 أوركسترا

هل تراودك خيالات جنسية؟؟ هل تعلم لماذا؟

love 9نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية:اعتبرت دراسة أمريكية أن الغالبية الساحقة من الناس تعيش تخيلات جنسية خلال القيام بعلاقات مع الشركاء، وتشمل تلك التخيلات شخصيات شهيرة أو نجوم في الحقل الفني أو حتى أصدقاء قدماء.

 

وأشارت الدراسة إلى أن 98 في المائة من الرجال و80 في المائة من النساء تنتابهم تلك التخيلات خلال إقامة العلاقة.

 

وقال إيان كيرنر، الكاتب المتخصص في شؤون الصحة الجنسية لـCNN إن التخيلات هي جزء من الحياة الجنسية السعيدة لأن الناس يشعرون بالسعادة عند تخيل أمور حميمة مع أشخاص يرتاحون لهم.

 

وذكر كيرنر أنه - وبخلاف ما يظن البعض - فإن التخيلات لا تحصل إلا لدى الذين يعيشون حياة جنسية سعيدة مع الشركاء لدرجة تسمح لهم بالشعور بالحرية لاستكشاف أمور جديدة، لذلك تزداد التخيلات مع ازدياد السعادة مع الشركاء، وذلك وفق بحث علمي أجراه الأخصائي هارولد ليتنبيرغ.

 

وأضاف كيرنر أن السعادة الجنسية مع الشريك تحفز قدرات التخيّل بهدف زيادة الشعور بالرضا والسرور، خاصة وأن الناس بشكل عام تتصرف بصورة محافظة في حياتها العادية، ولا تميل إلى التحرر وتخيّل إقامة علاقات متعددة إلا بعد الاكتفاء مع الشركاء.

 

وشرح قائلاً: "في معظم الأحيان لا تكون المشاكل مرتبطة بالتخيلات التي نشعر بها، بل بردات فعلنا تجاه تلك التخيلات وما يرافقها من مشاعر بالذنب والعار والمخاوف التي تنتابنا حيال معناها."

 

ولفت الأخصائي في شؤون الصحة الجنسية إلى ضرورة ألا يقاوم المرء التخيلات الجنسية التي تنتابه وألا يشعر بتأنيب الضمير حيالها، ودعا الناس بالمقابل إلى الاستمتاع بها وعدم السعي لـ"اقتلاعها" من المخيلة وإلا تحولت إلى هاجس دائم يطارد صاحبه.

 سي ان ان

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1714 المصادف: 2011-05-16 12:26:37