 تقارير وتحقيقات

جمعية (القرطاس والقلم الكتامية ) تفتتح أول نشاطاتها بمباركة ليلة نوفمبر الغراء

fatimaalzahraa bolaaras2بعد انتظار وأمل هاهي جمعيتنا الوليدة باسم القرطاس والقلم الكتامية للأدب والتراث تخرج إلى النور وتبدأ في ممارسة مهمتها النبيلة بدعم من دار الثقافة عمرأوصديق والقائمين عليها وذلك بإقامتها أول نشاط لها هنا في ليلة نوفمبر الغراء يوم أمس الواحد والثلاثين من أكتوبر2017.

كان برنامجا بسيطا لكنه صادقا وعميقا يناسب الحدث المبارك الغالي على قلب الجزائريين ذكرى أول نوفمبر وانطلاق ثورتنا المباركة والمؤزرة بالنصر المبين

حفل حضرته السيدة سليمة قاوة بالرغم من تزاحم برنامجها بهذه المناسبة كما حضرته السيدة الفاضلة صونيا منداسي نائب رئيس الجمعية ونائب رئيس المجلس الولائي بالرغم من انشغالها بالحملة الانتخابية التي انطلقت يوم الأحد وهي من المترشحات للمجلس البلدي لبلدية الطاهير

نشطت الحفل المتألقة زوليخا بوالنار بلغتها الفصيحة وبديهتها الحاضرة وانتقالها بين المواضيع والأجيال كما فراشة زاهية الألوان بعفوية وسلاسة لا يجيدها سواها

الحضور الجميل الذي زين القاعة استمتع بأناشيد وأغاني أعادته إلى زمن الوطنية الصادقة وخبز الوطن اللذيذ الذي استمتع بمذاقه تحت سماء الحرية الباهظة الثمن

كانت كلمة الافتتاح لرئيسة الجمعية فاطمة الزهراء بولعراس اجتهادا في شرح اسم الجمعية وأهدافها وآمالها وطموحاتها.

كانت ضيفة شرف الحفل المجاهدة أم السعد المدعوة تونس من بلدية العوانة غرب جيجل التي أسعدت الحضور وآنستهم بحديث الثورة التي التحقت بها وعمرها عشر سنوات وتعرضها للسجن والتعذيب ولم تبلغ الخامسة عشرة من عمرها هذه السيدة العظيمة قالت عنها أمينة الجمعية المجتهدة النشيطة زينب قميحة أنها محاضرة من طراز رفيع رغم أنها لم تدخل في حياتها مدرسة ولا جامعة نعم هي كذلك لأنها دخلت مدرسة نوفمبر فتخرجت منها بأرفع الأوسمة وأرقى الشهادات امرأة تشبه زمنها وأترابها وتذكرك بالزمن الجميل الذي لم تعشه ولكنك تراه وتحس به رغم أنه كان زمنا مضمخا بالدم والدموع والآهات.

كما استمع الحاضرون إلى شعر جميل للفائز في مسابقة شاعر الرسول المبدع مسلم ربواح الذي أنشد للوطن بصدق ومحبة وأبع وأمتع بلغة راقية وحضورجميل

انتهى الحفل بتكريم السيدة المجاهدة من طرف رئيس الجمعية فاطمة الزهراء بولعراس كما نال بعض الأطفال الفائزين في مسابقة أحسن مقال تاريخي وأحسن رسم عن الثورة جوائز تشجيعية كرمهم بها السيد مدير الثقافة جامع عبد الحكيم  مشكورا  وتلى ذلك وصلة من الأناشيد الوطنية الجميلة لمجموعة دار الثقافة دائما انتهى على إثرها تاركا بصمة فرح وأمل في نفوس المنظمين والحضور على حد سواء.

ولأن النعم تستوجب الحمد فإن الأعمال تستوجب الشكر

1422 fatima

فشكرا لكل من دعم جمعيتنا بحضوره أو رأيه أو ملاحظته

شكرا لم ساهم من قريب أو بعيد في تجسيد فكرة الجمعية وفكرة النشاط

شكرا لدار الثقافة عمرأوصديق  وكل عمالها ومسئوليها

شكرا للحاضرين الذين أبهجونا بحضورهم

وعذرا لمن سهونا أن نذكرهم

ستتواصل نشاطاتنا بفضلكم جميعا فلا تبخلوا علينا بالنصيحة والدعم والحضور

جيجل في حاجة لكل أبنائها في أي مكان

الجزائر في حاجة لكل أبنائها

وأبناء جيجل والجزائر كلهم رهن إشارة صاحبة الجلالة حبيبتنا (الجزائر)

كل ذكرى وأنتم أوفياء لمبدأ ضحّى من أجله خيرة الأبناء.

المجد للوطن الخلود للشهداء

 

تحيا الجزائر

فاطمة الزهراء بولعراس

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4076 المصادف: 2017-11-02 02:47:24