 يوتيوب

فيان دخيل: الإيزيديون يذبحون تحت راية لا اله الا الله

فيما يلي فديو للنائبة في البرلمان العراقي ايفان دخيل وهي تتحدث باكية عن مجزرة تعرض لها ابناء الطائفة الايزيدي على يد داعش بعدما دخلوا سنجار، وخيروا اهلها بين الاسلام والقتل، وقد مات في يوم واحد 40 طفلا عطشا


 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

لم تكن النائبة فيان الدخيل تعني التهجّم على الإسلام ، فقد ذكرتْ أنّ الجميع يُذبَحون مُسلمين و غير مسلمين ( ذكرت الشيعة و السنّة و المسيحيّين و الأعراق ) !!
إنّ محاولة استغلال عبارة معيّنة و حَرفها عن سياقها أمرٌ مُدان ، فداعش و عملاؤها الإرهابيّون لا يُمثّلون الإسلام، و إنّ مهمّتهم الأولى هي تشويه الإسلام و تمزيق الوطن .
إنّ محاولة ربط داعش بالإسلام، هو ترديد لما تقوله داعش و أسيادها، و تكريس لمقولتها الكاذبة بتمثيلها الإسلام !!

عمّار المطّلبي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2891 المصادف: 2014-08-05 22:41:32