تقارير وتحقيقات

1343 muftiاليوم كان حفل ختام الاسبوع الثقافي العراقي، صفقت بحرارة بعد سماعي لكلمة وكيل وزير الخارجية السيدة ماريت برغ روسلاند. سألني أحد الاصدقاء

- أعلم أنك تصفق لها بحرارة لأنها جميلة. ضحك و أكمل حديثه أنت لم تصفق للآخرين كما صفقت لها و تلاعبت حواجبه أجبته مبتسما

- نعم هي جميلة ولكن تصفيقي حقيقة لكلماتها الرائعة. تشوق صديقي لمعرفة ما قالته و طالبني شخص ثاني و ثالث بشرح ما قالته. الحقيقة لم أتذكر كل الكلمة و بينما هم يطالبونني بإعادة ما قالته ليفهموا وجهة نظر النرويج المستقبلية بشأن العراق. مرت السيدة ماريت و هي مسؤولة الملف العراقي بجانبي في طريقها خارجة الى لقاء تلفزيوني. استوقفتها عرفتها بنفسي و طلبت منها الكلمة أجابتني بكل سرور و من ثم سألت مستشارها.

- هل أعطيه اوراقي؟ فأومأ اليها موافقا. كم كنت سعيدا و أنا اشكرها و في يدي رؤية الخارجية النرويجية للعراق الجديد.

بعدها اعتلت منصة الخطابة بنت العراق زينب السامرائي ، صاحبة الحضور المميز و الجميل، المرشحة للبرلمان النرويجي. فتاة تحمل هموم الاقليات و تعمل على فتح آفاق جديدة لهم. تحدثت باللغة النرويجية و العربية، و قالت أنا ابنة العراق و النرويج و التي تسعى لخلق مجتمع متناغم يخدم كل الاطراف

. بمجرد أن انتهت من حديثها طالبني عدد ليس بالقليل لأترجم لهم ما مكتوب في الاوراق التي استلمتها من وكيل الوزير، فوعدتهم أنني سأفعل لاحقا لأن مسرحية "الفراغ " الرائعة للفنان العراقي المبدع شوان وحيد كانت قد بدأت ، مسرحية شدت انتباهنا منذ فتح ستارة المسرح نقلت صوراَ تجريدية أكثر من رائعة عن واقعنا، تحدثت عن حياة التيه السياسي و الاجتماعي باسقاطات ذكية. صفقنا له و للفنانين طويلا لأن رسائلهم التجريدية وصلت قلوبنا و تسلم السيد شوان و على غير المعتاد جائزتين تقديريتين لجهوده في الاخراج.

مع نهاية المسرحية هممت بالخروج من القاعة سمعت صوت صديقي يطالبني بترجمة الكلمة. وآخر يرفع صوته مذكراَ " وعد الحر دين".

أجبتهم وعد الحر دين و لي شرف ترجمة هذه الكلمة.

نص الكلمة

عزيزي سفير العراق

عزيزي رئيس المهرجان، الاعزاء في ادارة المهرجان

اعزائي الحضور جميعا

الف شكر على هذه الدعوة التي منحتني فرصة لقائكم و اتاحت لي فرصة القاء كلمة في يوم ختام مهرجان الاسبوع الثقافي العراقي.

هذا الاحتفال هو ايضا فرصة جيدة لنستذكر التقدم في معركتنا المشتركة ضد الدولة الاسلامية و لنركز على الدعم النرويجي للعراق.

دعونا نلقي نظرة الى الماضي، قبل أكثر من ثلاثة سنوات كانت الدولة الاسلامية قد غزت و سيطرت على الموصل و أعلنت تأسيس ما اسمته دولة الخلافة.

احتلت هذه المجموعة الارهابية باستمرار اراضي جديدة، سيطرتهم و تقدمهم الوحشي أذهل العالم بأسره.

هاجمت الدولة الاسلامية في العراق و الشام بلا وازع و لا رادع الابرياء من الرجال و النساء و الاطفال.

كان اعتدائهم على السنة و الشيعة، المسيحيين و الايزيديين ، و العرب و التركمان و الاكراد، و حتى هنا في اوربا شعرنا بالاعمال الارهابية تصيبنا، اعتداءات ارهابية وحشية و جبانة من بينها عملية فرنسا و بلجيكا.

الوضع في هذا اليوم مختلف تماما عما كان عليه حين ذاك، فقط اثنان بالمئة من العراق و تسعة بالمئة من سوريا لا تزال تحت سيطرة الدولة الاسلامية. المناطق التي يتحركون فيها بحريتهم أصبحت قليلة.

في هذا الصيف و بعد حملة عسكرية تطلبت كثيرا من الوقت و الجهود تم تحرير الموصل ، و الآن تحرير تلعفر قد بدأ.

الى حد الآن تم تحرير ما يقارب خمسة ملايين انسان من سيطرة هذه المجموعة الارهابية. اثنين مليون من النازحين العراقيين عادوا الى ديارهم وذلك بالرغم من الخطورة الموجودة الى حد الآن. إلا أن قدرة هذه المجموعة على التخطيط و تنفيذ عمليات معقدة خارج معاقلهم اصبحت محدودة جدا. من ناحية ثانية توقف تدفق المقاتلين الاجانب من اوربا الى الشرق الاوسط. الاجراءات المتخذة لخنق كل مصادر التمويل للدولة الاسلامية قد فعلت فعلها.

بالمختصر: الدولة الاسلامية قد ضُغطت من كل الاتجاهات، و بدون ادنى شك فإن الدولة الاسلامية سوف تخسر هذه المعركة.

معركة تحرير الموصل تطلبت ألكثير و بطريقة غير اعتيادية، منذ الحرب العالمية الثانية لم يشهد العالم حرب مدن معقدة بهذا الشكل. كانت معاناة المدنيين فيها كبيرة للغاية و أخذت الحرب أرواح الكثيرين. بالرغم من ذلك علينا أن نذكر أن الامم المتحدة أمتدحت الجهود العراقية المبذولة للحفاظ على الناس المدنيين في الموصل. أنا من جهتي كذلك أريد أن أقر بجهود السلطات العراقية التي حافظت على ارواح المدنيين. احترام حقوق الانسان المتفق عليها عالميا هي الامر الحاسم لخلق حالة استقرار دائم في العراق بعد زوال الدولة الاسلامية.

اصدقائي الاعزاء

ساهمت النرويج بشكل فعال في التحالف الذي كافح الدولة الاسلامية في العراق و الشام و ذلك منذ تأسيس هذا التحالف في ايلول 2014. كان ذلك عندما طالب العراق بتقديم العون له للدفاع عن البلاد ضد هجوم الدولة الاسلامية، كانت النرويج أول من لبى نداء العراق.

المعركة ضد داعش هي جزء من الحرب العالمية ضد التطرف العنيف. قالت رئيسة الوزارء آرنا سولبرغ و ركزت في اقوالها مرارا و تكرارا: " علينا واجب و مسؤولية اخلاقية لمكافحة الدولة الاسلامية في العراق و الشام و كذلك مكافحة التطرف".

تشارك النرويج في كل المحاور التي تتطلب جهود التحالف الدولي. لدينا مشاركة بقوات عسكرية تعمل على تدريب الاجهزة الامنية في محافظة الانبار، و سنكون الطرفالصديق و الصدوق تجاه العراق بعد زوال الدولة الاسلامية.

في هذا العام سنساهم بمبلغ 200 مليون كرونة لأجراءات تصب في تحقيق استقرار الحياة المدنية في العراق. من بين الامور التي سيسخر هذا المبلغ من اجله هو اعادة بناء العراق، الصحة و اتاحة فرص التعليم للناس المدنيين في الموصل و المناطق المحررة الاخرى. النرويج مشارك كبير في الاعمال الانسانية في العراق. نحن ندعم الكثير من الامور من بينها ازالة الاألغام و المتفجرات من المناطق المحررة، لكي تتمكن معظم العوائل من الشعور بالأمان في بيوتهم.

ندعم كذلك الرنامج التمهيدي للشباب و العاطلين عن العمل. بحيث نشارك بمنح الشباب العراقي الامل والادوات اللازمة ليتمكنوا من بناء غد أفضل.

المعركة ضد الدولة الاسلامية لم تنتهي بعد لكننا كسبنا الكثير من الانتصارات. الآن نضع اساسا لمستقبل بلا "الدولة الاسلامية في العراق و الشام" و بلا نوع آخر من أنواع التطرف. نضع اساسا يضم كل العراقيين ولا يعتمد على الاثنية أو العقيدة.

المستقبل العراقي يمكن أن يصنع فقط بأيدي عراقية، لكن العراق لن يكون لوحده. ستبقى النرويج الصديق الجيد للعراق، في حربه ضد الدولة الاسلامية و في عمليات اعادة بنائه للمناطق المحررة و دعمه لوضع برامج تصب في مصلحة خلق مستقبل مشرق للعراقيين.

اقولها ثانية، شكرا على هذه الدعوة و الف شكر لكل الذين يثابرون في العمل لأجل مستقبل العراق.

بعد اسبوع يبدأ الاحتفال بعيد الاضحى. يجب أن يكون الاحتفال القادم بعيد الاضحى في  عراق خالي من الدولة الاسلامية في العراق و الشام.

 

محمد سيف المفتي 28.08.2017

 

 

bahia abohamadالمبنى عينه، القاعه ذاتها تكرّم الشاعر نفسه، فبعد أن ألقى أمير الزجل الشاعر اللبناني الراحل المرحوم يعقوب عبيد قصيدة في مبنى البرلمان، لصاحبة الجلالة ملكة بريطانيا إليزابيت الثانيّة، بمناسبة زيارتها إلى سيدني أوستراليا عام 1954، وبعد أن نال التقدير والتكريم في المبنى عينه، تمّ مساء الجمعة  ٢٥  آب ٢٠١٧  في تلك الصالة، إطلاق

"ديوان أمير الزجل" للشاعر الراحل يعقوب عبيد  برعاية نقابة شعراء الزجل في لبنان، وجمعيّة إنماء الشعر والتراث في أوستراليا، وبمبادرة من أبناء الشاعر، في احتفال كبير حضره كوكبة من الوجوه السياسيّة والثقافيّة والفكريّة الأوسترالية والعربيّة واللبنانيّة، كان في مقدّمهم سعادة النائب وزير التربية في حكومة الظل السيد جهاد ديب، سعادة النائب السيد ديفيد كلارك، رئيس دير مار شربل سيدني للرهبنة المارونيّة  المونسينيور والدكتور ألاب لويس الفرخ ممثّلاً بالشاعر جون كرم، سعادة قنصل لبنان العام في سيدني الاستاذ جورج بيطار غانم ممثّلاً بالمحامية د. بهيّة أبو حمد سفيرة السلام العالمي، سعادة القنصل العام لجمهورية مصر العربية  في سيدني الاستاذ يوسف شوقي ممثّلاً بنائبه سعادة القنصل الاستاذ محمّد فرغل، سعادة القنصل العام لجمهورية العراق في سيدني الاستاذ باسم عبّاس داوود ممثلا بسعادة القنصل  حسناء قسام ، سعادة موفد الدولة الفلسطينيّة في أوستراليا ونيوزيلندا  الاستاذ عيسى الشاويش، الموسيقارالكبير مجدي فؤاد بولس، البروفسور في جامعة سيدني السيد رفعت عبيد،  والسيد علي باسم عبّاس داوود ، ونخبة من وجوه الجاليات العربيّة والجالية اللبنانيّة.

1341 bahia1

شارك في تقديم الإحتفال، إلى جانب ابن الشاعر السيد بيتر الياس الذي ألقى كلمة العائلة باللغة الإنكليزية، الشاعر الأستاذ أنطوان عكاري، القادم من لبنان خصّيصاً لحضور هذه المناسبة، بعد أن قام إلى جانب الأستاذ مجيد طراد، بتحقيق وتدقيق وتقديم الديوان، وقد ألقى قصيدة تناول فيها مسيرة الشاعر وقيمته الشعريّة والتراثيّة وفضله على الزجل اللبناني والشعرالمهجري.

1341 bahia2

ابتدأ الإحتفال بتلاوة النشيد الوطني الأوسترالي، تلاه الوقوف دقيقة صمت لأجل السلام في العالم، كلمة النائب معالي وزير التربية جهاد ديب، كلمة نقابة شعراء الزجل في لبنان ألقاها ممثّل نقيبها الشاعر جورج بو انطون الشاعر يوسف جبرين، كلمة رئيسة جمعيّة إنماء الشعر والتراث منظّمة الإحتفال الدكتورة بهيّة أبو حمد،  كلمة العائلة باللغة العربيّة ألقتها حفيدة الشاعر الدكتورة نبيهة الياس، قصيدة للشاعر جورج منصور، كلمة في المؤلف وشعره ألقاها الدكتور جميل الدويهي، قصيدة للشاعر يوسف جبرين، قصيدة للشاعر حنا الشالوحي وقصيدة للشاعر لطيف مخايل.

تخلّل الإحتفال تقديم جائزة الابداع للشاعر من النائب ديفيد كلارك الذي ألقى كلمة مؤثّرة، وجائزة الابداع للشاعر من النائب والوزير السيد جهاد ديب، وشهادة تقدير من نقابة شعراء الزجل في لبنان، ودرع الإبداع من جمعيّة إنماء الشعر والتراث، وميدالية الإبداع من دير القديس شربل  للرهبنة المارونيّة،  كما قدّمت هدايا تذكاريّة لاصحاب  السعادة والسيادة والشعراء والضيوف المشاركين، كذلك تضمّن الإحتفال وصلة غنائيّة فولكلوريّة مختارة من أشعار ديوان الامير التي غنّتها بصوتها المميّز،الفنّانة اللبنانيّة الأوسترالية فيكي مارون التي ألهبت الصالة بالتصفيق. واختتم الإحتفال بكوكتيل اقيم على شرف المناسبة.

هنيئا للبنان ولمرتريت باميرهم  الزجلي.

 

1340 sinama1بأجواء ملؤها الفرح بالنصر والامل والاعتزاز وتحت شعار (الفن السابع يتنفس الابداع) أقامت دائرة السينما والمسرح قسم السينما احتفالا رسميا بمناسبة عيد السينما العراقية ال٦٢ على خشبة المسرح الوطني يوم ١٥/٨/٢٠١٧بحضور السيد فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار وبحضور نخبوي مميز من المثقفين والفنانين والإعلاميين ومحبي السينما والفن حيث ابتدأ الحفل بتقطيع كعكة الميلاد ثم عزف النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت ترحما على أرواح شهداء العراق ومبدعيه الذين ضحوا بدمائهم الزكية في سبيل الدفاع عن الوطن ثم كلمة للسيد وكيل وزير الثقافة السيد فوزي الاتروشي  حيا فيها الحضور الكرام  ونقل تحيات السيد وزير الثقافة والسياحة والاثار فرياد راوندوزي وتمنياته بالنجاح  ، واكد فيها ان المسيرة لابد ان تمضي للأمام ولا يجب ان تتوقف ووجودنا هذا دليل على عظمة السينما على تأثيرها الفاعل على قدرتها الجماهيرية في خلق انعطافة أساسية وتحدٍ كبير نحن احوج ما نكون اليه في مجتمعنا العراقي وهو الانتقال بالعراق من حالة العنف والتشرذم والتمزق الى حالة السلام والتناغم والتالف والتناسق وإعادة نسج الهوية الوطنية العراقية ، نتاجات شابة حققت تنافسا عراقيا ودوليا يشار له بالبنان فهنيئا لنا بأفذاذ السينما العراقية وشبابها ، وبكلمة بهذه المناسبة للفنان فارس طعمة مدير السينما عبَّر فيها عن سعادة قسم السينما بوجود الرواد والشباب السينمائي في هذا المحفل ودأب قسم السينما للتحضير له لأكثر من شهر،وشكر الأستاذ فوزي الاتروشي والدكتورة اقبال التي دأبت على إنجاح هذه الاحتفالية وقال: ان الذي يجمعنا في هذه القاعة هو الضوء السينمائي ،كلنا سينمائيون نعشق هذا الفن منذ الصغر .. وبختام كلمته اعرب عن امنياته بان نكون جميعا جديرين بهذا الحب وشكر قسم السينما بكل شعبه على هذا الاحتفال ، والحضور والقنوات الفضائية التي اهتمت بالتغطية الإعلامية .. واستهلت الفعاليات بأوبريت  سينما للفرقة الوطنية للفنون الشعبية تصميم وإخراج فؤاد ذنون وهناء عبد الله وعادل لعيبي ثم عرض  فلما لتاريخ السينما العراقية اخراج حيدر موسى جبار ومن انتاج دائرة السينما والمسرح بعنوان السينما العراقية استذكر فيه تاريخ السينما العراقية الذي بدأ بانطلاق اول شرارة لاول فلم عام ١٩٤٦ من قبل مجموعة فنانين شباب منهم عادل عبد الوهاب وخضير عبد العزيز وعزيز علي،  وتبعه فلم اخر نقل فيه  من خارج الوطن تحيات وتهاني عدد من الشخصيات الفنية المهمة من رواد السينما وعمالقتها ممن رفدوا السينما العراقية بكل ماهو قيم وممتع وجميل  منهم المخرج  حسين امين، والمخرجة  خيرية المنصور، والمخرج فيصل الياسري، ومدير التصوير محمد القزاز، و وليم دانيال ، وفاءا من قسم السينما لهؤلاء الذوات اللذين ساهموا ونحتوا بالصخر من اجل سينما عراقية رصينة، وقدم السيد فوزي الاتروشي باقة ورد الى الفنان مدير قسم السينما فارس طعمة بهذه المناسبة السعيدة ، وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات التقديرية ودروع الابداع على عدد كبير من عمالقة السينما العراقية منهم شيخ المخرجين الفنان فيصل الياسري والفنان المخضرم قاسم الملاك والفنانة فاطمة الربيعي والفنان  سامي قفطان والفنان مقداد عبد الرضا والدكتورة الفنانة شذى سالم والفنان غازي الكناني  والفنانة التفات عزيز والفنانة هديل كامل والفنان جلال كامل واخرون وقد تم تكريم عدد ممن عملوا بهذا الفن من المخرجين والفنيين منهم هاشم أبو عراق والمخرج عدنان صالح والخرج جمال عبد جاسم واخرين ، هذا وأشار الفنان الكبير فيصل الياسري بتنويه له ان تاريخ السينما العراقية لم يكن قبل 62 عاما وانما قبل ذلك الوقت كونه حضر عرضا لفلم عليا وعصام في عام 1946 عندما كان في الابتدائية  اما بعام 1955 تأسست مصلحة السينما في ابي نؤاس وكان يراسها الفنان الكبير المرحوم يوسف العاني أي تأسست السينما رسميا وليس تاريخيا اما قبل هذا التاريخ فكانت هناك أفلاما عراقية  قد انتجت ولديه وثائق على أفلام انتجت عام 1907 .. وعلى هامش الاحتفال تم توقيع كتاب (عراب السينما العراقية)  للناقد والمؤرخ السينمائي مهدي عباس والذي سلط الضوء  على مايقارب الستين فلما بين روائي طويل وروائي قصير ووثائقي الذي حققت معظمها نجاحات باهرة للفنان الكبير رائد السينما العراقية محمد شكري ..

1340 sinama2

وعن هذه الاحتفالية تحدث لنا بعض من حضورها النخبوي وكانت احاديثهم مابين تهنئة واقتراحات في سبيل اغناء تجارب السينما والنهوض بها من هذا الواقع الى الأفضل  والتقينا بالاستاذ المخرج فيصل الياســري حيث قال:

اقدم اجمل التهاني بهذه المناسبة واحتفال دائرة السينما والمسرح وبالتالي وزارة الثقافة العراقية بالذكرى 62 لتأسيس او انطلاقة السينما العراقية .. طبعا اود ان اذكر ان السينما العراقية بدأت قبل ذلك بكثير لكنهم أرخوا هذا التاريخ  استنادا الى تأسيس مصلحة السينما كأول مؤسسة حكومية تهتم بالسينما هي مصلحة السينما العراقية سنة 1955تم تأسيس هذه المؤسسة وكان مبناها في شارع ابي نؤاس اما السينما العراقية فهي تمد الى الثلاثينات وحتى قبل ذلك.

واشار بحديثه الى ان السينما العراقية الان وهذه الاحتفالية اليوم والحضور العظيم واهتمام الإدارة أيضا ووزارة الثقافة تبشرنا بانه ربما وارجو جر خط احمر تحت كلمة ربما ، ربما تنهض سينما في العراق ولو اني لست متفائلا كثيرا ، السينما الان صناعة متطورة كبيرة غالية لها أسواق وتنافس كبير بالعالم انا لا اعتقد ان بإمكاننا ان ننافس السينما العالمية وان نجد لنا موضع قدم في السوق السينمائي .. أفلام بالعالم الان مثلا في اميركا الذي يكلف 20 او 30 مليون دولار يعتبر لوكوس يعتبر رخيص أفلام تصل ال200 مليون او 150 مليون وتأتي بواردات .. انا البارحة كنت اقرا عن فلم وارداته بالثلاثة اشهر الأولى في السوق الامريكية وحده اكثر من مليار دولار نحن اقاموا الدنيا واقعدوها لان وزارة الثقافة اثناء بغداد عاصمة الثقافة العربية انتجوا 34 فلم كلها بـ 4 ملايين دولار اقاموا الدنيا بالرغم  ان هذه الأربع ملايين الله اعلم كم  منها تبذر او غيرها ..

1340 sinama3

واضاف الياسري : دُور العرض المشكلة الأساسية في العراق الان اذ  لا توجد أي دار عرض، هناك فلم تم انتاجه في 2013 الى الان لم يجدوا دار عرض لعرضه الا يوم واحد هنا في المسرح الوطني عرضوه  مرة واحدة فقط للناس ولحد الان 34 فلم انتجت لبغداد عاصمة الثقافة لم تعرض لحد الان عروض عامة للناس كيف تعرض ؟دور السينما في بغداد كلها تحولت الى مخازن ومستودعات ..اين هي ؟؟ السينما انتاج متكامل لا يمكنك الان ان تنتج سيارة بمنطقة ما بالعراق بمواصفات محلية صغيرة ولاتعرف اين تبيعها لا تعرف اين تنافس .

انا اقترحت عليهم ان يخصصوا يوم بالاسبوع على الأقل في المسرح الوطني  لعرض فلمين كل يوم ثلاثاء يعرضوا فلمين وان اتو 50 او 500 ،لنجعل الناس تشاهدها ولا تعرض عرض واحد ويجلسون 50 شخص بعضهم يسمون انفسهم نقاد وبعضهم يفتعلون ويشرشحو الفلم او يمدحوه ولا يعرض للناس ... فعلى وزارة الثقافة وعلى السينما والمسرح ان تجد إمكانية لعرض هذه الأفلام للناس ولناس تحكم وفي إمكانية في الان سينما المنصور ستفتح بساحة الاحتفالات في هنا المسرح الوطني موجود في إمكانية ان يفرضوا .. يجب ان يفرضوا على المولات الموجودة الان ، سينمات في المولات لايعرضون الا أفلام اجنبية في مصر وزارة الثقافة والحكومة المصرية تفرض على دور السينما ان تعرض على الأقل كل ثلاثة أفلام اجنبية فلما محليا والا لا يعرضونها يقول نخسر نحن لانربح طيب ولما يعرضوا الفلم العراقي وحتى نشجع عليه الناس يعرضوه رخيصا مثلا يعرضوا الدخول بمبلغ( 1000 الف دينار)  للدخول لان انا وانت واولادنا لو كان لدينا أولاد ونريد ندخل السينما لاندخل بعشرة الاف دينار ندفع 50000الف دينار .. نريد ان نشجع السينما هنا يأتي دور الحكومة  ان تدعم عرض الأفلام السينمائية اجباريا في المولات هذا شعار جديد .

1340 sinama4

وفي كلمة للسيد مدير السينما الفنان فارس طعمة بهذه المناسبة جاء فيها : انا سعيد جدا هذا اليوم والاحتفال بعيد السينما العراقية استطعنا من خلال هذا الاحتفال ان نقدم كوكبة رائعة وجميلة من مؤسسين هذا الفلم السابع  كرمنا به الفنانين الكبار وقامات فنية كبيرة وكان هنالك فلم يخص تاريخ السينما العراقية وأيضا اوبريت السينما العراقية والذي قدمته الفرقة الوطنية للفنون الشعبية  وكرمنا كثيرين من الرعيل الأول  الذين عملوا في السينما العراقية والرعيل الثاني وللشباب هذه التجارب وهذه الاحتفالات جمعتنا لأننا كلنا نحب هذا الفن الجميل (السينما )ان شاء الله سنقدم مشاريع جديدة تحص السينما العراقية وتمنياتنا بالتوفيق للجميع ..

وهنأ الفنان فلاح إبراهيم السينما بعيدها قائلا: كل عام وسينمائيو العراق بألف خير في الحقيقة كان احتفال اليوم جميلا ومبهج وبه وفاء واستذكار لأسماء مهمة على خارطة السينما العراقية .. مبارك لقسم السينما ومبارك لصديقي المخرج الكبير فارس طعمة التميمي ومبارك للفنانة الكبيرة اقبال نعيم مدير دائرة السينما والمسرح ومبارك لكل المكرمين والحاضرين حقيقة كان هذا تكريم لنا جميعا سواء كنا ممثلين او مخرجين او عاملين بالسينما كان يوم جميل وبه استذكار ووفاء لأسماء مهمة من الذين ساهموا في بناء السينما العراقية الف الف مبارك للجميع وان شاء الله السنة القادمة نحتفل بتاريخ السينما العراقية  بتقديم فلم عراقي حديث انتاج سنة 2018 كل عام والسينمائيين بألف خير.

وهنأ السينما أيضا الناقد السينمائي كاظم مرشد السلوم  بهذه الكلمات :الاحتفال بعيد السينما العراقية اختلفت الآراء حوله بالبداية ، أي من الأفلام عرض أولا  فلم عليا وعصام ام فتنة وحسن باعتبار عليا وعصام اخراج الفرنسي اندريه شاتان بعد راي  واحتجاج الراحل يوسف العاني فاصبح فتنة وحسن يمثل اليوم الأول لعيد السينما العراقية ،هذا العيد يأتي في وقت ربما يكون وقت مميز كون هناك انتاج لبعض الأفلام العراقية خصوصا في السينما المستقلة اقصد سينما الشباب والأفلام القصيرة في المهرجانات الأخيرة التي شاركتُ فيها كانت مشاركة عراقية ممتازة لافلام لشباب ممتازة ولو هي كانت أفلام قصيرة ذلك ان الدعم المادي غير متوفر لانتاج افلام  روائية طويلة بعد مهزلة او خراب تجربة بغداد عاصمة الثقافة سينمائيا وشبهات الفساد التي مازال التحقيق جاريا فيها توقفت الدولة عن دعم السينما كانتاج وحاليا هناك انتاج بسيط ربما بين فترة وأخرى تنتج دار السينما والمسرح ودار السينما تحديدا فلما ما لكن الشباب موجودين حقيقة مركز السينما المستقلة لمحمد الدراجي انتج عدة أفلام الشباب الاخرين ينتجون أفلام حاليا اكثر من 300 فلم او 400 فلم بعد2003 ولحد الان أفلام قصيرة روائية ووثائقية هذا مبشر جيد ،والاحتفال بعيد السينما ربما هو حافز لاستذكار السينما مرة أخرى وهذه دعوة لاعادة صالات العرض المتوقفة ولوان هناك صالات صغيرة مثل ماهي موجودة في الخليج ميني سينما موجودة في مولات المنصور والنخيل وزيونة حوالي 15 صالة لكن هذا لايفي بالغرض كنا نتمنى ان تعاد سينما بابل او النصر او اطلس على اقل تقدير حتى تعاد العروض الجميلة للجماهير وحتى نعيد المشاهد الى طقس المشاهدة السينمائي والأفلام الراقية .

 وبتهنئة من الفنان المخرج حسين السلمان تطرق الى ان تبدا السينما رحلتها باتجاه اخر وهو الفلم الطويل حيث قال :

اهنئ السينما والقائمين عليها من الزملاء بهذه المناسبة الجميلة واتمنى لهم كل الموفقية والنجاح واود ان اذكر الان حركة الفلم العراقي متقدمة كثيرا حركة اذ اعتمدت على أساس العنفوان الكبير للشباب وهم الان يخوضون هذا المضمار الكبير فبدأوا بافلام قصيرة وقسم منها وان كانت قليلة أفلام روائية طويلة ،عموما هذه الحركة التي اطلق عليها تسمية ( حركة الشباب) التي تعمل بأسلوب انتاجي معروف وهو أسلوب السينما المستقلة استطاعت ان تحقق الكثير من الخطوات وان تنحو الى السينما الى مجالات واسعة ومتقدمة ولهذا اصبح للفلم العراقي الان  مكانة في المهرجانات العربية العالمية ، مايشوب هذه الحركة او ضعفها هو ضعف الإنتاج دون ادنى شك لان هؤلاء الشباب انا واثق واعرف الكثير منهم وهم الطلبة المتميزين استطاعوا ان يقتطعوا من ارزاقهم اليومية من اجل ان ينتجوا فلما فليس هناك مجالا او ضلا للدولة  وانما كان الإنتاج انتاج خاص وعملوا حتى بتقنية بسيطة غير متطورة وهذا اثر بشكل سلبي على اغلب أعمالهم الا ان تلك الاعمال ، اعمال الشباب اثبتت حضورا متميزا على المستوى المحلي والعربي والعالمي . انا في تصوري واطرح فكرة الان ان آن الأوان للشباب السينمائيين العراقيين ان ينتقلوا الى الأفلام الطويلة وان يعملوا بطرق معينة في إيجاد شكل معين جديد في العملية الإنتاجية هذا لان البقاء راكدين على الفلم الروائي او الوثائقي القصير انتهى وانتهت هذه المرحلة وعلينا ان ننتقل  الى مرحلة متقدمة وهي انتاج الفلم الروائي الطويل وكل عام والعراق يعيش في سينما وليتنا بيوم من الايام نفكر ونقول لاصدقائنا هيا بنا نذهب لنشاهد فلما عراقيا في سينما سمير اميس .

وفي تهنئة للناقد مهدي عباس مؤلف كتاب ( محمد شكري جميل عراب السينما العراقية) جاء فيها :  السينما العراقية مرت بظروف عديدة منها صعبة ومنها ظروف إنتاجية جيدة لكنها لم تحقق مايطمح اليه المشاهد العراقي حتى أفلام يغداد عاصمة الثقافة التي صُرف عليها مليارات الدنانير لم تنتج أفلاما يفتخر بها المشاهد كافلام عراقية سوى فلمين او ثلاثة لكن هي فرصة ان نحتفل سنويا بهذه السينما نحتفل برجالاتها بأشخاصها اكيد  كُرم اليوم كل من له دور في هذه السينما ومن عمل بها في مختلف مجالاتها سواء بالاخراج او التصوير او المونتاج او حتى بالاعمال الحرفية لأننا نعرف ان السينما صناعة قبل ان تكون فناً فالصناعة فيها كوادر صناعية عديدة ونحن مع استمرار الاحتفال بالسينما ومع ان تكون دولة قادرة على ان تدعم الإنتاج السينمائي ، الدولة غائبة تماما وزارة الثقافة لاتهتم بها دائرة السينما والمسرح دائرة مفلسة غير قادرة على انتاج فلم قصير بــ مليون دينار فكيف تنتج فلم طويل قد يكلف500 او 600 مليون دينار؟نحن امام ازمة حقيقية السينما العراقية شبه متوقفة لولا الأفلام القصيرة التي ينتجها الشباب هنا او هناك في المحافظات وفي بغداد ويدخلون بها المهرجانات ويرفعون بها اسم العراق لكن السينما الحقيقية هي السينما الروائية الطويلة التي تعرض في دور العرض والتي يشاهدها الجمهور مختفية تماما وهنا يجب ان احيي بنك المركز العراقي للفلم المستقل هو الوحيد الذي يشتغل أفلاما روائية طويلة وبهذا العام انتجوا ثلاثة أفلام طويلة  فلم طريق مريم لعطية الدراجي الذي عُرض قبل فترة وقريبا سيعرض فلم الرحلة لمحمد الدراجي وفلم شارع حيفا لمهند الحياني .

وقال الفنان مازن محمد مصطفى  في تهنئته للسينما بعيدها ال 62 قائلا  :اهنئ كل الزملاء بهذه المناسبة وهي ذكرى عيد السينما واعتقد ان الأستاذ فيصل أوضح في حديثه في الحفل ان ولادة السينما العراقية كانت قبل هذا التاريخ وان الانتاج السينمائي العراقي  لفلم عليا وعصام كان في الاربعينات أي انه ليس هذا هو الموعد الحقيقي لولادة السينما العراقية ولكن الموضوع يكمن في تأسيس مصلحة السينما والمسرح عام 1955 التي كان يراسها استاذنا الفنان الراحل يوسف العاني ، ومصلحة السينما والمسرح بعد عام 68 كانت مؤسسة أهلية وبعد 68 أصبحت تابعة للدولة لوزارة الثقافة فقدمت في تلك الفتر كثير من الاعمال وكانت الاستوديوهات في بغداد مليئة في منطقة الباب الشرقي ،بدأت هذه العملية تنحسر شيئا فشيئا اذ نلاحظ الان كل دور السينما في بغداد انتهت تقريبا منها ماتحول الى مسرح وقسم الى أماكن تجارية كمخازن وورشات نجارة ومطابع حتى من ضمنها مسرح بغداد هذا المسرح العريق الذي كان يحتضن اعمال فرقة المسرح الفني الحديث الفرقة الكبيرة التي رفدت المسرح العراقي بالطاقات التي مازالت معطاءة الى هذه اللحظة  في الية الاشتغال بالمسرح والسينما وفي كل الفنون تقريبا ، وان الأفلام الرصينة  التي اشتغلتها السينما العراقية باعتقادي كان فيها دعم من قبل الدولة للحكومات السابقة الى ان وصلت لما بعد سقوط النظام السابق  وفي فترة الحصار في تسعينيات القرن الماضي انحسرت تماما السينما تحولت الى السينما البديلة وهي سينما السكرين وهي اشبه بالتمثيلية التلفزيونية ولكن بدأت بالانحراف باتجاه الكسب المادي فبدأت تعالج قضايا السرقة والجريمة والملاهي وغيرها وتستخدم فنانات من المرحلة الخامسة لهذه الاعمال وانتهت أيضا ،فهي في فترة التسعينات ولدت وانتهت وفي عام 2013 في بغداد عاصمة الثقافة قدمت وزارة الثقافة ودائرة السينما والمسرح تحديدا قسم السينما الكثير من الاعمال فرزت مواهب ممتازة جدا وفرزت اعمال ممتازة جدا إضافة الى تلكأ في بعض الأفلام السينمائية او لنعلنها صراحة كانت رداءة في بعض الأفلام السينمائية في بغداد عاصمة الثقافة ومن الأفلام المتميزة التي اذكرها ( صمت الراعي  لرعد مشتت ، وسر القوارير د. علي حنون ، وبحيرة الوجع لجلال كامل ) وهناك اعمال روائية قصيرة كانت البعض منها متميزة جميلة دنيا القباني انعام عبد المجيد جيدة .. انا اعتقد ان هناك مجموعة من الشباب الواعد الذي لديه خيال سينمائي لديه لغة سينمائية في داخله يريد ان يجسدها من خلال الصورة والسيناريو والإخراج البسيط ولو ان المعنيين بصناعة السينما تحديدا الان يتوجهون الى هؤلاء الشباب ويدعموهم بشكل صحيح نخلق سينما عراقية رصينة وكبيرة وممكن ان نوازي فيها سينما المحيط العربي او ربما نتجاوزه ونذهب الى المحيط الإيراني ..

وأتمنى جاهدا ان يتم التركيز على صناعة السينما لان في السينما توثيق لتاريخ الشعوب أولا لاسيما اننا الان بعد القضاء على داعش عسكريا علينا القضاء عليه معنويا فكريا وأتمنى ان نعمل الان على صناعة سينما عراقية ممتازة رصينة ولو بالمفهوم البسيط ان نتباهى بها امام المحافل العربية والدول الأجنبية والمحافل كثيرة كمصر وتونس المغرب الامارات كثير من المحافل الدولية التي تتناول صناعة السينما الان وامريكا أيضا اذ يجب ان يكون هدفنا الان الوصول الى الاوسكار والتي هي ارفع جائزة ذهبية ..

وفي تهنئة للفنان محمد طعمة قال :

احب ان اقدم التهاني والتبريكات لكل العاملين في السينما العراقية مخرجين وممثلين وكادر فني بهذه المناسبة التي هي مرور الذكرى الثانية والستين للسينما العراقية كل التهاني والتبريكات لكل هذه الكوادر الرائعة التي ساهمت في رسم واقع جميل للسينما العراقية لطالما اثرت الحركة السينمائية بهذا الكم الرائع والجميل من الاعمال السينمائية التي تخص مجتمعنا العراقي فكان لها هذا الأثر البالغ في ان تحمل هذه السمة الجميلة التي طالما كان لها اثر جميل في ان تعطي دروس بليغة من خلال عجلة السينما العراقية نامل مستقبلا ان يستمر هذا الدفق الكبير من الاعمال السينمائية وبكم هائل ان شاء الله من خلال الشباب وطاقاتهم  الفتية ومن خلال الرواد الذين لهم هذه الخبرة الطويلة .. مبارك لكل العاملين بالسينما العراقية .

 

 

fadel alholo استضافت مؤسسة الأدب الحديث في المركز الثقافي البغدادي - قاعة مصطفى جواد يوم الجمعة الموافق 18-8-2017 الشاعر أوس حسن القادم من محافظة السليمانية.

 أدارت الجلسة الشاعرة جنان الصائغ والدكتور علي الحلو،استهلت الجلسة بكلمة ترحيبية بالشاعر ألقتها جنان الصائغ مع بطاقة تعريفية لاهم محطاته وسيرته الأدبية، ثم القى الشاعر بعضاً من قصائده تخللها مداخلات نقدية قيمة مع أسئلة تتعلق بالشعر والمشهد الشعري العراقي .

وقال الناقد والأديب علي حسن الفواز في مداخلته النقدية ...إن أوس حسن من جيل الشعراء الشباب الذين يصنفون ضمن جيل ما بعد 2003  وهو يكتب القصيدة الشخصية عن دراية ومعرفة يرى فيها العالم برؤيته الخاصة، فالشاعر يعني من إشكالية الهوية والاغتراب؛ لذا فهو يصور لنا المدينة المتخيلة والبطل الغائب الغامض بلغة يتداخل فيها السرد السينمائي مع اللغة المكثفة التي لا تخلو من الفكرة المعرفية.

1336 fadil

وقال الناقد والصحفي أحمد البياتي هناك صفة ملازمة لقصائد أوس حسن وهي صفة التكرار، والتكرار قد يكون سلباً أو إيجاباً، لكن استطاع الشاعر أن يوظف التكرار الإيجابي منتقلا ً عدة انتقالات مدهشة يصور لنا فيها المدينة من زوايا مختلفة، وقد أجاد  الشاعر أيضا توظيف الرموز وانتقاء المفردة المناسبة بلغة قوية وبنى تركيبية جمالية تكاملت في هندسة النص وبنائه بناء سليما.ً.

 وفي الختام تم تكريم الشاعر أوس حسن بدرع الإبداع من مؤسسة الأدب الحديث مع وشاح العلم العراقي.

أوس حسن هو شاعر وكاتب عراقي عضو اتحاد الكتاب والأدباء في العراق وعضو اتحاد الصحفيين صدرت له مجموعة شعرية بعنوان فجر النهايات وله قيد الطبع عدة كتب في الشعر والنثر وهو حفيد الشاعر العراقي الراحل كاظم السماوي..

 

كتب: فاضل الحلو

 

 

latif oqayliفِي أمسيةٍ ثقافية تولى أدارتها الشاعر عدنان الفضلي، احتفى ملتقى رضا علوان الثقافي بمجموعةِ الشاعر والقاص حسين سليم القصصية الموسومة (حكاياتٌ مِنْ وادي الرافدين). وبعد الترحيب بضيفِ الملتقى وجمهور الحاضرين، أشار الفضلي فِي بدايةِ الجلسة إلى ما تضمنته المجموعة المذكورة آنفاً مِنْ نصوصٍ تجمع مَا بَيْنَ القصة والشعر، بالإضافةِ إلى مَا تحمله مِنْ همومٍ حقيقية؛ إذ أَنَّ أغلبَ حكاياتها مستوحاة مِنْ معاناةِ أناسٍ تعرضوا للمظلوميةِ عَلَى يدِ طاغيةٍ أهوج، فكان أنْ أصبحوا شهوداً عَلَى تصرفاتِه وَنزواته. وحين بدأ سليم فِي الحديثِ عَن منجزه الأدبي، أوضح للحاضرين اعتماده فِي البناءِ القصصي لمجموعتِه حكايات مِنْ وادي الرافدين الحرص فِي محاولةِ إشراك القارئ مع القاص فِي مهمةِ بناء النص؛ سعياً فِي الهروبِ مِنْ أساليبِ البناء القصصي الَّتِي تقوم عَلَى تقديمِ النص جاهزاً إلى المتلقي، ما يعني تمسكه بالتشظي فِي طريقة البناء؛ لأجلِ إلزامِ القارئ بالمشاركةِ فِي تركيبِ مساراتِ القصة، منوهاً فِي الوقتِ ذاته إلى تقيده بهَذَا النهج فِي القادمِ مِنْ نتاجاتِه الأدبية.

تجربةُ حسين سليم الأدبية الَّتِي تقوم عَلَى التزاوجِ فِي المضمونِ مَا بَيْنَ الشعر والقص، فالنص بالاستنادِ إلى رؤيته، وَالَّذِي يأخذ شكله النهائي أثناء الكتابة هو مزيج مِنْ كليهما، وَرُبَّما يكون النص ينتمي لما يسمى فِي الأدبِ باسْمِ النثر الحكائي، وَالَّذِي يمكن تصنيفه مِن بَيْن المناطقِ المحفوفة بالمخاطر؛ لأنَّ المتلقيَ أو الناقد يجد حرجاً، وَيشعر بالحيرةِ عند محاولةِ تصنيفها. ولعلَّ مِنْ أبرزِ مَا تحدث به ضيف أمسية الملتقى هو المحاور المتعلقة بمواضيعِ الدولة، المثقف وَالسجن؛ إذ أَنَّ المجموعةَ استحضرت - مِنْ خلالِ بناءِ مضامين مجرياتها - تاريخ العراق القديم فِي محاولةِ توثيق هموم الشعب وآلامه المتأتية مِنْ قساوةِ الظروف الَّتِي عاشتها البلاد بفعلِ الحروب العبثية ودكتاتورية النظام، بالإضافةِ إلى إفرازاتِ الحصار الجائر عَلَى عمومِ المشهدِ الثقافي، وَالمتمثل فِي صعوبةِ التواصل المعرفي، ومحدوديةِ المعروض مِنْ النتاجاتِ الأدبية والثقافية المحلية وَالأجنبية.

1333 latif

ضمن هَذَا المنحى يشير حسين سليم إلى بعضِ معالم تجربته فِي العمل السياسي، وظروفها المريرة، الَّتِي ترتب عَلَيها إلزامه بعدمِ الاحتكاك مَعَ الوسط الادبي بشكلٍ عميق. وَيعود سبب ذلك بحسبِه إلى أَنَّ العراق طوال تاريخه القديم أو الحديث، لَم يعش مفهوم الدولة المتعارف عليها بسلطاتِها الثلاث، وَإنْ حدث فِي بعضِ المراحل فأَنَّه لا يخرج عَنْ دائرةِ التطبيقات المشوهة؛ إذ طالماً اختزلت مؤسسات السلطة التنفيذية تدريجياً  بشخصٍ واحد، فضلاً عَنْ تصادمِ الدولة بشكلٍ رئيس مع المثقف الَّذِي يمتهن النتاج الادبي والمعرفي، وَالمثقف المؤمن باحترامِ الرأي الآخر المتميز بالحكمةِ وسداد الفكرة ووجهات النظر المعنية بتغليبِ المصالح العامة عَلَى المنافعِ الشخصية، فالسجن مصيراً لكليهما. وَلعلّ مِن المناسبِ الإشارة إلى أَنَّ السجنَ مِنْ وجهةِ نظر حسين سليم، لا يقتصر عَلَى الجدرانِ والقضبان والاعتقال وعقوبة الإعدام، إنما يتعدى ذلك إلى أيِّ فعاليةٍ تفضي لِمصادرةِ حرية الإنسان فِي عمله أو مجريات حياته، إلى بشاعةِ كل مَنْ يتحكم فِي حياةِ الاخرين بشكلٍ فردي.

مِنْ جملة حديثِ صاحب المجموعة المذكورة آنفاً، والصادرة فِي بغداد عام ٢٠٠٧م هو تأكيده عَلَى أنَّ مساحاتَ اشتغال المثقف - غير المرتبط بأيديولوجيةٍ معينة - أوسع ببعدها الإنساني، بوصفِها مجال عمل أكبر مِن الحلقاتِ والفرضيات الصغيرة الَّتِي يتمحور اشتغال السياسي حولها، إلى جانبِ خطورةِ انكفاء الإنسان وتغليبه الطائفة او العشيرة فِي الوقتِ الحاضر عَلَى الرابطةِ الأكبر المتمثلة فِي الوطن والمواطنة.

لا مغالاةً فِي القولِ إنَّ المحاورَ المذكورة آنفاً، كانت الرافد الرئيس لصياغةِ نصوص حكاياتٌ مِنْ وادي الرافدين وَالَّتِي جاء نصفها الأول عَلَى شكلِ قصص، فِيما احتل الشعر نصفها الآخر؛ لأجلِ تغطية جانب مِنْ هَذَا العنوان الَّذِي يتناول قصص السجناء، وَمعاناة شعبنا بإطارٍ تاريخي.

حسين علي سليم الموسوي المعروف في الكتابة باسْمِ حسين سليم، صحفي وكاتب مستقل، ولد فِي بغداد عام 1962م، حصل عَلَى شهادةِ البكالوريوس فِي علم البايلوجي -  قسم المايكرو بايولوجي مِنْ جامعةِ بغداد عام 1985م، ثم نال شهادة الماجستير فِي اختصاصِ الصِحة العامة مِنْ إحدى الجامعات الأميركية عام 2013م، مَعَ العرض أَنَّه سجين سياسي، حكم عَليه بالسجنِ المؤبد عام 1989م، واطلق سراحه أواخر عام 1992م بعد إملاء شروط الحلفاء والأمم المتحدة فِي تطبيقِ حقوق الانسان واطلاق السجناء عَلَى خلفيةِ حرب الخليج الثانية، ثم ما لبث أنْ اضطر لمغادرةِ البلاد إلى الأردن عام 1995م مكث فيها سنة واحدة مارس خلالها الكتابة فِي الصحافةِ الديمقراطية واليسارية باسمٍ مستعار، واستمر فِي الكتابة بالطريقِ ذاتها عند انتقاله إلى سوريا وبقائه فيها لمدةِ ثلاثةِ أعوام، بالإضافةِ إلى عمله فِي الجمعية العراقية لحقوق الإنسان - فرع سورية قبل أنْ يحصل عَلَى اللجوء فِي أمريكا أواخر عام 1999م عَنْ طريق الأمم المتحدة. وقد عاد إلى العراق عام 2011م.

تضمنت الأمسية قراءة ضيف الملتقى بعض حكايات مجموعته، فضلاً عَنْ قراءةِ قصيدة صاحبي المستشار، وَالَّتِي تشكل أحد أعمدة  مجموعته الجديدة الموسومة (الواحٌ مِنْ عالمٍ سفلي). أما مسكُ الختام، فقد كان تسليم رئيس الملتقى الشاعر مهدي الحيدري شهادة تقدير إلى ضيفِ الأمسية تثميناً لمنجزِه الثقافي.

 

لَطيف عَبد سالم العگيلي

 

 

aziz aelarabawiاحتضنت المكتبة الشاطئية المنظمة من طرف المكتبة الوسائطية التاشفيني بالجديدة وجمعية أصدقائها وجمعيات صفحات جديدة لقاء فكرياً وثقافياً لتقديم إصدارات نقدية وفكرية للكتاب والنقاد سعيد عاهد، مراد الخطيبي، وعزيز العرباوي، وذلك يوم 18 غشت 2017 ابتداء من الساعة السابعة مساء، حيث سير اللقاء الكاتبة والشاعرة فاطمة بلعروبي. اللقاء عرف تقديماً موفقاً لمسيِّرة اللقاء من خلال تقديم الكتاب المؤلفين كل واحد على حدة وذلك بالتعريف بهم للحضور وبكتبهم المحتفى بها بطريقة متميزة في التسيير والتقديم.

 في البداية تحدث الباحث والمترجم مراد الخطيبي عن كتابه الذي صدر مؤخراً عن دار نور نشر بألمانيا تحت عنوان "الخطاب السياسي والترجمة" وهو كتاب باللغة الإنجليزية حيث قدم أهم الأفكار التي عالجها فيه والقضايا المتعلقة بالترجمة في الخطاب السياسي والعلاقة التي تربط الخطاب السياسي بالترجمة من خلال أفكار العديد من الباحثين الغربيين الذين بحثوا في هذا الموضوع وناقشوه باستفاضة. بعد ذلك تحدث الباحث عن أهمية الترجمة إجابة عن أسئلة المسيرة، والتي تمحورت كلها حول الترجمة وأهميتها لدى الباحث بالدرجة الأولى ثم عند الأديب أيضاً باعتبار أن مراد الخطيبي هو في الآن نفسه باحث ومبدع شاعر.

أما الناقد والكاتب عزيز العرباوي فقد قدم كتابه "الشعر العربي وغموض الحداثة: دراسات نقدية" الصادر عن دار نور نشر بألمانيا 2016، بطريقة أخرى مبتدئاً كلامه بالحديث عن دور الناقد الأدبي في مقاربة النص الأدبي جمالياً وأسلوبياً واختلافه عن الباحث الأكاديمي والمحلل الأدبي الذي يقارب النص طبقاً لمنهج علمي صارم يعتمد على خطوات محددة ومبادئ أساسية لا يمكن الخروج عنها. أما عن الكتاب فقد قدم أهم فصوله التي جاءت فيه. ثم انتقل الناقد إلى الحديث عن كتابه الثاني "بلاغة الخطاب السردي في الرواية السعودية: مقاربة تداولية لرواية طوق الحمام للروائية رجاء عالم" مجيباً عن أسئلة مسيّرة اللقاء حول سبب اختيار النص الروائي وموضوعه الأساسي وعن أهم ما جاء في الكتاب، حيث استفاض في الإجابة عن هذه الأسئلة متحدثاً عن أهم الأفكار التي جاء بها الكتاب خاصة وأن الكتاب ذو طابع أكاديمي محض وهو ثمرة بحث جامعي لنيل الماستر في بلاغة الخطاب فهو كتاب يندرج في إطار منهج جديد أرسى دعائمه الباحث الأكاديمي والكاتب المغربي سعيد جبار أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة. لينتقل في الأخير إلى الحديث عن مخطوط له، لم يتم نشره بعد،ُ حول موضوع "الترجمة والحوار مع الآخر" بعد سؤال طرحته عليه المسيرة يتعلق بنقد الترجمة معتبراً أن الترجمة ليس من السهل على أي أحد الدخول في غمارها لأنها مجال صعب وليس بالهين أما نقد النصوص المترجمة فهو يتطلب من الناقد الاطلاع على النص الأصلي قبل أن يمارس نقده وإلا فلن ينجح في مهمته.

بدوره قدم الكاتب والصحفي سعيد عاهد عن كتابه الجديد "الجريمة والعقاب في مغرب القرن 16م"، حيث تحدث في مداخلته عن أهم ما جاء في الكتاب وعم بعض الممارسات السياسية والأمنية التي عرفها تاريخ المغرب على يد السلطات السياسية الحاكمة آنذاك، بل انتقد سعيد عاهد العديد من الممارسات الأخرى التي عرفها الشعب المغربي منذ ذلك الزمن إلى حدود زمن غير بعيد عنا. إن الدول الحاكمة المتعاقبة على حكم المغرب كانت تمارس العديد من الأفعال في حق السجناء الذين لهم علاقة بالحق العام والمعارضين على وجه الخصوص، مما ترك لدينا قناعة أساسية مفادها أن السلطة في المغرب تعني العقاب بكل أشكاله غير الإنسانية في أغلب الأحيان. وعن سؤال من الجمهور (الذي تفاعل مع الكتاب تفاعلاً كبيراً) حول صورة الغلاف التي تمثل خادماً للسلطة وهو يحمل رأساً مقطوعاً في إناء فضي، أكد الكاتب سعيد عاهد على أن هناك العديد من الصور المقرفة والوحشية موجودة مكتوبة في المتن لم تثر حفيظة القراء بقدر ما أثارته الصورة، لأننا نتأثر بما هو مرئي ومشَاهد أكثر مما نتأثر بما هو مخطوط للأسف الشديد معتبراً أن المطلوب هو تسمية الأشياء بمسمياتها وعدم الركون إلى الكذب والمراوغة والخداع.

بقلم: عزيز العرباوي

 

 

aziz aelarabawiاحتضن فضاء المكتبة الشاطئية بالجديدة يوم 16 غشت 2017 نشاطاً شعرياً أثثه شعراء الزجل الذين أصدروا جديدهم هذه السنة وهم: الشاعرة فاطمة بلعروبي، إدريس المرابط، والشاعرة الضيفة التي أتت من مدينة سلا ريحانة بشير التي ساهمت في الأمسية بقصائد شعرية من تجربتها الشعرية. سير الأمسية الشعرية الجميلة الكاتبة والباحثة سعيدة الأشهب بطريقة مميزة في تقديم الشاعرين الزجالين وديوانيهما الجديدين، حيث قدمت لديوان فاطمة بلعروبي "عناد الكمرة" من خلال حديثها عن مواضيعه وعن القضايا التي عالجها وخاصة ما يتعلق بشخصيتين تاريخيتين تركا أثرهما الواضح في المجتمع المحلي والمغربي عموماً، وهما شخصية "عائشة البحرية" وشخصية "بوشعيب الرداد الدكالي"، كشخصيتين دينيتين صوفيتين بالدرجة الأولى في الشعب المغربي بما لديهما من مكانة اجتماعية وثقافية شعبية. وقد انتقدت الشاعرة الزجالة تعاطي بعض المغاربة مع هاتين الشخصيتين واعتقادهم الخاطئ تجاههما وتجاه ضريحيهما المتواجدين بمدينة أزمور. وفي مداخلتها في اللقاء انتقدت الزجالة بشدة تلك الطقوس التي تقام بهذين الضريحين وتلك السلوكات الخاطئة التي تبرز مدى جهل الزوار كالاستحمام في ضريح "عائشة البحرية" والدوران بضريح "بوشعيب الرداد" وغيرهما من الطقوس البدائية والمتخلفة التي ينبذها العقل والمنطق والدين.

في المقابل قرأت الشاعرة ريحانة بشير من شعرها وتجربتها بعد أن قدمتها الأستاذة سعيدة الأشهب وتحدثت عن إنتاجها الأدبي وشكرتها على تجشمها عناء الحضور من مدينة سلا، والمشاركة في أنشطة المكتبة الشاطئية التي اعتبرتها بدورها تجربة ثقافية رائدة في المغرب والعالم العربي عامة. أما الزجال إدريس المرابط فكان في الموعد من خلال حديثه عن ديوانه الزجلي "زينة لبها" الذي يعتبر ثاني إصدار شعري له، وعن تجربته الشعرية والجمعوية التي ترتبط بالخصوص بالتراث الثقافي الشعبي المغربي على المستوى المحلي والوطني أيضاً.

يذكر أن الشاعرين (فاطمة بلعروبي وإدريس المرابط) قد قرآ من ديوانيهما ما تيسر من القصائد التي لقيت استحسان الجمهور الحاضر. وما يثير الانتباه في هذه الدورة من المكتبة الشاطئية هو الحضور النوعي للجمهور من كل الفئات العمرية وخاصة العنصر النسوي واهتمامه الكبير بالكتاب والأنشطة الثقافية المتنوعة التي تقدمها المكتبة...

 

بقلم: عزيز العرباوي

 

aous hasanعلى قاعة فندق سكاي في مدينة السليمانية احتفلت منظمة الكلمة الرائدة يوم الإثنين 13-8-2017 بالعيد الخامس لتاسيسها وقد حضرت الاحتفال رئيسة المنظمة القادمة من الولايات المتحدة الشاعرة المغتربة رائدة جرجيس وفريد الربيعي المدير المفوض للمنظمة ومدير الجلسة .استهل الحفل بكلمة للشاعرة رائدة جرجيس تحدثت فيها عن مسيرة المنظمة منذ تأسيسها إلى يومنا هذا وعن أبرز نشاطاتها الثقافية والإنسانية،والتي كان من ضمنها  تقديم المساعدات الإنسانية في  عدة أماكن في العالم كالمكسيك وأمريكا والعراق وتحدثت عن مشروعها القادم في تقديم خيمات للنازحين في أربيل وكسوة وهدايا للأطفال.

1331 raeda

وبالنسبة للمشروع الثقافي أكدت جرجيس على اهتمامها بالأدباء والمثقفين الذين لم تتبنهم مؤسسة أو دائرة ثقافية واحتواء الأصوات الشابة المبدعة إضافة إلى ديوان شعري مترجم يضم مجموعة من الشعراء،وأكدت على اهتمامها في الفن التشكيلي وإحياء المقام العراقي،وقدم بعض الإعلاميين والصحفيين كلمة ترحيبية وتهنئة بالعام الخامس لتأسيس المنظمة إضافة إلى قراءات شعرية لبعض الشعراء القادمين من بغداد و المحافظات العراقية  وفي الختام تم توزيع شهادات تقديرية ودروع للمشاركين في الحفل إضافة لبعض الهدايا لكادر إدارة المنظمة. يذكر أن منظمة الكلمة الرائدة هي منظمة دولية ثقافية إنسانية معتمدة  رسميا لدى الولايات المتحدة الأمريكية

 

أوس حسن-السليمانية / كردستان العراق

 

1330 jawahiri10مهرجان الجواهري السادس يطرز سماء سيدني بالشعر والجمال

افتتح في سيدني اليوم الأحد 13-8-2017، وعلى قاعة التعارف في المجمع المندائي في ليفربول التي ضاقت بالحضور، مهرجان الجواهري السادس - دورة سركون بولص-، وهو طقس شعري سنوي يقيمه "الصالون الثقافي في منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي" .

1330 jawahiri3

 تصدر الحضور الرسمي السيد محمود سعيد ممثلا للقنصلية العراقية في سيدني والعديد من ممثلي المؤسسات والجمعيات والاحزاب العراقية والعربية كما حضر المهرجان الشيخ صلاح الكحيلي رئيس الطائفة المندائية في استراليا، وكان للاعلام حضورا مكثفا تمثل بالاعلامية السيدة وداد فرحان رئيسة تحرير جريدة بانوراما والاعلامي والشاعر انطوان قزي رئيس تحرير جريدة التلغراف وصحيفة وموقع المثقف الاديب ماجد الغرباوي والاعلامي والشاعر خليل ابراهيم رئيس تحرير جريدة العهد والاعلامي صبري فزع مدير الاذاعة المندائية والاعلامي محمد حسين مدير موقع شبكة اعمار العراق فيما غطى المهرجان الفنان رافق العقابي بالاضافة الى مدير مكتب العراقية في سيدني الفنان سمير قاسم.

1330 jawahiri1

ابتدأ المهرجان بكلمات الترحيب التي حوت ابياتا مختارة من شعر الجواهري وسركون بولص من قبل عريفي المهرجان سلام خدادي وأميل غريب، ثم جاء دور كلمة المنتدى القتها الدكتورة بشرى العبيدي، اعقبتها كلمة الصالونالثقافي القاها الشاعر وديع شامخ منسق الصالون الثقافي.

 وبعدها استمتع الحضور بفلم وثائقي مميز عن الشاعر سركون بولص من إعداد وإلقاء أميل غريب .. وديع شامخ و إخراج الفنان رافق العقابي، وكانت لشهادة الشاعر اللبناني الكبير وديع سعادة في الفلم اثرها الواضح على قيمة الفلم اضافة الى عرض مخطوطات لسركون بخط يده ورحلته ومحطاتها وصولا الى وفاته وقراءات من اشعاره بصوته وفقرات متميزة اخرى .

كان لهذه الدورة تميزها النوعي والجمالي، فقد شاركت نخبة ممتازة من الشعراء العراقيين في سيدني واديلايد ومن العراق وهم " :

الشاعر يحيى السماوي

 الشاعر مكي الربيعي

الشاعر عبد الخالق كيطان

الشاعر عماد حسن

 الشاعرة سحر كاشف الغطاء

الشاعر كريم جخيور - نص متلفز-

الشاعرة آمنة عبدالعزيز– نص متلفز-

الشاعر وديع شامخ

الذين صدحوا بأشعارهم وبمصاحبة عازف العود الفنان انمار الشاعر مع عرض لوحات فنية على "السكرين" من قبل المهندس دانا كركوكي .

1330 jawahiri6

 كما تضمن برنامج المهرجان عملا يمسرح أحد نصوص سركون بولص، إختيار النصوص والإعداد الفنان عباس الحربي واخراج الفنان سلام خدادي وتمثيل نخبة من شباب فرقة مكي البدري المسرحية وهم ""فراس الساير،ماري جبار، اردوان الخميسي، علي الخميسي، وسيم غريب، سامر السهيلي، إدارة المسرح وسن فندي".

ثم عرض الدكتور احمد الربيعي دراسة سايكولوجية في شعر سركون بولص ارسلها خصيصا للمهرجان والصالون الثقافي الدكتور الاستاذ قاسم حسين صالح عن جوانب الصعلكة والترحال والاعتراب في شعر وحياة سركون.

 بعدها تم تكريم الاستاذ المفكر والاعلامي ماجد الغرباوي بجائزة العنقاء الذهبية الدولية الذي يمثله في استراليا الدكتور احمد الربيعي والذي عرف بالغرباوي مفكرا تنويريا سعى الى تحريك الراكد في القديم وانسنة تفسير النص.

1330 jawahiri9

 ثم قدم د. الربيعي الاعلامية وداد فرحان مشيدا بنجاح جريدة بانوراما وصمودها بعد 10 سنين على صدورها وبدور السيدة وداد فرحان كاعلامية متميزة ثم نادى على د بشرى العبيدي لتسلم السيدة فرحان درع المنتدى.

1330 jawahiri5

 بعدها تقدم الى المنصة اعضاء لجنة التحكيم لمسابقة الجواهري الشعرية الشاعر يحيى السماوي والاديب ماجد الغرباوي والشاعر والاعلامي انطوان قزي (العضوان الاخران الشاعرة دنيا ميخائيل من الولايات المتحدة والناقد الدكتور قضي عسكر من بريطانيا) ليعلن الاديب والاعلامي انطوان قزي اسماء الفائزين في مسابقة الجواهري الشعرية ويقدم قصيدة عمودية رائعة عن الجواهري وبغداد، فيما عرف الشاعر يحيى السماوي بالمسابقة مشيدا بانجاز الصالون الثقافي في منتدى الجامعيين في تكريسه تقليد المسابقة الشعرية التي استقطبت شعراء من ارجاء الوطن العربي والعراق .

الفائزون في المسابقة الشعرية هم:

- الشاعر قاسم العابدي - قلادة الجواهري للشعر العمودي

 - الشاعر نصير الشيخ – قلادة الجواهري لقصيدة النثر

 - الشاعر علي جمعة الكعود – قلادة الجواهري لشعر التفعلية

1330 jawahiri8

مسك الختام كان قراءات شعرية للنصوص الفائزة بصوت الدكتورة بهيه ابو حمد لقراءة الشعر العمودي، وسلام خدادي لشعر التفعيلة، واميل غريب لقصيدة النثر "

 وأ قيم على هامش المهرجان معرضا شاملا للكتاب للكتبي صباح ميخائيل لقي رواجا كبيرا بين الحضور.

وقد ختم المهرجان الدكتور احمد الربيعي شاكرا اللجنة التحضيرية المؤلفة من" وديع شامخ، سلام خدادي، اميل غريب، احمد الكناني، دانا كركوكي، فاروق سليمان" ولجنة تحكيم مسابقة الجواهري الشعرية وكل من ساهم

في انجاح المهرجان من اعضاء الهيئة الادارية للمنتدى، مع خالص الشكر للجمهور النوعي الكبير

منوها بعزم الصالون الثقافي على تطوير مهرجان الجواهري والتجديد في اشكال فعالياته وحرصه على يبرز من خلاله وخلال مسابقة الجواهري جميع الطاقات الشعرية العراقية الرصينة في استراليا والعالم.

 

الصالون الثقافي

منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي

 

 

khoulod alhsnawiتحت شعار (الشبيبة صنّاع الحياة) أقام اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي المهرجان الفني السنوي وذلك مساء السبت 12 اب 2017 على المسرح الوطني ببغداد لمناسبة يوم الشباب العالمي للسنة الثانية على التوالي بحضور جمع من المثقفين والادباء والإعلاميين والناشطين من المجتمع المدني واخرين من القوى السياسية وحضور شبابي واسع حيث تفاعل مع نشاطات المهرجان التي بدأت بالنشيد الوطني العراقي والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الابرار من أبناء الجيش والحشد والقوات المسلحة البطلة التي ضحت بدمائها الزكية دفاعا عن الأرض والعرض.

وقد استمرت الفعاليات التي ابتداها السيد سيف زهير عضو مكتب سكرتارية الاتحاد بكلمته التي اكد فيها على ضرورة الاهتمام بشريحة الشباب وان الشباب وطلبة العراق من بعد التغيير كانوا يتطلعون الى نظام ديمقراطي حقيقي ليكون نورا يُخرج البلد من نفق التراكمات الكارثية التي اثقلت كاهله.

1329 khoulod2

وأضاف ان خلال هذه السنوات المنصرمة اثبت شباب العراق قدرتهم على تحمل المسؤولية والعمل وقدموا على كافة الأصعدة نتاجات وابداعات ومواقف شرفت بلدنا العزيز وطالب الحكومة والبرلمان ووزارة الشباب والرياضة وكل الجهات المعنية بإيلاء الاهتمام الكافي بهذه الشريحة المهمة وابعاد المؤسسات الخاصة بهم عن نظام المحاصصة الطائفية وان يكون حرصهم يليق بإنجازات الشباب الهائلة التي تُسَجل للعراق يوميا وكذلك شكر كل من ساهم بإنجاح هذا المهرجان من الأصدقاء والزملاء من اجل النجاح والتقدم لاسيما وان الاتحاد على أبواب المشاركة في مهرجان الشباب والطلبة العالمي الذي سيقام في روسيا في شهر تشرين الأول من هذا العام وحيا اتحاد الشبيبة الكردستاني بحصوله على عضوية اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي وهنأ الشبيبة بيومهم العالمي هذا وقد شارك الشباب بتقديم عروض فنية هادفة وذات رسالة مميزة منها عمل مسرحي رائع لفرقة اوروك ومن كركوك فرقة نوروز الدبكة الكردية وعرض باليه قدمه المنتخب الوطني للجمناستك ومن الموصل الحدباء عزفا على الة الكمان لامين مقداد وعرضا لحيدر حميد وفرقة انغام الشبيبة وقصائد شعرية مختارة للشاعر يحيى العلاق ومشاركة فريق الايقاعات تركتكات وفي فلم قصير استذكر الشبية زميلهم الفنان الراحل جعفر جاسم ابا روز رحمه الله ..

1329 khoulod1

ومن الجدير بالذكر ان يوم الشباب العالمي الذي اقرته جمعية الأمم المتحدة عام 1999 ليكون يوم 12 اب من كل عام يوما عالميا للشبيبة وان اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي احتفل بهذه المناسبة في العام الماضي وبكل نجاح ومن جهة أخرى ان منظمة الأمم المتحدة صنفت فئة الشباب ما بين عمر 18 الى 25 عاما و وفي بيان صدر عن الاتحاد طالب به الحكومة والبرلمان ووزارة الشباب والرياضة وغيرها من مؤسسات الدولة إيجاد حلول حقيقية لمعاناة شباب العراق والاهتمام بهم وتوفير فرص العمل لهم واشراكهم في حل مشاكل البلد وذكرهم بدور الشباب الفاعل في البناء والتقدم .

 

متابعة: خلود الحسناوي

 

 

salam alsamawiبدعوة من رئيس مؤسسة الحوار الانساني في استراليا الاستاذ كامل مصطفى الكاظمي اقامت المؤسسة في ملبورن حفلا لتوقيع كتاب (اخفاقات الوعي الديني، حوار في تداعيات النكوص الحضاري)

كتاب حواري اجراه السيد سلام البهية السماوي مع الكاتب والباحث الاستاذ ماجد الغرباوي رئيس مؤسسة المثقف في استراليا

حيث تفضل السيد رئيس مؤسسة الحوار بتوجيه الدعوات لعدد من النخب والكفاءات الثقافية والادبية والفنية والمهنية ورجال دين بالحضور والمشاركة في حفل التوقيع حيث اقيم الاحتفال في قاعة المؤسسة  تمام الساعة السابعة من مساء يوم الاربعاء 9-8-2017 هذا وقد قاما السيدان كامل الكاظمي والاستاذ احمد راضي الشمري  بالتعريف والتقديم وادارة الحوار مشكورين . حيث بينا من خلال تقديمهما ان الكتاب يحتوي على (26) سؤالا، دارت حول محورين مهمين وهما : اخفاقات الوعي الديني، والنكوص الحضاري . وللامانة الادبية والثقافية اضيفت اليها بعض الاستدراكات والاضافات والتعليقات والمشاركات من قبل عدد من الاساتذة والادباء والمثقفين في قسم خاص منه .

1328 salam

هذا وقد تخلل الحفل على العديد من المداخلات والتعليقات والملاحظات القيمة .

وفي الختام قام السيد سلام البهية السماوي بتوقيع الكتاب وتوزيعه على السيدات والسادة الحضور الكرام

وبعد تناول وجبة عشاء خفيفة تقدم الجميع بالشكر والثناء لما لمسوه من حفاوة اللقاء الذي استمر لاكثر من ساعة ونصف تقريبا والاستمتاع بالحوارات المفيدة، مؤكدين ان الكتاب سيأخذ حيزا كبيرا واهتماما واسعا لدى شريحة المثقفين والادباء والمهتمين بالشأن الثقافي على الصعيدين العراقي والعربي , متمنين كل التوفيق لاجل ثقافة وادب عراقي متميز في المغتربات .

 

سلام البهية السماوي – ملبورن

 

aziz aelarabawiفي إطار أنشطة المكتبة الشاطئية في دورتها الرابعة صيف 2017، نظمت المكتبة الوسائطية التاشفيني وجمعية أصدقائها وجمعية صفحات جديدة يوم الجمعة 11 غشت ندوة فكرية وثقافية تحت عنوان "المدينة والثقافة" بمشاركة كل من الباحثيْن السوسيولوجيين الدكتور عبد الرحيم العطري والدكتور عبد الهادي أعراب وتسيير الكاتب ورئيس صالون مازغان للثقافة والفن الدكتور إبراهيم الحجري الذي حاول في بداية الندوة أن يقدم أهم الأسس التي تقوم عليها العلاقة بين المدينة والثقافة متسائلاً عن أهمية هذه العلاقة وعن إمكانيتها في واقعنا المعاصر وعن أهم الأسس والحلول التي يمكن للمثقف المغربي عموماً أن يلجأ إليها ليساهم ما أمكن في خلخلة الوضع الحالي وإعادة النظر في تأسيس مدننا ومواجهة الهدم والتخريب الذي تعرفه المدينة المغربية على مستوى العمران والتوسع.

في مداخلته القيمة وقف الباحث السوسيولوجي الدكتور عبد الهادي أعراب على خمسة تساؤلات مهمة وأساسية كانت بالنسبة إليه هي المحددة لها، حيث وقف عند مسألة أساسية وهي المتعلقة بأهمية الموضوع المطروح للنقاش (المدينة والثقافة) وعن راهنيته بالنظر إلى التحولات التي يعرفها العالم في قضية التمدن والتحضر مستحضراً أن الأرياف والهوامش المحيطة بالمدن يمكنها أيضاً أن تمتلك ثقافتها الخاصة ولا يمكن إقصاؤها أبداً. ثم تحدث بعد ذلك على مسألة الأسبقية والتأسيس (من يسبق الآخر ومن يؤسس للآخر)، داعياً إلى إعادة ترتيب العنوان. كما تعرض الباحث أيضاً إلى قضية مهمة تتعلق بسياق الحوار المفتوح باعتباره الدائرة الكبرى التي تحكم الموضوع، مستحضراً الشروط الممكنة التي يمكن تحقيقها في الرفع من مكانة الثقافة داخل المدينة المغربية بالجمع باعتبار أن المغرب بلداً متعدداً وغنياً ثقافياً وتاريخياً. ولتكون مداخلته منهجية ومؤسسة فقد عمل الدكتور أعراب على تحديد مفاهيم أساسية تناسب السياق المغربي فانطلق من مسألة تنزيل مفهوم المدينة انطلاقاً من المفهوم الغربي، مروراً بطرح السؤال حول الهوية الحضرية للمدينة المغربية، وحول كيفية المراهنة على المدينة كفاعل ثقافي.

1327 aziz

في المرحلة الثانية انتقل الباحث إلى محاولة تشخيص الأعطاب التي تحد من فاعلية الثقافة في المدن مثل: قوة سيرورة الترييف التي تخلف أشكالاً من البريكولاج الثقافي (تنتج انتماءات هجينة)، وتخلف ترييفاً مكلفاً على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية... كما تحدث عن الأعطاب الأخرى التي توصل إلى الوقوف على مسألة أساسية وهي "الحق في المدينة" كحق جديد يقتضي إشراك كل الطاقات الثقافية والفاعلين الجمعويين والمدنيين في بناء تصور للمدينة كفضاء للعيش المشترك وتحقيق شرطين مهمين هما: الجودة والتوازن في اتجاهٍ يحفظ للإنسان آدميته فيما هو مادي (المعمار،...) أم فيما هو روحي (تحويل الثقافة إلى حاجة يومية ملحة وليست مجرد ترف...)، ثم تعزيز الانتفاع من الخدمة الثقافية لكل مواطن (دمقرطة الثقافة والحكامة الرشيدة...). أما فيما يخص المقترحات للخروج من هذه الأزمة فقد اقترح الدكتور عبد الهادي أعراب ما يلي: الانتصار للمقاربة الثقافية من خلال الاستثمار الثقافي في كل ما يتعلق ببناء تصور للمدينة المغربية، والتحصين الثقافي ضد المخاطر التي تهدد فضاءاتنا الحضرية (العنف بكل أشكاله ومستوياته).

بينما كان الباحث السوسيولوجي المعروف الدكتور عبد الرحيم العطري في الموعد أيضاً عندما أسس مداخلته على ثلاث دوائر أساسية كانت المفتاح المهم لمعالجة العلاقة بين المدينة والثقافة في المغرب، خاصة وأنه باحث يستمد قناعاته من أبحاثه التي سبق له نشرها حول العديد من القضايا التي لها علاقة مباشرة بالمجتمع المغربي وارتباطه بالمدينة والقرية والثقافة السائدة في المجتمع. هذه الدوائر التي حددها في: دائرة السؤال، ودائرة العلاقة، ودائرة التفاوض. حيث طرح في الدائرة الأولى العديد من الاسئلة أهمها المرجعية الأساسية لمفهوم المدينة وتنزيله، إضافة إلى مسألة الرؤية الخاصة لعلاقة المدينة بباقي المجالات الأخرى المترابطة بها والتي تتعدد في المغرب. أما الدائرة الثانية والتي سماها دائرة العلاقة فقد تحدث فيها عن إعطاء أولوية خاصة لمفهوم الاتصال على حساب الانفصال محللاً عنوان الندوة (المدينة والثقافة) متسائلاً عن إمكانية الاتصال بينهما والانفصال مستغلاً في ذلك بعض الأمثلة من الواقع المغربي أهمها أسماء بعض الدواوير والأحياء التي يختارها سكانها كانتقام من الثقافة السائدة والمهيمنة أو حتى كتعبير عن ثقافة معينة ينفرد بها هؤلاء. أما أهم ما يمكن الوقوف عنده في مداخلة الدكتور العطري هو مسألة الجهل بالمدينة أو بالأحرى الهروب منها إن صح التعبير ولو على مستوى التعبير واللغة المستعملة في الخطاب، من قبيل أن يقول الشخص: "أنا سأتوجه الآن إلى المدينة (وهو يقصد وسط المدينة) رغم تواجده بها ويسكن بحي من أحيائها". أما عن دائرة التفاوض فقد تطرق الباحث إلى مسألة أساسية وهي تلك المفارقة التي تحدث في المغرب على المستوى التكويني والتعليمي فهناك نسبة كبيرة من الفتيات في المعاهد العليا للهندسة تصل إلى 70 في المائة وهن من يقمن برسم تصاميم الشوارع والمدن لكنهن مرفوضات في هاته الشوارع أو على الأقل يتعرضن فيه للتحرش والمضايقة، بل إن هناك أكثر من 70 في المائة أيضاً من رؤساء الجماعات الترابية لا يتوفرون على شواهد عليا وأنهم حاصلون فقط على شواهد أقل من شهادة الباكلوريا، وهم من يرسمون سياسة المدن ويقررون فيها، فكيف يستقيم ذلك؟...

 

بقلم: عزيز العرباوي

 

 

bahaa abdulsahibkarimجميع دول وبلدان العالم تفتخر بصناعتها الوطنية حيث تفتخر بريطانيا بانها مفجرة الثورة الصناعية في العالم وتفتخر ايابان بان جميع بلدان العالم تستخدم منتجاتها ولا يختلف اثنان لولا منتجات الصين لما استطاع احد شراء اي منتجات كهربائية او صناعية او العاب الاطفال وذلك لرخص ثمنها وجمال شكلها وخلال  مشاهدتنا لايران كيف استطاعت ان تقف بوجه الحصار الذي فرضته عليهم امريكا والدول الكبرى واستطاعت ان تكسر الحصار الاقتصادي المفروض عليها باعتمادها على المنتوج الوطني في الصناعة والزراعة وكذلك في مجال التسليح وغيرها في كافة المجالات بينما نحن في العراق يعاني قطاع الصناعة بعد عام 2003 واقعا مترديا في جميع مفاصله وشلل شبه تام لجميع المنشئات الصناعية والمصانع الكبيرة والمعامل الصغيرة للقطاعين الحكومي والخاص بعد ان كانت صناعتنا الوطنية مزدهرة ومتطورة ومواكبة لاخر التطورات التكنلوجية على الرغم من الحروب الطويلة وسنوات الحصار الطويلة والسياسات الخاطئة التي ادخلنا فيها النظام السابق ولكن رغم كل هذه الظروف وغيرها التي مرت على العراق الا ان عجلة الصناعة العراقية تدور والات المصانع الحكومية والقطاع الخاص تعمل وتنتج السلع والبضائع ومنتجات الالبان والمعلبات التي تحمل جودة كبيرة وضمن المواصفات العالمية التي وضعت من قبل الجهاز المركزي للتقيس والسيطرة النوعية ، السؤوال الذي يطرح نفسه ونبحث عن اجابته هو لماذا صبحت الدولة العراقية وجميع قطاعاتها ووزاراتها مستهلكة وليست منتجة ولماذا اصبحت عالة على الاقتصاد العراقي وعلى الموازنة ولماذا صبح الالف من منتسبي المعامل والمؤسسات تستلم رواتبها من وزارة المالية على شكل قروض تحتسب على وزارة الصناعة بعد ان كانت وزارة الصناعة تكتفي ذاتيا وتساهم برفد ميزانية الدولة العامة بايرادات مالية كبيرة ومنتجاتها تسد السوق المحلية في هذا التحقيق سنبحث عن الاسباب والمسببات والعراقيل التي تواجه الصناعة العراقية وايجاد طرق للحلول الناجحة من اجل بناء صناعة وطنية متميزة ونفتخر ونتباهى بها

الدكتور (عادل الاسدي) استاذ في الاقتصاد الدولي يقول :

ان من اهم اسباب فشل قطاع الصناعة الوطنية هو دور الاحتلال الذي قام بتدمير البنى التحتية للقطاع الصناعي وبالاخص المنشئات العملاقة والمصانع الكبيرة بل وحتى المصانع المتوسطة والصغيرة وكذلك دمر ما يسمى بهيئة التصنيع العسكري التي كان من الممكن تحويل مصانعها من الصناعة العسكرية الى الصناعة المدنية والعامة وسبب هذا التدمير الذي قامت به قوات الاحتلال له جواب واحد فقط هو لتحقيق اهداف سياسية مرسومة من قبل الدول الكبرى وجعل العراق وصناعته الوطنية ضعيفة وتابعا لهم وبحاجة لمنتوجاتهم وبضائعهم وشركاتهم وكذلك وخلال اربعة عشر عام بعد الاحتلال ومنذ عام 2003 ولغاية الان لم نجد خطة او دراسة او بوادر لانعاش الصناعة الوطنية من قبل صناع القرار العراقي ولكننا نجد حلول وقتية وترقيعية وكأن العراق لا يمتلك طاقات بشرية وعلمية وخبراء لرسم استراتيجية لبناء الصناعة الوطنية والاعتماد على المنتج الوطني والاكتفاء الذاتي .

و يقول المهندس (هشام ممحمد حسين) اختصاص هندسة تكيف وتبريد :

كان العراق ومنذ ايام الحكم الملكي وتاسيس الدولة العراقية يعتمد على الصناعة والمنتجات الوطنية حيث بدء ببناء المعامل الكبيرة في جميع محافظات العراق مثل معمل الورق ومعامل السكر ومصانع الاسمنت ومصانع المنتجات الجلدية ومعامل الزيوت ومساحيق الغسيل ومصانع تعليب المنتجات الغذائية والالبان ومعامل الغزل والنسيج وغيرها من المعامل والمصانع وجميعها أنشئت في اربعينيات وخمسينيات القرن الماضي وخلال فترة حكم الزعيم عبد الكريم قاسم ولغاية تسعينات القرن الماضي وبعدها دخلنا في حصار اقتصادي طويل ورغم ذلك والصناعة الوطنية مستمرة اما بعد عام 2003 والتي ادت الى انتهاء او تحجيم دور الصناعة الوطنية يعود لعدة اسباب منها دور الاحتلال في تحطيم البنية التحتية للعراق وكذلك عمليات السلب والتخريب التي حدثت اثناء الاحتلال ولكن احد اهم الاسباب هو تبؤ المسؤولين والمدراء وبعض القيادات الغير كفؤة على رأس صناع القرار في القطاع الصناعي وذلك بسبب مبدأ المحاصصة الطائفية التي تجري بها العملية السياسية في البلاد والتي تم تطبيقها في جميع مفاصل المؤسسات الحكومية والتي وصلت الى المناصب الصغيرة وكذلك استبعاد الكفاءات العلمية التي تمتلك الخبرة الطويلة في مجال الصناعة وتهميش دورهم في اعداد خطط حقيقية لانقاذ الصناعة الوطنية والذي ادى الى هجرتهم الى خارج البلد .

و للمحامي (امير محمد علي) رأي في الموضوع :

الفساد الاداري والمالي في جميع مؤسسات الدولة ومنها وزارة الصناعة وغياب الرادع القانوني والاجراءات الصارمة لمحاربة المفسدين والمتورطين بسبب المحاباة والمجاملات السياسية بين جميع الكتل والاحزاب المشتركة في العملية السياسية وكذلك استهداف الكفاءات العلمية والتي تتمتع بالخبرات العلمية في مجال الصناعة من خلال عمليات القتل والتهجير التي حدثت خلال فترة الاحداث الطائفية التي مرت على البلد ز التي ادت الى هجرة الالف من الكفاءات العلمية خارج البلاد وكذلك اهمال اعادة تاهيل المنشئات الصناعية الكبيرة والمصانع والمعامل التي اصابها التدمير والتخريب والنهب والتي تعتبر عمود الصناعة العراقية .

الاستاذة (سعاد الجبوري) مصممة ديكور تقول :

ان من اهم مسببات ضعف الصناعة الوطنية في العراق هو عدم الاهتمام بمجال البحوث العلمية والذي يعتبر من اهم العوامل التي تؤدي الى النهوض بالقطاع الصناعي وتطويره وفق احدث التطورات التكنلوجية في العالم وعدم وضع التخصيصات المالية للبحث العلمي وعدم احتضان الكفاءات العلمية المتميزة وحمايتها من الاغراءات الخارجية وكذلك عدم حماية الصناعة الوطنية والمنتجات المحلية من المنافسة مع مثيلاتها المستوردة وفتح ابواب الحدود على مصراعيها امام الاستيراد العشوائي لجميع انواع السلع والمنتجات الرديئة في ظل شبه غياب لدور الجهاز المركزي للتقيس والسيطرة النوعية والرقابة وغياب القوانين والتشريعات التي تنظم عملية الاستيراد في البلد .

و يقول (سعد حسام الدين) مستثمر وصاحب معمل لانتاج المطابخ الحديثة :

لم نجد سياسة استثمارية حقيقة في البلاد والتي ادت الى ضعف دور الاستثمار في الجانب الصناعي وعدم وجود تخطيط استثماري حقيقي للنهوض بهذا القطاع المهم والذي يساهم في اقتصاد البلد بشكل عام والقطاع الصناعي بشكل خاص وذلك بسبب الصراعات السياسية بين الكتل والاحزاب وعدم وجود اصحاب الخبرة والاختصاص في اغلب مفاصل الدولة التشريعية والتنفيذية وكذلك الاهمال الحكومي الواضح للقطاع الخاص في البلاد وبالاخص المختص في مجال الصناعة وعدم تقديم الدم المالي والفني والاستثماري وعدم التعامل مع هذا القطاع كشريك اساسي مع القطاع العام للنهوض بالواقع المتردي للصناعة الوطنية .

المواطن (علي عبد السلام) يقول :

بعد الاحتلال عام 2003 تعرضت انا وعائلتي للتهجير وبسبب الاعمال الطائفية وعلى اثرها تركت العراق واتجهت لمصر وذلك لوجود بعض اقاربي يسكنون فيها وكنت املك بعض المال وعندما وصلت الى مصر واردت ان افتح مشروع وجدت هناك الكثير من الترحيب من قبل المسؤولين في الدولة حيث قدموا لي النصائح والخطط وقمت بفتح مشروعي وهو معمل الانتاج الاحذية والحقائب لانها كانت مهنتي في العراق كنت صاحب معمل في منطقة حافظ القاضي في بغداد والفرق بين العراق ومصر هو ان العراق اكتفى فقط على الاستيراد وعدم وجود حماية للمنتج المحلي بينما في مصر نجد هناك حماية للمنتج المحلي ووجود ضرائب على الاستيراد ويتم استيراد فقط المنتجات التي لا توجد في السوق المصرية وكذلك هناك تشجيع كبير للاستثمار من خلال تقديم تسهيلات كبيرة لهم لكون الاستثمار والذي يساهم في تطوير الصناعة في البلد ويحد من البطالة لكون اغلب العمال من ابناء البلد وكذلك توفير الاموال الصعبة للبلد ويسهم في دعم ميزانية الدولة .

... في الختام لو اردنا بناء صناعة وطنية نموذجية ومحترمة ونكون دولة صناعية وليست مستهلكة علينا اتخاذ بعض الحلول المهمة منها اختيار الكفاءات العملية ومن اصحاب الخبرة الطويلة في المجال الصناعي ووضعها في المناصب القيادية لادارة هذا القطاع الحيوي والمهم وكذلك الاسراع بوضع خطط تنموية على اساس علمي سليم للنهوض بالقطاع الصناعي وعلى المدى القصير والمتوسط والطويل الامد والعمل الحقيقي لاعادة تاهيل المنشئات والمعامل الحكومية ورفدها بالايدي العاملة (العاطلين عن العمل) من خلال اقامة دورات تدريبية وتاهيلية لهم والعمل على القضاء على جميع حلقات الفساد الاداري والروتين في الدولة وتشريع قوانين التعرفة الكمركية وبشكل علمي ومدروس ودعم القطاع الخاص والتعامل معه كشريك وليس كمنافس وتقديم الدعم والتسهيلات العلمية والفنية والمالية له ووضع خطط استثمارية حقيقية لجميع محافظات العراق وتشجيع الاستثمار من خلال التسهيلات المقدمة للشركات المستثمرة والتعاون بين السلطة التنفيذية (الحكومة) مع السلطة التشريعية (البرلمان) من اجل اصدار تشريعات مهمة تفيد الواقع الصناعي وتحسين الوضع الامني لتشجيع الشركات المستثمرة للعمل في العراق واستقطاب الاستثمارات الاجنبية والعربية لغرض تنفيذ المشاريع الاستثمارية الكبيرة وبالاخص الصناعية التي تحقق تنمية مستدامة للاقتصاد العراق واصدار التعليمات للوزارة والمؤسسات الحكومية وتلزمها بشراء احتياجاتها من السلع والبضائع من المصادر الوطنية وعدم السماح لها بالاستيراد من خارج العراق لاي سلعة موجودة في البلاد والاهتمام الحقيقي بجانب البحث العلمي ورعاية الفاءات والعقول العلمية وتقديم الدعم المادي والمعنوي وتوفير كافة مستلزمات البحث العلمي من اجل بناء صناعة وطنية عراقية متطورة وارجاع العراق الى مكانته الصناعية المتقدمة .

 

تحقيق / بهاء عبد الصاحب كريم

 

 

samarqand aljaberiأقيمت في مدينة السليمانية ولمدة خمسة أيام من 16- 20 تموز 2017"ورشـــة الكتابة للأطفال" شملت متدربات من مختلف مدن العراق اقامتها "مؤســـسة البارلامنت الألمانية" بالتعاون مع "مؤسسة خانزاد الكردية" نظمت الورشة بجهود السيدة "ليلى الشماع"مديرة مشروع الكتابة وقدمت الورشة الكاتبة "فاطمة شرف الدين" بمعدل 5 ساعات يوميا في قاعة منظمات المجتمع المدني .

منهاج اليوم الأول:

- تعريف أدب الطفل .

- أساليب الكتابة.

 - صفاتك ككاتب .

- من أين تأتي أفكار القصة .

- اهدافك في الكتابة ، الفئات العمرية .

- مراحل بناء القصة .

- الكتاب المصور من عمر (0 الى 8)

- الشكل والمضمون لمختلف الفئات العمرية .

 - أساليب الكتابة .

- تنقيح القصة بعد الكتابة الأولى .

- تقييم قصتك .

منهاج اليوم الثاني:

- العلاقة بين الكاتب والرسام.

 - الناشر كيف يفكر، اختيار الناشر، تجهيز النص للناشر .

- خصائص الكتاب لليافعين من عمر (8 الى 12) الشكل والأسلوب والمضمون.

 الكتابة للناشئة من عمر (13 الى 18) الشكل والأسلوب والمضمون.

- الموضوع من حيث الأهمية والتخطيط في الكتابة .

- وجهة النظر (تحديد صوت الراوي).

- أهمية تحديد الزمان والمكان .

منهاج اليوم الثالث:

- سبل التخطيط للرواية، خلق الحدث الأساس.

- خلق وتطوير الشخصيات.

- بناء حبكة الرواية " نضال الشخصية الرئيسية ".

- الأسلوب في السرد والحوار، نقل المشاعر، بناء التشويق في القصة .

- الهدف من الفصل الأول.

منهاج اليوم الرابع:

- عملية المراجعة والتنقيح.

- تقديم العمل الى الناشر.

- العمل على لمشروع الكتابي النهائي كنتيجة للورشة.

- مراجعة عمل كل مشتركة بشكل فردي.

- حاجز الكتابة.

- اهمية المجموعة النقدية.

- نصائح للكاتب.

(كل نهارات الورشة تخللتها نقاشات، قراءات ، تمارين كتابة متعددة).

- تقييم الورشة .

- سفرة استجمام حرة الى سد دوكان .

منهاج اليوم الخامس:

حفل الختام في "مبنى محافظة السليمانية " بحضور عدد من مثقفي كردستان.

- قراءات قصصية شملت 24 كاتبة باللغتين العربية والكردية .

- توزيع شهادات التقدير.

1324 samar

من هي فاطمة شرف الدين:

 - هي من أكثر مؤلفي مجموعة كلمات غزارة في الإنتاج.

 - ولدت في لبنان، وأمضت سنواتها الست الأولى من عمرها في سيراليون.

- تقيم بين مدينتي بيروت وبروكسل.

- حازت «إجازة تربية مبكرة» من «الجامعة اللبنانية الأميركية»

- و«ماجستير أدب عربي حديث» من «جامعة أوهايو»

- مارست مهنة تعليم الأطفال بين 1996 و1998.

 - كتبت على مدى السنوات الثماني الماضية.

- نُشر لها حتى اليوم أكثر من 120 كتاب، تُرجم عدد كبير منها إلى لغات مختلفة، بما فيها الإنكليزية والهولندية والألمانية والدنماركية والفرنسية والإسبانية والإيرلندية والتركية والسويدية والكورية والصينية

- ترجمت العديد من الكتب من الفرنسية والإنكليزية إلى العربية.

- فازت بالعديد من الجوائز، ومنها: جائزة آنا ليند الإقليمية 2011 عن كتابها “فاتن” من منشورات كلمات.

- وصلت القائمة القصيرة لجائزة أستريد ليندغرين(ALMA) التذكارية العالمية (2010 و2011و2016).

- اختيرت لقائمة آنا ليند الفخرية في 2009 و2010.

- كتبت لكلمات 39 كتاباً وتراوحت بين “مرجان” لفئة 0+ سنة وحتى “فاتن” لليافعين.

- تعمل مع عدة دور نشر في (لبنان -الإمارات العربية المتحدة -مصر وبلجيكا- والروسية).

- بدأت فاطمة مؤخراً تقديم ورش عمل في العواصم العربية للمؤلفين الراغبين في تطوير كتاباتهم الموجهة للأطفال.

من هي مؤسسة بارلامنت:

تأسست خلال عام 2013 من قبل مجموعة من الخبراء على أساس أن البرلمانات والتجمعات والحكومات والإدارات والمجتمع المدني التي تمر بمرحلة انتقالية والتي تتطلب نوعية محددة ومبتكرة من المساعدة التقنية والخدمات الاستشارية، مع الأخذ بعين الاعتبار البحث وتقييم أفضل الممارسات المساعدة التقنية .

يقع مقر الشركة الاستشارية في برلين، وقد أنشئت كشركة محدودة بموجب القانون الألماني. وهي منظمة مستقلة وغير حزبية ونزيهة تقدم المساعدة التقنية والخبرة والبحوث لدعم البرلمانات والتجمعات والحكومات والإدارات والمجتمع المدني في تطوير إمكاناتهم الكاملة من أجل المساهمة في الحكم الرشيد وسيادة القانون والازدهار من الشعب الذي يمثلونه من خلال الهيئات التشريعية القوية والمفتوحة والفعالة.

تستخلص الخبرة من الشراكات ومجموعة من الخبراء متعددي الجنسيات تشمل مجالات متعددة بدءا من إرساء الديمقراطية العامة وسيادة القانون، وإصلاح الإدارة العامة، والسياسات القطاعية مثل الميزانيات والتخطيط، ومراقبة قطاع الأمن، وحقوق الإنسان، والشباب، مشاركة المرأة.

البارلامنت: هي عضو في مجتمع الممارسة للشراكة الأوروبية من أجل الديمقراطية.

من هي الدكتورة بيرجيت لوباتش:

 الشريك والعضو المنتدب والمدير العام للمؤسسة .

 محامية ممارسة وفي الفترة من 2002 إلى 2013، شغلت منصب الرئيس التنفيذي لمؤسسة هاينريش بول في برلين. اعتبارا من عام 1990 ترأست الموظفين القانونيين للمجموعة البرلمانية للحزب الأخضر في البوندستاغ الألماني.

قامت في هذه الوظيفة بتأليف العديد من المبادرات التشريعية. في عام 1994 أصبحت أيضا نائب رئيس سوط المجموعة البرلمانية حزب الخضر.

عملت سابقا في مجموعة الحزب الأخضر البرلماني حول قضايا عدم التمييز وفي عام 1986، أنشأت وحدة المرأة والمساواة لحكومة ولاية هيسن. عملت بيرجيت لوباتش كخبير لجان الإصلاح الدستوري لولاية ثورينجن وساكسونيا السفلى ولجنة مراجعة الدستور الألماني في ظل توحيد البلاد في عام 1990. وهي مساهما بانتظام في الدوريات القانونية وغيرها من الدوريات وحاصل على درجة الدكتوراه في القانون من جامعة بيليفيلد.

ما هي الخدمات المقدمة من قبل برلمانت:

- الاحتياجات وتقييم التنمية للبرلمانات والجمعيات

- المساعدة التقنية في مجال الإجراءات البرلمانية والعملية التشريعية

- نقل المعرفة من أجل وضع التشريعات والسياسات القطاعية

- أنشطة الوصول البرلماني وتحليل أصحاب المصلحة

- البحث في النظرية والممارسة البرلمانية والعمليات الانتقالية

- دعم عمليات الإصلاح الدستوري الشاملة

- التدريب على تطوير اللجان وهياكل السكرتارية

- تيسير تبادل الأقران بين موظفي البحوث والإدارة الإداريين

- بناء العلاقات مع جماعات المصالح والمجتمع المدني

- تدريب الأقران على المرشحين للانتخابات، ولا سيما النساء

- التدريب على مراقبة ونوعية العمليات الانتخابية.

- دعم تطوير الخدمات البرلمانية المشتركة، ولا سيما البحوث.

 

سمرقند الجابري

تموز 2017

 

 

jasim alayffعلى قاعة القاص والروائي الرائد (محمود عبد الوهاب) احتفى إتحاد أدباء وكتاب البصرة، في جلسته الثقافية المعتادة، بـالكتاب "جاسم العايف" لمناسبة صدور كتابه الرابع (سحر القراءة)، وقدمه القاص والروائي ياسين شامل، وحضرها عدد كبير من الأدباء والمثقفين. أستعرض شامل السيرة الثقافية الخاصة بالمحتفى به، ثم تطرق إلى محتويات الكتاب، الذي أصدره إتحاد أدباء وكتاب- البصرة - لبنان 2017 وبدعم شركة آسيا سيل للاتصالات، وبالتزامن مع مهرجان مربد 13 الذي حمل اسم الشاعر الراحل "مهدي محمد علي"، وأشار - شامل- إلى نتاجات (العايف) ومساهماته المتواصلة في الساحة الثقافية من خلال اهتماماته بنتاجات مبدعي البصرة والعراق . الناقد جميل الشبيبي أشاد بجهود الكاتب عاداً إياه تنويرياً متعدد المهارات، حيث يبذل جهداً متميزاً في التعريف بكتابات الآخرين خصوصا وأن كتابه (سحر القراءة) قد تضمن مقاربات نقدية - ثقافية، في مختلف الفنون إذ يمارس فيه وبامتياز مسحاً للمنتج الثقافي . الشاعر محمد صالح عبد الرضا قدم مساهمة أدبية بلغة شعرية أشاد بها في المحتفى به وروحه المنذورة لحب الآخرين، والاهتمام بهم والكتابة عنهم . القاص مصطفى حميد جاسم تطرق إلى الذاكرة اليقظة للعايف ومشروعه الثقافي الذي يشتغل عليه بأسلوب متفرد حيث يرسم خطاً مشتركاً بينه وبين المؤلف موظفاً ثقافته، وتوجهاته الفكرية والتي لا يخفيها لهذا الغرض . الناقد الدكتور سلمان كاصد رئيس إتحاد أدباء وكتاب البصرة تحدث حول هذا الإصدار وأعتبره منجزاً مهماً في القراءة بمعناها اللامتعدد وبوعي قرائي متفرد لربط الأحداث بالوقائع مشيراً في الوقت نفسه إلى محطات مهمة جمعته بالمؤلف. وأوضح د .كاصد أن مقالات هذا الكتاب تخدم القارئ وتغنيه عن قراءة كتب، وكذلك تعرف بالمؤلفين مما يعد أمراً بالغ الأهمية. وساهم، في المداخلات : القاص والروائي باسم القطراني، والشاعر كريم جخيور، والأديب ضياء الدين احمد، وشهدت الجلسة مداخلات لعدد من الحضور. ثم تحدث الكاتب جاسم العايف مقدماً شكره وامتنانه لكل من حضر ونثر عطر مشاعره في هذه الجلسة، مؤكدا انحيازه إلى الإنسان ولاشيء سواه. ثم عرض إلى كتابه منذ العنوان مروراً بمحتوياته، وظروف كتابة المقالات حول بعض مبدعي البصرة والعراق والعالم العربي، بإيحاء من ذائقة جمالية - اجتماعية خاصة تستدعي الكتابة . وقرأ (العايف) الورقة التالية :

(القراءة والكتابة بالنسبة لي فعل وجودي- اجتماعي، يبعث الحياة والأمل، ويستنهض الروح الإنسانية المهمشة لترتقيَ بإنسانيتها وتستعيد دورها الفعال في هذه الدنيا التي لا تُعاش إلا مرة واحدة. ما دفعني إلى الانغمار بتواضع، للمساهمة، بحدود ما أتمكن، في محاولة تغيير الواقع، بطرق مختلفة، مشتركاً مع جميع الناس الذين يؤمنون بالتقدم والتنوير، كون هذه الحياة ليست عادلة اجتماعياً. في بداية شبابي تَمَكَنَتْ مني، ولا زالت تشعل روحي وضميري، هذه العبارة لـكارل ماركس: " كيف يمكن لنا أن نواجه الواقع الضاري بالدبابيس..وهو يهوي على رؤوسنا بالهراوات". بالنسبة لكتابي، الأخير، وكل ما كتبته وسأكتبه في المستقبل، أحاول أن اعمل على قدر ما أتمكن، باستلهام ما ذكره المفكر والناقد (لوسيان غولدمان): "لا يمكننا أن نفهم فكر كاتبٍ ما وأعماله من خلال الكتابات فقط، أو حتى على مستوى القراءات والتأثيرات، إلا كمظهر جزئي لواقع أقل تجرداً هو الإنسان الحي الكامل، وهذا ليس بدوره سوى عنصر من الكل الذي هو المجموعة الاجتماعية"، لعلني ساهمت لحدٍ ما، في نشاطي الثقافي بموجب ما بثه (كولدمان). وما يبعث اعتزازي في سيرتي الشخصية - الثقافية، إنني لم أتقرب إطلاقاً، لمنفعةٍ شخصيةٍ، نحو أيـّة سلطةٍ، ولا حتى مسئول واحد، مهما كان مركزه ضمن سدة القرار الرسمي- الحزبي، سابقاً وحالياً وأؤكد بثقةٍ مستقبلاً، تاج الفخار الذي أعتز به أبداً النأي بأفكاري وروحي وسلوكي وكتاباتي عن توجهات ومغانم النظام المنهار، وانتخابي، بالإجماع، لرئاسة المؤتمر الانتخابي الثاني - 2005، والرابع - 2008، لاتحاد الأدباء والكتاب في البصرة.عام 2005 - 2009 عملت في صحيفة (المنارة) نصف الأسبوعية، والتي تصدر في البصرة، توزع في كل المدن العراقية وبعض دول الخليج العربي، وكنت مسئولاً عن قسم المحليات، ونشرت فيها، بحكم عملي، ما لا يحصى من الحوارات الثقافية - الاجتماعية، والتحقيقات والاستطلاعات، والكتابات الفكرية - الثقافية، وصنعت عشرات الأخبار الموثقة بحيادية - مهنية، لغيري..ولست نادماً على ما فعلت نهائياً، لكن ينتابني بعض الأسف أحياناً. أعترف أن صحيفة (المنارة)، قد وضعتني في قلب العالم، ونشرت فيها العمود الصحفي السياسي - الاجتماعي، ودفعني لهذا الأمر الظروف العامة التي كان عليها وطني ومدينتي، والأحداث المصيرية التي تجتاح المنطقة والعالم، واقترح عليَّ للسير في هذا الشأن نائب رئيس التحرير الأستاذ (موفق الرفاعي)، والصديق، مدير التحرير، الفنان متعدد المواهب (هاشم تايه)، وجميع الزملاء الكرام الذين عملت معهم. انحني إجلالاً لقوى التقدم والتنوير والتغيير المدني، واليسار الماركسي العراقي - العالمي، واحترم كل اجتهاداته، ومعه جميع القوى والجهود، ووجهات النظر العملية، التي تسعى دون كللٍ من أجل عراقٍ مسالمٍ مدنيٍ خالٍ من التعصب والعنف والمحاصصة والطائفية، ولصوص المال العام، خاصةً في هذه المرحلة المصيرية - الحرجة في حياة شعبنا ووطننا. ارفع يدي أكراماً للصداقات القديمة الغالية عليَّ والتي قدمت ليَّ الكثير جداً.. ومرحباً وباسطاً يدي للقادم من الصداقات الأخوية. بامتنان لا يحد اشكر الزملاء الكرام، أعضاء الهيأت الإدارية للاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين في البصرة، منذ التغيير، والذين منحوني ثقتهم الغالية في أن أكون قريباً منهم دائماً. أشكر زملائي الأساتذة الكرام على ما قدموه من وجهات نظر في هذه الجلسة، واحترم كل ما تفضلوا به. مع التقدير والامتنان العميق لحضاراتكم".

وفي الختام شهدت الجلسة توقيع الكتاب من قبل المحتفى به.

 

جاسم العايف

 

1311 fawziz2قامت مجموعة من الطلبة الناشطين وبرعاية الاستاذة فوزية موسى غانم بتكوين فريق تعليم اللغة الانكليزية التواصلي والذي يهدف الى نشر وتعليم اللغة الانكليزية وتطويرها بين صفوف أفراد المجمتع من طلبة وموظفين وعاملين وكل من يرغب بتعلم اللغة وتطوير مهاراته. تكون  الفريق مجموعة واعية من طلبة الكليات المختلفة ومن مختلف الاختصاصات . يقدموا نشاطاتهم في مكتبة بغداد / المركز الثقافي البغدادي / شارع المتنبي في كل يوم جمعة وكان نشاطهم في صبيحة الجمعة ١٤/٧ /٢٠١٧ متميزا بإنجازه الرائع والعالي المستوى

 وكان التقديم كما يلي:

الطالب ومنسق الفريق مصطفى نبيل قدم موضوع تعلم اللغة الانكليزية بالاندماج

الطالبان ابراهيم احمد وحارث الحديثي قدما موضوع مشاكل وفوائد  استعمال الهاتف النقال

وجرت مناقشات وتعليقات كثيرة حول الموضوعين وعبر المشاركون عن استمتاعهم بالحضور والمشاركة. وتعد هذه اول مبادرة تتضمن تشكيل فريق عمل لتطوير اللغة الانكليزية من داخل الكلية والخروج بالصف الدراسي الى المراكز الثقافية وتشجيع أفراد المجتمع على حضور نشاطات من هذا النوع التحفيزي والتعليمي. وسيواصل الفريق عمله خلال العطلة الصيفية وسيتوسع قاعدته العلمية وسيضم اكبر عدد من الطلبة الراغبين بالانضمام اليه سعيا لخدمة الذات والآخر.

 

تقرير بقلم: فوزية موسى غانم

1311 fawziz1

Communicative Teaching English Team

Writ. & Trans. By Fawziya MousaGhanim

      A group of active students and under the director of their teacher Fawziya Mousa Ghanim had organized a team called Communicative Teaching English Team. Its goal is to spread English language and its development among the members of society such as students , employees and workers and anyone who likes to learn English language . The team members are students from different colleges and different fields. They presented their workshops at Baghdad library/ The Baghdadi Cultural Centre / Almutanabi Street on  every Friday. Their activities on  Friday morning 14-7-2017 reflected their highly achievement, good subjects and skillful presentations. The workshops presented as follow:     1- Learning English through Merging  by Mustafa Nabil, the coordinator of the team.

2-The Problems and Benefits of Cell Phones by Ibrahim Ahmed & Harith AlHadithy  

 

 

1310 adnan1سليلة أربع حضارات تراوح بين التشخيص والتجريد

ليس غريبًا أن ينظّم الـ "تيت غاليري" بلندن معرضًا استعاديًا للفنانة التشكيلية التركية فخر النساء زيد (1901-1991)، فقد عوّدتنا المنابر الثقافية والفنية البريطانية على إيقاعها الكوني العابر للقارات والبلدان والقوميات والأديان، فكل التجارب الإبداعية يمكن أن تجد طريقها إلى الصالات المُبهرة إذا ما توفرت على اشتراطاتها الفنية التي تؤهلها لأن تُعلّق على جدران هذا الصرح الثقافي الذي يغذّي ذائقة محبّي الفنون البصرية كالرسم، والنحت، والتصوير، والسيراميك، والفيديو آرت والأعمال التركيبية وما إلى ذلك.

يضم المعرض أكثر من سبعين عملاً فنيًا يجمع بين الرسم والأعمال النحتية، إضافة إلى بعض التخطيطات والرسوم الأولية، وكتالوغات المعارض السابقة.  وهذا العدد هو أقل بكثير من بقية المعارض الاستعادية التي تضم غالبًا أعمالاً فنية يتراوح عددها بين 150 إلى 200 عمل فني، ويبدو أن اللجنة المُنظمة لهذا المعرض لم تستطع الحصول إلاّ على هذا العدد المتاح من الأعمال الفنية التي استعارت بعضها من متاحف ومؤسسات فنية سبق لها أن اقتنت أعمال الفنانة التركية المعروفة فخر النساء زيد.

لابد من الإشادة بالتنظيم الدقيق لهذا المعرض، وكل المعارض الأخرى التي تُقام في غاليريهات الـ "تيت" الأربعة الموزعة بين لندن وليفربول وبورثميَر بيتش حيث تُنظَّم الصالات على وفق التسلسل الزمني للأعمال الفنية من جهة، وعلى ثيماتها  أو الموضوعات المهيمنة من جهة أخرى.

قبل أن ننغمس في تحليل بعض الأعمال والمراحل الفنية التي مرّت بها الفنانة فخر النساء لابد من الإشارة إلى أنها بدأت الرسم في زمن مبكر جدًا، فقد أنجزت في عام 1915 أول بورتريه شخصي لجدتها وهو معروض في الصالة الثانية ويكشف عن موهبتها التشخيصية الواضحة وهي لم تجتز عامها الرابع عشر. وجدير ذكره بأنها أول امرأة تركية تدرس الرسم في أكاديمية الفنون الجميلة للنساء بإستانبول عام 1919، ومردّ ذلك أنها كانت تنتمي إلى عائلة إرستقراطية متفتحة فعمّها جواد باشا كان الصدر الأعظم في الإمبراطورية العثمانية لأكثر من دورة. كما أنّ زوجها الأول، الروائي التركي عزت مليح ديفريم، قد أتاح لها في زيارتها الأولى إلى اليونان أن تتعرف على تقاليد الفن الأوروبي، بينما وفرّ لها زوجها الثاني الأمير  زيد بن الحسين فرص العيش في العديد من العواصم العربية والأوروبية التي وسعّت من إلمامها بمدارس الفن التشكلي، وتقنياته، وتياراته الحديثة .

 تعتبر الصالة الأولى في هذا المعرض بمثابة التذكير بأبرز المدن والمحطات الرئيسة في حياة فخر النساء مثل نيويورك، لندن، باريس، برلين، بغداد، إستانبول، وعمّان التي استقرت فيها نهائيًا عام 1976 وأسست معهد فخر النساء للفنون الجميلة لتكرّس سنواتها الأخيرة في تدريس النساء لمادة الفن التشكيلي، هذا الهاجس الإبداعي الذي شغلها طوال ثمانية عقود متتالية.

1310 adnan3

يصف بعض النقاد تجربة فخر النساء الإبداعية بأنها "فنانة تشخيصية Figurative انتقلت إلى التجريد في أربعينات وخمسينات القرن الماضي ثم عادت إلى التشخيص ثانية"، لكن المدقِق في هذه التجربة الغنية والعميقة في آن سيكتشف حجم التأثيرات الشرقية والأوروبية في منجزها الفني، وتنوّع الثيمات التي عالجتها بحساسيّة فنية مُرهَفة، واجتراح بصمة خاصة بمنجزها الفني، وخاصة الأعمال التجريدية الضخمة التي يصل عرض الواحدة إلى أكثر من خمسة أمتار!

تحتوي الصالة الثانية على سبع لوحات تشخيصية متنوعة الثيمات مثل "الحمّام التركي"، "ثلاث طرق للعيش"، و "بورتريه" بات مشهورًا للفنانة نفسها وهي تحدِّق بنظراتها الجانبية إلى المتلقين. قد تبدو  هذه الموضوعات مألوفة لكنها لا تخلو من بعض الإبهام والعمق الرمزي الذي يُذكِّرنا بأعمال الفنانَين يان بروخل وبيتر بروخل الأكبر.

تحتضن الصالة الثالثة ست لوحات أبرزها "ببغاء مجرّد" أنجزته عام 1948أو العام الذي يليه ويبدو فيه الببغاء مرئيًا بشكل جزئي لكن الفنانة هشّمت صورته إلى أجزاء متناثرة ووزّعتها على شكل شظايا ملونة، حددتها باللون الأسود الذي يذكِّرنا بالنوافذ الزجاجية الملونة. ثمة لوحة أخرى لا تقل أهمية عن سابقتها تحمل عنوان "معركة ضد التجريد" التي أنجزتها عام 1947 وفيها تصوِّر الفنانة بفرشاة عنيفة وجوه وقبضات مشدودة بانفعال تصارع الفضاء التجريدي الذي يضيّق عليها الخِناق حتى وإن اختبأ وراء أشكال موزائيكية مشرقة.

ما يلفت النظر أن الملكة الأم (إليزابيث باوز ليون) قد حضرت افتتاح معرضها الشخصي في سانت جورج بلندن عام 1948 ونصحت الفنانة بأن تزور أسكتلندا لتفيد من سحر الطبيعة وجمالها الخلاب. ثمة لوحات أخر تثير الانتباه في هذه الصالة مثل "نساء بدويات" 1950 التي رسمتها ببغداد بأسلوب سُريالي. ولوحة "أليس في بلاد العجائب" 1952 التي اشتركت بها في معرض يحمل الاسم ذاته بباريس وهو من أبرز معارض المجموعة السُريالية في الخمسينات.

يمكن القول بأن الصالة الرابعة التي تضم سبع لوحات هي عُصارة المعرض وخلاصته من الناحية الفنية، فثمة لوحات كبيرة الحجم منفذة بأسلوب تجريدي خالص لا يحفل بالتشخيص مطلقًا، فالسطح التصويري على سعته يكتظ بأشكال مُبهرة تتناغم فيها باقة كبيرة من الألوان كالأزرق والأحمر والأصفر والأخضر والأرجواني والأبيض. تقول فخر النساء عن منحاها التجريدي:"لم أنوِ أن أصبح رسّامة تجريدية. كنت إنسانة تقليدية في الأشكال والقيم لكن السفر بالطائرة قلب العالم رأسًا على عقب حيث أصبحت المدينة كلها طوع يدي، وبات العالم مرئيًا من فوق". ونتيجة لهذه الرحلة الجوية التي قامت بها فخر النساء عام 1938 تغيّر مفهومها للفن وباتت ترسم بعين الطائر المُحلِّق في علّوٍ شاهق كما في لوحتها المعروفة "ساحة الشمس" 1954 التي شبّهت تكويناتها بالبركان الذي يقذق حِممه وصخوره إلى كل الجهات لحظة إندلاعه.

1310 adnan2

من اللوحات الضخمة التي احتفت بها هذه الصالة هي لوحة "أخطبوط تريتون" 1953 التي تُظهر تأثرها بالموزائيك الإسلامي وهي للمناسبة ملاحظة بولند أجويد التي انتبه إليها مبكرًا وكتب عنها بإسهاب قبل أن يصبح رئيسًا للوزراء في الجمهورية التركية!

تكشف نصف لوحات الصالة الخامسة عن تعلّق الفنانة بالطبيعة وقد رسمت الكهوف البحرية وأعطتها أسماء لاتينية، كما رسمت المدن في لحظات الفرح والبهجة وهي تحتفل بالألعاب النارية مثل لندن وبرايتون وسواهما من المدن البريطانية والأوروبية التي وطأتها وأحبّت فضاءاتها البيئية والعمرانية.

حينما استقرت فخر النساء في عمّان بعد وفاة زوجها زيد بن الحسين عادت إلى المنحى التشخيصي من جديد وبدأت برسم البورتريهات لبعض أفراد العائلة ولأصدقائها المقرّبين. وقد ضمّت الصالة السادسة والأخيرة ستة بورتريهات وهي "سهى شومان"، "خالد شومان"، "رينيه باروت"، "روز لاروك غراناف"، "شارل إستين" لكن البورتريه الشخصي للفنانة نفسها هو الأكثر هيمنة على لوحات وأعمال هذه الصالة تحديدًا وقد أسمته "امرأة ما من الماضي" 1980، وقالت عن هذا البورتريه الآسر الجمال: "أنا سليلة أربع حضارات، في بورتريهي الشخصي. . فاليد فارسية، والثوب بيزنطي، والوجه كريتي، والعيون شرقية، لكنني لم أكن واعية  لذلك حينما كنت أرسم". ثمة أعمال نحتية تحتل جانبًا من هذه الصالة وهي عبارة عن عظام دجاج لوّنتها الفنانة وصبّتها في قوالب راتينجية تُذكِّرنا أيضًا بالرسم على النوافذ الزجاجية الملوّنة.

 

لندن: عدنان حسين أحمد

 

 

yahia alsamawiلمناسبة الإعلان رسميا عن تحرير مدينة الموصل الخالدة على يد القوات العراقية

(الجيش والشرطة والحشد الشعبي من مختلف القوميات والأديان والمذاهب)،

نذكّر بقصيدة الشاعر الكبير الأستاذ يحيى السماوي

(الى جـيـشـنـا الباسل وغيارى الحشد الشعبي)

1308 yahia2

التي حظيت بقرابة 100000 (مئة الف) قراءة في صحيفة المثقف لحد هذا اليوم،

1308 yahia

مما يعكس مدى تفاعل القرّاء معها لصدق مشاعرها ووطنيتها.

نأمل في عودة الحياة إلى ربوع العراق بعد التخلص من قوى الظلام، داعش، ومن يسير على نهجها السيئ.

نتمنى لشاعرنا الكبير دوام الألق والابداع.

 

 

للأطلاع

الى جـيـشـنـا الباسل وغيارى الحشد الشعبي / يحيى السماوي

 

 

abas alimoradتواصل مؤسسة "حكمة" للأبحاث والتي تهتم بالمعرفة التاريخية والفكرية في العصر الحديث نشاطاتها الدورية  والتي تقيمها مرة كل شهرين في مركزها في جامعة سدني  حيث أقامت في الثلاثين من شهر حزيران الماضي ندوة بعنوان: التفاعل مع الاخرين، قضايا العلاقة بين المسلمين وغير المسلمين وقد تحدث في الندوة التي أدارها الطالب في الطب العام حسن لامي  عدد من الضيوف منهم الدكتور مهمت أوزالب مدير مركز الدراسات الاسلامية والحضارية من جامعة شارلز ستيورت الذي ركز على أهمية تعلم المسلمين كيفية التعايش مع الحضارة الغربية، والسيدة ماليسا لوبرين من معهد اللغة في جامعة نيو سوث ويلز التي تحدثت عن تجربتها في اعتناق الاسلام وشددت على أهمية المعرفة والسيد غسان خميس رئيس لجنة العلاقات الدولية من معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الانسان الذي رأى صعوبة تطبيق الشريعة الاسلامية في أستراليا وأنه على المسلمين الالتزام بالقوانين الاسترالية وكذلك تحدث في الندوة مدير مؤسسة "حكمة" والطالب في كلية الطب في جامعة سدني علم الاعصاب  تخصص في الدماغ والعقل جيسن عباس اراميدي الذي اعترف بوجود الاسلاموفوبيا وحمل المسلمين المسؤولية بسب الجهل ورأى ان هناك خوف من الغرب.

وقد حضر الندوة المهتمين من الاكادميين والطلاب وبعض علماء الدين والعديد من أبناء الجالية العربية .

وقد أشاد الحضور بالندوة لأثارة هذا الموضوع الحساس والمهم  وكانت مداخلات من الحضور وطرحت مجموعة من الاسئلة حول الموضوع وتنوعات وتعددت الاراء. وفي مداخلته دعى الشيخ مصطفى راشد أعتبر ان المسلمين يجنى عليهم  بسبب التراث والفقه ورأى ان الارهاب الاسلامي سيستمر إن لم يقم المسلمون بحل هذه القضية وحدد شرطين لذلك.

1- تنقية التراث

2- عدم التصريح لعالم الدين الا بعد عرضه للطب النفسي.

وتساءل عباس مراد ما إذا كانت المسألة الخوف من الاسلاميين أم كره للأجانب وضرب مثلا عن بولين هانسون التي شنت حملات على الصينين والمسلمين واللاجئين.

وبالختام تكلم الاستاذ محمد وهبي العضو المنسق في مؤسسة "حكمة" وعرض تصوره لمواجهة التحديات التي تواجه المجتمع.    

 

كتب عباس علي مراد

 

 

1305 David Hockneyلوحات فنية مُبهرة تحقق المتعة البصرية ولا تجنح إلى التعقيد

بالتعاون مع مركز بومبيدو بباريس ومتحف المتروبوليتان للفنون بنيويورك نظّم غاليري الـ Tate Britain  بلندن معرضًا استعادياً للفنان البريطاني ديفيد هوكني المقيم في لوس أنجليس حاليًا. يضم المعرض 130 عملاً فنيًا مُنفذًا بتقنيات وأحجام مختلفة غطت مساحة ستة عقود من تجربته الفنية التي أثارت جدلاً واسعًا منذ أواسط الستينات من القرن الماضي وحتى الوقت الراهن سواء على صعيد الأشكال أو المضامين أو المقاربات الفنية التي لفتت إليه الأنظار وصنعت منه نجمًا تشكيليًا لامعًا يوازي في أهميته فرانسيس بيكون ولوسيان فرويد على الرغم من اختلاف المذاهب الفنية لكل واحد منهم على انفراد.

لا يمكن تغطية هذا المعرض الاستعادي برمته لأنه يضمّ العديد من تجارب هوكني الفنية التي تبدأ منذ التحاقه بمدرسة برادفورد للفنون عام 1953، مرورًا بدراسته الجامعية في الأكاديمية الملكية للفنون عام 1959، وانتهاءً بالسنوات الأخيرة التي بات فيها قريبًا من عيد ميلاد الثمانين الذي يصادف التاسع من يوليو / تموزالقادم. وبما أن المعرض موزّع على ثلاثة عشر محورًا فمن المُستحسن أن نركز فقط على المحاور الرئيسة التي تهيمن على تجاربه الفنية المتعددة دون أن نهمل الثيمات الأخر التي استقرت في ذاكرة محبّي هوكني ومتابعيه ليس في إنكلترا وأميركا حسب وإنما في مختلف أرجاء العالم.

رسم هوكني غالبية الأشخاص الذين يعرفهم سواء من أفراد عائلته أو من أصدقائه المقرّبين أو من معارفه الذين التقاهم في إنكلترا وأميركا وبقية بلدان العالم التي سافر إليها لأسباب شخصية أو عملية فقد كانت الصحف البريطانية تكلّفه لزيارة هذا البلد أو ذاك بغية تنفيذ بعض الرسومات والاسكتشات التي تحتاجها الصحيفة ثم يوظفها هو لمشاريعة الشخصية الكثيرة. كما رسم العديد من البورتريهات الشخصية له في مراحل متقدمة من حياته لعل بعضها يعود إلى عام 1954 المعروضة في الصالة السادسة إلى جانب لوحة Doll boy الشهيرة التي أنجزها عام 1960 وعشرات من الرسوم التخطيطية الأخرى التي ضمتها هذه الصالة تحديدًا.

1305 David Hockney2

لا شك في أنّ كل محور من المحاور الثلاثة عشر لهذا المعرض الاستعادي له نكهته الخاصة لكننا سنبدأ بالمحور الرابع الذي يحمل عنوان "المُستحِم" الذي يضم ثماني لوحات كبيرة الحجم رسمها بين عامي 1964 و 1967 ولعل التاريخ الأول يشير إلى رحلته الأولى إلى أميركا واستقراره في سانتا مونيكا التابعة لمدينة لوس أنجليس حيث رسم العديد من المناظر الطبيعية، والمدينية إضافة إلى بِرك السباحة التي تنتشر بشكل واسع في هذه المدينة الأميركية الحارة على مدار السنة وخلدها في أعماله الفنية مثل لوحة " بيتر يخرج من بِركة نِك"1966، و "طرطشة أكبر" 1967 التي يعتبرها العديد من النقّاد تحفة فنية لا تضاهى، أو لوحة "العُشب المرشوش" التي أنجزها في العام ذاته. ورغم أن البوب آرت قد جاء كردّ فعل على التعبيرية التجريدية إلاّ أن العديد من لوحاته ما تزال تحمل بصمات هذه الحركة الفنية التي تقتنص توترات الكائن البشري، وتحاول الإمساك بانفعالات مشاعره وأحاسيسه الداخلية التي تطفح على معالم وجهه ويديه على وجه التحديد.

تضم الصالة السابعة عشر لوحات منفذة بتقنية الكولاج الفوتوغرافي حيث يلتقط عشرات الصور للوضعية الواحدة ثم يعيد بناءها على وفق رؤيته الفنية الخاصة به وقد اشتهرت لوحة  Pearblossom التي أنجزها عام 1986 بعد أن بذل فيها جهودًا كبيرة. وفي السياق ذاته أنجز لوحات مهمة أخرى من بينها "سيليا"، "كازمِن" و "غراند كانيون" وسواها من الأعمال الفنية التي تعتمد على الرسم بالكاميرا دون إغفال عملية البناء الفني التي تكشف لنا ذكاء وحساسية عين الفنان ديفيد هوكني.

ما يميز غالبية أعمال هذا المعرض هو الألوان الصريحة الحارة وخاصة في الصالات الثلاث 8، 9 و 10 التي تحتوي على 24 لوحة فنية كبيرة الحجم حيث يقف أمامها الناظر مبهورًا بسبب الألوان الخلابة، والأبعاد المنظورية لكل عمل، هذا ناهيك عن احتفائه بالطبيعة وتعلّقه بالفضاءات المفتوحة سواء في أميركا أو إنجلترا. ترمز الطرق الترابية أو الشوارع المبلّطة إلى الحياة بشكل عام وكأن الرسّام أو المُشاهد هو الذي يسلك هذه الطرق الملتوية ليصل في خاتمة المطاف إلى هدفه الذي يبتغيه. لا تنطوي مناظر هوكني الطبيعية أو لوحاته الفنية بشكل عام على صعوبة أو مشقّة في التأويل، فهي أولاً وأخيرًا، لوحات شعبية لا تجنح إلى التعقيد لأن صاحبها لا يبتغي سوى تحقيق المتعة أو البهجة البصرية للمتلقي. ويمكن أن نحيل القارئ الكريم إلى لوحتي "الفطور في ماليبو" أو "المدخل الكبير" أو "نيكولز كانيون" حيث يهيمن اللون، وتتسيّد الخطوط، ويتسع أفق اللوحة إلى ما لا نهاية كما في لوحة "الصعود إلى تلّة غاروباي" أو "الطريق عبر العالم" وإذا انسحب من الطبيعة فإنه غالبًا ما يلتفت إلى مداخل بيوته أو يلِج إلى حدائقها الكثيفة الغنّاء كما في لوحة "أصص حمراء في الحديقة" أو "أصص زرقاء" وهكذا دواليك.

ربما تكون الصالة التاسعة التي تضم ست لوحات كبيرة جدًا هي الأكثر إبهارًا من بين لوحات المعرض كلها وكأنّ الفنان قد استدعى الطبيعة إلى هذا المكان وسمح للمُشاهدين أن يلجوا فيه ويتجولوا في غاباته الملتفة في فصل الربيع. ومن أبرز الأعمال الفنية الستة في هذه الصالة هي لوحة "الأشجار الكبيرة" 2007 وهي عبارة عن دراسة مكوّنة من ستة أجزاء توفر للمتلقي أبعادًا منظورية مدهشة، فضلاً عن دقة التنفيذ. ولعل هذا الأمر ينسحب إلى لوحة "مايو يزهر على الطريق الروماني" 2006 حيث أخذت الفيغرات النباتية أشكالاً إنسانية وحيوانية أبدعتها الطبيعة في ذروة نشوتها الربيعية.

يجمع هذا المعرض تقنيات عديدة فإلى جانب الرسم بالزيت والإكرليك، هناك الكولاج التصويري، والاسكتشات، والتخطيطات السريعة، والفيديوهات، والرسم بالآيباد، والآيفون الأمر الذي يكشف عن قدرة الفنان الفذة في مواكبة التقنيات الجديدة على الرغم من مشارفته سن الثمانين. وبما أن الطبيعة تحتل مساحة كبيرة من مخيلته البصرية فلاغرابة أن يقدّم لمشاهديه فكرة "الفصول الأربعة" بواسطة أربعة فيديوهات ذات شاشات كبيرة تعرض كل واحدة منها بشكل متواصل فصلاً من فصول السنة بكل تغيراته التي تحدث على مدى ثلاثة أشهر.

تحتاج الألوان الزيتية إلى وقت طويل كي تجف لذلك لجأ إلى الأكرليك لكنه حينما اكتشف إمكانية الرسم بالآيباد تخلى عن الفُرَش والألوان وصار يرسم على شاشة صقيلة توفر له كل شيء وتجنّبه مخاطر الألوان الزيتية، ومَن يُشاهد الصالة الأخيرة من المعرض يكتشف السلاسة التي يرسم فيها هوكني متفاديًا الجهود المضنية التي يحتاجها طلاء خلفية اللوحة الزيتية فقط، وليس رسم فيغراتها وتكويناتها البصرية التي لا تخلو من فعل الدهشة والإبهار على الدوام.

لابد من الإشارة إلى أن ديفيد هوكني هو الفنان البريطاني الوحيد الذي أقيم له معرضان استعاديان الأول عام 1970 حيث غطى المعرض مساحة عقد كامل امتدّ من عام 1960 إلى عام 1970. أما المعرض الاستعادي الثاني فقد انطلق في التاسع من فبراير / شباط وسوف يستمر لغاية التاسع والعشرين من مايو القادم. وبما أن شعبيته كبيرة جدًا فمن المرجّح أن يصل عدد الزوار إلى أكثر من نصف مليون زائر خصوصًا وأن لندن تستقبل بضعة ملايين زائر من مختلف أنحاء العالم يضعون المتاحف والغاليرهات في أعلى السلّم من اهتماماتهم الثقافية والفنية.

 

لندن/ عدنان حسين أحمد