khalil ibrahimalheliكشفت دراسة حديثة أن النساء العوازب أكثر سعادة من الرجال، لأن النساء يجدن أن العلاقات تعوق استقلالهن وتعطل عملهن.             

ووفقا لدراسة أجراها محللو البيانات فى شركة "مينتل" فى المملكة المتحدة، فإن 61 فى المئة من النساء سعيدات بكونهن عوازب، مقابل 49 في المئة من الرجال.             

ووجدت الدراسة الاستقصائية أيضا أن 75 في المائة من النساء العوازب لم يبحثن عن العلاقات التى انتهت العام الماضى، مقابل 65 في المائة من الرجال يبحثن حول علاقاتهم التى انتهت.

ورجحت  الدراسة التى نشرتها صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن طبيعة المرأة تجعلها لا تهتم بالعلاقات بنفس القدر الذى يهتم به الرجل، فضلا عن أن العلاقات فى الغالب تتطلب عموما المزيد من الجهد والمثابرة من الرجال.

113

ويقول البروفسور إميلي جروندى، من جامعة إسكس: "هناك أدلة على أن النساء يمضين وقتا أطول في المهام المنزلية أكثر من الرجال، وأعتقد أنهن يبدين عواطفهن أكثر من الرجال، فى الوقت الذى يقضينه في الأمور المنزلية".

وأضاف أن النساء يسرفن المزيد من الوقت والمال للحفاظ على مظهرهن، وللقيام بالمزيد من الأعمال المنزلية، فضلا عن بذل الكثير من الجهد لحل الخلافات والمشكلات المنزلية، وهو ما يزيد الأعباء عليهن، لذلك يرين أنه من الأفضل ألا يدخلن فى علاقة ما.

ولفت إلى أن النساء فى الغالب تميل إلى الشبكات الاجتماعية البديلة، والأصدقاء المقربين ولا تريد أن تعتمد على شخص بعينه، فهى تحب الاستقلال وأن تستغل وقتها متى شاءت وكيفما شاءت،  في حين أن الرجال يميلون إلى الاعتماد بشكل كبير على زوجاتهم،  لذلك نجد أن روابطهم الاجتماعية أقل من النساء.

وأوضح أن هناك نتيجة مشتركة ظهرت فى الكثير من الدراسات  وهى أن النساء الذين ليس لديهم شريك يكون لديهم الكثير من البدائل إذ يميلون إلى القيام بالمزيد من الأنشطة الاجتماعية، وتكون دائرة أصدقائهم أوسع مقارنة مع النساء الذين يكون لديهم شريك.

جدير بالذكر أن هناك تاريخا خاصا يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام للاحتفال بالعوازب للتعبير عن وحدتهم، وقد كانت بداية الموضوع فى بكين عام 1990 كنوع من أنواع الترفيه حتى أصبح عيدا عالميا.

 

 

khalil alheli(القصة واقعية ولا يزال  أبطالها يعيشون في الأردن حتى هذه اللحظة)

سنة 1978 وصلت الممرضة النيوزلندية "مارغريت فان غيلدرملسين" برفقة صديقتها الاستراليه "اليزابيث" الى مدينة "البتراء" الاثرية في الأردن بغرض السياحة .

هناك كان مضيفهم هو الشاب البدوي "محمد عبدالله" وكان شابا بسيطا فقيرا جدًا يعيش في كهف جبلي في مدينة البتراء المنطقة الأثرية، ولأن الحب إرادة من الله، فقد وقع البدوي "محمد" في حب "مارغريت" من النظرة الأولى وفي الوقت نفسه "مارغريت" اعجبت جدًا به.

 بعد مرور ايام قليلة اعترفت "مارغريت" لصديقتها "اليزابيث" بمدى اعجابها بالبدوي، وبشهامته معهم، وغض بصره، وتفانيه في خدمتهم، وكونه يحميهم ولا يطمع في اموالهم وزادت في القول انها تحبه.

الصديقه الاستراليه اتهمتها بالجنون وان هذا ليس الا شفقه،

لكن "ان الله اذا اراد قلبا لقلب جمع بينهم ووفق ارواحهم لبعض.

111 khalil في نفس السنة 1978 تزوجت "مارغريت" من البدوي "محمد" بعد ما اخبرت اهلها الذين رفضوا تمامًا فكرة انها تتزوج من عربي ومسلم وفقير لا يملك اي شيء،لكن "مارغريت" كانت ترى انه يملك اعظم شيء وهو الأخلاق .. اخلاصه، وفاءه، احترامه للأنثى، وهذا مما جعلها تضرب بكلام الكل عرض الحائط وتزوجته، وعاشت معه سبعة سنين كاملة في كهف صغير في الجبل وسط حرارة عاليه ومعاناه شديده بدون كهرباء او ماء

الا انها ذكرت انها كانت ايام سعيدة جدًا لأنها كانت برفقة شخص يحبها جدًا ويتفانى لأسعادها.

 سنة 1985 تدخلت الحكومة الاردنية  ونقلت "مارغريت وزوجها محمد" من الكهف المعزول الى قرية "ام صيحون" ورزقهم الله بـ 3 اطفال هما "سلوى ورامي ومروان" .

 سنة 2002 توفى زوجها"محمد عبدالله" وحزنت عليه حزنًا شديدًا جدًا

ومن شدة ارتباطها به وحبها لهُ اخذت اولادها ورجعت بهم الى "البتراء" لتعيش بالقرب من كهف زوجها محمد وتتذكر ذكرياتهم معا"

تقول انها كانت كل ما حزنت عليه تذهب الى الكهف فتشم رائحته وتسمع صدى صوته وضحكته فـ يرتاح قلبها.

 سنة 2003 كتبت "مارغريت" رواية واطلقت عليها "تزوّجت بدويًا" خلّدت فيها قصة حبها من زوجها العظيم على حد قولها، ولما سألوها في وكالة الاناضول عن حافز الكتابة لقصتها، قالت وهي تضحك : "سنوات كثيرة من الحوافز، محمد كان شابًا رائعًا وقد تزوجنا ولدينا ثلاثة أبناء وقد عشت في كهف، وكان لابد من كتابة القصة ليعرف العالم اجمع ان الحب يكمن في شهامة الرجل".

 في 2006 مارغريت طبعت كتابها في لندن وباعت 21 طبعه من 5 الاف بمجموع 105 الاف نسخة، وترجمت القصة لـ 14 لغة مختلفة

ولأن مارغريت كتبت عن جمال اخلاق البدو وشهامتهم وعن جمال مدينة "البتراء" الاردنية..

 فقد اختارت اليونسكو في سنة 2007 مدينة البتراء من عجائب الدنيا السبع بعد تصويت شارك فيه 70 مليون شخص.

 مارغريت قالت ان والديها زاروها عدة مرات وانبهروا بالمكان وبسعادتها مع زوجها وانهم احبوه جدًا وعرضوا عليه اموال ليساعدوه لكنه رفض، وعرضوا عليه ان يسافر الى نيوزلندا ايضًا لكنه رفض واصر أن يعيش في ارضه مع زوجته.

وصدقَ الشاعر ابن الفارض حين قال :

قُلْ للعذولِ أطلْتَ لوّميَ طامعاً....

إنَّ الملامَ عن الهوى مُستوقِفِ

دَعْ عنكَ تَعنيفي وذُقْ طعم الهَوَى....

فإذا عشِقْتَ فبعدَ ذلكَ عَنّف

وإن اكتفى غَيري بطَيفِ خيالِهِ.....

فأنا الّذي بوِصالِهِ لا أكتَفي

غَلَبَ الهَوَى فأطَعْتُ أمْرَ صَبابتي....

من حيثُ فيه عصَيتُ نهْيَ مُعنّفي

طابت اوقاتكم ..

 

 

1419 mohanadتتلخص أحداث هذا الشريط الشيق بقيام خمسة متسلقين بمن فيهم قادة الرحلة روب هول وسكوت فيشر برحلة التسلق الخطرة بالعام 1996، وذلك في ظل ظروف صعبة وقاهرة من قلة الاكسجين والهواء على المرتفعات الجليدية، ازدحم هذا الفيلم بمجموعة لافتة منالنجوم المرموقين مثل "جاك جالينهال وجوش بولين  وكايرا نايتلي وايماواتسون" (بدور زوجتينتنتظران بلهفة تحقيق معجزةالتسلق وعودة زوجيهما سالمين للمنزل والعائلة)، ساعدت المؤثرات الخاصة الفريدة باظهار حالات البرد والانجماد والانهيارات الثلجية العارمة.

بصبيحة يوم 15 ماي 1996، يقوم متسلقان شهيران هما جيمس كلارك وجوش برولين وهما من مجموعتي اكتشاف مختلفتين برحلتهما الأخيرة لقمة جبل ايفريست (أعلى جبل بالعالم)، بالرغم من وجود تحذير من خطر حدوث عواصف ثلجية عاتية ستضرب  المرتفع، يخاطر هذان المغامران مع فريقهما بالصعود للقمة...حيث يواجهوا جميعا تحديات قاسية غير مسبوقة تتمثل بالرياح الثلجية العاتية وحرارات الانجماد المتدنية، ليواجهوا جميعا مصيرا بطوليا فريدا، وينجو  بعضهم فيما يفقد الاخرين حياتهم:

يقدمالمخرج الأيسلندي هنا سينما مشهدية تستحوذ عل  انتباه المشاهدين وتجعلهم يندمجون بالأحداث وكأنهم شهودعيان، مع تصويراستحواذي فريد، وسيناريو تصعيدي مشوق.

ينغمس "كالتيسار كورماكور" بادرارة متوازنة  لعددمن الممثلين الكبار مثل: "جاك جالينهال وجوش برولين وجيسون كلارك وجون هوكس" في ملحمة "شبه وثائقية" درامية وتشويقية انتهت بموتثمانية متسلقين!

القمة الجليدية ذاتها تلعب دورا محوريا وتدير الأحداث "كجغرافيا مهيمنة وبالغة الخطر" وبالفعل فقد أدى انهيار ثلجي كبير بالعام 2014 لمقتل 16 عاملا نيباليا  بمنطقة "كومبو"، ويتطابق الفيلم لحد ما مجازيا مع اسلوبية فيلم الجاذبية للمكسيكي  "ألفونسو كوارن"، حيث تبدو مشاهد ايفرست وتداعيات التسلق كمحاولات "بولاك وكلوني" بالفضاء الخارجي، مع اختلاف التفاصيل وتشعر كمشاهدبأنك تخوض مع المتسلقين المغامرين تجربة التسلق الفريدة، وخاصة مع انبثاق العواصف الرعدية الكاسحة...فقد حول كورماكور ومصور الفيلم العبقري  مغامرة التسلق لملحمة مشهدية مدهشة،  وربما يعزى الفضل أيضا لاسلوب  التصوير الفريد بنظام "الثري دي مع الآي ماكس"، ولمهارة دمج  المؤثرات الخاصة كصوت وصورة وموسيقى تصويرية.

 يتميز النصف الثانيمن الفيلم  بدرجة عالية من التشويق، وخاصة بعد وصولهم للقمة واحتفالهم ومن ثم تحول طريق الرجوع  "لكابوس مرعب".

لم أقرأ الكتاب (بيست سيلر) الذي استند اليه الفيلم  وثائقيا "في الطريق للهواء الخفيف"، ولكني اراهن أن هذه أن الشريط قد تجاوز الحدث السردي  الوثائقي وأطلق جيلا جديدا من السينما المشهدية، ولا اوافق الرأي الذي يقول بان الفيلم هونسخة سينمائية لرواية وثائقية..."كأنك ستهبط على سطحالمريخ!" هكذا تعلق  زوجة أحدهم على حدث التسلق المثير اثناء مخاطبة زوجها.

تكلفهذا الفيلم 55 مليون دولار،  وكما اسلفت  فقد نجح في أنسنة القصةالوثائقية وجعلها حقيقة، وتمالتغلب على القمم السبعة لأيفريست، وشعرنا بالمعاناة الحقيقية على ارتفاع 16 ألف قدم، وقد تم وضعطاقم التمثيل بظروف صعبة قاهرة، وأشعرهم المخرج بالاجهاد وعانوا جميعا من الصداع والغثيان والأرق، وتعلموا كيفية التضحيةبكل سبل الراحة لتقديم محاكاة واقعية  لما حدث...تم تصوير مشاهد عديدة في النيبال، وساعدت أصوات الرياح الجليدية مع موسيقى "داريو ماريانيلي" بالدخول لحواس المتفرجين واحداث التأثير التفاعلي المطلوب وكأنا قدصاحبنا الأبطال في محنتهم الثلجية القاهرة...فقد تم دمج الضجيج بالعثرات في "نشاز" متواصل من صوت الأعاصير والصراخ الزاعق والتهافت والقصف الرعدي بلا هوادة...هكذا يترنح الفيلم (بقصد) بأوضاع متفاوتة من الصمت والتعثر والتخبط من حالة الى اخرى!

قدم "بالتسار كورماكور" سينماهوليوودية استعراضية  باسلوب جديد غير معهود، فوضع بصمات انسانية حافلة بالحنين والحزن والمعاناةوفرحة العودة للديار وبدون أن يسقط في "الميلودراما": فأسمعنا الحوار الأخير بالراديو ما بين الزوجة الحامل جان أرنولد وبين المتسلق المحتضر تجمدا "روبن هول"، ثم استتطردبتوضيح حالة المتسلق الآخر"بيك" ومعجزة انقاذه ومنثمنجاته وتحسنمعنوياته ولقاءه  لعائلته بالرغم  من فقدانه ليديه وأنفه من "قرصة الجليد التي لا ترحم"!

أما منطقةالموتالتي يتحدثعنها الفيلمفتسمى لسبب وجيه يعزى لبدء جسم الانسان بالموت تدريجيا على ارتفاع26ألف قدم، كما تتدهور العضلات مع ارتفاع التسلق، ثم تضمحل كافةالقوى الحيوية  مع نقص الاكسجين وانخفاض ملموس بدرجات الحرارة، ثم تنعدمالرؤية البصرية تدريجيا مع هبوب الرياح الجليدية العاتية، ثم تتجمد الأطراف والجلد...

وتعزى تسمية الروايةلأن الهواء يصبح بالفعل عند القمة "رقيق جدا"ويمثل تحديا كبيرا لقدرة الطائرة المروحية على الطيران والمناورة، وتصبح وكأنها لعبة صغيرةمتعثرةتلوحبها الريح العاتيةصعودا وهبوطا ...وهذا بالفعل ما لاحظناهبالمشاهد ما قبل الأخيرة عند ارسال السفارة الأمريكية "هليوكبتر" لانقاذ "بيك"!

تلخيص الفيلم باسلوبية"تويتر" المختصرة

الوصول لمنطقة الموت/خطة الوصول للقمة/لا يوجد خط ثابت بل تعرجات/مشاركة اليابانية ياسوكو لزرع علم اليابان فوق القمة/يبدأ الطقس بالتدهور فجأة مع هبوب عاصفة ثلجية على الجانب الجنوبي من الجبل/"دوغ" يسقط فاقد الوعي من نقص الاكسجين/"بيك" يفقد القدرة على الرؤية/يشقون طريقهمعلى الجبل معاسطوانات الاكسجين لمساعدة كل من "روب ودوغ"/نقص الاكسجين يؤدي لهلوسات وسقوط/"هيلين" تنهار بالبكاء/يحاولون انقاذ "روب" الذي تجمدت يديه وقدميه/يلقا اثنان من أفضل المتسلقين حتفهم في العاصفة/الخبرة لا تفيد هنا مع الانهيارات والعواصف الثلجية وانقطاع التنفس لنقص الاكسجين/يتحاور"روب" بلحظاته الأخيرة مع زوجته ويطلب منها النوم بعد ان يطمئن على حملها/تقترح عبر الفاكس "سارة" كاسم للابنة/ترسل السفارة الأمريكية طائرة هليوكبتر على وجه العجلة لانقاذ "بيك"...

قصدت أن اكتب الفقرة الأخيرة بهذا الاسلوب لأضع القراء داخل الأحداث التي استنفذت طاقة المتسلقين بالكامل، ولكن مشاهدة هذا الشريط بتركيز قد يؤدي لاستنفاذ "بطاريات" المتفرجين أيضا!

 

مهند النابلسي

 

 

110 khalilمارغريت ميتشل (1900م- 1949م) هي كاتبة روائية أمريكية ولدت في عام 1900 بمدينة اتلانتا بالولايات المتحدة الأمريكية ، هذه المرأة كانت ربة بيت ولم تتخرج من جامعات عريقة مثل هارڤرد أو السوربون لأنها  تركت المدرسة في المرحلة الابتدائية ، لكنها بلغت بروايتها الوحيدة (ذهب مع الريح) شهرة لم تصل إليها كاتبة روائية أخرى من قبلها ، فقد ترعرعت ميتشل بين أقارب عايشوا بصورة مباشرة أحداث الحرب الأهلية الأمريكية وكانت العائلة تضم العديد من الجنود السابقين الذين قاتلوا في الحرب الأهلية ، فكانت منبهرة بقصص الحرب التي كان يقصها عليها اقرباءها في طفولتها  ..

وبعد زواج فاشل ، بدأت بالاعتماد على نفسها من خلال عملها كمخبرة في صحيفة محلية في أتلانتا لكنها اعتزلت العمل في منتصف العشرينيات لتتفرغ لعائلتها ، بعد ذلك أصيبت بكسر في إحدى قدميها أستلزم بقائها في المنزل لمدة طويله لغرض العلاج ، ولكي تُسري عن نفسها وتنسى المرض كانت تقرأ الكثير من الكتب والمراجع التأريخيه والأجتماعيه وكان زوجها الثاني يأتيها بالكتب ، اخيراً طلب منها أن تثق بمواهبها وتجرب الكتابه فكتبت روايتها المشهورة "ذهب مع الريح"  التي أكملتها بعد مدة تزيد عن ستة سنين  ، تلك الروايه التي تحدثت عن الحرب التي دامت حوالي الخمسة سنوات ما بين الشمال والجنوب الامريكي وانعكاساتها على المزارعين الجنوبيين وصعود المجتمع الصناعي مع فرض قيم المنتصرين و تحرير العبيد، وانهيار المجتمع الإقطاعي وتأثير ذلك على الأفراد عبر قصص حب متشابكة   ، ذهب ضحيتها الملايين من السود والبيض !

لاقت هذه الروايه رواجأ كبيرا  وبيعَ من نسختها الأولى  الغالية مليون نسخة في الستة أشهر الأولى ، ومنحت جوائز عدة أدبية 2 sara2ومنها جائزة بليتزر عام 1937،  وترجمت لمعظم لغات العالم ، وحضيت بأحترام كافة الأمم بطابعها الأنساني ...

 بعد شهر واحد من نشر الرواية في يونيو 1936 قرر المنتج "ديفد . أو. سيلزنيك"  رئيس شركة أفلام سيلزنيك العالمية، شراء حقوق رواية (ذهب مع الريح) لإنتاج فيلم مبني عليها بمبلغ 50.000 دولار أمريكي ، وهو رقم قياسي يدفع لرواية  في ذلك الوقت .. 

وظهر فيلم ذهب مع الريح (Gone with the wind) الذي يعتبر من اطول الأفلام الذي انتجته هوليود في سنة 1939  (يستغرق عرض الفيلم 222 دقيقه - أكثر من 3 ساعات ونصف) ...

هذا الفيلم الذي ظل أسـمه حاملاً الشهرة المطلقة في كل انحاء العالم الى يومنا هذا وفاز بـ 8 جوائز أوسكار واختاره معهد الفيلم الأمريكي ليكون الرابع في قائمة الأفلام الأمريكية المائة الأفضل في القرن العشرين، وحتي عام 2006 أصبح الفيلم ثاني أعلى الأفلام إيراداً في تاريخ السينما الأمريكية ، حتى أن الحكومة الأمريكية أحتفظت بنسخة منه في مكان امين كأحد الكنوز الوطنية االتي لا تثمن بثمن !

ومما يذكر أن العرض الأول كان في ولاية جورجيا وشهد اقبالاً منقطع النظير بسبب الدعاية وما تحدثت عنه وسائل الأعلام ، حتى حاكم جورجيا أعلن  يوم 15 ديسمبر إجازة للولاية بمناسبة عرض الفيلم ، و يستذكر الرئيس الأمريكي جيمي كارتر  هذا الحدث على أنه "أكبر أحداث الجنوب في حياتي "...

رفضت ميتشل عروض عديدة ومغرية لكتابة جزء ثاني من تلك الرواية حتى توفيت بعد حادث سير عام 1949 ، ولكن وفي عام 1980 قام أحفادها بإعطاء الرخصة للكاتبة أليكساندرا ريبلي بان تكتب الجزء الثاني من الرواية وتم طبعها عام 1991 وتم تحويلها إلى سلسلة تلفزيونية ولكن لم يلقيا نجاحا وتجاوبا من القراء والمشاهدين.

محبتي لكم

 

خليل الحلي

 

 

1416 MOHرئيس اتحاد نقابة عمال الميناء المتواطىء مع المافيا "جوني فرندلي" (الممثل لي جي.كوب) يمسك بقبضته الفولاذية على أنشطة الميناء...كما يعرف ضابط الشرطة المسؤول أن فرندلي وراء العديد من الجرائم، وأن معظم الشهود يلعبون دور "الصم البكم" خوفا من بطشه وللحفاظ على وسيلة رزقهم،وتفاديا للمجابهة والاتهام بالوشاية. ولاحقا يطلب فرندلي من تيري (مارلون براندو) التظاهر بخسرانه  لاحدى بطولات الملاكمة بالرغم من قدرته على الفوز، حتى يتمكن فرندلي من كسب مال الرهان!

يقوم أزلام فرندلي بنصب كمين قاتل للفتى "جوي دويل" حتى يمنعونه من الاعتراف ضد فرندلي أمام لجنة الجريمة...يطلع تيري على تفاصيل الجريمة، لكنه يفضل الصمت، ويقابل شقيقة المتوفي "ايدي" (الممثلة ايفا ماري سانت) التي تلح على كاهن الميناء الأب باري (الممثل كارل مالدن) لاتخاذ اجراءآت ضد الاتحاد المتواطىء، يطلب كل من ايدي والأب باري من تيري التقدم باعترافاته الكاشفة، لكن مقتل عامل جديد يوافق على الشهادة بواسطة اسقاط "حمولة ويسكي" ضخمة منرافعة فوق رأسه، مما يستدعي خوف تيري وتردده للاعتراف، ويبقى "فرندلي" مصرا على التخلص من تيري، ولكنه يعطي شقيقه شارلي (الممثل رود ستايغر) الفرصة الأخيرة لاسكاته ورشوته، وبالفعل يحاول شارلي اغراء تيري بوظيفة جيدة جديدة، ثم يهدده مباشرةبتوجيهمسدس الى رأسه  فيتحقق يائسا من فشل مساعيه، وبمشهد "أيقوني" خالد يذكر تيري شقيقه المتواطىء شارلي بأنه ضحى بمهنته كملاكم محترف لمصلحة فرندلي، موجها كلامه المؤثر داخل سيارة تاكسي، فيتأثر شارلي من الموقف الدرامي "العاطفي"ثم يعطي المسدس لتيري طالبا منه النجاة بنفسه والهروب...ولا يلبث المجرم الطاغية فرندلي أن ينتقم فيأمر رجاله بقتل شارلي وتعليق جثته لجذب تيري و"صيده"، حيث يثور هذا الأخير ويكاد يفقد أعصابه، متوعدا بقتل فرندلي، لكن الأب باري يسعى جاهدا لتهدئتهويحذره طالبا منه التقدم بشجاعة للاعتراف لهيئة الجريمة...بعد الشهادة يعلن فرندلي بأن تيري لن يحظى بأية فرصة للعمل في الميناء، وتسعى ايدي جاهدة لاقناع تيري للهرب معا، ولكنه يصر على البقاء والمواجهة والعمل كباقي زملاؤه، ثم تحدث مواجهة سافرة ويتحدى فرندلي للخروج ومواجهته، مفتخرا باقدامه للاعتراف ضده، ويستفز فرندلي أخيرا فيأمر "أزلامه" لضرب تيري لحد الموت، ويشاهد جميع عمال الميناء العراك "الغير متكافىء"، ثم يقدمون دعمهم الكامل لتيري، ورافضين العمل حتى يحظى بفرصة مثلهم.

في المشهد الأخير المعبر نرى "تيري" يقف على قدميه متحاملا بالرغم من اصابته البالغة، ثم يدخل رصيف الميناء وخلفه صف طويل من العمال المتعاطفين معه، وقد تجاهلوا جميعا تهديدات فرندلي وتقدموا لداخل مبنى الرصيف!

تم تصوير هذا الفيلم الدرامي المؤثر خلال 36 يوما في مواقعمختلفة بنيوجيرسي وداخل الميناء في منهاتن وبروكلين، علما بأن العديدمن الممثلين كانوا بالفعل ملاكمين محترفين، وقد استند الفيلم لقصص واقعية ظهرت في مقالات صحفية...أثار هذا الفيلم اعجاب النقاد عالميا، وتماعتباره كواحد من اعظم 45 فيلما (حسب لائحة الفاتيكان الصادرة بالعام 1995)، كما تم تصنيفه بالعام 1997 كواحد من أعظم الأفلام الأمريكية، وحاز على الترتيب الثامن، كما اعتبره الناقد الأمريكي الشهير الراحل "روجر ايبرت" كنقطة تحول بالأداء التمثيلي لمارلون براندو، كما أثنى على الاخراج المبهر المتمكن لآليا كازان...فاز هذا الفيلم على ثمان جوائز عالمية، منها جائزة أحسن فيلم، وأحسن ممثل لبراندو، وأحسن ممثلة مساعدة للممثلة "سانت"، وكذلك أحسن اخراج سينمائي لكازان.

 

مهند النابلسي

 

 

1412 mohanadلم ينل هذا الفيلم "المثير للجدل" اعجاب وزير الثقافةالروسية لأنها مولت الانتاج، كما أنه لم ينل اعجابي أيضا لأنه يحفل بالمبالغات التي لا يمكن تصديقها، ولأنه يقدم  روسيا كدولة ينخرها التواطؤ والفساد وحتى الاجرام، بينما الواقع العام لا يعكس ذلك، ولكن هذا لا ينفي أن الفيلم يعد تحفة فنية من الناحية الدرامية والاخراجية.

يلعب "أليكسي سيريبرياكوف" دور رجل عادي يكافح الفساد بلا هوادة حفاظا على بيته ومصالحه الشخصية، حيث تقع الأحداث ببلدةمنعزلة بعيدة عن موسكو، الفيلم من كتابة واخراج "أندريه زيفياجينسيف" وهو يتحدث عن بلد ينخره الفساد ويفتقد للقيادة النزيهة...بلد ينحدر للفوضى والمحسوبية والتغول حتى في ركن بعيد ناء (بمحاذاة بحر بارينتس)...والشريط يطرح سؤالا محوريا هاما: ما الذي سيحدث لرجل يريد مكافحة الفساد بعناد؟ ما الذي سيحدث في مركز الشرطة، او الكنيسة او قاعة المحكمة؟ وهل هناك احد جاهز للوقوف بجانب هذا الرجل "المسكين":

فهناك ميكانيكي يدعى "نيكولاي" اوكوبلا (أليكسي سيريبرياكوف) يعيش بمنزل خشبي ، يتجدد هواءه بنوافذ واسعة مطلة على الشاطىء، بمحاذاة مدخل قرية الصيد القديمة...زوجته الجميلة ليليا (ألينا ليادوفا) أصغر سنا واقل تقلبا وأكثر هدؤا،  وتعمل  بمصنع تعليب السمك، وابنه الوحيد بسن المراهقة، وهو نتيجة زواج سابق...كوليا مدمن على الكحول ويشرب الفودكا بكثرة، اما رئيس البلدية الفاسد فاديم (رومان ماديانوف) فهو يسعى للاستحواذ على الأرض التي يسكن فوقها كوليا بحجة بناء "مركز اجتماعي"، ونرى كوليا يتعرض لتحرشات وتهديدات فتوة وزعران، كما يوجه له فاديم تهديدا مباشرا!

هذا الفيلم اللافت خسر الاوسكار امام الفيلم البولندي "أدا" الذي يتحدث كما هو متوقع عن تداعيات الهولوكست اليهودي بألمانيا النازية، يظهر الملصق الاعلاني للفيلم بمنظر "هيكل عظمي ضخم لبقايا حوت أزرق" ملقى على الشاطى، ومن مشاهد الفيلم المعبرة لقطة لثلاثة رجال بحالة سكر وهم يهددون كوليا أمام اضاءة مصابح السيارة في المساء...يسعى كوليا لاستئجار صديقه المحام البارع الذي يقيم بموسكو "ديمتري"، ويبدو أنهما يحققان بالبدء نجاحا ملموسا من الناحية القانونية علىالأقل، ولكن مضاعفاتغيرمتوقعة تظهر تدريجيا، حيث تتغير حبكة الفيلم باتجاه أخر يمس مصير العائلة  "الدرامي" ويشتت المشاهد بدلا من التركيز على تجانس "الثيمة الأساسية" للفيلم، كما أن ايقاع الفيلم يصبح بطيئا، ولكن البعد الدرامي التشويقي يبقى متماسكا مع قوة التمثيل والاخراج.

بالطبع لا ينجح رجل عادي بمقارعة سياسي "فاسد ومتنفذ ومحنك"، حيث تبدو كمعركة من جانب واحد، كل ما يريده كوليا هو التمسك والبقاء بمنزله البسيط الذي بناه على شاطىء البحر، ولا يستطيع أن يواجه العمدة بتبجحه ونفاقه وذكاءه وعشقه الكاسح للسلطة، ناهيك عن كونه شخصية عدوانية عصبية يرغب بسرقة الاخرين لبناء النجاح والتبجح والمنزلة الاجتماعية، كما نرى الابن المراهق المحبط وهو يتناول الكحول مع رفاقه داخل الكنيسة ليغيبوا بالخدر والنسيان، ثم نرى اصرار كويلا على ممارسة مهنته واصلاح السيارات المعطلة وأحيانا بالمجان، وكأنه يغرق نفسه بالعمل والفودكا، كما نرى ليليا تبدولامبالية ونتألم من خيانتها لزوجها مع صديقه المحامي بهذ السرعة "الغير مفهومة"...تبدو صورة السياسي المتنفذ "كرتونية-ساخرة"  وتناقض مع صورة الميكانيكي المستبسل للحفاظ على منزله  وأرضه، والذي لا يبدو مثاليا وساذجا.

الفيلم يسلط الأضواء على الجوانب المظلمة للطبيعة البشرية، ويغوص بعرض حالات انتهاكات القانون، ولا نفهم سبب اختفاء الزوجة بالليل، وهل قتلت ام انتحرت عندما وجدوا جثتها ملقاة على الشاطىء؟ ولماذا اتهم الزوج بقتلها على خلفية خيانتها السافرة له...ثم يحكم بسرعة لخمسة عشر عاما، ولكنه يدعي البراءة باصرار، ثم يتزامن ذلك مع تلقيه مكالمة هاتفية تفيد بالاستيلاء على ممتلكاته  هكذا ببساطة وبلا استئناف...كل شيء هنا يشير لوجود مؤامرة محكمة التدبير، ويختتم الفيلم بخطبة "متبجحة" من قبل الاسقف المحلي للكنيسة الجديدة، يركز فيها على الفضائل في هذا العالم الآثم المتقلب،  ثم يتحفنا بمشاهد أخيرة للبحر القطبي الهائج وبموجات تضرب الشاطىء الصخري بمحاذاة الهيكل العظمي الهائل للحوت، وكأنه بقايا وحش البحر "التنيني"!

بغض النظرعن المضمون السياسي "المبالغ به" فالفيلم يمثل عظمة اخراجية لافتة ومنها مشاهد السكون والتأمل والمجاز المستمد من "الهيكل العظمي الضخم الملقى على الشاطىء"، ويتضمن لقطات عديدة معبرة لحالات"الهجاء والتهريج والسخرية اللاذعة" وصولا للكوميديا السوداء، ويخفي كثيرا من "الاحتدام والزخم" تحت السطح البارد للأحداث، ويشير للغضب المستتر في ظل الأنظمة "المتسلطة المركزية"، كما أنه يشير بواقعية لممارسات "السب والشتم والهجاء "تحت تاثير شرب الفودكا الدارج بالمجتمع الروسي، ولا يخفي عقدة "المظاهر" التي ما زالت متأصلة عند طبقة "البيروقراطيين المتنفذين" الروس  والمتمثلة بحب الشهرة واضطهاد المساكين ، وبالتمسك بمظاهر الثراء "الملابس  والسجاد والتماثيل والمشروب"، كما بدت محاولات تشويه سمعة "النظام الروسي  والكنيسةالأرثوذكسية" واضحة،غير أن الموضوع أكبر من مجرد الاستحواذ على قطعة صغيرة من الأرض، وانما رؤيا "فلسفية ممتدة" للموت والبؤس والمعاناة والقهر...وقد تذكرنا هنا كيف يتواطؤ زعيم المافيا الجديد "آل باشينو في فيلم العراب " مع الكنيسة ويقوم اثناء تعميده لابن شقيقته بحملة اغتيالات سرية كاسحة لاستئصال كل المناوئين بعد هدنة مؤقتة عملا بنصيحة والده المتوفى "دون كوروليوني" (مارلون براندو)، فيما بدا الاختلاف هنا يتمثل بشخص واحد مناوىء يعمل كميكانيكي سيارات  بسيط واسمه "كوليا"!

واؤيد هنا بعض النقاد اللذين شبهوا ثيمة ومضمون هذا الفيلم بتحفة آليا كازان الخالدة "على ناصية الميناء"(1954)، واعتبروه "النسخة الروسية" (مع اختلاف التفاصيل) للفيلم الأمريكي الشهير الذي حصد الجوائز وأظهر براعة "مارلون براندو" في التمثيل والتقمص وأطلقه للنجومية العالمية!

 

مهند النابلسي

 

 

1402 mohanadفيلم تشويق من بطولة كل من ايما واتسون (هاري بوتر)، توم هانكس (سولي)، وجون بويجا (حرب النجوم/استيقاظ القوة)...عندما يتم توظيف العشرينية المنحدرة من طبقة متوسطة ماي هولاند (ايما واتسون) لتعمل في شركة تقنية عالمية كبرى، مختصة بالسوشيال ميديا، تجد في ذلك فرصة العمر السانحة، وعندما تتدرج  في المناصب، يعجب بأدائها مؤسس الشركة ايمون بيلي ( توم هانكس)، ويطلب منها ان تنغمس في تجربة عملية فريدة لتخطي حدود الخصوصية والفردانية والحرية الشخصية...ثم نكتشف أن مشاركتها بحماس في هذه التجربة الفريدة وتبعات ذلك من قرارات، قد بدأ يؤثر على خصوصيات وحيوات أصدقائها وصولا لخصوصية حياة والديها الكهلين ووالدها المريض، وحتى يكاد يمس الانسانية جمعاء...انه شريط مشوق يجمع الدراما بالغموض، ومن اخراج "جيمس بونسولدت" وكتابة "ديف ايجرز"، استنادا لرواية شهيرة، فيلم مليء بالاحباط والتشاؤم، يكشف لنا مساوىء الشفافية المطلقة التي تقود للفضائح والكوارث، رابطا الأسرار والخصوصيات بالكذب والخديعة... انها ثقافة التواصل الاجتماعي الفاضحة لكل الخصوصيات ومجاز ذكي فاضح لتغول هذه الثقافة الآن ومستقبلا، تكمن المفارقة هنا في قيام "ماي" اخيرا باستخدام "أدوات الدائرة" ذاتها ضد مؤسسيها الخبثاء، لتفضح سلوكياتهم واسرارهم الشخصية ومراسلاتهم الألكترونية الخفية، ولكنها تفعل ذلك قسرا وبجسارة وبلا صلاحيات ومن منطلق اليأس، لينتهي الفيلم بشكل غامض ومفاجىء ومجازي: "الدائرة" هي شركة "سوشيال ميديا" تمزج بطبيعة عملها ما بين كل من "جوجل وفيسبوك وتويتر" تحت شعار جديد "المعرفة جيدة، لكن معرفة كل شيء هي الأفضل! يتماثل دور  توم هانكس هنا بدور بيلي مع منهجية الراحل "ستيف جوبز" في رؤياه الحماسية للمستقبل، وبطريقة استعراضه اللافتة، فهو يقدم سحرا عفويا مشهديا بطريقة ادائه الفريدة، اما "جون بويغا" فقد قدم دورا داعما ولكن بلا معنى، والفيلم مكرس "لبيل باكستون" الذي توفي في شباط الماضي، والذي أبدع بدوره القصير المعبر كوالد ماي المعاق، والذي يعاني من مرض "التصلب العصبي المتعدد".

تنبهر ماي تماما عندما تعاين المكاتب الفارهة المفتوحة، ومرافق الطعام الزجاجية الشاهقة، والمساكن الأنيقة المريحة لاولئك اللذين يقضون لياليهم في العمل الدؤوب، كما تشعر بالسعادة لمشاهدتها للمرافق المضيئة التي تعمل ليلا، ولسماع الموسيقى الرائعة من فضاءآت العشب المضائة، ناهيك عن تنوع الأنشطة الرياضية والنوادي وممارسات الهوايات واماكن الترفيه المتعددة، وحتى حوض السمك فهو مليء بالأسماك الملونة النادرة المدهشة...لم تصدق ماي حالها وقدرت في سرها الحظ الكبير الذي هيأ لها فرصة العمل في الشركة الأكثر تأثيرا في أمريكا، ولم تأخذ بجدية مدى التناقضات خارج حرم الشركة، ولا حتى أسباب لقاءها المفاجىء مع شخص غريب ناقم، ترك العمل مستاء لأنه يتعرض لفضح الخصوصية وانتهاك حرية الاخرين، ثم حتى مع دورها المتضخم في "الدائرة" وطريقة مجابهتها للجمهور ودعم المدير التنفيذي الحماسي لها...اذن ما بدا وكأنه قصة طموح فتاة عشرينية مثالية متحمسة، انتهى تدريجيا ليثير تساؤلات عديدة حول الذاكرة والتاريخ والخصوصية والشفافية، وصولا للديموقراطية وحدود التدخل بحيوات الاخرين الشخصية ومدى المعرفة المسموح بها...الخ.

الفيلم بمثابة "عرض هجين" لشركات التواصل الاجتماعي، حيث يتماثل دور هانكس مع الرئيس التنفيذي لشركة تويتر "جاك دورسي" بتمثيله لعبقرية هذه التكنولوجيا الشيطانية (فهذه الأجهزة اللوحية ليست مجرد أجهزة آيباد عادية بل أكثر من ذلك/من حوارات الفيلم المعبرة)، كما أن شخصية "بيلي" الهجينة المركبة لا تتماثل مع شخصية تقنية كاريزمية واحدة،  فلديه تماثلا مسرحيا لافتا مع حركات مؤسس آبل الراحل "ستيف جوبز" بكاريزميته وبساطته المباشرة التفاعلية، كما بهندامه اللارسمي البسيط الشبابي، وهو قادر على الوصول للموظفين بعرضه لأقراص ملونة من الألمونيوم، تزينها الشعارات البيضاء المتوهجة، ثم بطريقة تبجحه الاعلاني الاستعراضي بقدرته على معالجة جميع الأمراض، واطلاق امكانيات البشر بلا حدود، كما بتبنيه لاسلوبية مدير الفيسبوك  "مارك زوكربيرج"، ثم باستخدامه للغموض لجذب الجمهور لطرح الأسئلة، عندئذ يظهر "الوجه البشع" للشفافية عندما تتحول لسلاح قاتل ضد قادتها والمنادين بها، ولكن الفيلم يحافظ على قوته المجازية عندما ينتهي بشكل غامض قابلا للتأويل...

انه فيلم "رؤيوي" بامتياز، يتحدث عن "يوتوبيا" تقنية قادمة، عندما تتحول الراحة الرقمية لكابوس مؤرق، مثل "سحق الخصوم والسعي لتراكم الثروة بكل الوسائل"، فالبطلة المتحمسة أصبحت لا تملك الا ثلاث دقائق فقط للذهاب للمرحاض بلا رقابة، ونجد الدليل حاليا متمثلا بحالات بث جرائم القتل بصنوفه، وكذلك الممارسات السادية الشريرة وحالات الانتحار على الفيسبوك، مما يؤكد صحة مزاعم هذا الشريط "التحذيري" ورسالته الخطيرة، اما الطريف والجديد هنا فيتمثل هنا بكاميرا "بعد النظر" الكروية الصغيرة، التي يمكن تركيبها ببساطة في أي مكان، لتبث لاحقا وبشكل انتقائي ما يسمى ايضا "فيديو بعد النظر" وهي التي اطلقها المدير بحماس امام الحضور الكبير للجمهور الشغوف، مطلقا شعارا وهميا "نحن نسعى لشفاء كل الأمراض فلا حدود لامكاناتنا"...ثم اطلاق مقولة مفادها أن "الأسرار هي مجرد أكاذيب خفية وهي تسمح بانتشار الجرائم وبعدم المحاسبة"، وبالرغم من ذلك فقد نجحت ماي بالهروب فيما كان القمر بدرا وركبت قارب "الكاياك" وذهبت خفية في بدايات الليل لزيارة والديها، واطلقت فيما بعد  بحماس دعوة تمثل قناعة والتزاما لارضاء مديرها الخبيث: "سأكون شفافة جدا وسأحمل كاميرا بعد النظر دائما معي للتجسس الكامل على الحياة الشخصية للآخرين وكشف أسرارهم وحتى طريقة تنظيف الأسنان!

فتح حساب الزامي والبحث عن "مجرمة هاربة" وانسان عادي للتعقب:

والمقصود هنا فتح حسابات الزامية لحوالي 241 مليون ناخب امريكي من خلال دوائر الحكومة،  "فنحن بحاجة لديموقراطية حقيقية لأول مرة في التاريخ"؟! ولا حاجة ابدا للمحافظة على الخصوصية وهذا سيؤثر تلقائيا على الحيوات الخاصة للأصدقاء والبشر العاديين، كما يفضل دوما الكشف عن الأجندات الشائنة، هكذا أخذنا موافقة 22 بلدا للبحث عن الحقائق وكشف الجرائم، وسأكشف لكم طريقة عمل هذه الكاميرا المدهشة، حيث وخلال 22 دقيقة فقط سنكشف مكان مجرمة هاربة من العدالة، وسيشاهد ذلك مليار انسان...بالفعل لقد وجدنا المشبوهة الهاربة "فيونا" القاتلة في الجنوب الاسباني وقبضنا عليها...ثم كيف سنبحث عن انسان عادي خلال عشر دقائق فقط، هكذا تطلب منهم أن يلاحقوا بلا هوادة صديقها الخجول ميرسر "قاتل الوعول وصانع القربان"، حيث نشاهده يهرب جزعا  بسيارته من الجموع الملاحقة له، ليتعرض لحادث سير مريع ويموت، ويصيبها شعور كاسح بالذنب والندم الشديد...ثم ما مصير "تاي لافيت" (جون بويجا) المبتكر للنظام والكاره له والهارب منه ندما واشمئزازا؟...يجيب مدير الشركة المتحمس بأن  نظام الملاحقة الحثيثة هذا يسمح بتحسين مستوى الخدمات العامة وتجنب  حوادث السير بانواعها وترميم الأشياء والأمكنة المغلوطة، ولكن "ماي" وربما انتقاما تقلب "الطاولة" على رأسيهما (ايمون الداهية الخبيث ومساعده الصامت دوما المؤسس المشارك توم/باتون اوسوالت) في المشاهد الأخيرة المعبرة، فتتبع بريدهما الألكتروني، وتكشف اتصالاتهما وتتبع حركاتهما، ويكون رد فعلهما تلقائيا وغير متوقع "لقد قضي علينا"! وينتهي الفيلم بنهاية مفتوحة غامضة ومجازية، حيث تعود ماي للقارب والمجداف وهي تنظر للافق مع نظرات حزينة تائهة ومحيرة !

ملخص نقدي:

 لم يلقى هذا الفيلم مراجعة نقدية عادلة في اعتقادي ( 4 من عشرة)  وقد استغربت حقا من تدني درجته، وقد وجدت أن هانكس وشريكه "اسوالت" (الصامت دوما) لم يأخدا دورهما على مأخذ الجد، وربما كان ذلك مقصودا لتأكيد عناصر "الدجل والتخويت والاستخفاف لكي لا اقول المبالغة" الكامنة في هذه المسرحية "الاورويلية" الساخرة والعبثية، والدالة على التوقعات المرعبة لمجتمع "الرقابة " المستقبلي القادم، مع التأكيد على البعد الدرامي والكارثي والغرائبي، بدا الطرح السينمائي ساذجا أحيانا وربما كان ذلك مقصودا ايضا، حيث رسالة الفيلم واضحة لا لبس فيها، فهي توجه نقدا لاذعا وواقعيا لوسائط الميديا الاجتماعية السائدة، وتحذر من تغولها وسيطرتها الكاسحة على كافة انماط حياتنا وحريتنا وخصوصياتنا، انه خيال علمي واقعي ومحتمل، يعرض "ديستوبيا رؤيوية" تحذيرية لما يمكن ان يحدث مستقبلا عندما تنفلت الامور من ضوابطها وعقالها وتتغول وسائل وتقنيات "التواصل الاجتماعي"، وهو يتحدث باختصار عن "فاشية" واستبداد التقنيات الرقمية، وانتقالها للتجسس واقتحام الخصوصيات وتدميرها للحريات الشخصية بحجة "الشفافية والديموقراطية"، كل ذلك اعطى قيمة فكرية وفنية فريدة لهذا الشريط لأنه يحذرنا من الدمار القادم الذي بدأنا نشاهد بوادره في الكثير من الحالات والأمثلة هنا وهناك! 

 

مهند النابلسي// كاتب وناقد سينمائي //.

 

 

1371 mohanadسندريلا وليلى والخباز ولعنة الساحرة!

يبحث هذا الفيلم الموسيقي المرح بامكانية تحقيق الامنيات، وهو مشتق عن مسرحية غنائية شهيرة للكاتبين"رواية سوندهايم وكتابة لابين السينمائية"، ويتناول بتداخل حميم وشيق خمس قصص: سندريلا والأمير (أنا كيندريك وكريس باين)، ليلا كراوفورد الطفلة ذات الرداء الأحمر، وجوني ديب "البارع" بدورالذئب الماكر، جاك الصبي (جاك هوتيلستون) الذي يسعى لبيع بقرته البيضاء العجفاء بسوق البلدة،

وهناك الجميلة المحبوسة "رابونزل" والعاشق الولهان (ماكينزي ماوزيوجاك جالينهال)، وكلهم مرتبطون بقصة الخباز وزوجته (جيمس كوردن وايميلي بلونت)، ورغبتهما بانشاء عائلة وولادة طفل، وعلاقتهما المأزومة مع الساحرة (أبدعت ميرل ستريب بتقمص هذا الدور) التي ركبت لهما تعويذة ملعونة أبدية...الفيلم من اخراج بوب مارشال  الذي سبق وأخرج التحفة الموسيقة الشهيرة "شيكاغو (2002)، وعاد ليخرج فيلم "ناين" بالعام 2009... الفيلم يتطرق باسلوب غنائي وعاطفي شيق لطريقة الفهم الطفولي لمواضيع الحب والحزن والتسامح والفراق!

يكمن معزى هذا الشريط الموسيقي الفانتازي باكتفاءنا بتحقيق "نصف التمنيات"، فالحياة قد لا تكون كريمة ومعطاءة كما تبدو، وقد تفاجئنا فتحقق لنا جزءا من احلامنا (فقط) وتحرمنا من النهايات السعيدة "الساذجة"...وعلينا كبشر ان نتعاضد حتى نكمل المشوار: فليلى الصبية البريئة تنجو باعجوبة من بطش الذئب المفترس الماكر، والصبي الفقير يفقد امه المحبة بعد ظهور "الغولة العملاقة"، والفران البائس المتيم بزوجته

يفقدها بالغابة بعد أن يغويها الأمير الفاتن بالصدفة، ليعود ويحتفظ لوحده بالطفل الوليد، والأمير الولهان يفقد كذلك سندريلا بعد لقاؤهما الحميم، لأن متعة وغموض الانتظار تفوق "شبع اللقاء" (وهي تلخص سؤ حظها بالقول: ان كنت تحبني فلما تهت؟!)، والجميلة المحبوسة ذات الجدائل الذهبية الطويلة تفقد فارس أحلامها الوسيم (لدينا فرصة واحدة )، ثم تلقاه بعد أن تشفيه دموع الحب من العمى الذي تسببت به الساحرة الحاقدة...وكذلك تفقد الثرية المتبجحة فرصة تزويج بناتها من الأمير بسبب الكذب والادعاء والزيف، وحتى الساحرة الجامحة تفقد سحرها اخيرا بعدأن تحقق رغباتها وشرورها...ولكنهم يتآزرون جميعا وأخيرا لمواجهة عبث الأقدار والفقدان!

فلا مناص لهم من التعاضد بعد ان تظهرلهم الغولة (بشكل مفاجىء) وتحطم آمالهم وآمانيهم... أربع شروط "تعجيزية" تضعها الساحرة أمام الفران وزوجته لضمان نجاح الحمل: الرداء الأحمر، خف ذهبي، كمان وبقرة بيضاء قادرة على "أكل" هذه الأشياء لكي تدر حليبا يفك التعويذة ويعيد الساحرة لشبابها وجمالها، وتتداخل الأحداث والشخصيات، فالرداء الأحمر تملكه الصبية الصغيرة البريئة الذاهبة للغابة للقاء جدتها، والتي يلتقيها الذئب الماكر ويفترس جدتها اولا قبل ان ينقذها الفران بالصدفة (حيث يقول لها: ابقي طفلة طالما كان بوسعك ان تبقي طفلة!)، أما الخف الذهبي فتفقده سندريلا الهاربة خلسة من الحفل، ثم البقرة البيضاء العجفاء التي تملكها ام الصبي الفقيرة المعدمة، والتي تطلب منه الذهاب لسوق البلدة لكي يبيعها بالرغم من انه يحبها ولا يريد ان يفرط بها ، لكن الفران يستغفله ليأخذها مقابل "خمس" بذار سحرية!

الحياة كالغابة مليئة بالمفاجآت، ولا أحد قادر على حمايتنا بعد ان نخوض غمارها، وحيث لدينا فرصة واحدة فقط، وعلينا ان نحسن استخدامها، كما أن مغريات الغابة الكثيرة (مجاز يقصد به الحياة) يجب أن لا تجعلنا نتوه ونفقد أحباءنا، وعلينا ان نحذر دوما فهناك "غولة عملاقة" قد تظهرفجأة وتدمر معظم احلامنا ومقاصدنا، اما الطفولة فهي أيقونة الحياة الغالية "ابقي طفلة ، طالما بوسعك ان تبقي طفلة"!

أعتقد ان بوب مارشال يسعى دوما لاعادة الألق والابهار للقصص والمسرحيات الغنائية، ويجعلك كمشاهد تأخذ الامورعلى منحى الجد وتستنتج المغزى والمجاز، مستمتعا بالحوارات والمنولوجات البليغة والايقاعية، كما يدخلك لفنتازيا مشهدية ساحرة وممتعة.

 

مهندالنابلسي

 

 

khalil alheliبينما تعاني نساء تلك الأيام من مشقة إنجاب طفل أو اثنين بسبب ظروف الحياة الاقتصادية الجديدة وانشغال الأبوين في العمل، وانخفض نصيب المرأة من الأطفال، بشكل كبير جدًا عن الماضى، لكن هناك مجموعة من النساء ستتعرف عليهن في هذا التقرير، الأكثر إنجابًا في التاريخ:

 1- هاريسون.. 35 طفلًا:

لا يوجد الكثير من المعلومات عنها، إلا أن مجلة "جون ماكيت" ذكرت أنه عام 1736، حصلت السيدة هاريسون على طفلها الخامس والثلاثين. ومن غير المعروف كم من أطفال هذه السيدة قد استطاع العيش وأكمال حياته إلا أنه يكفينا أن أم الـ 35 طفلا قد استطاعت العيش رغم عدم التطور الطبي وقتها.

2- إليزابيث جرين هيل.. 39 طفلًا:

عرفنا عنها عن طريق ابنها الجراح الإنجليزي المعروف توماس جرين هيل، الذي كان أصغر أبنائها الـ 39؛ والتي لم ترزق سوى بتوأمين فقط ما يعنى أنها مرت بعملية الولادة 37مرة.

3- أليس هوكس.. 41 طفلًا:

كل ما نعرفه عن هذه السيدة وصلنا من خلال النقش على قبر ابنها نيكولاس، الذي ذكر أنه الابن الـ 41 لأليس.

109 khalil1

4- إليزابيث موت.. 42 طفلًا:

تزوجت إليزابيث 1676 وكونت عائلة كبيرة من 42 طفلًا لا يعرف ما إذا استطاعوا العيش أم لا أيضا، لكن على الأقل هي قد عاشت حتى أنجبت 42 طفلًا.

5- مادلينا جراناتا.. 52 طفلًا:

ولدت عام 1839 في إيطاليا، وأنجبت 52 طفلًا، وكانت شهيرة وقتها في إيطاليا.

6- باربرا ستراتسمان.. 54 طفلًا:

ولدت في ألمانيا عام 1448، واشتهرت بإنجابها لـ 54 طفلًا.

7- ليونتينا البينا.. 55 طفلًا:

ولدت ألبينا في تشيلي عام 1926 وقيل أن عدد أبنائها بلغ 64 طفلًا، إلا أن ما وثق منهم كان 55 فقط.

109 khalil2

8- الفلاحة الروسية كريلوفا.. 57 طفلًا:

فلاحة روسية اسمها غير معروف بالتحديد لكن ما هو معروف إنها انجبت 57 طفلًا.

9- روزا جرافاتا.. 62 طفلًا:

في عام 1923، كتبت صحيفة إيطالية أن إحدى سيدات باليرمو وتدعى روزا جرافاتا، قد أنجبت 62 طفلًا.

10- فاسيلافا.. 69 طفلًا:

صاحبة الرقم الأعلى إحدى فلاحات روسيا، ويبدو أن أسماء النساء الروس في هذا الوقت، كانت غيرمعروفة كنوع من أنواع الحشمة؛ عاشت في القرن الـ 18 واستطاعت هذه السيدة تحقيق رقم قياسي عن طريق إنجاب 69 طفلًا.

 

 

1360 mo1الدرجة "A" تساوي 432 هرتز وتعرف عادة باسم درجة "A" فردي، وهي ضبط بديل متوافق رياضيا مع ايقاع الكون، الموسيقا المضبوطة على تردد 432 هرتز ترسل لنا طاقة شفائية، لأنها الصوت الصافي لأساسيات الرياضيات الطبيعية .

وحسب رأي برين كولينز، الباحث والموسيقي، فإن الدرجة القياسية (A = 440 هرتز) لا تنسجم مع أي مستوى يتوافق معه الحركة والايقاع الكوني أو الاهتزاز الطبيعي للأشياء .

والموسيقيون العظام مثل موزارت وفيردي ألفوا موسيقاهم استنادا إلى الاهتزاز الطبيعي للأشياء على أساس أن A= 432 هرتز .

صحيح أنه ليس هناك سوى 8 اهتزازات في الثانية مختلفة عن الضبط القياسي، ولكن هذا الاختلاف الصغير يبدو ملحوظا للوعي والإدراك الإنسانيين.

هناك حركة موسيقية وميتافيزيقية متنامية لاستعادة الانسجام المثالي في صناعة الموسيقا والروحانيات من خلال الضبط على تردد 432 هرتز . في نيسان عام 2008، أسس الصحفي الهولندي ريتشارد هيسكين لجنة "العودة إلى تردد 432 " مدعيا أن الضبط الأصلي استخدم في الثقافات القديمة وأنه وُجد مكتوبا على ألات موسيقية قديمة مثل كمان ستراديفاريوس .

فوائد الشفاء:

وفقا لريتشارد هيسكن، الموسيقا التي يتم ضبطها على تردد 432 هرتز تكون أكثر لطفا وإشراقا ونعومة وتعطي وضوحا أكبر وتتلقاها الأذن بيسر وسهولة. يمارس الكثير من الناس تمارين التأمل والاسترخاء للجسد والعقل أثناء استماعهم لموسيقا كهذه. الطبقة الطبيعية للموسيقا الكونية تعطي صوتا أكثر توافقا ومتعة من الموسيقة المؤلفة على تردد 440 هرتز .

يبدو أن الموسيقا المؤلفة على تردد 432 تعمل في فضاء شكرا القلب "المشاعر" وبالتالي يمكن أن يكون لها تأثير جيد على التطور الروحي للمستمع . بعض الناس ليسوا قادرين على تمييز الفرق في /8/ هرتز ويدعون أنهم يمكنهم أن يشعروا أن الموسيقا أكثر دفئا بسبب الموجات الموسيقية الأكثر طولا .

وحيث أن التردد الموسيقى على 432 هرتز يعطي وضوحا أكثر من التردد 440 هرتز، هناك حاجة أقل لتشغيله بصوت عال كما يحدث في التردد 440 هرتز. وهذا يعني ضرر أقل للسمع طالما أنك لا تضع حجم المضخم عاليا. ويكون هناك ضغط أقل في الضجيج . يقول الموسيقيون والباحثون أمثال كورين مورسينك (عازف البيانو ومعلم الموسيقى) في تقرير مهم أنهم يشعرون بالراحة والسعادة والاسترخاء أكثر عند ضبط الموسيقا على تردد 432 هرتز .

الموسيقا التي تعتمد على صوت الطبيعة هذا أكثر شفافية وأكثر وضوحا وتعطينا صورة موسيقية واضحة ونغمات عالية وخفيضة تتحرك بحرية أكثر . أما الموسيقا المؤلفة على تردد 440 هرتز فتمثل العواطف المضطربة والطاقات الممنوعة والمقموعة .

وعندما نخفض طبقة الصوت بمقدار 8 هرتز فقط يصبح الانسان أكثر مرونة وعفوية . إن الضبط على التردد 432 يحرر الطاقة ويأخذك إلى حالة جميلة حيث الاسترخاء الطبيعي .

1360 mo2

من أين يأتي كل هذا؟

وفقا لأناندا بوسمان، الباحث الدولي والموسيقي، كل الآلات الموسيقية المصرية القديمة التي تم اكتشافها كانت مضبوطة على التردد A= 432 هرتز . وكانت الآلات الموسيقية الإغريقية القديمة أيضا مضبوطة على التردد 432 هرتز . وضمن أسرار الموسيقا الإليوسينيانية اليونانية القديمة فقد كان أورفيوس إله الموسيقا والموت وإعادة الولادة حامي أمبروشيا والتأليف الموسيقي يضبط جميع ألاته على التردد 432 هرتز .

أما المؤلف الموسيقي الإيطالي غوسيبي فيردي فقد ضبط تردد ألاته الموسيقية على التردد A= 432 هرتز . وقد فعل ذلك لأن هذا الضبط مناسب ومثالي لأصوات الأوبرا . أما جامي بوتيرف، الباحث في الأصوات، فقد وجد أن الرهبان في جبال التيبت استخدموا هذا الضبط في الآلات الموسيقية المصنعة يدويا . لقد وضع قرصا مدمجا يحتوي مقطوعات موسيقية من التيبت في ألته الموسيقية على مقياس ضبط نوع كورغ واكتشف أن كل المقطوعات الموسيقية مضبوطة على التردد 432 في مقاييس الموسيقا .

ويمكننا أن نجد هذا الضبط في أديان وثقافات العالم القديم العديدة . ويبدو أن تطبيق هذا التردد على الآلات الموسيقية كان خيارا جيدا . وحتى اليوم، يروي الكثير من الموسيقيين حكايات عن التأثيرات الإيجابية للعودة إلى التردد 432 هرتز، مثل تحسين استجابة المستمعين والشعور بالاسترخاء تجاه أدائهم .

لماذا نسي العالم الحديث هذا الضبط؟

حدث ذلك في عام 1885، فقد تقرر بالفعل أن A عند التردد 440 سيكون هو معيار الضبط . وقبل هذا التاريخ بعام كتب غوسيبي فيردي رسالة موجهة إلى لجنة الموسيقا في الحكومة الايطالية كتب فيها :

" بما أن فرنسا اعتمدت معيارا لطبقة الصوت، فقد نصحت بأن هذا المثال يجب أن نتبعه أيضا وطلبنا رسميا من فرق الأوركسترا في مختلف المدن الايطالية ومن بينها تلك الموجودة في سكالا (ميلان) أن تخفض معيار ضبط التردد ليتطابق مع المعيار الفرنسي.

ولو كانت اللجنة الموسيقية المشكلة من قبل حكومتنا تؤمن لأسباب رياضية أن علينا تخفيض الاهتزازات الموسيقية من 435 هرتز المعتمدة في الضبط الفرنسي إلى 432 هرتز وأن الفارق ضئيل وتقريبا لا تلاحظه الأذن، أشعر أنني أميل إلى هذا الرأي ." غوسيبي فيردي

لسوء الحظ، لم ينجح المؤلف الموسيقي الكبير في محاولته. فق وافق الاتحاد الأمريكي للموسيقيين على A440 كمعيار قياسي في عام 1917 و حوالي عام 1940 قدمت الولايات المتحدة التردد 440 هرتز في جميع أنحاء العالم، وأخيرا في عام 1953 صار معيارا في الأيزو 16 .

هناك نظرية تقول أن التغيير من 432 هرتز إلى 440 هرتز فرضها وزير الدعاية النازية، جوزيف غوبلز. استخدمها ليجعل الناس يفكرون ويشعرون بطريقة معينة، وسجناء إدراك و وعي معين. نظرية جوزيف غوبلز هي بالتأكيد مثيرة للاهتمام، ولكن السبب الحقيقي للتحول إلى تردد 440هرتز لا يزال غير موضح بجلاء .

وقبل أن يصير تردد 440 هرتز معيارا، كانت تستخدم عدة معايير للضبط . الجدل حول الضبط لا يزال متباينا، فأنصار التردد 432 يدعون أنه أكثر طبيعية من المعيار الحالي، ولهذا السبب فإن لجنة العودة " إلى تردد 432 هرتز " تريد من الناس أن يعرفوا مزاياها وبالتالي تتولد آمال بأن صناعة الموسيقا ستغير المعيار الموسيقي.

ومع ذلك، فإن تغيير المعيار الحالي لن يكون مهمة بسيطة، والسبب ليس بسبب تأثير أي منظمة مهيمنة . في رأيي، السبب هو أكثر تفاهة من ذلك. فمعظم الآلات الموسيقية يمكن تعديلها من حيث المبدأ، ولكن ليس من السهل تطبيق التردد على كل ألة موسيقية .

على سبيل المثال، فإن معظم آلات النفخ لا يمكن أن تعمل على تردد 432 هرتز لأن تغيير طبقة الصوت سوف يغير أيضا الهيكل التوافقي الداخلي للألة كلها . وسيتطلب التغيير بناء ألات جديدة .

1360 mo3

اسمح للموسيقا الكونية أن تعزف في داخلك

يتم ربط هذه الطبقة الموسيقية بالأرقام المستخدمة في بناء مجموعة متنوعة من الأعمال القديمة والأماكن المقدسة، مثل الهرم الأكبر في مصر . كما أنها أكثر طربا لأذنيك. وبالنسبة للكثير من الناس التردد 432 هرتز هو الأجمل للسمع والأكثر ليونة و إشراقا و جمالا من الموسيقى التي تعزف بتردد 440 هرتز.

ويوجد التردد 432 هرتز في الطبيعة، وبالتالي فإنه يولد آثارا صحية بين المستمعين . لأنه يجلب الانسجام الطبيعي والتوازن من البعد الثالث ويوصلك مع الوعي والإدراك الأعلى . الطاقة النظيفة لتردد 432 هرتز يزيل الانغلاق العقلي ويفتح الطريق لإنجاز أكبر في الحياة وأكثر إشباعا .

يتم معايرة العديد من الآلات الموسيقية القديمة على التردد 432 هرتز. وذلك لأن القدماء عرفوا أن هذه النغمة ترتبط ارتباطا وثيقا بالكون حولنا. لا ترمِ معارفهم بعيدا . إن الضبط العالمي والطبيعي على التردد 432 هرتز ينتظر أن تكتشفه أنت .

 

بقلم : كارول جانكوياك

ترجمة : محمد عبد الكريم يوسف

.....................

العنوان الأصلي للمقال والمصدر :

The Healing Energy of 432Hz - the Tone of Nature By Karol Jankowiak, Attuned Vibrations.

المراجع

Horowitz, Leonard, 2011, The Book of 528, Tetrahedron Publishing Group | Collins, Brian T, The Importance of A=432hz Music http://www.omega432.com/music.html | Bosman, Ananda, Universal Dances http://www.aton432hz.info/Unidance.html

 

 

1352 sabrinaهي فتاة أمريكية من أصل كوبي، استشهد بأبحاثها مؤخرا عالم الفيزياء النظرية الشهير ستفين هوكينغ في إحدى مقالاته العلمية، ويطلقون عليها خليفة أينشتاين، إنها صابرينا باستريسكي البالغة من العمر 24 عاما.

 

ولدت صابرينا غونزاليس باسترسكي عام 1993 في مدينة شيكاغو الأمريكية، وتلقت تعليمها الابتدائي في مركز "أديسون للموهوبين" في مدرسة شيكاغو العامة. 

1352 sabrina2ونجحت باستريسكي في صنع طائرة خفيفة وهي في سن الرابعة عشرة من عمرها، وحلقت بها.

والتحقت بمعهد "مساتشوستس للتكنولوجيا" عام 2010 وتخرجت منه عام 2013 بعد إحرازها العلامة الكاملة 5/5، وأصبحت طالبة دكتوراه في جامعة هارفارد عام 2014.

الثقوب السوداء

صرفت باسترسكي نظر عن الاهتمام بالطيران وهي تعنى حاليا في أبحاثها بأكثر مواضيع الفيزياء النظرية تعقيدا من مثل الثقوب السوداء الكونية.

وهي عكس الشباب من أبناء جيلها لا تستعمل الهواتف الذكية أو مواقع التواصل الاجتماعي وتدير موقعها الشخصي على شبكة الإنترنت الذي أطلقت عليه اسم "فتاة الفيزياء" (Physic Girl) وتنشر فيه أخبارها المتعلقة بنشاطها العلمي والجوائز التي حصلت عليها.

1352 sabrina3وتتعاون باسترسكي، كما ذكر موقع بي بي سي العربي، مع مؤسسات بحث عالمية مثل المركز الأوروبي للبحوث النووية (سارن) ووكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) وشركة بوينغ وجامعة هارفارد ومعهد مساتشوستس للتكنولوجيا.

يذكر أنها حصلت على زمالة البحث في المؤسسة الأمريكية الوطنية للعلوم، وجائزة النجم الصاعد لمؤسسة ستيفن جوبز تراست عام 2015. وكانت من بين الفائزين في مسابقة فوربس "ثلاثين شاب تحت الثلاثين" من العمر.

 

 

108 khalil1الأزياء الشعبية  في كل بلد رمزا وعنوانا لهويتها، والتي تميزها بين الدول، وترمز للحياة الاجتماعية، والاقتصادية لأبنائها، وعندما نتحدث عن الأزياء الشعبية في بلاد مابين النهرين، والتي تتميز عن غيرها بألوانها، وزخرفتها التي تعبر عن نوع الحياة والواقع الاجتماعية والمعاشي في العراق، والتي تجمع في ذلك بين الحشمة والتراث في ملابس الرجال والنساء على حد سواء .

فقد جاء في تقرير عن اليشماغ تحت عنوان: هل نعرف معنى ومصدر "الشماغ" وماذا تعني الزخرفات المرسومة عليه؟

الشماغ . هو مايلبسه أبائنا .. واجدادنا .. وشيوخ عشائرنا .. وهو قطعة من القماش توضع على الرأس كنوع من لباسنا التقليدي المتعارف عليه. .. وكنوع من الزينة والوجاهة ..

108 khalil2اما كلمة " شماغ" ... فهي كلمة سومرية (أش ماخ) وتعني غطاء الرأس .. لبسه سكان الأهوار في الجنوب وعامة الوسط والجنوب في العراق ...

وقد رسموا عليه شبكة الصيد وأمواج الماء .. كما هو مبين رغم ان الكثيرين منا لم يعرفوا ولم يلاحظوا هذه الرسوم وماذا تعني ...

ويعتقد باحثون في الملابس التقليدية للشعوب بإن النمط المستخدم في توزيع الألوان (الأحمر والأبيض) أو غيرهما يعود إلى حضارات ما بين النهرين القديمة ويعتقد أن هذه الأنماط اللونية قد استخدمت محاكاة لشبكات صيد السمك أو إلى سنبلة القمح والحنطة .

ولم تعرف العرب الشماغ (الأسم السومري) أو الكوفية (الأسم الكوفي) إلا بوقت متأخر لا يتجاوز الـ 200 عام فقط .

ويرى بعض الباحثين أن فكرة هذا الغطاء بدأت عندما كان الصياد السومري يضع شبكة الصيد على رأسه اتقاءاً للشمس المحرقة في الصيف فأستحسن الفكرة وحاك غطاء برسم شبكة الصيد وموج الماء ..

وأقدم صورة موجودة لتمثال الملك العراقي (كوديا) في متحف اللوفر بفرنسا وهو يرتدي شماغ ملفوف على الرأس.

 

107 kalil1ضربت الصينية شيانغ يونغ (60) عاما مثلا في الحب والوفاء، حيث قضت 11 عاما في حياكة معطف وقبعة لزوجها من خصلات شعرها الطبيعية.

واستخدمت شيانغ في حياكة المعطف، الذي يزن 382.3 غراما، 116,058خصلة شعر حسبما صرحت به.

واشتهرت شيانغ (مدرسة متقاعدة في مقاطعة تشونغتشينغ الصينية)، بجمال شعرها الطويل ولونه الأسود اللامع، وكثيرا ماكانت تثير غيرة وحسد أصدقاءها وجيرانها. لكن مع تقدم العمر بدأ شعرها في التساقط، ومن فرط حبها له قررت تجميعه والإحتفاظ به في صندوق. حتى عام 2003 جاءتها فكرة صنع المعطف فتعلمت فن الحياكة وأتقنته وبدأت المشروع.

107 kalil2تقول شيانغ" كان شعري تاج جمالي، ويثير انتباه كل من يراني بطوله ولمعانه، وعند بلوغي 34عامأ بدأ يتساقط، حزنت لذلك، وقررت ألا أرمي تلك الخصلات كبقية الناس بل الإحتفاظ بها. إلى أن راودتني فكرة عمل شئ جميل لزوجي بهذا الشعر وحياكة له معطف وقبعة تكونان هدية غالية تعكس حبي لشعري ولزوجي معا".

وأضافت "تعلمت فن الحياكة وأتقنته جيدا وبدأت بغزل الخصلات وتحويلها الى صوف، كان العمل شاقا ومتعبا وتطلب منى الكثير من الوقت والصبر".

انتهت شيانغ من حياكة الجزء العلوي من المعطف بعد خمس سنوات، واستخدمت فيه 15 خصلة شعر لغزل خيط واحد من الصوف للمعطف و20 خصلة لغزل خيط القبعة. وتقول شيانغ " لقد استخدمت 116,058خصلة شعر لإنجاز أغلى وأغرب معطف في العالم كنت أعدها يوميا".

وبعد أن أتمت شيانغ من حياكة المعطف والقبعة شعرت بأن القطعتين تحتاجان إلى لمسة خاصة، ككتابة توقيع أو رسم علامة تكون ماركة لإنتاجها. فقررت صنع ذلك بخصلات شعرها الأبيض وتطلب منها الأمر الإنتظار سنة أخرى لتجميع الشعيرات البيضاء

 

106 mohanad1فيلم ملحمي يتابع اسطورة الملك آرثر الدرامية من الشوارع والمتاهات البائسة وصولا للعرش، حين يتم قتل والده،، ويستولي عمه الطموح الجشع "فورتيجرن" على السلطة، مغتصبا ومغيبا حقه في النشأة والميلاد، محولا اياه الى مشروع "مشرد مجهول طموح وناقم"، محاولا بصعوبة الوصول ثانية لمدينته ومسقط رأسه، وفجأة عندما يتعرض للتحدي المتمثل "بسحب السيف السحري المغروس في الصخر"، وينجح اخيرا في ذلك، ثم تنقلب حياته رأسا على عقب، ليكتشف تدريجيا اسطورة نشأته وكيانه والمهمة الثقيلة المطلوبة منه...قام "موردريرد" الساحر المتنفذ الفاسد، بأمر جيوشه المطيعة لوضع حصار ضد "كاملوت"، ساعيا لاثبات هيمنة السحر (ماغس) على البشرية، فيما يتسلل "اوثر بيندراغون" (ملك البريطانيين) لمخبأ هذا الأخير "موردرد" ويقتله، كما يدمر قواته وينقذ "كاميليوت"، ولاحقا ينظم شقيق "اوثر فورتيجون" انقلابا، طامحا بالعرش، ويضحي بزوجته "السا" الى ساحرات البحر بغرض استدعاء "فارس الشيطان"، الذي يقتل بدوره زوجة اوثر كما يقتله غيلة، أما الناجي الوحيد هنا فهو ابن اوثر الصبي الصغير (آرثر)،  الذي ينجو بنفسه وينجح بالهروب  بعيدا في قارب، وينتهي به المطاف للوصول الى منطقة "لوندينيوم"، حيث تجده البغايا وتهتم بشأنه وترعاه، ويطلقون عليه اسم "آرثر"...وأاثناء تنفيذ حكم الاعدام بقطع الرأس بآرثر، تستخدم الساحرة الماكرة "ماج" سحرها الطاغي لانقاذه بواسطة رجال "بيديفير"، رافضا في البداية مساعدته، ولكنه سرعان ما ينهار اثناء محاولته سحب السيف من مغمده الأبدي  داخل صخرة غرس بداخلها، حيث يشك في افتقاره الى العزم وقوة الارادة اللازمة للسيطرة على السيف السحري وسحبه، ثم تسعى الساحرة "ماج" لاقناع "بيديفير" لأخذ آرثر معه للأراضي السوداء (بلاك لاندس)، حيث تم منذ سنوات تدمير برج "موردريد" لتحدي شروره ومواجهتها...ثم نكتشف أن "فورتيجرن" كان مسؤولا حينئذ عن اقناع "موردريد" بالتمرد ضد الانسانية، فتتكون لديه غيرة شديدة من قوة "اوثر"، فيسعى جاهدا لاسترداد سحر السيف ثانية، مصمما على تدمير "فورتيغن" لجرائمه العديدة الماحقة، ومع علمه بأنه مصاب بجروح قاتلة، فان "باكلاك" يحث الاخرين ويحرضهم للمضي قدما، واعدا اياهم بأنه سيكون في الطليعة قريبا...ثم نلاحظ ان قائد "باكلاك" (المدعو كجارتان)، يتابع عن كثب باهتمام جروح سيده القاتلة، فيما يقوم مع "فورتيجيرن" باستجوابه للحصول على المعلومات، بينما يتسلل الصبي الأشقر"بلو" خفية للداخل، وعندما يتم القبض عليه، يخدعهم بالقول بأنه مجرد عامل يعود لورديته، ولكنه يفقد توازنه عندما يتم تهديد والده، ويعود آرثر لانقاذه، ونلاحظ انه يشهد متماسكا مقتل والده...

106 mohanad2

يقوم كل من شارلي هونام، وأستريد بيرجس- فريسبي، ودجيمون هوندسو، وايدن جيلين، والممثل البارع جودي لو، والاسترالي أريك بانا بكل من ادوار  الملك آرثر، الساحرة ماج، السير "بيديفير"، والسمين "بيل"، ثم الشرير "فورتيجيرن"، واوثر مع العديد من الممثلين الاخرين ليبلغ اجمالي عددهم لعشرين شخصا، أبدعوا جميعا باداء ادوارهم ضمن هذه المعزوفة الاسطورية الحافلة بالآحداث والمنعطفات الدرامية المشوقة. 

وفيما يكون "فورتيجرن" الشرير على وشك القيام بقتل ابن اخيه، تطلق "ماج" بسحرها الطاغي "ثعبانا عملاقا" كاسرا لالتهام القبطان ورجاله، بينما يتم اطلاق اسرى "فورتيجرن" وتحريضهم للانقلاب  ضد "بلاكليغ" ورجاله، يضحي "فورتيجرن" يائسا بابنتة الوحيدة، التي تتحول بدورها لفارس شيطاني، استعدادا لمواجهة "آرثر" فيما بعد...وبالرغم من مهاراته القتالية، فان آرثر يضرب بضراوة، مسترجعا بواسطة "الفلاش باك" لحظات اسقاط وقتل والده الملك، بعد أن تحول جسده الى حجر لمنع "فورتيغرن" من الاستيلاء على السيف السحري، ويقوم آرثر بتدمير سلاح "فورتيغرن" وقتله شخصيا قبل أن يستحوذ هو شخصيا أخيرا على "السيف السحري"...في المشاهد الأخيرة اللافتة، يقوم كل من آرثر وجورج وبيرسيفال" ببناء طاولة مستديرة ضخمة، حيث سيلتقون جميعا مع الفرسان المتحاربين من مختلف الأطياف، فيتخلى آرثر بقصد عن اتفاقه مع "الفايكنغ"، معلنا للجميع بانه يتوجب عليهم جميعا احترام "قوة بريطانيا" الجديدة وانتهاء عصر الحروب، اذا ما كانوا يرغبون حقا بتجنب الحرب وسفك الدماء، وتصل البغايا مع بلو وتاج وغيرهم، ويتم تقبل شروط "الملك الجديد آرثر" بلا نقاش، لينطلق بتركيز وحماس لمعالجة المواضيع الجديدة الحساسة لمملكته، ملوحا بالسيف في الهواء، كدلالة على الانتصار!

ملخص نقدي:

لاقى هذا الفيلم تصنيفا نقديا وسطيا بالنسبة للمشاهدين (أعلى من سبعين بالمئة)، وتقييما ضعيفا بالنسبة لنقاد "الطماطم الفاسدة" يقل عن 30%، وكان الاجماع بأنه "اسطورة سيفية"، تبنى سردا عصريا شيقا بناء على قصة كلاسيكية قديمة، ولكن تم الثناء على المهارة الاخراجية لغاي ريتشي، الذي ركز على قصة معاناة الملك آرثر (ملك الموت المعدني)، محولا الاسطورة القديمة لكم مدهش من الأكشن القتالي والمناظر الطبيعية والرقمية اللافتة، مقدما الترفيه والتفاصيل المرهقة للمشاهدين باسلوبه السردي اللاهث، مع كم كبير من الطاقة والانعطافات السردية المشوشة والمتداخلة لكي لا اقول المزعجة احيانا، مما يعجز خلالها المشاهد (لساعتين تقريبا) عن استيعاب كثرة الأحداث والشخصيات، مما دفعني لكتابة بعض التفاصيل الغامضة لتوضيحها، ومما أفقد الفيلم كذلك قوة التركيز المطلوبة لمتابعة كثرة التفاصيل، ولكن ذلك لا يمنعنا من الاعتراف بذكاء المجاز السياسي  الذي يغمز من قناة الحالة البريطانية الراهنة المتمثلة بخروج بريطانيا من ما يسمى "البريكس"، كما أن فكرة الفيلم ومغزاه الختامي يدعمان فكرة "الشعبوية" البريطانية، والمتمثلة بكسب الرأي العام الشعبي، واعادة تعريف مفهوم الوطن في العصر الراهن، وكذلك الرهان على الاستقلال والخصوصية البريطانية، ربما يتطابق ذلك لحد ما كما كان الوضع عندما ظهر "الملك آرثر" في القرن الخامس ما قبل المسيحية، وربما تحديدا ذلك ما انقذ الشريط من الوقوع في هوة التكرار والملل والاجترار.

حول المخرج دراما الجريمة الكلاسيكية الى بريق سينمائي خلاب، كما حول الاسطورة الى وحشية وفوضى دموية، ولم ينسى بعض الطرافة والشعوذة المزعجة (المبالغ بها) بادخال الساحرة والأفعى الهائلة الهائجة وكذلك فيلة ضخمة في بداية الشريط، وانغمس مجذوبا لحالة سينمائية جارفة من "اللامنطق" بعد عشرين دقيقة تقريبا، دامجا منهجية "حرب العصابات" مع الاسطورة الغنية بالأحداث والمواجهات، وموليا اسطورة السيف حجما كبيرا ربما لا تستحقه!

 

مهند النابلسي / ناقد سينمائي

 

 

105 asmaa3ـ لا أريد أن أفقدك ياماكس .

ـ لن تفقديني  ياليزل .. ستجدينني دائما في كلماتك .. هناك سأحيا الى الأبد .

***

ثمة أفلام تؤثر فيك كما تؤثر الكتب، تثري خيالك وكلماتك، وفيلم "سارقة الكتاب   The Book Thief"  واحد منها، وهو مأخوذ عن رواية بالعنوان نفسه صدرت في العام 2005 للكاتب الأسترالي ماركوس زوساك، وكلاهما ـ الفيلم والرواية ـ يحمل رسالة  مفادها أنّ للكتب إمكانية إنقاذ الناس، وللإنسان أن يغير حياته ويتخذ القرارات إذا ماوعى استخدام الكلمات لمصلحة الخير.

إنّ مايشدك للفيلم، فضلا عما يطرحه من قيم وأخلاقيات عالية وسط عالم مادي يبطش بإنسانية الإنسان، ومايجعل الدمع يترقرق أكثر أنك قد ترى نفسك وعذاباتك  وخساراتك عبر مشاهد سينمائية  تشعر بأنك عشت مايشبهها، لأن الأجهزة القمعية هي نفسها وإن اختلف الزمان والمكان والأشخاص، ولأنّ الحروب، وهي ناجمة عن حماقات الطغاة والمنتفعين والتوسعيين، لاتقتات على سوى الفقراء والمسحوقين وحقهم في الحياة ولاتنتج غير الفراق .

105 asmaa1

تدور أحداث هذا الفيلم الدرامي الامريكي ـ المنتج عام 2013 في ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية والتي شهدت  حملات إحراق الكتب التي تتعارض مع الآيديولوجية النازية، حيث يسكن تحت سقف واحد زوجان ألمانيان وطفلة شيوعية وشاب يهودي، في شارع الجنة الذي يقرر الموت زيارته ذات ليلة منبئا بغارة جوية تدمر الحي وتقتل أناسه . الراوي في الفيلم هو الموت (صوت الممثل والمغني البريطاني روجر آلام ـ مواليد  ٢٦ تشرين الاول / أكتوبر ١٩٥٣) ـ الذي قد لايدرك المشاهدون أنه الموت إلاّ بعد زيارته شارع الجنة بهيئة رجل متشح بالسواد ـ  وهو يكشف من خلال سرده عن حكم وتأملات فلسفية وعما يجده في قلوب سكنة الحي وهم نائمون على وشك أن يقبض أرواحهم ليرحلوا بصمت الى عالم آخر وسط ضجيج القنابل وانهيار البيوت .

يبدأ الفيلم بصوت الراوي الموت مصاحبا لمشهد قطار يسير مطلقا كماً هائلا من الدخان يغطي الشاشة تماما ليظهر بعده الركاب داخل القطار، ومن بينهم الطفلة ليزل ـ تقوم بدورها الممثلة الكندية الجميلة والموهوبة صوفي نيلسي، مواليد 27 آذار / مارس 2000 ـ وشقيقها الصغير ووالدتها (تقوم بدورها الممثلة الألمانية هايك ماكاتش ـ مواليد 13 آب / اغسطس 1971)، يموت الطفل في القطار، ويدفن في الطريق، ومن ثم تظهر ليزل في سيارة مع امرأة من مؤسسة للرعاية او الصليب الأحمر، في طريقهما الى عائلة ألمانية أبدت رغبتها بالتبني للحصول على معونة مالية من الدولة، وتبدو على ليزل مشاعر الحزن بعد أن تخلت عنها والدتها الألمانية الشيوعية مضطرة بسبب ملاحقة النازيين لها، ولكن ثمة أسئلة بقيت تتردد في قلب ليزل  وذهنها من قبيل .. لماذا تخلت عنها والدتها؟ ألم تعد تحبها؟  .

تصل ليزل الى شارع الجنة حيث تسكن العائلة الألمانية المكونة من الرجل اللطيف هانس هابرمان ـ الممثل الاسترالي  جيوفري راش مواليد 6 تموز / يوليو 1951، حائز على جائزتي الأوسكار وإيمي  ـ وزوجته المتشنجة روزا هوبيرمان ـ الممثلة الانكليزية إميلي واتسون مواليد 14 كانون الثاني / يناير 1967ـ،  فتجد لديهما الحب الذي يثنيها عن رغبتها بالبحث عن والدتها، وهناك تتعرف على الطفل رودي (الممثل الألماني نيكو ليرش، مواليد 17 تموز / يوليو 2000) الذي يحبها ويصبح صديقها الجدير بالثقة وكاتم أسرارها، ويتعرض لهما صبي قلبه مليء بالشر ويحب الإساءة اليهما، وذات ليلة يطرق باب بيت هانس شاب يهودي، وهو صديقٌ للعائلة، اسمه ماكس ـ يقوم بدوره الممثل الامريكي بن شنتزر، مواليد 8 شباط / فبراير 1990 ـ هارباً من عيون السلطات الألمانية التي استهدفت اليهود وحرقتهم بأوامر من هتلر . يستقر ماكس في قبو البيت حيث يجد جدرانه مليئة بالكلمات التي كانت ليزل قد خطتها مسبقا في أثناء تعلمها القراءة والكتابة معتمدة على ماتقرأه من كتب متوفرة في مكتبة بيت المحافظ  او رئيس البلدية حيث فتحت زوجته أبوابه لليزل قبل أن يكتشف المحافظ الامر ويقرر منعها من دخول البيت . وهذا يدفع بليزل الشغوفة بالمعرفة الى الدخول للمكتبة خلسة وسرقة الكتب، لقراءتها، وكما يقول مؤلف الرواية " "ليزل تستعيد هذه الكلمات وتسرقها لتكتب باستخدامها في قصة خاصة بها". ومن خلال هذه السرقة يكشف الفيلم عن قيمة الكتاب والمعرفة لمن يود أن يصنع لنفسه وعيا وحياة، حيث يستغرب رودي أن ليزل تسرق الكتب بدلا عن الطعام ذلك أنّهما وعائلتهما يعانيان الجوع، فتبين له أنها  لاتسرق الكتب بل تستعيرها بينما لايجوز سرقة الطعام .

105 asmaa2

وكلما مكث سكان الشارع في الملجأ خلال الغارات كان الأب هانس هابرمان يقوم بالعزف على آلته الموسيقية (الأوركوديون) كي يشغل جيرانه عن هدير الانفجارات وبالتالي ينشغلون عن خوفهم، بينما يبقى ماكس اليهودي مختبئا في قبو المنزل، حتى يقرر مغادرة المنزل حفاظاً على العائلة الألمانية من بطش السلطات فيما لو كشفت امر اختبائه، وهنا تحزن ليزل لأنها فقدت والدتها وشقيقها من قبل ولاتريد فقدان ماكس أيضا . وتقرر السلطات تجنيد هانس عقابا له لأنه اعترض على قيام قوات الامن الألمانية باعتقال أحد جيرانه اليهود، وهو مشهد يكشف عن شجاعة هانس الذي فضل التمسك باستقلاله الفكري على أن ينتمي للحزب الذي كان سيضمن له المكانة والمال . يصاب هانس في الحرب ويعود بعد مدة الى بيته، ولاتطول مدة فرح ليزل بلقاء أبيها هانس إذ يقرر الموت زيارة الشارع في ليلة لم تنطلق صفارات الإنذار فيها إذ تضربه الطائرات بموجب دلالات مخطوءة في الخريطة، ويموت الأب هانس والأم روزا والصديق رودي وبقية سكان الحي  بينما تعيش ليزل لأنها نامت في القبو في تلك الليلة بعد أن كتبت كلماتها في دفتر أهداها إياه ماكس من قبل، وذلك يوم أدرك مقدرتها على صياغة الكلمات فشجعها وحثها على أن تعبر عن الأشياء والأمور بأسلوبها .

يحمل هذا الفيلم الرائع الكثير من الأحداث الحقيقية منها الحرب وحرق الكتب واستهداف اليهود و  الشيوعيين وماينجم عن ذلك من يُتم وفراق وفقر وفرار واختباء وسرقة كتب من اجل المعرفة، وفيه مشاهد واقعية تتداخل مع التمثيلية لتكون النتيجة مشاهد مؤثرة ومنها مشهد اقتياد مجموعة من اليهود من قبل السلطات فتظن ليزل او تتخيل أنّ ماكس بينهم .. تهرع باحثة عنه بينهم، وتنادي .. ماكس ماكس لن أنساك ..  فضلا عن مشهد رؤية ليزل مكان أبيها هانس في الملجأ فارغا بعد تجنيده وهو الذي كان يعزف على آلة (الأوركوديون) ليلهي جيرانه عن الشعور بالخوف، فتقرر أن تقوم بدوره ولكن من خلال سرد قصة كل ليلة يكونون فيها هناك .

وثمة مشهد مؤثر يتمثل بزيارة الموت للشارع بهيئة رجل متشح بالسواد وكشفه عما يجده في قلب الأب هانس حيث يشعر به يريد أن يعزف معزوفته الأخيرة وهو يفكر بليزل، بينما تتمنى الأم روزا  لو أنها شاركت مشاعرها الحقيقية مع الناس حيث كانت تخبؤها وراء وجه القسوة المفتعلة كجدار دفاعي لاأكثر، وحين يصل الى الصبي الشرير يقول الموت مامعناه أنه بأخذ روحه يقدم له وللناس خدمة إذ سيخلص قلبه من الشر .. وفي الصباح تنهض ليزل من بين الأنقاض وتفجع بموت أبيها هانس وأمها روزا، ويموت رودي بين يديها قبل أن يكمل اعترافه بحبه لها .

تعود ليزل وحيدة بعد فقدان أعزائها في شارع الجنة الذي يتحول الى أنقاض، ولكنها تلتقي ماكس من جديد بعد انتهاء الحرب، وتستمر صداقتها به الى أن تغادر الحياة وهي في التسعين من عمرها، وبذلك يختم صوت الراوي الموت رحلة حياة صنعتها ليزل بشغف اكتشاف المعرفة .

في هذا الفيلم المنتج عام 2013،  أجادت الممثلة الكندية الصاعدة صوفي نيلسي  أداء دور ليزل وحازت عليه ثلاث جوائز :  أفضل ممثلة، فئة تحت الأضواء / مهرجان هوليوود السينمائي، وفئة  أفضل أداء من قبل الشباب في دور مساعد أو قيادي، الإناث / جمعية فينيكس لنقاد السينما، وجائزة ستايلات لأفضل ممثل قادم .

رشح الفيلم لعدد من الجوائز، وهو من إخراج: براين بيرسيفال، إنتاج: كين بلانكاتو، كارين روسنفيلت، كتابة وسيناريو: مايكل باتروني، موسيقى جون ويليامز، جون ويلسون، الإيرادات16,797,614 دولار .

وكان الإجماع النقدي لموقع تقييم الأفلام روتن توميتوز (موقع الطماطم الفاسدة) أنّ: "الفيلم آمن جداً بالنسبة لوقوعه في ألمانيا النازية، سارقة الكتاب يواجه قيوده بأسلوب محترم وأداء قوي" .

يمثل الفيلم محنة الإنسان في أي مكان تستلب فيه حقوقه وتتحكم في مصيره إرادات السلطات القمعية ومطامعها، وبالنتيجة هو يدفع الثمن .. هو وحده .. لاشريك له في المأساة .

 

ـ أسماء محمد مصطفى

 

 

 

104 avocatمهنة المحاماة مهنة جليلة لها قدسيتها ورسالتها السامية وهي مهنة حرة تشارك السلطة القضائية في تحقيق العدالة، فالمحامي شريك للقاضي في الوصول إلى الحكم بالعدل، باعتبار ان كلا ً منهما يبحث دائما عن الحقيقة ولان كلاهما له هدف وحيد عظيم، هو إقامة العدالة، وإعلاء كلمة الحق في المجتمع المحاماة ظهرت كمهنة لها قواعدها وأصولها لأول مرة في مدينة أثينا باليونان وهي مدرسة المحاماة الأولى، ثم عرفت روما المحاماة بعد انتقال الخطابة من أثينا، ثم بعد ذلك عرفت وانتشرت مهنة المحاماةوقد ارتبط المحامي بروبه الاسود تابعوا معي التقرير التالي عن روب المحاماة

في عام 1791 في فرنسا كان أحد القضاة الفرنسيون جالسًا في شرفة منزله فشاهد بالصدفة مشاجرة بين شخصين إنتهت بمقتل أحدهما وهرب الشخص القاتل فأسرع أحد الأشخاص إلى مكان الجريمة وأخذ القتيل وذهب به إلى المستشفى لإسعافه ولكنه كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة ومات فاتهمت الشرطة الشخص المنقذ وكان بريئًا من هذه التهمة. وللأسف فقد كان القاضي هو الذي سيحكم في القضية و حيث أن القانون الفرنسي لا يعترف إلا بالدلائل والقرائن فقد حكم القاضي على الشخص البريء بالإعدام على الرغم أن القاضي نفسه هو شاهد على الجريمة التي وقعت أمام منزله. وبمرور الأيام ظل القاضي يؤنب نفسه المعذبة بهذا الخطأ الفادح و لكي يرتاح من عذاب الضمير، اعترف أمام الرأي العام بأنه أخطأ في هذه القضية وحكم على شخص بريء بالإعدام فثار الرأي العام ضده واتهمه بإنه ليس عنده أمانة ولا ضمير. وذات يوم أثناء النظر في إحدى القضايا وكان هذا القاضي هو نفسه رئيس المحكمة فوجد المحامي الذي وقف أمامه لكي يترافع في القضيه مرتديًا روبًا أسودًا ..  فسأله القاضي : لماذا ترتدي هذا الروب الأسود؟؟ فقال له المحامي: لكي أذكرك بما فعلته من قبل وحكمت ظلمًا على شخص بريء بالإعدام. ومنذ تلك الواقعة وأصبح الروب الأسود هو الزي الرسمي في مهنة المحاماة و انتقل الى سائر الدول في العالم أجمع.

 

103 sara1أظهرت بعض الدراسات أنّ المريض عندما يعتقد أنّ ما يتلقّاه من دواء هو علاج حقيقي، فإنّ الجسم سيستجيب له باعتباره علاجا حقيقيا وإن لم يكن كذلك، مما يؤكد أنّ الشفاء من المرض غالبا ما يكون نفسيا أكثر منه عضوي. فلو اخذنا قرص الأسبرين كمثال الذي يزن 500 مغ فإنّ كمية الأسبرين تكون في حدود 100 مغ أمّا باقي الكتلة فهي عبارة عن سواغات (مجموعة مواد مختلفة تدخل في تماسك بنية القرص والعمل على تسهيل وصول المادّة الفعّالة إلى مستقبلاتها داخل الجسم وغيرها من المهام) فحسب هذه الدراسة سيُبدي المريض الذي يتعاطى هذا القرص نتائج ايجابية..!

103 sara2

كان أوّل استعمالٍ تجريبيٍ موثّق للـ(البلاسيبو) في نهاية القرن 18 من طرف الطبيب “اليشابيركنز”. وكان عبارة عن قضبان معدنية اِدّعى أنّها مصنوعة من معدنٍ خاصّ قادرٍ على تخفيف مختلف الأوجاع من ألم الرأس إلى آلام التهاب المفاصل، سمّى هذه الأداة بـ “تراكتور”، حيث كان يضعها على مكان الألم مدّة 20 دقيقة والمثير في الأمر أنّ معظم المرضى ادّعوا تحسّن حالتهم الصحية، فحصل بذلك على براءة اختراعٍ وجنى من ذلك أموالًا طائلة.

شكّك الطبيب البريطاني “جون هايجارث” في هذا العلاج، فقام بنفس التجربة لكن بواسطة قضبانٍ خشبية مرّة ونحاسية مرّة أخرى، وفي كلتا الحالتين ادّعى أنّها مواد خارقة قادرة على تخفيف الألم، وكانت المفاجأة حصولَه على نفس النتيجة تقريبًا وادّعاء معظم مرضاه التخلّص من الألم. بعد هذه النّتائج، وصل الباحثون إلى نتيجة أنّه يمكن خداع الجسم في بعض الحالات باعطائه دواءً خاليًا من المادّة الفعّالة والحصول على نفس نتائج الدّواء “الحقيقي”. وبالتالي، تجنّب الآثار الجانبية التي يمكن أن يسبّبها الدواء. ففي الحرب العالمية الثانية، قام الطبيب هنري.ك.بيشر بحقن جرحى الحرب بمحلولٍ ملحيٍ بدل مسكن الألم”المورفين” وذلك لنفاذ كميات المورفين، فقام بتطبيق بروتوكول مزدوج التعمية، حيث لا الجريح ولا المعالج يعلم أنّ ما يحقنه ليس مورفينا وإنّما محلولٌ ملحيٌّ فقط. فكانت النتيجة أنّه من بين 1082 جريح أظهر 35 بالمئة منهم استجابةً للعلاج وتوقّف شعورهم بالألم. تتأثّر النتائج المتحصّل عليها بالأثر الذي يتركه العلاج في نفسية المريض.

و في تجربةٍ قام بها أطباءُ ألمانيون على مجموعتين من المرضى، أعطوا المجموعة الأولى الدواء وأخبروهم أنّه مسكّنٌ للألم، أمّا المجموعة الثانية فأخبروهم أنّ ما سيتناولونه عبارة عن بلاسيبو وأنّه خالٍ من المادّة الفعالة، فكانت النتيجة أن تحسّن معظم أفراد المجموعة الأولى بينما لم يحصل أيّ تغييرٍ على حالة المجموعة الثانية. كما يلعب ثمن العلاج ونمطه دورًا في التأثير على نتائج البلاسيبو، فكلّما زاد ثمن الدّواء زاد تأثيره، كما أنّ للحقنِة مثلًا أثرٌ أكبر من القرص أوالتحميلة.

103 sara3

قد يبدو أن تأثير البلاسيبو  تأثير نفسي بحت. و لكن هناك أدلة أن أعضاء الجسم تستجيب للبلاسيبو أيضاً. في عام 2005 قام بعض الباحثين في جامعة ميشيغن بإجراء تجربة ، حيث قاموا بعمل أشعة باستخدام انبعاثات البوزيترون الطبقي لـ 14 رجل صحيح. تم حقن فك كل من هؤلاء الرجال بمحلول ملحي بهدف إحداث ألم. و بعد وقت قصير تم إعطاؤهم دواء و أخبروهم أن هذا الدواء في طريقه لتخفيف الألم. و عند الفحص مرة أخرى وجد الباحثون أن هناك زيادة في نشاط مناطق المخ المسئولة عن إفراز الإندورفين (مجموعة مواد مسكنة للآلام يفرزها المخ). و قد ادعى المشاركون أيضاً أن الألم أصبح أقل و أنهم قادرين على تحمله بعد ما تناولوا البلاسيبو.

و في دراسة أخرى تم نشرها عام 2001 ، تم إعطاء المتطوعين بلاسيبو مختلط بأدوية تمنع إفراز الإندورفين. و كانت النتيجة أنه لا تأثير لهذا البلاسيبو.

من هذين البحثين يمكن استنتاج أنه للاندورفين دور عظيم في فاعلية البلاسيبو.

في أغلب تجارب البلاسيبو فإن القائمين بالتجربة يريدون أن يعرفوا ما إذا كان هذا الدواء الكاذب “البلاسيبو” سوف يقوم بمساعدة المرضى أم لا. و مع ذلك فقد يكون له تأثير عكس ذلك حيث يثبط الأدوية الحقيقية التي يتناولها الشخص إذا لم يكن من المتوقع أن يفعل هذا البلاسيبو أي شيء. قام باحثون في ألمانيا و المملكة المتحدة بالاطلاع على أشعة للمخ لأشخاص تناولوا مسكنات آلام، نصف هؤلاء الأشخاص أُخبروا بأنهم تناولوا مسكنات الآلام بينما أُخبر النصف الآخر أنهم تناولوا علاح كاذب (بلاسيبو).

وجدوا أن الأشخاص الذين أخبروهم بأنهم تناولوا مسكنات آلام شعروا بتحسن بينما لم يشعر الأشخاص الذين تم إخبارهم أنهم تناولوا بلاسيبو بأي تحسن.

103 sara4

التفكير الإيجابي يساعد كثيراً، و لكل قاعدة شواذ.

لا يزال استعمال هذا النمط من العلاج مستمرًا إلى اليوم. ففي الولايات المتّحدة مثلا، في احصائياتٍ أجريت سنة 2008، أفادت بأنّ 45 بالمئة من الأطبّاء يصفونه لمرضاهم، 34 بالمئة منهم يصفونه على أساس “مادّة مساعدة ولا يحمل أيّ آثارٍ جانبية لهم”، 19 بالمئة يصفونه ب”دواء حقيقي”، 9 بالمئة بـ “علاج بدون تأثير مضمون”، بينما 4 بالمئة يصفونه على أساس “بلاسيبو” بدون مادّة فعّالة.

ان هذه الظاهرة العجيبة جعلت قادة البلاسيبو يدعون وبشدة الى الاستمرار باستخدامه في علاج اكثر الامراض فتكاً واستعصاءاً بالانسان كالسرطان مثلاً منوهين الى واقع ان انواع العلاج المستعملة لمحاربة هذا المرض تزيد من الفتكِ بالجسم وترفع نسبة السمية فيه.. وبذلك لابُد برأيهم من ترك الجسم يُعالج نفسه بنفسه حيث قد تكون للمريض سنوات من الصحة الجيدة التي يمكن له ان يتمتع بها بعيداً عن الادوية الكيميائية السامة التي قد لاتنفع بقدر ماتضر وتقلل من عمره بدل ان تزيده..!

 

سارة فالح الدبوني – صحيفة المثقف

 

 

102 khalil1التطور الكبير الذي حدث في السنين الاخيرة شمل جميع مجالات الحياة حيث ابدع فكر الانسان باختصار الوقت في جميع مرافق الحياة او مايسمى عصر السرعة و كذلك الامان وشمل التعامل التجاري باستخدم الكارت  في عملية البيع والشراء بدل التعاطي المباشر بالعملة واليكم التقرير التالي عن انواع الكارتات المستخدمة في تلك التعاملات.

في عام 1920م كان السيد فرانك ماكنمارا رئيس شركة (Hamilton Credit Corporation) في الولايات المتّحدة الأمريكيّة يتناول طعامهِ في أحد المطاعم، وعندما حان وقت الدفع لم يجد محفظة نقوده ممّا اضطر زوجته لإحضار النقود إليه ِ، الأمر الذي دفعه للتفكير في إيجاد حل لحمل المبالغ الماليّة معه أينما ذهب أنّه، فظهرت على يدهِ فكرة البطاقة الأئتمانيه ( Credit card)..

بعد ذلك ظهرت انواع اخرى من البطاقات ومنها على سبيل المثال خدمة الباي- بال(PayPal) وبطاقة الماستر الكارد ( Master Card) وهي بطاقة عالميّة تصدُر بالتّعاون مع مؤسّسات اقتصاديّة مُختلفة، وتوزّع تحت العلامة التِجاريّة "ماستر كارد" التي تُعتبر واحدة من ثلاث علامات تجاريّة رئيسة للبطاقات المُعتمَدة حول العالم  ويتمّ التحكّم في الائتمان الممنوح لحاملي البطاقة عن طريق المُؤسّسة الماليّة التي تُصدِر البطاقة (البنوك)، وليس شركة ماستر كارد.

102 khalil2

تحوّلت شركة ماستر كارد من شركة خاصّةٍ إلى شركة مُساهمة عامّة في 25/5/2006، ويقع مَقرّها في نيويورك، وهي المسؤولة عن منح التّراخيص للبنوك حول العالم بإصدار البطاقة، كما تتعامل مع 33 مليون متجر حول العالم، وتوفر خدماتها في 1.9 مليون صرّاف آليّ كذلك

يُمكن استخدامها للسّداد عبر الإنترنت، كما تُوفّر بطاقات الخصم المُباشر خدمة الطوارئ على مدار السّاعة في أكثر من 72 دولة حول العالم، إذ يُمكن للعميل الاستفسار أو التّبليغ عن أيّ حالة عطل أو فقدان.

وتُوفّر شركة ماستر كارد أنواعاً مُختلفة من البطاقات لتُغطّي احتياجات العُملاء الأنسب لهم حسب ظروفهم المُتفاوتة، وتُختصر بالأنواع الآتية:

-  البطاقات الائتمانيّة ( Credit card)..

- بطاقات ماستر كارد مُسبقة الدّفع ( Prepaid Card)...

- بطاقات الخصم المباشر ( Debit Card).

وهنالك أيضاً بطاقات اخرى لمختلف الأغراض تهدف لخدمة الزبائن بنوك وشركات عديدة ..

الجوانب الايجابيه للبطاقات:

للبطاقات الائتمانيّة جوانب إيجابيّة متعدّدة،:

١-  إنّها تُغني عن حمل مبالغ نقديّةٍ كبيرةٍ في حالة السفر أو التسوق، واستخدامها سهلٌ جداً، حيث يتمكن صاحبهامن سحب الاموال من حساب البطاقة بدون الحاجة الى القيام بأي من العمليات المصرفية المتعارف عليها، حيث تتم عملية السحب هذه مباشرة على اجهــزة الصــراف الالـي والمعــروفـــة بالـ ATM ... )(Automated Teller Machine المتوفرة محليا وعالميا والحاملة لشعار فيزا،

٢- عدم إمكانيّة استخدامها من قِبَل شخص آخر، حيثُ إنّها محميّة بكلمة سرّ لا يعرفها إلاّ مالك البطاقة .

٣- تسهّل علينا المعاملات الماليّة من بيع أو شراء، وتوفّر الوقت أيضاً..

 ٤- يمكن الاستفادة من الخصومات والعروض التي يُمكن أن تُقدّمها الشّركات المُصدِرة للبطاقات مثل توزيع جوائز نقديّة أو هدايا عَينيّة لمن يصل إلى عدد مُعيّن في نظام النّقاط؛ وهو النّظام الذي يعتمد على إضافة عدد من النّقاط عند كل حالة سحب نقديّ من البطاقة، وبذلك كلّما زادت عدد السّحوبات النقديّة عن طريق البطاقة زادت نسبة الحصول على الجائزة.

الفرق بين الفيزا كارد والماستر كارد:

 ١- يوجد اختلاف في الرقم المتسلسل على الفيزا كارد والماستر كارد، حيث يكون عدد الأرقام في بطاقة الفيزا كارد ستة عشر رقماً، في حين يكون أربعة عشر رقماً في بطاقة الماستر كارد.

 ٢- الفيزا كارد استخدامها أوسع، ويمكننا الحصول عليها عند تقديم طلب بعد فتح حساب بنكي في البنك، بينما الماستر كارد يتم تقديم طلب للحصول عليها في البنك دون الحاجة لفتح حساب بنكي ..

ينصح المختصون حاملي بطاقات الفيزا أو الماستر كارد مستخدمي البطاقات بما يلي:

- مراجعة الحسابات البنكيّة باستمرار، عن طريق البنك أو إلكترونيّاً أو هاتقيّاً بشكل أسبوعي، للتأكد من عدم وجود مشاكل.

- الاحتفاظ بالرقم السّري لبطاقة الائتمان بعيداً عن مكان الاحتفاظ بالبطاقة، لضمان عدم سرقة الحساب في حال ضياع بطاقة الفيزا أو الماستر كارد.

- التأكّد من أنّ آلة الصرّاف الآلي تعمل قبل إدخال البطاقة.

-  التأكد من أنّ المكان آمن لاستخدام أي بطاقة ائتمانيّة. التأكد من أنّ رابط الصفحة يبدأ بhttps وليس http، فحرف (s) تعني أن الموقع محمي، ولا يوجد احتمال بأن يكون وهميّاً.

اما في العراق فالتجربة لا تزال محدوده و الحصول على هذه البطاقات وإصدارها يكون من خلال البنوك والمصارف الحكومية او الأهلية، مثل المصرف العراقي للتجاره TBI ومصرف بغداد وشركة الطيف للتحويل المالي وشركة الكي كارد ومصرف الشمال وغيرها مقابل دفع تكلفة اصدار للبطاقه مع مبلغ تأمينات مناسب ومدة صلاحية  وحسب تعليمات البنوك العراقيه..

نأمل أن توسع البنوك العراقيه من تعاملاتها بالبطاقات الأئتمانيه وان توضح للناس الضمانات لها، حتى  لا يضطر المواطن لحمل مبالغ كبيره في التسوق والسفر مما يجعله عرضه للسرقه أو التحايل والتزوير ، إضافة  كونها وسيله حضارية تساعد المواطن على

 

 

khalil alheliأية شخصية عراقية حولت الصين من بلد اقتصاده هزيل الى بلد صناعي منتج كبير، فاق انتاجه جميع الدول الصناعية الكبرى؟

 تابعوا معي هذ التقرير لتتعرفوا على عبقرية هذا الخبير الاقتصادي العراقي.

................

هل تعلم من هي الشخصية التي رسمت للصين مستقبلها الاقتصادي الزاهر؟؟

أقرأ وستفاجئ،،،،!!!!!!!!

كانت الصين دولة شعبية فقيرة جداً وضعيفة لغاية عام 1977 وكانت أعلى المنتجات الصناعية الرئيسية في البلاد هي "الغزل والأقمشة والفحم الخام والحبوب والقطن" واليوم أصبحت الصين دولة صناعية عملاقة تفوقت على إنكلترا وفرنسا والمانيا وايطاليا وغيرها من الدول العريقة في مجال الصناعة والإقتصاد وحسب دراسة جامعة أكسفورد البريطانية، ان التنمية الإقتصادية الصينية هي الأولى في العالم حاليا

 وقصة تحول تنمية إقتصاد الصين من هزيل ركيك الى الأول عالمياً نوجزها في الأسطر التالية:

 عام 1978 وبعد تولي "دينج هسياو ينج" الأب الروحي للنهضة الحديثة في الصين طلبَ من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الحاكم،الموافقة على التعاقد مع خبير تنمية إدارية وإقتصادية عالمي للنهوض بالواقع الإقتصادي المتردي للصين الشعبية وبعد رفض طلبه سبع مرات "لم يكل أو يمل" حتى في المرة الثامنة أقنعهم بفكرته ووافقت اللجنة.

وخاطب "دينج هسياو ينج" شخصياً عمادة كلية الإدارة والإقتصاد والسياسة في جامعة أكسفورد البريطانية، الأولى عالمياً في هذا التخصص، وأبلغهم عن رغبة الصين، بالتعاقد مع بروفيسور متخصص بالتنمية الإقتصادية والإدارية، للعمل مع الحكومة الصينية بصفة مستشار أول، ويُدفع له خمسة أضعاف راتبه الحالي مع إمتيازات إضافية آخرى كتذاكر السفر المجانية ثلاث مرات بالسنة وعطلة 60 يوم في السنة مدفوعة الثمن.

رفضت جامعة أكسفورد طلبه، لكنه لم ييأس وعاودَ الكَرَةَ ثانيةً وعرض عليهم أن يدفع للكلية رواتب الأستاذ للسنة الماضية كلها، وافقت العمادة وعملت إعلان ووضعته في لوحة إعلانات الجامعة، وتقدم احدهم ووافق على العرض وذهب للصين، وأمرَ "دينج هسياو ينج" وزراء الحكومة الصينية بتنفيذ ما يطلبهُ منهم الخبير وأول خطواته كانت:

التحول التدريجي إلى إقتصاد السوق، وفتح الباب أمام الإستثمارات الأجنبية وخاصة في مجال الصناعة، وقد حدد "الخبير أربع نقاط أساسية لمشروعه مع حكومة الصين وهي:

أولاً: العمل من أجل حكومة نظيفة وأمينة ونزيهة.

ثانياً: تضيق الفجوة الإقتصادية بين شرق وغرب الصين بتبادل الخبرات المتوفرة.

ثالثا: العمل على تقليل التضخم بالعملة.

رابعاً: قام شخصياً بتدريب الوزراء على الإدارة والقيادة وتعلم الإنكليزية، ونقل الوزراء هذه التجربة إلى موظفي وزاراتهم.

وبعد ثلاث سنوات من بداية عمله ووضعه خطة إستراتيجية لكل وزارة، أخذت تجربته الإصلاحية لإقتصاد الصين تظهر للعيان، وبعد خمس سنوات من عمله استطاعت الصين من بلورة مفهوم اقتصاد السوق الاشتراكي وتحديث تسوية عملية ونظرية بين الحفاظ على دور الدولة التدخلي في الاقتصاد من جهة وخلق فضاءات أو جزر اقتصادية ليبرالية متعولمة ومن جهة ثالثة عمل الخبيرعلى ربط الإقتصاد الصيني بالاقتصاد العالمي وتلك التجربة الحديثة سمحت للصين بالاندماج بدون أن تعاني من الزلازل التي تواكب عادة التحول من اقتصاد مغلق إلى اقتصاد متعولم.

وبدأ الخبير الإصلاح في المناطق الريفية بتدشين نظام الأسر المنتجة، ثم واصل عمله الإصلاحي في البلاد، و طال الإصلاح قطاع الصناعة الذي به استمرت الصين في انفتاحها الاقتصادي وساعد الخبير المذكور الصين بالإنضمام إلى منظمة التجارة العالمية.

ويقول الأستاذ في جامعة بكين لي جانغ، كانت الرشوة والسرقة متفشية في الدوائر الحكومية لكن قرار حكيم من المستشار التنموي للصين ويقصد الخبير أدى الى زيادة دخل الموظف كل ما زاد حجم الإنتاج وزادت المبيعات وجعل نسبة من الربح تذهب للموظف والعامل والمدير وهذا ما جعل الجميع يُفكر بزيادة اﻻنتاجية.

الآن دعوني افاجأكم من هو الخبير الاستيراتيجي الذي صار سببا في نهضة الصين وخلال عشر سنين فقط:  

1315 goانه البروفيسور العراقي الياس كوركيس الاستاذ في جامعة اكسفورد البريطانية

 

عايشه العلقي

 

1312 mohanad2يبحث الكابتن جاك سبارو (جوني ديب بدوره المعهود الظريف) عن الرمح الثلاثي لبوسايدن، فيما تتم ملاحقته بلا هوادة  هو وأنصاره المخلصين من قبل مسوخ القراصنة الجامحين (الموتى-الزومبي)، بقيادة الكابتن سالازار المرعب (خافير باردم في تقمص رائع ومعبر واستثنائي)، وهم اللذين يسيطرون على المحيطات ويتوقفون عند حدود اليابسة، كما أنهم يطمحون بدورهم للحصول على الرمح الثلاثي، وسالازار هذا المسخ القيادي المتوحش يسعى جاهدا للهيمنة على مثلث الشيطان وقتل كل القراصنة المارقين بلا رحمة... أخرج الفيلم كل من "يواخيم رونينغ وايسين ساندربيرغ"، وقام جوفري راش  بدور زعيم القراصنة المناوئين مع كارينا سيميث "كايا سكوديلاريو" كعالمة فلك شغوفة ومثابرة، بصحبة هنري (بريتون كويتس) كبحار شاب عنيد منتدب من البحرية الملكية، حيث يتضافرون جميعا مع الكابتن "جاك سبارو" كحلف لمواجهة الأعداء والتحديات والتغلب على سؤ الحظ المزمن...يبدأ الفيلم بلقطات حركية- كوميدية تستهل بسرقة خزنة بنك ضخمة وبداخلها جوني ديب، مدمن الكحول الذي يغفو داخل الخزنة، ويبدأ جرها عنوة مع ضخامتها بواسطة خيول جامحة من قبل عصابته، حيث تتطاير النقود تدريجيا بفعل المطاردة اللاهثة عبر شوارع المدينة...وننتقل لتفاصيل الحبكة التي تدور حول الصراع الدامي  بين فريق جاك سبارو،  والفريق الاخر المتوحش بقيادة سالازار، فيما يتم تنشيط سحر الجزيرة من قبل جاك وكارينا، ثم يدرك هنري أن تدمير "ترايدنت" (الرمح الثلاثي) سيصب كل اللعنات على البحر ويطلقها على الجميع، بينما يعود سالازار وطاقمه من المسوخ مرة اخرى الى الحياة،  ويعلن هنري حبه لكارينا، ويضحي بنفسه مع باربوسا لمقاومة سالازار وفريقه الجامح لانقاذ كارينا والآخرين، كما يعود جاك وباربوسا والحلفاء للجزيرة لاستعادة اللؤلؤة السوداء، المتواجدة داخل زجاجة، والتي حصل عليها كهدية من ساحرة البحر المشعوذة "شانزا"، وخلال الرحلة يدركون أن كارينا ما هي الا ابنة "باربوسا" الضائعة منذ زمن طويل، والتي تركت في دار للأيتام...انه فيلم شيق يحفل بقوة حضور الممثلين وبالتأثيرات البصرية-الحاسوبية المدهشة والفريدة، كما أنه بمثابة "هراء" رائع جديد في هذه السلسلة (السادسة) و"كوميديا حركية" مثيرة للاعجاب، فيلم قراصنة جميل ومكلف، حافل بقصص السحر والكنوز والمسوخ والمطاردات اللاهثة، وكعادته ابدع جوني ديب بتقمص الشخصية التي التصقت به للأبد "شكلا وحركات ولباس وخفة دم كاريزمية".

1312 mohanad1

**المومياء:

يتم ايقاظ اميرة مصرية قديمة (حنطت حية انتقاما) من سرداب غامض تحت رمال الصحراء، وقد نما لديها حقد سرمدي على مدى غفوتها القسرية للآلاف السنين، فتطلق على الجميع رعبا هائلا يفوق الفهم البشري، من اخراج "اليكس كورتزمان"، وتمثيل كل من توم كروس، المتحمس كعادته للقيام بدورالضابط العسكري "نيك"، الذي يعبث بلا قصد بقبر الأميرة مطلقا كما هائلا من الشرور ، كما يصبح هو ذاته لاحقا مسكونا بلعنة أبدية لا فكاك منها تطلقها عليه الأميرة الحاقدة، تحوله بدوره لمومياء في نهاية الشريط، وتلعب "سوفيا بوتيلا" دور الأميرة "أحمانيت" باسلوب استحواذي لافت، والممثلة "أنابيل واليس" بدور عالمة الاثار الجميلة الشغوفة "جيني"، وحيث تتعرض لندن لهجوم كاسح من قبل الأميرة وأعوانها يتمثل باطلاق اللعنات والكوارث (ولا نعرف لماذا تم اختيار لندن؟)، ثم تستدعي أحمانيت عنكبوتا عملاقا لانقاذ نفسها من الأسر، ويهرب نيك مع جيني من ما يسمى "البروديجيوم"، بينما تهرع أحمانيت لسرقة الخنجر الملعون، مستدعية جيشا من "الصليبيين القدامى المتوفين" البريطانيين (ولا نعرف كذلك مغزى هذا الخلط المشوش للأحداث؟)، فيما يقوم الفرسان الموتى بذبح الجنود المساكين، ليتم تدمير لندن، وليبقى "البروديجيوم" في معبد المقبرة المهيب، مما يسمح لأحمانيت باسترداد الياقوت ووضعه في الخنجر المسحور لمنحها كل الطاقة اللازمة  لاطلاق قوة شيطانية فريدة. يبدع هنا الممثل الاسترالي الشهير  "راسل كراو" بدور "د.هنري جيكيل" العالم اللامع القادر ببراعة على ادارة ما يسمى "البروديجيوم"، وهي المؤسسة الساعية لاحتواء المسوخ بعد ايجادها، وبسبب تعرضه مرارا للتجارب الفاشلة، وخوفا على سلامة روحه من اللعنات السحرية والشعوذة، فانه يحقن نفسه بانتظام بمصل خاص، حتى يمنع نفسه من التحول للشر ثم بغرض اكتساب المناعة الذاتية "الحمائية"...يعرض الفيلم كما كبيرا من المشاهد الفنتازية الحركية المتتابعة بلا هوادة، مما قد يسبب بعض الصداع والتيه، وتظهر المشاهد كخليط  من الفوضى والصخب، في محاولة لفرض توم كروز بدور بطولي لا يتناسب حاليا ربما مع عمره الذي تجاوز الرابعة والخمسين، كذلك فالشريط يفتقد للطرافة اللازمة، وأحيانا لضعف القناعة بالمسوخ "الحاسوبية" وحركاتها الهائجة، حيث يبدو وكأن التكوينات والمؤثرات الحاسوبية هي التي تغلب وتفرض ذاتها، لم ينل هذا الفيلم تقييما نقديا عادلا (حوالي 6 من 10)، ولكن بالحق فقد نجح المخرج بتوصيل عدوى اللعنات في المشاهد الأخيرة للشريط، وخاصة عندما يتحول توم كروس بدوره لمومياء بفضل لعنة الأميرة القاهرة، حيث يفسر الدكتور هنري جيكيل ذلك "بمسخ يلاحق مسخا ليصبح ندا له لانهاء اللعنات والخلاص"! ...ثم تنتهي لعنة الأميرة  الحاقدة مؤقتا بواسطة وضع جثتها في حوض زئبق مغلق لحفظها في قاعدة "البروديجيوم"، كما نلاحظ أن علاقتها مع "نيك" هي اشبه بعلاقة "حب وكره" مزدوجة ذات بعد سادي مرضي وربما جنسي مكبوت، ويجب التنويه ببعض المشاهد الحابسة للأنفاس والمشوقة ومنها مشهد هجوم العناكب على الطائرة وتدميرها من الداخل، فيما يستميت كروز لانقاذ عالمة الآثار الجميلة، مانحا اياها "مظلة القفز" الوحيدة لتنجو بنفسها، كما انها تقدر له هذا الجميل وتعتبره عربون حب واخلاص. أردت بقصد أن اجمع الحديث المختصر عن هذين الفيلمين الحديثين، لكي اشير لخصائص سينما الفنتازيا والخيال الحافلة بالمؤثرات والأحداث والمغامرات والتي تكلف عشرات الملايين، والتي تبهرنا بالمشاهد والمؤثرات البصرية والصوتية (بنظام ال (D3 والتي تسلي الملايين وترقى بخيالهم وتصل أحيانا لتخوم الابداع والتشويق والفرادة، والتي تفرض علينا احيانا أن نتعمق في الثيمة والحبكة لنكتشف المغزى، عكس ما يعتقد الكثير من النقاد بأنها مجرد سينما "تجارية-استهلاكية" وترفيهية خالية من المعنى!

 

مهند النابلسي/ ناقد سينمائي