تقارير وتحقيقات

581 1بكر"على أبواب يافا" وقف عشّاقٌ ومحبون وروائيون ونقاد وشعراء وزجّالون وجمهور لافت، لوّحوا لمدينة البحر والبهاء، معلنين في المؤتمر الذي أقيم أول من أمس في دارة أبو بكر للثقافة والعلوم، أن (الجميلة) سوف تبقى حيّة في الذاكرة، وأنها سوف تبقى بطلة رواياتهم، ودفتر أشعارهم، وفحوى تأملهم، وعنوان إبداعهم، وقنديل زيتهم.

المؤتمر الذي نظمته "دارة آل أبو بكر للثقافة والعلوم والفنون" بالتعاون مع "نادي وادي السير الرياضي والثقافي"، وحمل عنوان "على أبواب يافا"، تضمن عديد الفقرات، وتناولت اثنتان من جلساته الإبحار في ثلاث روايات هجست صفحاتها وضفافها وعوالمها بمدينة يافا الفلسطينية الأسيرة.

ترأس المؤتمر د. يوسف أبو بكر، وأشرفت عليه لجنة تحضيرية برئاسة الباحث بكر السباتين نائب رئيس المؤتمر وعضوية كل من سعيد هديب رئيس نادي وادي السير الرياضي والثقافي وفاتن ابو شرخ والشاعر زياد السعودي والبروفيسور أمل أبو بكر. وفيه تجلّى عالياً العنوان الكبير العريض: الذاكرةُ الحيّةُ العنيدةُ شكلٌ من أشكال المقاومة.

581 بكر

الجلسة الأولى التي أدارها الروائي بكر السباتين، حملت عنوان "يافا ذاكرة مكانية لا تبور"، وتحدث فيها الروائيان: محمد جميل خضر صاحب رواية "يافا.. بوينس آيرس.. يافا" وبكر السباتين صاحب رواية "صخرة نيرموندا"، والروائية أسماء ناصر أبو عياش صاحبة رواية "يافا أم الغريب"، حول علاقتهم بيافا، وشكل ارتباطهم بها، وألقوا ضوءاً على اللحظة التاريخية التي دفعتهم لجعل يافا موضوع رواية من رواياتهم. كما تناولوا شخصية يافا التي كانت تمثل إشعاعاً حضارياً مطالع القرن العشرين قبل نكبة فلسطين؛ دحضاً للرواية الصهيونية التي تجلّت فيها أكذوبة أن الصهاينة احتلوا أرضاً بوراً دون شعب. وتم في سياق الجلسة عرض مجموعة من الصور النادرة التي أنارت مزايا مدينة يافا الحضارية وتعانقت مع ذاكرتها وجابت حواضرها واستعادت معالمها من شوارع وحارات ومنجزات مدينية وثقافية وعمرانية واقتصادية وخدماتية وزراعية، وحاولت نثر عبق البرتقال الحزين في جنبات صالة المؤتمر.

الجلسة الثانية تضمنت ثلاث أوراق نقدية تناولت الجوانب الفنية في الروايات التي تحدثت عن يافا، وسبق استعراض تلك الأوراق من قِبَلِ أصحابها، قراءة الروائي صبحي فحماوي فصلاً ترد فيه يافا داخل فصول روايته "عذبة". أعقب ذلك ورقة نقدية قدمها الدكتور عماد الضمور عن رواية "يافا.. بوينس آيرس.. يافا". ثم قدم الناقد الشاعر عبد الرحيم جداية ورقة نقدية حول رواية "صخرة نيرموندا". واُختتمت الجلسة بورقة نقدية قدمها الناقد أحمد الغماز حول رواية "يافا أُم الغريب".

انتهت أعمال المؤتمر بأمسية شعرية أدارها الشاعر زياد السعودي، وشارك فيها الزجال جمال الدلة والشاعر تيسير شماسين والشاعر عيسى حماد. أعقبها تسليم شهادات التقدير للمشاركين.

 

بكر السباتين

24 ديسمبر 2018

 

قاسم حسين صالحتحت عنوان (تحديات الثقافة والمثقف ومستقبل دورهما البنيوي والتنويري في العالم العربي) تحتضن ميسان للفترة (27-30/12 /2018) مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول الذي يأتي ثمرة لثلاثة مؤتمرات عقدت في العراق (2011 و 2016 و2018) سجلت نجاحات مميزة في تفعيل دور المثقف دفعت بالأديب الميساني محمد رشيد الى اقامة اول مؤتمر ثقافي عربي يعقد بمدينة العمارة يهدف الى (توثيق العلاقة بين المثقفين العرب وتوحيد جهودهم بما يخدم شعوب المنطقة وتطلعاتها للاستقرار واستعادة قيمها الروحية السامية النبيلة).. منطلقا من ان تحديات الثقافة وخطابها وما يجابه المثقف من مسؤوليات وسط شعوب المنطقة كافة يتطلب تنظيماً يستند لمنطق العقل العلمي وخطاب التنوير ضد تغلغل خطاب الظلام والتخلف ومحاولات التجهيل..الأمر الذي استدعي لقاء يكون بمستوى القمة بين ممثلي المنجز الثقافي المعرفي والقيمي إطلاقا للدور الفاعل هيكليا وبنيويا للثقافة والمثقف في استعادة مسيرة الاستقرار والسلام والتقدم.

562 مؤتمر القمة الثقافي

ولقد حرص المؤتمر على ان يكون بحضور عربي شامل ممثلا بشخصيات لها دور مميز في الثقافة بمختلف فنونها. فمن مصر تمت دعوة المخرج خالد يوسف، ومن تونس الفنان لطفي بوشناق، ومن عمان الكاتبة سعيدة بنت خاطر، والبحرين ممثلا برئيس اتحاد العربي للتطوع حسن ابو هزاع، فيما سيمثل قطر الشاعر والفنان علي ميرزا، وفلسطين ممثلا بالبروفيسور د. اياد البرغوثي رئيس الشبكة العربية للتسامح.. وزهراء باقر المدير الإقليمي للشرق الأوسط لمبادرة ياسمين. وسيشارك من العراق الموسيقار نصير شمه والمخرج  فارس طعمه التميمي والفنانة  د. سهى سالم.. وشخصيات أخرى يعلن عنها في حينه.

 وسيشهد المؤتمر نشاطات فنية وقراءات شعرية وحفل توقيع كتب وآخر لعرض أزياء، وحوارات سيكولوجية في تحليل شخصية المثقف،وأخرى تستهدف الكشف عن العوامل التي كانت وراء ابداع فنانين عرب في السينما والمسرح والطرب.

 

ا. د. قاسم حسين صالح

 

561 سعد ياسين1دشنت شبكة الإعلام العراقي صباح يوم الثلاثاء المصادف 18 ديسمبر / كانون الثاني من هذا العام قاعة الدكتور عبد الرضا علي في منتدى العراقية الثقافي بأول نشاط أدبي تمثل بالاحتفاء بالمنجز الشعري للشاعر د. سعد ياسين يوسف الذي نقل شكر وامتنان وتحيات الأستاذ الدكتور عبد الرضا علي لهذه المبادرة الخلاقة التي تكرم الإبداع والمبدعين في حياتهم.

قرأ بعدها الشاعر سعد ياسين يوسف خلال الجلسة التي أدارتها الشاعرة المبدعة نجاة عبدالله عدداً من نصوصه بمصاحبة عزف على العود للفنان جمال الرحال، كما أوردت مديرة الجلسة قراءات نقدية عن تجربة الشاعر لعدد من كبار النقاد بينهم: الدكتور عبد الرضا علي وفاضل ثامر ود. على حداد ود. نادية هناوي . ود. خضير درويش.

561 سعد ياسين2

وتضمنت الجلسة مداخلات نقدية عن تجربة الشاعر سعد ياسين يوسف قدمها المبدعين الناقد والمترجم أحمد فاضل والناقد والشاعر رضا المحمداوي والناقد جمعة عبدالله.

كرم بعدها المنتدى الشاعر د. سعد ياسين يوسف بشهادة تقديرية اعتزازا بدوره في حركة الشعر العراقي

 

كتابة / أحمد فاضل

جمعة عبد اللهلمجموعته الشعرية : أشجار لاهثة في العراء

اقيمت في منتدى الثقافي العراقية، على قاعة الاستاذ الناقد الكبير عبدالرضا علي . قراءة صباحية ومداخلات نقدية للمجموعة الشعرية : أشجار لاهثة في العراء. فقدمت الشاعرة نجاة عبدالله، موجزاً للسيرة الحياتية والشعرية، وموجزاً لمنجزه الشعري الطويل، الحافل بالعطاء الرمزي الشمولي بجدارة الابداعية، استحق التثمين والتقدير من النقاد والقراء، او بصورة عامة من الوسط الثقافي . كما قدمت نماذج من اقوال النقاد حول منجزه الشعري الثريي الحافل بالغزارة والتواصل . ونال شهادات التكريم، التي استحقها بجدارة وتقدير في لونه الشعري المميز الخاص في اسلوبيته الغيرالمألوف في الساحة الشعرية العراقية . في توضيف رمزية الاشجار كرمزية شمولية عامة، في هاجس المعاناة، الوطن، الانسان. الارتباط بالجذروتداعياته،عذابات التهجير ومشاغله. العنف الدموي ومخلفاته المدمرة . الذي يجعل الحياة غارقة سلبية الالم والحزن. قدم الشاعر طائفة من القراءات الجميلة من قصائد مجموعته الشعرية. لاقت الاستحسان من الحضور.

وهي تتفقد كل يومٍ

سلال زهورها البيضاء

المحدقة في شجرة السماء

على امتداد خيط الدخان

وكلما الت الى الذبول

نفخت فيها من وردها

واوحت الى انوارها

اذا استبد بهاهاجس

الافوال.....

561 سعد ياسين3

وكانت نافورة الدم التي نزفت جوراً من الفعل الارهابي المرعب من الجريمة المروعة، التي ارتكبها الوحوش، من قبل تنظيم داعش الارهابي، في الانفجار المرعب والدموي في منطقة الكرادة في بغداد

يفز الدم المتبخر في الرماد

يصعد.... يصعد..

طوداً

من انين مفجوع

لاهثاً يصل العرش

جذره احلام ناعمة...

قلوب، غادرها النبض

تتلو آياتك

تحت ركام النزوات

تستمطرك الرحمة

والرحمة شجرة

ماعادت تورق في الارض

لتظلل

هذا الطوفان

وفي قصيدة (اشجار لاهثة في العراق) يجسد معاناة الانسان في التيه والضياع في الظروف التي هي اكثر من طاقة التحمل، من شدة كثافة الضباب في مما يجعل الانسان ضحية صفير الريح ونسيج الرمل المتطاير والمتزاحم في أشجار الاشجان والشجون ويصبح الانسان علبة مثقوبة تلعب بها الرياح في مختلف الجهات تجعله عارياً في الحلم المتيبس . وعارياً من الامال والطموحات الجافة والمتيبسة كالاوراق الذابلة والساقطة، مما تدفعه الى معاناة التهجير والتشريد، ويصبح العوبة الحزن والالم

الدمع صفير الريح

ونشيج الرمل

اذ ينهمر على جدار لحمنا الحي

عارياً تحت غيمةٍ

تمزقها انياب الظهيرة

تصفر الريح

ناحتة وديان الهجير

في شفة الحلم المتيبس . .

على شحوب الوجوه

وجثث الاسئلةِ التي

عرتها الشمسُ

لاتسعها عيون الملامة

المتقافزة في وضح الظلام

وكانت تصحب القراءات الشعرية موسيقة تعبيرية، من الموسيقي البارع جمال الرحال الذي برع في وضع القراءات الشعرية في مناخها الوصفي والتصويري المتناسق والملائم .

وقدم الناقد عبدالرضا المحمداوي : مداخلة نقدية حول المجموعة الشعرية،والمضامين الايحائية، حول الصور الشعرية وتعابيرها الدلالية والرمزية. وقد اجاد في اعطاء المضمون لمغزى القصائد الشعرية، وما كان يروم اليه الشاعر. ان يبوح في خلجاته وارهاصاته الذاتية والعامة . وقدم مقتطفات من قصائد المجموعه الشعرية، وبين مضامينها الايحائية والتعبيرية بجدارة رائعة كناقد متمكن في الغوص باعماق القصيدة.

وقدم الناقد الكبير الاستاذ احمد فاضل مداخلة قيمة في خلاصات في رؤية النص الشعري. في رمزية الاشجار وتعامله مع وجع الواقع والحاضر بكل مكوناته، وبطرح الاسئلة الملحة على فعاليات مجريات الواقع الموجد. وذكر من المنظور النقدي، رؤية تحليلية رصينة في انجاز شاعر الاشجار وقصائده، التي تستحق التمعن والتفحص والتامل . لانه قدم لون شعري بنوعية جديدة في التعاطي الرصين، من روحية الواقع . من منظور الرمز التعبيري للاشجار . لذا فان الشعر في منجزه الابداعي يحرك فاعلية الشعور والوعي والاحساس . ان يرتقي الى مصاف متطلبات الظرف الاني والبعيد . ويتصرف بالجملة الشعرية، كعملية ولادة لخلق شي انجازي جديد ومبدع .

وقدم الناقد جمعة عبدالله : اهم مفاصل الصور الشعرية ورمزيتها التعبيرية الدالة، في اكتشاف محطات جديدة في التعاطي مع الابداع الشعري بشكل غير مسبوق، جعل الاشجار تحمل فعل رمزي وتحمل معاني ودلالات، تتعامل مع الحياة، كوحدة عضوية مترابطة،و كانها حياة قائمة بذاتها غير مجزءة الى جزيئات منفصلة . كما يملك براعة الغوص في اعماق الحياة وموجوداتها الظاهرية واللاظاهرية بنفس الوقت ينطلق من التعبير الرمزي، في الوقوف على فاعلية الحياة العامة وتحديد حركة الموجودات العامة في اسلوبية متجددة وخلاقه ترتكز على موضوعية رصينة وهادفة وملتزمة بهموم الانسان ومعاناته العامة وكذلك في تحريك المياه الراكدة والوقوف على ابرز تفاصيلها ومعطياتها من منطلق الانتماء الى الانسان والوطن. لذلك يجد القارئ افعال حركية متصاعدة تجسد مناخات شعرية، تحفز الذهن في طرح الاسئلة الملحة، في تعابير الرمز للاشجار، في جانب فعلها الشمولي، ان الشاعر يحاول ان يدخل في قلب القارئ وعواطفه . لكي يحسسه بمعاناة الواقع .

 

رسالة من بغداد: جمعة عبدالله

 

554 يحيى الوليدخـاص: توجت أمس الأيام الفلسفية الأولى بمراكش التي نظمها مركز عناية بشراكة مع المجلس الجماعي لمراكش ومؤسسة ابن عباد التأهيلية بتكريم الأكاديمي الناقد يحيى بن الوليد، بعد مداخلات قام بإدارتها وتسيير قواطعها الباحث حسن أوزال، تقاطعت فيها الشهادة في حق المحتفى به كما وقع مع سرديات الباحث والناقد ادريس كثير، في تجسيد فانتاستيكي باذخ لعلاقة امتدت في الزمن وتقاربت في أفق سيرورتها وامتزاجها بالمحبة الأدبية ولقاءات الفكر والفلسفة. الباحث ادريس كثير فكك مسار يحيى بن الوليد كما لو أنه ينسج خيوطا من عنكبوت، يثير بين سجاياه لوعات الماضي ومصائر النوسطالجيا. لكن بإزاء هذه الخيوط الرميمة يكبد بطل الحكايات الشاطر يحيى مدارات التوحد والقدرة العظيمة على خلق السؤال ونقل الحياة.

قال الناقد والأكاديمي المغربي يحيى بن الوليد " إنه يرابط على مقربة عميقة من قراءة التاريخ، وهو سعيد جدا باكتشافاته الإبداعية في حقول ينتمي إلى حدودها العقلية والتاريخية" معولا  " على السيرورة الإيجابية، محاورا ذلك العقل المصغي لبناء النظريات انطلاقا من قناعات ومعارف وتأسيسات عقلانية حرة ومحاربة" وأضاف يحيى خلال فعاليات تكريمه من قبل مركز عناية :" إن الثقافة الخالصة هي البهاء اللانهائي الذي يوقظ في الحواس الشعور بالانتماء لوجود عادل وأمين، نخوض فيه معارك الصمود وغوايات التحرر من قيود الصمت واللامعنى" وعبر بن الوليد عن اعترافه بوجود عوائق لفهم الثقافة ومآلاتها، حدودها وتحققها على أرض الحياة" داعيا إلى " جعل الفعل الثقافي رسالة وحياة، قدرة على الحوار ومراكمة الانتصارات"

المفكر الكاتب عزيز بومسهولي خاط بدهاء مخاتل بعض معالم الاختيار والتجاسر في كتاب يحيى بن الوليد الغاضب " أنماط المثقفين العرب وأدوارهم وتشظياتهم" متحققا بين بسط علاقة الفهوم الشائكة بالثقافة وأدوارها ومسوغات تمثلاتها، في ظل غياب رسل أصفياء منخرطون في إشاعتها، منشغلون بتقريبها للقراء والمنصتين والحالمين بيوتوبياها، وقيمها الاستيتيكية الواعية بالوجود والكينونة.

555 يحيى الوليد

البومسهولي عرى الجوانب الكامنة خلف النفوق المدوي لسقوط المثقف العربي عند بن الوليد، مشاغبا عديد قضايا تهم ثقافة النوع أو الجندر والثقافة الشعبية والمعمار والاستعمار وما بعد الاستعمار، كما تغايرات المثقفين، فرحهم وغضبهم، انسدالهم تحت غصب الواقع، وتدربهم على أزمات العيش وتوهماته.

المداخلة الأخيرة التي أمضاها الباحث والإعلامي عبدالصمد الكباص بإيقاع التوهج والإصغاء الشفيف لروح كتاب يحيى بن الوليد "التراث .. الفكر والقيمة : عن محمد عابد الجابري ونقاده" قارب من خلالها معظم معالم المتن واتساقه مبنى ومعنى . وهكذا أفرد جانبا فلسفيا هاما لما أسماه بن الوليد "مركزية التراث في الثقافة العربية المعاصرة"  تداول فيه نظرية الحث والاستقصاء في معالم قراءة التراث في المشروع الفكري لمحمد عابد الجابري. في حين انتصر الكباص لمشروع المؤلف في اقترابه من ثنائية الدين والنقد الأدبي التي صيغت تحت مجهرية المفكر الجابري بوعي عالم وارتكان لبراديجم البناء القولي اللاهوتي، مع تشخيصه العالي لتيمة الغياب في جمهورية الجابري الابستمولوجية. مختتما ـ أي الكباص ـ قراءته القيمة بجدارة الباحث يحيى بن الوليد في تقريض جدلية نقد النقد وتعليلها بمشكلات التأويل وفلسفة الاختلاف واقتدارية إفراز إبستمولوجية تشييدية مضادة قادرة على التفاعل والانفعال.

الندوة التي حضرها ثلة من مثقفي المدينة الحمراء وإعلامييها ونخبة من طلبة الجامعة فتحت أبواب النقاش واسعا، ليحتدم النقاش في الماهيات الفلسفية وجسور الامتداد فيها وبها.

وقد قام رئيس مركز عناية في ختام اللقاء بتكريم ضيف الأيام الفلسفية الأولى بمراكش الأستاذ يحيى بن الوليد ضاربين موعدا جديدا مع دورة أخرى من أيام الفلسفة العام المقبل.

 

الدكتور مصطفى غلمان

 

لطيف عبد سالمفي إطار الفعاليات الثقافية التي دأب على تنظيمها، أقام نادي السرد في الاتحاد العام للأدباء والكتاب أصبوحة ثقافية، استضاف فيها الروائي والفنان والكاتب الصحفي سالم بخشي المندلاوي للاحتفاء بمنجزه الروائي الجديد المتمثل بروايته الموسومة "إنانا والنباش" الصادرة في بغداد عن دار ضفاف للطباعة والنشر والتوزيع.

الأصبوحة التي جرت وقائعها في قاعة الجواهري بمقر الاتحاد وحضرها جمع من الأدباء والكتاب والإعلاميين والمثقفين، تناوب على أدارتها الناقد علوان السلمان والروائي أسعد اللامي، حيث رحب السلمان بالحضور وضيف الأصبوحة، ثم شرع بقراءة السيرة الذاتية للروائي المحتفى به، والتي نقتطع منها ما يأتي: سالم بخشي المندلاوي، أديب، صحفي وفنان، عضو نقابة الفنانين، عضو نقابة صحفيي كوردستان، عضو اتحاد الصحفيين العالميين، صدر له: مجموعة قصصية بعنوان قال الشيخ عن دار الشؤون الثقافية العامة، رواية بعنوان المخبر السري عن دار الثقافة والنشر الكوردية. وحول سؤال لأسعد اللامي، أجاب المندلاوي قائلًا: "يتخذ السرد، مسارين متوازييّن في هذه الرواية، أولهما المسار الواقعي المتخيل الذي تمثله شخصيات أم حكيم، عواد الفراري ورغد، وثانيهما المسار الخيالي الأسطوري والميثولوجي، وإعادة تشكيل لهذه الميثولوجيا بما يتلاءم مع ثيمة الرواية الرئيسة، وتمثله شخصيات إنانا، الشيطان والمسخ ". وأضاف أيضًا أنَّ هناك ثيمات ثانوية، وإيحاءات لما جرى في العراق من أحداث مأساوية دامية؛ نتيجة الاحتلال الأمريكي عبر رموز ومسوخ وشخصيات خيالية، جسدها الروائي بطريقة تشد المتلقي؛ لأجل أن يغوص في أحداث شائقة لا تنعدم خلالها المتعة والفائدة.

وفي إطار مداخلات جمهور الحاضرين التي طرحت خلال هذه الجلسة، كان للناقد اسماعيل ابراهيم عبد دراسة نقدية موسعة وسمها بـ: "وقّعنة الأسطورة وأسطرة الواقع في رواية إنانا والنباش! " التي أخضع فيها الرواية للفحص من خلال خمسة محاور هي على التوالي: المعرفة والحدس، جشتالت العرفانية، سرة الاسرار، ملخص احتفالية الاضطهاد وتناصات لامة.

552 نادي السرد

قصد استيضاح ما نوه عنه عبد في المحور الأول آنفًا، عمد إلى الإشارة لمقطع من الرواية موضوع البحث، والذي نصه: "اغمضت إنانا عينيها وأوقفت نبضات قلبها، وتوقفت عن التنفس، ودخلت دورة أشبه بالسبات الى حين، لكن عقلها ظل يقظا حذرا، كذلك سمعها ظل مرهفا يرصد دبيب النمل! ". ويعلق عبد على النص المذكور بأنَّ المعرفة في هذا المقطع تتجزأ على عدة مستويات، منها: المعلومات الحقيقية متمركزة بطبيعة ثلاثة مشخصات هي الصحراء، الرمل والنمل، ومنها أيضًا المعلومات المضللة التي تخص موجودات متخيلة المظهر هي الحفرة، الوشاح ومظاهر إنانا الخارجية كالشعر والخصر والعينين. ويضاف إلى ذلك المعلومات المتخيلة التي تمثلها انانا، قلب إنانا، عقل إنانا وسمع إنانا. ويؤكد عبد أنَّ تلك المعلومات، حتمت وجود توافق مقنع بين المعرفة اليقينية والمعرفة الحدسية؛ إذ انها وضعت للفعل الروائي أكثر من منفذ ليلائم بين المادي والتخيلي، فالموجودات الحقيقية أوجدت أرض حقيقية اسمها " صحراء الربع الخالي في السعودية "، وحركت فوقها الحدث الأهم في الرواية كلها " مطاردة ابليس - الشيطان - لإنانا الذي استمر حتى نهاية الرواية. وفيما يتعلق بالمحور الثاني آنفًا يقول عبد: " أضافت الجشتالت بعداً للإبداع هو الاستبصار لوصف الاسلوب التخيلي الذي هو خاصية أساسية للعقل، تعني القدرة على جمع الاجزاء في كل، أو القدرة على تحديد الأجزاء في الكل، أو التغير من كل لآخر، والتي يسميها فرتيمر التفكير في عملية تلاشي كل ما، لصالح كل أفضل ". ويشير أيضًا إلى أنَّ أعم ما أرادت الرواية قوله هو الاستبصار الذي يتضمنه الغرض من الرواية ككل، وهو يتحدد ـ بعد تتبع الرواية من البدء حتى المنتهى ـ في: الخراب دخل الى النفوس كلها،

الحل في العودة الى الاخلاق التي فطرها الله للخلائق كلها المتمثلة بالعيش دون افراط ودون اضطهاد والشهوة ورغبة التملك التي ستطل أكثر الضغوطات المحيلة دون تحقق العدل الأكمل بين البشر. 

الدراسة النقدية الثانية التي شاركت في هذه الأصبوحة، قدمها الناقد يوسف عبود جويعد تحت عنوان " التعددية في .. إنانا والنباش " تعد رواية إنانا والنباش للروائي سالم بخشي، من النصوص السردية التعددية، ليس في الاصوات حسب، بل في الازمنة والامكنة والشخوص والاحداث والثيمات، وحتى في الانماط الادبية المستخدمة كأدوات كتابية لفن صناعة الرواية، فقد تمكن الروائي من تقديم اكثر من نمط في التناول السردي الواقعية الغرائبية، الواقعية السحرية، الواقعية العجائبية، الواقعية النقدية، الواقعية الاجتماعية، الفنتازيا، الخيال. ومع هذا كله فأن الرواية نحت منحاً آخر، بكونها استطاعت أن تتصل بالموروث الحكائي الشعبي، حيث جعلت هذا الموروث سياق فني لتدفق الاحداث الغزيرة والكبيرة، كوننا سوف نكتشف الروحية الحكائية لحكايات الف ليلة وليلة، من حيث تشابك الاحداث، وتداخلها وارتباطها ببعضها ". وأضاف أيضًا أنَّ رواية إنانا والنباش للروائي سالم بخشي، عمل كبير في احداثه، وزمانه، ومكانه، وشخوصه، ينبأ بوجود سارد يمتلك خيال خصب، ومقدرة عالية على الاستحواذ باهتمام المتلقي، وأن الاحداث التي تدور فيها، هي حياة هذا البلد بكل تقلباته.

جدير بالإشارة أنَّ الروائي سالم بخشي المندلاوي كتب روايته بلغة وأسلوب تجريبييّن، صنعا للرواية بصمتها الفريدة، بالا ضافة إلى عدم وجود شخصية محورية مهيمنة، حيث توجد عدة شخصيات رئيسة تدور حولها الرواية، منها مثلًا "إنانا" وهي شخصية اسطورية ميثولوجية عراقية، تمثل إلهة الحب والحرب والخصب في الحضارة السومرية، إلا أنَّ المندلاوي نجح في أعادة تشكيل هذه الشخصية ببراعة فائقة، وقدمها بشكل جديد كمخلوقة عجائبية،؛ إذ عرّفها، كأحلى أنثى خلقها الله تعالى عبر الكون، ولما تزال تحتفظ بكل هذا الجمال الخارق، مع العرض أنَّها ترمز لحضارات العراق المشرقة. أما الثانية، فهي شخصية المسخ "نباش القبور" التي ظهرت في الرواية مركبة من شخصيتين رئيسيتين، هما: الشيطان الذي يقع في حب إنانا على غير عادته، ويهيم بها، ويتمنى كسب ودها، لكنها تتمنع وتحاول الهروب من أسره، والشيطان هنا رمز ايحائي للاحتلال الأمريكي، وفشله الذريع في كسب ود العراقيين الشرفاء، فيما تجسدت الأخرى بشخصية عبدول الملقب بـ "أبو حردوب" الذي ظهر في مسار الرواية بوصفه شخصية سلبية متواطئة، حيث اضطر الشيطان التلبس بجثته عند موته؛ لكي يتمكن من التعافي مجددا والعودة إلى العراق؛ لأجل اختطاف إنانا من جديد. وهو ايحاء لما حدث في العراق من كوارث. ويرى المندلاوي في سياق روايته استمرار الصراع من دون نتيجة حاسمة، لكنه الروائي يبشر بانتصار الخير يوما ما، بالاستناد إلى نظرية المنقذ أو المخلص والذي يعيد الأمور إلى نصابها بعد أن انحرفت الحضارة البشرية عن جادة الصواب.

مسك ختام الأصبوحة كان جميلًا ونوعيًا، حيث قدم الأديب حسين الجاف عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الأدباء والكتاب "درع الجواهري" إلى الروائي سالم بخشي المندلاوي تثمينًا لمنجزه الإبداعي، ولعل النوعية متأتية من أنَّ الروائي المحتفى به كان أحد طلبة الأديب الجاف.

في نهاية الاحتفالية حدثنا المندلاوي عن روايته قائلًا: " تقع الرواية في ثلاثة عشر فصلًا، تتحدث الثيمة الرئيسة فيها عن أزمة الوجود الانساني تحت رحمة القدر الأهوج الذي يتقاذفه بين الحياة والموت، والصراع الأزلي لهذا الانسان مع قوى الشر الشيطانية، وسقوطه أحيانًا في براثن هذا الشر وإخفاقه في الامتحان، وأحيانًا انتصاره الباهر، عبر شخصيات وأحداث شائقة ".

 

لطيف عبد سالم

 

احمد ختاويإذا كان التنقيب عن النفط في جوف الارض، فإن التنقيب عن مأثر ومناقب المفكر ا لموسوعي، والفيلسوف الكبير بوخاري حمانة، لا يسعها لا ظهر الارض ولا جوفها ولا باطنها، وفي غورها، فهو معدن من لؤلؤ ومرجان، مهما نقبنا عنه لن نجد قرارا لعمق المأمول والنضال والطيبة والتنوير الفلسفي، بمعزل عن النظرية الفلسفية الغربية السائدة بحوضنا وبأحواض غربية أخرى، إلا إذا استحضرنا "وجدان الذاكرة" وولجنا "مناهل الرجل ومآثره وهو الذي واكب كثيرا من التحولات الاديولوجية وتصدى لشوائبها بعمق " أطاريحه الفلسفية " ب "منظار" وعي موسوعي لا يتوفر عند الأغلبية، وهو المتشبع بالفكر النير، اليبرالي في مفهومه الموسوعي، في عمقه وفي أطاريحه الممكنة وغير الممكنة، هذا التنقيب حصل زوال اليوم بالمركز الثقافي / العربي بن مهيدي بالجزائر العاصمة في ندوة فكرية، نظمتها جمعية الدراسات الفلسفية فرع العاصمة، تحت إشراف رئيسها الدكتور عمر بوساحة وقد دعا لها خصيصا من جامعة وهران على وجه التحديد من عاصروه وعايشوه وتتلمذوا عليه، و" ناظروه " في سجالات فلسفية مفعمة ب " الوحي والتنظير الفلسفي" حتى الحلقات المفقودة في مساره المسوعي و حتى في أبهى طرافته و ذروة " مهابته ونرفزته عندما تستولي على أفكاره وتتزاحم برؤاه " نظريات لم يحققها،.

الندوة اكتست طابع "النوعية المعرفية" في شقيها التنظيري والعلمي المعرفي،

بعد كلمة الافتتاح والترحيب بالحضور من قبل البروفيسور الدكتور عمر بوساحة الذي استعرض في توطئة شاملة مسار المفكر الكبير، الفيلسوف بخاري حمانة، مبرزا خصاله وتوقه المتأجج لفتح فرع للفسفة أو على الاقل ملحقة له بأي حرم جامعي سواء بوهران أو بالجزائر العاصمة، وقد بات هذا " الانشغال " يؤرقه في بعده الزمكاني، ولكنه تحقق بفضل تورية " أثثها " الاستبطان، الظاهري الجوفي، الوجداني أيضا عبر تضاريس " المأمول المنشق عن الطرح المركزي لذات المفكر والفيسلوف بسلوكيات المفاهيم المعاصرة،متحديا في ذلك الصعاب التي واجهته أنذاك .

رئيس جمعية الدراسات الفلسفية فرع العاصمة، البرفيسور عمر بوساحة في معرض حديثه عن المفكر، المرحوم بوخاري حمانه وقبل أن يشيد بخصاله، عرج في توطئته على أن الرجل حظي بمكانة مرموقة وعاصر عن كثب وألتقى بكبار الشخصيات والرؤساء وكان يلازمهم عن قرب، منهم جمال عبد الناصر، ياسر عرفات، تيتو، القدافي هواري بومدين والرئيس الحلي عبد العزيز بوتفليقة وكان محل اهتمام من قبل الهيآت العالمية الفلسفية في أكبر المحافل، في كل القارات، خاصة بالولايات المتحدة الامريكية، حيث القى محاضرة من " أكبر المحاضرات " على الاطلاق أمام أزيد من 500 منظّر في الفكر الفلسفي، فكان محل انشغال " الفكر الفلسفي في هذه الاوساط وغيرها،

وكانت " سابقة غير معهودة، في سجل " الراهن الفلسفي المعاصر، وبها صدّر المأمول فيه على صعيد " التنوير الفلسفي، والقفز على " النظرية الفلسفية الغربية السائدة والمستهلكة ..

الجلسة ترأستها الدكتورة نعيمة حاج عبد الرحمن، هي الاخرى أفضت بشهادات ميدانية في حق الرجل، لتبرز بدورها خصاله ومناقبه، وهي طالبة بجامعة وهران، في " كنف أشرافه وتوجيهاته، وغيرها، الدكتورة نعيمة توقفت عند ثلاث محطات مهمة في حق الفيلسوف بخاري حمانة، كلها كانت ميدانية لتعرج أيضا عن بعض خصاله الاخرى ونظرة الجيران إليه، عند العزاء هذه النظرة الموقرة " المبجلة للرجل، محطاتها الثلاث وزعتها على ثلاث مراحل من حياته، سأتطرق إليها في ورقة لاحقة .

ثم أحيلت الكلمة للدكتور بن شرقي بن مزيان من جامعة وهران، والذي جاء خصيصا من جامعة وهران للأدلاء بشهادته في حق هذه الموسوعة الفذة، مستعرضا في إفضاءاته ومداخلاته جملة من " المعابر " في مسار فقيد الفكر الفلسفي العالمي، الجزائري بوخاري حمانة، وقد غلبته الدموع وهو يسرد خصاله، هذه الدموع التي تسربت من مسرب الوجدان والوفاء عند ذكره لملازمه وصديقه الدكتور عبد اللاوي محمد، الذي لم يستطع حضور جنازته، حتى لا يغمى عليه، وهذا من فرط احترامه وتبجليه للرجل، فأناب عنه ولده في هذه المراسيم المهيبة، إفضاءات الدكتور بن شرقي مزيان، أتناولها هي أيضا في ورقة لاحقة، ثم تلاه الدكتور عبد الرحمن بوقاف من جامعة وهران أيضا، ليغوص في عمق " شخصية المفكر الفيلسوف بخاري حمانة، أشاد بخصاله ومآثره، ولي أوبة ألى أفضاءات الدكتورعبد الرحمن بوقاف في ورقة لاحقة أيضا ..

ثم اعتلى المنصة البروفيسور، الدكتور الناقد مشري بن خليفة ليبرز هو الاخر بدوره، أمكانيات وقدرات الرجل، عبر مساره العلمي ن الموسوعي والتنظيري، وعلاقته به أيام كان صحفيا، أي الدكتور مشري بن خليفة بصحيفة المجاهد، الاسبوعية وعلاقة اختياره لجامعة وهران، دون غيرها، في مساءلة معرفية، حول ما أفضى به الدكتور مشري بن خليفة، أعود اليها هي الاخرى في ورقة لاحقة ..

بعده أعتلى المنصة ألمتحدث : أحمد ختاوي، ليدلي بشهادته في حق الرجل، مبرزا بعض الحلقات المفقودة في مساره، من منظور معايشته ومعرفته،

مشيدا بخصاله ومآثره وما أكثرها، أفضاءات المتحدث أحمد ختاوي، هي الاخرى لها إرجاء في ورقة قادمة ..

اطلالتي هذه في هذه الأوبة من ندوة، أوكما اسمتها الدكتورة نعيمة حاح عبد الرحمن "تأبينية هي أطلالة مقتضبة لعالم فلسفي نوعي وعميق عمق أطاريح المرحوم، وهي إلتافتة نوعية، جديرة بالثناء والتقدير، كانت جمعية الدراسات الفلسفية - مشكورة - سباقة اليها، وهي ترافع لصالح فكر الرجل، وتستعطف" المأمول: في دراسة فكره، وهي بادرة حسنة يحسب لها ألف حساب .

في أعقاب الندوة، تعهدت وأعلنت جمعية الدراسات الفلسفية الجزائرية عن عقد ملتقى دولي بوهران مطلع شهر فيفري القادم، تخليدا لروحه الطاهرة و الذي يصادف ولادته .

ولي أوبة بأكثر تفاصيل الى هذه الندوة في نص آخر مستقل،

هذه " عصارة " تورية " استبطانية، لخمس شهادات كما الفرائض في ممكن الممكن معرفيا وفلسفيا، بعيدا عن المنحى العقدي

 

كتب: أحمد ختاوي /   الجزائر 

 

احمد فاضللم يكن ليخطر في بالي أني سألتقي بقامة أدبية سامقة هو الناقد العراقي المغترب جمعة عبد الله في بغداد التي فارقها منذ عقود، عبد الله تعرفت عليه من خلال صحيفة "المثقف" الإلكترونية الأدبية والفنية الشاملة والرصينة التي تصدر من أستراليا والتي أسسها ويشرف على رئاسة تحريرها الأديب والباحث القدير الأستاذ ماجد الغرباوي الذي بذل ويبذل جهداً كبيراً في جمع هذا العدد الكبير من المثقفين العرب في كل مكان إيماناً منه في إعلاء الثقافة والأخذ بيد المواهب الأدبية وتقديمها للقارئ العربي.

اللقاء به جاء بهاتف من الشاعر فلاح الشابندر الذي أعلمني بوصوله فكانت فرصة نادرة للتعرف على تجربته النقدية الرائعة عن قرب وهو الذي عرفته صفحات "المثقف" ناقداً قديراً له بصمته المميزة في كتابة النقد وتقنياته عرفها القارئ وأعجب بها.

550 جمعة عبدالله 1

ولأنه ابن العراق الذي يرفع راية الأدب والثقافة منذ خط السومريون حروفهم المسمارية على الطين فقد اجتمعنا به في صباحات المتنبي يوم الحمعة 14 ديسمبر / كانون الأول من هذا العام وتجولنا معاً في أروقة المركز الثقافي صحبة الشابندر والناقد ناظم ناصر القريشي وابن أخيه حيث أبدى دهشته وانبهاره بفعالياته الثقافية العديدة وأصبوحاته.

550 جمعة عبدالله 2

جلسنا أخيراً بجوار دجلة الخالد حيث دار بيننا حوار معمق حول ماهيات النقد الحديث ومدارسه وكتاباته حول تجربة الشاعر الرمز فلاح الشابندر الذي شنف أسماعنا بقراءة بعض من نصوصه الشعرية التي لاقت الترحيب الكبير منا قمنا بعدها على أمل أن تكون لنا معه جلسة مطولة سيسعى لها شاعرنا القدير د. سعد ياسين يوسف في إحدى قاعات المركز الثقافي في المتنبي قبل أن يغادرنا إلى مهجره في اليونان

 

كتابة / أحمد فاضل

546 ليلى فكاريحازت الشاعرة والباحثة الإيرانية "ليلى فكاري  شهادة الماجستير بدرجة الإمتياز من كلية الآداب والعلوم الإنسانية ـ  فرع الأدب العربي ـ  جامعة  بيام نور بوشهر الإيرانية ـ  عن رسالتها الموسومة:

(النقد السوسيولوجي في قصائد يحيى السماوي)

بإشراف الأستاذ الدكتور جاسم القيّم .

وكان من بين لجنة المناقشة الأستاذ الدكتور المساعد حسين حديدي والدكتور سيد مجتبى الحسيني .

يذكر أن التجربة الشعرية للشاعر العراقي يحيى السماوي حظيت بالعديد من رسائل الماجستير والدكتوراه في الجامعات الإيرانية .

539 ياسين الايوبي1اقيم في الرابطة الثقافية طرابلس ندوة نقدية وتكريم للدكتور "ياسين الايوبي" بدعوة من الرابطة الثقافية وجمعية الوفاق الثقافية ومنتدى طرابلس الشعري بحضور رئيس الرابطة الثقافية الاستاذ رامز فري، النائب السابق وجيه البعريني وعقيلته عيناء ملص البعريني، ورئيس جمعية الوفاق الثقافية الفنان خالد الحجة، والشاعر عبدالكريم شنينة، والدكتور نبيل قطان، والدكتور جورج سعادة، والدكتور غزوة نابلسي، والدكتور سعدي ضناوي، والشاعر مروان الخطيب، وحشد من الادباء والشعراء والمهتمين من المجتمع المدني.

بعد النشيد الوطني اللبناني تحدثت الكاتبة والصحافية ضحى عبدالرؤوف المل عن قصائد الثمانين للشاعر الايوبي فقالت :" أسبغَ الدّكتورُ ياسينُ الأيوبيُّ على هيكلِ القصيدةِ نظامًا شعريًّا تجديديًّا في توزيعِ المفرداتِ تبعًا لمؤثّراتٍ حسّيّةٍ استخرجَها ضمنَ تحليلٍ حسّيٍّ نتجَتْ عنهُ تأثيراتٌ تضمّنَتْ من علاماتِ التّرقيمِ ما يشبهُ الدّعاماتِ الفنيّةِ، لتقويةِ هيكلِ القصيدةِ، مستبقا تأمّلاتِهِ في تعبيراتٍ مكانيّةٍ ذاتِ خصوصيّةٍ، هيَ تطوّرٌ في تحليلِ الصّورِ، وأنماطِ التّشابهِ، والأوجهِ المختلفةِ الناتجةِ عن علاقةِ الأوجاعِ بالتّرسيمِ الموسيقيّ، كعنصرٍ حقيقيٍّ في التّكوينِ الشّعريّ، ومساراتِ الكلماتِ وانعكاساتِها على موسيقيّةِ القصيدةِ، والتزامِها بالمعاييرِ الشعريّةِ، وجوانبِ كتابتِها الفنيّةِ دونَ تجاوزِ المقاييسِ التي أظهرَتْ تنظيمًا داخليًّا مستوحى من قوانينِ القصيدةِ الحرةِ، والتزاماتِها الموروثةِ من تقاليدَ مبنيّةٍ على عددِ المقاطعِ والمعاني، أو المفرداتِ المستقرّةِ فيها، بتناظرٍ يؤدّي إلى توهينِ أو إخفاء النّظمِ، وإظهارِ النّغماتِ متّجهًا بها نحوَ لعبةِ القوافي، وترسيمِ حدودِ الوحداتِ الصّوتيّةِ التي تشهدُ على براعتِهِ في إحكامِ سيطرتِهِ على القصيدةِ من البدايةِ إلى النهايةِ، لأنّها مبنيّةٌ على تسلسلٍ نظميٍّ، وظيفتُهُ فكُّ أوجاعِ النّفسِ في عامٍ ارتحلَ تحتَ ستارِ ما يُسمّى القصيدةُ الحرّةُ المفعّلةُ ووحداتُها النّحويّةُ والدّلاليّةُ، وإيقاعاتُها المتريةُ واللغويّةُ: سالتْ محابرُ، والغربةُ الدّاويةُ، وما إلى ذلك."

ثم تحدثت دكتورة وفاء شعراني عن ديوانه إيلينا والعشق الشفقي فقالت " يقدم دكتور ياسين انجازاً مهما من حيث اقامة المصالحة بين الغيبي والإنساني عبر تداخل الدلالات واستعارة اللغة المقدسة للزمني، أقول عن ديوانه آ فاق مغامرةٍ عشقيةٍ ملحميّة جريئة في أقصى حدود فورانها، يرويها دكتور ياسين في مقدمة الديوان، عشق يهدم المسار الخطي الأفقي للزمن يقدّم مفاتيح القصائد وهي قطعٌ من الذهب أو الفضة، يذيبُ بعضَها في بعض خطوطاً عريضة بألوانٍ متداخلة، ويفجّر الدهشة على إيقاع وجع، حتى ليغدوَ الوجعُ في الديوان أصلاً وأفقاً .  حقّ دكتور ياسين على اللغة والشعر والأدب كبير، عالمٌ بالشعر العربي، عالمٌ ببيت العرب ذو العُمُد الذي أثَّر في الشخصية العربية منذ تكوينها القومي الأول، في هذا الديوان يخضِع اللغة العربية نَحواً وصرفاً وذوقاً إلى لغة الجرح والقلق، وكذلك الفرح، إنها لغة الجمال،، يحيلها إلى همسٍ وتوسُّل، من قلب علم القراءات يقدم نصا ينصهر بين الواقع والخيال والحلم، حيث يضاءل دور اللوجوس Logos، فلم يدر في خُلد دكتور ياسين أن هذه المرأة ستكون مفجّرةً لسيلٍ من قصائد العشق، الإنسان ليس عقلا فقط بل هو أيضا حبٌّ وحلم، يتقدم Eros ليتغير وعيه بالحياة والعالم، يثير أحاسيس تنقل القصائد الى فضاء دلالي، تصير فلسفة ةتنقل المقدس الكامن الراسخ في الأعماق الى مجال العشق وطرح اسئلة تأملية أسرارية صوفية ."

539 ياسين الايوبي2

اما الدكتور عماد غنوم فقال :" عاش شاعرنا في هذا الديوان قصة حب لاهبة، تشبه الشفق الذي يتجلى به النهار بأبهى صوره جمالاً لكنه يمر بسرعة خاطفة، إذ لا يستمر الشفق سوى دقائق معدودة عند الغروب، ليحل بعده الغسق المقدور على حد تعبير الدكتور ياسين الأيوبي في الديوان، والغسق يأتي بعد حمرة الشفق جالبًا معه ظلمة الليل. وهكذا كانت قصة الحب التي جمعت الشاعر بإيلينا، قصيرة خاطفة، لكنها كانت جميلة مفعمة بالأحاسيس  المتدفقة، لا بل المتفجرة حبًا عشقًا وهيامًا. في ديوان "إيلينا والعشق الشفقي" معادلة ساحرة للألوان، فحضور الحبيبة جمال وبهجة نفس وفيض لازورد يُغرق الروح والمكان وغيابها ظلمة وعتمة ودياجير تسبح فيها نفس الشاعر المحزون على فراق الحبيبة. والشاعر نفسه في مقدمة الديوان شبه الكتابة عن ديوانه باللوحة التشكيلية. لذلك نقول إن سيمياء الألوان تسيطر على قصائد الديوان وتلفها المشاعر الفياضة بالبهجة والحبور، أو تغيب الحبيبة آخذة معها الألوان، فيحل الظلام جالبًا الحزن والألم. يقول في قصيدة "عما قريب"، التي تحكي قصة وعد باللقاء:عما قريب سوف ألقاها...وأغفو فوق زنديها"

كما قالت الاستاذة والناقدة دورين نصر"إنّ أوّل ما يلفتنا في مجموعة د. ياسين الأيوبي الهيئة الطباعيّة للنصوص الشعريّة. إذ أصبحت الكتابة وسيلة اتّصال تخرج باللغة إلى قناة جديدة تُشرك العين، في عمليّة تلقّي الدلالات. لقد حاولَت الكتابة نقل اللغة من مظهرها الزمنيّ المنطوق إلى بعد مكانيّ مرئيّ. وباتت الكلمة كما حدّدها د. حاتم الصكر: "هيئة وكيانًا بعد أن كانت صوتًا". ما أشرك العين في لعبة دلاليّة أخرى، لم تكن واردة في عصر الخطاب الشفهيّ.

ود. ياسين استفاد من الخطوط والمساحات الهندسيّة القائمة على التلاعب بالتقاطع والتوازن وسواها ليرسم قصائده.والواقع، إنّ كسر العمود التقليديّ للشعر العربيّ، في نهاية الأربعينيات من القرن العشرين، سمح بانبثاق شعريّة عربيّة بصريّة كانت تخنقها في المهد قسوةُ النظام العروضي العربي. فبتنا نعتمد على تنويعات طباعيّة مختلفة للتعبير عن حاجات متباينة في القصيدة الواحدة. فالمتكلّم اعتمد في تثبيت قصائده على عدّة طباعيّة وزّعها في مقاطع، وقسّم سطورها وَفق أدوات تنقيط تفيد الفصل بين الجمل أحيانًا، أو الانتقال بين أسطر عديدة. وليست قصيدة "تداعيات غَسَقيّة" إلاّ نموذجًا لإبداع الشّاعر، إذ قسّم نصّه إلى سبعة أجزاء، وكلّ جزء بدوره موزّع على سبعة مقاطع متباينة في الحجم. والوقفة في النصّ لازمة لاعتبارات نحويّة ولاعتبارات طباعيّة تحقّق النقلات"

وعن ديوان قصائد الثماني قالت الدكتورة وفاء الايوبي" من أنت د ياسين لتغزل الحلا حروفًا ألقة وترصدَ في أقبيةِ الروح إشعاعاتِها النورانية ؟! أأنت بتهوفن لتصدَح بموسيقاك سمفونيةً من شجن، نشنِّفُ لها الآذانَ ؟! " من تكونين ليسَّامى شموخٌ/ جارحٌ فوق المحيَّا؟/ فأنا منه انبهارْ! جلنارْ!جلنارْ!".كيف أصف هذا التشاكلَ بين المعنى واللفظ، فقد واكبَ الشموخَ والتسامي ورودُ الألفِ تسعَ مرات في سطر واحد؟ بل كيف أترك المشاكلة بين المعاني ما بين الاستفهام التعجبي والانبهار؟ وأيةَ مبالغةٍ حمل هذا النعتُ (جارحٌ) للشموخ الذي يشرئب فوق المحيَّا؟!وما هذا الجمال الذي جعل الشاعر يعيش حالةً من فقدانِ الحسِّ، مترنمًا بالاسم، ممجدًا الاحتراق في الحب (نار) وعظمة الحبيبة (جلَّ). -لن أمسك المبضعَ وأدخلَ غرفةَ التشريحِ، لن أتصيَّدَ مواضعَ الجمالِ وأبدأَ بالتقطيعِ والتصنيفِ، فالجمالُ فنٌّ والفنُّ لا يخضعُ لمقاييس .تصفحتُ الديوانَ، فإذا أنا في حضرةِ شعريةٍ آسرةٍ تمتلكُ عليك جَنانَك فتعيش غيبوبةً لذيذةً مصفاةً من أدرانِ الحياة، ولا تدري ما تقرأ. أهي حروفٌ لأبجديةٍ فتيةٍ تمارسُ التمردَ فتعزفُ على أوتار القلوب زفراتٍ دفينةً؟ "

539 ياسين الايوبي3

اما الدكتورةهلا الحلبي قالت "هل نحن مجموعة أيّامٍ إن مضى يومٌ مضى جزءٌ منّا؟ وما على الشاعر إلا أن يتبرّم من خضوعه القسريّ لتوالي الليل والنهار وسلطة الدهر عليه؟ فيلجأ إلى الكلمة ليصف لحظة وقوعه في دائرة تنتهي عند نقطة السكون المبهمة الزائغة؟ بعدما حشر في المربّْع الأخير من خارطة الزمن؟ ضمن هذا الخطّ انسابت مع دكتورنا العزيز ثلاثَ عشرةَ قصيدة كوّنت" قصائد الثمانين"، كاشفةً عن خطّه الشعريّ في تصوير مرارة الإنسان وقد أصابته ما يصيب الشاعر عادةً، وهو في هوّة اغترابه.ومع إيماننا بأنّ مهمّة الناقد هي في أن يستكشف القدرة الإقناعيّة للعمل الأدبيّ وفق المفهوم الأرسطيّ في كتاب أرسطو فن الشعر، كان لا بد من التوقف عند نقطتين أساسيّتين شكّلتا لولب هذه الغربة في هذه المجموعة الشعريّة: الأنا والآخر.أوّلًا الأنا: هي لبّ الشعر الأيّوبي، ازدحمت الأنا في قصائده في جمل فعليّة تصف حاله المتشظّية يقول في قصيدة دموع الذات "

ثم تحدث المحامي شوقي ساسين قائلا :" للدخول إلى عالم "قصائد الثمانين" الديوان الذي ننتدي له الآن. ذلك أنه يقع في الخط البياني نفسه لمسيرة الشاعر الشخصية والشعرية التي استمرت زهاء نصف قرن. وأبادر سريعا، إلى القول إنه يصعب جدا، عند قراءة ياسين الأيوبي، إقامة حد فاصل بين الشخصي فيه والشعري. ففصائده صور طبق الأصل عن حياته، وحياته عالم من الأحلام المتوترة والمتواترة تماما كمثل قصائده. من هنا يأتي الديوان بمثابة سيرة شعرية جديدة، لتجربة وجدانية تبلسته أو تلبسها بعدما بلغ واحدهما من الاخرعتيا.

يقول :

  عبرتُ ولم أذرفْ دموعاً هواملا  ولكنني فجرتُ نفسي جداولاً

هذا التماهي الكامل بين الشاعر وشعره يقودنا إلى حقيقتين أثنتين: أولاهما أن الصدق عنده بوصلة قصائده في إبحارها صوب مرافىء الأوراق، لأنه لا يكتب إلا ما يحس به، حتى لأحسب واثقا أن الدكتور ياسين لم يتعاط الشعر موضوعاتياً ( إذا صحّت الكلمة) بل وجوديا. بمعنى أن ليس عنده موضوع جاهز ينظم فيه، بل تجارب عاشها فرحاً او حزنا أو بين بين، فإذا امتلأت بها نفسه دهاقا، أفرغها في قوارير السطور. والحقيقة الثانية أن من الصعب العبث بالقصيدة التي يكتب، ولو من بابة السعي إلى التحسين كما نفعل في المنتدى لأنها في حقيقتها انعكاس ذاته متنزلة كما هي منذ قطرة حبرها الأولى حتى مسكها الختام، فليس من حق أي كان أن يخضعها لعمليات تجميل، كشد البشرة أو شفط الدهون أو نفخ الشفاه، وفي كل حال، ياسين الأيوبي لا يحتاج شعره إلى مثل هذه العمليات، هو الذي لم يزاول سوى الكلمة مهنة حتى أربى نتاجه المنشور على عد سنيه، وما زال صدق العاطفة يقود خطا قلمه، وما برحت رهافة الحس مجذافه الأوحد إلى الآفاق والأعماق."

ومن ثم شكر الدكتور ياسين الأيوبي رئيس الرابطة الثقافة والحضور جميعا متمنيا دوام الإزدهار للرابطة الثقافية التي ننتمي اليها جميعا، ومن ثم قدم له رئيس الرابطة الثقافية الاستاذ رامز فري درعا تكريمية قبل توقيعه للديوانين "ايلينا والعشق الشفقي" و"قصائد الثمانين" .

 

ضحى عبد الرؤوف المل

 

540 الحياة لوحة1تحتفل شبكة الحياة لوحة رسم وهي شبكة الكترونية تطوعية مستقلة لدعم التفكير الإيجابي والطاقات والمواهب،  اليوم، 9 كانون الاول 2018، بالذكرى الاولى لتأسيسها، وهي مبادرة فردية غير مدعومة ماليا من أية جهة، كانت حصيلتها خلال عام: 200 طفل وشاب مسجل في الشبكة، 25 عضو شرف، فريق العمل 4: المؤسستان (أنا) اسماء محمد مصطفى وابنتي سماء الامير (مواليد 2003 )، والفنانان المشرفان على تدريبات الرسم: شبيب المدحتي مدير مكتبة الأجيال في دار الكتب والوثائق ومعاونته ابتسام الخفاجي، 230 مجموع الأعضاء الكلي، 12 ورشة تدريبية، 7 معارض، 980 عدد نتاجات المشتركين، 15 مقالاً لكتاب الشبكة، 33 شهادة بحق الشبكة، 3 حملات توعوية  ( أنا أقرأ، ذوق وأخلاق، ثقافة المحبة ونبذ الكراهية)، 29 فديو، فضلا عن منشورات كثيرة في الصحف والمواقع تناولت نشاطات الشبكة .

ورش الشبكة

الورشة الاولى: كيف تسقي شجرتك بالإيجابية .. كيف تعزز إيجابيتك بالقراءة النوعية ؟

الورشة الثانية: التفكير الايجابي والتمسك بالقيم العليا .

الورشة الثالثة: بناء العلاقات الإنسانية على أسس أخلاقية .

الورشة الرابعة:تمرين (شجرة الاخلاق).

الورشة الخامسة: منهاج منوع (تمارين كتابة وتعبير ورسم عن القيم الاخلاقية، تعريف بشخصيات فنية وأعمالهم) .

الورشة السادسة:منهاج منوع (أفلام عن: فائق حسن / إرادة التحدي لدى أصحاب الهمم ذوي الاحتياجات الخاصة / رسوم متحركة هادفة، تمرين جدار الأمنيات) .

الورشة السابعة: الحب افضل دواء للجسد والروح، وهي محاضرة للفنانة اليافعة سماء الامير.

الورشة الثامنة: كيف نعيد بناء الوطن؟

الورشة التاسعة: كيف تكون إنسانا راقيا متحضرا محبوبا يترك اثرا طيبا؟

الورشة العاشرة: أخلاقيات الإنسان الراقي .

الورشة الحادية عشرة: لمحات من قيم عليا في حياتنا (أثمرت حملة ذوق وأخلاق) .

الورشة الثانية عشرة: أهمية القراءة في صنع العقل الحيوي، أنا أقرأ، لاتعلم (أثمرت حملة أنا أقرأ) .

قصة تأسيس الشبكة

أسست هذا المشروع مع ابنتي سماء الامير وهي من أصحاب الهمم ومن مواليد 2003 بإلهام من نجاح معارضها الفنية وتعليمها في البيت من قبلي وتحديها لوضعها الخاص وانطلاقها الى الحياة بشعار رفعته لنفسها (اعيد تدوير نفسي)، كما إن سيدة عراقية ليس بيني وبينها سابق معرفة تسكن لندن أطلعت عبر فيس بوك على معرض ابنتي الذي أقيم في بغداد، وطلبت مني مساعدتها في رعاية موهبة ابنتها التي تعاني ـ كما هي حال ابنتي ـ مرضا مزمنا يجعلها تدخل المستشفى شهريا، وتوليتُ مهمة اشراكها في معرض والنشر عن موهبتها في الإعلام الالكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي الى جانب إهدائها كراسة الكترونية من تصميمي توثق لوحاتها، وكانت اللحظة الحاسمة لأن أقرر انا وابنتي بشكل نهائي تنفيذ فكرة مشروع (الحياة لوحة رسم) حين اخبرتني هذه السيدة أن ابنتها لم تدخل المستشفى في ذلك الشهر لشدة فرحتها بما نشر عنها، أدمعت عيناي بمافوجئت به لاسيما حين قالت لي إنني بمثابة طبيبها النفسي الآن وأن سماء بمثابة اخت لابنتها . وحين أرادت إدارة المستشفى في لندن تخصيص طبيب نفسي لماريا كان ردها .. لااريد . لديّ دكتورتي النفسية في بغداد وهي اسماء محمد مصطفى . وزارتني ماريا قادمة من لندن الى بغداد واشتركت بإحدى ورش الشبكة .

540 الحياة لوحة2

منهج الشبكة

ينطلق هذا المشروع التطوعي المستقل الذي يقدم خدماته مجاناً عبر موقع الشبكة وعلى ارض الواقع ايضا من ايمانٍ بأنّ الحياة تماماً مثل لوحة نرسم او نكتب عليها مانشاء بالحب والإرادة والإصرار . ويستقطب الطاقات والمواهب الواعدة والشابة ـ لاسيما ذات الظروف الخاصة من أصحاب الهمم والأيتام والمصابين بالخجل الشديد والذين يعيشون ظروفا اسرية قاهرة او استثنائية ـ ويهدف الى دعمها في الكتابة والفنون وحثها على القراءة وتثقيفها وشحنها بالطاقة الإيجابية والثقة بالذات ورفع معنوياتها وتحفيزها على التعبير عن أفكارها، وتشجيعها على التمسك بالامل والحلم وسط التحديات، ويؤكد على أهمية الإرادة الايجابية والمحاولة في صنع حياة فضلى وأوطان اجمل من خلال بناء إنسان إيجابي بدءًا بالاطفال والشباب بالتأكيد على الاخلاق بما تشمله من قيم الخير ومنها المحبة والامل والتسامح والتعاون والتعايش ونبذ كل من التطرف والتمييز والطائفية.

للشبكة نشاط عبر شبكة الانترنت عن طريق موقعها الالكتروني وصفحتها في فيس بوك وايضا نشاط على أرض الواقع كالمعارض وورش العمل التي تؤكد على الاخلاق والارادة والتفكير الايجابي تحت عنوان شجرة الحياة والرسم بالكلمات . وورش العمل تقام في مرسم مكتبة الاجيال العراقية وايضا هناك ورش الكترونية تقيمها الشبكة عبر كروباتها في فيس بوك لمن لايستطيع حضور الورش في المرسم .

جدير بالذكر أن اختيار (الحياة لوحة رسم) عنوانا للشبكة ليس بهدف حصر تخصصها بالرسم فقط، فهي تعنى بالتفكير والقراءة والكتابة والفنون الأخرى ـ وإنما جاء العنوان هكذا لأننا حين نقرأ نرسم في أذهاننا كلمات وخيالات ورؤى جديدة، وحين نكتب فإننا نرسم الكلمات على لوحة، وحين نلتقط صورة فوتوغرافية فإننا نرسم بالعدسة ايضا، وهكذا بالنسبة للفنون الأخرى . فلوحة الحياة تحتوي كل صنوف التعبير الإنساني من كلمة ولون وصورة وغيرها . ونظرا لكون الشبكة ناشطة عن طريق النت أيضا فهذا جعلها تستقطب الطاقات وإن كانوا في بلاد أخرى.

يتضمن برنامج الشبكة التشجيعي الهادف الى ربط الاخلاق بالتفكير والفن:

إقامة فعاليات هادفة الى تشجيع القراءة (ومنها حملة أنا أقرأ) والتعبير عن الأفكار بالكتابة والفنون والحث على التفكير الإيجابي بما تضمه من مفاهيم الإرادة والمحاولة والامل والمحبة والتسامح والتعايش والتعاون ونبذ التطرف وتجنب الطائفية ..الخ . (تتضمن الفعاليات ورش عمل على ارض الواقع وورش عمل الكترونية ايضا ودورات تدريبية وتطويرية وتمرينات ومسابقات وجلسات احتفاء بالمتميزين والمثابرين من المواهب وزيارات للمكتبات وعرض أفلام)

ـ إنشاء مدونات الكترونية للمواهب والطاقات المسجلة في الشبكة

ـ إشراك المسجلين في نشر أفكارهم الإيجابية عبر أبواب موقع الشبكة الالكتروني

ـ إصدار كتيبات وكراسات ألكترونية توثق أعمال المسجلين

ـ إشراك المسجلين في معارض فنية.

ـ النشر عن الطاقات والمواهب في الصحف الورقية والمواقع الالكترونية .

ابنتي سماء الامير عضو مؤسس للشبكة والمشروع وهي ملهمتي في هذا النشاط المستقل تماما وغير المدعوم ماديا من ية جهة ولذا نعتمد على مواردنا الذاتية في توفير مستلزمات المشروع . وقد اتصلت بنا امهات وآباء لتسجيل ابنائهم في الشبكة بهدف تدريبهم ودعمهم .

تضم الشبكة اعضاء مسجلين من الاطفال والشباب الموهوبين واصحاب الطاقات والاهتمامات، الى جانب اعضاء شرف هم اولياء الامور والشخصيات العامة المشجعة للشبكة.

موقع الشبكة على الرابط:

https://life-just-like-a-palette.site123.me

فيس بوك الشبكة

https://www.facebook.com/9asmaa.m

https://www.facebook.com/samaaasma

 

اسماء محمد مصطفى

 

قاسم حسين صالحبمبادرة من مؤسسة (أمم UMAM) عقد في برلين للمدة (28-30 نوفمبر/تشرين الثاني، 2018) منتدى لمناقشة اوضاع السجون والسجناء في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

 شاركت في المنتدى شخصيات فكرية تمثل معظم البلدان العربية بينهم من تعرض/ تعرضت للسجن واخرى من بلدان اجنبية على مدى ثلاثة ايام بجلسات صباحية ومسائية..استعرضت احوال السجناء والمعتقلين والمحتجزين في العالم العربي والمخالفات التي تنفرد بها أبنية السجون العربية التي تستهدف اضطهاد السجين جسديا واحتقاره نفسيا.

 وهدف المنتدى الى توحيد الرؤى المتعلقة بالشؤون السجنية في العالم العربي من حيث تعدد المسميات والتداخلات والمخالفات القانونية واعادة تركيبها بصياغات مفاهيمية واضحة وموحدة، وتحديد أهداف مشتركة يؤسس لعمل يوحّد الجهود بمدد زمنية تعمل على تأمين حقوق السجين التي تبنتها الأمم المتحدة ونصت عليها الأتفاقيات الدولية.

 استهل المنتدى اعماله بمحاضرتنا الموسومة (السجون العربية.. اذلال وتعذيب وانتقام- العراق انموذجا) وكانت بأربعين شريحة (سلايد) باللغة الانجليزية، بدأت بفضائح سجن ابو غريب التي ارتكبتها القوات الأمريكية معززة بصور التعذيب التي تجسد امتهان الكرامة وبشاعة الاحتقار ضد المعتقلين العراقيين من دولة تدعي انها المدافعة الاولى في العالم عن حقوق الانسان، معززة باعتراف الأمريكان انفسهم بانهم قاموا بتعذيب الاطفال لارغام آبائهم في (ابو غريب) على الاعتراف..وشهادات من منظمات دوليه بينها (هيومن رايتس ووتش) التي وثقت في تقريرها لسنة 2008 وجود "25 " ألف محتجز عراقي لدى الجيش الأميركي دون توجيه اتهامات إليهم أو مثولهم للمحاكمة.

 واشارت المحاضرة الى ان جميع المنظمات الحقوقية تتفق على أن قضية المعتقلين في العراق تمثل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، وان عددهم بحسب تصريحات (اتحاد الأسرى والسجناء السياسيين العراقيين) هو أربعمائة ألف معتقل، منهم ستة آلاف وخمسمائة حدث، وعشرة آلاف امرأة، يواجهون ظروفا صعبة بحسب بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالعراق.

التعذيب في السجون العراقية

 حرصنا على ان نوصل للرأي العام العربي والدولي التوكيد بأن المصادر الرسمية العراقية والأميركية وتقارير المنظمات الحقوقية المحلية والدولية تتفق على أن المعتقلين في العراق يتعرضون لأنواع التعذيب المحظورة بموجب قانون حقوق الإنسان الدولي.وان سجن ابو غريب يعدّ (الأرحم بين السجون رغم فضائحه الفظيعة) بحسب منظمة اتحاد الأسرى والسجون السياسيين العراقيين، التي سجلت حالات وفاة لمعتقلين يعتقد انها بسبب التعذيب.

 والمخجل ان الجنود الامريكيين وقوات الامن العراقية استخدمت مختلف وسائل التعذيب: العزل والحرمان، الضرب والتجويع، الإهانة والسب، التعرية والاعتداء الجنسي والاغتصاب، التبول على السجناء، الصعق بالصدمات الكهربائية على أجزاء حساسة من الجسد، التعرض لدرجات الحرارة والبرودة القصوى لفترات طويلة، والتعليق من الأطراف..فيما ينفي مسؤولون عراقيون تعرّض المعتقلين للتعذيب، ويقولون إنها مجرد ادعاءات، مع ان العراق يعدّ الأكثر في عدد السجون بالمنطقة التي تتوزع بين جهات متعددة:الدفاع، الأمن القومي، المخابرات..وسجون الأحزاب السياسية، فضلا عن السجون السرية.

 ووفقا لمركز بغداد لحقوق الإنسان فأن "جرائم التعذيب ما تزال مستمرة، وسوء التعامل هو الصفة السائدة مع النزلاء في سجون وزارات الدفاع والداخلية والاستخبارات ومكافحة الإرهاب وقيادات العمليات بالمحافظات، عدا عن سجون وزارة العدل"(فبراير 2018)، وصدور أحكام بالإعدام نُفّذت ضد معتقلين تعرّضوا للتعذيب، وأخرى ضد معتقلين بناءً على اعترافاتهم تحت التعذيب.فيما تؤكد مصادر اخرى بانه منذ 9 مارس/آذار 2003 (تاريخ الغزو الأميركي ـ البريطاني للعراق) وإلى اليوم (2018) لم يقدّم للقضاء العراقي أي من مرتكبي جرائم التعذيب في السجون العراقية، ولم تشكّل الحكومة أية لجنة حقيقية للتحقيق في جرائم التعذيب وسوء المعاملة في سجونها، ولم تُقدم على أية خطوة في سبيل إيقاف أو تقليل حجم ظاهرة التعذيب وخطورته".(العربي الجديد).

شهادات سجناء عراقيين

 وحرصنا ايضا على توثيق شهادات لسجناء عراقيين نوجزها بالآتي:

* القيود لا تنزع من إيدينا، والطعام رديء والماء شحيح، والكلاب البوليسية تدخل علينا من حين لآخر لتعبث بأجسادنا وتثير الرعب، مريضنا لا يذهب للطبيب، والمعافى فينا يتعرض للتعذيب والاهانات وانتهاك الكرامة، الزحام يخنقنا والحر يقتلنا وأخبار مواعيد الإعدام ترعبنا(سجن الحوت).

* السجون باتت كالمقابر دفّنا فيها، ويبتلعنا الصمت، ويتجاهلنا الاعلام ومنظمات حقوق الانسان بشكل معيب ومخزي (سجن الناصرية)

* التعذيب النفسي والجسدي يمارس بقسوة:يدخلون علينا الكلاب البوليسية، يخبروننا ان كتب تنفيذ الاعدام قد وصلت الى السجن وهي اخبار كاذبة، وضع القيود بايدينا ونحن داخل الزنزانة بشكل مستمر، بعضنا لم يستحم منذ اكثر من شهر، نومنا وصلاتنا بالدور بسبب ازدحام الزنزانة بالنزلاء، والمصابون بامراض مزمنه لا يسمح لهم بمراجعة الطبيب.

 وشهدت السجون العراقية اجبار اغلب المعتقلين على حضور محاضرات دينية يلقيها رجال دين من شعبة الإرشاد الديني في وزارة العدل، ينتمون لحزب الفضيلة الإسلامي، الذي كان ينتمي له وزير العدل السابق، حيدر الزاملي، وتعرّض معتقلين للضرب بالهراوات والقضبان الحديدية والعصي الكهربائية في بعض حملات التفتيش وعمليات إجراء التعداد اليومي، واجبار آخرين بالوقوف على رِجل واحدة ورفع اليدين إلى الأعلى عدة ساعات.

 يؤكد صحة هذا الشهادات تقرير لمفوضية حقوق الانسان بان تلك الانتهاكات والتعذيب النفسي والجسدي تم توثيقها خلال الزيارات الميدانية للسجون، ولم تتم مساءلة للضباط او المسؤولين عن التحقيق وعن مسؤولي السجون، ولا توجد تحركات جدية بشأن الانتهاكات الحاصلة ضد المعتقلين رغم خطاباتها العديدة لوزارة العدل.

 وتفيد التقارير بصدور احكام بالسجن المؤبد واخرى بالاعدام نتيجة دعوات كيدية ومخبرين سريين لتهم ملفقة، وان عدد حالات الاعدام في العراق بلغت (967 من 2005 الى نيسان 2018).

والمفارقة ان الدستور العراقي يحرّم التعذيب وفق المادة 37/ح المثبتة بالنص: (يحرّم جميع انواع التعذيب النفسي والجسدي والمعاملة اللاانسانية، ولا عبرة بأي اعتراف انتزع بالأكراه او التهديد او التعذيب.وللمتضرر المطالبة بالتعويض عن الضرر المادي والمعنوي الذي اصابه وفقا للقانون).

 تأهيل السجناء في العراق

تفيد التقارير الرسمية بحصول تطور ايجابي في التعامل مع السجناء نوجزها بالآتي:

* تسعى الحكومة العراقية إلى اعادة تاهيل السجناء عبر برامج تربوية ودينية تستهدف التأثير على طريقة تفكيرهم وتغييرها بشكل جذري.

* شكّلت وزارة العدل، التي تشرف على جميع سجون العراق، لجان إرشاد للتعامل مع السجناء مهما كان نوع التهم الموجهة إليهم.

* يقوم أعضاء لجنة الإرشاد بإلقاء محاضرات حول الفكر الديني المعتدل في (سجن الناصرية الإصلاحي في محافظة ذي قار).

* افاد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار، جبار الموسوي، إن زياراتهم كشفت التزاماً كبيراً بتطبيق معايير حقوق الإنسان مع جميع النزلاء، بغض النظر عن التهم المنسوبة إليهم".وأن اللجان التثقيفية في السجن تعمل على تغيير معتقدات السجناء الذين اعتنقوا الفكر المتطرف، بهدف تأهيلهم بشكل جذري.

* افاد الباحث الاجتماعي في سجن الناصرية مراد الشميساوي، أن السجن افتتح مدارس خاصة لتعليم النزلاء ممن يقضون عقوبات لا تتجاوز الخمسة أعوام تطبيقا لاحترا م حقوق الانسان وحقه في التعلم والدراسة..وانهم يمنحون شهادات معترف بها من قبل وزارة التربية.

والمؤسف ان هذا التعامل الايجابي مع السجناء في العراق يتم تطبيقه بشكل محدود جدا، وتحديدا في سجن الناصرية المركزي.

مناشدة وتوصيات

 وانتهت المحاضرة بمناشدة مؤسسة (أمم للأبحاث والدراسات ) والمشاركين في المنتدى العرب والاجانب الى تأمين تحقيق التوصيات الآتية:

- دعوة الحكومة العراقية والجهات ذات العلاقة الألتزام بتطبيق ما نص عليه الدستور العراقي بالمادة 37/ح التي تحرّم كل انواع التعذيب الجسدي والنفسي.

- غلق السجون السرية التابعة لأحزاب السلطة وقوى سياسية اخرى، والأفراج عن المعتقلين فيها او ترحيلهم الى السجون الرسمية بموجب مذكرات قضائية.

- الكشف عن المعتقلين العراقيين في السجون الأمريكية داخل العراق الذين اعتقلوا دون توجيه تهم قضائية بحقهم، وتسليمهم لوزارة العدل العراقية.

- الزام الجهات المعنية بالسماح لعوائل السجناء بزيارة ذويهم في السجون دون ضغوط او ابتزاز، وتأمين الفرصة لقيام المنظمات الحقوقية المحلية والدولية بزيارة السجناء والمعتقلين.

- دعوة المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان(العفو الدولية، هيومن رايتس ووتش، الصليب الأحمر..) الى تفعيل دورها من مستوى الأدانة المكتوبة الى مواقف عملية تدين تجاوزات الحكومات العربية في تعاملها مع السجناء والمعتقلين.

- فتح دورات وورش عمل للسجناء تمكنهم من ممارسة اعمال منتجة بعد خروجهم من السجن.

- توفير الفرص لعلماء النفس والاجتماع باجراء دراسات ميدانية على السجناء داخل السجون لتشخيص مشاكلهم النفسية والاجتماعية والسجنية وتقديم المقترحات للجهات المعنية لمعالجتها.

- اعادة تأهيل السجناء الذين يطلق سراحهم وفق برامج سيكولوجية علمية معتمدة عالميا تعيد لهم توازنهم الذي يؤمن لهم التوافق الأسري والتكيف الاجتماعي والمهني.

- قيام (مؤسسة أمم) بتنسيق الجهود والنشاطات الخاصة بأدب السجون (رواية، شعر، مسرحية، نص سينمائي، فنون تشكيلية..)على صعيد الوطن العربي..للتوثيق واشاعة الثقافة على مستوى المواطن العربي بأن وظيفة السجن هي حماية المجتمع وليست خدمة الحاكم للبقاء في السلطة. 

في الجلسة الختامية تقدمنا بجزيل الشكر والامتنان لمنظمي المنتدى والجهود الكبيرة التي بذلها الأستاذ لقمان سليم ومونيكا وعلي منصور..ووعد بلقاء في اوائل مارس /آذار 2019 لتدارس ما انجز من نقطة الشروع، وتأمين مواصلة المشوار لتحقيق انبل مشروع انساني يوصلنا الى مجتعات عربية خالية من السجون التي تخدم حكامنا العرب المصابون بهوس الاستفراد بالسلطة والثروة.

 

 أ.د.قاسم حسين صالح

مؤسس ورئيس الجمعية النفسية العراقية

أمين عام تجمع عقول

 برلين في 1 ديسمبر/كانون اول- 2018

 

 

524 عريان السيد خلفينعى الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق الشاعر الكبير، شاعر الشعب عريان السيد خلف، الذي وافته المنية إثر نوبة قلبية صباح اليوم في الطريق إلى مشفى مدينة الطب ببغداد.

الذكر الطيب للراحل المبدع الأصيل...

ستظل قصائده محفورة في وجدان الوطن...

والعزاء كل العزاء للعراق كله.

وسيتم تشييع جثمان الشاعر الكبير عريان السيد خلف من مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق الساعة الثانية بعد ظهر اليوم...

عمر السراي

الناطق الإعلامي

لاتحاد أدباء العراق

الأربعاء ٥ كانون الأول ٢٠١٨

.....................

عريان سيد خلف

عريان السيد خلف (عقد 1940-5 ديسمبر 2018) شاعر شعبي عراقي ولد في محافظة ذي قار في قلعة سكر على ضفاف نهر الغراف، بدأ نشر قصائده مطلع الستينيات من القرن العشرين.

عمل في الصحافة العراقية وفي التلفزيون وفي الإذاعة وحصل على جوائز وشهادات منها. حاصل على وسام اليرموك من جامعة اليرموك من الأردن. حاصل على شهادة دبلوم صحافة، وهو عضو نقابة الصحفيين العراقيين واتحاد الصحفيين العرب ومنظمة الصحافة العالمية عضو في الحزب الشيوعي العراقي، كما أنه عضو في جمعية الشعراء الشعبيين العراقيين.

استطاع ان يتواصل مع حركة الأدب الشعبي عن طريق طبع الدواوين أو إعادة نسخ ما طبع نشر عدة قصائد ذات مغزى سياسي رافض منها قصيدة القيامة التي وصف فيها مدينة كربلاء إبان أحداث الانتفاضة الشعبانية عام 1991 في وسط وجنوب العراق وقصيدة شريف الدم التي أهداها للإمام الحسين. كما ونشر قصائد سياسية في السبعينات كشفت عن هويته الفكرية مثل قصيدة نذر وقصيدة الشاهد كتب للعديد من الفنانين العراقيين ومنهم فؤاد سالم وقحطان العطار وسعدون جابر ورياض أحمد وأمل خضير وعبد فلك. شكّل ظاهرة شعرية مع الشاعر كاظم إسماعيل الكاطع من خلال بعض السجالات بين الشاعرين كان آخرها قصيدة ما ترتاح التي يشير البعض أنّها جاءت ردًّا علىقصيدة الأخير المعنونة "ما مرتاح"، غير أن عريان السيد خلف نفى هذا، قائلا أن لا رابط بين القصيدتين. 

يعتبر عريان السيد خلف اليوم من الرموز الثقافية الوطنية التي يعتبرها الكثير من العراقيين رمزاً للوطنية والمبدئية العالية وهو اليوم يمثل أحد اقطاب الشعر الشعبي في العراق بالإضافة إلى مظفر النواب وكاظم إسماعيل الكاطع وعطا خميس السعيدي. أعلن عن وفاته في يوم 5 كانون الأول 2018 في مدينة الطب في بغداد.[1]

ويكيبيديا (الموسوعة الحرة)

 

513 مهرجان مكناسمن عجيب المشاهد غير الصحية كثرة النقد الموجه لمهرجان مكناس، لكن من حسن الصور يلقى الإقبال الوفير حتى في التغطية الصحفية. من مستملحات مهرجان مكناس أنه بلغ السنة الثالثة للنهوض وقوفا بدل الحبو،  لكننا نعتبره راشدا بسرعة التطمينات والتزكية، ونحاسبه حسابا عسيرا من اليسار ونسجل إخفاقاته واختلالا ته.

بمكناس لا زالت مقولة (أمولا نوبة) حاضرة حتى في صنف الثقافة والفن.  (أمولا نوبة) قاعدة سهلة للتداول على رئاسة المهرجان وممكن أن تخرس الألسن وتسوق لمكتب الجماعة أنه يوظف المقاربة التشاركية بنجاعة. (أمولا نوبة) تغني المسؤولين عن الشأن الثقافي والفني سلطة احتكار تدبير شأن مهرجان مكناس تشريفا، لكنها تمارسه تكليفا على أرض التخطيط والتنفيذ الواقعي لتمفصلات عمل برنامج المهرجان. (أمولا نوبة)  طريقة سليمة لتعويم أي إخفاق أو تقصير. (أمولا نوبة) تطبق في اللعبة السياسية  وفي الصناديق الانتخابية، وتستنسخ في الثقافة والفن بمكناس بمنصات الغناء والضحك. (أمولا نوبة) في تعيين مدير المهرجان لا دور له إلا الجلوس في الصفوف الأمامية وتوزيع ابتسامة مريحة أنا (الشاف) وتصويب عدسات التصوير نحوه.

514 نهرجان مكناس

من عجيب الثقافة والفن بمكناس أنها تحتكر الحديث باللسان العربي في كل العروض والأنشطة الثقافية والفنية، من الإجحاف التام  أن التنوع الثقافي والاعتراف الدستوري باللغة الامازيغية كلغة وطنية بات في مكناس مؤجلا. هو التنوع الثقافي والفني ببرنامج مهرجان مكناس والذي لم يوف التنوع اللغوي قيمته، ولا الإثنية القبلية الحاضرة بمكناس قيمتها التاريخية ولا حتى هويتها التنوعية.

مكناس (مدينة الثقافة) بين معكوفتين، كما تم الترويج له في الندوة الصحفية، لا يحمل أي سند دلالي على ثورة الثقافة بالمدينة، لا يوفر لنا أي أثر واقعي من بنيات تحتية للثقافة والفن، فلا مسرح كبير، ولا ندوات علمية وطنية وعالمية تقام بمكناس. ومن مؤسف القول أن دعائم وملصقات المهرجان تطبع بمدينة فاس، فعن أي مدينة للثقافة نتحدث عنها؟.

برنامج مهرجان مكناس حافل (بالطبل والغيطة)، حافل بالضحك الرخو الزائف، حافل بندوات علمية وأدبية غير مهيكلة لا في الزمان ولا في المكان، حافل بمؤشرات متغيرة وغير مضبوطة لقياس أثر المهرجان على حركة  نمو المبيت السياحي،  أو على المعاملات المالية والاقتصادية.

المدينة لا تخاطب أهلها بتنوعهم العمري والثقافي (اللغوي) ...إننا الآن في مكناس بتنا من أصحاب الأعراف والخير الأولي في توافقنا الجماعي عن معايير جنة مكناس التي نرتضيها للجميع (مدينة الثقافة)، وبدون إقصاء أو مزايدات سياسية، جنة (مدينة الثقافة) تحسن ملمح المدينة. فهذا المسعى لن يتحقق إلا بتفكيرنا الجماعي التوافقي بصوت عال وعلني، لن يتم إلا في خلق مهرجان يحترم المتلقي/ المستهلك في عمره الزمني ومورده الثقافي وانشغالاته الفنية/ الترفيهية . إنها الثورة على سكونية المدينة وموروثها المتهالك بالنسخ الكاربوني فوق منصات العرض بلا ملمح ثقافي حصري !!!.

لما لا نقف ولو لمرة واحدة أمام مرآة تقويم أثر حصيلة مهرجانات /أسابيع/ مواسم/ أيام مكناس، وما المكسب المادي واللامادي منها .فلا السياحة حطمت ذروتها بالمدينة، ولا فعل ثقافي وازن رقى المدينة وطنيا وعالميا وأدى إلى تسويق علاماتها الحصرية (مدينة الثقافة).

ضجة مهرجان مكناس تنتهي بالتكريمات والشواهد التقديرية والموائد المستديرة في أفخم فنادق المدينة، وكأننا نسوغ لأنفسنا شرعنة الاحتفاء بذواتنا بوجود الآخر الضيف القادم إلى المهرجان وبأغلى الأثمنة. 

 

متابعة محسن الأكرمين.

 

511 مركز الجنائن الثقافياحتفل مركز الجنائن الثقافي يوم الجمعة الموافق 16/ 11/2018 بمناسبة مرور عام على تأسيسه مع ايتام دار الزهور للعلوية لذوي الاحتياجات الخاصة والذي تزامن مع  الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف مولد الرسول محمد ص  بحضور د. ورود ناجي رئيسة المركز وعدد من أعضائه وهم مستشار المركز الكابتن الطيار عرفات البصام والمقدم المهندس رواء عبد الله الزبيدي  والطيار مشتاق حسين  حيث القت ناجي محاضرة توجيهية للفتيات اكدت فيها على ضرورة ان يكون الفتيات مطيعات للمربيات في الدار وهن بمثابة أمهات لهن ولمعلماتهن في المدرسة وان يتمتعن بحسن الخلق والسلوك الجيد والالتزام لأنهن القاعدة الأساسية للمستقبل ثم تم الانتقال الى مول الحارثية لأكمال باقي فعاليات الاحتفال حيث تم قطع كيكة الميلاد في أجواء من البهجة والسرور.

بعد ذلك تجولت الفتيات في المول والاستمتاع بالألعاب التي وضعتها ادرة المول تحت تصرفهم واستخدامها بدون مقابل وتسوق المركز الملابس والهدايا للفتيات مع وجبة الغداء وتناول المرطبات والتي كانت اثمانها من المبالغ التي يتبرع بها الناس للمركز كي يقوم المركز بأنفاقها على المحتاجين والفقراء وقد تحدث مستشار المركز الكابتن الطيار عرفات البصام عن هذا النشاط أوضح ان الغاية منه غاية إنسانية لمساعدة الايتام وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وان المجتمع قادر على دعمهم والوقوف الى جانبهم عبر تنمية الشعور بالمسؤولية تجاه انفسهم وانهم سيكونون قادرين على اتخاذ القرارات الصائبة في المستقبل وذلك من خلال ما يوليه المركز من اهتمام وحنان وباقي افراد المجتمع لهم كي نخلق انسان فاعل مستقبلا ..

512 مركز الجنائن الثقافي

وأيضا كان لمديرة دار الزهور للعلوية لذوي الاحتياجات الخاصة كلمة بهذه المناسبة عبرت فيها عن شكرها الجزيل لكل القائمين على إدارة مركز الجنائن الثقافي على هذه المبادرة  المباركة خصوصا انها تزامنت مع مولد سيد الكائنات محمد صلى الله عليه واله وسلم والذي اكد على الاهتمام باليتيم ورعايته باحاديثه الشريفة ص حيث بدت الفرحة واضحة على وجوه بناتي في الدار من خلال هذه الاحتفالية وتعدد فعاليتها وخصوصا الجولة الممتعة والهدايا التي قدمها المركز لهن  وأشارت الكيلاني في حديثها الى توضيح بعض من احتياجات الدار بقولها :  وأود ان انتهز هذه الفرصة لأعبر عن شكري لكل من يقدم المساعدة للدار كونه نزلائه من ذوي الاحتياجات الخاصة  ممن تتراوح أعمارهم مابين 6 ـ 16 عام ومن الطبيعي تكون هناك احتياجات للدار خصوصا واننا في فصل الشتاء والدار بحاجة للمدافئ الزيتية وكاربد لفرش الأرضية فضلا عن غسالة ملابس .ومن الجدير بالذكر ان مركز الجنائن الثقافي كان قد تأسس  في شهر أيلول 9 من عام 2017 والذي يهدف الى مساعدة المجتمع عبر تقديم الدعم المادي الى المحتاجين  فضلا عن إقامة دورات وورش تدريبية مجانية في جامعات العرق المختلفة وبعض المؤسسات الأخرى وفي مختلف التخصصات اذ يمتلك عدد من المدربين الدوليين برئاسة الدكتورة ورود ناجي .

 

متابعة : خلود الحسناوي

 

505 الاعلام النسويلعترف اولا ان نسبة تواجد المراة في مراكز القرار الفعلي لاتزال متواضعة ولا تعكس الصورة الحقيقية للمراة لتي تمثلها في هذا القطاع -المراة غائبة عن المشاركة الفعلية في رئاسة المؤسسات الاعلامية وفي الإشراف على البرامج السياسية، وغائبة عن العمود الافتتاحي وربما اقتصر حضورها على كتابة ما يخص شأن المرأة-وتعي مختلف المؤسسات الإعلامية هذه الحقيقة وتتهرب من ذكرها، واستنادا الى دراسة قام بأعدادها منتدى الاعلاميات العراقيات ظهر لنا ان التمييز على اساس النوع الاجتماعي والمحاصصة اضافة الى عدم الانصاف والمساواة والمضايقات التي في مقدمتها التحرش من اهم المشاكل التي تواجه المرأة الاعلامية في العراق

504 الاعلام النسوي

بهذه المقدمة وتحت شعار(واقع الاعلام النسوي في الانبار- الواقع والتحديات) تظم قصر الثقافة والفنون وبالتعاون مع نقابة الصحفيين في الانبار ومديرية شباب ورياضة الانبار ندوة حوارية حول واقع الصحافة النسوية في المحافظة. بحضور مدير قصر الثقافة والفنون السيد عبد اللطيف الدليمي ومعاون قصر الثقافة الزميل المبدع حاتم العسافي وعدد من الاعلاميات وبمقدمتهم الزميلة سهام العبيدي و المهتمين بهذا الا ختصاص- … ادارة الجلسة الحوارية مسؤول الاعلام في مديرية الشباب الزميل حسين القيسي وضيوفه الدكتور احمد الراشد نقيب الصحفيين في الانبار والدكتور عبد الرحمن الفهداوي التدريسي في قسم الاعلام جامعة الانبار..وتم مناقشة جمله من القضايا التي تهم صحافة المراه الانبارية وما تعانيه من قيود ونظرة سلبيه بسبب الواقع البيئي والعشائري ..وكيفية النهوض بواقع الصحافة النسوية بتكاتف الجميع جامعة الانبار والنقابة وقصر الثقافة للبدٱ بمرحلة جديدة تعيد الصحافة النسوية الى دائرة الاضواء لتستطيع المراه من تحرير نفسها والدخول بقوة حتى تعطي الحياة معنى باصرارها وارادتها فهي الروح والماده وهي الصفه الاسمى للانسان والحياة على الرغم من التطور النسبي الذي حصلت عليه المرأة العاملة في قطاع الإعلام بعد الاحتلال- وأثبتت جدارتها في التقديم الإذاعي والتلفزيوني والتحرير الصحفي إلا ان تواجدها ما يزال مشروطا بوجودسلسلة من العقبات التي تحد من تقدمها في مجال العمل

 

متابعة: نهاد الحديثي

 

485 مهرجان حديثةعلى انغام المطبك

ومع دبكة الجوبي الحديثية

وفي جو احتفالي رائع استقبلت حديثة ضيوفها من شعراء واعلاميين المدعوين للمشاركة في المهرجان الثاني للشعر العربي - وكان على رأس المستقبلين السيد مبروك حميد قائم مقام قضاء حديثة وجمع غفير من الشعراء والمثقفين، حيث شارك الضيوف مع اهالي حديثة افراحهم بدبكة الجوبي .

وبعد استراحة قصيرة في دار الضيافة تناول الضيوف عشاءهم لتبدأ بعدها فعالية احتفالية المولد النبوي الشريف معلنة بدء فعاليات المهرجان .

ضمن فعاليات مهرجان حديثة السنوي الثاني للشعر العربي وتحت شعار "من حديثة الصمود والإبداع شعراء العراق ينشدون للمحبة والسلام" انطلقت على أرض مدينة حديثة فعاليات المهرجان الثقافي للشعر العربي بنسخته الثانية صباح يوم الأربعاء ٢١/١١/٢٠١٨ تخلل حفل افتتاح المهرجان بتلاوة أيه من الذكر الحكيم ومن ثم عزف للنشيد الوطني وبعدها كلمة رئيس اللجان التحضيرية للمهرجان السيد مبروك حميد مهيدي قائممقام قضاء حديثة والذي رحب بالضيوف الكرام بعدها ألقى السيد معاون محافظ الانبار لشؤون الشباب السيد صفاء الريشاوي كلمة شكر فيها الإدارة المحلية والاهالي في مدينة حديثة على حسن الضيافة وحفاوة الترحيب كما ألقى السيد خضر خلف شهاب معاون مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة التابعة لوزارة الثقافة والسياحة والآثار هنئ فيها أهالي مدينة حديثة على إقامتها هذا العرس الجماهيري الجميلة كما حضر المهرجان وفد نقابة الصحفيين – فرع الانبار برئاسة النقيب الدكتور احمد الراشد .. ونخبة متميزة من شعراء الانبار يتقدمهم الشاعر ناجي إبراهيم رئيس اتحاد أدباء الانبار والشعراء المتنبي الصغير صلاح سعيد وخلف دلف وعدي احمد وآخرون..

486 مهرجان حديثة

بعدها انطلقت الجلسة الصباحية بعدد من القراءات الشعرية لمجموعة من الشعراء الذين تغنوا باسم مدينة حديثة خاصة وباسم العراق عامة وكذلك رسموا من خلال اشعارهم قصص وصور شعرية رائعة وجميلة وهم (الشاعر اللبناني الدكتور وهيب عجمي وعلي الإمارة عبد المنعم الأمير وهزير محمود وحمد دوخي وآمنة المياح وناجي إبراهيم ومضر عبد المجيد الآلوسي ووهاب شريف وعباس شكر ومحمد ناظم فتيخان وعلي الهاشمي ورافد القريشي وعدي أحمد ومهند ناطق) كما تخلل المهرجان افتتاح معرض الكتاب الذي يضم مجموعة من الاطاريح والرسائل في مختلف الشهادات الماجستير والدكتوراه إضافة إلى كتب قصص وأشعار لادباء وشعراء من مثقفي ومبدعي مدينة حديثة ، إضافة إلى ذلك تم افتتاح معرضا للصور الفوتوغرافية الخاصة بطبيعة المدينة لما تمتلك من مناظرجميلة للدكتور صلاح إبراهيم الحديثي ،كما تضمن اليوم الأول من المهرجان افتتاح متحف التراث –

 فيما شهدت قاعة منتدى شباب حديثة الجلسة مسائية بعدد من القراءات الشعرية لمجموعة أخرى من شعراء العراق الذين صدحت أصواتهم عاليا على أرض مدينة حديثة وهم (الشاعر الدكتور عبد المطلب محمود ونذير المظفر وعبد المنعم حمندي والشاعر الدكتور فؤاد مطلب وسراج محمد وسعد محمد وعامر حسين خبيب وعلياء المالكي وصلاح سعيد عمر ومعتصم السعدون وسؤدد الخطيب ورائف رياض وإبراهيم مصطفى الحمد وسيروان محمود ومحمد شاكر محمود وقاسم العابدي –

مسك الختام كان في اليوم الثاني للمهرجان بعد الجلسة الصباحية الثانية للشعر العربي وتقديم تلميذات المدارس الابتدائية لبعض الفعاليات الجميلة تلاها صعود السيد القائمقام المنصةوقدم شكره وتقديره للحضور الكريم وتصميمه لدور اللجنة التحضيرية للمؤتمر بدءا بعدها توزيع الدروع للمشاركين المبدعين

 

متابعة/ نهاد الحديثي

 

472 ضياء جبيليعُقدت في جامعة البصرة-مركز دراسات البصرة والخليج العربي، اولى جلسات منبر الجامعة الابداعي-التي ستكون شهرية-، وتضمنت الجلسة احتفاء بالروائي والقاص ضياء جبيلي. ان منبر الجامعة الإبداعي، فضاء جديد، يجمع جامعة البصرة ومُبدعي المدينة. وهو محاولة لصناعة مجال يهتم بالاشتغالات المحلية الراهنة، في زمن أصبح الاشتغال على المحلي ضرورة كونية، لكن الاشتغال على الكوني لم يُعد ضرورة محلية. وفي الوقت نفسه توفير فضاء حر يلتقي فيه مبدعو المدينة مع الأكاديمين، للتواصل فيما بينهم، من خلال جلسة تتصف بالحرية بعيدا عن الثقافة الرسمية (لقاء الاستاذ والطالب فقط، أو الاساتذة فيما بينهم –في الجامعة على الأقل)، انما هي جلسة حوار تجمع المبدع بالاستاذ والطالب. وقد أدار الجلسة أ.م. د. صباح عبد الرضا، الذي أشار في تقديمه، أن الأديب ضياء جبيلي وفيٌ لمدينته، إذ اتخذ منها مكانا لاحداث رواياته وأعماله القصصية، وقد أنتقل عبر الأزمنة وتداخلت تلك الأزمنة عنده أو اتصلت ببعضها، لتنتج رؤية مقاربة لما حدث ويحدث. يأخذ من الواقع المعيش مفرداته وتفاصيله الصغيرة، ثم يجنح نحو عوالم الفانتازيا والخيال الرحبة مما يفتح التأويل على مصراعيه.

وكان لـ أ.م. د. اشراق سامي مشاركة، تتلخص بالقول: بدأ ضياء جبيلي مشروعه الروائي برواية لعنة ماركيز عام 2007م ومن كان متابعا هذا المشروع، يمكن له أن يدون ملاحظتين بسهولة بالغة، الملاحظة الأولى، هي أن أغلب هذه الأعمال تدور على ارض البصرة، وتتخذ من محليتها اساسا تدور حوله كل عناصر السرد الاخرى. فالبصرة في أعمال ضياء جبيلي تبدأ من العنوان كما في رواية (أسد البصرة)، أو في مجموعته القصصية (لا طواحين هواء في البصرة)، وتعتمد عليها في خلق وصناعة الحدث والشخصية. الملاحظة الثانية، أن البحث عن المحلية يتقاطع بشكل ملفت مع استعمال رئيس لاسماء اجنبية، مثل: (لعنة ماركيز) (وجه فنسنت القبيح) (مذكرات الجنرال مود) (بوغيز العجيب) (ماذا نفعل بدون كالفينو). هل يبدو هذا تناقضا أم انتقالاً ساحراً بين المكان؟ وما يحيل إليه من أفق للمعنى والفكرة وبين دلالات الاسماء ومحمولاتها؟ التي توظف غالبا في ترك متسع من الخيال بين النص وبين المتلقي. يبتعد الراوي عن محاولة توريط المتلقي في عملية ايهام وتماه تام داخل عوالم القصة أو الرواية، لذا تشتغل هذه الاسماء ميتاقص اخر ساخر في أحيان كثيرة، أو لا معقول ليتبنى عملية تأسيس وعي خاص، ينظر، ويفكر، ويفهم من بعيد، وليس من داخل اللعبة السردية. ومن ثم تركز اشتغال د. اشراق سامي في قرائتها لـ رواية أسد البصرة من خلال البحث عن نمط الشخصية النسوية في الرواية سابقة الذكر .

أما عن المداخلات، فكانت لـ القاص والمبدع الكبير محمد خضير، الذي تحدث عن تجربة الاديب ضياء جبيلي، كذلك مداخلة لـ أ. د علي غانم، الذي اقتصرت مداخلته عن رواية أسد البصرة، فضلاً عن حديث المحتفى به الروائي والقاص ضياء جبيلي عن تجربته الادبية.

تتلخص مداخلة القاص محمد خضير- التي نقلها المُحرر من الشفاهية الى الكتابة-بالقول:  توجد ملاحظات مهمة لتحديد هوية الكاتب، التي اعتقد أنها تشتبك بهويته السردية، لابد أن نحقق في مثل هذه الهوية. بالنسبة لضياء الجبيلي، فأنه ينتمي الى السادة الافاضل من الجبيلين، فالأسرة هي الطبقة العميقة من هويته السردية، والطبقة الثانية هي الهوية المعاصرة، هي هوية البصرة، والبصرة كما نعلم ذات طبقات عميقة، حكمها الترك، والفرس، والبريطانيون. مثل هذا التشابك العميق في هوية السرد تساعدنا كثيراً، ونحن في دراساتنا نغفل التحديدات، التي يهتم بها ما يسمى بالنقد الثقافي، ونهمل مثل هذا التشابك بين الهويات السردية، هويات الابطال وهوية الموضوعات، والهوية الاجتماعية، والثقافية، والايديولوجية للكاتب، اذا فهمنا مثل هذا التشابك، سنفهم المنطقة التي يشتغل بها ضياء، فالمنطقة هي منطقة الهامش، وهي منطقة الهويات الفرعية كما تسمى، منطقة الاشكاليات الايديولوجية، والانثربولوجية، وحتى الشخصية أيضاً. هل كان ضياء الجبيلي أميناً لهويته الاجتماعية والانثربولوجية عندما حدد هويات أبطاله؟ نعم، لذلك سننغفل الكثير من التأثيرات، التي تبدو طارئة على سرد قاص مثل ضياء، خاصة التاثيرات الاجنبية، تأثيرات الكُتاب الاجانب، مثل: ماركيز، كافكا، وغيرهم. الحقيقة، أنه ادرك هامشاً يشتبك أيضاً مع هذه الهوامش الاجنبية. وهذا شيء مهم، لأن اليوم الكاتب في مختلف بقاع العالم، يحاول أن يؤكد هويته المحلية بين مثل هذه الهويات، أي أن يكوكب منطقة اشتغاله السردي بين كويكبات سردية عالمية، وهذا الشيئ تغفله الدراسات الثقافية لدينا، أي يبدو الكاتب محلياً ومتأثراً، بينما لو ادركنا مثل هذا الاشتباك الهوياتي، هذه الهويات المتعامدة أو المتعمقة في أصولها الانثربولوجيا، والآيديولوجيا، سنفهم بشكل دقيق، لماذا يختار ضياء شخصياته من هذا الهامش، أو المنطقة المهملة في الوجدان والشعور العراقي والبصري المتشابك بشكل عميق، بحيث لا يمكن الفصل بين هوية والسارد وهوية الابطال، بل حتى هوية القارئ، التي تكاد تشتبك مع منطقة السارد، اذ من الصعب أن تقرأ أو تمركز قراءتك في صميم أو في مفصل من مفاصل السردية. لا يمكن أن يكون القارئ قارئا محايداً، إنما سيكون ثالث ثلاثة في هذا العمل، سواءٌ أكانت قصة أم رواية. المُلاحظ على قصص ضياء، انها تستفيد من الاتجاهات التي نشأت حديثا في سردنا العراقي، فمن المعايير، التي يقاس عليها السرد العراقي الحديث هو معيار الواقع الافتراضي، هذا المعيار الذي يشتغل ضمن حدوده قاصنا، وهو معيار من جذور عميقة أيضاً في السرد العراقي، هذا الواقع في بعده الفنتازي قد ظهر في العشرينيات، مع انور شاؤول، ويوسف مكي، أو كثير من القصاصين الذين اشتغلوا في هذا المجال، وكما نعلم أن هذه الفترة كانت فترة احتلال بريطاني، ويمكننا دراسة عوامل ظهور هذا التيار مع تاسيس الدولة العراقية في عشرينيات القرن العشرين. يمكننا أيضا فهم لماذا ظهر هذا التيار بعد 2003م؟ هل كان ضياء مخلصاً لمثل هذه العوامل أو هذه الجذور والاشتباكات؟ نعم كان كذلك، باعتبار ان ضياء يفهم عمله بشكل جيد.

471 ضياء جبيلي

أما عن مداخلة د. علي غانم(استاذ التاريخ الاسلامي-سيرة نبوية-)، فقد تضمنت فهماً لـ رواية( أسد البصرة) من منظور القارئ العام غير المختص بالشأن الادبي. ويمكن تلخيصها بالنقاط الآتية:

1- الرواية عبارة عن قراءة للواقع رغم حجم هذيان وأحلام (أمل)-الشخصية الأولى في الرواية، وهي تعالج أزمة الهوية وتشظي (أمل) وضياعه رغم تمسكه بالبقاء في الوطن ومقاومة دعوات عمته وخالته للخروج منه، وإن هذا التشظي الهووي ليس وليد سنة 2003م، إنما يمتد الى ما قبل ذلك، إلا انه كان خفياً مستترا .

2- تتضمن الرواية نزعة وجودية من خلال الاقرار بأن الوجود يسبق الماهية، مستشهدا في بداية الرواية بالحديث النبوي أن الأنسان يولد على الفطرة وأن ابويه يهودانه، أو ينصرانه، أو يمجسانه، التي اصبحت اليوم: يسننانه أو يشيعانه أو يكردانه...إلخ. وقد حاول (أمل) بكل ما أوتي من قوة أن يحدد هويته كانسان، وجرب أن يقرأ لمختلف وشتى التوجهات الفكرية والفلسفية، لكن محاولاته باءت بالفشل ولم تنتج إلا اللا ادرية .

3- في الرواية معالجة لأوجه عديدة، من ضغوطات الواقع وإكراهاته على الأنسان، عبر الحديث عن تابو الجنس، تابو العرق، تابو الدين، وتابو السلطة/السياسة .

4- تترواح الرواية في السرد من حيث العموم بين أسدين الأصل (اسد بابل) والتقليد (اسد البصرة) ، وهي تطرح (أمل) كبطل من ورق أو أسد ورقي، فهو انسان هش وضعيف ومستلب، ساهم التشظي الهووي، والواقع السياسي، والحروب في تشكيله، ويرمز للجيل الذي ولد في بداية العقد السادس من القرن العشرين حتى يومنا هذا. إنها ببساطة رواية تعكس معاناة جيل زامن مأساة حروب ومغامرات النظام السابق وتداعياتها عليه وعلى المجتمع .

5- ومن العلامات التي توقفت عندها:

أ/ قذف (امل) ورفاقه لتمثال اسد البصرة بالنفايات والبول عليه، التي، أجد فيها المعادل الطبيعي الذي يرمز لطبيعة علاقتنا مع تراثنا وتاريخنا حيث نصب جام غضبنا عليه بناء على تصورات مغلوطة. ولكن قد نحتمي فيه عند الخوف من شيء ما مثلما حدث لـ(أمل) عندما اختبأ خلف التمثال خوفا من أن يمسك به الرفاق .

ب/ تسميته بـ(أمل) توحي برغبة وطموح مضمر لدى الكاتب بمستقبل افضل، لكني اراه يضيع في نهاية الرواية، ويغدو الأمل سراباً .

ث/ كل ابطال الرواية فاشلون (الأم ،الاب ،البنت ،امل)، واذا استحضرنا أدوار الثلاثة، في الواقع، باستثناء امل، فسنجد انهم ممثلون يؤدون ادوارا ثانوية، في المسرحيات، والاعمال التلفزيونية، وكانوا عبارة عن ادوات تحركهم السلطة السياسية وتقلبات الظروف المعيشية، وهذه الثيمة اذا قرأت كعلامة، فأنها تعني: كلنا كومبارس ليس إلا، وهي دلالة على فشلنا، لا كأفراد بل كمجتمع أيضاً في الحقبة الصدامية والحقبة الراهنة .

6-كان بودي لو أن الكاتب قام بتوسيع الرواية من خلال استحداث اصدقاء لـ أمل، ولـ نسرين، أو لذويهم وداخل بين الأحداث لرصد ظواهر، مثل : أ/ ترييف المدينة. ب/ ظهور المد الديني منذ نهاية الثمانينات وزيادته بعد الحصار الاقتصادي. ث/ غلق النوادي الليلية ومحال بيع المشروبات الكحولية، والحملة الايمانية وانتقال الدعارة الى البيوت وغيرها، لأضافة قيمة جمالية للرواية اكبر من الجمال الذي هي عليه الآن .

أما عن مداخلة المبدع ضياء جبيلي، فقد انطلق من الحديث عن تجربته بأسلوب ادبي جميل من قول منسوب لماركيز، يُشبه فيه كتابة الرواية بصياد الأرانب، والقصة ببناء الطوب. وفي الحالتين، وكما هو بائن، يتوجب على من يُقرر خوض تجربة الكتابة، أن يعي جيدا ما يحتاجه الصياد والبناء على حد سواء، من أدوات تمكنه من المضي بما وقعت عليه الأيدي الى أبعد حد، ويعني بذلك أقصى الخيال. وتجربته من صيد أرانب الرواية، تمثل بـ: (لعنة ماركيز 2007)(وجه فنسنت القبيح 2009)(بوغيز العجيب 2011) (تذكار الجنرال مود 2014)(أسد البصرة 2016) (المشطور -ست طرائق غير شرعية لاجتياز الحدود نحو بغداد- 2017.)(الاسم على الاخمص). أما عن بناء الطوب (كتابة القصة القصيرة)، التي من وجهة نظره من الفنون التي تحتاج الى وعي تام ودراية باختلاف ادوات الكتابة، التي منها، الخروج من محنة الجملة الطويلة، التي عادة ما يقع فيها من يكتب الرواية أولا ثم القصة. ووتحدث عن تجربته مع كتابة مجموعاته القصصية (ماذا نفعل بدون كالفينو 2016)(حديقة الأرامل 2017) (لا طواحين هواء في البصرة 2018) .

وفي ختام الجلسة، أهدى السيد مدير مركز دراسات البصرة والخليج العربي أ.د. ناظم رشم الامارة درع الابداع للروائي والقاص ضياء جبيلي.

 

د. قيس ناصر راهي

 

463 البروفسور بشير الهاشميفي يوم الجمعة 2-11-2018 قلدت ملكة بريطانيا اليزابث الثانية وسام الامبراطورية القيادي من الدرجة المدنية سي بي أي بمناسبة الاحتفال بعيد ميلادها هذا العام للاستاذ البروفسور بشيرمحمد علي الهاشمي المولود في بغداد وهويشغل منذ عام 2014 موقع عميد كلية الهندسة والعلوم الفيزيائية بجامعة ساوثهامبتون البريطانية وهي اكبر كلية هندسة يريطانية يدرس فيها ستة ألاف طالب ويتميز البروفيسور بشير محمد الهاشمي كقائد أكاديمي بارز وشخصية مؤثرة في قطاع التعليم العالي بالمملكة المتحدة. وبخبرة مهنية تبلغ 30 عاما على الصعيد الأكاديمي والصناعي

تضم الكلية مجتمعًا متنوعًا ومزدهرًا في الهندسة الإلكترونية وعلوم الكمبيوتر والهندسة المدنية وهندسة الطيران والصوت والاهتزاز والهندسة الميكانيكية والفيزياء وعلم الفلك والكيمياء وعلوم الويب والهندسة البحرية والضوئيات والنانو إلكترونيات

ان حصول الاستاذ الصديق بشير الهاشمي على هذا التقدير هوموضع فخر واعتزاز الجالية العراقية في بريطانيا واود تقديم احر التهاني والتبريكات له ولعائلته الكريمة وهو يستحق بجدارة هذا التقدير الكبير على انجازاته الرائعة في المجال الاكاديمي والبحث العلمي وجاء كل ذلك عبر جهود حثيثة وعمل مثابر متميز تكلل بنجاح منقطع النظير طيلة سنوات مسيرته العلمية الحافلة بالنجاحات الكبيرة وحصوله على جوائز عديدة تكللت بالتكريم الاخير.

الجوائز العلمية والأكاديمية

- حصل على جائزة الاستحقاق من مؤسسة Wolfson Award من الجمعية الملكية (2014) لمساهماته البارزة في الحوسبة الموفرة للطاقة وجائزة الخدمة المتميزة (2012) من قبل IEEE CEDA. في عام 2012، منحته جمعية أتمتة التصميم الإلكترونية الأوروبية له زمالة DATE للقيادة والمساهمات المتميزة في التصميم الإلكتروني والأتمتة والاختبار

في عام 2012، حصل على جائزة الخدمة المتميزة من قبل مجلس الهندسة الالكترونية والكهربائية لخدماته الممتازة للمجلس

الالقاب العلمية والزمالات

زميل في الأكاديمية الملكية للهندسة، 2013

زميل معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات،2009

في عام 2012، منحته جمعية أتمتة التصميم الإلكترونية الأوروبية له زمالة DATE للقيادة والمساهمات المتميزة في التصميم الإلكتروني والأتمتة والاختبار.

زمالة الجمعية الملكية للهندسة عام 2013

 لقد تم منح الوسام الملكي للاستاذ بشير تقديرا لمساهمات كبيرة قدمها في مجال التعليم والبحوث في مجال الإلكترونيات وعلوم الكمبيوتر مما أدى إلى ان تتبوأ المملكة المتحدة مركزا رائدا في الأبحاث الأساسية والتجريبية في مجال الحوسبة الموفرة للطاقة وتأثير ذلك على ممارسة الصناعة من خلال أبحاث علم الهندسة المركز،كما. تم اختيار المركزالذي يقوده البرفسور بشير الهاشمي من قبل حكومة المملكة المتحدة كمثال ناجح للغاية عن كيفية التعاون المثمر بين الأوساط الصناعية والجامعية .

لقد قدم البرفسور بشير مساهمة متميزة كبيرة لقيادة قطاع التعليم العالي في المملكة المتحدة بصفته عميدا لكلية الهندسة والعلوم الفيزيائية وقائدا لهيئة تدريسية كبيرة في المملكة المتحدة في واحدة من أفضل الجامعات البريطانية كما ان الاستاذ بشير هو سفير متحمس للهندسة في المملكة المتحدة وقد ترأس اثنين من أكبر المؤتمرات الأكاديمية في العالم في مجال تصميم الإلكترونيات في عامي 2012 و2013 بالإضافة إلى قيادته الأكاديمية فهو يساهم على نطاق واسع في حملة زيادة التنوع الاجتماعي والتنوع بين السود والآسيويين والأقليات العرقية (BAME) في الهندسة في المملكة المتحدة وكجزء من هذا كما يتحدث بانتظام حول هذه الأمور في أحداث ويسعى لتقديم العديد من المنح الدراسية والمنح الدراسية لدرجة الدكتوراه في مجموعته البحثية للباحثين والأكاديميين الشباب من العالم الإسلامي بما في ذلك إيران والعراق والخليج العربي وباكستان.

انجازاته البحثية والعلمية

قدم البروفسور بشير الهاشمي بحوثا هندسية وطنية ودولية متميزة في نظرية وممارسة الحوسبة الفعالة للطاقة (تقنية تمكين رئيسية للعالم الرقمي) من خلال نشر 5 كتب بحثية وكتبية، بما في ذلك Systems-on-Chip: The Next Generation Electronics ( أكثر من 900 صفحة)، أفضل بائع لناشر IET وكتاب يمكن العثور عليه في كل مكتبةجامعية تقريبًا في جميع أنحاء العالم. ومن المقرر نشر كتابه الأخير بعنوان "الحوسبة الأساسية المتعددة: الأجهزة والبرمجيات" في صيف عام 2019، ناشر

انتخب بشير عام 2009 زميلا لمعهد الهندسة الكهربائية والإلكترونية وينح لعدد محدود جدا من اعضاء (FIEEE) الذي تم اختياره في أي عام واحد عشر واحد في المائة من إجمالي عضوية المؤسسة في التصويت. وهو أيضا زميل في كل من IET (2005) وجمعية الكمبيوتر Bristish (2007)

- نشر 400 ورقة تقنية، وتخريج 37 طالب دكتوراة، والعديد منهم يشغلون الآن مناصب رفيعة في شركات التكنولوجيا العالية والمؤسسات الأكاديمية في جميع أنحاء العالم. حصل اثنان من أطروحات الدكتوراه على جوائز دولية.

- خدم في إطار التميز البحثي لعام 2014 الذي أنشأته حكومة المملكة المتحدة وسيخدم مرة أخرى في عام 2021 كعضو لجنة تقييم جودة الأبحاث الهندسية في جامعات المملكة المتحدة

- حصل على العديد من الجوائز والجوائز لأبحاثه بما في ذلك 6 جوائز أفضل ورقة و 8 ترشيحات أفضل ورقة في المؤتمرات الدولية

- ﺗﺄﺳﯾس ﻣرﮐز Arm-ECS اﻟﺻﻧﺎﻋﻲ / اﻷﮐﺎدﯾﻣﻲ ﻟﻟﺗﻔوق اﻟﺑﺣﺛﻲ (2008). وتعتبر "أرم" الشركة الرائدة في السوق العالمية في مجال المعالجات الدقيقة "آي بي" (IP)، وقد فاز المركز في عام 2015 بمجموعة أبحاث جامعة المعهد الوطني للأجهزة الإلكترونية الدقيقة (NMI). يضم المركز 30 باحثًا يعملون على تطوير الجيل التالي من الأجهزة الإلكترونية الموفرة للطاقة للأجهزة الرقمية

إن مساهماته المهمة في أوراق الاستشارات التي وضعتها حكومة المملكة المتحدة وتطوير السياسات الخاصة بالأبحاث الهندسية والتعليم وتمويل المؤسسات لضمان استمرار المملكة المتحدة في كونها أحد المواقع الرئيسية في العالم للإبداع الهندسي والأعمال التجارية، من خلال الأكاديمية الوطنية للهندسة بالمملكة المتحدة، الأكاديمية الملكية للهندسة،استرليني. وهو عميد الكلية الوحيدة داخل مجموعة جامعات Russell بالمملكة المتحدة من خلفية BAME. تحت قيادته، أدركت هيئة التدريس له نمو الأعمال الأكاديمية الهامة. كانت التحسينات التي شهدها كل من الأداء الأكاديمي والمالي هي أفضل ما تحقق في جامعة ساوثهامبتون

نتمنى للبروفسور بشير الهاشمي مستقبلا علميا زاهرا وعطاءا متواصلا وهو لاشك يعد مفخرة ليس فقط للجالية العراقية في بريطانيا بل يعد فخرا للعراق والعراقيين جميعا وتجدون أدناه البروفسور بشير وهو يستلم الجائزة من الملكة

 

د.محمد الموسوي 

 

464 طاهر الحمودرعت وزارة الثقافة والسياحة والاثار افتتاح مهرجان "الكميت الثقافي بنسخته السادسة في محافظة ميسان بحضور مسؤولين حكوميين ومحليين وجمع غفير من مثقفي وشعراء العراق.

وفي كلمته بافتتاح المهرجان الذي حمل شعار "ميسان والكلمة .. أفق ثقافة وراهن إبداع" تطرق وكيل الوزارة طاهر الحمود الى مآثر الشاعر الثائر واصفا اياه بالظاهرة المميزة في تاريخنا الادبي والاجتماعي والسياسي . متحدثا عن نبوغته وشجاعته ونصرته للحق " كان شاعرا مجدداً حتى قيل انه أول من ادخل الجدل المنطقي في الشعر العربي، وكان صادقا في شعره يهدي كرائم مدائحه ويوجه سهام هجائه الى من يعتقد انهم يستحقون هذه او تلك، دونما خوف من مهجوٍ وان عظمت سطوته، ولاطمع في عرضٍ او مال لممدوحٍ  وان كثر ماله".

واضاف " اذا اردنا ان نحاكم نموذج ظاهرة "الكميت"  فسيكون دون شك نموذجاً مثالياُ لما نسميه اليوم "بالمثقف الملتزم" او المثقف العضوي الذي لاينفك في ابداعه عن هموم مجتمعه وقضايا امته" .

واشار الحمود الى الجدل الازلي في الواقع الادبي

 "كم شغلنا بمقولات من قبيل مثقف السلطة او مثقف المعارضة، وهي مقولات تعبر عن هذا الصراع الازلي بين حقيقتين، بين واقعين انسانيين متضادين، بين المثقف الذي يضع بداعي ضعفه البشري كل ادواته وبضاعته لخدمة الظلم والبغي والطغيان، والاخر الذي يسخر كل وجوده وحياته من اجل الحق وقضيته العادلة" 

وتحدث وكيل الوزارة عن دور الثقافة في بناء المجتمع وتنظيمه وقيادته مؤكدا " الثقافة ليست ادبا يقرأ، أو مقالا يدرس، أو فناً يتأمل فحسب، بل هي التزام وموقف وعمل حثيث يتخطى الشائع من مفهومها الى مايمكن ان نسميه ب "ثقافة التنمية" الثقافة التي تجعل من المثقف مصلحا ومغيراً قبل اي شي آخر ".

وحول المسؤوليات التي يتحملها المثقف والمؤسسة الراعية قال الحمود "اذا كنا نطالب المثقف بان تكون مهمته التغيير والاصلاح، فمن الضروري ان تكون المؤسسة الرسمية المتمثلة بوزارة الثقافة مهمتها الاصلاح والتغيير، وان تكون قادرة على اداء هذا الدور ومهيئة لحمل هذه الرسالة، وهو مالا يمكن تحقيقه الا بفهم اصحاب القرار رسالة الثقافة ودورها في التغيير وتحقيق التنمية.

وتطرق وكيل الوزارة الى امرين اساسيين تحتاجهما الوزارة لتحقيق التنمية الثقافية اولهما " الموارد الكافية التي تمكنها من اداء مهمتها، وثانيهما ان يكون المتصدي في قمتها قادرا على تشخيص اولوياتها وعلى توجيه مواردها لتحقيق هذه الاولويات .

وفي ظل الجدل الذي يلف تسمية وزير الثقافة في الحكومة الحديدة، لفت الحمود الى قضية مهمة في اختيار الشخصية للموقع الحكومي الاول في الثقافة العراقية وقال "ليس شرطا ان يكون وزير الثقافة شاعراً او فنانا او كاتبا لايشق له غبار. المهم ان يحسن ادارة الثقافة بمايمكنها من تحقيق اهدافها".

وفي ختام كلمته تعهد وكيل وزارة الثقافة بالسعي الجاد لاحياء مشروع الاحتفاء بالمدن كعاصمة للثقافة العراقية على ان تكون ميسان في مقدمة تلك المدن التي سيحتفى بها في الفترة القادمة

 

اعلام وزارة الثقافة العراقية