المثقف - تقاريروتحقيقات

أول عرض لفيلم (Not 4 Sale) للمخرج د. موفق ساوا يحصد درع الابداع في مهرجان البيت الثقافي الفني بأدلايد الاسترالية

mowafak sawa

في خطوة هي الاولى من نوعها أقام البيت الثقافي الفني العراقي في جنوب استراليا مهرجانا ثقافيا مميزا شارك به نخبة من نجوم الأدب والفن العراقيين والعرب المقيمين بمختلف الولايات الاسترالية 

هذا المهرجان الذي يعتبر باكورة النشاطات الثقافية لهذه المؤسسة العراقية الثقافية الفتية التي يترأسها المخرج احمد المهدي ويشرف عليها د. الاديب أفضل فاضل والتي كانت انطلاقتها مميزة حيث وجهت اللجنة المنظمة للمهرجان دعوات خاصة لأسماء شعرية وفنية مهمة جدا في مختلف الولايات الاسترالية (سيدني وبرزبن وادلايد) وحرصت على ان يكون برنامج المهرجان منوعا ومتميزا يجمع بين العروض المسرحية والسينمائية والمشاركة الشعرية الفصيحة والشعبية العراقية واللبنانية بنسقٍ تنظيميٍ غاية في الروعة اقترب جدا من المهرجانات الكبيرة التي تقام بدول الشرق الاوسط رغم الإمكانيات البسيطة والكثافة البشرية المتواضعة للجاليات العربية في الجنوب الاسترالي لكن المهرجان كان ناجحا بمختلف المقاييس

 

- تكرم به الفنانون بعملين سينمائيين مميزين الاول فيلم

 (Not 4 Sale) للمخرج الدكتور موفق ساوا الذي كشف شفراته المؤلف في كلمته الخاصة عن الفيلم، والمخرج عمار بركات والفنان الكبير كنعان علي الذين قدما من برزبن وقدما فيلما قصيراً رائعاً.

 978-mufaq

- وحصل الشعر العمودي على حضوته التكريمية بالشاعر العراقي الكبير يحيى السماوي والشاعراللبناني شربل بعيني والشاعر العراقي احمد الياسري الذين كانت قصائدهم العمودية ملح المهرجان وهويته الشعرية التي اضافت لها قصائد الدكتور افضل فاضل رونقاً مشعاً، كما كان للتأليف الأدبي حصة من التكريم بمشاركة الاب الاديب يوسف جزراوي النثرية التي سبقتها قطعة شعرية نثرية للدكتور موفق ساوا لتكتمل صورة الشعر النثري، ويحين دور الشعر الشعبي نغمات متباينة بين الشعر الشعبي العراقي واللبناني من الشاعر حيدر كريم والشاعر اللبناني الكبير سايد ميخائيل رئيس تحرير جريدة الأنوار واحد ابرز ممثلي وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية في استراليا الذي تفاجىء بالتفاعل الكبير للجمهور العراقي مع قصائده الجبلية اللبنانية الناطقة بحب العراق ..

 

- مارتن السومري لم يترك الحفل دون لمسةٍ موسيقية عراقية اعادت ناظم الغزالي الى الحياة وجعلت الشجن العراقي سيد الموقف حصد خلالها على جائزة التكريم الموسيقي كما حصل ابن العراقية المخرج رافق العقابي على شهادة تكريمية من المهرجان عن فيلمه الوثائقي الاسد الرابع وحصلت الناشطة الاجتماعية الدكتورة سحر صومعي على شهادة مماثلة عن نشاطها الاجتماعي وحرصها على دعم المؤسسات الثقافية في سيدني ..

جمهور ادلايد كان رمز المهرجان وكلمة سره تفاعل مع الصورة المعروضة والمشهد الممثل على المسرح والقصائد التي ألقيت على على المنصة صفق للعراق ووقف إجلالاً لنشيده الجمهوري الوطني وساهم بدعم المهرجان عبر نخبة من رجال اعمال الجالية الذين منحهم البيت الثقافي شهادات تكريمية خاصة لموقفهم الثقافي المميز ودعمهم المادي والمعنوي.

 

- خرج جميع الأدباء والفنانين من ادلايد لكن تجربة ادلايد بخلق مسرحٍ ثقافي عراقي جوال بين الولايات الاسترالية لم تخرج من افئدة وأذهان المشاركين، النجاح الذي حققته التجربة كان أعمق من التجربة ذاتها بمدلولاته الأدبية والإنسانية التي أفرزتها المشاركة والتجمع النوعي للنخب التي وجدت نفسها في مسرح المواجهة والمشاركة النوعية بدعم الأدب والثقافة العراقية عبر جسر التواصل الثقافي بين الولايات.

 

سيدني، الاعلامية هيفاء متي

  

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3532 المصادف: 2016-05-07 00:31:51