 تقارير وتحقيقات

مؤتمر الكوفة الفلسفي الأول

54 مؤتمر الفلسفةشهدت محافظة النجف الاشرف انطلاق مؤتمر الكوفة الفلسفي الاول بتاريخ 24/4/2018 الذي عقده قسم الفلسفة في كلية الآداب بجامعة الكوفة، وتحت شعار بـ (الفكر نبني العراق) وتحت عنوان (الفلسفة والواقع العراقي الرهن) بمشاركة 29 بحثاً مقدم من قبل أساتذة اكاديميين وباحثين من مختلف الجامعات العراقية بواقع خمسة جلسات. وضم المؤتمر خمسة محاور :

ـ المحور الاول الدين والاخلاق واشكاليات الحوار و التعايش.

ـ المحور الثاني الفلسفة السياسية (اتجاهاتها ونقدها).

ـ المحور الثالث الدرس الفلسفي في العراق.

ـ المحور الرابع فلسفة الاعلام ورهانات الواقع العراقي.

ـالمحور الخامس الفن والادب وتجلياتهما الفلسفية والاجتماعية.

وفي ختام المؤتمر، القى عضو اللجنة التحضيرية الدكتور زيد الكبيسي البيان الختامي وتوصيات المؤتمر الذي جاء فيه : لقد اوصى المؤتمرون المشاركين في مؤتمر الكوفة الفلسفي الاول تسعة توصيات :

53 رائد جبار كاظم

1ـ عقد جملة من الندوات والحلقات النقاشية التي تنطلق من صلب التفكير الفلسفي والعلمي.

2ـ تشجيع على اعادة قراءة التراث والتحقيق فيه بمناهج علمية حديثة.

3ـ حث مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني والقائمين عليها من الاستفادة من خبرات اساتذة الفلسفة والباحثين فيها.

4ـ تشجيع الباحثين في الفلسفة وطلبة الدراسات العليا على توجيه بحثهم نحو مشاكل ومواضيع تهم العراق في حاضره و مستقبله.

5ـ ادخال مادتي الفلسفة والمنطق في كل الكليات وفي كل الاختصاصات.

6ـ اعطاء الاولوية في تعيينات وزارة التربية لخريجي اقسام الفلسفة في العراق ذلك لوجود مادة مقررة للمرحلة الثانوية مع عدم وجود الكادر المتخصص في تدريس هذه المادة.

7ـ اعادة احياء جمعية العراق الفلسفية لتكون هي الجهة المسؤولة عن توجه البحث الفلسفي.

8ـ ادامة الدعم من اجل استمرارية اقامة مؤتمر الكوفة الفلسفي كل سنتين.

9ـ التوصية بطباعة البحوث المشاركة في المؤتمر.

ولابد من الاشارة الى مسألة مهمة الا وهي أن المؤتمر قد أقيم بجهود مالية ذاتية من قبل أساتذة قسم الفلسفة في جامعة الكوفة، الذين أخذوا على عاتقهم هدف أساس وهو انجاح المؤتمر واقامته مهما كانت الظروف والأسباب، لأن نجاح وتقدم الفكر والفلسفة أمر مهم في انجاح الحياة والثقافة والمعرفة في العراق اليوم، كما أخذت اللجان على عاتقها استقلالية الفلسفة والجامعة من قضية التمويل الخارجي الذي يتطلب الاشارة الى صاحب المال والتمويل، مما يسبب حرجاً للبعض، ولكن عتبنا على وزارة التعليم العالي والجامعة من عدم تخصيص ميزانية بسيطة لإقامة المؤتمر، ولعل التقشف في الميزانية هو الذريعة التي ابتلينا بها في عراق الرافدين، ولكن مهما يكن فأن المؤتمر قد أقيم وبشكل باهر أدهش الحاضرين والباحثين من الجامعات العراقية كافة من الشمال الى الجنوب، فشكراً لجميع اعضاء اللجان القائمين على المؤتمر وشكراً للباحثين الذين لبوا الدعوة والمشاركة الفاعلة في مؤتمر الكوفة الفلسفي الأول.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4254 المصادف: 2018-04-29 02:17:30