 أوركسترا

ابحاث الخلايا الجذعية للاجنة لعلاج أمراض مستعصية

واشنطن - قضت محكمة استئناف امريكية يوم الجمعة بان ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما بامكانها الاستمرار في استخدام أموال الضرائب الاتحادية لتمويل الابحاث على الخلايا الجذعية للاجنة البشرية ملغية بذلك قرارا قضائيا سابقا ومحققة نصرا جديدا للبيت الابيض.

وقضى قاض اتحادي العام الماضي بان القواعد الارشادية للمعاهد الصحية الوطنية الامريكية بشأن هذه الابحاث انتهكت القانون لانه تم تدمير اجنة بشرية أثناء هذه العملية كما انها تضع ابحاثا أخرى خاصة بالخلايا الجذعية للبالغين في منافسة غير متكافئة على اموال المنح الاتحادية.

 

وأمر القاضي بوقف تمويل مثل هذه الابحاث لكن تم تعليق العمل بهذا الامر انتظارا لما سيسفر عنه الاستنئاف وبالتالي استمر التمويل الاتحادي بعد ان حذرت ادارة أوباما من ضياع ملايين الدولارات من اموال الابحاث.

 

وتوسع أوباما في التمويل الاتحادي للابحاث المتعلقة بالخلايا الجذعية للاجنة البشرية أملا في ان تؤدي الى علاجات لمزيد من الامراض. ويجادل المعارضون -لاسباب دينية في العادة- بان هذه الابحاث غير مقبولة لانها تضر او تدمر الاجنة البشرية.

 

وتؤخذ الخلايا الجذعية للاجنة البشرية من الاجنة التي لا يتجاوز عمرها اياما ويمكن ان ينتج منها اي نوع من خلايا الجسم. ويأمل العلماء في ان يتمكنوا من استخدامها في علاج اصابات العمود الفقري وامراض السرطان والسكري وامراض أخرى مثل الزايمر والشلل الرعاش.

رويترز

 

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد: 1743 السبت 30/04 /2011)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1698 المصادف: 2011-04-30 06:51:59