 نصوص أدبية

دخان الذكريات

سمية العبيديطال انتظار المزن

العواكف في سمائي

وزهرة الصبر عطشى

امد كفيي

ابسط راحتي

لا ماء لا ندى

وشفاه قلبي مولعات

ابيضت يبوسا

وتكرمشت

كقفا يدي

ووجه القمر

وساقية عافها الماء

غير نبتة صمدت

في قعرها العاري

تحلف للعابرين

بقية من قوس نصر

غابة من عنفوان

وساقية صبورة

ازهق الصيف ماءها

ونذر اشجارها

حطبا لموائد الطغاة

اهملت الأراجيح

والأطفال

ورواد الطبيعة

فلا مواقد للشواء

ولا نار ولا عطر

ولا ابتسامة

ولا علامة في الطريق

ضاع المكان

وتشوهت خرائط المرح

بددا مع دخان الذكريات

***

سمية العبيدي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (5)

This comment was minimized by the moderator on the site

ضاع المكان

وتشوهت خرائط المرح
----------
عزيزتي سمية
نهاركِ ورد وعافية وسلامة إن شاء الله
ضياع الأمكنة ، وضياعنا ، وضياع العمر ،، نتاج دمار الحروب ومعترك الحياة والتي لم تشوّه " خرائط المرح" فقط، بل شوهت بعض النفوس
كوني بخير
محبتي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

ذكرى صديقتي اقف جانبا احدق في الأشياء فلا اتعرفها فقد غيرت ثوبها الأشياء فها أنا غريبة في موطني لا مرح لا طيبة الا فيما ندر اشتاق للمطر ولكل براءة اهلي .

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة سمية العبيدي
صباحك جلنار ايتها المبدعة بين سطورك
حروف من ذهب

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي رند
شكرا لمرورك بساحتي ولتعطيرك أجواءي بفيض
جودك سلمت ودمت .

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي مريم لطفي
حز في نفسي مصابكم الجلل و و فاة اثنين من أهلكم ولقد والله افتقدناك وطردنا الشر عنك بدعاءنا لك ولذويك بالخير والسلامة وان لا ينالكم مكروه تغمد الله المرحومين بوافر رحمته وكساهم من ثياب الجنان والهمكم صبرا وسلوانا

سمية العبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5153 المصادف: 2020-10-14 04:15:03