 تقارير وتحقيقات

إطلاق اسم الشاعر يحيى السماوي على شارع النهر في السماوة

1364 yaia2شـهـدت مدينة السماوة يوم السبت الموافق 9/9/2017 حفل إطلاق اسم الشاعر يحيى السماوي على شارع الكورنيش في مسقط رأسه مدينة السماوة ،  تثمينا لمنجزه الإبداعي .

yahia alsamawiحضر الحفل جمع من شعراء وأدباء وفناني ومثقفي السماوة ، وقد ألقى عضو  مجلس المحافظة  الدكتور علي حسين حنوش كلمة  عبّر من خلالها عن حرص  الحكومة المحلية ومجلس المحافظة على تكريم مبدعي المحافظة وشهدائها وإطلاق أسمائهم على الساحات والمدارس والشوارع تكريما لمنجزهم الإبداعي وما قدموه للمدينة والعراق

1364 yaia

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (48)

This comment was minimized by the moderator on the site

التكريم ظاهرة حضارية، والشاعر الكبير الاستاذ يحيى السماوي يستحقه بجدارة، فشكرا لمدينة السماوة ومسؤوليها، ومبروك للاخ الشاعر الرمز هذا التكريم التاريخي، مع تمنياتي له بمزيد من الألق والابداع.

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الأديب والمفكر الإسلامي التنويري أبا حيدر : لك من حديقة قلبي بتلة من زهور نبضه ، تقفوها قبلة بفم المحبة لجبينك .

أقول صادقا وربي : الفرح أكبر من عمري ياسيدي ... هل حقاً أنني أستحق هذا التكريم ؟ إنه كثير عليّ والله ! لكنّ آل السماوة ، بمثقفيها وأدبائها وفنانيها وفقرائها وعشاقها ـ وبمجلس المحافظة ـ أبوا إلآ أنْ يمنحوني عشب كلكامش رغم أنني لم أكن أحلم بأكثر من حزمة شوك من أشواك بادية السماوة ...

لك من قلبي عظيم المحبة وتمام الشكر .

This comment was minimized by the moderator on the site

مبروك، هو يحيى!
وباقةٌ من الوردِ وأكاليل من العرفانِ لمجلس محافظة السماوة لمبادرتها الكبيرة بتكريم كبيرٍ باسقٍ من حقلها الإبداعي الفسيح، الذي يثمرُ في الوادي المقدّسِ ذي النخل ذاتِ الأكمام. ولقد قلْتُ يوماً عن الكبير السماويِّ يحيى:

أهتزُّ حينَ أقرأُ الشعرا
لكنَّ يحيى هزُّهُ أثرى

ينقلُنا من جدولٍ مُجدبٍ
لجدولٍ يُغرقُنا سحرا

نغوصُ في تيارهِ ننتشي
بقطفنا الياقوتَ والجَمْرا

تحتشدُ الغزلانُ في جُرفِهِ
عاشقةٌ في حبِّهِ أسرى

صوفيةُ الأحزانِ كمْ أزهرتْ
شجيةً في رقةِ المسرى

والوطنُ النائمُ في جُرحهِ
قصائدٌ تُبحرُ في المجرى

عبد الستار

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي وأستاذي الشاعر الكبير عبد الستار نور علي : أنحني لك إنحناء المتبتّل في المحراب ..؟

الفرح أكبر من عمري ياسيدي ... فهل حقاً أنني أستحق هذا التكريم ؟ إنه كثير عليّ والله !

لم أكن أحلم ـ وربي ـ بإطلاق اسمي ولو على " دربونة " من " درابين " وأزقة السماوة ... أمّا أن يُطلَق اسمي على ذات الشارع الذي المستريح على ضفة الفرات ، والمطرّز بالشجر ، فأمر لم أكن أتجرّأ على الحلم به ياسيدي .

وددت أجيبك شعرا ـ لكن الذهول مايزال يتلبّسني فالتمس لي عذرا و : شكرا لك وشكرا لك وشكرا أيها الجمع المفرد .

This comment was minimized by the moderator on the site

عفوا أستاذي .. ورد سهو في جملة : " أيها الجمع المفرد "
الصواب : أيها المفرد الجمع .

This comment was minimized by the moderator on the site

نعم هكذا وإلا فلا
هكذا فلينصف الأدباء والعلماء
معلمي السماوي يستحق هذا وبفخر
شكرا للمسؤلين في السماوة الذين عرفوا من يكون السماوي الكبيرولعل هذا أول الغيث
تهنة من القلب لمعلمي السماوي
تقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

شيخي ومعلّمي الكبير شعرا وسردا وعشقا ضوئيا سردار محمد علي : محبتي التي يعرفها قلبك ، وشوقي الذي تعرفه عيناي ..

كتبت ـ وأنا صادق والله ـ في يومياتي حين فوجئت بالخبر : ما أحببتُ الحياةَ كما أحببتها اليوم ... ولا اعتززتُ بشعري كما اعتززتُ به اليوم .. ولا استعذبتُ عذابات الأمس البعيد كما استعذبتها اليوم ... ولعلها المرة الأولى في حياتي التي بكيت فيها من الفرح وأنا أفاجأ بإطلاق اسمي على شارع النهر في السماوة ... الشارع الذي حفرتُ على جذوع أشجاره أول بيت شعر ، والجسر الذي كتبت تحت مصابيحه أول مجموعة شعرية وأنا في مقتبل الحزن ... الان أقول ملء نبضي : لا بأس من الموت مادمتُ قد كُرِّمتُ بأكثر مما أستحق ، فاليوم قد تأكد لي أنني قد عشت حياتي !

لك من قلبي المحبة والشكر سيدي .

This comment was minimized by the moderator on the site

شيء يثلج الصدر عودة الاحتفالات الثقافية الى بلداننا،
لقد كانت الثقافة هدفا في الحرب الأهلية و سمعنا بتدمير تمثال نصفي للشاعر الفيلسوف المعري في بلدته معرة النعمان بالاضافة الى تخريب متحفه،
نتمنى للشاعر المهضرم و المتعدد يحيى عباس السماوي المزيد من النجاح و ان يحصد المزيد من الاعتراف و التكريم، فهو من ثلة تعد على رؤوس الأصابع جمعت التليد و الطريف، و التقاليد و الحداثة،

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الأديب الفذ والمثقف الموسوعي د . صالح الرزوق : محبتي ومحبتي ، وشوقي وشوقي ..

حقا لم أتوقع يوما ، ولم أحلم يوما أن أعيش فرحا كهذا ياسيدي ، فما عساني أن أقول وقد أكرمتني السماوة بأهلها الطيبين هذا التكريم ؟
أظنك ستلتمس لي عذرا لو أخبرتك أنني حين سمعت الخبر بكيت من الفرح ياسيدي !

شكرا وتبجيلا .

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الرائع يحيى السماوي يستحق عن جدارة واستحقاق هدا التكريم العظيم ، فالف مبروك والمزيد من النجاحات والعطاءات والتكريمات

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الأخ والصديق الأديب والناقد القدير شاكر فريد حسن : أهديك من تنّور قلبي أدفأ خبز المحبة ..

كنتُ أعتقد أ،ّ الإنسان يموت أكثر من مرة لكنه لا يولد إلآ مرة واحدة ... أمّا اليوم فقد أيقنت أن الإنسان يمكن أن يولد أكثر من مرة لكنه لا يموت إلآ مرة واحدة .

شكرا وودا وامتنانا .

This comment was minimized by the moderator on the site

يا له من خبر مفرح وسط اخبار الوطن الحزينة ! / ومن غير السماوي يستحق هذا التكريم في السماوة وغير السماوة ؟ / انه تحية للسماوي الكبير , وتحية لكل مثقفي العراق / وتهنئة خاصة لك يا استاذنا يحيى السماوي , يا رمز الابداع .

This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الأديب والمترجم الكبير أ . د . ضياء نافع : ها أنا أدخلُ قلبي فأطلّ عليك لأقبّل جبينك بفم المحبة والتجلّة سيدي ..

أنقل لك هذا المشهد أستاذي الكبير : مساء السبت هاتفني صديق سماويّ طالبا مني أن أفتح جهاز الفيديو في هاتفي ... فتحته ... فإذا بي أحدّ و أبكي ... إستغربت ابنتي لبكائي فسألتني السبب ... لم أجبها ، لكنني أعطيتها هاتفي لترى ـ فإذا بها تبكي وتهطل على جبينك بمطر القبلات !

*

أستاذي الجليل هل ثمة مَن يلومني ويلوم ابنتي لبكائنا مساء يوم السبت الماضي ؟

لك الشكر والشكر والشكر ياسيدي .

This comment was minimized by the moderator on the site

الف مبروك للشاعر الكبير يحيى السماوي هذا التكريم النادر في عصر الطوائف والفساد مع التمنيات ان نلتقي جميعا في يوم ما مع السماوي الكبير على نفس الشارع رغم ان ماء نهر السماوة بين مالح ومج ولكن ما اعلى واجمل النخيل على جانبيه حين ينساب بالقرب منه يتهادى كانه يصلي .. دمت للابداع والتكريم .

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الأديب الجليل قيس العذاري : لك مني حميمية مَنْ توضّأ بالندى ليصلي الفجر ميمما قلبه نحو الله وعينيه نحو الوطن ..

كتبت ذات اعتراف بين يدَي الله :

إذا كان العراق أبي ، فإن السماوة أمي !

*
لك من قلبي محبة صادقة صدق صلاة أبي ، ونقية نقاء دموع أمي سيدي .

This comment was minimized by the moderator on the site

هذه التفاتة رائعة من مدينة الى شاعرها المبدع .
السماوي جدير أيضاً بإطلاق اسمه على مدارس
وغيرها فليس هناك أجمل من الإحتفاء بالمبدع
حيّاً وتتويجه بما يستحق عبر تسمية شارع
أو مدرسة أو معهد باسمه .

وننتظر ان تلتفت وزارة الثقافة فتنشر المجموعة
الشعرية الكاملة للشاعر يحيى السماوي
ونشر أعمال الشاعر الأدبية كاملة ً هو أقل ما يمكن
أن تقدمّه وزارة الثقافة لشاعر كالسماوي .
ألف مبروك .

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر الكبير جمال مصطفى : محبتي المترامية الشوق ، وودي الشاسع ..

صدّقني يا صديقي أنني لن أحلم بشيء بعد الان إلآ بتمام النعمى والأمن والأمان للعراق ...
صحيح أن شِعري كاد أن يقودني الى حبل مشنقة ذات قصيدة ـ لكنّ هذا الشعر ذاته قد أعاد بعث رميمي .

كم كنت واهماً حين كتبت يوما : " إنني رجل لا يصلح للفرح " !

*

لك من قلبي الشكر كله والإمتنان كله .

كل قصيدة وأنت نهر إبداع بدون ضفاف .

This comment was minimized by the moderator on the site

يابناء السماوة الاوفياء ويا ادباءها الشجعان , لقد اثلجتم صدورنا بالفرح العظيم . هكذا تظل السماوة بطلة المبادرت الرائعة في جسارتها , وذلك بتكريم احد ابناءها الاوفياء , الذي ظل طوال حياته يزغرد بالشوق والحنين والحب , وها يجد ان ثمار تعب السنين تورد اشجاراً وزهوراً وحباً , وها تتجسد الحقيقة الناصعة , بتسمية احد شوارعها , بأسم عملاق الشعر العربي والعراقي , بشارع يطلق بتسميته . شارع يحيى عباس السماوي , وهذا عين الحق والصواب ان يكرموا عمالقة الادب والفن والعلم , وهم احياء يرزقون , هذه المبادرة الوطنية العظيمة بك تأكيد ستفتح الباب ان تقتفي اثرها المحافظات الاخرى , ولنا مثل بأن مصر كرمت عمالقتها وهم احياء , انه عيد الادب والشعر العراقي العربي , ان يكرم احد عمالقته ورموزه . بشارع يسمى بأسمه . شارع يحيى عباس السماوي , يأخذني الفرح العظيم بأن شارع السماوي , سيكون مزار الادب والشعر , ان تقام فيه مهرجانات الشعر والادب في هذا الشارع , الذي يحمل عملاق الشعر , السماوي الابن البار للسماوة وللعراق , في مواقفه الوطنية المجيدة , التي ستظل شموع مضيئة في درب الحرية والانعتاق
الف مبروك الى عملاق الشعر العربي والعراقي السماوي الكبير
ليكن هذا الشارع . شارع يحيى عباس السماوي , مزار الادب والشعر والوطنية

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الناقد المبهر والرائي الجميل جمعة عبد الله : لك من قلبي محبة هي ونبضي توأمان سياميّان لا ينفصلان .

أبوح لك بأمر سيدي ـ وأشهِد الله أنني صادق : حين اعتزمت إصدار أول مجموعة شعرية لي " عيناك دنيا " وأنا طالب في ثانوية الجمهورية في الديوانية أواخر الستينيات الميلادية ، إستعطفت أبي رحمه الله أن يتدبّر لي مبلغ خمسين دينارا لأطبع المجموعة ... كان مبلغ الخمسين دينارا كبيرا جدا بالنسبة لبقّال فقير ، فساعدته الطيبة أمي بأنْ باعت حجلها الفضي وسوارها الذهبي الوحيد ومحبسها الذهب ( وأعتقد أنّ خالي رسول رحمه الله قد تبرّع أيضا ببضعة دنانير ) ... وحين صدرت المجموعة فوجئ أبي رحمه الله أنني قد اخترت لقب " السماوي " وليس اسم العشيرة " الحسناوي " ... وحين عاتبني بتوبيخ حميم ، أجبته : أنت ستموت ، وأنا سأموت ، والعشيرة ستندثر ـ أمّا السماوة فستبقى أبد الدهر ..

*

آه سيدي ، كم أتمنى لو أن الطيب أبي على قيد الحياة الان ، كي يُصدّق أن الجنة تبدأ من السماوة !

شكرا ما بقيت أغفو فوق الأرض لا تحتها .

This comment was minimized by the moderator on the site

تحية للسماوة مدينة النخيل الباسقة.. لأهلها الطيبين.. لمثقفيها الرائعين.. اليوم اثبتت السماوة انها جديرة بيحيى..وان يحيى جدير بها...
تحية للسماوي الكبير شاعرا ومناضلا وإنسانا رائعا......

This comment was minimized by the moderator on the site

سلام كاظم فرج : أهدي بستانك نهر محبتي سيدي الأخ والصديق الأديب المائز ..

كُنْ كاهني لأعترف بين يديك أبا هشام الحبيب : من المفارقات أنّ هذا الشارع تحديدا ، من أحبّ شوارع السماوة الى قلبي ليس لأنه أحد أجمل شوارع السماوة ، إنما لأنني كنت خلال دراستي في المتوسطة والثانوية ، ألتجئ الى مصابيحه ومصابيح الجسر ليلا لأدرس خلال فترة الإمتحانات ( إذ كان بيتنا ـ وكانت مساحته لا تتعدى الخمسين مترا ـ ذو الحجرة الواحدة والمصباح الواحد والمحشو بثمانية أطفال وفتيان عدا أمي وأبي ، لا يساعدني في القراءة والدرس وممارسة مراهقتي الشعرية ، بل وعلى أضواء هذا الجسر نقلت بخط يدي قصائد مجموعتي البكر " عيناك دنيا " ، وثمة سبب آخر سأقوله لك حين أزورك قريبا لأقبّل جبينك ومن ثم ليقبّل يديك إصداري الجديد " حديقة من زهور الكلمات " ، فانتظر شوقي الجنوني وصخب الطفل المختبئ تحت عباءة وقاري المستعار ..

دمت وشماً ضوئيا في ليل عمري .

This comment was minimized by the moderator on the site

تُطل السماوة على الصحراء ولقد كنت أرى جبلا شعريا في السماوة إسمه يحيى لذلك كثلرما خاطبته ب( جبل الشعر ) يحيى السماوي
تهنئة من القلب لجبل الشعر يحيى السماوي بهذا التكريم المنصف في زمن يندرُ فيه تكريم المبدعين من بلادي.

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الشاعر الكبير والقاص القدير عبد الفتاح المطلبي : لك مني أصدق المحبة ، وأبهى الود ..

ما عرفتك ـ وربي ـ إلآ شجرة فضل وفضيلة : تُدني قطوفها للعابرين ، وتفيء بظلالها على المتعبين ، فلا عجبَ بتكريمك لي بما لا أستحق ، فبستان المطلبيين دأبه الفضائل ياسيدي .

شرف لي أن أكون نيسماً من نياسم جبلك ... وزهو لمثلي أن يقتدي بمثلك .

*

أول من أمس كنت مدار حديثنا الماتع والشائق أنا والصديق الروائي ستار التميمي الذي أبهجني بالتقائه بك في المتنبي ، وأظنني شممتُ رائحتك حين قبّلت جبينه إثر عودته من العراق ...

شكرا يا ربيب الفضل والفضيلة .

This comment was minimized by the moderator on the site

اعتذاري عن الغلط الرقني في كلمة كثلرما والصحيح كثرما

This comment was minimized by the moderator on the site

هذا التكريم هو أقل مايستحقه الشاعر الكبير يحيى السماوي الذي نزف من روحه وقلبه الكثير ليمنح الثقافة من ألق الشعر الرائع والمحلق في فضاء الإنسانية عبر السنين . بارك الله بأهل السماوة النجباء الأوفياء ومبروك لإبن السماوة البار وشاعر العراق البهي الكبير يحيى السماوي على هذا التكريم .. وقبلة على جبينه الطاهر عبر المسافات الشاسعة بيننا

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الشاعر الفذ جعفر المهاجر : أحييك بالمحبة كلها ، مقبّلاً في جبينك أثرَ سجّادة صلاتك سيدي .

قبل سويعة أو نحوها ، إرتشفت ندى الفجر المتجمّع في حضن زهرة " اللِيلي " ... وقبل بضع دقائق توضّأت ... وها أنا الان أترقّب أذان الفجر .
*
لك عليّ يمين الله أنني سأخبز لك رغيف دعاء يليق بتقاك وبمنزلتك في قلبي سيدي .

شكرا لك ، وباقة من زهور القبلات أضعها في مزهرية جبينك .

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكبير الشاعر يحيى السماوي .. ألف ألف مبروك لك ولعائلتك ومحبيك بهذا التكريم وأيضاً لمدينتك ووطنك .. سرُّني أن أقرأ اليوم هذا الخبرلأسباب عديدة أذكر منها سببين :
أولاً أنك كشاعر وأديب تستحق مثل هذا التكريم وأكثر .
وثانياً ان تكريم المبدع العراقي في حياته بهذا الشكل اللائق والحضاري والجميل أمر جديد على مدننا ووطننا. السيّاب مثلاً رجع الى العراق من الكويت جثةً يرافقها صديق شاعر من الكويت ليجد عائلة السيّاب وقد أخرِجوا عنوةً من بيتهم التابع لمصلحة الموانيء حيث كان السيّاب يعمل ، ومصلحة الموانيء دائرة للدولة التي كان يجب ان تُكرم هذا الشاعر الفذ الذي كان يكفي رصد عشرة آلاف دولار أو مايقارب ثلاثة آلاف دينار عراقي لعلاجه ليعود شاباً ومبدعاً ومدرساً أو استاذاً جامعياً في جامعات العراق.
أتمنى ان تكون السماوة وأهلها الأصلاء الكرماء الطيبون قد أجترحوا عرفاً جميلاً يُؤسس عليه تتبعهم بقية محافظات العراق ومدنه في تكريم المبدع الحقيقي المحب لوطنه وأهله ومدينته والمخلص لضميره وأنسانيته.
ليكرم العراقُ المبدعين والأدباء والعلماء العراقيين مادام هذا العالم الأعور الأصم الأبكم يتجاهلهم أو يزعجهم ومادامت أُمتُهم العربية أعلنت التخلي والأستغناء عنهم.

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع الأسدي كريم : تحاياي المخضّبة ببخور الشوق ، ومحبتي النابضة ودّاً حميما ..

كفاني مباهاة بيواقيت حسن ظنك ... وكفى السماوة زهواً أنها البادئة بين المدن العراقية بتكريم الأحياء ، فعسى أن تنحو بقية المدن العراقية هذا المنحى الحسن والجليل ياصديقي .

مما أؤمن به ، إنّ تكريم المرء بوردة في حياته ، أجمل من تكمريه بباقات زهور على قبره ...

بقدر تعلق الأمر بي ، فوالله إن كلّ الجوائز وشهادات التقدير العراقية والعربية والأجنبية التي حزتها عبر مسيرتي الشعرية المتواضعة لا تعدل عندي ما أولتني به السماوة من تكريم ، فما الذي أقوله بحق السماوة وأهلها وشعرائها وفنانيها ومثقفيها ومجلس محافظتها ؟ وأنّى لي بالقدرة على ردّ هذا الفضل ؟ أشعر أنني بحاجة لعمر نوح كي أمضيه كله في خدمة السماوة لأردّ مقدار عشبة واحدة من أعشاب حقل هذا الفضل !

شكرا وتجلّة صديقي المبدع الجميل .

This comment was minimized by the moderator on the site

تحية لأهل السماوة وفيض من تقدير.
مبادرة وسابقة يشار لها بالبنان في مثل ظرف بلدنا العزيز . قلما يُكرّم الشعراء والادباء في بلدي وهم احياء متوجين بالعافية. هنيئاً للاستاذ السماوي هذا الاحتفاء وهو اهل له.بالامس متنبي عصره الجواهري واليوم الاستاذ السماوي والغد القريب اسماء لامعة تستحق اطلاقها على مدن ،وازقة ومدارس وحدائق غناء.
دوام الصحة والتألق

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الفلاحة الجليلة في بستان الكلمة هناء عصام : لك من قلبي تحايا وود الصديق ، ومحبة واعتزاز الشقيق ..

بمثل نهر مشاعرك تغدو صحراء أبجديتي واحات ضاحكة الخضرة مطرّزة بالغدران ... ولمثل فراشات ذائقتك الأدبية سأستجدي من زهور القرنفل والسفرجل والياسمين شذاها ... فتقبّلي من قلبي شكر المحب الممتن ، وامتنان المحب الشكر سيدتي الأخت الجليلة .

This comment was minimized by the moderator on the site

اجمل التهاني والتبريكات
للاخ والصديق الشاعر الكبير
* يحيى السماوي *

شكرا للسماوة المدينة الطيبة
شكرا لاهلها النبلاء

سلاما للشاعر
ومبارك شارعه الجميل

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الجميل وجها وقلبا وعشقا وأبجدية الشاعر المبدع سعد جاسم : أحيي فيك السادن الجميل في محراب الإبداع ، وأحيي محراب الإبداع بك .

أتساءل : من أين تقربني الظلمة إذا كان مضاء بك ؟

ليست بادية السماوة وحدها التي تشكو العطش ـ فمقلتي ليست أقلّ عطشاً لمنهل وجهك العذب .... لا تقلْ أننا التقينا في البصرة ذات مربد ، فأنا أريد لقاء طويلا طول ليل امرئ القيس ... لقاء نتسكّع فيه بجنون حكيم ، فعسى أن يكون ذلك في غد قريب ياسيدي ..

شكرا بحجم بهائك وبياض قلبك .

This comment was minimized by the moderator on the site

إسمك يكرم الشوارع، لا هي تكرمك أيها الباسق ..

This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي المفكر القدير صائب خليل ، أرجوك أخبرني : كيف أنت يا أبا ديانا الحبيب ؟
أقسم ياصديقي إن شجرة شوقي لك لا يكبرها حجما إلآ بستان محبتي .

دمت نافذة ضوء في هذا الليل الوحشي الظلمة .

This comment was minimized by the moderator on the site

ربما ستعتبر هذه المبادرة من المحاسن التي تحسب لحكومة

السماوة التفاتة طيبة ان يكرم عملاق من عمالقة الادب

ونخلة عراقية من نخيل السماوة مبارك لك ولنا معلمنا

يحيى السماوي

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الأخت الشاعرة المبدعة رند الربيعي : لك من قارة قلبي كأس نبض ، ومن حديقته بتلة من زهور التبجيل .

ليل أمس ، وفي تمام الساعة الباكية وضحكتين ، قالت لي نفسي الأمّارة بالتبتّل : إذا عُدِمتَ في السماوة بيتاً تنام فيه ، فإن لك الان رصيفاً في السماوة يمكنك أن تغفو فيه إغفاءة طفل في حضن أمه !

وفجر اليوم ، وفي تمام ارتشافي ندى زهرة اللوز في الوادي المقدس ، قلت لنفسي : عهداً أمام الله أنني سأبذل قصارى جهدي في تعلّم المزيد والمزيد والمزيد من مكارم الأخلاق كي لا يخيب ظن السماوة بي .

شكرا ووداً وتمنياتي لك بما أتمناه لأهل بيتي .

This comment was minimized by the moderator on the site

في هذا الشارع وفي الطرفين الغربي والشرقي منه وبساتينه قاوم هذا الشاعر مع جماعته تقدم قوات الحرس الجمهوري لمده خمسه ايام في معارك عنيفه استشهد فيها خيرة الشباب من هذه المدينه المنكوبه، الى ان نفذ العتاد والغذاء بعدها انسحب او الصحراء ألغربيه. هذا الانسان كول وفعل .
وفِي هذا الشارع تلقت المدينه بالحزن خبر إعدامه في الثمانينات
هذا الانسان الشاعر مجنون بحب الوطن ومن بيت مجاهد حتى العظم ومتدين

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الأخ الجليل " سماوي " : لك مني شكر العصفور للبيدر ، وامتنان الصحراء للمطر ، ومحبة التوأم لشقيقه .

لي رجاء سيدي : ليتك تكرمني برسالة منك على إيميلي :

yahia.alsamawy@gmail.cim

فإن لي حاجة بمعرفة اسمك سيدي ... يُخيّل إليّ أنك كنت أحد رفاق السلاح في الإنتفاضة الشعبية ، وربما من بين الأبطال الذين تصدّوا لدبابات النظام المقبور في منطقة القشلة والجربوعية ... ولا أستبعد أن تكون أحد الذين قاسمتهم الخبز والشاي في بساتين آل قدوري وعند مدخل حيّ " أم العصافير " وقد تكون من بين الذين دفعوا معي " العربانة " التي نقلنا فيها الجرحى ... أرجوك سيدي أكتب لي ، فأنا أريد أن أعانقك بالمحبة كلها وأن أقبّل رأسك حين أزور السماوة قريبا .

*

ذكّرتني بموضوع الإستشهاد .. نعم سيدي ، لقد حدث التباس ... فالشهيد الذي تمّ إعدامه هو المناضل " يحيى الحميدي " ... حدث الإلتباس لأنه كان شاعرا ، وأنا شاعر ... وكان معلماً وأنا كنت مدرّساً .. وكان اسمه يحيى وأنا اسمي يحيى .. وكان منتمياً لذات الحزب الذي أنتمي له ـ بل : وكنا في خلية حزبية واحدة .

رحم الله الشهيد المناضل الشاعر يحيى الحميدي ، وحفظك سيدي .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير ابن السماوة الذي كتب عن الوطن وعن مسقط رأسه يعد من المناضلين الذين دافعوا عن السماوة ، يحيى السماوي الرمز والنخلة التي كلّما ارتفعت فردت ظلالها لتكون مأوى لكل محتاج .
السماوي يستحق أن يطلق اسمه على شارع ففي البلدان المتحضرة يطلقون أسماء شعراء وفنانين وكتاب على أحياء ومنتديات ومؤسسات ممّ يؤكد أن الذاكرة الجماعية ستحفظ الاسم لأمد طويل ، ويحيى السماوي بعطائه ومجهوده وتفانيه وغزارة انتاجه الشعري يخوّله لنيل هذا التكريم
ألف مبرووووك صديقي السماوي ودمت فخرا للعراق ولأقلامنا التي تتعلّم منك ..
مودتي / هيام

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقتي المبدعة الكبيرة شعرا ورواية ونقدا هيام مصطفى قبلان : أنيخ بين يديك قافلة تحاياي المثقلة الهوادج بيواقيت المحبة .

كم كنتُ ساذجا عندما ظننت في الأمس البعيد أنني رجل سيء الحظ !
الحق ، إنني إنسان محظوظ ياصديقتي ... محظوظ بشكل مذهل ... فقد عشت زمنا وأنا على بُعد أمتار من حبل مشنقة ، وتحمّلت من التعذيب ما يكفي لإصابة بغل بالشلل ، وجعتُ حتى قضمت أحشائي ـ ومع ذلك فقد بقيت حيّا وحظيت بتكريم أكبر مما أستحقه ... ألا يعني ذلك أنني ذو حظ كبير ؟

نسيت أقول : ورزقني الله أصدقاء رائعين وصديقات رائعات ـ منهن مثلاً : صديقتي الرائعة هيام مصطفى قبلان ... أرجوك أخبريها أن لها في قلبي منزلة الشقيقة من الشقيق .

This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الخير
مبارك لشاعرنا الكبير الأستاذ يحيى السماوي، وشكراً مقروناً بالامتنان - للسماوة - على هذه الخطوة المباركة المتفردة، والتي تعكس وعي اهلها وتثمينهم لإبداعِ أبنائها واحترام مواقفهم النضالية، وتحية لجميع المساهمين بهذا المنجز الحضاري الريادي، ولعلها بادرة موفقة تؤسس لنهجٍ وطني يسعى لإنصافِ قاماتنا الثقافية والعلمية والوطنية.
لطيف عبد سالم.

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الصديق وأخي الأخ الأديب القدير لطيف عبد سالم : تحايا ولا أشذى ، ومحبة ولا أصدق ..

أتضرّع الى تعالى ، الذي رزقني نعمة حسن ظنك ، أن يرزقني نعمة لقائك في غد قريب لأقف بين يديك وقوف المعمود أمام عامده ، وأن يجعلني جديرا بما محضتني من لالئ مشاعرك الجليلة سيدي .

شكرا لك ما بقي الشكر شجرة من أشجار بستان مكارم الأخلاق ... ومحبة متنامية كالزمن .

This comment was minimized by the moderator on the site

تُسجلّ للسماوة - مواطنين وحكومة محلية ومجلس محافظة - مبادرتها الجليلة هذه ، بكونها الرائدة من بين جميع المدن العراقية ، بتكريم رموزها الأدبية وهم أحياء ، فالشائع عندنا أن التكريم يتم بعد الوفاة ، لذلك أتمنى على جميع الحكومات المحلية الإقتداء بالخطوة الريادية التي أقدم عليها مشكوراً مجلس محافظة المثنى .
شكرا لكل من اقترح وساهم وأنجز هذا التكريم ، وتهنئتي لشاعرنا يحيى السماوي .

This comment was minimized by the moderator on the site

الناثرة المرهفة بتول شامل : تحاياي النقية نقاء ندى زهرة اللوز في وادي طوى اليقين ، ومحبة صادقة صدق دموع التبتّل ، يقفوهما نهر ضفتاه الثناء والتبجيل ..

أصبتِ ـ ومثلك لا يمكن إلآ أن يكون مصيبا ـ في قولك : " تُسجلّ للسماوة - مواطنين وحكومة محلية ومجلس محافظة - مبادرتها الجليلة هذه ، بكونها الرائدة من بين جميع المدن العراقية ، بتكريم رموزها الأدبية وهم أحياء "

حقا ، السماوة قد وضعت حجر الأساس لصرح تكريم الأحياء ، فعسى أن تنجب سنبلتها بيادر التكريم في بقية المدن العراقية .

تهنئتك دَيْنٌ في عنقي ، سأردّه إليك بغرسي زهور شعر تليق بذائقتك الأدبية ، فشكرا لك ما أشرقت الشمس وما بزغت النجوم ، وامتنانا منقطع التبجيل .

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لمدينة السماوة البطلة وهي تكرم إبنها - أستاذي - الشاعر الإنساني الكبير والمناضل ضد النظام الدكتاتوري المهزوم وضد الإحتلال الأمريكي للعراق ولصوص المنطقة الخضراء الذين سرقوا خيرات شعبنا وحرموه من أبسط الخدمات الأنسانية.

شكرا لنخل السماوة الذي إختار - نخلة البرحي - وأطلق إسم شاعر النهر بإسم أبي الشيماء الذي طالما ردد في قصائده:

(( أنا نخلة البرحي )).

شكرا لمثقفي السماوة في المجلس المحلي والحكومة المحلية على هذه الإلتفاتة التي تستحق الثناء.

مبروك للمعلم والعلم والضمير الحي لهذه الأمة الأخ والصديق الحميم الشاعر الكبير - يحيى السماوي - .
ألف مبروك لأصدقاء الشاعر ومحبي شعره.

أخي العزيز أبا الشيماء :
ربما سنلتقي يوما في شارع النهر .
وأراك يا نهر الشعر العذب وخيمة المحبة ونخلة البرحي في الواقع وأقرأ أسمك في اللوح المكتوب.
حينها سأردد ما قاله أبو حيدر يوما : (( توهمت نخل السماوة نخل السماوات )).
نعم :
إنه لشرف لشارع النهر أن يحمل إسمك.

دمت للشعر الراقي والإبداع والمحبة والصداقة.

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الأديب والمترجم القدير حسين السوداني : لك مني شمس محبة لا تغرب ما بقي نبض قلبي مشرقا أيها الجميل كالمسرة ، والنقي كالشرف .

ليس ادّعاء وربي ، فالذي أقوله هو الوعد الوعد ، والعهد العهد : لو حدث وزرتَ السماوة ، فإنني سأصلي صلاة الشكر لله على الرصيف الذي سأستقبلك عليه سيدي ..

صحيح أنني لم أكن محظوظا حين زرت بوخارست ذات تشرّد فلم ألتقِك ـ لكن الصحيح أيضا أنني لم ـ ولن ـ أيأس من لقائك ذات غد بإذن الله ... ها أنا أتضرّع الى الله تعالى أن يجعل لي من الغد نصيب لألتقيك ذات سماوة أو ذات أديلايد ، وربما ذات بوخارست سيدي .

لك الشكر والشكر ، والشوق والشوق ، وتمام المحبة وكمال التبجيل .

This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر على الغلط الذي سقط سهوا :
الصحيح : شارع النهر وليس شاعر النهر

This comment was minimized by the moderator on the site

الف الف مبروك للشاعر العملاق يحيی السماوي
بارك الله بأهل السماوة على هذه الخطوة المباركة
أخي الحبيب؛ أتمنی لک التوقيق والسداد والابداع...
ودمت لنا أخاً وأستاذاً وشاعراً...

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4023 المصادف: 2017-09-10 01:55:04