تنظم اللجنة الاكاديمية والصالون الثقافي في منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي أمسية احتفاء بسيدة المعمار العالمي زها حديد التي رحلت عن عالمنا لتغادرعرش تفوقها العالمي مبكرا الشهر الماضي. يتضمن برنامج الأمسية فقرات متنوعة عديدة من بينها :

-   عرض شيق بعنوان"نبذة من مسيرة زها حديد في ابداع وتجديد فن العمارة" للمعمارية العراقية رنا جابر.

- عرض بالسلايدات بعنوان " زها حديد - الابداع والحياة " ارسله من لندن المعماري العراقي نعمان مني زميل زها حديد.

- مساهمات شعرية للشعراء وديع شامخ وفهيم السليم وسحر كاشف الغطاء.

- أفلام عن زها حديد اعدها الناشط دانا كركوكي

- فصل موسيقي غنائي للموسيقي المبدع عبدالله خوشناو والمطرب الشاب إيهاب عبد الجبار

مقابلة قناة اس بي اس  حول الأمسية

http://www.sbs.com.au/podcasts/yourlanguage/arabic/episode/492043/Commemorating-the-departure-of-Zaha-Hadid

الدعوة مفتوحة .

الزمان: الساعة الخامسة والنصف من مساء الاحد 15 من أيار مايو

المكان : قاعة مونامور - شارع سمارت , فيرفيلد

Level 1, 41-43 Smart St, Fairfield NSW 2165

 

اللجنة الاكاديمية والصالون الثقافي

منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي

 

 

في إطار أنشطتها الفنية والثقافية السنوية، وبشراكة مع بلدية أكادير، وبتعاون مع وزارة الثقافة، والمسرح الوطني محمد الخامس، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وبتنسيق مع النقابة المغربية لمحترفي المسرح بجهة سوس ماسة، تنظم جمعية أفاييك للمسرح ما بين 11 و15 ماي 2016 بقاعة إبراهيم الراضي ببلدية أكادير الدورة 18 لجائزة أكادير للمسرح الاحترافي.

 وتهدف نسخة هذه السنة إلى الارتقاء بالمشهد المسرحي المغربي، وتشجيع وترسيخ ثقافة المسرح الاحترافي باعتباره فضاء للتعبير والتواصل الحي، والمساهمة في النهوض به ماديا وأدبيا وتنظيميا حتى يواكب التغيرات التي يشهدها مجتمعنا، وإعادة الاعتبار للمسرح والمسرحيين بمدينة أكادير، فضلا عن السعي وراء إدراج مدينة أكادير ضمن المنظومة المسرحية الوطنية.

وتتميز الدورة 18 لجائزة أكادير للمسرح الاحترافي بحلول دولة مصر العربية الشقيقة ضيفة شرف الجائزة، وتمثلها فرقة "مؤسسة فنانين مصريين للثقافة والفنون" التي تدخل منافسات الدورة إلى جانب خمس فرق أخرى مغربية بعرض مسرحي تحت عنوان "أيامْنا الحلوة" للمخرج عمرو قابيل؛ سيعرض في اليوم الثالث (الجمعة) على الساعة الثامنة ونصف ليلا.

 وتفتتح فعاليات جائزة هذه السنة بمشاركة محترف آفاق الجنوب للفنون الدرامية بأكادير من خلال عرض مسرحية "أمناي" لمخرجها محمد أيت سي عدي وذلك يوم الأربعاء 11 ماي 2016 على الساعة الثامنة ليلا، وفي اليوم الثاني سيعرض محترف 21 للمسرح مسرحية "بارد وسخون يا هوى" للمخرج سعد الله عبد المجيد، أما اليوم الرابع من منافسات الدورة فيتميز بعرض مشاركتين: الأولى على الساعة السابعة مساء وتعود لفرقة مسرح المدينة الصغيرة شفشاون بمسرحية "زمان جديد" للمخرج يوسف العرقوبي، والثانية لـمحترف فاس لفنون العرض بمسرحية "مولات السر" للمخرج حميد الرضواني وذلك على الساعة التاسعة ليلا. وفي اليوم الخامس سيكون الجمهور على موعد مع العرض السادس ضمن فعاليات الجائزة وسيعود لـفرقة ومضات بمسرحية "الفوريان" للمخرج علي البوهالي.

وتتكون لجنة تحكيم هذه الدورة من الكاتبة المسرحية والباحثة الأستاذة زهرة مكاش رئيسة، وعضوية كل من المخرج المسرحي الأستاذ محمد خوميس، والكاتب والمخرج المسرحي الأستاذ عبد الجبار خمران، والمخرج المسرحي الفلسطيني الأستاذ جواد الأسدي.

وستعيش الدورة 18 لحظات تكريم رجل من عمق سوس، رجل بذل الغالي والنفيس في سبيل رقي المسرح، الأمر يتعلق بالمبدع والمناضل الأستاذ الحسين الشعبي الذي تميز بمساره الإبداعي الغني ونضاله المستميت، وبلائه الحسن في سبيل الدفاع عن أب الفنون ومهنييه.

وفي الأنشطة الموازية للدورة سيكون موعد الجمهور المسرحي يوم السبت 14 ماي 2016 مع ندوة حول موضوع "الكتابة المسرحية" من تأطير الفنان المكرم الكاتب المسرحي والإعلامي الأستاذ الحسين الشعبي رفقة الباحث والناقد المسرحي الدكتور عز الدين بونيت.

  وتعد جائزة أكادير للمسرح الاحترافي نشاطا ثقافيا دأبت على تنظيمه سنويا جمعية أفاييك، وجعلت منه منارا مشعا وقطبا فنيا متميزا تحتضنه جوهرة الجنوب؛ مدينة أكادير. وهو حدث مسرحي وطني يعطي نفسا جديدا للحياة الثقافية بالمدينة، ويفسح المجال أمام عشاق المسرح من مختلف الأجيال والأعمار للحضور والتفاعل مع العروض المقدمة في أفق نشر ثقافة التواصل والتعريف بالكفاءات الفنية، وتقريب الفن من المجتمع والترويح عن النفس، وترسيخ فرجة محبوكة، وفق رؤى مدروسة وجماليات مختارة.

هذا وتشرف على إعداد وتسيير وتتبع أشغال هذا المهرجان إدارة احترافية منبثقة من جمعية أفاييك، وتتكون نواتها الرئيسية من الأستاذ رشيد زكي مديرا للدورة، والأستاذ حفيظ لغزال مديرا إداريا، والأستاذ محمد حجاج مديرا للإعلام والتواصل.

 

إستعدادا للمؤتمر الدولي الرابع، المزمع عقده أيام 21 و 22 ماي 2016 بمدينتي مكناس و فاس في موضوع: "المدن التاريخية، التراثية و التعاون الدولي"، نظم المنتدى الوطني للمدينة وجريدة "صدى تاونات" ورشة فكرية في موضوع: "الإعلام وسياسة المدينة"،يوم 8 ماي 2016 بمركز التكوين التابع لوزارة التربية الوطنية بمدينة تاونات، بمشاركة فاعلين إعلاميين ومدنيين ومنتخبين بالإقليم.

وقد تناول المشاركون في هذا اللقاء عددا من المواضيع المرتبطة بقضايا الإعلام والشأن العام المحلي من خلال التركيز على دور وسائل الإعلام في خدمة قضايا التنمية والديمقراطية بالمدن وعلاقة المجالس المنتخبة برجال الصحافة والإعلام.

كما انصب النقاش حول قضايا الحكامة الجيدة والتدبير التشاركي وأهمية انفتاح مسؤولي المدينة على وسائل الإعلام المحلية والجهوية كشريك وفاعل في العملية التنموية.

واستحضر المتدخلون أبعاد المدينة المواطنة والمدينة المندمجة لأجل الاستجابة لشروط الحياة الكريمة لساكنتها،وعلى رأسها التعليم والصحة والتشغيل، كما شددوا على ضرورة تدبير الشأن العام بكل حرية وشفافية.

 

وفي الختام أوصى المشاركون في هذا اللقاء ب:

- ضرورة تثمين دور الإعلام المحلي والجهوي المهني على مستوى تدبير سياسة المدينة؛

- إحداث "دار الصحافة" بجهة فاس-مكناس بدعم من وزارة الاتصال والجماعات الترابية و مجلس جهة فاس- مكناس؛

- انفتاح المؤسسات الجامعية بالجهة على وسائل الإعلام عبر خلق مسالك متخصصة في التكوين والتدريب في مجال الإعلام والاتصال؛

- تخصيص منصب بكل جماعة حضرية يتكلف بالتواصل مع وسائل الإعلام ومتابعة ما ينشر في الصحافة؛

- فتح دورات المجالس الجهوية والمحلية في وجه الصحافيين ووسائل الإعلام وتمكينها من المعلومة؛

- دعوة الجماعات الترابية للمساهمة في تنظيم دورات تكوينية لفائدة الصحافيين والإعلاميين؛

- مطالبة المجالس المنتخبة بدعم المقاولات الإعلامية المحلية والجهوية خاصة تلك التي تحمل رقم اللجنة الثنائية وفق دفاتر تحملات مضبوطة وقانونية؛

- تخصيص جائزة للصحافة الجهوية ضمن الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة وتوشيح وتكريم وجوه ساهمت في إرساء تجربة الصحافة الجهوية ببلادنا؛

- توجيه مذكرة حكومية لوزارة التربية الوطنية من أجل تشجيع التلاميذ على قراءة الصحف الجهوية عبر عقد اتفاقيات ما بين الأكاديميات الجهوية والناشرين الجهويين الحاصلين على رقم اللجنة الثنائية.

 

عن "المنتدى الوطني للمدينة"

د. مصطفى المريزق

و عن جريدة "صدى تاونات"

ذ. إدريس الوالي

 

نال الشاعر المغربي عبد اللطيف الوراري جائزة القصيدة العربية بالمغرب عن نصه المعنون بـ: "مُثنَّى بصيغة الجمع".

وفي بلاغ لها أعلنت الأمانة العامة لجائزة القصيدة العربية بالمغرب، دورة الشاعرة أمينة المريني، عن النتائج النهائية للجائزة برسم الدورة الحالية (2015). وأوضح البلاغ أن لجنة المداولات الخاصة قد تسلمت النتائج كما قررتها لجنة التحكيم، تبعا لمقتضيات وشروط وأحكام الجائزة التنظيمية والمعلن عنها في بلاغ الترشيح، وفي الوثائق التكميلية لنظام الجائزة كما تعديله في سنة 2014.

وقد جاءت النتائج كما يلي:

جائزة القصيدة العربية بالمغرب للشاعر المغربي عبد اللطيف الوراري عن نصه "مثنى بصيغة الجمع".

كما نوهت اللجنة بنصوص الشعراء أمجد مجدوب رشيد (المغرب) عن نص "رؤياك كون ينطق"، والمكي الهمامي (تونس) عن نص "ثلاثيات الحياة"، وحسن برطال (المغرب) عن نص "الجوكندا)، وعبد الكريم العفيري (اليمن) عن نص "همسات في محراب البيان"، ومحسن العويسي (العراق) عن نص "جنون فسيج لشاعر الماء"، وسنية مدوري (تونس) عن نص "القادم الوردي لي".

وتقام مراسيم تسليم الجائزة يوم السبت 14 مايو 2016 بدار الثقافة- فاس.

بمناسبة اليوم الوطني للقصة القصيرة، الذي انطلق الاحتفال به سنة 2007، شهدت رحاب مركز الأندلس للمبادرات الجمعوية بمرتيل النشاط الافتتاحي لرابطة أدباء شمال المغرب بشراكة مع فرع اتحاد كتاب المغرب بتطوان، فكان الاحتفاء بالقصة والقصاصين، في جلستين، الأولى إبداعية والثانية نقدية، حيث شهد اليوم الأول الجمعة : 29 أبريل 2016 قراءات قصصية قدمها الأساتذة المبدعون: فضيلة الوزاني، خالد أقلعي، البشير الأزمي، حسن اليملاحي، عماد الورداني، سعيد يفلح العمراني وعبد السلام بوزمور. وقد قام الشاعر والروائي محسن أخريف بتنسيق هذه الجلسة، مفتتحا إيّاها بكلمة تأطيرية عن الاحتفال باليوم الوطني للقصة، وعن المشهد القصصي  بالشمال، كما عبر باسمه واسم رفقائه في مكتب رابطة أدباء الشمال عن انفتاح هذا الفاعل الجمعوي الثقافي الجديد على جميع المؤسسات والفاعلين في مجال الثقافة والفكر والأدب في الشمال وفي عموم المغرب.

أما اليوم الثاني، السبت 30 أبريل 2016، فكان الموعد مع تقديم المجموعة القصصية القصيرة جدا  المعنونة "أوراق قزحية " للقاص الطيب الوزاني، التي صدرت عن مكتبة "سلمى الثقافية" سنة 2016، حيث تناولها  بقراءة نقدية فاحصة الدكتور محمد ابن عياد، وسمها  بـ "مفارقات الواقع وانزياحات الدلالة"،  ومما جاء فيها:" إنّ التجربة القصصية عند الطيب الوزاني جديرة بالقراءة نظرا لخصوصيتها الجمالية والفكرية والإنسانية في كشف الذات البشرية عبر آمالها وأحلامها وكبواتها وصراعاتها وتناقضاتها وسعادتها وفرحها ومعاناتها".

لتختم هذه الجلسة، التي قام الروائي عبد الجليل الوزاني بإدارتها، بمداخلات الحضور الذين  أسهموا بحضورهم وبإدلائهم بآرائهم وملاحظاتهم، في إغناء النقاش، وفي إنجاح هذا الاحتفال بالقصة القصيرة.

 

تغطية خاصة

 

من اجل بلورة العمل الثقافي والفني التقت نخبة طيبة من أبناء الفهود وهم يمثلون عناوين التجمعات الثقافية الفاعلة في الناحية وقد حضرت الوكالتين الإخباريتين شبكة العلاقات والإعلام والقيثارة الإخبارية هذه الجلسة الحوارية . . . وقال الزميل جواد كاظم إسماعيل صاحب الدعوة هذه أكد لنا أننا وجهنا دعوة للروابط والتجمعات الثقافية لتحقيق جلسة حوارية في منزله الواقع في مدينة الفهود ( 65 ) كم جنوب شرق محافظة ذي قار والغاية من هذه الجلسة التي حضرها طيف متنوع من النخب والناشطين في المدينة لغرض بلورة العمل ضمن نشاط واحد مشترك يحمل هوية ورمزية المدينة . . وأضاف إسماعيل أن هناك كثير من الأفكار والرؤى طرحت خلال هذه الجلسة لذلك ارتأينا أن تتكرر هذه الجلسات خلال الأيام القريبة القادمة وسوف تتم الدعوة لجميع الفعاليات ضمن مساحة مدينتنا العزيزة منوها أن هذه الجلسة تعد الخطوة الأولى في مسار العمل المستقبلي الذي نبتغيه جميعا .

 

جلال محمد السويدي

........................

http://store2.up-00.com/2016-04/146194856977656.jpg

http://store2.up-00.com/2016-04/14619485692651.jpg

http://store2.up-00.com/2016-04/146194856937072.jpg

http://store2.up-00.com/2016-04/146194856948413.jpg

http://store2.up-00.com/2016-04/146194856959974.jpg

http://store2.up-00.com/2016-04/146194856969835.jpg

http://store2.up-00.com/2016-04/146194972938131.jpg

http://store2.up-00.com/2016-04/146194972946832.jpg

 

يُعد مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير، الذي ينظم في شهر مايو من كل سنة، من بين أكبر التظاهرات الثقافية على أجندة النشاطات السنوية في المغرب المتخصصة في عرض أفضل إنتاجات السينما العربية والعالمية في مجال الفيلم القصير، واستضافة رموز صناعة الفن السابع محلياً وإقليمياً وعالمياً، فضلا عن إقامات حفلات خاصة، وجلسات حوارية وندوات ومحترفات، تتاح من خلالها للجمهور ووسائل الإعلام للتفاعل مباشرة مع كبار نجوم وخبراء السينما الذين يفدون على المهرجان من كل مكان من العالم. أما على مستوى صناعة السينما فقد دأب المهرجان، سنويا،  على تنظيم عدد من أوراش العمل واللقاءات التي توفّر منصة تعارفية وعملية لعقد الاتفاقات والشراكات في عالم السينما.

ويجدد مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير حضوره هذه السنة عبر دورته التاسعة المنظمة من قبل محترف كوميديا للإبداع الفني، بشراكة مع جماعة أيت ملول، ومجلس جهة سوس ماسة وبدعم من المركز السينمائي المغربي، الدورة التاسعة لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير أيام 05 و06 و07 و08 ماي 2016 بمدينة أيت ملول، المملكة المغربية.

وتحتفي هذه الدورة بالسينما البلجيكية حيث سيكون لجمهور المهرجان موعد مع باقة من الأفلام البلجيكية المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان ,وهي فيلم (Chaos) لمخرجه   “Sébastien Petite”، وفيلم (Ineffaçables)  للمخرج “Lecocq Grégory”، وفيلم (la grain)  للمخرج .“Barny Frydman”ويشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان إلى جانب السينما البلجيكية أفلام سينمائية قصيرة تمثل 15 دولة عبر العالم،تتنافس من أجل الظّفر بجوائز الدورة التاسعة للمهرجان والمتمثلة في جائزة لجنة التحكيم، جائزة الجمهور، والجائزة الكبرى، وجائزة الفيلم الوثائقي القصير وجائزة الفيلم التربوي.

وستعرض طيلة أيّام المهرجان أفلام سينمائية قصيرة من الصنف الروائي هي: الفيلم الفرنسي Papier de Sauvetage  لمخرجه "رائد تميمي"، وفيلم "المحطّة" لمخرجته الإيرانية "اذر منصوري"،  والفيلم التركي (Snowflakes)  لمخرجه "محمت علي بران"، وفيلم " عشق الياسمين" لمخرجه السوري وليد أحمد الدرويش، والفيلم المغربي "أناروز" لمخرجه المصطفى اوكويس، وفيلم Le Projet – T  لمخرجه المغربي "خالد دواش"، وفيلم "ترويدة" لمخرجه البحريني "محمد عتيت"، وفيلم "حلقة مغلقة" لمخرجه المغربي" منصف النزهي"، وفيلم (Bad Hunter) لمخرجه البلجيكي العراقي الأصل "سهيم عمر خليفة"، وفيلم "الآثار" لمخرجه "إسماعيل لموج".

وبخصوص مسابقة الفيلم القصير الوثائقي ستشارك أفلام وثائقية هي، وفيلم "حضرموت الفردوس الموعود" لمخرجه اليمني"أحمد محمد بن يحي" وفيلم "جاسمين" لمخرجه السوري "المهند كلثوم"، وفيلم "كيو كناوة" لمخرجه المغربي عبدالحكيم اجعواني"، وفيلم "الجذور لن تموت" لمخرجه العراقي "اياد جبار"، وفيلم "خلف أبواب الصمت" لمخرجه المصري "هيثم عبدالحميد"، وفيلم"إستهداف علني" لمخرجته الفلسطينية "هيا المصري وبراء الحج",

وفي صنف جائزة الفيلم التربوي القصير يتنافس في هذه الدورة 07 أفلام: "إبداع" لمخرجه المغربي "ياسين الريحاني"، وفيلم "في عيون طفال" لمخرجه التونسي "مروان الطرابلسي" وفيلم "يوم سعيد" لمخرجه "العراقي "جاوان زانا، والفيلم البحريني "ملاك" لمخرجه مهدي حسن رقيع"، وفيلم "المجرور"  لمخرجه المغربي "عبدالمجيد ادهابي"، وفيلم "العدد 13" لمخرجه المغربي "لخضر الحمداوي"، و"احنا مصممين" لمخرجه المصري "أحمد توفيق".

وخارج أطوار المسابقة سيعرض في إفتتاح المهرجان الفيلم المغربي ( ça Tourne_Action ) لمخرجه "نورالدين العلوي" وفيلم "العزلة" لمخرجه الأردني " برهان سعادة"، و(Shootng Star) لمخرجه البلغاري "Yonchev lybo"، وفيلم (Dinola) لمخرجته البلغارية "Mariam Khtchvani".وتضمّ لجنة تحكيم الدورة التاسعة للمهرجان كلّ من: الناقد السينمائي المغربي "حسن نرايس"،  رئيسا للجنة التحكيم، والناقد السينمائي والصحفي "توفيق ناديري"، ومدير المهرجان الدولي للفيلم المستقل ببروكسيل " سالفاتوري لوكا"،والمخرج المغربي " عبدالرزاق الزيتوني" رئيس لجنة الفيلم بورزازات.

ويكرّم المهرجان كلّ  من : الكاتب والسيناريست المغربي المرحوم "رضا عثمان"،والمخرج والسيناريست المغربي "هشام عين الحياة" وعقيلته "نبيلة حرفان"، والفنان المغربي "رشيد بو المزغي"، والفنانة المغربية "نبيلة حرفان".

وسينضّم على هامش المهرجان ورشة تكوينية حول تقنيات كتابة السيناريو من تأطير المخرج والسيناريست "زاكي رشيد"، ودرس سينمائي تحت اشراف المخرج "هشام عين الحياة" والناقد السينمائي "حسن نرايس"   بجامعة ابن زهر بأيت ملول المدرج رقم 13،كما سيتم تنظيم ندوة حول موضوع : الأدب والسينما من تأطير  الدكتور "عبد السلام دخان"، وبمشاركة كلّ من الدكتور "حبيب الناصري" والأستاذ "عبدالقادر اعبابو" والأستاذ "الحسين حريش" ومعرض للفنانة التشكيلية "مريم جميل" .

كما سيستقبل المهرجان العديد من نجوم الفنّ السابع من قبيل الفنّان المغربي "عزيز دادس" والفنّان "كاظمي كمال"، والفنّان "ميلود الحبشي"،  والفنان "عبدالعظيم الشناوي"،والفنانة "كريمة وساط"، والفنان "جواد العلمي"،والفنانة "جميلة شارق"،والفنان "الحسين بوزيكارن"، والفنان "الحسين بردواز" و"عبداللطيف عاطف، و"الزاهية الزهري" و"حسن عليوي" و"أحمد أزناك" و"فاطمة بوشان" و"مصطفى الصغير" و"مبارك العطاش".. وغيرهم من الفنّانين.

 

إدارة المهرجان

مدير المهرجان. ذ: نورالدين العلوي، المدير المساعد. ذ: ابراهيم حنكاش، المسؤول الثقافي. د: عبد السلام دخان، المسؤول الإداري. ذ: محمد كودريم،  المسؤول الفني. ذك  أحمد منتصر، المسؤول عن الإعلام والتواصل : ذ عبد العزيز بوضوضين، بمساعدة : عالي اريضوس،الحسين المضرات،المسؤول عن التنظيم : محمد ايت البحاطي، عمر مشطي

 

نعم صرخة البرلمان يعني البدء في التغيير والتجديد الصحيح يعني ان العراقيين وضعوا اقدامهم على الطريق الصحيح يعني بدأت صرخة انا عراقي وعراقي انا تسمع وتتسع وتعلوا ومن الطبيعي ستسود وتتغلب على تلك الصرخات المضرة والنشاز الطائفية والدينية والعراقية والعشائرية والمناطقية والتي مصدرها الانانية الفردية حيث اثبت الايام ان اصحاب تلك الصرخات هم لصوص وفاسدون هدفهم تضليل الشعب ومن ثم سرقة امواله وحتى ذبحه

فمن الطبيعي هذه الصرخة العراقية الصادقة ستواجه تحديات باشكال مختلفة وبأساليب متنوعة وضغوط كثيرة الترغيب الترهيب الكلمات المعسولة المزوقة والكلمات القبيحة المبتذلة لهذا يتطلب من اصحاب هذه الصرخة الصبر والتحدي والتمسك بالحق حد الموت والويل لكم وللعراقيين اذا ما تراجعتم واستسلمتم للترغيب وخضعتم للترهيب مهما كان نوع الترهيب والترغيب ومهما كانت درجة التراجع والاستسلام

اعلموا ان النصر لكم والمستقبل لكم والعراق لكم بشرط الوفاء بالعهد والاخلاص للكلمة

لا يهمكم خوف واستسلام بعضكم فخروجهم الآن في صالحكم وصالح قضيتكم العادلة الصادقة فهؤلاء لا يملكون قيم ولا مبادئ ولا قضية هؤلاء ينشدون مصالح شخصية وسيتخلون عنكم في النقطة الفاصلة في نقطة حصاد الثمار فيمنعونكم من حصادها وهؤلاء في كل التاريخ اما طابور خامس زرعه الاعداء وكلف بمهمات معينة او يستغلون الفرص للصعود على حساب الاخرين وكلاهما يشكل خطر على مسيرة الحق

ولو عدنا الى التاريخ واخذنا احد المعارك الفاصلة في التاريخ وهي معركة صفين وتمعنا في رؤيتها بدقة ونظرنا لها نظرة فاحصة وبعقل وموضوعية لاتضح لنا بوضوح أننا نخوض الان نفس المعركة اي نفس معركة صفين الاولى التي حدثت قبل حوالي 1400 عام اي نفس الظروف ونفس التحديات ونفس الاهداف ونفس الاعداء ونفس المعتدى عليه ونفس الاجواء ونفس الشعارات رغم الاختلاف في الزمن الا اننا نعيشها كما هي لم يتغير اي شي فما عليكم الا التمعن بها اكثر ودراستها دراسة دقيقة من كل الجهات دراسة عقلانية علمية انسانية حضارية بعيدة عن الاساطير والخرافات لمعرفة الاسباب التي أدت الى هزيمة المسلمين ومعرفة من وراء تلك الاسباب خاصة ونحن نواجه نفس تلك الاسباب ونفس الاشخاص المجموعات التي كانت ورائها فهذا يتطلب وضع الخطط المدروسة لمواجهة تلك الاسباب كشفها القضاء عليها كشف من ورائها والتصدي لهم بقوة واصرار لا تعرف التردد ولا المجاملة مهما كانت الظروف فمعركتنا هذه معركة ليس فيها حل وسط ابدا اما ان نكون او لا نكون

فالخوارج والأشعث بن قيس وابو موسى الاشعري وابن ملجم موجودون في كل مكان وفي كل زمان نعم قد يرتدون ازياء بألوان يستغلون الفرص ويتحينون نقاط الضعف ليخترقوا الصفوف ماذا يريدون لا يريدون شي سوى الفوضى لانها الوسيلة الوحيدة لتحقيق مراميهم الخسيسة في سرقة الناس وهتك حرماتهم وحتى اذلالهم لتحقيق رغبة في نفوسهم او رغبة من اجرهم لهذا ترى اصواتهم من اعلى الاصوات في دعوات الاصلاح وفي مقدمة الصفوف من اجل شق مجموعة الاحرار ومنعهم من اتخاذ القرار الصحيح وعندما تتقد جذوة الحرية في نفوس الاحرار ويصبح النصر في متناول اليد نراهم فجأة يتراجعون ويتغيرون ويجعلون من انفسهم حجر عثرة بين النصر واهله وهذا ما فعلوه في معركة صفين الاولى حيث اصبح النص في متناول اليد فتحركت هذه العناصر زمر العبودية بلعبة رفع المصاحف وقلبت النصر الى هزيمة

 وهاهم يلعبون نفس اللعبة ونفس الاسلوب مجموعة العبيد وعلى رأسها سيدهم الاحمق انه يلعب دور الخوارج والاشعث بن قيس وابو موسى الاشعري وعبد الرحمن بن ملجم ومن هنا تكمن الخطورة

ليت شعبنا يدرك اللعبة ويعي مراميها نحن في موقف لا يتطلب الا حالة واحدة هي النصر فقط

لا مجاملة ولا مصالحة ولا تقارب مهما كان نوعه كلها تؤدي الى نهاية العراق والعراقيين

 

مهدي المولى

 

أعلنت رئاسة لجنة "مسابقة العنقاء الذهبية الدولية لأجمل كتاب" الدورة الثالثة لعام 2016 عن فوز كتاب (سوالف وداد الاورفلي) دار الأديب للنشر /لفنانة التشكيلية وداد الاورفلي (عراقية مقيمة في الأردن) في المركز الأول كما فاز بالجائزة التقديرية كل من رواية (العودة الى جذوري البدوية) دار ميزوبوتاميا للروائي سيف شمس الدين الالوسي (عراقي مقيم في هولندا) و(موسوعة اخبار العرب ونوادرها) /مؤسسة ثامر العصامي للباحث جبار صالح المفرجي /بغداد.كما منحت شهادات تقديرية لكل من (نهر الصبايا) رواية سمية البوغافريه من المغرب و(بائعة الأعشاب) قصص حنان رحيمي من بيروت و(ابعد من وحدتي) شعر ناهدة الحلبي من بيروت و(ما وراء القصيدة) شعر زينب الفيلي  و(القياس والمعايرة للاجهزة الطبية) للمؤلفين منذر عودة الكعبي ومهند عبد الجبار المهداوي و(رسائل لا تقرا) نصوص شعرية ونثر/ ابتسام. وتحدث الأديب محمد رشيد رئيس اللجنة : ان اللجنة اخذت في حساباتها جمالية الغلاف والطباعة والمحتوى وان التشكيلية وداد الاورفلي ستمنح الجائزة الاولى وكتابها الفائز ستخصص له حلقة نقاشية والدورة الرابعة ستكون بعنوان (دورة التشكيلية وداد الارورفلي).     

بمناسبة اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف الذي يصادف 23 أبريل من كل سنة نظمت شبكة القراءة المغرب فرع آسفي بتنسيق مع الأندية التربوية بثانوية الحسن الثاني التأهيلية – آسفي مساء يوم الجمعة 22 أبريل 2016 حفلا ثقافيا بفضاء ساحة الرياضة حضره أعضاء الفرع المحلي، إداريو الثانوية، ومنسقي الأندية بعض الأساتذة وعدد من التلاميذ والمهتمين بالقراءة من أبناء المدينة ...

اشتمل النشاط الذي نشطه التلاميذ أعضاء نادي القراءة بالمؤسسة مواد فنية متنوعة: معرض للكتب، قراءات في الشعر والقصة القصة القصيرة، مشاهد ترفيهية غناء وسكيتشات) وإضافة إلى تكريم وتوزيع الجوائز والشهادات التقديرية على:

-  التلاميذ الفائزين في مسابقة القراءة التي نظمها نادي القراءة بالثانوية وفق آليات ومعايير مضبوطة

- التلاميذ الفائزين في مسابقة كتابة القصة القصيرة

- التلاميذ الفائزين في مسابقة الشعر

هذا وكان لشبكة القراءة في ذات اليوم بقاعة الخزانة الجهوية ندوة وطنية حول موضوع (القراءة والوجود المعاصر) بمشاركة عدد من الأساتذة والباحثين المهتمين بفعل القراءة والكتابة

 

ذ. الكبير الداديسي

 

صدر عن مركز الدراسات العربيّة والإفريقيّة/كلية اللغة والآداب والثقافة في جامعة جواهر لال نهرو في نيودلهي في الهند العدد الثالث للعام 2016 عن مجلة (دراسات عربيّة) المجلة نصف السّنويّة والمحكمة.

  ويرأس تحرير المجلة الأستاذ الدكتور مجيب الرحمن رئيس مركز الدراسات العربيّة والإفريقيّة، في حين تتكوّن هيئة تحرير المجلة من الأستاذ الدكتور محمد أسلم الإصلاحي، والأستاذ الدكتور فيضان الله الفاروقي، والأستاذ الدكتور بشير أحمد الجمالي، والأستاذ الدكتور خالد حمد ناجي السامرائي، والأستاذ الدكتور عبد الرحمن طيب، والدكتور محمد قطب الدين، والدكتور خورشيد إمام، والدكتور محمد أكرم نواز.في حين تتكوّن لجنة الهيئة الاستشاريّة من: الأستاذ الدكتور سعيد الصبح، والأستاذ الدكتور جلال سعيد الحفناوي، والأستاذ الدكتور عبد العزيز يوسف اللودي، والأستاذ الدكتور أحمد فرحات، والدكتور محمد إمبارك الشاذلي محمد البنداري، والدكتور أحمد علي إبراهيم الفلاحي، والدكتور طارق ثابت، والدكتور أمين مصرني، والدكتور لطيف يونس حمادي الطائي.

  وقد قال الأستاذ الدكتور مجيب الرحمن رئيس التحرير المجلة في افتتاحيّة العدد:" يسرّني أن أقدّم إلى قرّائنا الكرام العدد الثالث من مجلة "دراسات عربية "مجلة سنويّة محكمة تحتضن 22 بحثاً علميّاً يتناول مختلف جوانب الدراسات العربيّة، بدء من الدراسات الإسلاميّة إلى الدراسات اللغويّة والنقديّة والأدبيّة والفكريّة، وقد سعت هيئة تحرير المجلة قدر الإمكان إلى أن تجعل المجلة ترتقي إلى المستوى الدّولي الذي تستحقه نظاً لانتسابها إلى إحدى أرقى المؤسّسات العلميّة في الهند؛جامعة جواهر لال نهرو، نيودلهي، ومن طبيعة الإنسان أنّه يسعى دائماً إلى الأفضل، ومن هذا المنطلق حرصنا على رفع مستوى المجلة من ناحية المستوى والشكل، فنرجو قرائنا الكرام أن يفيدونا بآرائهم ومقترحاتهم القيمة بشأن الارتقاء بمستوى المجلة، وينبهونا إلى الأخطاء التي قد تكون قد وردت فيها حتى نبادر إلى تصحيحها مستقبلاً، والعمليّة التعليميّة عبارة عن التفاعل وتلاقح وتبادل الأفكار، ولا تتقدّم مسيرة العلم والفكر إلاّ بالتبادل الفكريّ والتّفاعل العلميّ.وإنّ هذا العدد من المجلة يتضمّن بحوثاً قيمة بأقلام الباحثين والباحثات من الوطن العربيّ الذين أسهموا إسهاماً قيماً في الأدب العربيّ المعاصر سواء بإبداعاتهم/بإبداعاتهن الأدبية أو بحوثهم/بحوثهن العلميّة المتميزة، كما يحتوي العدد على بحوث الباحثين الهنود أساتذة وطلاباً في مختلف جوانب المحور الرئيس، ألا وهو الدّراسات العربيّة".

  وقد تضمّن هذا العدد من المجلة الأبحاث العلميّة المحكّمة التالية:" المفهوم الإسلامي للوطن والمواطنة وشهادة الشعر عليه" للأستاذ الدكتور خالد ناجي السامرائي، و"العلامة فضل حق الخير آبادي في ضوء قصائده الغراء" للدكتور عبد الناصر علي، و" جامعة الفلاح نظرة في النشأة والتكوين" للأستاذ الدكتور مسعود عالم الفلاحي، و ""تقي الدين الندوي المظاهري أحد أعلام العلوم الإسلاميّة في الهند" للدكتور محمد أكرم نواز، و"ظاهرة التكرار في قصيدة يا تلاميذ غزّة علمونا لنزار قباني" للدكتور صالح لحلوحي، و" المعجمية العربية:وصف ونشأة وأنواع" للدكتور قمر شعبان الندوي، و"مسرات القراءة وأوجاع النّص رؤيا نقدية حداثية لفكر رولان بارت" للدكتور لحسن عزوز، و"المواجهة الحضارية في رواية الحي اللاتيني لسهيل إدريس" للباحث محمد سليم، و"اللغة العربية بين العامية والفصحى" للباحث مخلص الرحمن، و"السخرية في الخطاب الفقهي الأصولي كتاب الإحكام في أصول الأحكام لابن حزم الأندلسي أنموذجاً" للدكتورة بثينة الجلاصي، و"السّرد الفنتازي في التشكيل الروائي عند الأديبة الأردنية سميحة خريس في روايتي"القرمية" و"خشخاش" أنموذجاً، للدكتورة سناء الشعلان، و"العمالة الأجنبية في رواية ساق البامبو للسعود السنعوسي دراسة تحليلية" للباحث تحمل حق، و"المرأة تتحدث عن ذاتها" للدكتور مظفر عالم، و"قراءة في مجموعة الذي سرق نجمة لسناء الشعلان:انتصار الفكرة واقتناص الشكل ومغامرة السّرد" للدكتور زياد أبولبن، و"مظاهر القيم الخلقية والاجتماعية كما تنعكس في المعلقات السبع للدكتور محمد قطب الدين، و"بداية النهضة العربية في الجزائر:دراسة تاريخيّة" للدكتور محمد ميكائيل، و"الغجر كرمز الاغتراب في كتابات أنيس منصور"للدكتور محمد عفان، و"عناية الهنود بأدب السيرة النبوية:الكتب والتراجم" للباحث أفتاب أحمد، و"مساهمة المفكرين العرب في تثقيف المرأة خلال النهضة الحديثة" للدكتور أختر عالم، و"التعددية اللغويّة والثقافيّة كعنصر هام للتنمية المستدامة العالميّة" للباحث أحمد بن عبد الله، و"صورة واقع المجتمع القاسي في مسرحية الفيل يا ملك الزمان لسعد الله ونوس" للباحث إنعام الآزاد.

 

لمناسبة اليوم العالمي للملكية الفكرية، تقيم دار الكتب والوثائق جلسة ثقافية، يلقي فيها مديرها العام الدكتور علاء أبو الحسن العلّاق محاضرة عن حماية الملكية الفكرية وحق المؤلف والحقوق المجاورة، وذلك صباح يوم الاثنين المقبل 25 من نيسان الجاري ـ الساعة الحادية عشرة ـ في قاعة احتفالات الدار . والدعوة عامة

لمناسبة اليومين العالميين للكتاب وحقوق المؤلف، والملكية الفكرية، وبرعاية المدير العام لدار الكتب والوثائق الدكتور علاء أبو الحسن العلّاق تقيم دار الكتب والوثائق وبالتعاون مع المركز الوطني لحماية حق المؤلف والحقوق المجاورة معرضا " للبوسترات " بعنوان " حماية الملكية الفكرية وحق المؤلف والحقوق المجاورة " صباح يوم الأحد المقبل، 24 من نيسان الجاري ـ الساعة الحادية عشرة ـ في قاعة معارض الدار، ويستمر يومين .

لمناسبة اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، وتحت شعار "بغداد ضمن شبكة المدن الإبداعية التابعة لليونسكو "، تستضيف دار الكتب والوثائق الدكتور كمال رشيد خمّاس العكَيلي الأستاذ المساعد في مركز إحياء التراث العلمي العربي ـ جامعة بغداد، لإلقاء محاضرة بعنوان: " بغداد الإبداع .. تكتب وتطبع وتقرأ " يتناول فيها المسيرة التاريخية لبغداد مع الإبداع عبر العصور، وذلك في الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الأحد المقبل 24 من نيسان الجاري في قاعة احتفالات الدار . والدعوة عامة .

حضرت النائب عن كتلة المواطن الدكتورة "بان دوش" حفل افتتاح نصب الشاعر دعبل الخزاعي في الشارع الذي سمي بأسمه في مدينة النجف الاشرف.

التمثال الذي أنجزه الفنان التشكيلي ناجح أبو غنيم، شهد حفل افتتاحه حضور رسمي ونخبوي من مثقفي النجف الاشرف أضافة الى الجمهور المتابع للعمل الثقافي في هذه المدينة الكبيرة.

الدكتورة "بان دوش" أشادت بالعمل الفني مؤكدة أنه "سيترك بصمة في الشارع، كونه يجسد شخصية ادبية ثقافية عملاقة، متمنية ان تشهد النجف بشوارعها وساحاتها العامة اعمال فنية متميزة تضيف رونق اكبر لها وتبرز الجوانب العظيمة لتراثنا الاسلامي والادبي والتأريخي. 

يتشرف مركز النهرين للدراسات الستراتيجية والمعهد العراقي للإصلاح الاقتصادي بدعوتكم لحضور ندوة بالعنوان اعلاه وذلك في تمام الساعة الحادية عشر والنصف صباحا من يوم الخميس الموافق 21/4/2016 في بناية مركز النهرين (شارع الكندي – مجاور المحكمة المركزية (ساعة بغداد). المتحدثون :

الدكتور رائد فهمي  وزير العلوم والتكنلوجيا سابقا

الدكتور كمال البصري  عميد المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي

 يبدأ تسجيل الحضور الساعة الحادية عشر صباحا في حالة الرغبة الاكيدة بالحضور الرجاء اعلامنا بشكل مبكرا لكي نستطيع الحصول على الموافقات الضرورية لدخول المركز، علما بأن الدخول يتطلب جلب مستمسكات رسمية عدد (2)

ضمن الاحتفالات الوطنية بشهر التراث ينظم المعهد العالي لمهن التراث بتونس بالتعاون مع دار الثقافة ابن رشيق وجمعية قدماء المعهد العالي لمهن التراث والمدرسة السليمانية أياما احتفالية بمناسبة شهر التراث في دورته الخامسة والعشرون وتنتظم الفعاليات تحت اشراف ودعم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجامعة تونس .

و حرصت الهيئة المنضمة للتظاهرة والمتركبة من السادة محسن العايب مدير المعهد والاطارات والأساتذة عربية مصلي ونعيمة عبيد وسمير شوشان وهالة عمارة على أن تتنوع فقرات وبرامج الفعالية بما يمنح الطلبة وأحباء التراث والمهتمين والأطراف الفاعلة مساحة من التعبيرات الفنية والثقافية بما يعزز من الاهتمام بالتراث والمحافظة عليه وتثمينه مثلما يشير الى ذلك شعار الدورة المهم وهو " التراث بين المحافظة والتثمين " ..

الفعالية مميزة وتمثل مساهمة فعالة وهادفة من خلال المسائل والاشكالات المتصلة يالتراث وهنا يمكن للطلبة والأساتذة التواصل ضمن أرضية الاهتمام والتدرب والتعاطي مع ماله صلة بالتراث المادي واللامادي فضلا عن الحوار المفتوح مع الجمهور والمهتمين بالمهن التراثية مثلما أشار الى ذلك الأستاذ العايب مدير المعهد والحريص من خلال التظاهرة على ثقافة المحافظة على التراث وتثمينه.

يكون الافتتاح صباحا بدار الثقافة ابن رشيق ويتم تقديم كلمات السادة شكري لطيف مدير دار الثقافة ابن رشيق وحميد بن عزيزة رئيس جامعة تونس ومحسن العايب مدير المعهد العالي لمهن التراث اثر ذلك يتابع الحاضرون مداخلة للأستاذة منال المير ومداخلة ثانية للأستاذ الناصر بالشيخ ومداخلة ثالثة للأستاذة نعيمة عبيد وتتواصل بعد فترة استراحة المداخلات مع الأساتذة ناظم هاني  وهاجر البعيوي ورملة الحصايري .

بعد الغداء تقدم  الأستاذة اسمهان بن موسى مداخلة  تليها مداخلة للباحثة والفنانة التشكيلية عربية مصلي مداخلة بعنوان " التراث التونسي من خلال رسوم المستشرقين بتونس – شارل للمان أنموذجا " ومداخلة للأستاذين محسن العايب ورياض المرابط بعنوان " التكوين والآفاق التشغيلية بقطاع التراث " .

بعد المائدة المستديرة وحوالي الساعة الخامسة  يقدم الشاعر سوف عبيد قراءات شعرية علما وأن سوف اشتغل كثيرا في شعره على التراث ويذكر الكتاب وأحباء الشعر جيدا قصائده تلك على غرار " البرنس " و" الأبواب " ...بعد ذلك يتم عرض اللباس التقليدي من مختلف جهات البلاد التونسية بمشاركة الطلبة والمؤسسة الحرفية اللمسة التقليدية التونسية " وناسة " .

ينطلق نشاط الورشات المفتوحة في الفسيفساء والخشب والقولبة والنقش والخزف والرسم الزيتي وذلك بفضاءات المعهد العالي لمهن التراث .

 وينطلق النشاط بفضاءات المدرسة السليمانية بالمدينة العتيقة بادارة الأستاذة بختة الوسلاتي التي تقدم كلمة الترحاب بالضيوف ثم كلمة الافتتاح لهذا النشاط من قبل الأستاذ محسن العايب مدير المعهد ويتم افتتاح معرض الطلبة والأساتذة  ثم يفسح المجال لمداخلة الأستاذة أنيسة المجبري حول الخطاب الاشهاري والتراث ومداخلة عن  للأستاذ محسن العايب..ثم مداخلة الأستاذ حاتم دريسي. " les géoparcs  en tunisie

 

شمس الدين العوني

 

ستشهد  مدينة فاس العاصمة العلمية للمملكة المغربية حدثا ثقافيا غير مسبوق بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، وفي إطار فعاليات عيد فاس للكتاب، ويتمثل هذا الحدث الكبير في تنظيم "مرصد القراءة المواطِنة" ويضم ست جلسات علمية لتقديم أربعين كتابا، وذلك بمشاركة أربعين ناقدا للنصوص، في مبادرة ثقافية تعتبر الأولى من نوعها في الوطن العربي، والتي أبدعتها مؤسسة مقاربات "الصناعات الثقافية واستراتيجيات التواصل والنشر"، وقد أسسها الأكاديمي والمبدع الدكتور جمال بوطيب الأستاذ بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، وقدمت للثقافة والفكر والإبداع خدمات جليلة من خلال عدد الإصدارات التي أنتجتها وحجم الفعاليات الثقافية التي نظمتها، والتي يفوق بعضها طاقة وزارات بأكملها، فنجد هذه المؤسسة الثقافية الرائدة تعمل على سَنّ عادات ثقافية جديدة ومبتكرة، ولعل من أبرزها تنظيم المنتدى العربي الثالث والذي دام لأزيد من شهر كامل وشارك فيه أزيد من مائة كاتب وناقد وباحث ومبدع، وحظي بإقبال منقطع النظير، حيث امتلأت القاعة عن آخرها في كثير من الفعاليات.

      تُواصل مؤسسة مقاربات"الصناعات الثقافية واستراتيجيات التواصل والنشر" إبداعها في تنظيم المهرجانات الثقافية الكبيرة، من خلال إعلانها لبرنامج الاحتفاء بعيد فاس للكتاب، والذي سيمتد من 21 إلى 23 أبريل 2016، مفتتحا فعالياته بدرس افتتاحي يلقيه عالم السوسيولوجيا الدكتور أحمد شراك حول موضوع: "الكتاب المغربي: تصورات ورؤى"، ثم تليه قراءات في أربعين كتابا من مختلف حقول المعرفة والإبداع، وواضحٌ ما لهذا النشاط الثقافي الضخم من أثر  إيجابي كبير على الكُتّاب والمبدعين وأيضا يثمر قراءات نقدية جديدة، مما يؤسس لتصالحٍ مع الكتاب وتحفيزٍ الناشئة والطلاب على القراءة والكتابة ومصاحبة الكتاب.

      جدير بالذكر أن تنظيم مؤسسة مقاربات هذا الحدث الثقافي، سيتم بتعاون مع حلقة الفكر المغربي وجامعة سيدي محمد بن عبد الله، ويستفيد منه القارئ عموما وخاصة الطلاب والكُتّاب والنقاد، لما يتيحه من فرص لتجديد اللقاء وتحفيز على العمل الثقافي الرائد والطموح.

 

بقلم: الدكتور خالد التوزاني

 

 

افتتحت جمعية المبرّات الخيرية، معرضها السنوي التاسع للكتاب في فندق قرية الساحة على طريق المطار، برعاية جمعية المكتبات اللبنانية ممثلة برئيستها السيدة رندا شدياق وحضور مدير عام جمعية المبرّات الخيرية الدكتور محمد باقر فضل الله، وأعضاء جمعية المكتبات اللبنانية وفعاليات وهيئات ثقافية وتربوية واجتماعية، ومدراء مؤسسات ومدارس، وأعضاء مديرية التربية والتعليم في جمعية المبرّات الخيرية ومدراء دوائر في الجمعية ومجموعة من دور النشر.

افتتح المعرض بكلمة لأمناء المكتبات في المبرّات ألقتها الأستاذة ميرنا جواد، قالت فيها: "لمعرضنا هذا العام، نكهة ثقافية خاصة، إذ تم إعداد رزمة من الأنشطة التي تستهدف كافة الفئات العمرية، إضافة إلى تنظيم مباريات شعرية وأدبية ولقاءات وأنشطة إعلامية وتثقيفية وذلك لتحقيق الهدف الأسمى لمدارس المبرّات ألا وهو بناء جيل مثقف واع ومنفتح على قضايا عصره".

وأضافت: "لم يعد هدفنا فقط كأمناء مكتبات في مدارس المبرّات تثقيف هذا الجيل وتشجيعه على المطالعة فقط، إنما نهدف إلى دعمه وتقديم كل الوسائل التي تساعده على أن يعيش مسؤولية الإبداع والثقافة لينمو عقله نمواً ثقافياً وينخرط في مجتمعه وبيئته ويواجه تحديات العصر وتقنياته السريعة والحديثة ولا سيما تلك التي تبعده عن المطالعة".

وأشارت إلى أن "دخول تلامذة مدارس المبرّات في مشروع التحدي القرائي الذي اقامته دولة الإمارات العربية، وهو أكبر مشروع للمنافسة بين طلاب مدراس لبنان والدول العربية على المطالعة أكبر دليل على ذلك، إضافة إلى إقامة حلقات النقاش مع طلاب القسم الثانوي حول القصص التي يقرأونها داخل المكتبات".

بعد ذلك كانت كلمة للسيدة رندا الشدياق قالت فيها: "إنه لشرف كبير أن تكون جمعية المكتبات اللبنانية راعية هذا الحفل السنوي، حيث أن معارض الكتاب جذبت الناس سنوات عديدة وجاذبيتها أبدية، ومعرض الكتاب هو معرض احتفالي لعشاق الكتب، وليس بالأساس معرضاً للبيع، بقدر ما هو عرض لكتب حول مواضيع متنوعة وفي لغات مختلفة".

 وأضافت: "مع تسارع وتيرة التقدم التكنولوجي، تغيرت ثقافة القراءة عند الطلاب والقراء عامة بطريقة إيجابية. وتشير الأبحاث إلى أن الشكل الجديد للكتاب الإلكتروني، زاد عدد القراء بنسبة ثلاثة في المائة عما كانت عليه نسبة القراءةمع الكتب المطبوعة وذلك على صعيد جميع الأجيال وجميع الأعمار".

  الجدير ذكره أن المعرض تخلّله أنشطة عديدة ومسابقات فكرية، ومباراة للإلقاء الشعري، ونشاط إعلامي لكتابة نصوص إعلامية، وإلقاء نشرات أخبار، وتكريم فائزين بمسابقة الكتابة الإبداعية، فضلاً عن قراءة قصص متنوعة للتلامذة الأطفال.

 

الدائرة الإعلامية

 

جمعية أحباء الفنون التشكيلية ببرج القلال تنظم تظاهرة ثقافية بعنوان  "فلننقذ الابراج" في دورتها الثانية وذلك خلال أيام 22-23-24  أفريل 2016 ..فلقد مثلت الأبراج من أواخر القرن 19 من القرن العشرين إلى الستينات من القرن 20 مقرات للسكن خلال فصل الصيف بحثا عن اعتدال نسبي للطقس في حين تقضي العائلات الصفاقسية فصل الشتاء في المدينة العتيقة " البلاد العربي " أو خارج اسوار المدينة" باب البحر".

حول البرج وشهد السكن استقرارا    « villa » ومنذ الستينات، بدأ الجيل الثاني يشيد المساكن الجديدة

ممّا تسبب تدريجيا في التخلي عن السكن بالأبراج التي اصبحت غير مواكبة لتطور نمط العيش وغير مريحة: بعضها اصبح بمثابة مخازن واخرى لتربية الدواجن وآلت هذه المعالم الى الخراب في غياب الصيانة والتهذيب، ومما زاد في تفاقم تردي الوضعية المعمارية للأبراج  نزوح الشباب - الورثة- نحو العاصمة وتخليهم عن هذا الموروث وبحكم التطور العمراني واتساع المدينة تسارعت عملية تقسيم الاجنة  وبيع الاراضي خاصة وان ثمن الأراضي .Immeuble ارتفع بصفة مذهلة مما أدى إلى هدم عديد الأبراج وانتصاب البناءات العالية ..في الحقيقة الجمعية مجالها الفن التشكيلي ولكن بحكم  مقرها ببرج القلال أصبحت تدافع عن الابراج واصبح التراث يحتل قسما من برامجها السنوية.

منطلق المشروع هو التحسيس بقيمة هذه المساكن القديمة أبراج وديار ولتحقيق هذا الهدف نظمنا مسالك سياحية ثقافية تجمع في نفس الوقت بين الموروث المعماري والفن.ويمكن أن تبوّب المجالات المستهدفة كالاتي :إبراز قيمة الابراج بالأجنة والديار بالمدينة في جو ثقافي احتفالي وتقريب الفن المعاصر من الجمهور  ومنح  فرصة  للأطفال والشباب لاكتشاف هذه المساكن و إحياء الذاكرة لدى الكهول والجمهور المستهدف من كل الفئات الاجتماعية..

و قد انتظمت الدورة الاولى لتظاهرة فلننقذ الابراج يومي 26  و27 أفريل 2014 بأربعة مسالك شملت 12 برجا تمكن المشاركون خلالها من اكتشافها وكذلك المخاطر التي تهددها، كما تعرفوا على مجالات فنية متعددة (فن تشكيلي، موسيقى، مسرح....) وإن أحسن دليل على النجاح الباهر للدورة هي صفحة التواصل الاجتماعي "sosBorj en Peril 2014"..

و تمت دعوة للنوادي والجمعيات والمؤسسات الثقافية للتفاعل مع التظاهرة و تكوين لجنة تنظيم وتكوين المتطوعين لمرافقة الزائرين وإرشادهم ودعوة للمشاركة وجهت إلى الفنانين بجميع اختصاصاتهم وتكوين ملف لطلب الدعم وتفاعل إذاعة صفاقس بتخصيص 3 دقائق يوميا لبث ومضات حول الابراج والحياة اليومية بها وفي الجانب العلمي تم تنظيم مائدة مستديرة حول مصير الابراج قبل انطلاق جولة زيارة المسالك

و تمت في دورة 2014جولة بالحافلة بين 12 برجا خلال يومين 3 في الحصة الصباحية، 3 مساء والفطور ببرج القلال وتوفير 8 حافلات اعتبارا لتوقعات حضور 400 مشاركا ولم تكن هذه الحافلات كافية إذ حضر 450 مشاركا في اليوم الاول و750 مشاركا في اليوم الثاني (و تم توفير حافلات اضافية رغم ضيق الوقت)

بكل برج وتنظيم تظاهرة ثقافية أو 2 أو 3 تظاهرات خلال قرابة الساعة  منها شريط سينمائي قصير وفنون تشكيلية :تنصبية –Performance وموسيقى– غناء ورقص ومسرح  وشعر شعبي وحكاية..و في

كل مسلك بين 3 أبراج حضر فن الطبخ والتذوق لحلويات من خصوصيات الجهة قدمت تكريما للزائرين

كما عمل المنظمون  على تشريك فنانين أجانب قدموا من المدن المتوأمة مع صفاقس: غرونويل- ماربورغ

و تم اعداد الكتيب الموثق لكل الاعمال الفنية التي قدمت بكل برج ووزع هذا الكتيبات الوثائقية على المشاركين لإرشادهم  وتخليدا للذاكرة وكتيب يؤسس للربط بين الفن والتراث وهو محفوظ بمكتبة البرج..

إن نجاح دورة 2014 شجع على تنظيم هذه الدورة وفاء لضرورة التحسيس بأهمية المساكن القديمة وتم الجمع هذه المرة بين ديار بالمدينة وأبراج أجنة صفاقس. بما أن الأبراج بقيت مهددة رغم جهود بعض الملاكين للترميم والتهذيب. علما وأن العائلات الصفاقسية تميزت بتحويل سكنها من المدينة في الشتاء والجنان في الصيف..

في تظاهرة "مروح للبلاد طالع للجنان" يجمع المسلك السياحي والثقافي في دورة 2016 6 ديار بالمدينة  و6 أبراج  وسيكون الافتتاح يوم الجمعة 22 أفريل بنزل برج الضيافة ثم زيارة المعالم عبر المسالك الثقافية ستكون خلال يومي السبت 23 والاحد 24 أفريل : الانطلاق من برج القلال بالحافلات الى جانب الكتيب الوثائقي وهو في طور الانجاز ليشمل كامل المعطيات الخاصة بالتظاهرة وسيكون بمثابة مرشد لكل مشارك و

تتميز دورة 2016 بنوعين من المسالك: واحد بين 6 من ديار المدينة والثاني بين 6 أبراج من أجنة صفاقس وسيكتشف المشاركون مساكن متنوعة في وضعيات معمارية مختلفة خلال يومين سيحتضن جميعها كل أنواع الفنون لترى النور وتدخل عليها الفرحة ، الرقص ، الغناء، المسرح ، التعبيرات الفنية التنصيبات..الافتتاح يوم الجمعة 22 - 4 – 2016  الساعة 15 و30 د بنزل برج الضيافة من خلال مائدة مستديرة " سكننا تراثنا" من تنظيم نادي ليونس طينة صفاقس ويكون حفل الافتتاح: 18 و30 د بنزل برج الضيافة .

مسلك "مروح للبلاد" وزيارة 6 ديار بالمدينة العتيقة ينشطها عدد من الفنانين والمتدخلين ثم الفطور ببرج النار..السبت 23/4/2016 الفريق A والاحد 24/4/2016 الفريق B..مسلك "طالع للجنان" زيارة 6 أبراج  ينشطها عدد من الفنانين والمتدخلينو الفطور ببرج القلال ..السبت 23/4/2016 الفريق B

الاحد 24/4/2016 الفريق A..ثم الاختتام.و تضم قائمة الفنانين والمتدخلين ليلى طوبال، منى الجمل سيالة، رشدي بلقاسمي، نادين لاهوزكيلاز، عائدة كشو خروف، وسام العابد، صالح بن عمر، توماس جيبوار ، كيا تباسيان، حاتم العموص، عبد الرحمان اللحياني، فاطمة الصامت، زاهر كمون، المركز الوطني سيدي قاسم الجليزي، سامي بن عامر، طارق بوزيد، حسام بودية ، يوسف الشرفي، حاتم العموص، مريم ملياني، وائل عبد الهادي وفرقة تخميرة (وسيم المكي) وعماد الحمدي

(توينلو) و(فرقة الطرب العربي) و(جمعية مضائف وسياحة الشباب)..

 

شمس الدين العوني