 مدارات حوارية

مدارات: وعينه ترسم دواخلنا .. حوار مع ا. د. مصدق الحبيب (1)

hamodi alkenanimusadaq alhabibفي هذه الحلقة من مدارات حوارية تستضيف المثقف الخطاط والفنان التشكيلي ا. د. مصدق الحبيب، فاهلا وسهلا به.

 

فنان وأستاذ كتب عنه اصدقاؤه الكثير لكنهم لم يعلموا أن عينه في دواخل الانسان ترسم ما تشاء .. مع الفنان الاستاذ الدكتور مصدق الحبيب في القسم الاول من حوارات مدارية على صفحات المثقف الغراء فأهلا وسهلا به ..!

37-musadaqكتب رحيم الغالبي قائلا:

1 = مصدق

2 = جميل

3 = الحبيب

مصدق جميل الحبيب الفنان والأستاذ من مواليد الشطرة من اسرةٍ وعائلة عريقة في المدينة ..غادر العراق زمن اعتى طغاة في الانسانية .

مصدق جميل الحبيب هذا اسمه قلما تجد تطابق صفات الاسم مع المسمى .

..................

هذه شهادة من احد اترابه الذين لازموه سني الدراسة الاولى وكانا في الاعدادية متلازمين يسيران في خط واحد في الرؤيا وفي خطين في الانتجاج فرحيم كما يقول عن نفسه كان في الفرع الادبي وكا يميل الى الشعر ومصدق كان في الفرع العلمي وكان يميل الى الفن. كان انتماؤهما لليسار العراقي وكانت لوحات مصدق الحبيب مناشير سرية تربك ازلام النظام "طلبة الاتحاد الوطني"

من هنا ومن خلال قراءاتي للتعليقات والمقالات التي يكتبها مصدق الحبيب تكونت لدي صورة او لنقل لوحة عن مصدق الحبيب لا استطيع تنفيذها بالكلمات لأنها لا تسعفني ولا بالفرشاة لأنني لست فنانا، هذه اللوحة فيها يد مصدق الحبيب تغرف الماء من شط الغراف وتنثرها ليعشب الثرى ويعم الخير . وليسمح لي الحبيب ان القي على مسامعه بعض ما تكوّن لدي من اسئلة متمنيا الاجابة عليها بروح الفنان والكاتب والسياسي والاقتصادي والمتألم على حال ابناء جلدته وعلى ما آلت اليه الامور:

 

س1: حمودي الكناني: تشير سيرتك انك ولدت سنة 1954 وهذا التاريخ حدثت فيه ثورةٌ لو قدر لها النجاح لكان لها تأثير كبير في المنطقة وهي ثورة مصدق في ايران، هل سُميت "مصدق" تيمنا بمصدق الثائر؟؟

ج1: د. مصدق الحبيب: لا ابدا ولا، عزيزي ابا العلياء، ان ادعو من الله ان يتغمد الصديق الفقيد الشاعر المبدع والانسان النبيل رحيم الغالبي الذي فقدناه بحادث حريق بيته المأساوي الذي كان من الممكن ان ينجو منه ويتماثل الى الشفاء لولا سوء الرعاية الصحية والفوضى والخراب العام الذي عاشه ويعيشه العراق اليوم.

ولابد، ثانيا، ان اتقدم اليك بالشكر والامتنان لدعوتك الكريمة لي لاكون تحت خيمة حوارك الجميل مع اخوتي وزملائي الذين ضمتهم الخيمة من قبل، والمقبلين اليها في قادم الايام. كانت فكرة ابتكار هذا الحوار وادارته من قبلكم التفاتة كريمة ترسي دعائم التبادل الثقافي بين مثقفي "المثقف" مع بعضهم ومع قراء وزوار هذا الموقع الرائد بتقليده الديمقراطي المعاصر. والان الى الاجابات على اسئلتكم بقدر المستطاع.

نعم، ولدت في صيف عام 1954 وسُميت على اثر قضية خلع الدكتور محمد مصدق رئيس الوزراء الايراني من منصبه في خريف عام 1953 اثر قيامه بتأميم النفط والشروع باصلاحات اقتصادية واجتماعية واسعة التأثير، ليس فقط على الشعب الايراني، انما على كل الوطنيين في منطقة الشرق الاوسط، حيث كانت موضوعة تأميم النفط بادرة سياسية وطنية مزلزلة لم يسبق لها مثيل.

كان والدي من الوطنيين ذوي الحس اليساري بالفطرة ومن المهتمين بالادب والثقافة والسياسة رغم ان تعليمه لم يتجاوز بعض السنين. وكانت والدتي أميّة لكنها كانت ايضا من المتابعات للاخبار والمولعات بالاحداث السياسية. اتذكر جيدا، حين كنت طفلا صغيرا، كيف كانت والدتي تحمل معها راديو الترانزستور الى فراشها علىسطح الدار في ليالي الصيف وتبدأ بسماع نشرات الاخبار من عدة محطات عربية كاذاعة صوت العرب من القاهرة واذاعة الجزائر ومحطات اجنبية تبث بالعربية كالـ بي بي سي وصوت امريكا ومحطة عربية تبث موجاتها من اورشليم والقدس. كما انني اتذكر ان والدتي كانت تعلق على الجدار مايشبه النشرة الجدارية التي كانت تقتطع صورها من الجريدة. ومن الصور التي بقيت ماثلة في ذاكرتي صورة رئيس الوزراء نوري السعيد اثناء هروبه مرتديا العباءة النسائية وصور من وقائع محاكمات المهداوي والمدعي العام ماجد محمد امين اضافة الى صور عديدة لعبد الكريم قاسم ومرافقه وصفي طاهر. زبدة الكلام هي انه لولم يكن والداي من الوطنيين المهتمين بالامور السياسية لما كان اسمي مصدق.

 

س2: حمودي الكناني: الجمال سر من اسرار الله عز وجل فهل حقا أنت جميلُ وما سر جمالك؟؟ أين يكمن وكيف يظهر؟؟ أنت تعرف ما أرمي اليه !

ج2: د. مصدق الحبيب: هاهاهاها .. سأجيب كما تجيب الحسناوات وملكات الجمال وأقول بخجل تتورد فيه وجنتاي و يهدج به صوتي: "الجمال عيني بدواخل الانسان" .. وليبتسم اصداقائي ابتسامات عريضة.

الجمال ياعزيزي ليس سرا عند الله، انما هو شعور نحمله في دواخلنا وفي وجداننا. لو كان الجمال سرا من اسرار الله لما عرفناه، ولو كان هبة من هبات الخالق لامتلكناه بالتساوي وتمتعنا به بنفس القدر. الجمال مفهوم ذاتي بحت وذاتيته تطغي حتى على اكبر العموميات التي قد تشكل احكاما موضوعية. خُلقنا على تباينات عديدة ونشأنا لنرى الاشياء بشكل خاص بنا ومختلف ومتميز عن الاخرين، لكن التعايش والتثقيف والتعليم ردم قسطا كبيرا من هوة الاختلافات بيننا فاصبحنا متشابهين في بعض النواحي وتكونت لدينا وجهات نظر جمعية. فعلى سبيل المثال، نسبة الناس التي تفضل يوما مشمسا معتدلا صافيا على يوم غائم ممطر ملئ بالبرد والضباب هي نسبة عالية جدا . او النسبة التي تفضل طلاء البيت من الخارج باللون الاحمر القاني بدلا من البيجي مثلا هي نسبة ضئيلة جدا. هذه امثلة بسيطة على حقيقة اكتسابنا فرديا مفهوم الجمال بتأثير المفهوم الجمعي له والنمط الاجتماعي والثقافي السائد. على اننا نبقى فرديين في نظرتنا للاشياء في مجالات اخرى قد لايؤثر فينا المفهوم الجمعي بقدر عال. نعود لمقولة "الجمال الداخلي" وهي مقولة تكاد تكون عامة في كل الثقافات. المغزى الاصلي لها لايتعلق بما قلته اعلاه حول المفهوم الفردي والمفهوم الجمعي للجمال، انما المقصود بها هو ان الجمال هو جمال المحتوى وليس جمال الشكل، وفي ذلك حكمة بليغة وعملية ايضا. وإلا كيف سيرى المرء شريك حياته اذا كان بشكل ساحر اخاذ لكن قلبه اسود كالفحم وضميره ميت كالصخر واخلاقه "زفت"؟؟؟ J

 

س3: حمودي الكناني: لماذا تمتاز الشطرة عن غيرها من حواضر الجنوب بمشاهيرها في الادب والفن والسياسة، والاقتصاد وغير ذلك هل اهلها مفطورون على ذلك، ام أن فوهة المعاناة الضيقة هي التي تنجب العظماء؟

ج3: د. مصدق الحبيب: قد يكون هناك قدر من الحكمة في الاعتقاد بان المعاناة والالم والحرمان تساعد على نموالابداع. هناك دراسات عديدة اثبتت ارتباط اواقتران الابداع بالمعاناة اكثر من اقترانه بالنعيم، ولكن، وكما تعرف، علميا لايمكننا الاستنتاج من ذلك بان العلاقة سببية، اي ان الاثبات احصائيا بان الظاهرتين غالبا ماتتواجدا معا في ظروف معينة لايعني ان احدهما ينتج الاخر.

نعود الى الشطرة وهي اكبر قضاء في محافظة ذي قار رغم انها مدينة صغيرة نسبيا، بالمفهوم الاداري، لكنها مدينة عملاقة في تأثيرها المدني والثقافي. مدينة لها تأريخ عريق (تقع على نهر الغراف وتبعد حوالي 35 ميل عن أور عاصمة السومريين ومسقط رأس النبي ابراهيم) وتتمتع بثقافة مميزة حيث تعج بالسياسيين والشعراء والكتاب والفنانين. كانت المدينة يوما معقلا للشيوعيين والماركسين حتى اطلق عليها اسم "موسكو الصغيرة" (ولاعجب في ذلك فهي على بعد اميال قليلة من الناصرية مركز المحافظة حيث تأسس الحزب الشيوعي على يد يوسف سلمان فهد في اوائل الثلاثينات). الامر الطريف الذي اتذكره جيدا هو ان الشطرة لم يكن فيها سوى رجل بعثي واحد، وكان قد التحق به نفر من افراد عائلته واصدقائه بعد انقلاب 8 شباط 1963. من المظاهر الثقافية الفريدة هي ان مقاهي المدينة عبارة عن مكتبات للقراءة والنقاشات السياسية والثقافية. اما اسواقها فهي اسواق متخصصة ِحرَفيا، فهناك سوق للخياطين وآخر للقماشين وآخر للنجارين والحدادين والعطارين والقصابين وسوق للفاكهة وخان للخضروات وخان للتمر وخان للحبوب وبنكَلة للاسماك. لم افكر حينذاك بمغزى وقيمة ذلك التخصص التجاري في حياة الناس الا انني بدأت اتأمل هذه الظاهرة مؤخرا وأراها سمة حضارية تتعلق بتقسيم العمل واقتصاديات الموقع وكفاءة الاداء الاداري. ولاادري ان كانت المسألة عفوية ام ان هناك من انجزها بموجب تخطيط اقليمي كفوء تمتعت به هذه المدينة الصغيرة المنسية في جنوب العراق. منذ الصغر وانا اتذكر كيف كانت المدينة تعقد مهرجانا سنويا للالعاب الاولمبية تشترك فيه كل مدارس القضاء والنواحي التابعة وهناك تصفيات مباريات كرة القدم والسلة والطائرة على طول السنة الدراسية وكذلك معارض الرسم ومهرجانات الغناء والموسيقى ناهيك عن النشاط المسرحي الذي ضاهى وتفوق على نشاطات المدن الكبرى مثل البصرة والموصل. وبفضل ذلك الوعي والنشاط المسرحي السائد آنذاك، كانت لي ولاقراني، ومنذ عمر مبكر، فرصة التعرف على الدراما والكوميديا، والتراجيديا الشيكسبيرية ومسرح برخت ومنهج ستانسلافسكي في التمثيل. وحين وصلت الى مرحلة الاعدادية بدأت اشترك بنشاط ملحوظ فقمت بتصميم وتنفيذ بعض الديكورات المسرحية ومواد الدعاية والاعلان اضافة لاشتراكي بالتمثيل. اعتاد شباب المدينة ارتياد المقاهي كمراكز ثقافية يلتقون فيها بكبار الشعراء والمثقفين والسياسيين وهذا النوع من المناخ هو العامل الرئيسي لتوجه معظم الشباب الى الثقافة. اتذكر انني في كل مرة اجلس في المقهى استطيع ان أرى في كل اتجاه رواد المقهى واغلفة الكتب التي يحملون وينكبون على قرائتها: همنكَوي، شتاينبك، سارتر، كامو، دوستوفسكي، كَوركي، تشيكوف، تولستوي، لندن، وايلد، بيكت، نيتشة، اضافة الى نجيب محفوظ وتوفيق الحكيم وطه حسين وجبران خليل جبران والمتنبي والجواهري والسياب وجبرا ابراهيم جبرا.....الخ .

تسألني عن تأثير المعاناة. نعم في محيط ضيق فقير ليس فيه للشباب منافذ اللهو والترفيه يكون من الطبيعي ان تتجه الاغلبية لما هو متوفر مجانا، التعليم والمكتبات العامة والمقاهي التي يتبادل الشباب فيها الكتب والمجلات والصحف اليومية. والتعليم هو الطريق الوحيد للحصول على وظيفة ذات دخل مستقر وبدونه يصبح المرء قصابا او عطارا او يتخذ اي حرفة اخرى كأن يصبح مزارعا اذا كان انحداره من الريف.        

 

س4: حمودي الكناني: هنالك مقولة كان يرددها الكثير من مثقفينا (كل جنوب ما بي خير) والحقيقة تكاد تكون هذه المقولة صحيحة وخير دليل هو عالم اليوم فدول الشمال احسن بمليون مرة من دول الجنوب ... أين يكمن هذا التباين ولماذا؟

ج4: د. مصدق الحبيب: تضرب جذور موضوعة الشمال والجنوب عميقا في القِدم، ولعلها تعود الى بداية الخليقة، وهي موضوعة ذات ابعاد فلسفية وروحانية ودينية قد لاتتناسب مع مايبدو فيها من سطحية. منذ الازل ارتبط مفهومي الاتجاه، الاعلى والاسفل، وعلى التوالي بمعاني الايجابي والسلبي، الخير والشر، الجيد والردئ، الصالح والطالح وما شابه من المعاني. فالله والجنة والسماء يشار الى مواقعها العليا، والحضيض والدرك والقاع والاعماق والظلماء والموت الى مواقعها السفلى. وفي لغات البشر عموما يجري تبني هذا المفهوم بنفس النمط فنقول بالعربية مثلا يسمو الشئ او يسمو فلان تعبيرا عن التفوق ونقول اسفل السافلين، او العالم السفلي اشارة الى عالم الموتى والقبور ونقول نقدر فلانا تقديرا عاليا، او ان فلانا ابدى معنوية عالية وشعور عال، ونقول تدنى مستواه وهبطت عزيمته وآل الى السقوط، وتعابير اخرى مثل النكوص والتضاؤل والانهيار وكلها معرّفة بهوية اتجاهاتها سواء كانت الى اعلى ام اسفل وبالطبع فان موقع الشمال هو الاعلى وموقع الجنوب هو الاسفل. قبل مدة ليست بعيدة نشرت مجلة علمية امريكية متخصصة بعلم الشخصية السوشيوسايكولوجي بحثا في هذا الصدد استخدمت فيه تجارب كانت نتائجه تثبت تفضيل الناس على اختلاف اجناسهم ومستوياتهم الى منافعهم المختلفة اذا كانت في موقع اعلى من غيرها. واحدة من هذه التجارب طلبت من المشتركين ان يؤشروا على خارطة معينة اماكنهم المفضلة للسكن وعند قلب الخارطة وتكرار السؤال وجدوا ان الغالبية العظمى اشرت البقع نفسها والتي كانت الى الشمال رغم ان مااشاروا اليه قبل قليل انقلب الى الجنوب. هناك ايضا تجارب سؤل فيها الطلاب المتقدمين للقبول في الجامعات لاختيار واحدة من جامعتين متماثلتين في كل شئ . الغالبية العظمى اختارت ( Northwestern University) ضد Southwestern) ). كما تعتمد خطط تسويق العقارات لدى بعض الشركات الامريكية على هذا المفهوم لترويج عقاراتها بطريقة تعطي الانطباع المفضل للمشتري والبائع وهي تلعب على وتر مفهوم الاتجاهات. أعود الى المقولة التي طرحتموها فاقول انني لااجد اي مبرر علمي لتثبيت صلاحية الشمال على الجنوب باي صفة ومانراه في حياتنا العملية وعبر الثقافات والمجتمعات المختلفة ليس الا مفاهيم ترسخت في اللاوعي بمرور الزمن وتوارثت عبر الاجيال.

 

س5: حمودي الكناني: السياسة قالوا عنها انها فن الممكن ومادمت هي كذلك هل فعلا هناك من العرب من لعب لعبة هذا الممكن بإتقان؟

ج5: د. مصدق الحبيب: اعتقد ان هذا التعريف هو من افضل التعريفات لمفهوم "السياسة" لكننا، امة العرب، لم نفهم لحد الان ماهي السياسة بل لم نتمكن من معرفة ماهو الممكن. مفهومنا العام الشائع للسياسة، سواء عند السياسيين او عند الشعب، لايخرج عن اطار التطرف، كبقية مفاهيمنا الاخرى، فالسياسي اما مبدأي بحت "للكَشر" لايمكنه العمل والبقاء في هذا العالم او خائن وبائع لمصالح شعبه دون حياء. وكلا النوعين لايدخل اصلا في نطاق السياسة في مفهومها الصحيح.

في تاريخنا الحديث لم ننجب اي سياسي ناجح مطلقا وهي معضلة كبيرة لازلنا نعاني منها وسنبقى نعاني الى امد طويل قد يتسنى من خلاله تربية اجيال جديدة تفهم السياسة وتمارسها مثلما تفهمها وتمارسها بقية الشعوب المتعلمة. لكن هذا الامل لايتحقق الا في ظل الظروف الطبيعية المعروفة للانتقال الى الديمقراطية، والتي تسمح بنشوء ونمو مجتمع المؤسسات القائمة على الحرية والاستقرار وتكافؤ الفرص. ولكن ماحصل لدينا في السنوات الاخيرة من شذوذ فاضح وهو ان تقود المرحلة الانتقالية قوى دينية سلفية متخلفة كان قد قلب كل الموازين والغى المنطق التأريخي برمته. معرفة الممكن والعمل به يتطلب اولا ان يكون الفرد معقولا متعقلا بمعنى انه يفهم واقع الحال ويستطيع التفريق بين الحلم والحقيقة وبين مايرغب به في الخيال او الوهم ومايمكن الحصول عليه عمليا، بل يتوجب من اجل فهم الحالتين ان تتعدى المعرفة المجردة الى ضرورة حساب احتمالات وقوع كل من الحالتين ومقارنة النتائج المترتبة على كل منهما ودراسة البدائل المتوفرة لكل منهما وتقييمها كميا ونوعيا قبل اتخاذ القرار الاصوب. كما يتطلب العمل بالممكن ان يكون الفرد صادقا مع نفسه اولا وصادقا مع الاخرين ثانيا. اليك هذا المثال البسيط على عدم ادراك سياسيينا لما يتوجب العمل من اجله والالتزام به عندما تسنح الفرصة للاخذ بمبدأ الممكن: من اقسى الحقائق التي عرفها العالم الخارجي (غير العربي) عن المرحوم ياسر عرفات وهو من سياسيي العرب المخضرمين الهامين، والتي اصبحت موضع للسخرية وتدني الثقة هي مااعتاد عليه الرجل ان يكون ذا وجهين حتى في اخطر وادق مرحلة من مراحل التفاوض حول المصير الفلسطيني . فماكان يقوله في الخارج اثناء الاجتماعات والمؤتمرات الصحفية التي تعقبها ليس ماكان يقوله للشعب الفلسطيني بعد عودته من تلك المفاوضات، ومايعطي من اشارات لمجموعته السياسية لاينطبق مع ما ينادي به في الخطابات العامة. اليس من المعقول ان يبدو مثل هذا الامر ان الرجل ربما كان يعتقد باخلاص وايمان بان السياسة الافضل هي ان تقول لكل قوم مايريدون ان يسمعوا!! وهنا تتوضح كارثة استيعاب سياسيينا لسياساتهم. ولا نريد الحديث عن صدام، فهذا المسخ فاق الاولين والاخرين والامثلة تملأ مجلدات ولكن دعني أسأل: ماذا كان تصوره عن "الممكن" عندما لوّح بسيفه وأصّر على مواجهة 36 دولة وهو غير القادر حتى على تأمين اتصال هاتفي بقادته وجنوده الذين رماهم في قلب المعركة!!

خلال الستة عقود المنصرمة من تاريخنا الحديث ونحن نلهج بالوهم "ان نرمي اسرائيل في البحر". هل طلع علينا سياسي او حزب معقول لديه الجرأة والصراحة ان يقول ياناس هذا وهم لن و لم يتحقق وسوف لن نجني منه سوى الهزائم تلو الهزائم المنكرة، ولربما سننتهي جميعا بان ترمينا اسرائيل في المحيط الهندي!

خذ جمال عبد الناصر مثلا، السياسي العربي الالمع والاكثر شعبية دون منازع وخذ الحقيقة المرة التي اكدت لنا بانه لم يفكر قط بالممكن، ليس فقط ما تعلق بالهزائم العسكرية امام اسرائيل ونكسات العرب المخزية انما بنكبات قومية مثل تجارب الوحدة وتداعياتها وخطايا قطرية تخص السياسة الداخلية في مصر. قبل ايام كنت استمع بدهشة مريعة لخطابات عبد الناصر امام الشعب ولم اصدق اذني ان تسمع هذا القائد المثال وهو يكيل الاتهامات الجسيمة المرة والشتائم المقذعة على زملائه قادة العرب مثل عبد الكريم قاسم وحافظ الاسد والملك حسين والملك فيصل!!!هكذا امام الملأ وليس في جلسة حزبية خاصة!! كيف للمثال الاعلى ان يتصرف بمثل هذا التصرف في وقت كان الهدف الاسمى لسياسته ان تزرع وترسخ تطبيقيا موضوعة اننا شعب واحد متآخي متحد من المحيط الى الخليج؟؟؟ ماقاله عبد الناصر للشعب المصري وجها لوجه وللشعب العربي على الهواء عن عبد الكريم قاسم يشيب له الرأس وثورة العراق الشقيق على الاستعمار والطغيان لم تبلغ عامها الاول بعد !!

دعنا نأخذ مثالا حاضرا، فهذا هو نوري المالكي وهو يقود مسيرة العراق الطليعية الرائدة نحو التجربة الديمقراطية في بلاد العرب!! كم هو عدد المرات التي ظهر فيها مخاطبا الشعب بانه يعلم كل العلم من هم الارهابيون ولديه ملفات موثقة عنهم في الوقت الذي تتطاير فيه اشلاء الابرياء بالمفخخات والمتفجرات كلما تشرق الشمس وتغيب!!! وتُنهب ثروة البلاد من قبل شعيط ومعيط وجرار الخيط، ويشيع الفساد فيصبح ثقافة العصر!! كيف نفسر ذلك؟ هل انه جنون تام؟ام جهل وغباء منقطع النظير؟ ام مكابرة وغطرسة فارغة؟ هل يعلم هذا الرجل بان مايقوله هو الخطيئة بعينها؟ وانها في اي بلاد اخرى مع هامش ضئيل للديمقراطية تؤدي لامحالة الى سحب الثقة منه او اجباره على الاستقالة او احالته الى المحاكمة!! هل يعلم هذا الارعن ان مايقوله بمثابة رش الملح في جروح المنكوبين الفاغرة التي لاتلتئم؟؟ وهل يدرك انه يعلن بذلك الكلام صراحة للعراقيين وللملأ بانه مسؤول لكنه اما ان يكون غير اهل للمسؤولية او خائنا لها؟؟ أليس السكوت والتستر بالغباء هو الخيار الافضل. عندما كان رونالد ريكَن رئيسا للولايات المتحدة في الثمانينات عرف الناس لعبته السياسية الماكرة وكانت تتجلى حين يحاصره الصحفيون بالاسئلة المحرجة أواللتي لايفقه فيها، فتراه سرعان مايتظاهر بانه لم يسمع السؤال! وعند قيام الصحفي بتكرار السؤال بصوت عالي، يصر هو الاخر على انه لايزال غير قادر على السمع!! اعتقد ان المالكي يؤمن ايمانا صلدا بانه الرجل الافضل في العراق والمؤهل الوحيد لهذه القيادة الفذة ولدورة ثالثة!! والان اكاد اسمع بعض الاصدقاء يهمس في اذ ني: ان كنت لاترضى بالمالكي فهل سترضى بمقتدى الصدر او عمار الحكيم اوعلاوي او النجيفي او المطلك او البرزاني قادة اشاوس لهذه البلاد المنكوبة؟؟؟ فهذا كل مالذ وطاب لنا!!

وهاانذا فقد اطنبت!! ولكن الجواب المباشر على سؤالكم هو "لا" الكبيرة..لا لم نشهد ايا من الساسة العرب القادر على اللعب في سياسة الممكن وسوف لن نرى ذلك لان المجتمع غير قادر على انجاب هذا الصنف من السياسيين. المستقبل وحده سيرينا فيما اذا طال الامد ام قصر لتوفر مثل اولئك الساسيين المحنكين الذين ليس فقط يفهمون لعبة الممكن انما يلعبونها باتقان ويتمكنوا من احراز النتائج الباهرة.

 

س6: حمودي الكناني: الحقيقة مرة، مرة جدا فان تجرعها الذين يخافونها يشحطون بها ويموتون على الفور جراء حشرجتها، كيف تُرد علي ان قلت لك أن تجربة ما بعد سقوط نظام الطاغية كونت فكرة لدى الكثيرين من ابناء الشعب أن النضال الذي ادعاه ساسة اليوم مجرد وهم وأكذوبة كبيرة؟

ج6: د. مصدق الحبيب: نعم، الحقيقة مُرّة وأمرّ من العلقم، ولكن لاتنسى ياصديقي بان للحقيقة وجهين، وجه لي ووجه ضدي. هي مرة فقط ان لم تكن من صالحي وهي احلى من العسل ان كانت تخدمني . الانسان بطبيعته ذاتي واناني يسعى باستمرار لخدمة مصالحه وهذا قانون الطبيعة ودستورها. المبادئ الطيبة كالصدق والتقوى والعدل والانصاف والتضحية والايثار هي مفاهيم لم تخلق مع الانسان بالفطرة انما خلقتها الحضارة وقننتها الاديان والاحلاف وصنفتها وشذبتها منظومات التعليم. الحقيقة التي وردت في سؤالكم اعلاه هي حقيقة ساطعة مثل الشمس لي ولك ولكل من يرى الامور بمنظار المصلحة العامة التي لم تكسب اي شئ يتناسب مع الامال التي عقدناها على الزمن الجديد بعد سقوط الطغيان المدوي، بل ان المصلحة العامة تراجعت بشكل مخيف وتكبد المجتمع من جراء ذلك خسائرا فادحة. لكن هذه الحقيقة نفسها ليست الا تلفيقا واكاذيب وباحسن الاحوال مبالغة وتهويل بمنظار اولئك الذين يرون انفسهم مسؤولين عما حدث والذين تقتضي مصالحهم اعتبار هذه "الحقيقة" مجرد تهمة يتوجب صدها باقوى الدفاعات. والان دعني ادلي برأيي الصريح الذي قد يغضب الكثير، وهو اني لاارى ماينصف كلمة "النضال" كصفة لتأريخ الاحزاب والجماعات المتنفذة في السلطة اليوم! النضال، وخاصة نضال الاحزاب السياسية المؤهلة للقيادة، لايمكن اختزاله فقط في معارضة الطغيان! وهذا مافعله حزب الدعوة والمجلس الاعلى فتعرض افرادا منهم للاعتقال والاعدام وهرب السواد الاعظم من الاعضاء ليواصل "نضاله" المكتبي بالمقرات والاجتماعات والمناشير ولتأريخ محدود ايضا!! اما بقية الاحزاب والتجمعات المشاركة في السلطة اليوم فهي طارئة وليس لها اي ثقل لا امس ولا اليوم. الاستثناء الوحيد هو الحزب الشيوعي الذي كافح فعلا وحقيقة وقدم سجل نضالي سياسي طويل ودامي، لكنه مستثنى في هذا الصدد لانه لايعتبر جزء من السلطة اليوم. زبدة الكلام: ان النضال السياسي يتطلب اولا عمل الحزب المتواصل على انجاز برنامج سياسي شامل تتبلور فيه فلسفة الحزب ورؤاه النظرية ويتضح فيه منهجه التطبيقي لقيادة البلاد بموجب عناصر ذلك البرنامج الشامل وحسب القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلاقات الخارجية ومن منطلق البناء والتطور. كما يتطلب النضال ايضا ايجاد وتفعيل منظومة ستراتيجية لتثقيف الشعب بتلك البرامج وتهيئته للدعم والتأييد في الوقت المناسب مما يجعله الظهير الاساسي الحقيقي للدفاع عن تلك السياسات والمنجزات، بدلا من ان تترك كل المبادرة لرجال الحزب الذين سيتركونها بدورهم للاقوى والاعنف بينهم فتنحدر التجربة الى درك القرار الدكتاتوري ويتحول النظام برمته الى امبراطورية توليتارية وهذا ماحدث مرارا ليس فقط عندنا بل في اماكن عديدة على هذه الارض. الامر الذي يدعم رأيي بانني لاارى من يستحق صفة النضال ممن يحكم اليوم يتجلى بالسؤال التالي: هل رأينا اي برنامج سياسي واي منظومة تثقيف شعبية نطلع من خلالها عما خطط ونفذ اي من هذه الاحزاب وبأي اتجاه وبأي الوسائل ولأي هدف؟؟ الجواب: لا

 

س7: حمودي الكناني:من موضوع للدكتورة ماجدة المشلب تقول:

ايها الفنان العراقي الشطري البروفيسور مصدق الحبيب لطالما اعجبتني لوحاتك، ويهمني ان اقول لك ان المرأة العراقية ( بجرغدها وشيلتها وعباءتها) ودلاء الماء على رأسها أحقُّ بريشتك من مترفات منهاتن، وان قبور من رحلوا ستندثر ان لم تدب الحياة فيهم من جديد مستلهمين خلود بحثهم عن كلمة الحق والحرية خلال نبض ريشة شريفة بارة للغراف وأهله .........

السؤال : لماذا عاريات منهاتن بالذات، وهل ترى الدكتورة ماجدة المشلب محقة في عتابها؟

ج7: د. مصدق الحبيب: من حق السيدة ماجدة المشلب ان تدلي برأيها كما تحب وكما تشاء لكنني اختلف معها تمام الاختلاف. ارى ان ماكتبته ماجدة لم يكن الا مقالة منفعلة تهجمية اتهامية فيها الكثير من الانشاء الادبي المتجني المثير لكنها بقيت دون اي مادة نقدية ترتكز على محور تحليلي موضوعي أومنهج منصف، وانتهت الى استخدام القوالب الثقافية التوليتارية التسطيحية البائسة التي صدعت رؤوسنا ردحا من الزمن.

كل ماقالته السيدة المشلب في مقالها "النقدي" الطويل هو:

اسمع ياهذا، انت عراقي جنوبي من الشطرة وقد اصبح امريكيا.. لماذا لاترسم نساء الغراف البائسات المكافحات بل ترسم النساء الامريكيات المتشخلعات الفاجرات؟ اذاً فانت خائن لوطنك والتربة التي انجبتك!!

ماهو اختلاف هذا المنطق عما سمعناه في الماضي القريب: لماذا لاتصفق لخطاب الاب القائد ولماذا لاترفع شعار الحزب او تعلق صورة الرئيس في مكتبك وبيتك؟ اذا فانت عدو الحزب والثورة!!

اليس هذا هو عين المنطق الاقصائي التخويني التكفيري؟؟ ليس العجب ان يبدر من رجالات البعث واجهزته البوليسية لكن العجب العجاب ان يبدر من كاتبة على مستوى رفيع من الثقافة والاطلاع اضافة الى كونها زميلة اعتز بها واضعها في مقام عال!! على انني يجب ان اشير الى ان السيدة المشلب كانت انتقائية ففضلت ان تهمل ثلاث اواربع لوحات تتعارض مع تحليلها حيث كان محور تلك المجموعة من اللوحات محنة المرأة العراقية وعذاباتها في الحروب وايام القمع وهذه اللوحات يعرفها الجميع ويتذكرها قراء المثقف وكانت محط اعجاب مثقفات اكثر انصافا مثل الاخت وفاء عبد الرزاق والاخت بلقيس الملحم اللتان طلبن استخدام اللوحات كأغلفة لكتابيهما تعبيرا عن اعتزازهما بالمعالجة التشكيلية لقضية المرأة والحرب.

بصراحة، لقد عادت بي مقالة ماجدة الى ايام الذل والعبودية وكتم الانفاس في جمهورية الرعب عندما كان نفر من شرطة الامن وطلاب الاتحاد الوطني ايام الكلية يحاصرونني في مرسم الكلية ويتتبعون معارضي ويثيرون التهم والاسئلة الجاهلة ويطلقون التعميمات الباعثة على الغثيان من قبيل: في لوحاتك حمامات سلام واشعار نيرودا ولوركا ومحمود درويش فانت اذن شيوعي والدليل الاخر انك لاتستشهد باقوال السيد النائب او تكتب في لوحاتك وحدة حرية اشتراكية فانت اذا حاقد على البعث والحزب والثورة. في مرة من مرات عديدة سحبني شخص طارئ غير معروف ادعى انه من طلاب الكلية لكنني كنت اعلم انه كاذب. سحبني من نادي الكلية واختلى بي في احدى الزوايا ليسألني لماذا لا أقرأ جريدة الثورة بل اقرأ فقط جريدتي طريق الشعب والجمهورية كل يوم؟

هذا ماوصلنا اليه يوما وكان اقسى واعنف مخاض ثقافي لم ينتج سوى الخراب والدمار الشامل. وتصورنا اننا تركنا خلفنا تلك السنين المرة العجاف في مزبلة التأريخ، فمن المؤلم ان نرى بقاياها لازالت فاعلة اليوم حتى في عقول النخبة.


 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (25)

This comment was minimized by the moderator on the site

حبّ غير مشروط للدكتور الفنّان مصدّق الحبيب ..
و للأستاذ القاصّ المبدع حمودي الكناني التحيّة على هذا الحوار ..
و للجنوب الذي ينجب العباقرة و المبدعين..
سأتابع الحوار بشغف .. إنّها فرصة رائعة للتعرّف أكثر على فنّان كبير، و أستاذ قدير ..
كلّ عام و أنتما بألف خير و إبداع و عطاء ..
محبّتي و عظيم تقديري.

عمّار المطّلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

عام سعيد وكل عام وانتم بالف خير
حوار شيق وجميل بالشفافية العذبة رغم ان الطابع السياسي تغلب على الطابع الادبي وفني التشكيلي , لكن تبقى مناقشة حوارية بين قديرين الاستاذ الكناني والاديب الرائع الاستاذ مصدق الحبيب

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

هاانت تشرق علينا باحد اقمار افق العراق الثقافي
قمر ضم تضاريس الوطن المبتلى وملامح الثقافة المختلفة
عاش الوجع السومري وبحث عن خلوده خارج مدارات وطنه ..خلودا ثقافيا وفكريا
لذلك لم يكن غريبا ان نقرا ونرسم في ذاكرتنا مساراته المتعددة ورؤاه الذكية عن الناس والاشياء والوطن سياسيين ومثقفين وبسطاء
اتمنى ان احصل على موافقته لازين صدر احد كتبي القادمة بلوحة من لوحاته التي تتناسب مع نصوص الكتاب
شكرا لانك دائما منتجا للابداع باختياراتك واسلوب حوارك وعمق رؤيتك
تحياتي لكما مبدعين كبيرين
مع الود والتقدير والاحترام أخي وصديقي الاستاذ حمودي الكناني ابو العلياء العزيز

حسن البصام
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الاستاذ الاديب عمار المطلبي اتمنى لك عاما جديدا مكللا بالافراح والمسرات وتحقيق الاماني وشكرا لك على تواصلك المثمر وشكرا لله انك صديقي .... صديقي العزيز اخبرني عن الاخ عبد الفتاح المطلبي فلقد انقطعت عني اخباره ولا يرد على اتصالاتي عسى ان يكون بصحة جيدة كن بخير يا ذا اللسان العذب ..

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي أبا علياء
أنتَ متأكّد أنّ لساني عذِب هههههههههه ؟!!!!!!!!!!!!
هاي مشيوفه .. إنته بكربلاء و آني بكندا، و تسألني عن صديقك في بغداد هههههههههههههه
لا .. هو بخير .. شويّ ظروف . سأنقل لهُ سؤالكَ عنه يا حبيبنا الغالي.
محبّة عَرضها السموات و الأرض .

عمّار المطّلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا وصديقنا الجميل عبدالله جمعة ممتن منك ايها الكريم ....نعم يا صديقي يبدو ان السياسة ووجعها هو العنوان الطاغي في حياتنا لما نعانيه من احباط , يا للفضيحة يا استاذ .. ان بلدا فيه كل هذه الثروات ياتي في ذيل قائمة الدول المتخلفة وشعبه مضحوك عليه مر القرون والدهور و مثل ما تقول ام عامر المراة العراقية التي تظهر على قناة الفيحاء (( عمي ملينا , جا هي وليه )) ويبدو انها وليه

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز سيد حسن البصام تحيات واشواق وتشكرات على اهتمامك ومتابعتك الدائمة لمدارات حوارية ... عيني سيدنا بعد رويحتي تريد من دكتور مصدق يسمح لك بلوحة من لوحاته .... سيدنا خو مو بلوشي يالا حل جيسك وانا وكيل دكتور مصدق ولا تكول هاي خمس السادة احنا هم نريد بركة من السادة وكل عام انت والعائلة بخير وعافية

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقاي العزيزان :حمودي الكناني ومصدق الحبيب --تابعت بشغف حواركما الشامل الذي جمع ببراعة بين مفردتي (المعرفة والجمال) بسكب لغوي وسلاسة طرح واجوبة متقنة لاتترك في المجال ان تغادرها كما دخلتها ،فالحصيلة مشبعة بالثمر في الاتجاهين ---- من بحوثي في الفكر السياسي صديقي د،مصدق -ان السياسة ليست فن الممكن كما هو شائع ،ولاحتى بعد استكمالها (فن ادارة الممكن في ظل المتغيرات)بل هي على وجه ادق (فن ايجاد الاجوبة في ظل التحديات)فالسياسي الذي لايملك اجوبة على مايواجه من مشكلات،لا يمتلك رؤية استراتيجية ،ولا خطوات تخدم مايقوم به من ادراة السياسة لجعل غير الممكن ممكناً ،الاجوبة تعني دراية في الخلق وفن في السلوك ،والسياسي في موقع القيادة لايكتفي باردة السياسة ،بل بصنعها واجتراحها ،لذا فالتعريف الاكثر قربا لمفهوم السياسية بتقديري ،سيكون (فن ايجاد الاجوبة في ظل التحديات)-- ان جرى اعتماده كابتكار عراقي خالص --لكما تحياتي ايها العزيزيان المبدعان .

علي السعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا للأستاذ حمودي الكناني على إتاحة هذه الفرصة لنا لنتعرف عن كثب على الفنان د.مصدق الحبيب ، فهو فنان مغبون ، لم يتناوله نقد جاد ، و لم تسلط عليه أضواء ، رغم ان لريشته ضربة أخاذة و ساحرة ، و هذا الغبن يعاني منه معظم المبدعين المغتربين المغمورين ، فلا هم بالقدرات التي تجتذب الصحافة و النقاد الغربيين لعبقريتها الفذة ، و لا هم بالمتشبثين بجذورهم و تراثهم الثقافي الأصيل ليخطفوا الأنظار بعطاء متميز وسط زحام المبتذل منه.


و أشكر للفنان د.مصدق الحبيب إتقاد ذاكرته ، الإنسان يتذكر ما يؤلمه ، و ما يفرحه عادة ، بالتأكيد مقالتي لا تحسب على الجانب المثير للسعادة ، كما انها ربما المقالة اليتيمة الجادة التي ذبحت وريد الوهم في عنق ريشة تائهة عن هدفها ، و تناولت ما طرح الفنان من فكر خلال عمر فني ليس بالقصير ، و أكبر دليل هو حشرها في حوار لا يمت بصلة لها ، و يبعد زمنيا عنها بما يكفي لمحوها من الذاكرة ، سوى انها فرصة لبث المكنون في الصدور دهرا.


أحب أن أنوه للقراء ، اني لم أنشر المقالة الا بعد عرضها على د.مصدق ، وموافقته على كل ماجاء فيها بالحرف الواحد ، قبل أن تقع عليها أية عين أخرى ، لأنني خشيت أن يكون لها وقعها القاسي في نفسه ، لكنه شجعني على نشرها ، وألحقها بلوحة ود أن أرفقها مع المقالة ، و لم أفعل ، لما فيها من عري ، فكيف اصبحت ذات المقالة اليوم _ بقدرة قادر_ منفعلة ، تهجمية ، اتهامية......الخ؟.

أنسيت وعدك بانك لن ترد عليها بكلمة ، و هو وعد لم أطالبك به ، إنما ألزمت نفسك به دون إيفاء له؟.

المقالة ببساطة تعتز بموهبة إبن الشطرة و الغراف ، و تعتب عليه انه لم ينصف أهلها ، وتتمنى عليه ان يطرح قضايا وطنية ملحة هي مجهولة تماما بالنسبة للمتلقي الغربي.


كثيرون هم من يرسمون التجريد و العري و البورتريه ، و قليل من يحملون قضايا وطنهم في غربتهم ، و يجعلون من ثقافتهم المجهولة سيدة الموقف لا ذليلة الغربة.


في رد د.مصدق على سؤال الأستاذ حمودي السابع ألاحظ محاولة لصنع مجد و تأريخ نضالي شخصي على حساب (تبعيث) مقالتي التي تدعوه لتجسيد معاناة إمرأة أنجبته فنيا ، عوضا عن التهافت على ترف الأجساد ، و لست هنا في مزايدة على الوطنية ، تأريخي نظيف و معروف على الأقل بالنسبة للدكتور بحكم القرابة التي تجمعنا.

حين أقول اني أتمنى على ريشة لها وزنها و بصمتها ان تجعل من "شط البدعة" لوحة مشهورة ، فهذا لا يعني اني بعقلية تكفيرية ، و إقصائية ، و بعثية.


من حق العراق علينا كوطن ، د. مصدق ، ان يظهر بمآسيه ، بواقعه المؤلم في إبداعنا الفني و الأدبي ، فتلك رسالة الريشة و القلم إن كان حاملهما مؤمنا بطرح هموم الإنسان و إنتمائه الوطني من خلال نتاجه ، و من حقي ككاتبة أن أتوقع فنا سومريا مميزا لا يشبه غيره ، إعتزازا مني بالفنان و ثقة في عطائه ، فهل يستحق هذا أن تلقي بتهمة البعث في حجري؟ ، متى كان البعثيون في إلإتحاد الوطني يحاورون من يخالفهم فكرا دون دق عنقه؟ ، أتلك كانت حصتك من النضال؟ ، إني لا أرى شبيها لها في ذاكرة سبعينيات القرن الماضي ، و هو آخر عهد لك بالوطن حسبما أتذكر.

من منا الآن يعتمد الإتهام ، و التبعيث ، و التكفير ، و إلغاء الآخر مصداقية لكلامه لتسقيط من يخالفه بالرأي؟.

ان مشكلة من غادر العراق مبكرا ظنهم ان البعث هو الأسوأ على الإطلاق ، و ما البعث الا حقبة الجنة في تأريخ جهنم العراق التالي.

سيدي ، محاولتك لسرد كفاحك لتكلل بغار الوطنية لم تثمر ، و قد كنت بمنأى حقا عما شهدناه ، و مازلنا نشهده ، و لوحاتك كمثلها الكثير دون انتماء لعراقية تذكر ، عري و تجريد ، تفغر أفواه المحرومين أمامها ، لا فناني أمريكا و لا نقادها.

الزبدة انني لست من أقصاك ، فأنت القصي عن وطنك بخيار منك ، و عن سبق إصرار و تعمد و راحة بال.

ما ورد هنا مجرد توضيح للقراء ، خاصة و ان المقالة قد نشرت في المثقف أيضا.

و لا أود الإنجراف بعدها في مهاترات مقصودة حول آراء طرحت لم تتسمر الا في بال من وجدها جارحة كما هي الحقيقة دائما.

هذا رابط مقالتي التي تم طرح السؤال حول بعض ما جاء فيها من قبل الأستاذ حمودي الكناني.. لمن يحب الإطلاع:
ريشة الفنان د.مصدق الحبيب بين دلاء نساء الغراف و عاريات منهاتن. http://mail.almothaqaf.com/index.php/araaa/65349.html

د.ماجدة غضبان المشلب
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي وصديقي النقي الفاضل عمار المطلبي..كل الشكر لمشاعرك النبيلة وكلماتك المؤثرة. ادعو لك وللعائلة بالصحة والامان والنجاح، وكل عام وانتم بخير.

مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الكريم المتابع المجتهد جمعة عبد الله..كل الشكر والامتنان..اتفق معك على ضمور الجانب الفني من الحوار وسأكون مسرورا ان نستمر بالمحاورة لتغطية الجوانب الفنية وغيرها، والحقيقة انني لااملك الشهية ولا حتى الخبرة للتحدث في السياسة ولكن " هذا حكم حمودي ..حكم لايمكن معارضته ..وقد خوفني حين ارتدى البشت واصبح باشا الباشوات"

مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي العزيز حسن البصام..امتناني واعتزازي. سأرسل لك ايميلا واكون عند حسن ظنك.

مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي واخي الذي لم تلده امي الدكتور الفخر علي السعدي. انت صائب دائما وتعريفك للسياسة دقيق وكامل. عندي ثقة بان طروحاتكم العلمية الجريئة المتفوقة ستصبح الاصول لتعليم الاجيال. كل عام وانتم طيبون.

مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

حضرة الفنان الدكتور مصدق الحبيب اهلا بك قلما رصينا وريشة مبتكرة اهلا بك في منصة المثقف التي قربت الينا في هذا الزمن النحس وجوها من زمن الحكمة والعطاء والوطنية العراقية ! الحق لدي تساؤلات بهيئة اسئلة واشكرك مقدما تقديري وامنياتي لك باللعام 2014
الاول / انت اقرب الى الادب والفن والموسيقا فكيف نفسر اتجاهك للاقتصاد ؟
الثاني / في الادب والفن استطعت ان تحفر اسمك في لوحة المبدعين ولكن ماذا عن لوحة الاقتصاديين ؟
الثالث/ اثمة علاقة بين تربيتك العائلية والوطنية وخطابك الهادي العقلاني ام انك ثقفت نفسك بنفسك ؟
الرابع / هل تعزز مقولة الاجيال ( كل عشر سنوات جيل على راي حميد المطبعي ) واذا عززت فالى اي جيل تنتسب ومن هي اسماء فرسان جيلك وهل تربطك بهم وشائج ؟
الخامس / اعطني معادلا بطول سطر عن بعض الاسماء التي تهمنا معا :
مظفر النواب / فيصل لعيبي / محمد سعيد الصكار / صادق الصائغ / يوسف الصائغ / ابراهيم كبه / عبد الوهاب البياتي / حميد الخاقاني / سلفادور دالي / سلام عادل / شاكر حسن ال سعيد
السادس / يشعر من يتابعك انك تنظر الى الخط العربي نظرة مغايرة ولنقل مختلفة فهل شعورنا في محله ؟ واذا كان ذلك كذلك فكيف توجهنا لمعرفة نبض فلسفتك ؟
السابع / هل تتلمذت في الفن على واحد من رموز الفن العراقي او العالمي ثم اشتد عودك ونضجدت تجربتك وغادرت موقع التلمذة ؟
الثامن / هل من صلة مفترضة بين اللوحة التشكيلية والصورة الشعرية والاقتصاد ؟
التاسع / في منجزك الابداعي هل ثمة تمييز بين الغربة الجغرافية والاغتراب الروحي ؟
العاشر / من خلال وعيك الاكاديمي وشحناتك الابداعية اثمة لديك فكرة المشروع في لوحاتك بعبارة ثانية هل ثمة وحدة موضوع في لوحاتك لكل مرحلة عمرية او تجربة وجودية ؟
الحادي عشر / يقينا انك تفكر بكتابة رواية هي شيء من سيرتك الحياتية كما يفعل المبدعون حين تثقلهم السنون مثلا مثلا ام ان هذا اليقين سابق لأوانه !!
الثاني عشر / هل انت متزوج ولك اولاد وهل لديك مشغل في البيت وتتماهى عائلتك مع مشاغلك الجميلة ! شيء من التفصيل ان كان ذلك لايجرح خصوصيتك !
الثالث عشر / هل لديك مشاريع لتطوير اقتصاد العراق يمكن ان تقدمها للمعنيين او قدمتها وفي اي اختصاص دقيق انت تكتب مشاريعك العراقية الاقتصادية ؟
الرابع عشر / أتشعر ان الاعلام وان النقاد اقل مما ينبغي نحوك قياسا بالآخرين ؟ وهل ترشح بعض الاسماء النقدية التي لامست تجربتك الفنية بحرفية مناسبة ؟
الخامس عشر/ ربما كتب مصدق الحبيب الشعر ذات يوم وربما احتفظ في الدرج بقصاصة فيها مشروع قصيدة او خاطرة او ومضة اقول ربما هل تعطينا سانحة للفضول ؟؟
السادس عشر / انت تخطط للوحاتك الفنية ! انت تخطط لسفراتك ! لمؤلفاتك ! لمقالاتك ! لمقابلة جمهورك ؟؟ ام كما قال الجواهري :
لاتقترح لطف مولود وصورته وخلها حرة تأتي بما تلد
السابع عشر / امتفائل انت بمستقبل الثقافة في العراق ولماذا ؟
الثامن عشر / هل العشق بمعناه الصوفي ملازم لمخيالك وانت تنتقي الالوان والخطوط والوجوه والافكار ؟ وهل العشق الصوفي اكذوبة تخبيء عشقا جسديا كما يهرطق البعض ! ام ان الصوفية رؤية ورؤيا يفهمها كل مبدع وفق تجربته وحاجته ولا علاقة لها بالصوفية الدينية كطقوس غريبة !
التاسع عشر / ألديك استعداد لو استقر العراق ان تعود الى بلدك ومن هم طلبتك الذين سيتحلقون حولك ؟ طلبة الاقتصاد ام طلبة الفن ؟ وما هي مشاريعك حال بلوغك العراق - ونفترض ان الدولة او جهة ممولة - طلبت اليك اقتراح عدد من المشاريع الفنية الثقافية التنموية او الاقتصادية فما انت فاعل ؟
عشرون / هل انجزت لوحتك الينبغي ؟ ام كما قال ناظم حكمت ( ولكن اجمل الاشياء تلك التي لم انجزها بعد ؟
واحد وعشرون / من انت دون حرج دون زيادة او نقصان ؟
اثنان وعشرون / اراض انت عن نفسك عن منجزك عن غربتك عن شعبك عن المثقفين العراقيين ؟؟؟
ثلاثة وعشرون / كم المسافة بالنسبة لك بين الواقع والتوقع ولنقل بين المتحقق وبين الحلم ؟
اربعة وعشرون / هل اوجه الشهداء العراقيين او اصدقائك الراحلين تداهم لوحاتك لحظات التكوين وكيف تتصرف ؟
خمسة وعشرون / الزمان والمكان وحدتان رئيستان في حياتنا الزمن مجرد والمكان محسوس !! هل حسست الزمان وجردت المكان في اعمالك لهاجس فني او فلسفي ؟
اشارة / لدي الكثير من الاسئلة ولكن اذا كان صاحبك الدكتور مصدق الحبيب عسلا فاستبق منه ! شكرا للدكتور الفذ مصدق الحبيب وشكرا للمفكر الذ ماجد الغرباوي وامنيات للصديقين بعام مبهج جميل .
عبد الاله الصائغ مشيغن الخامس من جنوري 2014

الصائغ ضيفا على الدكتور مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الجليل علي السعدي تحياتي مع جزيل الشكر ولو اني عندي تعريف للسياسة بس هو يدخل تحت مفهوم الاباحية لانه تعريف خليع ههههههههههههههههه اما الرد على تعريفك الخاص والذي فعلا اعجبني اتمنى دكتور مصدق يتولى التعليق عليه وانا جدا ممتن منك دكتورنا الغالي انك تركت بصمتك هنا

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية حب وتقديرمن القلب الى اعزاخ واروع صديق عرفته بحياتي وهو مصدق الحبيب.احي بعمق كلماته الرائعة والتي هي صلب الحقيقية رغم ان الحقيقية دائما مؤلمة. لقد عرفت الاخ المبدع مصدق الحبيب منذ عام 1973 في مرسم رعاية الشباب في الوزيرية ببغداد الحبيبة, كل هذه السنوات ولحد هذه اللحظة وانا فخور جدا بهذه الصداقة الحقيقية التي بنيت على المحبة والصدق والصراحة , الكثير ممن عرفتهم كان فخوربالاخلاق مصدق العالية وثقافتة المتنوعة وحسه الفني العميق. هذا صديق الاكثر من رائع والاكثرحس ومشاعره الانسانية لاحدود لها وافكاره التقدمية الحقيقية . لقد كان لي اخ واحد وقد فقدته قبل سنوات بسبب السرطان ولم يبقى لي في هذه الدنيا اخ اخر سوى مصدق الحبيب, تحياتي القلبية له لكل الاحباء والاصدقاء.

رضا حسن رضا
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا ومعلمنا الكبير الاديب الواعي المتفوق البروفسور الدكتور عبد الاله الصائغ..شكري وامتناني الكبيرين لمتابعتكم الكريمة. سأجيب على جميع اسئلتكم الراقية بقدر استطاعتي وسأطلب من اخوينا، المحاور الاستاذ حمودي الكناني والدكتور الغرباوي ان ينشرونها كحلقة اضافية من حلقات هذا الحوار. كل عام وانت والعائلة بصحة وخير.

مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

شكري وامتناني وتقديري الجم لاخي النبيل الصادق الفنان المبدع رضا حسن الذي بقي وفيا وحقيقيا طيلة الاربعين سنة الماضية. كل عام وانت والعائلة بصحة وخير ونجاح.

مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

ما يتميّز به الدكتور الفنان الرائع مصدق الحبيب البساطة في القول الصريح الذي لا يهمه لومة لائم فيه، والبوح بما في الإنسان من أراء يعتقدها لا يوجد إلا في القليل من الناس. لذا يكون الحوار معه شائقاً وذا متعة . ولقد أبدع المحاور اللبق الصديق الأديب حمودي الكناني أيما إبداع في أسئلته وكانت أجوبة الصديق البروفيسور الفنان الحبيب رائقة خالية من أيّ لف ودوران. وإني أنتظر الحوار الثاني الذي فجّر ينبوعه الأستاذ الأديب الدكتور عبد الإله الصائغ الذي أتوقع أن سيكون رائعاً أيضاً.
للصديق العزيز أبي أسامة أجمل التحيات والتمنيات بالصحة والخير والابداع في العام الجديد .

بهجت عباس
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي ابا نيران د.بهجت: هذه شهادة جميلة اعتز بها كل الاعتزاز من عالم واديب، شاعر ومترجم فاخر وصديق مثال في الخلق الكريم. كل عام وانت بصحة وخير.

مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

الجميل في الأخ حمودي أنه يحسن انتخاب النخبة !
ثم يتركنا نتكرع من كؤوسهم -الحلال-
لذا فأنا لم يفتني شيئا من الحوار إلا ووقفت أمامه انبهارا بشخصية الدكتور مصدق الحبيب الذي أطمع في المزيد من لوحاته ليس فقط غلافا لمطبوعاتي بل اقتنائها شخصيا..!
ولعل ما طرحه البرفوسور عبدالإله الصائغ : فتح كتابا جديدا يحمل الكثير من جمال الفنان مصدق والذي يخبئه داخل نفسه على حد تعبيره..
نحن في انتظار ما سيفسر عنه اللقاء الآخر الذي سيغازل الجمال نفسه
تحياتي وتحياتي

بلقيس الملحم
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية التقدير والإكبار للرائعين الاستاذ الدكتور مصدق الحبيب والاستاذ الاديب حمودي الكناني على هذا الحوار الممتع المثمر العميق .. تحية للشطرة الغراء التي طالما أسميتها ( أم المبدعين.) تحية لروح الشاعر والناقد والمترجم البديع رحيم الغالبي...
قضيت وقتا رائعا وانا اتصفح هذه التحفة الفكرية التي أجاد فيها الاستاذ كناني اختيار الاسئلة والتي انتجت هذه الاجوبة من لدن احد اعمدة الفكر والادب والاقتصاد اعني الدكتور مصدق فألف ألف شكر لكما وللمثقف الغراء

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

تحيات حارة وامتنان كبير للاخت العزيزة الاديبة بلقيس الملحم وشكر جزيل واعتزاز وافر للاخ الاديب والانسان الفاضل سلام كاظم فرج. كلماتكما الجميلة لها اكبر الاثر في نفسي. دمتما للابداع مع محبتي وتقديري

مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

كم انا مشتاق لهذا الرجل الذي زاملته سنوات طويلة خلال عملنا في صحافة الاطفال في بغداد وكم اتمنى ان اعرف عنوانه او هاتفه ..كم مشتاق اليك يا مصدق الحبيب

عماد البكري
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق العزيز عماد البكري حياك الله ورعاك ...أولا شكرا لك انك مررت على الحوار مع هذه القامة السامقة مصدق الحبيب وثانيا يمنك التواصل معه عبر الفيس بوك فقط اكتب اسمه بالانكليزية وستلتقيه ولكن عليك ان تدفع لي مقابل معرفة التواصل معه ههههههههههه

حمودي الكناني
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2678 المصادف: 2014-01-04 02:12:41