 تقارير وتحقيقات

طلبة البعثات الدراسية يستصرخونكم

244 مصطفى الكاظميكارثة حقيقية يمر بها الطلبة المبتعثون الى استراليا، انتحار وانهيارات نفسية.

مؤتمر موسع للاساتذة الطلبة الجامعيين المبتعثين.

الطالب المبتعث يشتغل سائق تاكسي وتنظيف مباني لتوفير مال يعينه لإكمال دراسته في استراليا.

رعت مؤسسة الحوار الانساني في استراليا وبطلب ملح من اساتذة في جامعات العراق مؤتمراً شاملا للطلبة الجامعيين المبتعثين وذلك مساء الاحد 05-08-2018 بمشاركة الاستاذة الجامعيين (ماجستير) المبتعثين الى استراليا لحيازة شهادة الدكتوراه.

افتتح المؤتمر في بناية المؤسسة بكلمة رئيس المؤسسة كامل مصطفى الكاظمي مستعرضاً ذات المأساة التي مرّ بها المبتعثون في الابتعاث السابق حيث محنة تقليص المنحة المالية الشهرية المقررة من قبل دائرة البعثات لكل طالب ماجستير ودكتوراه وحجب المزيد من حقوقهم، كما سبق للمؤسسة ان احتضنت ورعت الطلبة عام 2015 وقدموا رسالة لسماحة اية الله السيد حسين اسماعيل الصدر الذي اضطلع بدوره في مخاطبة المسؤولين العراقيين وانهى مشكلة الطلبة السابقين.

245 مصطفى الكاظمي

ها هي المأساة تتكرر من جديد، وها هم الطلبة المبتعثون (جلهم اساتذة في جامعات العراق) يستنجدون بكل الوسائل ويخاطبون مؤسسة الحوار في استراليا وهو الأمر الذي كرره المؤتمرون وشدد عليه رئيس رابطتهم الدكتور اسامة المتحدث البارز في المؤتمر والذي استعرض بدوره تفاصيل مأساتهم ونكوص وزارة التعليم ودائرة البعثات والملحقية الثقافية عن الايفاء بوعودهم كما مثبت في عقد الابتعاث لدى كل طالب.

شرع المؤتمر عند الساعة السادسة والنصف مساءً ليختتم ببيان ختامي ومطالبة الطلبة بحقهم الذي يكفله القانون العراقي. كما شارك بعض مناصري الطلبة في المؤتمر.

التسجيل الكامل للمؤتمر سينشر في قناة اليوتيوب التابعة لمؤسسة الحوار الانساني في استراليا

 

بقلم كامل مصطفى الكاظمي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4354 المصادف: 2018-08-07 05:41:21