نص وحوار

نص وحوار: مع الشاعر يحيى السماوي ونصه: اربعة زهور برية (2) / ميادة ابو شنب

yahia_lsamawyاستكمالا لحوارنا مع نص الشاعر الكبير: يحيى السماوي، ننشر حلقة مستقلة باسئلة الاديب الاستاذ سلام كاظم فرج، التي تقارب النص عن بعد. فشكرا لمتابعتكم.

 

 

 

سلام كاظم فرج: شكرا للرائعين ميادة وجلال ستكون اسئلتي للشاعر الاستاذ السماوي الكبير على ضفاف قصيدته وليس في عمقها فاقبلا اسئلتي المتواضعة وليعذرني الشاعر الاستاذ

 س7سلام كاظم فرج:في القصيدة ومعظم مطولاتك كثافة دلالية غزلية متطامنة بتشكيل إيحائي يستبطن الهم الوطني؟؟ هل انا مصيب بتشخيصي؟؟

 

ج7: يحيى السماوي: مثلك لا يمكن لسهمه إلآ أن يُصيب .. فالذي يقرأ بالبصيرة ليس كالذي يقرأ بالبصر، والمهتدي بشمس ثقافته ليس كالمهتدي بفانوس الحدس .. والساكن في قلبي يعرف خلجات رفيفي أكثر مما يعرفه الساكن على مبعدة بغضٍ من محبتي ... فكيف يُخطئ سهمك مرماه وأنت تقرأ بالبصيرة مهتديا بشمس يقينك، مُطِلّا ً على حنجرتي من قلبي يا أبا هشام ؟

 

 إثنان لولا وجودهما في قصائدي، لما كانت دواويني تصلح حتى لتنظيف زجاج النوافذ: الحب والوطن .. إنهما توأمان سياميان متشابهان تماما، باستثناء فرق واحد: إنّ للوطن حدودا، أما الحب فلا حدود له ...

من حسن حظي ـ وأنا سيء الحظ في الغالبـ أن حبيبتي تحب العراق كما أحبه، وترى أن الجنة تبدأ من بيتٍ طينيّ فيه يسعُ سريرا من سعف نخلة .. لذا نتوجّع معا حين تتوجّع النخلة، ونزداد حبورا حين تغدو النخلة مستراحا للحمائم ونافورة للهديل ... فعشقي للوطن هو عشق لها، وعشقي لها هو عشق للوطن، وأنا من دونهما معا لست أكثر من جثة تمشي على قدمين .

 

س8 سلام كاظم فرج:كتبت عنك دراسات أكاديمية للحصول على شهادة الماجستير والدكتوراه .. هل تسمح لنا بالتعرف على بعضها؟

 

ج8: يحيى السماوي: من هذه الدراسات الأكاديمية، دراسة السيدة الناقدة أ . إنصاف الحسني ـ المعيدة في قسم اللغة العربية / كلية الآداب والعلوم الإنسانية / جامعة أم القرى في مكة المكرمة ـ الموسومة " شعر يحيى السماوي بين الرؤيا والتشكيل " لنيل شهادة الماجستير في النقد الأدبي .. ورسالة طالبة الماجستير في كلية إعداد المعلمين في محافظة تبريز الإيرانية للسيدة " ليلا جباري " الموسومة " مفاهيم المقاومة في شعر يحيى السماوي " ورسالة طالب الدراسات العليا " بهنام باقري " في جامعة رازي في كرمنشاه والموسومة " دراسة أسلوبية في شعر يحيى السماوي ... ديوان نقوش على جذع نخلة نموذجا " ودراسة الناقد والباحث المعروف الأستاذ " رسول بلاوي " لنيل شهادة الدكتوراه في جامعة الفردوسي والموسومة " توظيف الموتيف في شعر يحيى السماوي " .. وثمة رسالة ماجستير عنوانها " الموسيقا في شعر يحيى السماوي " يعمل على إعدادها الان باحث موسيقي في إيران .. ورسالة بعنوان " القرآنية في شعر يحيى السماوي " المقدمة في كلية الآداب بجامعة بغداد بإشراف الشاعر والناقد الدكتور أمجد الفاضل .. والبحث الأكاديمي للأستاذة الدكتورة الشاعرة فاطمة القرني الموسوم " الشعر العراقي في المنفى .. السماوي نموذجا " .. والبحث الأكاديمي لأستاذ النقد الأدبي في كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر أ . د . الشاعر والناقد محمد جاهين بدوي والموسوم " العشق والإغتراب في شعر يحيى السماوي / ديوان قليلك لا كثيرهن أنموذجا " والبحث الأكاديمي لأستاذ الدراسات العليا في جامعة كرمنشاه الدكتور يحيى معروف والموسوم " دراسة ونقد في عباقرة أرض الرافدين «يحي? السماوي نموذجاً»

وبحوث ودراسات أخرى منها بحث الناقد والشاعر والمترجم المعروف الدكتور عادل صالح الزبيدي باللغة الإنكليزية بعنوان (Yahia Al-Samawy: A Homeland in Exile )

ودراسات أخرى أحسن معدّوها الظن بتجربتي الشعرية المتواضعة فكتبوا عنها .

 

 س9 سلام كاظم فرج:كتبت عنك دراسة حول الدلالات القرآنية في شعر السماوي.. ما مدى دقة من كتب ذلك؟

 

ج9: يحيى السماوي: للناقد والباحث الإيراني المعروف الأستاذ رسول بلاوي بالإشتراك مع الدكتور عباس طالب زادة بحث ثرّ وموسع حول التناص القرآني في شعري نشره في مجلة علمية متخصصة كما نشر قسما منه في المثقف بعنوان " التناص القرآني في شعر يحيى السماوي " يمكن العودة إليه على الرابط:

http://www.almothaqaf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=49316:2011-05-29-13-54-21&catid=34:2009-05-21-01-45-56&Itemid=53

وقد علمت من الصديق الشاعر الدكتور مشتاق عباس أن الدكتور أمجد الفاضل بصدد طبع رسالة " القرآنية في شعر يحيى السماوي " التي أشرف عليها ..

ومع أنني درست القرآن الكريم خلال مرحلة دراستي الجامعية باعتباره أهم مصادر النحو والبلاغة وفقه اللغة، إلآ أنني لازلت أقرأ القرآن بشكل شبه يومي تقريبا لأتزوّد بما يؤثث فقري اللغوي والبلاغي ـ والأمر نفسه بالنسبة لنهج البلاغة، ومن الطبيعي أن أوظف في كثير من الأحيان النص القرآني في القصيدة من خلال الإستعارة المباشرة كتضمين محصور بين مزدوجين، أو التناص غير المباشر مع الإشارة إليه في الهوامش والحواشي .

 

 س10 سلام كاظم فرج:للجواهري قصيدة خالدة عن الحسين عليه السلام؟ هل للسماوي قصيدة عن سيد الشهداء او أصحابه؟

 

ج10: يحيى السماوي: نعم ياصديقي ... كتبت عن إمام الشهادة ورمزها على مرّ الدهـور سيدي الحسين عليه السلام .. لكنني لم أنشرها حتى الان لأنني لا أريد نشرها قبل أن أقرأها فيالحضرة الحسينية الشريفة  أو في السماوة يوم استشهاده ..

منها:

عُـصِمْـتَ فـلـيس تـقـربُـكَ الـظـنـونُ

كـأنـكَ  لـلـهـدى والـدِّيـن ِ دِيـنُ

 

فـيـا مَنْ حـاؤهُ حـقٌّ وحِـلـمٌ

ويا مَنْ سـيـنهُ مُـنْـج ٍ ســفـيـنُ

 

ويا مـَنْ ياؤهُ لـلـيُـسـر ِ يَـمٌّ

ويا مَنْ نـونُ غُـرَّتِـه ِ الـيـقـيـنُ

 

أخـفْـتَ الـموتَ حـتى مـاتَ رُعْـبـا ً

فـأنـتَ الـحيُّ والموتُ الـدّفـيـنُ

 

فـدىً لـتـرابِ نـعلِـك يا إمـامـي

أنـا وأبي وأمـي والـبـنـونُ

 

أبا الأحرار هلّا قُـمتَ فـيـنـا

فـقد عـمَّ الـبـلاءُ ولا مُعـيـنُ

 

فـفـيـنـا آكِـلـو الأكبادِ ... فـيـنـا

يـزيدٌ وابنُ جـوشـنَ والـلـعـيـنُ

 

وفـيـنـا ألفُ حـرمـلـة ٍ وشـمـر ٍ

ولا العـبّـاسُ في قـومي وجـونُ

 

ما هذا؟ ظننتني لا أقرأ منها غير المطلع فإذا بي أقرأ ثمانية أبيات على عدد حروف اسمك واسم والدك طيّب الله ثراه ... ألا يعني ذلك أننا توأم يا صديقي أو أن لك بالسحر مراسا ً؟

 

أما عن أصحابه رضوان الله عليهم، فقد اتخذت من بعضهم رموزا كالحر الرياحي وحبيب بن مظاهر وجون مثلا .. رموزا في بعض قصائدي ولم أكتب عنهم قصائد كاملة باستثناء أحد محبيه وهو أبو ذر الغفاري .

 

س11 سلام كاظم فرج:أجد في بعض قصائدك بعدا دراميا.. الا يتيح ذلك التوغل اكثر وانتاج ملحمة شعرية. تعيد مجد المسرح الشعري؟

 

ج11: يحيى السماوي: رغم أننا ـ كعرب ـ أمة الشعر والبلاغة والبيان، إلآ أن فينا على الصعيد المنجز الشعري عيبا ً كبيرا، هو: عدم تمتعنا بالنفس الملحمي ... لذا لم نجد في تاريخنا العربي ملحمة شعرية كملحمة الألياذة الإغريقية لهوميروس وعديد أبياتها نحو عشرة آلاف بيت أو ملحمته الثانية الأوديسا وعديد أبياتها أكثر من اثني عشر ألف بيت .. أو ملحمة الأنياذة الرومانية لفرجيل والتي تجاوز عديد أبياتها العشرين ألف بيت .. أو ملحمة الشاهنامة للفردوسي التي تجاوز عديد أبياتها الخمسة آلاف بيت .. النقاد العرب القدامى اعتبروا تائية ابن الفارض ملحمة صوفية مع أن عديد أبياتها 761 بيت شعر .. أما ملحمة كلكامش فإنها لا ترقى ـ على الصعيد الكمي ـ إلى ملاحم هوميروس وفرجيل والفردوسي رغم ثرائها الشعري ... وأعتقد أن حياة العرب قديما في البادية وكثرة تنقلاتهم وراء العشب والكلأ  لم تُتِح لشعرائهم الإقامة الطويلة في المكان ليتفرغوا لكتابة الملاحم ... وإذا كان الشعراء القدامى الأفذاذ لم يتمكنوا من كتابة الملحمة، فهل بمقدور حفيدهم المُتخم بالقلق كتابة ملحمة؟ أنا أنفق دستة علب سجائر على كتابة قصيدة لا يتعدى طولها مشط عروس ... ( بالمناسبة دخلت اليوم دورة علاج للإقلاع عن التدخين فعسى أن أكملها بنجاح ) .

 

س12 سلام كاظم فرج:نشيدنا الوطني مستمد من قصيدة للشاعر الفلسطيني الكبير ابراهيم طوقان.. هل من حقنا ان نطمح ان يكون نشيدنا عراقيا صرفا؟ في نصه وموسيقاه؟

 

ج12: يحيى السماوي: أتمنى أن أحظى بشرف كتابة النشيد الوطني ... وهي أمنية كل الشعراء العراقيين .. لكن المشكلة يا صديقي تكمن في أن الشعر حصان جموح كثير الإعتداد بنفسه ... هذا الحصان هو الذي يقود فارسه وهو الذي يحدد نوع المضمار ونوع الركض ووقت الركض ... أما إذا حاول الفارس إملاء شروطه عليه فإنه يرفسه ويرمي به بعيدا عن سرجه ..

 

 كل الامتنان لشاعر العرب الكبير الاستاذ السماوي. (أخي الحبيب الأزرق المبدع: أرجوك إحذف جملة شاعر العرب ... لتكن: للأخ يحيى السماوي .. أو لأبي الشيماء .. أو أية صيغة أخرى ولك الشكر)

 

ميادة ابو شنب / جلال جاف

نص وحوار

صحيفة المثقف

..........................

 

للاطلاع على  الحلقة الاولى من نص وحوار مع الشاعر يحيى السماوي

نص وحوار: مع الشاعر يحيى السماوي ونصه: اربعة زهور برية / ميادة ابو شنب

 

 

خاص بالمثقف

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :1939الأحد 13 / 11 / 2011)

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1895 المصادف: 2011-11-13 07:56:17