المثقف - تقارير وتحقيقات

سهى سالم.. ارتقت بالذائقة الفنية عبر اِجادها لعملها واتقانها له بشكل ملفت

الالتزام من سماتها والجمال والعطاء والرفعة زادت على صفاتها، حرصها حد القلق المتعب جدا، وفية لنفسها ولفنها ولاسمها،  يتشرف كل من يشاركها العمل،  لها حضور ممتاز، قديرة بأخلاقها وذات تربية عالية، هي الاخت والزميلة بالعمل، تعطي الدروس لمن هم اكبر منها سنا بالخلق والاداء والتربية بالتزامها الشديد وحضورها المميز، عندما يعرف المتلقي ان هناك عملا جديدا سيظهر على الشاشة وهي بطلته تسارع القلوب قبل الابصار لمتابعتها لما تحمل من مهنية ومصداقية في الأداء، هي بصمة والدها الاستاذ طه سالم بهذه الحياة، انسانة محترمة كبيرة عظيمة ..عائلة اعطت احد افرادها ثمنا للحرية وفداءً للوطن .. سيرتها الذاتية حافلة بالأعمال المميزة والشهادات والجوائز والمشاركات بالمهرجانات المحلية والدولية تارة مُشاركة واخرى عضوة لجان تحكيمية، اطلقت طاقتها  كطير حر على خشبة المسرح فأبدعت، كما في مسرحية ( يارب) التي عُرضت مؤخرا بالجزائر والتي اثبتت من خلالها ان العراق بلد متطور،  اثرت ببعض من شاهدها ومنهم د.محمد مهدي حيث قال عنها :شكرا لمن اهدى اليّ  دموعي " مسرحية يارب، اهدت اليَّ دموعي فتطهرت من الوجع،   اذ اني اتشرف ان اكون ملحدا مسرحيا افضل  من ان اكون عبدا لاحول له ولا قوة "  بطلتها الدكتورة الفنانة (سهى سالم) رضيعة الفن والادب والثقافة من بيت غذاؤه الفن وشرابه التمثيل، تجربتها رمز للفخر والاعتزاز حيث ارتقت بالذائقة الفنية عبر اِجادها لعملها واتقانها له بشكل ملفت،  حياها الجمهور وقوفا احتراما وتقديرا لهذه العائلة  الابداعية التي انجبت هذا الرمز فاذا كانت سمة  التمثيل  بالنسبة للنساء الندرة  فان سهى سالم اضافت القدرة..

تلك اراء زملائها ممن حضروا جلسة الاحتفاء بها باتحاد الادباء والكتاب بقاعة الجواهري للاحتفاء بها  والذين أتوا بلهفة لهذا النشاط وكانت تلك كلمات الدكتور صالح الصحن رئيس الملتقى التي ابتدأ بها الاحتفاء بعد ان تلى شيئا من سيرتها الذاتية الحافلة بالإنجازات قبلها الوقوف حدادا لقراءة سورة الفاتحة على روح الفقيد احمد علوان .. ثم استرسل الدكتور الصحن  بالسيرة الذاتية للدكتورة سهى: سهى طه سالم الاسم الفني سهى سالم تولد 1965 بغداد عراقية الجنسية بكالوريوس فنون جميلة جامعة بغداد ماجستير فنون مسرحية قسم الاخراج المسرحي دكتوراه فنون مسرحية قسم الاخراج المسرحي شاركت ب اكثر من 150 عمل تلفزيوني كممثلة محترفة وشاركت بالكثر من 200عمل اذاعي منذ عام 1984 ـ 2010 لها من الاعمال المسرحية اكثر من 50 عمل في العراق وخارجه لها مشاركات بأفلام سينمائية عراقية اكثر من خمسة افلام من عام 1985 ـ 1990 الجوائز والشهادات جائزة افضل ممثلة مسرحية بمهرجان المسرح العراقي 84 و86 لُقبت بــ نورسة المسرح العراقي وجائزة الابداع للمسرح العراقي الجامعي كلية الفنون الجميلة جائزة الابداع الذهبية لأفضل ممثلة في الاعمال الذهبية التلفزيونية لمهرجان القاهرة جائزة الابداع الكبرى لأفضل ممثلة عن وزارة الثقافة والاعلام جائزة الابداع لأفضل ممثلة في العراق بمهرجان بابل الدولي 2015 لها مشاركات في مهرجان بولونيا في المسرح العالمي 2005 ـ 2006 في مسرحية ثلاث نساء في الحرب مشاركة في تقييم الاعمال التلفزيونية والسينمائية بثلاث مهرجانات عربية وعراقية للشباب لها مشاركة في الكثير من الندوات الثقافية في المسرح داخل وخارج العراق والقائمة تطول لتاريخ حافل بالإنجازات والعطاء فهي مثال للمرأة التي استطاعت ان تدخل عالما قلًّما تدخله النساء بهذا الظرف الصعب الذي تحارب فيه المرأة أنواع الحروب وتكافح من اجل تحقيق طموحها فقد ولجت عالم التمثيل بثقة وإصرار فتحدثت عن هم ورسالة الفنان خصوصا الاناث بعد سؤالها من قبل الصحن عن قراءتها للواقع الان بوصفها اكاديمية وممثلة وتدرس الإخراج والتمثيل فكان حديثها ذو شجون فتحدثت عن الهجمة بعد 2003 بعد ان تغير مجرى الفن والمسرح ودخول الطارئين على الوسط عبر دخول وجوه ما انزل الله بها من سلطان بسبب إساءتهم  لهذا الوسط مما اضطرها تركه لفترة  حيث وصفته بالمستنقع .. وابتعاد كثير من الطاقات عن الساحة  كي لا يقعوا بهذا المستنقع  لانهم يحترمون  ذاتهم وانجازاتهم الفنية، فكان لابد لنا من مقاومة هذه الهجمة يوصفنا اكاديميين ومن عوائل فنية ان ننقل صورة جميلة جيدة وإعطاء وجهة نظر حقيقية صحيحة عن الفن العراقي وعن كيفية ان تكون الفنانة  شيئا كبيرا محترما في هذا الوسط لما تقدمه من تضحيات، ونتمنى ان تساعدنا الظروف وبمساعدة المختصين لأننا امتداد لأجيال قادمة ورود بطريق الفن والابداع ولابد من تهيئة الأرضية الجيدة لتنشئتها عبر إيجاد الأجواء المناسبة في  كيفية التعامل مع  المرأة كأم وكأخت وزميلة .. وقد استمرت جلسة الاحتفاء بالدكتورة سهى سالم ابنة الأستاذ الرائد الفنان طه سالم وشقيقة الدكتورة شذى سالم وشقيقها الدكتور فائز طه سالم واخيها المناضل عادل طه سالم .. فتخللتها فقرات طربية للفنان علي سالم على عوده اضفت اجواءً من الطرب امتع الحضور من النخب الاعلامية والفنية ممن غصت بهم القاعة،  ثم قدم لها الأستاذ الباحث  ناجح المعموري رئيس الاتحاد درع الجواهري للإبداع فقال بكلمة له يشكر بها د .صالح على هذه الأنشطة للملتقى وتمنى للمحتفى بها مزيدا من التألق والابداع والديمومة للملتقى وأيضا قلد د. صالح الصحن رئيس الملتقى قلادة الابداع للدكتورة سهى تثمينا لمسيرتها الفنية الرائعة بعدها وَثَقَ التاريخ نفسه بصورة  تذكارية لهذا الاحتفاء ..

وكانت قد تحدثت الدكتورة سهى عن هذا الحدث بقولها : كانت جلسة مبهجة ومفرحة خاصة بهذه الظروف التي أصبحت من الصعب حضور هكذا ملتقيات  الا نادرة ونخبوية فقد كان اليوم ليس احتفاءً انما كان ملتقى ثقافي بحضور شخصيات مهمة عراقية رائعة ارست للفن الكثير والكثير سواء كانت على مستوى المسرح او القصة والكتابة في الادب والشعر رأيت وجوها متنوعة كنت اراها منذ سنوات أعطاها الله الصحة والسلامة هكذا هي الاحتفاءات  فاسعدني لقاؤهم بالإضافة الى الاحتفاء بهذه المسيرة .

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3815 المصادف: 2017-02-14 05:46:32