 نصوص أدبية

حديث أبي

صحيفة المثقفاتذكر عفطتك اللطيفة

التي تشبه عفطة حفيدي حسن

الذي لم يكمل عامه الأول بعد

وضحكتك المنغمة

ساخرا من المنتفخين

حين يتحدثون عن بطولاتهم

لا تطيل الوقوف عندهم

تمر بهم سريعا

مثل سيارة الفولكسواكن الألمانية

التي توقف تصنيعها

بعد رحيلك سريعا

بغصة لقمة

كأنك سخرت من الموت المنتفخ أيضا

تركتنا

نجتر الحديث عن المنتفخين

مما زادهم انتفاخا

بينما نحن من غيظنا

سننفجر

***

منتهى عمران - البصرة

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

القصيدة جميلة و معبرة و مضغوطة.
ستنفجر من زحام المعاني و كثافة التعبير.
تحياتي للبصرة و أدبائها.
و لتمثال السياب و دوره الهام في التأسيس لحداثة حديثة.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا للمرور الجميل أسعدني جدا.. تحياتي وتقديري

منتهى عمران
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة القديرة
شغاف شعري بليغ المعنى والدلالة والتعبير والترميز الموجه والمعني . وربطتم ثلاثة اجيال ( الجد والام والحفيد ) في رابطة تعبيرية بليغة الايحاء والرؤيا . حقاً ابائنا تعلمنا منهم دروس بليغة الدلالة , في مواجهة المواقف النشاز والشاذة بالتصرف البليغ , الذي يدل على الرفض والسخرية والاستهانة والاستنكار , في اختصار الرد بالعفطة . لان البعض يهول نفسه بعظمة ( الانا ) والجاه الرفيع ]جيئه الرد الصاعق , بالقول ما أنت إلا عفطة عنز . حقاً امتلئت الحياة والواقع بغثيان النفخ والانتفاخ , حتى اصبحت على وشك الانفجار . وماهم بأفعلهم على وشك ان يحتلون عرش الله تعالى ويكونوا هم رب العالمين , ولكن ما هم إلا عفطة عنز .
كأنك سخرت من الموت المنتفخ أيضا

تركتنا

نجتر الحديث عن المنتفخين

مما زادهم انتفاخا

بينما نحن من غيظنا

سننفجر
تحياتي لكم

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

قراءة بليغة للنص استاذ جمعة شكرا لاهتمامك وللمعاني العميقة التي تلمستها في فحصك للكلمات وحيثياتها .. يسعدني أنه راق لك .. كل التحايا والتقدير لحضرتك

منتهى عمران
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5130 المصادف: 2020-09-21 04:44:29