 تقارير وتحقيقات

غائب طعمة فرمان .. الغائب الحاضر

ibrahem kazaliمن أقوال غائب طعمة فرمان "نصحتُ قلمي أن لا يخون ضميري"

ونحن نقول له ان محبيك والقلوب التي بذرت بها حروفك، لا تخونك، ولا تنساك أبدا...

بمناسبة الذكرى التسعين عاما على ميلاد الأديب والروائي والمترجم العراقي غائب طعمة فرمان تم  في موسكو بتاريخ 22/09/2017 ازاحت الستار عن النصب التذكاري النصفي لغائب طعمة فرمان، في أجواء احتفالية جميلة، نظمتها السفارة العراقية في روسيا الأتحادية (موسكو) بالتعاون مع ادارة مكتبة الآداب الأجنبية، وفي بداية الحفل تقدم مدير المكتبة  بافل كوزمينوف بكلمة ترحيبية، أشاد بالحضور الكريم، وعبّر من خلالها بالدور الكبير للكاتب والروائي والمترجم العراقي غائب طعمة فرمان، وأثنى على ما قدمه غائب طعمة فرمان  من جهود عظيمة في مجال الأدب، وترجمته الأدب الكلاسيكي والمعاصر الروسي، وقال ان غائب طعمة فرمان هو بمثابة نافذة للأدب الروسي على العالم العربي .

بعدها القى الأستاذ حيدر العذاري سفير جمهورية العراق في روسيا الأتحادية، كلمة عبّر بها عن دور وشخصية الروائي غائب طعمة فرمان، الذي قضى نصف حياته في المنفى، وكما اشاد السيد السفير بالمنجز الروائي العظيم، والترجمات من اللغة الروسية الى اللغة العربية  والتي وصلت الى تسعين كتابا.

1382 ibrahim

وكما القى مدير معهد الترجمة في روسيا الأتحادية د. ريزنيتشنكو كلمة تحدث فيها عن الدور الكبير لغائب طعمة فرمان، واهمية اعماله في الترجمة، وبين حجم الفراغ الكبير بفقدانه لغائب طعمة فرمان، واشار الى  الفترة التي أعقبت انهيار الأتحاد السوفيتي وقلة الترجمة، ولكن في الآونة الأخيرة تحسنت بعض الشئ بمساهمة عدد من المترجمين العراقيين، وعلى سبيل الذكر لا الحصر، الدكتور عبد الله حبه، والدكتور فالح الحمراني الذين اشار اليهما مدير معهد الترجمة في روسيا د. ريزنيتشنكو. وألقى كذلك نائب وزير التعليم المصري د. عصام خميس، كلمة تحدث بها عن الروائي الكبير غائب طعمة فرمان، واشاد بدور  فرمان وتفاعله مع الحركة الأدبية المصرية اثناء تواجده في القاهرة. ومن المشاركين في التحدث عن الأديب والروائي العراقي غائب طعمة فرمان النحات  المصري د. اسامة السروي، حيث اعرب عن حبه واعجابه بشخصية غائب طعمة فرمان وبكل اعماله في الأدب والترجمة . اما الدكتورعبد الله حبة فقد القى حديثا مطولا عن سيرة حياة واعمال الروائي والمترجم غائب طعمة فرمان، أديباً وروائياً  ومترجما، واستذكر فترة تعارفه مع فرمان، عندما عمل سوية محررا في جريدة الأهالي مع غائب، وقد بَيَّنَ  د. عبدالله، الفضل الكبير لفرمان في تطوير امكانياته الصحفية، ويعتبر د.عبد الله حَبَهْ ان فرمان كان مترجما كبيرا، تاركا خلفه ارثا روائيا عظيما، بالأضافة الى ترجمة تسعين عملا ادبيا روسيا الى العربية، والروايات التي كتبها غائب طعمة فرمان جسد بها بحق الحياة العراقية الأجتماعية، وبصدق وواقعية، ويعتبر فرمان رائد الرواية العراقية. كما لا ننسى الدور الأساسي لمبادرة حبه، في عمل نصب  تذكاري للأديب غائب طعمة فرمان، ولقائه مع الفنان النحات المصري د. اسامة السروي لتجسيد فكرة المبادرة الى واقع ملموس، وقد تحمل الدكتور عبد الله  تكاليف النصب التذكاري، مع العلم ان الدكتور عبدالله  سبق وان طرح فكرة اقامة النصب على وزير خارجية العراق عند زيارته موسكو، غير ان الوزير لم يتجاوب مع مبادرة الدكتورعبد الله حبه ! مع ذلك فان الدكتور عبدالله، أصرّ على  تحقيق الفكرة  الى واقع، بكل صدق ومثابرة، فعندما تتوفر الأرادة، تتحول الأحلام الى حقيقة ملموسة .

 وقد شارك في الحضور، كل من  سفير العراق لدى روسيا الأتحادية الأستاذ حيدر العذاري مع جمع من موظفي السفارة، وسفير سلطنة عمان لدى روسيا الأتحادية، وكما شارك نائب وزير التعليم المصري د. عصام خميس،والفنان النحات تامصري د. اسامة السروي، ومدير ادارة المكتبة بافل كوزمينوف، ومدير معهد الترجمة في روسيا الأتحادية يفجيني ريزنيتشنكو، وحضور جمع من الروس والعراقيين والعرب المقيمين في روسيا الأتحادية.

وساهم عدد من مراسلي المحطات الفضائية الروسية والعربية والعراقية،وتم اجراء مقابلات صحفية مع عدد من المساهمين في الحفل من قبل وكالالت الأنباء والقنوات التلفزيونية . 

 

الدكتور ابراهيم الخزعلي - موسكو

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والشاعر القدير
نشاط محترم يستحق الثناء والتقدير . في احتفالية بمناسبة المرور الذكرى التسعين عاماً , على ابرز شخصية ادبية وروائية عراقية . غائب طعمة فرمان , وبهذا الحضور المحترم , في تكريم احد رواد الرواية الواقعية العراقية . غائب طعمة فرمان , وهذه المساهمة الرائعة . ولكن السؤال حول النصب التذكاري النصفي للكبير المرحوم غائب طعمة فرمان , في اية قاعة نصب هذا التمثال النصفي ؟
تحياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الأديب والناقد القدير الأستاذ جمعة عبد الله المحترم:
تحية من القلب الى القلب لك اخي العزيز، وتحية لروحك الخلاقة وقلمك الملتزم ...
نعم اخي استاذ جمعة، انه واجب علينا ان نقدم هذا الشئ البسيط للأديب والروائي والمترجم غائب طعمة فرمان ، وله الحق علينا ، وهو الذي ترك للأدب العراقي والعربي والعالمي ارثا عظيما ، فقد عاش غائب طعمة فرمان نصف حياته في المنفى ، ولكن روحه وقلبه ، ما كانا ينبضان إلاّ بحب العراق ارضا وشعبا ، بالأضافة الى رفده المكتبة الروسية بترجماته الى العربية ، وكما وصفه مدير مكتبة الآداب الأجنبية د. بافل كوزمينوف بمثابة نافذة للأدب الروسي على العالم العربي ، وقد نصب التمثال النصفي للأديب والروائي والمترجم غائب طعمة فرمان في ساحة مكتبة الآداب الأجنبية ، الى جانب عدد من التماثيل لشخصيات ادبية وعالمية، وفي الحقيقة والواقع الشكر للأخ الدكتور عبد الله حبه على مبادرته الخيرة في عمل النصب وكذلك الشكرللسفارة العراقية والسفير الأستاذ حيدر العذاري والدكتور بافل كوزمينوف ، والشكر لكل من ساهم وحضر الحفل .
شكرا اخي الرائع والأنسان الوطني الغيور الاستاذ جمعة عبد الله
مودتي ومودتي ومودتي
اخوك:ابراهيم

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4042 المصادف: 2017-09-29 01:33:00