ballds وعنوانه بالإسبانية Romancero Gitano للشاعر فيدريكو غارثيا لوركا ، الذي كتبه على شكل أغنية إسبانية تقليدية
سامي العامري يشير إلى ثلاث مدن هي صور وصيدا ، وبغداد ألتي لم يذكرها مباشرة ، بل ذكر الأكلة الشهيرة ( السمك المسكوف ) الذي اشتهر به شارع أبي نؤاس المحاذي لنهر دجلة
ولوركا يذكر ثلاث نساء في مقطع شعري من ديوان الغجر: عائشة وفاطمة ومريم
هذا المقطع الذي اشتهر في إسبانيا وخارجها ، الذي غنته المطربة الفرنسية كلير زلمنسكي والمطرب الإسباني الشهير باكو إبانييز
تقول كلمات الأغنية:
عشقت ثلاث فتيات مسلمات في جيان
عائشة وفاطمة ومريم
عشقت ثلاث فتيات مسلمات رائعات
كنّ يذهبن لجني الزيتون
فيجدنه قد جني
ويعدن شاحبات
والألوان مفقودة في جيان
عائشة ، فاطمة ومريم
ثلاث فتيات مسلمات نشطات
كنّ يذهبن لجني التفاح في جيان
قلت لهنّ من أنتنّ سيداتي؟ يا من سلبتننني حياتي
قلن: نحن مسيحيات وقد كنا مسلمات في جيان *
* هنا يشير الشاعر إلى حملات التنصير التي أعقبت سقوط الأندلس، وتسليم العرب غرناطة ــ مدينة الشاعر ـ إلى ملك إسبانيا
كان الشاعر لوركا يتغنى بالحضارة العربية الإسلامية ، ويفتخر بالأندلس وإنه أندلسي
قصيدتك يا سامي من النوع الذي يشعر القارئ بعد قراءتها بحاجة إلى التأمل، وهذا الضرب من الشعر يدلّ على عمق التجربة الشعورية والروحية للشاعر
دمت بخير وصحة
لك مني خالص الود مع أجمل المنى

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

بإذن بديع القصيد سامي العامري، تأويل قول ابن العمّ أبي عمّار السّاعدي على هذا النحو:

أسماء ثلاث إناث (عشتار، والبتول فاطم اُمّ الحُسين السّبط، والبتول مريم اُمّ السَّيِّد المسيح)

، أسماء استعارها ديوان الشّاعِر الإسبانيّ Federico García Lorca، الموسوم بعُنوان الغجر، غنائيّة اُقصوصات الغجر Gypsy Ballds، بالإسبانيّة Romancero Gitano. أسماء تغيظ عديم احترام الاُنثى:

أهوى ثلاث إناث في سَماوةِ Jaén؛ عشتار والبتولتين اُمّي الشَّهيدين عليهما السَّلام.

أهوى ثلاث إناث مُسلمات حسناوات.

سمراوات يجمعنَ سِقط نخل المُثنى

، بسراً وقد رطب. انسلَلْنَّ شاحبات

، باهتات النضارة في المُثنى

، عشتارُ والبتولتان. ثلاث إناث مُسلمات انسلَلْنَ بين نخل المُثنى كبوح التفاح.

ناديتهنّ مَن تكُنّ آنساتي اللّائي سَلَبنَ صَوابي؟

، أجبنَ: نحن موسويّات صَبَأنَ مُسلمات في المُثنى.

محجوب السّواعد
This comment was minimized by the moderator on the site

أي نعم عزيزي الشاعر العراقي ثرَّ العاطفة جميل الساعدي
بعد أطيب تحية
لوركا نفسه كان يُلقّب بشاعر الغجر
وعندي قصيدة تفعيلة قصيرة نسبياً كتبتها عام 1987
هكذا تبدأ :
فرَّ لوركا بعدما راموه شحّاذاً بعُرسهْ
ثم في الحانة قد مات .. إلخ
تحية لرؤيتك النقدية الحصيفة اللطيفة
وأهديك واحدة من أغاني لوركا بالعربية عنوانها أغنية الفارس :
https://www.youtube.com/watch?v=5Sgu3wIp3qE
وابق للجمال والسهل الممتنع

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

آسف اختفىت صيغة المخاطبة
وهي كالتالي:
الشاعر السامي البهي سامي العامري

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

لا ضير ياعزيزي
فهذا يحصل وخلّي يديك ورجليك في مي بارد !
كما يقول المثل الشامي

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع سامي العامري .هنا يقترن المكان الذي الجأ الشاعر الى ذكر تعدده بتوزيعه بموسيقي شعريه توافق وتجانس بين نوعيها الداخلي والخارجي .كثير ة وقديمة علاقة الشاعر بالفرح المناسباتي لكنها هنا عند سامي تقترن ببكائية خاصة .احييك .عيد باية حال .

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة جميلة و تتكلم عن كل شيء يخص الجانب الموجب و الجانب السالب. ذات الشاعر هنا هي مرآة لأطوار حياته و عصره،
اعتقد انها تلامس حالة الخيبة و الفجيعة و الاشفاق التي يعيشها جيل عاصر النكسة ثم الدكتاتوريات العسكرية و اخيرا الخراب و الفوضى "غير الخلاقة".

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأديب
صالح الرزوق
جيلنا وهو الثمانيني أو التسعيني ( وأنا أقع بين جيلين ! )
ذاقها مملحة محمصة !
فأينما يولي المرء وجهه لا يرى سوى المتاريس
بل الحقيقة تقول أننا جميعاً منذ بداية الثمانينيات لم نعرف الراحة بإطلاق
ثم الغبن والأخوانيات في مجال النقد والإهتمام فقط بالمبدع الذي يهتم بـ ( النقاد ) ! أي بمدحهم وإطرائهم بأعتبارهم إبن جني العصر أو خليفة الواحدي وهكذا إلا فيما ندر
وأنا شخصياً بدأت الكتابة واضعاً بالإعتبار أن لا أحد يعرفني ولستُ بحاجة للثناء على ناقد لكي يثني على ما أكتب كما يفعل المتزلفون الذين يمدحون حتى المبتدئين في الشعر بكونهم أشعر الشعراء وذلك لكي يكتبوا لاحقاً عنهم ولو مقالة نقدية ( نص ردن )
تمنياتي بالصحة والسرور

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

كذلك عيديَ الأندى
بأنْ أهوى
وأنْ أُردى
على إيقاع أيامٍ
تَناضَحَ كوزُها راحاً

الشاعر المبدع سامي العامري
ودّاً ودّا

قصيدة العامري خاص وعام , ذاتية وفي نفس الوقت منشغلة بما يدور حولها
من أحداث .

(على طبق من الهذيان ) ولكنه طبق مدهش

قصيدة العامري موسيقى وتشريق وتغريب في الصور ولكنها في جميع الأحوال
تبقى قصيدة أليفة لا تهدم الجسور بينها وبين القارىء .

وذاكرتي تبارحُ أسرَها
ولا ترضى بأدنى من أباطرة الهوى صيدا

للعامري لغته الشعرية التي يميزها القارىء المتابع من بين عشرات القصائد , لغة
العامري الشعرية لغة منعشة لا تُحيل الى العام بل تبقى لغةً خاصة وهذا سر شعريتها .

ويُخذَلُ مثلما الحَدَث الذي انتهكوه في بغدادَ،
مثلَ الليل في بيروتْ

دمت في صحة وإبداع ونعناع يا العامري

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال مصطفى الشاعر الثر
صباحك ليلك
وخزامى
القصيدة هذه تتكون من أربع وحدات وتبعاً القافية
وكنت رأيت أن أضع بعض النجوم كفاصلة بين وحدة ووحدة
ولكني سهواً أو بسبب القلق لم أفعل هذا
فبدت القصيدة ربما لا خيط يربط بعض أجزائها بالبعض إلا اللهمّ الخيبة !
وعلى أية حال سأعود فأجعلها رباعية الدفع كسيارات حماية برلمانيِّي العراق !!!
لك الشكر والمحبة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية من أريج
للشاعر النضر د. ريكان إبراهيم
تقول بكياسة :
" لكنها هنا عند سامي تقترن ببكائية خاصة "
صحيح، كلماتي لا تخلو من الشعور بالإحباط
وسببه كما لا يخفى عليك
الإساءة الجبانة لصبي أو حدثٍ من المتظاهرين النبلاء فخر العراق
وكذلك التفجير في مرفأ بيروت والذي قدَّر بعض الخبراء قوته التدميرية ما يوازي قنبلة هيروشيما لولا امتصاص البحر لنسبة كبيرة من القوة التدميرية .
مع الشكر الجزيل

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ماذا اقول وحين سامينا يقول؟
بخبو الكلام ويعتري لغتي الأفول

وبس!
أحبك

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلاً بالشاعر العريق عبد الستار نور علي
صباحك عافية وجوري
بيتك الشعري طافح بالسلاسة والجزالة
ويسقي الروح التعبى العطشى الغرثى !
مع أرق سلام

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

بعد الإذن من الشاعر سامي العامري
إلى محجوب السواعد
إلى ابن العم
ملاحظة مهمة تخصك وتخصني
إن كنت فعلا عبد الوهاب الساعدي وهذا اسم عظيم
فالرجاء ذكر أسماء ثلاثة من أخوتي
أو إذكر لي اسم أخي الأكبر الذي يحمل نفس رتبتك
شئ آخر مهم
أننا هنا في صحيفة المثقف درجنا على خطاب المجاملات
بمعنى آخر حين أمدح إنسانا فهذا من باب المجاملة ، وهو سائد في عالم السياسة والفنّ
وبما أنّ عبد الوهاب الساعدي شخصية غير عادية هي بمستوى رومل العظيم
فالرجاء إن كنت فعلا عبد الوهاب الساعدي
أن لا تذكر حين تعلق علىّ أي اسم آخر
وتمتدحه اعتمادا على خطابي له الذي هو مجاملة ليس إلا
مع كل الإحترام والتقدير للبطل عبد الوهاب الساعدي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

بلى ابن العمّ؛ دواء العقرب النعل!

محجوب
This comment was minimized by the moderator on the site

[ على ايقاعِ ايامي تناضحَ كوزها راحا ]

[ وسيدوري ] بها غَنّتْ رياضي للهوى ساحا

فعَرّجتُ مع السامي أخي سامي لنرتاحا

وجدنا الحانَ موبوءً فصرنا نصفقُ الراحا

تحياتي العاطرة مع خالص الود لك شاعري السكسفون

دمتَ في الق

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والسارد البارع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
تحية من قرنفل
وعلى ذكر السرد فالحاج عطا منذ فترة ليست قصيرة
ينشر حلقات في الفيس بوك هي عبارة عن محطات من ماضيه
أي مذكراته بشكل شائق ...
ممتن لحضورك الوهّاج

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المُبدع.

سامي. العامري.


ولكنْ عيديَ الأصفى
بأنْ أستأصلَ الضجرَ المعرِّشَ
في خلايا الناس عُرفا
وأنْ أدعو النسيم مشاغباً
ليهدهدَ الأسلاك فوق بيوتهم سعفا


سامي. منهمكٌ بترويض الخيول الجامحة في مخيلتهِ السكرى

ومستغرقٌ بتهذيب. الغزلان البريّة. السارحة في روحِهِ الحيرى .

ثمّ يطلقها لنا مسالمةً لكنها حزينة دامعة .

خالص الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح البهجة للشاعر البديع مصطفى علي
تعبير ( سامي. منهمكٌ بترويض الخيول الجامحة )
أجده دقيقاً بقدر تعلق القضية بتزاحم المآسي
فصار من يريد ملاحقتها يلاحقها ولسان حاله يقول :
تكاثرتِ الظباء على قراشٍ
فلا يدري قراشٌ ما يصيدُ !!
ممنونك ودمت في عطاء

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي سامي ياايها المبدع المجنون بالفن والاضافة.. سلام الله عليك وعيدك مبارك..
بالمختصر المفيد .... هي قصيدة مملوءة بالفن والجمال والتموسق الذي يجرح الشرايين والاورحة ..
لغتك اخي سامي مزيج من العطر والجوهر .. لقد امتعتنا ايها المتالق..
تمنياتي لك بالصحة والعاقية

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

أحلى تحايا المساء
للمبدع السمح قدور رحماني
وشكراً جزيلاً على رائق انطباعك الذي سرّني وأبهج حروفي
وابق في مسرة وعبق نعناع

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

فاتنةٌ تمد شِباكها حَذَراً

ولا ترضى بأدنى من أباطرة الهوى صيدا

وذاكرتي تبارحُ أسرَها

وتجيء بالأشواق، تحملُها لفاتنةٍ

على طبقٍ من الهذيانِ

حين يغرد العامري فانه ينثر شذراته التي صاغها بانامل شاعر ساحر.
سلاما ايها العاشق المُتعب

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

مساؤك السكينة والطمأنينة
عزيزي الشاعر وريف الحرف د. عادل الحنظل
أنا رغم موضوعي ( المأساوي ) إذا صح أن نطلق على هواجس الشاعر موضوعات فقد حرصتُ من خلال اختيار بحر الوافر وهو بحر طربيّ أن أجعل للمعاني وقعاً أقل قسوة على الأذن !!
فرحتُ ببهي تواجدك
مع الإمتنان والورد

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
براعة في صوغ المعاناة والقهر بهذا الشغاف الشعري المرهف , في عتبات الالم والحزن والقهر . وبهذه اللغة الشعرية شفافة كأنها حديث الروح للروح . في بحر الحزن والقهر , بأن اشوق بهجة قدوم العيد ذهبت الى الابد دون رجعة وظلت من هذه الاعياد الهاربة رمادها الاسود . حتى اختفت في رماد هذه الاعياد الابتسامات الشاحبة في ثنايا المعاناة التي لاتطاق ولا تتحمل . ومجيء هذه الاعياد التي ظلت برمادها الاسود , لتعمق عمق جراح الالم . حتى غناء ( سيدوري ) ذهب بدون رجعة . وحلت مكانها تراتيل الحزن ونواعي الالم والبكاء . كأن اصاب اهل هذه الارض عقاب ألالهي بالحزن والمعاناة . فلا رجاء وامل بمجيء رماد هذه الاعياد الحزينة . المليئة بالظلم والانتهاك لذات تسير من بغداد حتى تصل الى بيروت
وقد غامرتُ كالغجري لا نبَطيةٌ عرفت عناويني

ولا صورٌ ولا صيدا

تقلِّبُني على نار كما ستقلِّب

(المسكَوف)

وقتَ العصر

فاتنةٌ تمد شِباكها حَذَراً

ولا ترضى بأدنى من أباطرة الهوى صيدا

وذاكرتي تبارحُ أسرَها

وتجيء بالأشواق، تحملُها لفاتنةٍ

على طبقٍ من الهذيانِ،

قلبي كلُّ تأريخي
واهديلك هذه الاغنية التي تعتبر نشيد لمعاناة الغجر
والذي يقول مقطعها
ليس لي وطن . ولا أمل

https://youtu.be/yjp7XwEo9uA
تحياتي بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الناقد الثر جمعة عبدالله
أطيب سلام
تقول بحصافة : بأن اشوق بهجة قدوم العيد ذهبت الى الابد دون رجعة وظلت من هذه الاعياد الهاربة رمادها الاسود . حتى اختفت في رماد هذه الاعياد الابتسامات الشاحبة في ثنايا المعاناة التي لاتطاق ولا تتحمل
ـــــ
صحيح جداً يا عزيزي وهذه الحالة ليست وليدة اليوم وإنما منذ اندلاع الرصاصة الأولى للحروب بداية ثمانينيات القرن الفائت ولحد اليوم وأنا أو نحن لا يهمنا فقدان ما يمكن أن يكون في العيد من لذة ولكن الحسرة على الأطفال فكأنما يولدون عندنا وهم متجهمون !
دمت في صحة وسلام

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ساحرة وحميمة هي الأغنية أستاذ جمعة عبدالله
تقبل شكري وورداتي

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

قلبي كلُّ تأريخي
وتأريخي نقيّاً عارياً يختضُّ حيث يموتْ
ويُخذَلُ مثلما الحَدَث الذي انتهكوه في بغدادَ،
مثلَ الليل في بيروتْ
------------
الله الله عليك يا عامري
والله لا كلمة أقدر أن أعلـّق من خلالها على ما كتبته في هذا النص - الخاتمة - بالذات
رائع

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

أجمل تحيات المساء
للمبدعة الموهوبة بألقٍ ذكرى لعيبي
أبهجني كثيراً اقتباسك لهذه الفقرة بالذات وأنا تقصدتُ أن أجعلها خاتمة لكي أترك القاريء يغادر قصيدتي وهو بمزاج رائق !!
طبت وطابت أوقاتك بسلام وصحة وإبداع

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتالق الأستاذ سامي العامري.
الآن أدركتُ كيف يتحمَّل الشعراء الغربة من أجل نقاء الضمير.
فلتبقَ نقياً شامخاً أيها الشاعر النبيل.
محبكم: علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الروائي العميق د. علي القاسمي
تحياتي الشذيّات آناء الليلك وأطراف الجلَّنار
أبهجتني إطلالتك السنية
وفعلاً لا هناءة إلا من خلال راحة الضمير، راحة البال
وعلى حد قول أحد المفكرين : الحياة ما هي إلا رحلة من أجل أقل الأخطاء الممكنة ...!
تمنياتي المخلصة بالمسرة والعافية وموصول الإبداع

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

حياةٌ ليس من فخرٍ لنا فيها
ولا فخرٌ لها فينا
كأنَّ العيدَ يأتينا
وليس يَهمُّهُ غيرُ التشفِّي
باعتقاد الناسِ إنْ هُمْ مجَّدوا وطناً
وإنْ هُمْ لم يروا إلاّ المسلةَ شِرْعةً

استاذنا العامري الكبير طاب يومكم بالخير والبركة
قصيدتكم عالية الرمزية مكتنزة بالصورة والحكمة وجزالة اللفظ
ابتداءا من العنوان الذي يحمل الكثير من الاسى والحزن على شعب لم ير من العيد غير هلاله
ومن المسلة غير تاريخها
قصيدة تعبر عن الواقع المؤلم بقلم مقتدر
بارك الله فيكم استاذنا ودمتم برعاية الرحمن وحفظه

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة المبدعة مريم لطفي
تحية مسائية شذية لإطلالتك الجميلة
لو أضفتِ إلى مقتبسك العبارة الأخيرة والتي هي :
(وغناءَ سيدوريَّ دِينا!)
لكنتِ قد زدتِ من نشوة ـ التقديم ـ الإستهلال !
أمزح معك طبعاً.
تحية لتعبيرك العميق : العنوان الذي يحمل الكثير من الاسى والحزن على شعب لم ير من العيد غير هلاله ،،،،
وبالفعل لم ير شعبنا غير الهلال الذي كان يوماً في خيال الأطفال زورقاً يمخر عباب الغيم محملاً بالهدايا

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الرهيف المبدع سامي العامري

لو وضعنا " العيد " في صندوق الوصف
و " رماد العيد " بذات الصندوق ..
لامتلأت غرفة الأمل بالحسرة !
ولكنْ عيديَ الأصفى
بأنْ أستأصلَ الضجرَ المعرِّشَ
في خلايا الناس عُرفا
وأنْ أدعو النسيم مشاغباً
ليهدهدَ الأسلاك فوق بيوتهم سعفا
وأُطلِقُني لثُكنة زاهدٍ
ينعى الحياة، حياتهُ

اذا هو صراع شكليّ حالما يتطور الى شبكة من عوالم لا نصل اليها
حتى بشق الأنفس !

دمت متألقا كبيرا قلبا و روحا.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا المساء وغبطة نسائمه
للشاعر المضيء زياد كامل السامرائي
حاولتُ قدر استطاعتي أن أكون واضحاً في ما أريد توصيله
ولكن كما تعرف للشعر شروطه الفنية ومنطقه الخاص
لك مني أحلى التمنيات

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل
زياد كامل السامرائي
أرسلتُ لك رداً قبل 3 ساعات ولكنه لم يصل لحد الآن
فأرجو المسامحة مع المودة

سامي العامري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5084 المصادف: 2020-08-06 10:33:56