المثقف - تقارير وتحقيقات

ندوة حوارية حول واقع الاعلام النسوي في الانبار

505 الاعلام النسويلعترف اولا ان نسبة تواجد المراة في مراكز القرار الفعلي لاتزال متواضعة ولا تعكس الصورة الحقيقية للمراة لتي تمثلها في هذا القطاع -المراة غائبة عن المشاركة الفعلية في رئاسة المؤسسات الاعلامية وفي الإشراف على البرامج السياسية، وغائبة عن العمود الافتتاحي وربما اقتصر حضورها على كتابة ما يخص شأن المرأة-وتعي مختلف المؤسسات الإعلامية هذه الحقيقة وتتهرب من ذكرها، واستنادا الى دراسة قام بأعدادها منتدى الاعلاميات العراقيات ظهر لنا ان التمييز على اساس النوع الاجتماعي والمحاصصة اضافة الى عدم الانصاف والمساواة والمضايقات التي في مقدمتها التحرش من اهم المشاكل التي تواجه المرأة الاعلامية في العراق

504 الاعلام النسوي

بهذه المقدمة وتحت شعار(واقع الاعلام النسوي في الانبار- الواقع والتحديات) تظم قصر الثقافة والفنون وبالتعاون مع نقابة الصحفيين في الانبار ومديرية شباب ورياضة الانبار ندوة حوارية حول واقع الصحافة النسوية في المحافظة. بحضور مدير قصر الثقافة والفنون السيد عبد اللطيف الدليمي ومعاون قصر الثقافة الزميل المبدع حاتم العسافي وعدد من الاعلاميات وبمقدمتهم الزميلة سهام العبيدي و المهتمين بهذا الا ختصاص- … ادارة الجلسة الحوارية مسؤول الاعلام في مديرية الشباب الزميل حسين القيسي وضيوفه الدكتور احمد الراشد نقيب الصحفيين في الانبار والدكتور عبد الرحمن الفهداوي التدريسي في قسم الاعلام جامعة الانبار..وتم مناقشة جمله من القضايا التي تهم صحافة المراه الانبارية وما تعانيه من قيود ونظرة سلبيه بسبب الواقع البيئي والعشائري ..وكيفية النهوض بواقع الصحافة النسوية بتكاتف الجميع جامعة الانبار والنقابة وقصر الثقافة للبدٱ بمرحلة جديدة تعيد الصحافة النسوية الى دائرة الاضواء لتستطيع المراه من تحرير نفسها والدخول بقوة حتى تعطي الحياة معنى باصرارها وارادتها فهي الروح والماده وهي الصفه الاسمى للانسان والحياة على الرغم من التطور النسبي الذي حصلت عليه المرأة العاملة في قطاع الإعلام بعد الاحتلال- وأثبتت جدارتها في التقديم الإذاعي والتلفزيوني والتحرير الصحفي إلا ان تواجدها ما يزال مشروطا بوجودسلسلة من العقبات التي تحد من تقدمها في مجال العمل

 

متابعة: نهاد الحديثي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي نهاد

نبارك لكم هذا النشاط. الدؤوب.

ولنا رجاء في تكثيف المساعي لخدمة. الحركة.

الثقافية. والإبداعية في ربوع. الأنبار العزيزة

وحبذا لو تمّ. تفعيل دور. جامعة الأنبار في هذا

النشاط.

نرجو منكم التفاعل مع. تعليقاتنا. فعسى

ان نفيدكم. في المشورة. والرأي

دمتم. عطاءً

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4468 المصادف: 2018-11-29 01:32:13